العدد 9 السنة 85 الأربعاء 21 آب 2019

 

تصفح بي دي اف

 

 

 

ص1
رئاسة البرلمان ترفع الحصانة عن نواب وتستعد لرفعها عن آخرين
بغداد – طريق الشعب
اكدت مصادر برلمانية، أمس الثلاثاء، إقدام رئاسة البرلمان، على رفع الحصانة عن عدد من النواب، استجابة لطلب قضائي سابق. واختلفت المصادر في عدد النواب الذين تم رفع الحصانة عنهم فعليا، فبعضها قال ان عددهم ثمانية او أكثر، وأخرى نبهت الى ان النواب المرفوع الحصانة عنهم رسميا هما اثنان فقط، الا انها اكدت ان الأيام القليلة المقبلة ستشهد إعلان أسماء جديدة.
وفي تموز الماضي، طالب رئيس مجلس القضاء الأعلى، فائق زيدان، مجلس النواب برفع الحصانة عن أعضائه "المتهمين بقضايا فساد" أثناء توليهم مهمات تنفيذية وبلغ عددهم 21 نائباً.

8 نواب

ونقلت مواقع ووكالات انباء محلية، عن مصادر برلمانية، قولها، ان رئيس البرلمان، محمد الحلبوسي، قرر رفع الحصانة عن ثمانية نواب، وهم كل من: (نهله الراوي، ليال البياتي، احمد الجبوري، طلال الزوبعي، يحيى المحمدي، فالح العيساوي، ابتسام درب).
في موازاة ذلك، بينت وثيقتين اطلعت عليهما "طريق الشعب"، ان الحلبوسي اصدر امرا برفع الحصانة عن (طلال الزوبعي) لكثرة الشكاوى الواردة الى المجلس بحقه، ووجود تهم تعلق بالفساد ابان فترة توليه رئيس لجنة النزاهة سابقا، كما اصدر امرا اخر برفع الحصانة عن النائب ابتسام درب، غير ان الامر أشار الى انه جاء استجابة لطلب من قبلها.

أسماء اخرى

مستشار رئيس مجلس النواب، محمد سلمان، قال لـ"طريق الشعب"، ان "النواب الذين رفعت الحصانة عنهم رسمياً هم طلال الزوبعي وابتسام درب، اما النواب الاخرون، فلا تزال تجري بحقهم الاجراءات القانونية التي تسبق عملية رفع الحصانة"، مؤكدا ان "هناك عمليات رفع حصانة عن نواب آخرين مطلوبين لمجلس القضاء الاعلى خلال الايام القادمة، ولن يتوانى مجلس النواب عن رفع الحصانة عن اي نائب يطلبه القضاء، على عكس ما روجت اليه بعض وسائل الاعلام ان مجلس النواب يحمي نوابه من القضاء ويجعلهم فوق القانون".
ونبه سلمان، الى ان "الايام القادمة ستشهد المضي بالإجراءات القانونية وفق الدستور في عملية رفع الحصانة عن باقي النواب المطلوبين، ولا نستطيع كشف عددهم لان الاعداد من مسؤولية مجلس القضاء الاعلى وهو يبعث لمجلس النواب طلبات رفع الحصانة وطبقاً للعدد الذي يرفعه نحن نستجيب، والحديث عن 21 نائبا قد طلب القضاء رفع الحصانة عنهم غير دقيق وهو قابل للزيادة او النقصان طبقاً لإجراءات مجلس القضاء الاعلى، وخلال الايام القادمة هناك اسماء أخرى سيتم رفع الحصانة عنها".

اجراء دستوري

من جهته، قال عضو لجنة النزاهة البرلمانية، يوسف الكلابي، لـ"طريق الشعب"، ان "رفع الحصانة في ايام الدوام الرسمي للمجلس يكون عن طريق اعضاء مجلس النواب، اما في ايام العطلة التشريعية يكون عن طريق رئيس المجلس وهذا ضمن صلاحياته الدستورية"، مبينا ان "الكتاب الذي نشر في وسائل الاعلام حول رفع الحصانة عن النائب طلال الزوبعي، سري وشخصي وكان بين الادعاء العام ورئاسة المجلس ولكن هناك من حاول ان يتصيد بالماء العكر ويكشف عن رفع حصانة النواب، والهدف منها اثارة المشاكل داخل مجلس النواب وداخل كتل سياسية".
بدوره، قال عضو لجنة التخطيط الاستراتيجي ومراقبـة البرنامج الحكومـي البرلمانية، محمد شياع السوداني، في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "رفع الحصانة عن بعض النواب اجراء قانوني ينبغي ان يأخذ سياقه الدستوري دون صراعات وتجاذبات، وهو استحقاق قانوني في تنفيذ اوامر قضائية رسمية صادرة من مجلس القضاء الاعلى".

سياسة فردية واستهداف شخصي

في المقابل، أصدر النائب طلال الزوبعي، رداً حول قرار رفع الحصانة عنه من قبل رئيس البرلمان محمد الحلبوسي.
وقال الزوبعي، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، “اطلعنا بأسف على الخرق القانوني الذي قام به رئيس مجلس النواب وذلك بتجاوزه على صلاحياته الدستورية خلال رده على كتاب صادر من القضاء بخصوص استكمال إجراءات قانونية معنا في إحدى القضايا؛ إذ كان يفترض به أن يجيب على الكتاب بشكل قانوني ووفق ما طلب منه إلّا أنه تجاوز على القانون عبر الاشارة في رده بوجود شكاوى مقدمة ضدنا”.
وطالب الزوبعي أعضاء البرلمان بـ “الانتباه لهذه السياسات الفردية التي تعبر عن سلوك انتقامي أكثر من كونها ممارسة للعمل التشريعي”.
كما دان تحالف القرار، الذي ينتمي اليه الزوبعي، قرار رفع الحصانة عنه، النائب معتبراً بأنه استهداف شخصي للزوبعي.
**********
الحكومة ترحب بقرار "الفيفا" وتوعز بتوفير المستلزمات الضرورية
بغداد – طريق الشعب
رحب رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، بقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بالسماح للمنتخب العراقي بلعب مباريات تصفيات كأس العالم في المدينة الرياضية بمحافظة البصرة، داعيا الى تكثيف الجهود لتحقيق الرفع الشامل للحظر عن جميع الملاعب العراقية.
وقال مستشار رئيس الوزراء لشؤون الشباب والرياضة أياد بنيان في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "عبد المهدي رحب بالقرار الأخير للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بالموافقة على تسمية البصرة مقراً لإقامة مباريات المنتخب العراقي في التصفيات التمهيدية لكاس العالم التي ستقام في دولة قطر عام 2022"، مؤكدا ان "ذلك يعتبر حقاً طبيعياً وشرعياً للعراق بإقامة تلك المباريات على ارضه وبين جماهيره، موجها بأخذ جميع الإجراءات اللازمة من اجل الرفع الشامل عن جميع الملاعب العراقية".
واضاف بنيان، أن "رئيس مجلس الوزراء اوعز الى جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة بتوفير المستلزمات الضرورية والدعم اللازم لهذه الاستضافة والمضي قدماً لإنجاح مهمة منتخبنا الوطني في هذه التصفيات والاستحقاقات القادمة، مهيباً بجماهيرنا الرياضية لتحمل مسؤوليتها الوطنية بتشجيع المنتخب بأبهى صورة تعكس مدى رقي المجتمع العراقي، وبالشكل الذي يوجه رسالة الى المجتمع الدولي بأننا سنظل بلد السلام وملتقى لجميع الأخوة والأصدقاء على أرضنا الحبيبة".
*********
رئيس الجمهورية يدعو الى الكشف عن نتائج التحقيقات في قضية "الجثث المجهولة"
بغداد – طريق الشعب
أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، امس الثلاثاء، أهمية دعم التحقيقات بشأن الجثث مجهولة الهوية التي عثر عليها مؤخراً في محافظة بابل وضرورة التوصل الى الحقائق وإعلانها.
وذكر بيان صدر عن مكتبه، اطلعت عليه "طريق الشعب"، أن الأخير التقى وزير الداخلية، ياسين الياسري ومحافظ بابل كرار العبادي وشدد على “تعزيز اللحمة الوطنية والتماسك بين أبناء الشعب العراقي، واعتماد الشفافية والدقة في نقل المعلومات والحقائق للرأي العام منعاً للالتباسات”.
وأشار إلى ضرورة “حماية أرواح وممتلكات المواطنين وضمان الحريات والحقوق العامة وفرض القانون والنظام، وحصر السلاح بيد الدولة، فضلاً عن تعزيز الجهد الاستخباري في معالجة الحالات الأمنية”. بدوره، أكد وزير الداخلية أن “الجثث المجهولة تعود الى أعوام 2016 -2017 -2018 ومن مناطق مختلفة وقد تم دفنها وفق قانون الطب العدلي لرقم 89 لسنة 1981 الذي يجيز لدوائر البلدية صلاحية الدفن بعد مرور سنتين على وجودها في دائرة الطب العدلي، فيما استعرض محافظ بابل الواقع الأمني والخدمي في المدينة”.
*********
قصف تركي جديد
يثير الذعر بين أهالي قرية في دهوك

بغداد – طريق الشعب
عاودت المقاتلات الحربية التركية، امس الثلاثاء، قصف قرية في محافظة دهوك.
وتفيد المعلومات الواردة ان الطائرات الحربية التركية قصفت ظهر أمس الثلاثاء، قرية "بابير" التابعة لناحية "مانكيشك" التابعة لمحافظة دهوك.
وتشير المعلومات ان القصف أحدث حالة من الخوف والذعر بين سكان الناحية ولا تزال الخسائر غير معروفة.
وتشهد القرى والمدن الواقعة شمال اقليم كردستان قصفا متكررا من قبل الطيران التركي ما يوقع اضرارا مادية واحيانا خسائر بشرية.
*************
الكتل السياسية محرجة إزاء أداء حكومة عبد المهدي
تحالف سائرون: إذا استمر تدني نسب الانجاز الحكومي
فلن نتأخر في استجواب رئيس الوزراء
بغداد – عبد الله لطيف
نفى نائب عن تحالف الفتح، مؤخرا، الأنباء التي وردت بخصوص طلب رئيس الوزراء، دعما من قبل كتلته، وفيما حمّل نائب عن تحالف النصر الكتل السياسية، مسؤولية عرقلة انجاز البرنامج الحكومي، أوضح نائب آخر عن "سائرون" ان تحالفه لن يتأخر في استجواب رئيس الوزراء اذا استمر التدني في نسب الانجاز، في حين أعتبر استاذ في العلوم السياسية ان انجاز الحكومة الحالي هو مردود طبيعي في ظل التركة السياسية الثقيلة.
مهلة واستجواب

وقال النائب عن تحالف سائرون، رعد المكصوصي، لـ"طريق الشعب" ان "السيد مقتدى الصدر قد اعطى نصائح عديدة الى رئيس الوزراء، كما ان تحالف سائرون امهل الحكومة عاما كاملا لتنفيذ البرنامج الذي وضعته"، موضحاً ان "موقف سائرون يحدد على اساس تقرير لجنة متابعة البرنامج الحكومي، وفي الفصل التشريعي الجديد سيشهد تقييما للأداء، وسيقرر تحالف سائرون موقفه بخصوص رئيس الوزراء بين استجواب او سؤال او طلب حضوره الى البرلمان".

أساليب دستورية

وبين المكصوصي، ان "تحالف سائرون سوف يستخدم الاساليب الدستورية لحسم الجدل حول الموضوع، ومهلة بعض النواب التي تنتهي مع 24 تشرين الثاني هي قبل الفصل التشريعي الثاني للوصول الى معطيات متكامل بشأن عمل الحكومة" مشيرا الى ان "هناك العديد من الاستجوابات الى الوزراء التي شخص سائرون سوءا في ادائهم خصوصاً ان بعض الوزراء عليهم ملفات فساد سابقاً.
واوضح ان" تحالف سائرون داعم الى الحكومة ولكن اذا استمر تدني نسب انجاز البرنامج الحكومي فأننا لن نتأخر في استجواب رئيس الوزراء".

نسب هزيلة

بدورها، قالت النائب عن تحالف سائرون، انعام الخزاعي، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، انه "في ظل الاستقرار القائم وتحسن اسعار النفط يُنتظر من حكومة "عادل عبد المهدي النهوض بالواقع الخدمي بشكل جذري خصوصاً مع ارتفاع حالة الغضب والاحباط لدى أبناء الشعب"، كاشفة عن "ضعف اهمية الجانب الخدمي في تقرير متابعة البرنامج الحكومي بنسب مشاريع وزارات الكهرباء والصحة والاعمار والاسكان والتربية الواردة في التقرير إلى الحجم الكلي لمشاريع البرنامج الحكومي وهي (1.5 في المائة) و (5 في المائة) و (20 في المائة) و (1 في المائة) على التوالي".
وصفت الخزاعي تلك النسب بـ "الهزيلة" مقارنة بالحاجة الفعلية لها".

التزامات لم تنجز

من جهتها، قالت النائب عن ائتلاف النصر، ندى شاكر جودت، لـ"طريق الشعب" إن ائتلافها "يسعى بشكل مستمر الى تقويم عمل الحكومة وتحديد مسارها الصحيح ويعمل على حسم كل الملفات التي يثار اللغط حولها"، معتبرة أنه "من غير الصحيح توجيه الاتهامات إلى الحكومة دون تقديم أي عمل ملموس لحل النقاط الخلافية".
وأضافت، ان "الحكومة قدمت التزامات وفق سقوف زمنية لإنجاز عدد من القضايا المهمة، لكنها لم تستطع اكمال العديد منها، خصوصا ما يتعلق بملف الخدمات والبطالة وتطوير الاستثمار الاقتصادي، وعلى البرلمان ان يبحث في تدني نسب الانجاز ومن خلالها سنجد ان الكتل السياسية هي نفسها من عرقلت الاداء الحكومي خصوصاً وانها مارست ضغوطاً كبيرة على رئيس الوزراء تحديداً لتمرير بعض القضايا".

