العدد 44 السنة 85 الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019

 

تصفح بي دي اف

 

 

 

 

 

ص1

7 مخرجات لاجتماع الرئاسات الأربع بشأن الاحتجاجات

بغداد - طريق الشعب

أعلن المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية، أمس، عن نتائج اجتماع الرئاسات الثلاث ورئيس مجلس القضاء الأعلى بشأن الوضع السياسي والأمني والتطورات الخطيرة الحاصلة بعد التظاهرات.

وقال المكتب في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إنه "بدعوة من رئيس الجمهورية برهم صالح، عُقد في قصر السلام ببغداد، أمس الاثنين، اجتماع ضمّ إلى جانبه كلاً من رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان".

وأضاف البيان، أنه "تم في الاجتماع تدارس الوضع السياسي والأمني في هذا الظرف بالغ الحساسية، وفي ضوء التطورات الخطيرة الحاصلة بعد تظاهرات تشرين الأول الحالي وما رافقتها من حوادث مؤلمة وجرائم أدت إلى استشهاد وجرح مواطنين من المدنيين والعسكريين".

 

ضمان حرية العمل الاعلامي

 

وبيّن، أن "الاجتماع خلص في جانبٍ أساسٍ منه إلى وجوب التحقيق الدقيق والأمين والعاجل في قضايا العنف والاستخدام المفرط للقوة والاعتداء على القنوات الإعلامية، والتأكيد على ان يكون عمل لجنة التحقيق مهنياً ومستقلاً، ومنع أية محاولة للتأثير على سير التحقيقات أو حجب المعلومات التي تحتاج إليها اللجنة من أجل انسيابية عملها بكل حياد واطمئنان واحترام للحقيقة، وبما يمنع تكرار مثل هذه الحوادث والجرائم، وأيضاً بما ينصف الضحايا ويعزز حرية المواطن وحقه في التظاهر السلمي ويحفظ للأجهزة الأمنية مكانتها واعتبارها كحامٍ للمواطنين وحقوقهم ، ويصون ديمقراطية النظام السياسي للدولة العراقية ويحفظ سلام وأمن البلد، وإطلاق سراح جميع المعتقلين من المتظاهرين السلميين فوراً ومن سواهم ممن اعتقلوا بدواعي وظروف التظاهرات". وأوضح، أن "الاجتماع خلص إلى دعوة الجميع إلى احترام حرية العمل الإعلامي وأمن وسلامة العاملين في مجال الإعلام، واحترام حق العراقيين بالحصول على المعلومات المتاحة للصحفيين ونشرها وبثها بحيادٍ ومسؤولية مهنية بلا خشية وبكل اطمئنان وبلا أية رقابة سوى رقابة الضمير وتقاليد المهنة والشعور الوطني المسؤول، كما أكد الاجتماع ثقته بتقدير وسائل الإعلام للظرف الحرج والحساس جداً الذي يمر به العراق، آملين تعزيز الشعور بالمسؤولية إزاء استقرار العراق وأمنه وسلامه واستقلاله وبما يطوّر تجربتنا الديمقراطية الفتية التي يشكل الإعلام وحريته ركناً أساسياً من أركان تقدّمها ورسوخها".

 

تشخيص مشكلات النظام

 

ولفت إلى أن "الاجتماع أقر تشكيل لجنة من الخبراء العراقيين، ومن المشهود لهم بالاستقلال التام والنزاهة والحرص والضمير اليقظ لوضع برنامج وطني استراتيجي لتشخيص مشكلات نظام الدولة في المجالات السياسية والاقتصادية والمالية والتشريعية والثقافية واقتراح الحلول الممكنة، على أن يلزم عمل اللجنة وكذلك مخرجاتها بتوقيتات محددة، وعلى أن يجري احترام عمل اللجنة ونتائجها من قبل جميع مؤسسات الدولة والقوى النافذة فيها". وأشار البيان، إلى "دعوة الكتل والقوى السياسية في مجلس النواب ولجان المجلس الى مواصلة عقد اجتماعاتهم في هذه الظروف، والعمل بكل الطاقات والإمكانات لصالح العمل الرقابي وإنجاز التشريعات والتعديلات القانونية اللازمة لتسهيل عمل الإصلاح ومكافحة الفساد، وبالأخص منها التشريعات اللازمة لتأمين نظام قانوني عادل ومتماسك للعمل والتوظيف والتقاعد والإسكان والرعاية الاجتماعية والصحية والتأكيد على السلطة التنفيذية للإسراع في إرسال مشاريع القوانين المذكورة، من أجل اطمئنان أي عراقي على حياته ومستقبله ومستقبل أبنائه".

 

سقف زمني لقضايا الفساد

 

وأكد البيان، على "إحالة جميع ملفات قضايا الفساد، وبالأخص الكبرى منها، الى المحكمة ذات الاختصاص، على أن تنجز المحكمة كل القضايا في سقف زمني غير قابل للتأخير تحت أية ذرائع، وتناط بالبرلمان مسؤولية التشريع بتجريم كل متستر، بتعمّد، على أي قضية فساد كبرى تمسّ أمن الدولة المالي والاقتصادي والخدمي وتهدر أموالها، ومتابعة تنفيذ قرارات مجلس النواب والوزراء المتعلقة بتلبية مطالب وحقوق المتظاهرين ووضع جدول زمني للتنفيذ بشكل سريع".