نقاط ضعف

من طرفه، قال النائب عن تحالف الفتح، احمد الكناني، ان تحالفه، "لم يفكر بسحب الدعم عن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي على الرغم ان منجزه الحكومي لم يكن بالمستوى المطلوب بسبب التركة الثقيلة للحكومات السابقة، وان عملية الاصلاح تحتاج وقتا اطول، وهذا لا يعني ان تحالف الفتح يصمت عن بعض الملفات، ومن السابق لأوانه الحديث عن انهاء دعمنا لحكومة عبد المهدي".
ولفت الكناني في حديث له مع "طريق الشعب"، الى ان "اهم نقاط الضعف في الحكومة الحالية هي كثرة التدخلات السياسية والاقليمية وان الادارة الامريكية تضغط في بعض الملفات لمصالح معينة، ولا يزال رئيس الحكومة يحاول ان يقف على مسافة واحدة من الجميع وهذا كله يؤثر سلباً على اداء الحكومة"، مؤكداً ان "رئيس الوزراء لم يطلب دعماً من تحالف الفتح عكس ما اعلن في الفترة الاخيرة ولكن يبقى هو بحاجة الى مساندة كل الكتل السياسية لحسم الملفات الشائكة".
ثقافة الشخصيات

في الاثناء، قال عميد كلية العلوم السياسية في جامعة النهرين د. عامر حسن فياض، لـ"طريق الشعب" ان "الثقافة السائدة في العراق ثقافة الاشخاص وليس المؤسسات والمسألة لا تتعلق بهذه الشخصية او تلك بل تتعلق بكيفية توفير عمل مؤسساتي في العراق. علينا ان لا ننتظر المسؤول ان يقدم الحلول والخطط، ولذلك مسألة الخلافات السياسية حول شخصية رئيس الوزراء وادائه ستبقى قائمة في ظل ثقافة الشخصيات".
وأردف ان "الكتل التي اختارت رئيس الوزراء، ليس من المنطقي ان تعجل في محاسبته"، معتقدا ان القوى السياسية الكبرى في البرلمان، نظير تحالفي سائرون والفتح، لن يذهبا الى طرح الثقة عن عبد المهدي في المدى المنظور".
***********


ص 2

اليابان تبدأ منح الفيزا السياحية للعراقيين

بغداد – طريق الشعب
أعلنت السفارة اليابانية في بغداد، أمس الثلاثاء، بدء منحها تأشيرة الدخول لغرض السياحة للعراقيين الراغبين في زيارة بلادها.
وذكر بيان للسفارة، اطلعت عليه "طريق الشعب"، "نزف لكم بشرى افتتاح إصدار التأشيرة السياحية لزيارة اليابان مباشرة من سفارة اليابان في بغداد والمكتب القنصلي في أربيل".
وأضاف "سيتم استلام جميع الطلبات من خلال وكالات السفر المعتمدة في العراق المعلن عنها في موقع السفارة الإلكتروني ابتداءً من 18 آب 2019."
*********

تطابق مواقف البلدين من الوضع الاقليمي
العراق ينتظر من المانيا مشاريع كبرى.. وبرلين تريد ابرام صفقة بـ22 مليار دولار لتجنيب مقاتليها الدواعش حكم الاعدام
بغداد – طريق الشعب
قبل ساعات من وصول وزيرة الدفاع الألمانية، أنيغريت كرامب كارنباور، الى العراق، واجرائها لقاءات رفيعة المستوى مع رئيسي الجمهورية والحكومة ووزير الدفاع، كشف تقرير اعلامي أجنبي، أمس الثلاثاء، أن الحكومة الألمانية، ستضخ 20 مليار يورو أي ما يقارب الـ "22 مليار دولار أمريكي" كمساعدات اقتصادية للعراق مقابل تخلّي العراق عن تنفيذ عقوبة الإعدام ضد 60 عنصرا من أجانب داعش الألمان.
توسيع التعاون العسكري

واستقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، في قصر السلام، وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب كارنباور، مؤكدا "أهمية توحيد الجهود الإقليمية والدولية لمحاربة الارهاب، مشدداً على ضرورة تخفيف حدة التوتر في المنطقة، واعتماد الحوار الجاد لإنهاء الازمات".
وأضاف صالح في بيان لمكتبه اطلعت عليه "طريق الشعب"، أن "العراق يحرص على تعزيز وتطوير العلاقات مع جمهورية المانيا الاتحادية في المجالات كافة بما يخدم المصالح المشتركة"، مثمناً "الدور الألماني في التحالف الدولي ضد الارهاب، ودعم العراق في مجالات اعادة الاعمار وعودة النازحين الى ديارهم".
وشدد على أهمية توسيع التعاون العسكري مع دول الاتحاد الاوروبي لتعزيز قدرات القوات الامنية العراقية.
من جانبها، أكدت كارنباور دعم بلادها استقرار العراق ووحدته، مشيدة بالانتصارات التي حققتها القوات العراقية ضد عصابات داعش الارهابية، ومجددة حرص المانيا على توسيع آفاق التعاون مع العراق على جميع المستويات.

شراكة طويلة الأمد

كما بحث رئيس الوزراء عادل عبد المهدي مع كارنبارو، تمديد مهمة القوات الألمانية التي تشارك في العراق بمهام تدريب الجيش وقوات الأمن.
واستقبل عبد المهدي المسؤولة الألمانية التي تزور العراق حالياً في اول مهمة رسمية لها منذ توليها المنصب، بعد اجتماعها أمس الأول الاثنين بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.
وأفاد المكتب الإعلامي لعبد المهدي، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، بأن “الوفد المرافق للوزيرة يضم 4 نواب من البرلمان الألماني، تتوزع خلفياتهم السياسية بين الحزب الاشتراكي الديمقراطي، والحزب المسيحي الديمقراطي، وحزب الخضر”.
واضاف رئيس مجلس الوزراء، ان العراق يولي اهمية كبيرة لعلاقات التعاون مع المانيا واستمرارها في جميع المجالات ، ونشكر المانيا على وقوفها معنا في الحرب على داعش ونأمل الاستمرار في التعاون الأمني والاستخباري الذي استطعنا من خلاله حماية بلدينا وشعبينا ، وامامنا عمل كبير في المجال الاقتصادي ونتطلع الى إقامة شراكة مع الشركات الالمانية الكبرى التي تحظى بتقدير الشعب العراقي لجودتها وصناعاتها المعروفة.
واشاد رئيس مجلس الوزراء بالدور الذي تلعبه المانيا لتحقيق السلم العالمي ، مشيرا الى تطابق الموقفين العراقي والالماني حول الوضع الاقليمي، ومؤكدا ان العراق يعمل على حماية أمنه ومصالحه واستقرار المنطقة وعلاقاته الدولية.

استقلال واستقرار

من جهتها، قالت وزيرة الدفاع الألمانية، نحن مع استقلالية القرار العراقي واستقرار العراق وهو استقرار للمنطقة، وأننا سعداء بتطور العراق واستقراره وشجاعة قواته المسلحة ونريد مساعدتكم في مجالات التدريب ودعم قدرات القوات العراقية وتحسين البنى التحتية والتعاون الاقتصادي، ونقف مع الحكومة العراقية في مواقفها لترسيخ الأمن والاستقرار وتطوير الاقتصاد، واشارت الوزيرة الالمانية الى تطابق وجهات النظر بين البلدين وان المانيا مع استقرار المنطقة والحفاظ على الاتفاق النووي.
وحضر اللقاء عن الجانب الالماني عدد من اعضاء البرلمان الالماني والسفير الالماني في بغداد، كما حضره رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب محمد رضا وعدد من المسؤولين والمستشارين، ورئيس دائرة اوربا في وزارة الخارجية.
وكانت ارنباور، التي تتزعم الحزب المسيحي الديمقراطي خلفا للمستشارة أنجيلا ميركل، قد قد أكدت في وقت سابق أن مشاركة الجيش الألماني في مهمة مكافحة داعش ما تزال يُنظر إليها على أنها “مهمة للغاية”.

دعم الجيش العراقي

في الاثناء، قالت كارنباور في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع العراقي نجاح الشمري في بغداد "ناقشنا مع وزارة الدفاع العراقية دعم العراق وتدريب القوات العسكرية"، مبينةً أن "العراق شهد تقدماً كبيراً بعد دحر الإرهاب".
وأضافت قائلةً "سنحارب مع العراق تنظيم داعش في إطار التحالف الدولي"، موضحة "صحيح أن العمليات العسكرية انتهت لكن داعش ما زال موجوداً ونحن حريصون على أن نساعد العراق في دحر الإرهاب"، مشيرة إلى أن "هناك دعماً وتعاوناً لوجستياً كاملاً وتعاملاً معلوماتياً من الناحية الاستخبارية لدحر الإرهاب".

22 مليار دولار

وفي سياق متصل، نقلت مواقع إخبارية تقرير نشرته صحيفة “العالم الحر” في لوكسمبورغ، أمس الثلاثاء، أن “برلين ستضخ 20 مليار يورو (نحو 22 مليار دولار) من المساعدات الاقتصادية للعراق من أجل إنقاذ 60 من أعضاء داعش الألمان المحتجزين هناك من فرض عقوبة الإعدام”.
وأضافت أنه “تم بالفعل الاتفاق على ورقة استراتيجية مماثلة بين وزارة الخارجية الاتحادية ووزارة الداخلية”.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولة الصفقة “ماريا أديباهر” المتحدثة باسم الخارجية الألمانية أن “حكومة ميركل قدّمت عرضًا للعراق في ورقة الاستراتيجية المذكورة بأنها تقبل إدانة الإرهابيين ووضعهم بموجب القانون العراقي، شريطة ألا يتم تنفيذ أحكام الإعدام بحق الألمان وأن المساعدة القنصلية ممكنة”.

*************

رئاسة الجمهورية: جهودنا مستمرة لمعالجة ملفات الموازنة والرواتب والنفط بين أربيل وبغداد
بغداد – طريق الشعب
أكدت رئاسة الجمهورية، ضرورة حل المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، في إطار الدستور، مشيرةً إلى استمرار العمل على تقريب وجهات النظر بين الجانبين لمعالجة ملفات الموازنة والرواتب والنفط بين أربيل وبغداد.
وقال مستشار رئيس الجمهورية، سالار محمود، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "الرئاسة مستمرة في العمل على تقريب وجهات النظر، من أجل توصل الجانبين إلى حل شامل للمشاكل العالقة".
وأضاف أن "حل جميع المشاكل العالقة، بينها الموازنة والرواتب والنفط، ضمن أولويات تحرص عليها رئاسة الجمهورية".
ودعا محمود "الكتل الكردية في مجلس النواب إلى توحيد خطابها خلال التحديات المقبلة"، مشيراً إلى وجود أطراف "لم يحددها" قال إنها "ربما تسعى الى عدم التوصل إلى اتفاق بين بغداد والإقليم".
من طرفه، قال النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، جمال محمد، لوكالة "السومرية نيوز"، ان "وفد الاقليم المتوقع وصوله الى بغداد سيحمل مبادرات من قبل حكومة الاقليم لحل المشاكل، وسيسعى الوفد الى وضع حلول منطقية وواقعية تنسجم مع الدستور والقانون وتخدم الجميع لبعض الملفات العالقة"، مبينا ان "الحوارات ستسم بالابتعاد عن النقاط الخلافية غير المهمة".
واضاف محمد، "اننا نريد ان تكون كركوك مدينة للسلام والتعايش السلمي بين جميع المكونات، وان يتم تسليم الملف الامني فيها الى الشرطة المحلية او تشكيل قوة امنية من ابنائها لأنها مدينة ذات وضع خاص وحساس وينبغي ابعادها عن الصراعات السياسية"، لافتا الى ان "وجود الرغبة من حكومتي بغداد واربيل لحل المشاكل ستكون هي المنطلق لحسم جميع الملفات العالقة بشكل تدريجي وخاصة ملف كركوك والبيشمركة ونزاعات الملكية ورواتب موظفي الاقليم وملف النفط".
واكد محمد، ان "هناك نية حسنة وطروحات متبادلة بين حكومتي بغداد واربيل لحل المشاكل، وعلينا جميعا النظر الى المشاكل في اربيل او السليمانية او البصرة واي محافظة اخرى على انها ذات اهمية للجميع دون تمييز بين جهة واخرى".

***********

التوقعات الأولية لموسم الأمطار في العراق
بغداد – طريق الشعب
أكد المتنبئ الجوي الأقدم في مطار البصرة، صادق عطية، ان خرائط الطقس العالمية تشير إلى توقعات اولية ببدء موسم الأمطار اعتبارا من الأول من تشرين الثاني المقبل.
وقال عطية، في منشور على فيسبوك، ان هناك توقعات اولية لموسم الامطار ودرجات الحرارة للموسم الممتد من 1 تشرين الثاني 2019 ولغاية نهاية كانون الثاني 2020، وهذه التوقعات تعتمد على ما هو متوفر من خرائط جوية تصدرها مواقع الطقس العالمية التي تهتم بالظواهر المناخية التي ترتبط مع توقعات الطقس المستقبلية في اغلب الدول.
وأضاف انه "من الطبيعي ان تكون هناك نسبة من التصحيح في التوقعات كلما اقتربت فترة التنبؤ الموسمي لكون الخطأ في دقة التنبؤات وارد بنسبة معينة، على الرغم من ان جميع النماذج العالمية تتفق حاليا على رؤية واضحة لما سيؤول اليه الطقس في موسم الامطار المقبل".
وأوضح ان موسم الامطار في العراق مناخيا، اي موسم التقلبات يحل وبشكل ثابت تقريبا (ابتداء من 1-11 من كل عام) بتفاوت بين منطقة واخرى، حيث تختلف بداية موسم الامطار المقبل عن الموسم السابق من حيث كمية الامطار ومناطق وفرتها.
وتابع عطية بالقول، إن "هطول الامطار في عموم مدن البلاد سيكون حول المعدلات العامة الموسمية او اقل بقليل ( شتاء ماطر اعتيادي)، كما ان كمية الامطار المتوقعة في بداية موسم الامطار ( أي بداية شهر 11) ستكون أقل من الموسم السابق في كافة المدن .. وربما سيكون للمنطقة الغربية وتحديدا الانبار الحصة الاكبر من كميات الامطار في بداية الموسم المطري".
وبيّن ان التوقعات الحالية تشير الى تحسن فرص الامطار في شمال ووسط البلاد مع بداية العام المقبل 2020، فيما ستعاني الكثير من المناطق الجنوبية شحة في هطول الامطار خلال بداية الموسم وربما ( كتوقع اولي) تستمر طوال موسم الشتاء وهذا لا يعني انعدام الامطار فيها.
وأشار عطية، إلى ان "درجات الحرارة في بداية موسم الشتاء ستكون أعلى من معدلاتها العامة بفارق درجة الى درجتين، وربما يتأخر موسم دخول البرودة لوقت متأخر من شهر 11".