وتابع البيان، أنه "فيما يقدّر الاجتماع باحترام كبير الشعور العالي بالمسؤولية الوطنية الذي عبر عنه شبابنا خلال الأيام الماضية، ويعبر عن اعتزازه بجميع الجهود والمواقف المسؤولة للمرجعية الدينية وللنخب الاجتماعية والثقافية، فإن المجتمعين يأملون من الجميع مؤازرة العمل الإصلاحي الذي نحرص جميعا على اضطلاع المخلصين من العراقيين ذوي الخبرة والنزاهة به ، وأن نقدّر جميعنا حراجة لحظتنا التاريخية الراهنة، وما تتطلبه منا من تفكير عميق في حماية مستقبل دولتنا وديمقراطيتنا الفتية وأمن ورفاه العراقيين وتقدم وسلام بلدنا في هذه الأجواء العاصفة".

*******

نائب: لجان التفتيش تكتب تقارير غير صحيحة مقابل رشى

بيان من الداخلية بخصوص "انفجار الجعارة": 12 مصاباً وفتح تحقيق

بغداد – طريق الشعب

أعلنت وزارة الداخلية، أمس، فتح تحقيق في انفجار داخل مستودع لمعالجة العبوات في منطقة الجعارة جنوب شرقي العاصمة بغداد، مشيرةً إلى إصابة ضابط و11 منتسباً جراء الحادث. وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء سعد معن في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن "القوات الأمنية فتحت تحقيقاً في حادث انفجار داخل مستودع لمعالجة العبوات داخل معسكر الدعم اللوجستي التابع لمديرية مكافحة المتفجرات في منطقة الجعارة بقضاء المدائن". وأضاف معن، أن "الحادث أسفر عن إصابة ضابط و٦ منتسبين من مركز تدريب مكافحة المتفجرات، و٤ منتسبين إلى معمل متفجرات الشرطة الاتحادية ومنتسب اخر الى فوج طوارئ نينوى، وقد تم نقلهم الى المستشفى لتلقي العلاج". وكان مصدر أمني قد أفاد، صباح أمس الاثنين بإصابة 6 أشخاص جراء اندلاع حريق في كدس للعتاد بمنطقة الجعارة. إلى ذلك، أكد عضو مجلس النواب، كاظم الشمري، أمس، أن تفجير معسكر الجعارة بمنطقة المدائن، جنوبي بغداد، حدث بسبب سوء التخزين المتفجرات، فيما اتهم لجان التفتيش بكتابة "تقارير غير صحيحة". وقال الشمري لوكالة (بغداد اليوم)، إن "المسؤولين في معسكر الجعارة بمنطقة المدائن، أوضحوا خلال اتصال معنا أن التفجير الذي حدث يوم أمس، حصل نتيجة سوء التخزين"، مبينا أن "اللجنان التفتيشية الخاصة بمتابعة تخزين الأسلحة في المقرات العسكرية تكتب تقارير غير صحيحة". وأضاف، أن "التفجير خلف 6 مصابين من منتسبي القوات الأمنية"، لافتا إلى أن "تخزين الأسلحة والمتفجرات يحتاج إلى أماكن خاصة". ولفت الشمري إلى أن "اللجان التي تتابع أماكن حفظ الأسلحة تكتب تقارير غير صحيحة، مقابل الحصول على الرشى".

********

بيان للنزاهة حول ملفات وأوليات مكاتب المفتشين العموميين

بغداد - طريق الشعب

أعلنت هيئة النزاهة، أمس، عن تفاصيل إجراءاتها بصدد الوثائق والأوليات والملفات الخاصة بمكاتب المفتشين العموميين. وقالت الهيئة في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إنها "بناء على كتاب مجلس النواب الموقر الوارد إليها بتاريخ (13/10/2019) الخاص بقانون إلغاء أمر سلطة الائتلاف المؤقتة والمنحلة رقم (57) لسنة (2004) المصوت عليه بالإيجاب في 8/10/2019، وجهت كتابا إلى مكاتب المُفتشين العموميين يلزمها بالجرد والتثبت من الوثائق والملفات والأوليات التي بعهدتها كافة".

وطالبت الهيئة "بموجب الكتاب بفهرسة وتصنيف تلك الأوليات والوثائق والملفات كل حسب حالته، المنجزة منها أو التي هي قيد الإنجاز، وتهيئتها وتنظيمها على وفق محاضر أصولية؛ تمهيدا لتسليمها إلى دائرة التحقيقات في الهيئة". وأضافت، أنها "فاتحت البرلمان بشأن الجهة التي ستؤول إليها تلك الموجودات؛ مما يستدعي من مكاتب المُفتشين العموميين الشروع في الجرد والتهيئة لاستحصال التوجيه بصددها"، مشيرةً إلى أن "المفتش العام والموظفين المعنيين يتحملون المسؤولية القانونية في حال وجود اختلاف أو عدم ذكر لأية ملفات أو وثائق أو أوليات".

يشار إلى أن مجلس النواب صوت، الثلاثاء (8 تشرين الأول 2019)، على إلغاء مكاتب المفتشين العموميين.

***********

اختيار محمد عطا محافظا لبغداد

 

بغداد - طريق الشعب

انتخب مجلس محافظة بغداد، أمس، محمد عطا محافظا جديدا لبغداد.

وقال مراسل السومرية نيوز، ان مجلس محافظة بغداد صوت على اختيار محمد عطا من دولة القانون محافظا لبغداد بدلا عن فلاح الجزائري.

 واضاف ان التصويت على عطا تم بإجماع الحاضرين في المجلس.

وتابع انه "تم انتخاب علي العيثاوي النائب الفني للمحافظ".

 وصوت مجلس محافظة بغداد، في السادس من تشرين الاول 2019، على قبول استقالة المحافظ فلاح الجزائري.

*********

 

الإعلان عن قطوعات في بعض شوارع بغداد

بغداد - طريق الشعب

أعلنت مديرية المرور العامة، عن قطوعات في بعض شوارع العاصمة بغداد بالتزامن مع قرب أيام الزيارة الأربعينية. وقال المتحدث باسم المديرية العميد عمار وليد الخياط، في تدوينة على حسابه "بالفيسبوك"، انه "ستبدأ عمليات بغداد بقطع الطريق من الراشدية باتجاه جسر الشعب ويبقى فقط للمشاة والمسار الآخر سيكون ذهابا وإيابا". وأضاف الخياط قائلا: "كذلك شارع القناة من جسر الشعب باتجاه جسر المشتل، ويبقى المسار المعاكس ذهابا وإيابا اعتبارا من يوم الاثنين الساعات الاولى صباحا". وأعلنت قيادة عمليات بغداد، أمس، قطع طريق سريع جنوبي العاصمة، وتخصيص طريق لخروج العجلات الصغيرة باتجاه محافظة كربلاء. وقالت القيادة في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إنه تم "قطع سريع منطقة البياع باتجاه محطة الوقود مروراً إلى مفرق الدورة باتجاه المحمودية"، مبينةً أن "الجانب الثاني من الطريق مفتوح لذهاب وإياب العجلات". وأضافت، أنه "تم تخصيص طريق العدوانية والسويب للعجلات الصغيرة الخارجة من بغداد باتجاه مدينة كربلاء المقدسة، ويكون دخول العجلات الصغيرة إلى بغداد عن طريق السريع بابل ـ بغداد المؤدي الى أبو غريب وساحة اللقاء".  وكانت عمليات بغداد قد قررت، في وقت سابق من يوم أمس الاثنين، منع دخول عجلات الحمل إلى العاصمة ومنع حركة الدراجات النارية والهوائية داخل بغداد اعتباراً من الساعة السادسة من صباح يوم غد الثلاثاء.

**********

هروب مسؤول متهم بقمع التظاهرات إلى جهة مجهولة

بغداد - طريق الشعب

اكدت قيادة شرطة الديوانية، أمس، هروب عضو مجلس المحافظة حسين البديري المتهم بضرب وقمع المتظاهرين في المحافظة، وذلك بعد صدور مذكرة قبض بحقه أمس الاحد، فيما بينت قيادة الشرطة اعتقال 9 اشخاص بتهم التحريض والتخريب اثناء التظاهرات التي شهدتها المحافظة. وذكر قائد شرطة الديوانية فرقد العيساوي لوكالة “ناس” ان ” أوامر قضائية صدرت بحق تسعة أشخاص من المحرضين على العنف والتخريب وتم اعتقالهم وستتم محاكمتهم وفقا لأحكام المادة ٤ إرهاب”. وأضاف، ان” هناك لجنة تحقيقية شكلت للتحقيق مع مدير شرطة قضاء الشامية بسبب استخدامه القوة المفرطة ضد المتظاهرين السلميين وترويعهم”، موضحا ان “القوات الامنية في المحافظة لم تستخدم الرصاص الحي ضد اي متظاهر وما تم اطلاقه هو رصاص مطاطي وخراطيش مطاطية”. بحسب العيساوي.

وفي السياق ذاته قال ان “أوامر قبض أصدرها قاضي التحقيق بحق عضو مجلس المحافظة حسين البديري والذي تم استقدامه قبل أيام للتحقيق معه، إثر شكاوى تقدم بها عدد من المتظاهرين، بعد قيامه وأفراد من حمايته بالاعتداء بالضرب والشتم عليهم اثناء تظاهرة سلمية انطلقت في قضاء الشامية”، مبينا ان “قوة امنية توجهت الى منزل البديري لتنفيذ امر القبض عليه إلا إنه لم يكن متواجدا فيه بعد هروبه الى جهة مجهولة”. واشار العيساوي الى أن “البديري لا يمثل اي جهة أمنية وهو رئيس لجنة الشعائر الدينية في مجلس المحافظة، وقيادة الشرطة ترفض التعدي على المتظاهرين السلميين من قبل اي جهة وتسعى الى توفير الأجواء الآمنة لهم وفقا للدستور الذي كفل حق التظاهر الا أنها تتصدى لكل من يحاول حرف التظاهرات عن مسارها الديمقراطي”. ودعا العيساوي المواطنين الذين تعرضوا الى اعتداء من قبل القوات الأمنية إلى تقديم الادلة التي تثبت حقهم للتحقيق ومعاقبة من تثبت عليه التهمة لينال جراءه وفقا للقانون.

*******

كيف غطت وسائل الاعلام العراقية التظاهرات وهل نجح "حظر الانترنت" في حجب الاحداث؟

بغداد - طريق الشعب

أعد "بيت الاعلام العراقي"، تقريرا حول التغطيات الاعلامية للتظاهرات التي شهدتها البلاد منذ مطلع تشرين الاول، وكيفية تأثرها بانقطاع الانترنت وحجب مواقع التواصل الاجتماعي، بالاضافة الى ما ادت اليه هذه الاجراءات من نتائج سلبية، فيما أصدر التقرير عدة توصيات الى الحكومة فيما يخص اتباع هذه السياسة.

وقال بيت الاعلام العراقي انه “يرصد في تقريره الثالث والاربعين التغطيات الاعلامية للتظاهرات التي شهدها العراق مطلع تشرين الاول 2019 وما تبعها من حظر شبكة الانترنيت بشكل كامل من قبل الجهات الرسمية لأيام عدة”.