*************

الدفاع تناقش تطبيق قرار تسليم الملف الأمني في المدن الى الداخلية
بغداد – طريق الشعب
ناقش وزير الدفاع، نجاح الشمري، وقائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، آلية تسلم وزارة الداخلية الملف الأمني داخل المدن وانسحاب الجيش منها.
وذكرت وزارة الدفاع في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، " استقبل وزير الدفاع قائد الشرطة الاتحادية... وناقش اللقاء آلية تطبيق قرار القائد العام للقوات المسلحة، الخاص بتسلم وزارة الداخلية الملف الأمني داخل المدن، وانسحاب قطاعات الجيش منها".

**************

عملية أمنية تسفر عن اعتقال عدد من عناصر داعش في بغداد والأنبار
بغداد – طريق الشعب
نفذ جهاز مكافحة الارهاب، أمس الثلاثاء، عملية امنية اسفرت عن القبض على 10 عناصر من تنظيم داعش في بغداد والأنبار.
وذكر الجهاز في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، أنه "وفق معلومات استخبارية دقيقة نفذت قيادة العمليات الخاصة الاولى احدى تشكيلات قوات جهاز مكافحة الارهاب عمليات نوعية لتعقب فلول داعش الارهابي".
وأضاف أن "العملية أسفرت عن إلقاء القبض على 10 إرهابيين في مناطق شمالي وجنوبي بغداد وغربي محافظة الانبار".

************

إجراءات شديدة ضد مرتكبي جرائم التهريب والمخدرات
القضاء يشدد على منع الجهات غير الحكومية
من التدخل في عمل المنافذ الحدودية
بغداد – طريق الشعب
أكد مجلس القضاء الأعلى، أن الدستور العراقي كفل حرية التعبير عن الرأي منها حرية الاجتماع والتظاهر السلمي، وفيما شدد على ضرورة منع تدخل الجهات غير الحكومية في عمل المنافذ الحدودية، دعا الى اتخاذ إجراءات شديدة ضد مرتكبي جرائم التهريب والمخدرات.
جرائم الفساد

وعقد مجلس القضاء الأعلى الجلسة السابعة خلال شهر تموز برئاسة رئيس محكمة التمييز الاتحادية القاضي فائق زيدان ووجه المحاكم بجملة من المقررات والتوصيات.
وأوضح القاضي عبد الستار بيرقدار المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى، في تقرير نشرته صحيفة "القضاء" الصادرة عن مجلس القضاء الأعلى، ان الأخيرة، ناقشت خلال الجلسة الأخيرة "إحصائيات المحاكم المختصة بنظر قضايا هيئة النزاهة واطلع على الأعداد الكبيرة جداً من القضايا التي تم حسمها سواء في مرحلة التحقيق او المحاكمة ومذكرات القبض والاستقدام بحق مختلف الدرجات الوظيفية|.
وأفاد بأن المجلس "لاحظ أن عددا كبيرا ممن ارتكب جرائم الفساد الإداري وبمختلف الدرجات الوظيفية حالياً في السجون لقضاء مدة محكوميتهم والقسم الآخر هارب، وقسم مازال قيد التحقيق او المحاكمة وفق السياقات الطبيعية لتطبيق القانون".

قانون هيئة النزاهة

وأكد بيرقدار إن "المجلس وجه المحاكم بسرعة حسم هذه القضايا وتجاوز الإجراءات الروتينية التي تعيق سرعة حسمها"، لافتا إلى أن "مجلس القضاء الأعلى كرر التأكيد على مجلس النواب بشأن ما وجه به رئيس مجلس النواب في الجلسة المخصصة لمناقشة قضايا الفساد بتاريخ 9 /3 /2019 من تكليف اللجنة القانونية بالنظر في مقترح رئيس مجلس القضاء الأعلى بان يتم تعديل قانون هيئة النزاهة بان يقتصر اختصاص الهيئة على قضايا الفساد الكبيرة التي لها أثر واضح على الاقتصاد الوطني".

التشريعات القديمة

وأكد بيرقدار "مطالبة مجلس القضاء الأعلى في بيانه الجهات المختصة دستورياً بالنظر في مشاريع القوانين الجديدة التي أنجزتها اللجنة القضائية المختصة بإعادة النظر في التشريعات القديمة المشكلة من مجلس القضاء الأعلى واستكمال تشريع القوانين البديلة التي أرسلتها اللجنة إلى رئاسة الجمهورية تمهيداً لإرسالها إلى مجلس النواب بغية سرعة تشريعها".

حرية التعبير

ووجه بيان مقررات الجلسة إلى المحاكم أن "دستور جمهورية العراق في المادة (38) منه كفل حرية التعبير عن الرأي بكل الوسائل كذلك حرية الاجتماع والتظاهر السلمي لذا من حق الأحزاب السياسية التي تختار نهج (معارضة الحكومة) أن تعبر عن وجهة النظر هذه بالوسائل المناسبة سواء داخل مجلس النواب او خارجه ولا يعد ذلك جريمة يعاقب عليها القانون طالما يتم إتباع السياقات القانونية التي تحترم مؤسسات الدولة خاصة وان العراق من الدول التي اختارت النظام (البرلماني الديمقراطي) للحكم بموجب المادة (1) من الدستور".

إجراءات شديدة

وأكد البيان على "ضرورة تطبيق اشد الإجراءات القانونية بحق مرتكبي جرائم التهريب في المنافذ الحدودية ومنع الجهات غير الحكومية من التدخل في عمل مؤسسات الدولة الرسمية في المنافذ الحكومية".
جرائم المخدرات

وعرج البيان على "التعاون مع وزارة الصحة والجهات الأمنية المختصة لاتخاذ الإجراءات الاستثنائية في مكافحة جريمة المخدرات وفرض أقسى العقوبات بحق مرتكبي هذه الجريمة"، لافتا الى "ضرورة تأكيد الجهات الأمنية في المحافظات والمدن التي تحتضن المراقد المقدسة بذل أقصى الجهود بالتعاون مع المحاكم لمحاسبة مرتكبي الجرائم التي تمس حرمة الأماكن المقدسة".

ترقين قيد قضاة

كما وناقشت الجلسة "موضوع عمل بعض القضاة في مؤسسات الدولة التابعة للسلطة التنفيذية ووجد ان الجمع بين صفة من يعمل في السلطة التنفيذية وصفة القاضي لا يتفق مع مبدأ الفصل بين السلطات بموجب المادة (47) من الدستور لاسيما وان من يعمل في السلطة التنفيذية لا يرتبط بأي شكل من الإشكال إداريا ومالياً بمجلس القضاء الأعلى لذا قرر المجلس بالإجماع اعتبار القاضي الذي يعمل في اي دائرة خارج مجلس القضاء الأعلى سواء كانت تابعة للسلطة التشريعية او التنفيذية مرقنا قيده من مجلس القضاء الأعلى من تاريخ مباشرته في عمل آخر خارج مجلس القضاء الأعلى".

*************

ص3

الجيش يشتبك مع إرهابيين ويقتل 6 منهم عند "جبال عطشانة"

بغداد – طريق الشعب
أعلنت خلية الاعلام الامني، أمس الثلاثاء، مقتل ستة ارهابيين وتدمير نفق اختبأوا فيه بعد اشتباك مسلح عند سلسلة جبال عطشانة في محافظة نينوى.
وذكرت الخلية في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "قوة مشتركة من اللواء ٦٦ واللواء ٢٢ في الفرقة العشرين، وبناء على معلومات استخبارية، اشتبكت مع عناصر إرهابية في سلسلة جبال عطشانة، في محافظة نينوى"، مشيرة إلى أنه "تمت محاصرة ستة عناصر من داعش، حاولوا الهرب والاختباء في إحدى الإنفاق في المنطقة أعلاه".
ولفتت الخلية الأمنية، إلى "معالجتهم وفقا لمعلومات من قيادة عمليات نينوى بواسطة طيران التحالف الدولي، ما أسفر عن تدمير النفق وقتل الإرهابيين الذين كانوا في داخله".


السجن المؤبد لأربعة متاجرين بالمخدرات في البصرة

بغداد – طريق الشعب
قضت محكمة جنايات القرنة، أمس الثلاثاء، بالسجن المؤبد مع غرامات مالية قدرها عشرة ملايين دينار عراقي بحق اربعة مدانين تاجروا بالمخدرات في المحافظة.
وذكر مجلس القضاء الأعلى في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، أن "محكمة جنايات القرنة أصدرت حكما بالسجن المؤبد بحق اربعة مدانين مع غرامة مالية قدرها عشرة ملايين دينار لكل واحد منهم، وفي حال عدم الدفع سيكون الحبس بحقهم لمدة سنتين اضافيتين"، مبينا أن "المدانين ضبطت بحوزتهم مواد مخدرة نوع راتنج الكنابس (الحشيشة) واقراصا من مادتي الامفيتامين والكافائين بعد نقلها من ناحية الثغر إلى محافظة البصرة قضاء الزبير بقصد المتاجرة". ولفت البيان إلى أن "الاحكام بحق المدانين صدرت وفقاً لأحكام المادة 28/اولا من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم 50 لسنة 2017".

 

اعتبرت الحادثة تغييرا في التعامل الدولي مع العاملين في المجال الانساني
الأمم المتحدة تُحيي الذكرى الـ 16 للهجوم الارهابي على مقرها في بغداد
بغداد – طريق الشعب
أحيت الأمم المتحدة، أمس الأول، في اليوم العالمي للعمل الانساني ذكرى الهجوم على فندق القناة في بغداد في 19 آب عام 2003 والذي أدى إلى مقتل 22 شخصًا وإصابة 150 آخرين، بمن فيهم الممثل الخاص للأمين العام في العراق، مشيرة إلى أنّ 4500 عامل اغاثة انسانية قتلوا أو أصيبوا أو اختطفوا خلال 16 عاما تلت التفجير الذي سبب تغييرا كبيرا في التعامل الدولي مع العاملين في المجالات الإنسانية.
استذكار سنوي
وأكدت نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، أليس وولبول، بمناسبة الذكرى السنوية لتفجير مقر البعثة في بغداد خلال كلمة اطلعت عليها "طريق الشعب"، أن "المنظمة الدولية (الأمم المتحدة) عاقدة العزم ومصممة على التمسك بميثاقها للوفاء بوعدها للإنسانية"، مشيرة إلى أنه "قبل ستة عشر عاماً، دُمرَ مقر الأمم المتحدة في بغداد بقنبلة كبيرة، ولقي إثنان وعشرون من زملائنا مصارعهم وجرح أكثر من 150 آخرين في ذلك التفجير وكان من بين الذين قتلوا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة سيرجيو دي ميلو، ونحن نحيي هذه الذكرى في كل عام بحزن عميق ونشعر تماماً برحيل كل أولئك الذين سقطوا ومعاناة كل المصابين".
تساؤلات !

وأضافت "نتساءل، مرة أخرى، كيف حدث ذلك؟ فموظفو الأمم المتحدة الدوليون من جميع أنحاء العالم جاؤوا إلى بغداد تاركين خلفهم بلدانهم وأُسرهم ليعيدوا بناء بلد مدمر، وموظفو الأمم المتحدة المحليون يعملون على مساعدة بلدهم لاسترداد عافيته بعد النزاع ويحاولون، بموارد محدودة ان ينفذوا مهمتهم النبيلة"، مؤكدة أن "التفجير الذي حدث في بغداد في شهر آب 2003 شكل تغييراً كبيراً في التعامل العالمي مع العاملين في المجال الإنساني".
وأشارت وولبول، إلى أن "العراق شهد تفجيرات أخرى كثيرة على مدى الأعوام التي تلت 2003، وشهد موظفو الأمم المتحدة والعاملون في مجال تقديم المساعدة الإنسانية في العراق وأماكن أخرى عدم استقرار ومخاطر كبيرة بسبب عملهم في الميدان".

مقتل 4500 عامل إنساني

وفي السياق، أفادت البعثة الدولية في العراق "يونامي" في تقرير، يوم أمس، أطلعت عليه "طريق الشعب"، بأن "لليوم العالمي للعمل الإنساني في العراق أهمية خاصة حيث تم تحديده في ذكرى الهجوم الذي وقع في 19 آب 2003 في العراق والذي أسفر عن مقتل 22 شخصًا"، مبينة أنه "على مدار الأعوام الستة عشر الماضية قُتل أكثر من 4،500 شخص من العاملين في المجال الإنساني أو أصيبوا أو احتُجزوا أو خُطفوا أو مُنعوا بأية طريقة أخرى من القيام بعملهم".
ونوهت البعثة إلى أنّ "أكثر من 90 في المائة من جميع الهجمات في مختلف أنحاء العالم كانت على موظفين محليين".

 


"الشبيبة الديمقراطي" يدعو الى إشراك الشباب في بناء الدولة ويُنظم الجمعة مهرجانا كبيرا في بغداد

بغداد – طريق الشعب
دعا اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي، مؤخرا، إلى اشراك الشباب في عملية صنع السلام والتقدم الاجتماعي، مشيرا إلى دورهم المهم في احلال قيم المحبة والتعايش السلمي، ورفضهم لما سببته المحاصصة الطائفية من كوارث.
وشدد الاتحاد في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، على "ضرورة إشراك شريحة الشباب في صنع السلام وتحقيق التقدم والرخاء، وفي اتاحة الفرصة لها للتعبير عن طاقاتها الكبيرة"، منوها إلى "استمرار معاناة الشبيبة العراقية دون تقديم أية اجراءات جدية من قبل الحكومات المتعاقبة اتجاه هذه الشريحة، واصبحت تطلعات الشباب وهمومهم خارج حسابات المعنيين المتنفذين، الذين لا هم لهم الا السلطة والنفوذ".
وأوضح أن "رد شبيبة العراق لم يتأخر على ما يحل بالبلد وما يعانون مع غيرهم من فئات وشرائح، فخرجوا في الشوارع والساحات، ساخطين متذمرين متظاهرين محتجين على سوء الاوضاع الخدمية والمعيشية، رافضين شبح البطالة الذي صار رفيقا لكل خريج او صاحب مهنة في العراق، ومنددين بسياسات التبعية الاقتصادية والشروط الدولية التي ربط سياسيو المحاصصة بلدنا بها، خصوصا وان كل الحجج والاعذار قد انتهت بعد ان دحر شباب العراق الارهابيين والحقوا بهم اكبر الهزائم محررين خلالها مدن العراق ومقدمين التضحيات الجسام".
وتابع، "نجدد طموحنا وسعينا ونشاطنا الدائم واصرارنا على العمل من اجل اعطاء مساحة كافية للشباب في صنع القرارات، وترميم الخراب الذي خلفه كارهو الحياة، ونجدد كذلك مطالبنا للجهات المعنية، بالخصوص منها الحكومة والبرلمان الذين يمس عملهما جوهر الازمة التي يعانيها البلد، ان يأخذا على عاتقيهما هذا الملف بهدف اعادة احياء البلد من خلال شبيبته، وان يجري الحفاظ على تعددية المجتمع العراقي، وان تكون معاناة شبابنا من جرحى الحرب والعاطلين عن العمل والمهمشين في برامج الدولة جزءا من التنمية البشرية والتوظيف الامثل لطاقة الشباب التي يمتاز بها العراق".
وأضاف في بيانه الذي اصدره في مناسبة اليوم العالمي للشباب، "نجدد تمسكنا بعضويتنا في اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي (وفدي)، كاطار يجسد نضال شبيبة العالم وطلبته من اجل السلام والتكافؤ والتنمية والديمقراطية"، فيما أعلن استعداداه التام بعد ايام من التحضير، لـ"إقامة مهرجان مركزي يوم الجمعة القادم، على حدائق ابي نؤاس قرب نصب شهريار وشهرزاد في تمام الساعة السادسة ونصف مساءً، بمناسبة يوم الشباب العالمي الذي اعتاد الاتحاد على احيائه كل عام بشكل مركزي، فضلا على نشاط الفروع الاخرى في المحافظات باحياء هذه المناسبة".