وبين ان “التقرير يتناول رصدا لمحتوى عينة واسعة من وسائل الاعلام حول تغطياتها قبل وعشية انطلاق الاحتجاجات وكذلك بعد انطلاقها، وكيف أثر الحظر الحكومي للأنترنيت على التغطيات الاعلامية لجهة حجمها ونوعيتها، وكيف تحولت مواقع التواصل الاجتماعي ومدونون الى المصدر الرئيس لتغطيات وسائل الاعلام الغربية والعربية والدولية”.

واضاف انه “انطلقت تظاهرات واسعة في بغداد وعدد من المحافظات مطلع تشرين الاول مطالبة بالخدمات وتوفير فرص العمل ومكافحة الفساد، وشارك فيها آلاف المتظاهرين اغلبهم من الشباب، تبعتها اجراءات حكومية تمثلت باستخدام العنف ضد المتظاهرين وحظر شبكة الانترنيت، الى جانب هجمات طالت وسائل اعلام عديدة في بغداد شملت قنوات رئيسة كانت تغطي الاحتجاجات في ايامها الاولى”.

ودانت منظمات دولية عديدة “الاجراءات الحكومية، كما دانت المنظمات المعنية بحرية الراي والتعبير وحماية الصحفيين استهداف قنوات فضائية وصحفيين واعلاميين”.

وخلص تقرير الرصد الى جملة من النتائج أبرزها أنه "لوحظ ضعف التغطيات الاعلامية للأيام التي سبقت التظاهرات بأيام باستثناء تقارير متفرقة، الى جانب محدودية تغطية وسائل الاعلام للتظاهرات حتى بعد انطلاقها واقتصرت على وسائل اعلام محددة بثت تغطيات ميدانية، فيما اكتفت وسائل اعلام اخرى بنشر اخبار مقتضبة محدودة حول التظاهرات".

وحول قطع الانترنيت قال التقرير أنه "ادى حظر شبكة الانترنيت الى انقطاع التغطيات الاعلامية لأغلب وسائل الاعلام العراقية بنسبة تصل الى 90في المائة، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بنسبة اقل وتصل الى 70في المائة كما ان المخاوف من استهداف وسائل اعلام وصحفيين ساهمت في تحجيم التغطيات أيضا".

وأضاف "رغم حظر الانترنيت تم نشر العشرات من مقاطع الفيديو الصور والاخبار عن التظاهرات على مواقع التواصل الاجتماعي والتي اصبحت المصدر الرئيس للتغطيات الاعلامية المحلية والعربية والدولية لأحداث التظاهرات".

وذكر التقرير أنه "تحولت مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصا “تويتر” الى المنصة الرئيسة لأخبار التظاهرات، وهو ما جعل التغطيات معرضة لنشر اخبار مفبركة، اذ ان قطع الانترنيت كما ساهم في تحجيم التغطيات الا انه ساهم ايضا في كثرة التأويل والاخبار والصور ومقاطع الفيديو المفبركة في التغطيات الإعلامية".

وأشار إلى أنه "بسبب حظر الانترنيت وتهديدات طالت وسائل الاعلام، اصبحت التغطيات ذات طابع رسمي، ركز على البيانات الصادرة من المؤسسات الرسمية مع غياب جانب المتظاهرين، الا انه بعد اعادة خدمة الانترنيت رغم سوء الخدمة وحظر مواقع التواصل تم تسريب العشرات من مقاطع الفيديو والصور والقصص التي حصلت خلال الاحتجاجات". وبين أنه "ادى حظر الانترنيت الى موجة انتقادات واسعة من قبل منظمات الدفاع عن حقوق الانسان وحرية الراي والتعبير، ومنظمات دعم الصحافة والاعلام، وهو ما سيسهم في تراجع ترتيب العراق في سلم حرية الصحافة العالمي الى مستويات متدنية ستنعكس سلبا على تعامل المجتمع الدولي مع العراق".

وقدم تقرير بيت الاعلام العراقي جملة من التوصيات أبرزها "على الجهات الرسمية تجنب تكرار اغلاق وسائل الاعلام ومنع الصحفيين من تغطيات الاحداث المهمة، ان حجب التغطيات ومنع التغطيات وان يحقق اهداف تراها الجهات الرسمية ضرورية الا ان تداعياتها كبيرة اثناء التظاهرات وما بعدها ستكون عكسية، اذ تؤثر على السلم والامن المجتمعي، وتضيف انتكاسة الى سمعة البلاد في سلم حرية الراي والتعبير العالمية".

كما نصت التوصيات أنه " على الجهات الرسمية إدراك ان محاولات منع التغطيات واخفاء حقائق عن احداث عامة كالتظاهرات لا يمكن اخفاؤها الى الابد في العصر الرقمي، وان محاولات حظر الانترنيت لم تمنع من انتشار مقاطع فيديو واخبار وصور الاحداث.

وأكدت التوصيات "ان حظر الانترنيت ووسائل الاعلام من العمل يدفع نحو انتشار الاخبار المزيفة والكاذبة عن الاحداث عبر وسائل اعلام صفراء وجيوش الكترونية تستغل الحظر لبث خطاب كراهية ومنشورات تهدد السلم والامن المجتمعيين".