"الاعمار" تفتح منافسة على أكثر من 700 درجة وظيفية
بغداد – طريق الشعب
أعلنت وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة، أمس الثلاثاء، عن توفر 732 درجة وظيفية جديدة من الدرجات الشاغرة لغرض التعيين على الملاك الدائم في مقر الوزارة وتشكيلاتها.
وذكرت الوزارة في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "التعيينات جاءت استناداً إلى تعليمات تنفيذ قانون الموازنة الاتحادية رقم 1 لسنة 2019 القسم الثالث /الملاكات /التعيين / اولاً والمعدل بأعمام وزارة المالية المرقم 6071 في 21/2/2019"، مشيرة إلى أنه "سيتم استقبال طلبات التعيين ابتداءً من اليوم (الثلاثاء) المصادف 20/8/2019 ولمدة عشرين يوماً على الموقع الرسمي للوزارة وفق استمارة الكترونية معدة لذلك واستمارة طلب الدخول للخدمة من التعليمات وفق شروط وضوابط معينة".
وأوضحت بحسب البيان، أن "الأولوية ستكون للأجراء اليوميين والعقود في مركز الوزارة وتشكيلاتها".


وزير الزراعة للأتراك: لا استيراد للدجاج والبيض
بغداد – طريق الشعب
كشفت وزارة الزراعة، أمس الثلاثاء، عن توجيه ‎السفير التركي لدى بغداد دعوة الى الوزير لزيارة تركيا وتأكيده بأن "منتجي الدواجن بانتظاره"، مشيرة إلى أن الوزير راد قائلا: "لا استيراد للدجاج والبيض".
وأوضحت الوزارة في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "الوزير صالح الحسني استقبل، (اليوم) أمس، السفير التركي في بغداد فاتح يلدز"، مؤكدة بأن "الاخير وجه دعوة الى الحسني لزيارة تركيا والاطلاع على قطاع الدواجن سيما في مدينة افيون التركية كونها محافظة تشتهر في تربية قطاع الدواجن وبيض المائدة".
وبينت الوزارة بحسب بيانها، إن "السفير التركي وجه دعوة الى وزير الزراعة، لزيارة تركيا وأكد له على أن منتجي الدواجن بانتظارك، في حين رد الحسني بأنه لا استيراد للدجاج والبيض من قبل العراق". ونقل البيان، عن الحسني قوله، أن "الوزارة مستمرة بمنع استيراد الدواجن وبيض المائدة لوفرتها محليا، بينما يستمر السماح حاليا باستيراد مقطعات ومصنعات الدجاج"، منوها إلى أن "قرار منع الاستيراد جاء بتوجيه من الامانة العامة لمجلس الوزراء وحسب وفرة المنتج الوطني".
وشدد الوزير على أن "الوزارة اصدرت قرار المنع بعد مراقبة السوق المحلية لإيجاد توازن بين السلع المستوردة والمحلية"، مؤكدا على "ضرورة اعتماد اجازات الاستيراد الصادرة من الحكومة المركزية"، فيما لفت إلى أن "الاستيراد الخاص بالمنتجات الزراعية يتوقف على توازن السوق وحسب الحاجة المحلية، فضلا عن اعتماد الرزنامة الزراعية بهذا الخصوص".

 

ص4

ذي قار تسجل زيادة في جانب انتاجي غذائي

بغداد – طريق الشعب
أعلن مدير دائرة زراعة محافظة ذي قار وكالة، فرج ناهي، أمس الثلاثاء، عن تصاعد كميات الإنتاج من بيض المائدة على خلفية تطبيق القوانين الخاصة بحماية المنتج المحلي. وقال ناهي في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، أن "كميات الانتاج اليومية بلغت أكثر من 600 كارتون بعدما كانت كميات الانتاج 250 كارتونا يوميا"، مشيرا إلى أن "حقول انتاج بيض المائدة شهدت تطورا خلال الفترة الماضية من خلال افتتاح حقول جديدة واستخدام تربية الدواجن في الأقفاص بدلا من التربية الارضية مما يزيد من الطاقة الانتاجية لهذه الحقول". وتوقع "تسجيل زيادة كبيرة خلال الفترة المقبلة في كميات الانتاج على إثر الدعم الكبير من مادة الاعلاف واستمرار تطبيق قانون حماية المنتج المحلي والذي تضمن زيادة واضحة بالأسعار".


مكافحة للقوارض في 200 دونم مزروع بالنخيل في البصرة

بغداد – طريق الشعب
أعلنت شعبة زراعة قضاء المدينة شمالي البصرة، أمس الأول، عن مكافحة القوارض في 200 دونم تضم بساتين النخيل ضمن حملة شملت قاطع الشعبة، مشيرة إلى إنها ستقيّم مدى فاعلية المبيدات المستخدمة بعد انتهاء الحملة مباشرة.
وقال مسؤول الشعبة، عباس الحمدي، في تصريح صحفي تابعته "طريق الشعب"، إن "الحملة التي أطلقت بالتنسيق مع قسم وقاية المزروعات التابع إلى مديرية زراعة البصرة تضمنت استخدام مبيدات نيوفورا والاكري كارت في مقاطعات الواكي والحارة والصفيرة"، لافتا إلى أنها "شملت 100 فلاح من أصحاب بساتين النخيل ذات المساحات الكبيرة في المناطق التابعة للقضاء".
وأكد الحمدي، أن "الحملة ستستمر الى حين نفاد كامل كمية المبيدات المستخدمة في حملة المكافحة".


البعض اعتبر الحلول تكمن في تفعيل المعامل والقطاعات الانتاجية
ترحيل العمالة الأجنبية المخالفة.. خطوة لحل أزمة البطالة أم إجراء ترقيعيي؟
متابعة – طريق الشعب
أطلقت وزارة الداخلية العراقية، مؤخرا، حملة واسعة لمواجهة العمالة الأجنبية التي تخالف شروط الإقامة، بغية ترحيلها، وذلك على وقع انتقادات حادة من سياسيين وأعضاء برلمان وناشطين بشأن تزايد أعدادها من دون ضوابط، فضلا عن اتهام وزارة العمل بمنحها تراخيص لمكاتب استقدام وشركات أغرقت البلاد بيد عاملة رخيصة تنافس العمال العراقيين، بينما اعتبرا آخرون أن تفعيل المعامل والمصانع له دور رئيسي في توفير فرص العمل وحل الأزمة.
أنواع العمالة وأسبابها

وبحسب تقرير لصحيفة "العربي الجديد"، فأن "العراق شهد في الآونة الأخيرة تزايد حالات افتتاح مكاتب استقدام عمالة أجنبية متنوعة، وخاصة من بنغلادش والفيليبين وجنسيات آسيوية أخرى، للعمل في مهن مختلفة أغلبها يتركز في الخدمات العامة في الأسواق والمتاجر وصولاً إلى العمالة المنزلية".
ونقل التقرير، عن الخبير الاقتصادي العراقي، عمران الجبوري، قوله، إن "حملة وزارة الداخلية لا تسهم في معالجة مشكلة البطالة، لأن البطالة في العراق ناجمة عن توقف مئات المصانع والمعامل عن العمل منذ عام 2003 حتى الآن، إضافة إلى شلل القطاع الزراعي، وإغراق البلاد بالمنتج المستورد على حساب المحلي، ولو تمت فعلاً معالجة هذا الخلل لاحتاجت البلاد إلى يد عاملة أجنبية تساعد في نمو الاقتصاد".
وبين الجبوري، أن "العمالة الأجنبية الحالية تنقسم إلى ثلاثة اقسام، وهي كل من عمالة قطاع النفط وهم عمال متخصصون، وغالبيتهم من جنسيات أوروبية أو عربية، ويتواجدون في البصرة تحديداً، وفيما يتألف القسم الثاني من عمال الشركات، وغالبيتهم إيرانيون وأتراك، استقدمتهم الشركات التي فازت بعقود أو استثمارات، يشتمل القسم الثالث على عمال أغلبهم آسيويون يقدمون خدمات التنظيف والبيع والشراء ويعملون في محطات الوقود والأسواق الكبيرة والمنازل، في وظائف لا يقبل أن يعمل بها العراقيون بسبب الأجور الزهيدة".

مسؤولية الحكومة

من جهته، اعتبر المواطن حامد علي صاحب الـ 30 عاماً، أن "الحكومة قد ساهمت في زيادة العمالة الأجنبية على حساب المحلية من خلال عدم إلزام الشركات بقانون العمل العراقي النافذ الذي يجبر الشركة على أن يكون في مقابل كل عامل أجنبي اثنان من العراقيين"، بينما يقول مهيمن الناصري، وهو صاحب شركة للمقاولات، إن "ترحيل العمالة الأجنبية ربما يضر بمصالحنا، لأننا صرنا نعتمد على العمال الأجانب في الأعمال بشكل كبير، خاصة في البناء والتنظيف وغيرها، كما أن العامل الأجنبي يكتفي براتب قليل مقارنة بالعراقي".

رأي أمني

ونقل تقرير الصحيفة، عن مصادر أمنية في وزارة الداخلية، تأكيدها بأن "عمليات الترحيل الأخيرة تشمل العمال المخالفين لشروط الإقامة القانونية في البلاد وضوابطها، ولا تشمل كافة العمال الأجانب في البلاد، فضلا عن الاستمرار في تجديد إقامات العمال الأجانب ومنحهم التراخيص بشكل طبيعي فلا يوجد قرار بوقفه"، لافتة إلى أن "الحملة الحالية تنظيمية لا أكثر".

تحرك قضائي

في المقابل، أكد عضو لجنة العمل والشؤون الاجتماعية البرلمانية، فاضل جابر، أمس الثلاثاء، ان لجنته تتحرك وتدعم وزارة العمل للقضاء على العمالة الاجنبية وتطبيق قانون العمل الذي ينص على ان تكون اليد العاملة في الشركات وخاصة النفطية 70 في المائة للعراقيين و30 في المائة للعمال الاجانب.
وقال جابر في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "جلسات البرلمان المقبلة ستشهد تحركات لتفعيل قانون العمالة الاجنبية للحد من وجودها في العراق وتطبيق القانون بالشكل الامثل من اجل توفير فرص للعراقيين العاطلين عن العمل"، موضحا أن "القانون ينص على ان تكون العمالة 70 في المائة منها للعراقيين و30 في المائة للأجانب، خاصة ان هذا الجانب يجب تفعيله في الشركات النفطية العاملة في العراق، حيث تمنح الملايين من الدولارات للأجانب في حين مازال العراقي يطالب بفرصته بالعمل".

نموذج حي

وفي السياق، أكدت عضو مجلس محافظة ديالى نجاة الطائي، يوم أمس، أن 70 في المائة من قدرات الشباب معطلة داخل المحافظة.
وقالت الطائي في تصريح اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "ديالى تمر بأوضاع اقتصادية سيئة للغاية في ظل ارتفاع غير مسبوق للبطالة والفقر الحاد وعدم وجود فرص عمل للشباب"، مشيرا إلى إن "التعيينات الاخيرة كشفت عن ارقام مرعبة للعاطلين عن العمل من اصحاب الشهادات الدراسية".
وكشفت الطائي عن "مخاوفها من خطورة البطالة والفقر وتأثيرها السلبي على الشباب في دفع بعضهم الى ما أسمتها بالمستنقعات السوداء التي تؤدي الى انحرافهم عن جادة الصواب"، مؤكدة "ضرورة الانتباه الى خطورة الفقر والبطالة والعمل على توفير فرص عمل قادرة على استيعابهم".
تفعيل المصانع

وعلى صعيد متصل، أعلن النائب فاضل الفتلاوي، مؤخرا، عن وجود توجه حكومي لإعادة تأهيل المصانع العراقية ومنع دخول البضائع الاستهلاكية للبلاد، لغرض تفعيل الصناعات المحلية والقضاء على أزمة البطالة.
وقال الفتلاوي، في تصريح صحفي، إن "وزيري العمل والشؤون الاجتماعية بنكين ريكاني والصناعة والمعادن صالح الجبوري اتفقا على إعادة تأهيل جميع المصانع العراقية وفتح خطوط الإنتاج المحلية"، لافتا إلى إن "الحكومة متوجهة نحو منع دخول البضائع الاستهلاكية للبلاد لغرض دعم المنتج المحلي".
وشدد على أن "إعادة تأهيل المصانع العراقية ستسهم في القضاء على أزمة البطالة بشكل كبير، لأنها قادرة على استيعاب الآلاف من العاملين".