*********

 

ص 2

 

احالة المقصرين في موضوع قاعدة الصويرة الجوية الى المحكمة العسكرية

 

بغداد – طريق الشعب

أعلنت وزارة الدفاع، أمس الإثنين، إحالة المقصرين بموضوع قاعدة الصويرة الجوية، التي كشفت عنها صفحة مقربة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، إلى المحكمة العسكرية. وذكرت وزارة الدفاع، في بيان تلقت (طريق الشعب) نسخة منه، أن "المقصرين بموضوع قاعدة الصويرة الجوية، تمت احالتهم الى المحكمة العسكرية الثانية، بتاريخ 1 / 8 / 2019". وأضاف البيان، أن "هناك متابعة حثيثة من قبل القائد العام للقوات المسلحة، وهيأة النزاهة ورئيس المجلس الاعلى لمكافحة الفساد"، مشيراً إلى أن "الجلسة الاولى للمحاكمة كانت بتاريخ 5 / 9 / 2019 ولازالت اجراءات المحاكمة مستمرة". وكانت صفحة صالح محمد العراقي، المقربة من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، قد كشفن في وقت سابق من اليوم الاثنين، أن قاعدة الصويرة كلفت مليار و200 مليون دولار، ولا شيء على أرض الواقع. وذكرت الصفحة في منشور على "فيسبوك"، أنه "بلغنا من جهة مسؤولة في وزارة الدفاع بمعلومات خطيرة، تفيد بأن القاعدة الجوية في الصويرة، كلف مشروعها مليار و200 مليون دولار مع ملحق بلغ 600 مليون دولار"، مبينا أن "الاموال قد صُرفت كلها ولا يوجد شيء على ارض الواقع على الاطلاق". وأضافت، أن "المسؤول سلمها بعد التحقيق مشكورا الى رئيس مجلس الوزراء ولم يتخذ اي اجراء".

 

************

 

كل ثلاثاء ...

شماعة المندسين

سلاح العاجزين!

 

تخطئ الحكومة والقوى السياسية المتنفذة، في استمرارها باستخدام شماعة المندسين والمخربين والترويج لنظرية المؤامرة كمتراس لتبرير القسوة المفرطة والعنف المنفلت ضد المتظاهرين المحتجين على تحويل حياتهم الى جحيم، في بلد يُحسد على ثرواته المادية والبشرية وموقعه الجغرافي الاستراتيجي.

كان الأولى بصناع القرار السياسي، معالجة جذور الازمة الخانقة، لا التشبث بأغصانها اليابسة، والتأرجح تبعا لحركتها كلما عصفت بها رياح التغيير، وامطرت غضباً ونقمة على من جعل العراق مقبرة للأمل والفرح والكرامة.

ان الأسباب الحقيقية للتظاهرات والاعتصامات وسائر الاحتجاجات الجماهيرية باتت معروفة حتى لمن لا علاقة له بالسياسة، وقد كفلها الدستور الذي كتبه فرسان الطبقة السياسية الحاكمة ذاتها، وهم لا يجهلون أيا منها، لكن الانانية والمصالح الشخصية والفئوية وحب السلطة الى حد الاستقتتال في سبيلها، التهمت العقول والقلوب وجردتها من آخر السمات الإنسانية والتفكير السليم، واخذتهم العزة بالإثم الى آخر شوط فيها.

لقد انتفضت شعوب شقيقة في مصر وتونس وليبيا والسودان والجزائر، واطاحت بحكامها المستبدين وهي لم تكن تعاني عشر معشار ما يعانيه الشعب العراقي، وانتم تستكثرون على شباب العراق الخروج في تظاهرات والقيام باحتجاجات هدفها استرجاع بعض حقوقهم المهدورة على مذبح الفساد واللصوصية.

ليس هناك بلد في العالم كالعراق، لديه ملايين الثكالى والايتام والمعوقين، وثمانية ملايين امي، ونسبة البطالة ومن هم تحت خط الفقر اكثر من 30 في المائة لكل منهما، وشبابه يعيشون حالة من الضياع، والكثير منهم افنى زهرة شبابه في التحصيل والدراسة، ليجد نفسه في المطاف الأخير، يفترش الشوارع والمقاهي، وعاجزا عن تدبير قوت يومه، بسبب الفساد المالي والإداري والسياسي، الذي برع فيه المتنفذون وجعلوا من العراق العنوان الأبرز له في عالم اليوم، والمستند في الأساس الى المحاصصة الطائفية وما افرزته من عدم الكفاءة والفشل الذريع في بناء دولة قادرة على تنفيذ الحد الأدنى من واجباتها تجاه مواطنيها، سواء في توفير الخدمات او في بناء اقتصاد وطني وتنويع مصادر الدخل فيه، وبضمنه انقاذ الزراعة والصناعة من المصير البائس الذي وصلا اليه، ولا في القضاء على الإرهاب والتدخل في شؤوننا الداخلية، حتى من قبل الدول الهجينة المحيطة بالعراق وغيرها الكثير الذي يصعب الالمام به، او معرفة حدوده.

ومع كل هذه المصائب والويلات، تريدون من الناس السكوت، وعدم التذمر والتعبير عن خيبة الامل وبالتالي الاحتجاج والمطالبة بتغيير المعادلة السياسية السائدة، والاستجابة لمطالب الشعب، خاصة فئاته المحرومة والمظلومة.

ان ما تريدونه وتسعون لقمعه، يجعلانكم كمن يحرث في البحر، ولا فائدة بعد الآن من التعلق بشماعة المندسين الذين لا تخلو منهم تظاهرة او احتجاج الا نادراً، وواجب القوت الأمنية بالإضافة الى حماية المتظاهرين هو فرز هؤلاء المندسين وذوي الأهداف الشريرة ومعاقبتهم بما يستحقون. لا سيما وان الدولة تمتلك عددا من الأجهزة الاستخبارية التي تبشرنا يوميا باختراقها المنظمات الإرهابية، والقضاء على مئات العصابات التي تمارس الجريمة المنظمة وتفتك بالناس الابرياء.