اكثر من 200 ألف سائح الى الاقليم ايام عطلة
عيد الاضحى
بغداد – طريق الشعب
أعلنت هيئة السياحة في اقليم كردستان العراق، أمس الثلاثاء، عن استقبال أكثر من 200 ألف سائح خلال اقل من اسبوعين بمناسبة عيد الاضحى، مشيرة إلى أنها تعمل على رفع اعداد السائحين الى 3.5 مليون سائح.
وقال المتحدث الرسمي باسم الهيئة، نادر روستاي، في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، “لقد توافدت أعداد كبيرة وشهدنا زيادة ملحوظة في أعداد السائحين قبل ومع بدء عيد الاضحى، إذ وصل عدد السائحين الى أكثر من 200 ألف سائح حسب الاحصائية الاولية من الثامن من الشهر الحالي ولغاية ثاني أيام العيد"، مؤكدا أنه "من المؤمل وضمن الخطة السنوية للعام الحالي أن تصل أعداد السائحين الى 3 ملايين و500 ألف سائح".
وتابع حديثه، أنه "بحسب إحصائيات هيئة السياحة في الإقليم، فلقد وصل الى مدن الاقليم في الأشهر الستة الماضية نحو مليون و750 ألف سائح، وهو معدل أعلى بكثير مما سجل في الاعوام الماضية"، مؤكدا على أن "التنسيق متواصل مع هيئة السياحة في الحكومة المركزية والجهات المعنية في الإقليم من أجل تقديم كافة الخدمات وتسهيل إجراءات الدخول بكل انسيابية ويسر".
وبيّن روستاي، أن "مصايف الإقليم في المحافظات الثلاث شهدت إقبالاً كبيراً من قبل السائحين لاسيما أثناء العطلة الصيفية بالتزامن مع العيد لما يتميز به الاقليم من اعتدال الجو والمناظر الخلابة الجميلة من الجبال والسهول والوديان والشلالات والطرق المعبدة وانتشار القوات الأمنية من الشرطة والمرور لتسهيل سير المركبات بكل انسيابية وتجنب الازدحام".


الديوانية.. تخصيص نصف درجات الحذف والاستحداث في التربية إلى المحاضرين
بغداد – طريق الشعب
أعلن محافظ الديوانية، زهير الشعلان، أمس الأول، عن تخصيص 50 في المائة من درجات الحذف والاستحداث التي ستعلن من قبل تربية الديوانية لشريحة المحاضرين.
وقال الشعلان في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، عقب لقائه عددا منهم، إن "شريحة المحاضرين تستحق تخصيص هذه النسبة من الدرجات الوظيفية بعد ما قاموا بسد الدروس الشاغرة وإكمال المناهج التربوية".
وأوعز الشعلان بحسب البيان، بـ "تشكيل لجنة لمراجعة جميع الاستحقاقات المالية التي صرفت لهذه الشريحة".

 

نائب: المناخ الأمني والروتين الحكومي اسباب أخرت الاستثمار الدولي
بغداد – طريق الشعب
أكد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية رياض التميمي، أمس الأول، ان الاستثمار الدولي في العراق بحاجة الى مناخ أمنى مستقر واجراءات حكومية فاعلة.
وقال التميمي في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "الكثير من الدول والشركات العالمية لديها الرغبة الواضحة في الدخول الى السوق العراقية والاستثمار بكافة المجالات الا ان ما يؤخرها اسباب عديدة، من أهمها المناخ الامني غير المستقر في بعض المناطق التي تعد بيئة مناسبة للاستثمار، اضافة الى الاجراءات الحكومية الروتينية والبطيئة بشكل خاص".
ولفت إلى "أهمية تفعيل الاجراءات والقوانين المشجعة للاستثمار مع توفير الاجواء المناسبة الامنية منها لعكس صورة ايجابية للمستثمر الاجنبي لدخول العراق والبدء بمشاريع تحقق الفائدة للطرفين بإجراءات مبسطة ومشجعة"، مؤكدا على أنه "لا يمكن الانتقال الى واقع اقتصادي أفضل دون المشاركة الدولية في اعادة البناء والاعمار والاستثمار في كافة المجالات".

 

إيران تكشف صادراتها السلعية إلى العراق عبر "مهران" خلال 4 أشهر
طهران -وكالات
أعلن مدير مصلحة الكَمارك بمحافظة إيلام، غربي إيران، روح الله غلامي، أمس الأول، عن تصدير 630 ألف طن من السلع إلى العراق عبر منفذ مهران خلال أربعة أشهر من العام الحالي بدءاً من 21 اذار. ونقلت وكالات الأنباء، عن غلامي قوله، إنّ "منفذ مهران يعد ضمن المنافذ المهمة على صعيد البلاد إذ تجتازه يومياً نحو 400 شاحنة محملة بالسلع متجهة إلى العراق"، مشيرا إلى أن "إجمالي قيمة السلع المصدرة إلى العراق عبر المنفذ المذكور يبلغ 404 ملايين دولار في الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري". وأكد أن "عوائد السلع المصدرة عبر المنفذ المذكور قد شهدت ارتفاعاً ملحوظاً بنسبة 26 في المائة كما سجل حجم السلع المصدرة ارتفاعا لافتاً بنسبة 43 في المائة مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي"، مبينا أن "أبرز السلع المصدرة تتمثل في مواد البناء والمحاصيل الزراعية والبتروكيمياويات بما فيها البلاستيك".
وأوضح غلامي، أنه "تم إجراء مباحثات مع الجانب العراقي بشأن التمهيد لإعطاء تأشيرات دخول متعددة لرجال الأعمال الإيرانيين"، منوها إلى أن "موضوع أخذ رسوم كَمركَية مختلفة من قبل الطرف العراقي أدرج على جدول الأعمال أيضاً".


استمرار تعمق الهوّة بين الأجور منذ عام 2004
دراسة جديدة لمنظمة العمل الدولية عن الأجور حول العالم
متابعة – طريق الشعب
كشفت مجموعة بيانات حديثة جمعتها منظمة العمل الدولية التابعة للامم المتحدة، أن 10 في المائة من العمال فقط يتقاضون 48.9 في المائة من إجمالي الأجور في العالم، بينما يتقاضى الخمسون في المائة الأقل دخلاً من العمال 6.4 في المائة فقط من الأجور.
ويكسب العشرون في المائة الأقل دخلاً من العمال (قرابة 650 مليون عامل) أقل من 1 في المائة من دخل العمال في العالم، وهذا الرقم لم يتغير منذ 13 عاماً تقريباً
وتظهر البيانات الجديدة تراجع المستويات العامة لعدم المساواة في دخل العمال في العالم منذ عام 2004. ولكن ذلك لا يرجع إلى انخفاض عدم المساواة في الأجور ضمن البلدان – انما هي في تزايد على المستوى الوطني – بل إلى الازدهار المتنامي الذي تشهده الاقتصادات الكبيرة الناشئة، ولا سيما الصين والهند. وبالمجمل، تشير النتائج إلى أن مشكلة عدم المساواة في الدخل ما زالت سائدة في عالم العمل.
تحتوي مجموعة بيانات الحصص وتوزيع دخل العمال التي جمعها قسم الإحصاء في منظمة العمل الدولية على بيانات من 189 دولة، وتستند إلى أكبر مجموعة بيانات منسقة عن القوى العاملة في العالم. وهي تقدم مؤشرين جديدين للاتجاهات الرئيسة في عالم العمل على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية. يقدم أحدهما أول أرقام يمكن مقارنتها دولياً عن حصص الناتج الإجمالي المحلي التي تذهب إلى العمال على شكل أجور وأرباح، وليس إلى رأس المال. ويوضح الثاني طريقة توزيع دخل العمال.
وتظهر النتائج الرئيسة انخفاض حصة العمال من الدخل الوطني من 53.7 في المائة في عام 2004 إلى 51.4 في المائة في عام 2017.
ويشير متوسط توزيع الأجور في الدول إلى انخفاض حصة المجموعو الوسطى (الستين في المائة من العمال في الوسط) من 44.8 في المائة في 2004 إلى 43 في المائة في 2017. وفي الوقت نفسه، ارتفعت حصة العشرين في المائة الأعلى دخلاً من 51.3 في المائة إلى 53.5 في المائة في الفترة ذاتها. ومن الدول التي شهدت ارتفاع حصة هذه الشريحة من زيادات الأجور بنسبة 1 في المائة على الأقل: ألمانيا وإندونيسيا وإيطاليا وباكستان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.
يقول ستيفن كابسوس رئيس قسم إنتاج وتحليل البيانات في منظمة العمل الدولية: “تظهر البيانات، أن الزيادات في حصص الشريحة الأعلى دخلاً تترافق مع انخفاض حصص شرائح أخرى كالطبقة المتوسطة وأصحاب الدخل المنخفض. أما عند زيادة حصص العمال ذوي الدخل المنخفض والمتوسط من دخل العمل، فتكون المكاسب واسعة، وتشمل الجميع ما عدا الأعلى دخلاً”.
وترتفع مستويات عدم المساواة في الأجور بشكل كبير في الدول الفقيرة، وهذا يفاقم مصاعب المجموعات السكانية الضعيفة. ففي أفريقيا جنوب الصحراء، يكسب الـ50 في المائة الأقل دخلاً من العمال 3.3 في المائة فقط من دخل العمل بينما ترتفع النسبة نفسها في الاتحاد الأوروبي إلى 22.9 في المائة من إجمالي دخل العمال.
وقال روجر غوميز الخبير الاقتصادي في قسم الإحصاء في منظمة العمل الدولية: “يتقاضى معظم القوى العاملة في العالم أجوراً متدنية للغاية، وبالنسبة لكثيرين لا يعني الحصول على عمل أبداً تحصيل أجر كاف. ويبلغ معدل الأجور الشهرية للنصف الأقل دخلاً من عمال العالم 198 دولاراً. ويتعين على أفقر 10 في المائة ان يعملوا أكثر من ثلاثة قرون كي يحصلوا على الدخل الذي يكسبه أغنى 10 في المائة في سنة واحدة”.
يأتي إصدار مجموعة البيانات الحديثة تنفيذاً لتوصية التقرير الذي أعدته اللجنة العالمية المعنية بمستقبل العمل، والذي أبرز الحاجة إلى مؤشرات جديدة لرصد التقدم في العافية والاستدامة البيئية وعدم المساواة وأجندة التنمية البشرية بدقة أكبر. وسيتم استخدام البيانات المذكورة لرصد التقدم المحرز في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

 

ص5
رسائل الوجع


حمزة فيصل المردان
ﻻ أدري ايّ سطرٍ
من قصيدة الدم، أحذفُ
وايّ عبارة، أضيفُ
على ورق الركود النبيل
الذي غطّى اسماعَ الاتجاهاتِ
في فكرتي…
ايّ فكرةٍ..
والافكارُ كلَّ يومٍ
تموتُ منَ الموتِ
وما تدري…
اذن ايُّ مصيبة، أذكرُ… !!
فالشظايا عابثاتٌ في جسدي
الذي شاخَ عليهُ السؤالُ
والجرحُ / رقّنَ قيدَ المرايا
في محفلي…
عراقيٌّ انا
واوراقيِ يحرقها الخوفُ
وبالسعادةِ لم أظفرُ
فقد نشبتْ على مفردات بقائيَ
كلُّ الحروبِ
وتركتْ بين خرائطي، تبعاتها
ورضيت، صوري حرائقٌ وانفجاراتٌ
ليليَ وحشةٌ
ونهاريَ عبثٌ
********
سينما
حكاية صلاح الدين البحار مع نقرة السلمان .. وفيلم الفراشة!
كريم كطافة
فيلم الفراشة واحد من أيقونات السينما العالمية. من يشاهده لن ينساه. ظل ينوس في داخلي بحثاً عن حكاية عراقية مشابهة. حتى وجدتها في الكتاب (البانورامي) للصحفي العراقي المخضرم (جاسم المطير) والمعنون بـ(نقرة السلمان). عثرت في هذا الكتاب من بين حكايا كثيرة، كانت رغم واقعيتها الشديدة، تلتحف الفانتازيا بأشد غرائبيتها. عثرت على حكاية المصلاوي (صلاح الدين البحار). هزتني الحكاية حتى تجرأت وكتبت سيناريو فلم يحاكي فلم الفراشة. لكن، لا أدري من يجرؤ على تنفيذه..؟
بين (هنري بابيلون) في فيلم الفراشة الذي مثل دوره (ستيف ماكوين) و(صلاح الدين البحار) في الفيلم العراقي الذي لم ينتج بعد ولم يمثل دوره أحد، ثمة آصرة عنوانها (صلابة روح الإنسان). في فلم الفراشة يُحكم (هنري بابيلون) بالسجن مدى الحياة. ثم يُنقل على متن سفينة مع مئات من السجناء الخطرين إلى جزيرة غويانا الفرنسية بجنوب أمريكا. ليوضعوا هناك في مكان لا يمكن وصفه إلا كونه قطعة مستقطعة من الجحيم. هنا تنبض في أعماق (بابيلون) رغبة الانعتاق بأي ثمن. يهرب وتفشل محاولته سريعاً ليوضع في زنزانة انفرادية في قاع الجحيم لمدة عامين. يخرج منها ليفكر في المحاولة الثانية والتي كادت أن تنجح لولا وشاية أخت مسيحية لجأ إليها ليبيت في الكنيسة. يعيدونه مكبلاً ليوضع في زنزانة انفرادية في مكان أصعب من الأول ولمدة 5 سنوات. ظلت روح التمرد ورغبة الانعتاق فاعلة. لم يكف عن محاولات الهرب حتى وصل الى السبعين من عمره. في هذا العمر وبجسد هو أقرب إلى الموت منه للحياة وفي جزيرة مرتفعة تحيط بها الأمواج العاتية وأسماك القرش التي تنوب عن الحراس، تنجح محاولته الأخيرة. ليجد نفسه في عرض البحر في طريقه الى المجهول.. ومعها ينتهي شريط الفلم بعبارة خالدة للروائي (أرنست همنغواي).. (الإنسان يمكن أن يُحطم.. لكنه لن يُهزم)..
أما أسطورة (صلاح الدين أحمد) الملقب بـ(البحار)، لكونه كان ضابطاً في القوة البحرية العراقية خلال فترة انقلاب شباط 1963، فهذه قد حدثت في بحر من نوع آخر، لا تنقصه أسماك القرش ولا الأمواج العاتية. أنه بحر أرض العراق. حدث أن قاوم صلاح الانقلابيين من داخل وحدته العسكرية في الفاو. ولما تحقق له نجاح نسبي في المقاومة، خرج من معسكره في طريقه إلى البصرة ليحشد مقاومين آخرين. لكنها المحاولة التي ستفشل ويلقى القبض عليه من قبل الانقلابيين. سينقل إلى بغداد مع غيره ويساقون إلى سجن رقم واحد في معسكر الرشيد. وبعد فترة قصيرة، جرى استدعاء أربعين ضابطا معتقلا إلى وزارة الدفاع. كان هو أحدهم وما زال يرتدي طقمه العسكري. في داخل وزارة الدفاع، استغل الفوضى والتدافع الذي حدث بين السجناء والجنود، ليقوم بحركة غير متوقعة استبقها بغمزة من عينه لرفاقه. إذ عدّل هندامه العسكري وقام بصفع أحد رفاقه المعتقلين ممن يرتدون الملابس المدنية، صارخاً بصوت عال وطالباً من الجميع الانتظام بطابور. أوحت هذه الحركة للجنود المرافقين أنه من عناصر الانقلاب. أدى الجنود التحية العسكرية له. لكنهم ظلوا مشدوهين وهم يراقبون حركته، إذ بدلاً من التوجه إلى داخل الوزارة، مشى إلى الباب الخارجي. وبين التصديق وعدم التصديق.. كان صلاح في الخارج قد استقل سيارة أجرة واختفى تماماً في كواليس بغداد.
أثار هروبه من داخل وزارة الدفاع جنون الانقلابيين وجنون كل الضباط الذين يعرفون جرأته. ظل أحدهم يردد بصوت عال وهو يريد معاقبة الجنود:
- هذا صلاح المجنون.. من يستطيع أن يعيده الآن. ألف لعنة على ابهاتكم.
بعد أسبوعين قام الانقلابيون بالفعل الوحيد الذي بمقدوره استعادة صلاح. إذ اعتقلوا زوجته ووالدته وشقيقه الأصغر. وأشاعوا في الوسط الذي يعرف صلاح؛ أنهم سيقومون باغتصاب النساء إذا لم يسلم صلاح نفسه خلال 48 ساعة. لقد أُسقط بيده وقرر عبر وسطاء أن يسلم نفسه مقابل إطلاق سراح رهائن عائلته. كانت نيتهم تصفيته. لكن، ليس قبل تعذيبه في مسلخ قصر النهاية. أخضعوه لتعذيب انتقامي. لم ينفع. ثم جعلوه يرى بعينه كيف يعذبون اثنين من رفاقه من نفس مدينته (الموصل) هما (طالب عبد الجبار) و(وعد الله النجار). عذبوهم حتى الموت. ثم طلبوا منه التعاون لإذلاله، أجابهم:
- أن أسفي الوحيد أنني خرجت من القاعدة البحرية قبل أن أتغلب نهائياً على كلابكم فيها.
جن جنونهم وأخذوا بتعذيبه حتى أغمي عليه. سحلوه ورموه بين أجساد مدماة ومهشمة ومنها من فارق الحياة. سمع جار له اسمه (علي إبراهيم) ما زال يتنفس، سمع هذا أحدهم غير بعيد عنه يقرأ قائمة بأسماء عدد من المعقتلين تقرر نقلهم إلى السجن العسكري رقم واحد، وكان من بين الاسماء رئيس عرفاء اسمه (صالح أحمد) كان قد فارق الحياة قبل يومين وظلت ملابسه بجانب (علي). ومضت سريعاً في رأسه فكرة تشابه الأسماء ليسّر بإذن (صلاح) أن (صالح) الميت ما زال في قوائمهم حياً وأشار له إلى الملابس الخاصة به. انشرح وجه (صلاح) واقتنع سريعاً بفكرة تقمص شخصية الميت بارتداء ملابسه وفعلاً نجح في الانتقال مع الوجبة إلى سجن رقم واحد.
مرة أخرى يجن جنون الانقلابيين. لتحدث فوضى في قصر النهاية أكثر مما هي موجودة أصلاً لكثرة أعداد السجناء وغشامية المحققين والجلادين. ظلوا مشدوهين كيف استطاع صلاح الهرب هذه المرة من قصر النهاية..؟. ولم يخطر ببالهم أنهم أنفسهم هربوه إلى سجن آخر.
ضاع خبره أسابيع وهم يبحثون عنه في كل مكان قبل أن يعثر عليه أحدهم وبالصدفة أثناء تجواله في سجن رقم واحدة وكان هذا من مدينته ويعرفه جيداً. نقلوه هذه المرة إلى الموصل. وهناك سحلوه بسيارة جيب عسكرية على أرض مليئة بالعاقول. أصيبت كليته بأضرار حادة. رفضوا معالجته. ثم أعادوه إلى بغداد ثانية. وفي القطار كاد أن ينجح في الهروب. إذ تعرف عليه اثنان من مدينته وعرفا أنه محكوم بالإعدام. قرر أحدهما أن يفعل شيئاً. وفي غفلة من الحرس وقرب محطة سامراء، سلّمه مسدساً محشواً بالإطلاقات. لكنها محاولة لم تنجح لأن يديه مقيدتان.
وفي بغداد وضعوه مؤقتاً في معتقل الشرطة الخيالة في الأعظمية. ليجد قبله صديقه (يونس مجيد). اطلع صديقه على نيته في الهرب. أعلمه هذا أن ثمة ثغرة قد اكتشفها، عبارة عن كوة صغيرة (رازونة) أعلى الممر المؤدي إلى الحمامات. وفي إحدى الليالي وخلال نوم السجناء ولبعد نقطة الحرس عن الممر، تسللا معاً إلى الممر. صعد صلاح على كتف (يونس) واقتلع الشباك الصغير ونفذ منه إلى الخارج. ليجد نفسه وجها لوجه مع نهر دجلة. خاض النهر سباحة إلى الضفة الأخرى واختفى هناك في مكان كان يعرفه خلال عمله السري في بغداد.
للمرة الثالثة يجن جنون الحرس القومي لهروب هذا المتمرد الجسور ونجاحه في التسلل من بين أيديهم. لكنه سيلقى القبض عليه قبل سقوط حكم الحرس القومي بشهرين. ولجعله يكف تماماً عن محاولات الهروب الى حين موعد إعدامه، نقلوه هذه المرة إلى سجن (نقرة السلمان). المكان الذي لا يمكن الهروب منه. قال لزوجته التي زارته هناك:
- .. لن أسلّم راسي لمقصلة الجلادين.
لم يستسلم. أخذ يعد العدة لعملية هروب جديدة. ستكون من أكثر عمليات الهروب من السجون تعقيداً وجسارة. ساعده على إنجازها أكثر من عشرين سجينا من رفاقه في عملية كانت أقرب إلى لعبة الشطرنج في حساب النقلات. وفعلاً كان قد نجح فيها، لولا العطب الحاصل في كليته. لقد قتله المرض في الطريق إلى السماوة أكثر من العطش. وبعد أن عثر أحد الرعاة على جثته وهي تكاد تكون مغطاة بالرمال، أخبر الشرطة. ووصل الخبر إلى رفاقه.
ليجلجل صوت (مظفر النواب) السجين معه، بقصيدته التي هزت جدران السجون:
المنايا الما تزورك زورها...
صـﮕر والبيده تعز صـﮕورهه..
وبأثر جدمه تلوذ اطيورهه
عمت عين المنايا الما حمت ناطورهه..
**********
مقهى الثقافة...
بم يخاطبنا العالم؟

لا توجد دولة من دون خطاب خاص بهويتها، ولا يوجد كيان معرفي من دون ان يكون له خطابه، وبالتالي فالخطاب الكلي للبلاد مؤلف من مجموعات لا حصر لها من خطابات مؤسساتها. فالعراق مثلا، ونتيجة لما يمتلكه من تراث أغنى البشرية قبل 7 الاف عام، فامتلك خطابا تراثيا ودينيا وحضاريا، وكان يخاطب العالم في ضوء انجازاته تلك. وشخص علماء الأنثروبولوجيا الثقافية، وادي الرافدين باعتباره الدائرة السادسة من دوائر الانثروبولوجيا في العالم، التي أسست له قواعد القانون والكتابة والفلك وغيرها، وامتلك العراق بالفعل هذا الخطاب، بالرغم من ادعاءات دول الجوار: تركيا وايران أنها أيضا من ضمن حضارة الدائرة الانثروبولوجية السادسة؟ أشك أننا نستطيع امتلاك ثراثنا، وأؤكد أن العراق، بالرغم من أنه يمتلك هذا الإرث العظيم اسماً، وأن الديانات فيه رافقت نشوء هذه الحضارات، ليس قادرا على إعادة تدوير خطاب التراث لصالح خطابه المعاصر.
الحقيقة المرة، أننا لم نعد إنتاج الخطاب الحضاري كما فعلت دول عديدة وشعوب مختلفة، واقربها إلينا مصر الحضارة والحاضر، كما أننا لا نملك خطابًا معاصرًا، بسبب أن الدين لا يؤلف خطابًا عالميًا بهوية وطنية، لأنه عقائدي وأممي النزعة، وخطابات العقائد شخصية وليست قوانين معرفية عامة تحكم الهوية والعرق واللغة والثقافة. كما أن العراق بهويات دينية وقومية مختلفة، ولذلك وجد صعوبة منذ تأسيس الدولة العراقية عام 1921 وإلى اليوم في أن يؤلف خطابًا خاصًا بهويته التراثية.
إن شكل خطاب العراق المعاصر، هو الثروة النفطية، وهذه الثروة التي بدأتها اكتشافات البعثة الألمانية في أواسط القرن التاسع عشر، وطورتها العقلية الغربية، لم تعد ملك العراق إلا بالجغرافيا. فمن يمتلك حقيقة هذه الثروة هو من يمتلك العلوم والتقنية والأسواق والتصدير والسفن وخرائط البحار، والموانئ، والاستهلاك، وتدوير النقد، واستثمار الطاقة. والحمد لله نحن فقراء في كل هذه الحلقات، وقد أبقينا عقولنا تحديثية لا حداثية، بمعنى أننا نشتري ولا نصنع، فأبقانا الوضع الدولي ضمن منطلقاته ورغباته الرأسمالية وتقلبات أسواقه، وان الصورة التي رسمها ويرسمها الغرب للشرق، بما فيه مركز الشرق، وهو العراق، هي صورة البقرة الحلوب.
اليوم، وفي عالم يركز على الهويات المحلية لتأليف خطابه الخاص، لا نجد الأجنبي يخاطبنا إلا من خلال النفط، لأن خطاب التراث والحضارة غائب عنا، أو لا معنى له في عصر العولمة. ولايوجد لا في حياتنا ولا في درس جامعاتنا ولا في التقنية العلمية للسياحة ،أي تأسيس له، ولأن خطاب المعرفة والفلسفة والعلم لا تؤَّلف لغته العملية في العراق، لذلك لا يخاطبنها الغرب إلا من خلال الاستغلال والاستثمار والهيمنة. فالتراث لا قيمة له إلا في بلده، والحضارة لا قيمة لها إلا في أرض أنشاتها، ولما كانت الحضارة والتراث غائبين عن العراق، فحتى خطابهما لم يجد نفعا.
أما العلم فهو وحده الخطاب الذي يتجول في بلدان العالم كأي سلاح معرفي لا تنضب قواه ولا تكل سواعده عن العمل والتجديد. ويتحسس المعنيون بشأن هوية الخطاب الوطني، أن العراق عندما يمتلك خطابه الوطني الخاص عندئذ سيتغير خطاب الغرب معنا، وإلا سنبقى كما نحن مجرد ألعاب تديرها حلقة روليت بالدوائر الغربية، ودول الجيران الفاسدة التي لا تؤمن بالعلم والثقافة والتنوير إلا ضمن مصالحها الضيقة.
خلال الفترة التي سبقت 1970، نهض بعض ملامح الهوية للخطاب الوطني، ولعل مشروع عبد الكريم قاسم كان بدايته. لكنه أجهض بفعل التآمر الداخلي والخارجي. ففي تلك الفترة وضعت أولى النقاط على أرض العراق لتشكيل الخطاب الوطني غير المرتبط بدوائر الاستعمار الغربي. وكان هذا الخروج مروقاً بالنسبة لدعاة القومية العربية وللدوائر البريطانية والأمريكية. ومن عاش تلك الفترة شهد نزول الجيوش الغربية في لبنان وتركيا واسرائيل لإجهاض ثورة 14 تموز.
ولما قضي على تلك الشعلة التنويرية الأولى، ثورة تموز 1958، لم نشهد بعدها إلا خطابًا قوميًا متراجعا، توج بحروب عبثية لامعنى لها في العراق، وانتهى العراق بهوية ممزقة وموزعة بين الطوائف والمحاصصات والفساد. فبأي لغة سيخاطبنا الغرب ونحن نفقد خطابنا التراثي والوطني؟ لا شيء من هذا يحدث، فالتراث لا يشكل خطابًا في عصر العولمة، لأن التراث مادة عمياء آتية من زمن قديم، ولن يكون لها حضور إلا في حال تثوير مكوناتها وجعلها مزارًا سياحيًا للعالم. فالتراث ملك للبشرية كلها، وحتى في هذه الحال لم نستطع مخاطبة العالم من خلال عالمية تراثنا. لذلك بقي مغمورًا في مكامنه. وبقي خطابنا بلا هوية.