ان ما جرى يومي الثلاثاء والأربعاء قبل الماضيين وما تلاهما، هو جريمة بمعنى الكلمة ولا تليق بدولة تدّعي السير في طريق الديمقراطية.

نفذوا ما تطالب به الجماهير وستنتهي التظاهرات وكل الاحتجاجات، التي تسبب لكم وجع الرأس وتنغص عليكم حياتكم الرغيدة.

 

مرتضى عبد الحميد

 

************

 

50 ألف أسرة تحت خط الفقر في ديالى ومعاناة الحصول على قطع الاراضي تتفاقم

مجلس ديالى يصوت على توفير مساحات

لإنشاء مجمعات سكنية

بعقوبة – طريق الشعب

أعلن رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني، أمس، أن المجلس صوت على توفير مساحات لإنشاء مجمعات سكنية وتخصيص 400 دونم لمعمل ادوية.

وقال الدايني في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إنه "تم انعقاد الجلسة 159 بحضور 18 عضوا والتي شهدت التصويت على توفير قطع اراضي لغرض إنشاء مجمعات سكنية تشمل الموظفين والشرائح المجتمعية الاخرى وبناء مجمع سكني في معسكر سعد بالإضافة الى تخصيص قطعة أرض لغرض إنشاء معمل ادوية استثماري بسعة 400 دونم والتصويت على استحداث قرية الشهابات في قضاء المقدادية".

وأضاف أن "الجلسة شهدت مخاطبة قيادة عمليات ديالى لتأمين الطريق الرابط بين محافظة ديالى ومحافظة واسط "، مؤكداً انه "تم خلال الجلسة مناقشة واقع المشاريع الاستثمارية وتقييم عمل مدراء الدوائر في محافظة ديالى ".

وشدد على ان "المجلس حريص على تذليل كافة العقبات التي تحول دون نجاح قطاع الاستثمار والذي نعول اليه بخلق الاف فرص العمل"، مشيراً الى ان "جلسة اليوم الاثنين ناقشت بشكل مستفيض تقييم عمل مدراء الدوائر ومدى نجاحهم بتقديم الخدمات لمناطق محافظة ديالى".

وكان رئيس مجلس ديالى علي الدايني، قد قال يوم أمس الأول، ان "المحافظة تضم 50 الف اسرة تحت خط الفقر وهذه نسبة تشير الى حجم المأساة الانسانية التي تعيشها والتي كانت الاضطرابات الامنية سبب رئيس فيها بالاضافة الى اسباب اخرى تسببت مجتمعة في زيادة الفقر بديالى".

واضاف الدايني، ان "قرار الحكومة توزيع الاراضي على الفقراء مجانا سيصطدم بعدم وجود اراضي في مراكز المدن ما يجعلنا نفكر في الاطراف والارياف وهذا يعني ضرورة ان يكون هناك توفير للخدمات الاساسية قبل توزيعها ما يستدعي توفير أموال لتمويل المشاريع".

واشار رئيس مجلس ديالى الى ان "الحل الامثل الذي نراه هو في تبني الحكومة بناء مجمعات للفقراء مع كل الخدمات الاساسية لإنهاء ملف العشوائيات والتجاوزات لان خلاف ذلك لن يحل توزيع الاراضي مشكلة السكن لان من يحصل على ارض لن يكون بمقدوره بناؤها وهو يعاني من فقر مدقع".

 

*************

 

الصناعة والمعادن تحذر الباحثين عن العمل من حالات ابتزاز

أكثر من مليون و300 ألف شخص

تقدموا لمنحة طوارئ العاطلين

بغداد – طريق الشعب

بلغ عدد العاطلين الذين تقدموا للحصول على منحة الطوارئ من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية خلال اسبوع، أكثر من مليون و344 ألف مواطن.

ونقلت صحيفة "الصباح" شبه الرسمية عن وزير العمل باسم عبد الزمان قوله ان "وزارته وبعد استنفار ملاكاتها الفنية والادارية استقبلت جميع المتقدمين مباشرا والكترونيا بعد إطلاق الاستمارة الالكترونية نهاية الاسبوع الماضي"، مشيرا الى انه "تم اكمال عملية التسجيل لدى المتقدمين بشكل مباشر ورقيا من اجل شمولهم بمنحة الطوارئ".

واضاف ان وزارته "ستعمل على استيعاب جميع المتقدمين إلى المنحة لشمول المستحقين منهم، ولاسيما بعد اكمال عملية التقديم في الـ 24 من الشهر الحالي"، لافتا الى انه "سيتم تشكيل لجان مختصة لمتابعة آلية الفرز الالكتروني بعد اغلاق عملية التقديم عبر الموقع الخاص بالوزارة، اذ سيتم العمل على تدقيق وتهيئة قاعدة بيانات خاصة بالمشمولين بالمنحة من اجل توزيعها عبر بطاقة (الماستر كارد) للمستحقين منهم ممن تنطبق عليهم شروط الشمول بالمنحة".

واكد عبد الزمان ان "قسم شؤون المواطنين على تعاون مستمر مع المواطنين من اجل استقبال مختلف شرائح المجتمع وشكاوى، اضافة الى الاستفسارات الخاصة بكل منهم فهناك مرونة في التعاون وتكثيف للجهود، اذ تم استقبال 817 مراجعا خلال الشهر الماضي وتسلم 373 طلبا عبر (حكومة المواطن الالكترونية)، و752 استفسارا عبر الخط الساخن بالاضافة الى 59 طلبا لمقابلة المسؤولين وارسال 50 تبليغا للمواطنين بالردود الرسمية، مع اجراء 58 زيارة ميدانية تخص متابعة المعاملات المختلفة للمواطنين".

 وشدد على ان وزارته "تصدرت الوزارات المبادرة بتلبية مطالب المتظاهرين من خلال إعطائهم منحة مالية وفرصة عمل، فضلا عن متابعة واقع العاملين في مختلف المجالات والمسجلين لدى الوزارة، اذ تمت مناقشة اعتماد آلية معينة للعاملين ضمن مناطق التدرج الطبي لتعزيز الملاكات الطبية للمركز الوطني للصحة والسلامة المهنية"، لافتا الى ان "وزارته تعمل على تسليط الضوء على الخريجين الجدد من الاطباء على طبيعة العمل بمجال الصحة والسلامة المهنية واهمية حماية العاملين بمواقع العمل المختلفة من مخاطر المهنة المتمثلة في إصابات العمل والامراض المهنية".

 

تحذير

 

إلى ذلك، حذرت وزارة الصناعة والمعادن، أمس الاثنين، من حالات ابتزاز تمارس بحق الشباب من العاطلين عن العمل لقاء تعيينهم في دوائرها وشركاتها العامة.

وقال مدير مركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة عبد الواحد علوان الشمري في بيان تلقته "طريق الشعب" ان "معلومات وردت الى الوزارة تفيد بانتحال أحد الاشخاص صفة مدير عام لأحدى تشكيلات الوزارة يقوم بعمليات ابتزاز للشباب العاطلين عن العمل ومن الجنسين عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال مطالبتهم بمبالغ مالية لقاء حصولهم على وظائف في التشكيلات العامة التابعة للوزارة".

واكد الشمري على ان "الوزارة لا علاقة لها بمثل هؤلاء الاشخاص محذرا جميع المواطنين من الانجرار خلف هذه المحاولات التي تهدف الى الاساءة الى سمعة الوزارة"، مشددا على ان "الوزارة ستتخذ الاجراءات القانونية المناسبة لردع مثل هؤلاء الاشخاص".

 

*************

 

حقوق الإنسان في البصرة تدعو الحكومة الى تلبية مطالب المتظاهرين

البصرة – طريق الشعب

دعا مكتب المفوضية العليا لحقوق الانسان في البصرة، أمس الاثنين، رئاستي النواب والوزراء الى دراسة القوانين وتعديلاتها من قبل الشعب.

وقال المكتب في بيان ورد لشبكة روداو الإعلامية:" بعد المتابعة المستمرة للحراك في الأعوام التي مضت وكان آخرها حراك عام ٢٠١٨ في البصرة او حراك عام ٢٠١٩ ندعو رئاستي مجلسي النواب والحكومة للوصول الى تنفيذ مطالب المتظاهرين الشرعية وإقرارها.

ودعا إلى عقد جلسات جادة لكل محافظات البلاد جمعا او فراد ا وأن يكون هناك حضور لمكتب المفوضية العليا لحقوق الأنسان ويعرض ما لديه من ملفات دقيقة ومؤشرات المتابعة الميدانية على مدار الساعة. كما يطالب باشراك اصحاب الحراك وناشطي المجتمع ومنظماته الفاعلة مع ممثلي المدن والأساتذة واصحاب الاختصاص.

واضاف البيان:" سيتم طرح اي من مسودات للقوانين او تعديلاتها على القراءة الجادة من هذه الجهات حتى يصار الى اقرار القوانين التي لا تأخذ صور الاحادية والشمولية وللابتعاد عن قصر النظر والحلول الترقيعية.

كما أكد على ضرورة " الابتعاد عن عمليات (تدوير) القوانين بسلب الحقوق من جهات واعطائها لأخرى او الابتعاد عن مصادر الهدر الحقيقية للثروات والاتجاه الى ما يضر المواطن من زيادة الضرائب او غيرها " مبينا ان النظم الاقتصادية في العالم مع اختلافها تعمل للمستوى الموحد للدخل ثم يتم اقرار التوازن " مشيرا الى ان التمييز غير العادل للمميزات فوق مستوى الدخل الموحد الذي لا يعتمد مستوى عمل وعلمية الفرد سيؤدي ذلك الى استمرار المشكلات او تعقيدها.

وأضاف" ان مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة يرى ان العراق له من الثروات التي من الممكن ان تغطي ثلاثة اضعاف سكانه حال التوزيع العادل الذي يحترم كرامة الفرد وعمله وعلمه وحال العمل الجاد بماكينة محاربة الفساد بإنفاذ القوانين المعطلة "لافتا الى ان الفرد في العراق سيكون بمستوى معاشي لا يقل عما نراه في دول الثروة والتي يتصدر العراق قائمتها.

 

*************

 

وزير الصناعة: رفضت تقديم الاستقالة

بغداد – طريق الشعب

أعلن وزير الصناعة والمعادن صالح الجبوري، رفضه تقديم الاستقالة أو شموله بالتعديل الوزاري، واصفاً ضغوط إقالته بـ "الاستهداف السياسي".

وقال الجبوري في تصريح إن "قضية الإقالة والاستقالة تكون في حال وجود إخفاق لدى الموظف او الوزير وهذا لم يحصل في الوزارة كوننا حققنا الانجاز الأعلى مقارنة بالوزارات الأخرى".