ياسين النصير
**********
قصة قصيرة
"افتراق"
سوزان بيبي وبول ليما *
ترجمة زيد الشهيد
تاتر توتس. كان تاتر توتس يأكل (البطاطا المحمصة) بعد أقلِّ من ساعةِ افتراقنا الذي تركني مُحبطةً. كان صديقي الذي ربطتني به علاقةٌ لستةِ أشهر يَحشو بطنَه بوجبةٍ خفيفةٍ من البطاطس المُجمَّدة.
اتصلتُ بستيفن في اللحظة التي وصلتُ فيها إلى المنزل واتَّضحَ أنّه كان آخرَ موعدٍ لنا. " ثانية فقط،" قال،عندما علِمَ أنَّني على الخط " لقد حصلت على بعض Tater Tots في الميكروويف". ثم عادَ إلى الهاتفِ فتناهى مَضغُه لمسمعي . لا ينبغي الشعورُ بالمفاجأةِ لرؤيتِه يمضغ. بعد كلِّ ذلك، هو الذي بدأ بالانفصال. وكانت معدتُه مُستعدَّةً للاستمرارِ في عمليةِ الهضم. أمّا مُعدتي فتنهمرُ فيها أمطارٌ حامضية.
يُحبُّ ستيفن أنْ يفكرَ مع نفسه بروحٍ حرة. ففي المدرسةِ يجلسُ في القسم الخلفي من الصف، ويروحُ ينشغلُ بكتابةِ قصائدَ أثناءَ دَرسي الرياضيات والتاريخ الكَندي إذ كانَ ترتيب جلوسنا على شكل حرف U .. يُحدِّقُ في وجهي ولم يكُن يُحدّق خارجَ النافذة.
في البدء كنتُ حَذرةً. أعني، أنّه بدا متسرعاً جداً عندما أعلنَ حبَّه لي في أولِ لقاءٍ لنا ؛ إذ كانَ طلباً صغيراً جرى في مناسبةِ قلي السمك أثناءَ وجودِنا في ضاحيةِ هارفي.
في بعض الأحيان كان يقدِّم لي زهوراً يجمعها وعاءٌ. لا يستطيع، كما قال لي، اهدائي وروداً مقطوعةً يحسبها مَيتةً تقنياً.. كتب لي قصائدَ عديدةً وصفحاتٍ شعريةً لم أكن أفهمها مُطلقًا. قصائد تتمتع بنوعٍ من السَّخاء والكرم، يتخللها اسمي وكلمات مثل "حبيب"، "رقيق"، "نبضات القلب".
إنَّ للرومانسيةِ نقاطَ ضعفٍ. إذ كثيراً ما حطَّم ستيفن مواعيدَ لقاءاتنا مُعلناً أنّه يشعر بنوع من التخبُّطِ . ويومَ أهداني حزاماً ذهبياً في عيدِ ميلادي أبحتُ بحبّي له، منطلقةً مِن يقيني أنَّ علاقتَنا متينةٌ . غير أنّه طلبَ مني النزول من المنزل للتحدُّث معي على انفراد.
"المشكلة هي،" قال، "أنا رجلٌ مثالي. ودعينا نواجه الأمر... إنَّ علاقتنا ليست مثالية. "
جفَّ حلقي فجأةً. وركبتاي وهنتا : "ما الخطأ في علاقتنا ؟ "
"علاقةٌ ليست مثاليةً. لا أريد أن أكونَ معكِ طوالَ الوقت.. إنْ كانت لدينا علاقة كاملة، سأشعر بالكراهية لأننا لسنا معاً.. سأكونُ في اشتياقٍ كبيرٍ لك.. وهذا ما لا ارغبُه. " بصراحة.
تَجمَّدت نظراتي .. وضرباتُ قلبي تسارَعت : "ماذا ؟! "
ذكَّرتُه كيف أنَّه قبلَ ثلاثة أسابيع ألبسَ اصبعي الخاتمَ على ضوءِ 17 شمعة تحيطُ بكعكةِ عيدِ ميلادي.
"مَهلاً.." قال. " إنَّ فقدي لصداقتِك، سيظلُّ يُشعرني بالانزعاجِ حقًا. لماذا لا نَذهب إلى الميناءِ في نهايةِ هذا الاسبوع كأصدقاء ؟ "
تفشّى الخدرَ في عمومِ بدني، وسادني الارتباكُ، وأنا أقول : " مُمكن !".
عدتُ إلى البيتِ غير مُصدِّقةً ما جرى. لقد بدا لي حُلُماً مَحضاً. لذلك اتصلت به. قلتُ له : "انظر"، أريدُ فقط أنْ اتأكَّد مِن مَعرفةِ ما يَجري هنا".
لقد أتى على الهاتفِ، وكان يتناول وجبةً خفيفةً، وأوضحَ من جديد ما قاله لي قبلَ افتراقنا. عندما أغلقَت الهاتف، أحسَستُ كأنَّ معدتي ابتلعت كتلةَ رصاص، أو كأنني كنتُ آكلَ محتوياتِ علبة مليئةٍ بكراتِ الشكولاتة الدائرية المخصصة لأربعين 40 يومًا.
بعد ذلك، فعلت ما كانَ عليَّ القيام به. فقد جَمعتُ كلَّ ما قدَّمه لي: قصاصات فيها ملاحظات، قصائد، قميص الفانيلا الأزرق الباهت بالثقبِ الموجود في حافّة الكَمّ الأيمن، وعاء الأقحوان الجاف، الخاتم؛ ثم رميتها جميعاً في حاوية القمامة.
مِن يومِها طفقتُ أشغل نفسي بالخروجِ مع الصديقاتِ لمشاهدةِ الأفلام والتسوق وتناول الوجبات في المطاعم.. ومعها أيضاً ركَّزت على العمل المدرسي، وجلست في المقاعد الأولى في صَفِّ الرياضيات عندَ السيد سلون. كما غيَّرت مكانَ جلوسي في درسِ التأريخ، وفي قلبي قرارُ عدم النظر إليه.
لم يمضِ وقتٌ طويل -ربَّما بضعة اشهر -حتى صرتُ استعيد وبازدراءٍ عادات ستيفن الغريبة، وافتقاره الأساسي إلى الاحترامِ لي. ما زلتُ أعتز باليوم الذي كتبَ فيه قصيدةً عني وقرأها على مَسمعِ أمي. أذكرُ أنَّنا ضحكنا كثيراً.. لقد كان غبياً جداً.
بعد ذلك شُفيت منه .. شُفيت مثلما يُشفى المرءُ من عِسرِ هضمٍ... شُفيت من عِسرِ هَضمٍ كان يَحدث لي في كلِّ مرَّةٍ أرى فيها حزمةَ لفائف البطاطا المهووسَ في تناولِها.
***
ما زلتُ أشعرُ مثلَ الطالب الذي يُذاكر كثيراً. الطالبُ الذي يذاكر كثيراً ويبقى فارغَ الرأس. لا أُصدّق الكلمات التي خرجت من فمي ليلةَ انفصلتُ عنها.
صرتُ في كلِّ مرَّةٍ أراها أجدها تضحكُ مع صديقاتِها. وإنْ رأتني تروحُ تطالعُني بعينين جليديتين، فأروحُ ألجِمُ لساني على ما قلتُه لها.
كنتُ أَحسبُ نفسي شاعراً، ولطيفاً جداً. لكنْ قلتُ لها: "دعينا نواجِهُ الأمرَ، فعلاقتنا هذه ليست مثاليةً. لا تستحق أنْ نحتفظَ بها." إنّها عرجاءٌ، ومبتذلةٌ، وغيرُ شاعرية.
لم أكُن أنا الذي تحدَّثت إنّما اليأس.
كان عمري 17 سنة فقط... كنتُ صغيراً جداً على الحب. والحبُّ كما هو معروف يعني الالتزام.. الشعراءُ الحقيقيون لا يلتزمون، لا التزامَ لديهم أمامَ أحد... أعني، كان الشِّعرُ بمثل ما نتبادل القبل. وكان عليَّ أنْ أدرك أنَّني لست شاعراً، لأنَّ الخشيةَ كانت تراودني في تحديدِ المدى الذي يمكنُنا أنْ ننطلقَ فيه باسمِ الشِّعر؛ باسمِ الحب.
لذا حاولتُ البقاءَ على مسافةٍ منها، على الرغم من أنني صارحتُها بحبِّي لها، ذلك أنَّني كنتُ أحبّها بصدقٍ. حدث أنني نظَّفت ذلك الخاتم السخيف الذي وجدتُه يوماً وأهديتها إيّاه في حفلِ عيدِ ميلادٍ طنّان اكتملَ بالورود المحفوظةِ في وعاء؛ وكعكةِ الشوكولاتة. أعتقد أنَّ هذا ما سيتصرفُ إزاءه الشاعر... أنْ يكون تلقائيًا.. وأنا كنت تلقائياً في سلوكي معها، وعفوياً!
ثم عندما قالت، " أنا أحبك، يا ستيفن..." وجدتُ نفسي في أمرٍ لا يخطرُ على البال. رأيتني أغرقُ أعمقَ وأعمق. أعمق مما كنتُ أعتقد بإدراكه. فقط بعمر 17 أستطيع بالفعل رؤية مستقبلي المُمِل. الحبِّ و الزواج.. الوظيفةِ والبيت، الأطفال و.........
ما أعنيه أنَّ لديَّ خططاً مستقبلية: السفرُ حول العالم، الكتابةُ، مقابلةُ أشخاص غرباء، القيامُ بأشياءٍ مجنونة. أشياء لا يمكنك فعلَها عند تعهدك بالالتزام. أليس كذلك؟ لا أدري.
أنا مرتبكٌ، لشعورٍ منّي بتسببي بأذى كبيرٍ لها، مع أني لم أكن أتقصد إيذاءها. فقد افصحتُ لها في تلك الليلة التي شهدت افتراقنا: " فقدانُ صداقتِك سيتسبَّبُ لي بانزعاجٍ شديد. ".. مُنطلقاً من أنَّ الإفصاح المباشر سيقلِّلُ مِن وطأة الافتراق!
لكن لابد أنَّها تحبني بحق، بدليل اتصالها بي في ما بعد، وسؤالها: "هل أنتَ متأكد؟ هل أنتَ متأكد من انهاءِ العلاقة؟
أعتقد أن اتصالها كان بمثابةِ دعوةٍ لإرجاء التنفيذ!.. بيد أنَّ هناك تلك المشاعر القديمة المتمثلة بالخوف. لذلك تصرفتُ مثل طالب يُذاكرُ كثيراً دون فاعلية، زومبي خالي من العاطفة يصر بأسنانه في مسمعها، متمتماً بتوضيحات فارغة حول ما كنتُ أعنيه في مصارحتي لها، وبالأخص ذلك الذي يتعلق بحيثيات الصداقة، ما جعلَها في الفترةِ الأخيرة تلمِّح في كلماتِها قبل أنْ تنهي كلّ حديثٍ بيننا.
سأفتقدُها مؤكداً.. افتقِدُ وجودَها. افتقدُ اشياءَنا المجنونة التي كنّا نؤديها معاً. افتقدُ تلك الضحكةَ التي كانت تُطلقُها وهي تدنو منّي لتقبلني؛ وافتقدُ افصاحَها المُعبِّر عن روعةِ الشعر الذي أكتبه. (كانت تُصحِّح لي أخطائي الإملائية.).
نعم؛ كنتُ الطالبَ الذي يذاكرُ كثيراً. لكنَّني أتساءل في ما إذا كانت تعرف كَم كنتُ خائفاً ؟.. خائفاً جداً من حبِّها. وفي بعض الأحيان عندما أفكِّرُ فيها بمثل هذا، أتساءل عمّا إذا كانت هي الأخرى تفكِّر بي بالمثل. أتساءل عمّا إذا كانت ستتصل بي، وما إذا كانت قد عَرِفت أنَّني لم أكتب شيئًا مُذ قال أحدُنا للآخر وداعاً. وذلك يُفصِحُ عن مقدارِ حبِّي العظيمِ لها.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كاتبة وكاتب كنديان.. اسلوب قص تناظري، يؤديه كاتبان.
******
لماذا؟
لماذا يقتصر عمل دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة على إقامة المعارض بين مدة وأخرى.. أليس مهمة الدائرة العمل على نشر ثقافة الجمال على أوسع نطاق، ام ان الجمال رجس من عمل الشيطان فلا تقربوه؟
**************

ص 8

أوهام ما بعد الحداثة
صدر حديثا عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" في بيروت، كتاب بعنوان "أوهام ما بعد الحداثة"، من تأليف تيري إيغلتون وترجمة ثائر ديب.
يتناول الكتاب مرحلة ما بعد الحداثة وأصولها وانبثاقها، ويكشف عمّا تنطوي عليه هذه المرحلة من تجاذب وتناقض.
ويدافع إيغلتون في الكتاب عن أهمية النظرية الماركسية في الوقوف في وجه التفضيل الحالي بين النقاد لمرحلة ما بعد الحداثة، ويرى أن نظر ما بعد الحداثة إلى العالم مجزء وغير محدد، وان هذه المرحلة تمثل خلفا غير كافٍ للماركسية التي يمكن أن تقدم في انتقادها للرأسمالية رؤية أخلاقية أكثر واقعية إلى المجتمع.

***********

رائد حسن يعرض "حياة أخرى"
في السليمانية
السليمانية – وكالات
افتتح الفنان التشكيلي رائد حسن، أخيرا على قاعة "مركز 7 ألوان" للفنون في مدينة السليمانية، معرضه الشخصي السادس، الذي حمل عنوان "حياة أخرى".
ضم المعرض الذي شهد حضور العديد من الفنانين والمثقفين والمهتمين في الشأن التشكيلي نحو 36 لوحة زيتية بمختلف الأحجام، تعكس موضوعاتها الحياة البغدادية القديمة، عبر أساليب فنية رمزية وتجريدية وتعبيرية.
وأعرب الفنان حسن عن سعادته بوجوده في مدينته الثانية السليمانية، وبإقامته المعرض في أحد مراكزها الفنية تلبية لدعوة خاصة وجهت إليه، مشيرا إلى أنه عكس في أعماله التي عرضها، الحياة في بغداد قديما، والطابع الفلكلوري والعمراني التراثي للعاصمة.
من جانبه قال مدير "مركز 7 ألوان"، بختيار سعيد في حديث صحفي، انه يسعى من خلال النشاطات الفنية التي ينظمها المركز، إلى أن يصبح الفنان جزءا من الرابط الفكري والحضاري بين مختلف الأطياف العراقية.
فيما سجل الفنان عطا قزاز الذي زار المعرض، انطباعه عن الأعمال المعروضة، مشيرا إلى انها تميزت بألوانها البراقة التي صوّرت البيت البغدادي القديم وغير ذلك من المعالم البغدادية.

************

مخاوف من اندثار جسور قديمة
في العمادية
دهوك - وكالات
أعلن خبير آثاري ان هناك عددا من الجسور الأثرية في قضاء العمادية بمحافظة دهوك، يعود تاريخها الى 200 عام، تواجه اليوم خطر الانهيار والاندثار بسبب قدمها.
وقال الخبير الآثاري سامي ريكاني، أن تلك الجسور الموجودة في منطقة ريكان التابعة إلى ناحية شيلادزي في القضاء، لها من الأهمية الكبيرة منذ نحو 200 عام، كونها تربط المنطقة بالمناطق الأخرى المجاورة، إلى جانب دورها السابق في تيسير عمليات التبادل التجاري بين تلك المناطق.
واوضح ان بعض الجسور اندثر بسبب قدمه وعدم تأهيله، وان البعض الآخر مهدد بالاندثار، لافتا إلى أن الجهات المعنية لم تقم بترميم تلك الجسور التي تمثل شواخص أثرية، ما جعلها في وضع خطير.

*************

في ذكرى الشهيد كامل شياع
عن "اغتيال المثقف وسوسيولوجيا الكراهية"
بغداد – طريق الشعب
في مناسبة الذكرى الحادية عشرة لاغتيال شهيد الثقافة العراقية كامل شياع، يعقد الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، غدا الأربعاء، ندوة بعنوان "اغتيال المثقف وسوسيولوجيا الكراهية".
الندوة التي من المقرر أن يديرها الناقد علي الفواز، ستتضمن مداخلات ومشاركات لنخبة من الأدباء والمثقفين، وستبدأ في الساعة الحادية عشرة قبل الظهر على قاعة الجواهري في مقر الاتحاد بساحة الأندلس.
والدعوة عامة.
كما تستذكر منظمة انا عراقي انا اقرأ، يوم الجمعة المقبلة (٢٣ اب) شهيد الثقافة العراقية كامل شياع في مقهى كهوة وكتاب، منطقة الكرادة داخل في الساعة ٧ مساءوسيتضمن حفل الاستذكار شهادات بحق الراحل ممن رافقه في سنوات النضال والغربة، فضلا عن قراءة للشاعر فارس حرام، وعرض بعض المواد الصورية عن الراحل ومما قيل عنه بعد استشهاده.

**************

توزيع افتتاحية "طريق الشعب"
في الكرخ
بغداد - ماجد مصطفى عثمان
بالتزامن مع حلول عيد الأضحى، شكلت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المنصور/ اللجنة المحلية في الكرخ الاولى، فرقا إعلامية جوالة جابت شوارع مناطق الاسكان والوشاش وحي السلام في جانب الكرخ من بغداد، سيرا على الأقدام.
ووزعت الفرق على المواطنين وأصحاب المحال التجارية ورواد المقاهي والمطاعم الشعبية، نسخا من مقال "طريق الشعب" الافتتاحي المعنون "تحالف سائرون – الآمال والتحديات"، كما وزعت عليهم ورودا وحلوى ابتهاجا بالعيد، وهنأتهم باسم الحزب وقيادته.
وتجاذبت الفرق مع جمهور واسع من المواطنين، النقاشات حول أداء تحالف "سائرون" في البرلمان، وما يتعلق بسعي الحزب ضمن التحالف، إلى إحداث التغيير والإصلاح ومحاربة الفساد وبناء دولة المواطنة وتحقيق العدالة الاجتماعية.

*************

نقطة ضوء...
الفن والثقافة
وجها الحضارة الناصعان

شكل العراق حاضنة للحضارات في تاريخه القديم والحديث، وبدأ تراجعه الفعلي حين عقدت الحكومات السابقة (وبالأخص دولة البعث) العزم على أن تلوي عنق المهرجانات الثقافية والفنية، وتحولها من رسالتها الإنسانية إلى التطبيل والتزمير لفكرها الأيديولوجي المنغلق، ولتبييض وجهها الملطخ بالكراهية والحقد والإقصاء! فأصبحت تلك المهرجانات منبرا للتسبيح بحمد "القائد الضرورة "، وبأوهام "جئنا لنبقى" التي تشبه إلى حد كبير نظرية "ما ننطيها!". وفي النهاية لم يصمد لا القائد الضرورة ولا حزبه أمام الإعصار الذي اكتسح كل مفاصل الحياة!
واستبشرنا خيرا بـ "التغيير"، فإذا بنا نصبح ضحية جديدة لنظام " المحاصصة" الفاسد، ولم ينفع صندوق الانتخابات في انقاذنا من براثن الجهل والتخلف الذي اعتمدته تلك الحكومات من أجل تحويل شرائح المجتمع المختلفة الى" قطيع" يتحرك بإشارة منها، مرة ذات اليمين، ومرة وذات الشمال.
وتم تهميش الثقافة بشكل فعلي فتناوب الفاسدون على تولي شؤونها (باستثناء فترة مفيد الجزائري القصيرة!)، وليس ادل على هذا من " مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية والإسلامية ٢٠١٣"، حين ازكمت رائحة الفساد أنوف الجميع!
ورويدا رويدا تم تقليص ميزانية وزارة الثقافة الى الحدود الدنيا، ووصلت الميزانية التشغيلية لدائرة السينما والمسرح مثلاً إلى الصفر منذ سنوات! علما انها دائرة إنتاجية وليست خدمية.
واختفت المهرجانات المسرحية والسينمائية والموسيقية الدولية، التي تشكل مرآة حقيقية لعكس وجه الوطن الحضاري. وتم اغلاق تلفزيون الحضارة التابع للوزارة وتوزيع العاملين فيه على بقية الدوائر. ومقابل هذا اتخمت الوزارة بإعداد جديدة من الموظفين فتم تعيين أكثر من خمسمائة موظف جديد، في الفترة السابقة، بمؤهلات " يقرأ ويكتب"!! وأصبح الفساد سيد الموقف.
ولم تكن اللجان التحقيقية التي أحيل اليها عدد كبير من الملفات إلا دليلا قاطعا على ما نقول، ولكن المتهم الاساسي دائما هم الموظفون الصغار، أما "الحيتان" الكبار فلهم مَنْ يحميهم!
اليوم يتربع على كرسي "الثقافة" رجل مثقف ومتواضع وتكنوقراط حقيقي، ويحاول جهد الإمكان أن يبث روحا جديدة في مفاصل الثقافة المتنوعة، ولكن اليد الواحدة لا تصفق! وهنا لا بد للمثقفين والفنانين من تشكيل "فصيل" ضاغط على السلطات الثلاث لإقرار ميزانية معقولة لوزارة الثقافة، أسوة بقطاعات التربية والتعليم والصحة والدفاع وغيرها. فالثقافة أصبحت في العالم المتمدن حاجة وليس ترفا، إذ ليس من مستقبل لبلد بدون نهضة ثقافية حقيقية!

طه رشيد

************

في مقر شيوعيي كربلاء
احتفاء بالأديب كامل المسعودي وعقيلته كميلة عبد عون
كربلاء - عبد الواحد الورد
احتفت اللجنة الثقافية التابعة إلى اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة كربلاء، أخيرا، بالرفيق الأديب والمحامي كامل عبد علي المسعودي، وعقيلته الرفيقة كميلة عبد عون، اللذين تحدثا عن جوانب من سيرتيهما السياسية ومحطاتهما النضالية.
حضر جلسة الاحتفاء التي احتضنها مقر اللجنة المحلية وسط كربلاء، جمع من الشيوعيين وأصدقائهم والعديد من الوجوه المدنية والاجتماعية والثقافية، بينها الفنان التشكيلي حسين الإبراهيمي وسكرتيرة فرع رابطة المرأة العراقية في كربلاء صبيحة زهيان.
سكرتير اللجنة المحلية الرفيق سلام القريني، أدار الجلسة واستهلها مرحبا بالمحتفى بهما والحاضرين، ومقدما إلى الجميع التهاني في مناسبة حلول عيد الأضحى، والأمنيات بتحقيق التغيير المنشود.
بعدها سلط الضوء على سيرة الرفيق المسعودي المولود عام 1953، مشيرا إلى انه حاصل على شهادتي بكالوريوس، الأولى في الآداب والأخرى في القانون.
وأضاف قائلا أن المحتفى به عمل في بداية حياته مدرسا، بعدها أحيل إلى مؤسسة التعليب، مبينا انه عضو في اتحاد الأدباء والكتاب وفي نقابة المحامين واتحاد الحقوقيين العراقيين، وانه كان قد تسنم منصب عضو مجلس محافظة كربلاء مدة سنتين.
ولفت القريني إلى أن المسعودي ساهم بعد التغيير 2003 في تشكيل "التجمع الديمقراطي للتغير"، وكانت له نشاطات مميزة في الحزب الشيوعي العراقي، كما كانت له علاقات متينة مع الأدباء.
بعد ذلك تحدث المسعودي إلى الجمهور عن جوانب من سيرته، وقرأ بعضا من اشعاره السياسية التي يجسد فيه سير الشهداء الذين قضوا في ظروف النضال. كما قرأ باقة من قصائده التي يعكس فيها معاناة الفقراء والطبقات المهمشة.
وعرّج المحتفى به على ذكرياته مع رفاقه الشيوعيين، والمحطات النضالية التي مر بها، فضلا عن أهم الأدوار التي أداها في خدمة حزبه وشعبه ووطنه.
وتطرق إلى منطقة "مقاطعة الصلامية" في محافظة كربلاء، التي كان يسكنها، مستذكرا تاريخها وشهداءها وأبرز وجهائها وأعيانها. كما استذكر الرفيق مهدي النشمي الذي ذاع صيته ونشاطه الحزبي والسياسي والنضالي أيام الحقبة الدكتاتورية، في منطقة "إمام نوح" في كربلاء.
بعد ذلك جاء دور الرفيقة المحتفى بها كميلة عبد عون، لتتحدث عن نشاطها السياسي والاجتماعي، وعن الظروف الصعبة التي عاشتها في وحدتها أبان النظام الدكتاتوري المباد، حينما كان زوجها يغيب عن البيت ليختفي عن عيون رجال الأمن والمخبرين، مؤكدة أن تلك الأيام كانت صعبة وقاسية جدا، وانها بالرغم من ذلك استطاعت أن تقاوم الحرمان والألم سنوات طوال.
وتطرقت الرفيقة كميلة إلى نشاطها السياسي بعد التغيير، وإلى دخولها في الفضاء الثقافي ومشاركتها في نشاطات "نادي الكتّاب" الكربلائي، فضلا عن مساهمتها هي وزوجها في حفل الذكرى الـ 85 لميلاد الحزب الشيوعي العراقي، الذي أقيم في منطقة الصلامية.
وفي سياق الجلسة قدم عدد من الحاضرين مداخلات وشهادات عن سيرتي المحتفى بهما.
وفي الختام كرّم الرفيق سلام القريني، المحتفى بهما، بلوحين تقديريين يحملان شعار الذكرى 85 لميلاد الحزب.

***************

المقام العراقي يجذب زائري "سوق عكاظ"
بغداد - تضامن عبد المحسن
لاقت "فرقة الجالغي البغدادي" التابعة إلى دائرة الفنون الموسيقية بوزارة الثقافة، تفاعلا كبيرا من قبل زائري "مهرجان سوق عكاظ" الثالث عشر، الذي انطلق مطلع آب الجاري في مدينة الطائف بالمملكة العربية السعودية.
وتعد هذه المشاركة الأولى للعراق في المهرجان الذي يستمر حتى نهاية آب، بمشاركة نحو 11 بلدا عربيا.
وقدمت الفرقة التي أشرف عليها المايسترو علي خصاف، ضمن الجناح العراقي، مقامات عراقية وأغنيات تراثية وحديثة، لاقت تفاعلا جماهيريا كبيرا.
وإلى جانب مشاركة دائرة الفنون الموسيقية، شاركت هيئة السياحة والآثار بمعرض للأعمال اليدوية والأزياء الفلكلورية، فضلاً عن عدد من النشاطات التي تعكس الموروث الشعبي العراقي.
وتقوم البلدان المشاركة في المهرجان، بتجسيد موروثها الثقافي والاجتماعي، ضمن منصة للعروض المباشرة. وقد اشتملت المشاركات خلال هذه الدورة، على معارض تشكيلية وفوتوغرافية وأخرى للكتاب.
وخصصت في المهرجان "ساحة ثقافية" وقاعات لعقد الورش والندوات، فضلا عن محال تجارية ومقاه أدبية ومطاعم، ترسخ الموروث العربي، وتسلط الضوء على عمقه وتنوعه الثقافي والتاريخي.
وتتنافس الدول المشاركة على إبراز أهم جوانبها الثقافية والحضارية والتعريف بها. وقد أقيم في مدخل الجناح العراقي تصميم يحاكي "بوابة عشتار"، على اعتبارها تمثل الحضارة البابلية العريقة.
وتحدث المايسترو على خصاف في لقاء صحفي عن وقائع المهرجان، وعن الفعاليات الأدبية والفنية التي تضمنها، موضحا أن المهرجان شهد تنوعا لافتا في فعالياته ومعروضاته.
وأضاف قائلا أن "فرقة الجالغي البغدادي" تواصل تقديم وصلاتها الغنائية خلال أيام المهرجان، بواقع 4 ساعات يوميا، مشيراً إلى أنه "تم الاتفاق مع إدارة المهرجان على دعوة فرقة بغداد المركزية التابعة إلى دائرة الفنون الموسيقية، بعد تزايد الطلبات على الأغنية العراقية".

**************

البصرة تشهد انطلاق مشروع "المسرح والمدينة"
البصرة - - طريق الشعب
شهدت مدينة البصرة، السبت الماضي، انطلاق مشروع فني جديد يحمل عنوان "المسرح والمدينة".
المشروع الذي ساهم في إطلاقه المركز الثقافي في جامعة البصرة، والذي حمل شعار "نحو ثقافة مسرحية تنهض بالواقع المسرحي في مدينة البصرة"، أقيم حفل الاعلان عنه على قاعة "ملتقى بصرياثا" الثقافي المفتتح أخيرا في مركز المدينة.
ووسط جمع من الفنانين والمثقفين والمهتمين في الشأن المسرحي، أعلن مدير المركز الثقافي في جامعة البصرة، د. عبد الكريم عبود، عن المشروع، وألقى بيانا بهذا الصدد دعا فيه إلى البحث عن الإبداعات المسرحية التي تسعى إلى كشف حقائق الواقع وصناعة الجمال.
وأضاف قائلا أن المشروع، وبناء على عنوانه "ينطلق من تاريخ النشأة الحقيقية لمسرح المدينة ليزيل الاتربة التي خلفتها معاناة الفنان المسرحي في البصرة ويأتي بالبديل والمغاير والجديد، ويكتشف علاقة هذا التاريخ المسرحي بالماضي والحاضر ليشيد المستقبل".
وأوضح د. عبود ان المركز الثقافي في جامعة البصرة، ومن منطلق السعي إلى بناء علاقة مجتمعية واعية بين الجامعة والمجتمع، سيبدأ فعله العملي الديناميكي للنهوض بالمسرح البصري، موضحا أن عملهم يستند إلى التعاون والوقوف معا كمسرحيين ومؤسسات ثقافية ومثقفين، ليمثلوا المدينة بثقافاتها المتنوعة، ويتصدوا للجهل والتخلف.
هذا وأكد مدير المركز أن مشروعهم يمثل عودة جادة للمسرح في البصرة، وانه يسعى إلى التعبير عن هموم الناس وأفكارهم بطريقة فنية، موضحا أن مدة سير المشروع ستكون 6 شهور، وبعدها يتم تقييم الأعمال المسرحية المقدمة خلال هذه المدة، وتسجيل الانطباعات عنها والبحث عن إمكانية النهوض بالواقع المسرحي مجددا.
 

 

FLNODEFAULTIMAGEFOUND
/home/teriqrtyb/public_html/images/tarik/t4.jpg