وأضاف أنه "لم أقدم اي استقالة وفي حال استمرار الاستهداف السياسي فان الكتل مطالبة بإجراءات إقالتي واستبدالي في البرلمان كوني لم ارتكب اي خطأ".

وترددت أنباء عن ترشيح المتحدث باسم تحالف سائرون قحطان الجبوري لمنصب وزير الصناعة والمعادن خلفاً لصالح الجبوري وفقاً للتعديلات الوزارية.

والخميس الماضي، صوت البرلمان العراقي، على تغيير وزيرين اثنين في حكومة عادل عبد المهدي، وذلك بعد عام من تشكيلها، حيث صوت على منح الثقة للمرشحة سها خليل وزيرة للتربية بدلاً من شيماء الحيالي، وجعفر صادق علاوي وزيراً للصحة بدلاً من علاء علوان.

والإجراء جاء بعد أسبوع من احتجاجات عنيفة شهدتها البلاد ضد الفساد وللمطالبة بتحسين مستوى المعيشة، وتطورت إلى الدعوة لإقالة الحكومة برمتها المكونة من 22 وزيراً.

وكان عبد المهدي قد تعهد، بإجراء تعديل وزاري، لرفع كفاءة الحكومة والمضي في الإصلاحات التي طالبت بها احتجاجات عنيفة اجتاحت البلاد على مدى أسبوع، وتعهدت الحكومة بالاستجابة لها.

 

**************

 

تقرير فرنسي: عبد المهدي يهدر وقته في إجراءات لا تهم المتظاهرين!

متابعة "طريق الشعب"

ذكر تقرير فرنسي، أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، يهدر الكثير من الوقت بشأن الاصلاحات “الشكلية” التي أعلن عنها استجابة لمطالب المحتجين، وفيما اعتبر مختصون أن الوعود الحكومية جاءت كـ”رد فعل” غير محسوب ولا مخطط له بشكل جيد ويصعب تنفيذه، رأى آخرون أن الاصلاحات المرتقبة ليست هي مطالبهم الحقيقية.

 

واعتبر تقرير نشرته “فرانس برس” وتابعه “طريق الشعب” يوم أمس، أن “الحكومة العراقية تواجه امتحانًا بالغ الصعوبة لإزالة الاحتقان الشعبي، وما زالت أزمة الثقة بين المواطنين والسلطة في أوجها، على الرغم من عودة الهدوء إلى الشارع بعد تظاهرات عنيفة، إذ يرى خبراء أن غياب تنفيذ إصلاحات جذرية طالب بها المحتجون ينذر بخطر عودة الاستياء بصورة أكبر”.

وأضاف انه “خلال ستة أيام من الاحتجاجات بدأت في الأول من تشرين الأول الجاري، وشابتها أعمال عنف دامية، لقي أكثر من 100 عراقي حتفهم، غالبيتهم من المتظاهرين الذين سقطوا بالرصاص الحي.”

واستدرك التقرير: “لكن محمد الكعبي، وهو خريج جامعي عاطل عن العمل يبلغ من العمر 28 عامًا، يقول إنه لا يزال مستعدًا للعودة إلى الشارع مرة أخرى”.

ويضيف الكعبي:” تظاهرنا وسنتظاهر ضد الظروف التي نعيشها من فقر وبطالة وغياب القانون وسرقة أموال الشعب… لقد طفح الكيل“.

واشار التقرير إلى أنه “الكعبي لم تقنعه اجتماعات البرلمان العراقي ووعود الإصلاح التي أعلنتها الحكومة التي يريد إسقاطها”، قائلا:” أي إصلاحات؟ ولماذا أعلنوا عنها بعدما سقط الشباب؟ ماذا كانوا ينتظرون؟ أين كانوا والناس جوعى؟ “.

ويخلص إلى أن” الشعب فقد الثقة منذ سنوات بهذه الحكومة، لأنهم يَعِدون باستمرار ومن دون فائدة“.

الحكومة الحالية لا تتحمل المسؤولية وحدها!

 

ونقل التقرير عن النائب فالح الخزعلي من تحالف” الفتح “قوله ان” الحكومة الحالية لا تتحمل نتائج وأخطاء الحكومات السابقة. لكن تواصل التظاهرات مرهون بمصداقية هذه الحكومة والتزامها بوعودها التي قطعتها للشعب العراقي“.

وأكد التقرير انه “في أول أيام الحركة الاحتجاجية، دان المتظاهرون حكامهم، متهمين إياهم بعدم توفير وظائف وخدمات، وبملء جيوبهم بأموال الفساد الذي كان سبب تبخّر أكثر من 410 مليارات دولار في 16 عامًا، بحسب أرقام رسمية”.

ويشير خبراء إلى أن “عدم وجود إصلاحات جذرية يطالب بها العراقيون بعد أربعة عقود من الحرب في بلد يحتل المرتبة الـ 12 في لائحة البلدان الأكثر فساداً في العالم، ليس إلا تأجيلاً للمشكلة.”

ويرى المحلل السياسي العراقي عصام الفيلي أن” الاستحقاقات المطلبية للجماهير تعد وقود هذه الأزمة. والفشل السياسي كان العامل الأساسي في خلق هذه التظاهرات المطلبية“، في بلد امتنع فيه جزء كبير من المواطنين عن الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الأخيرة.

وفي مواجهة الحراك الذي طالب بتغييرات جذرية، تأتي الإجراءات والتدابير التي اقترحتها الدولة المثقلة بالديون” كرد فعل، وليست فعلا، ورد الفعل دائمًا ما يكون متسرعًا ومن دون تخطيط استراتيجي“، بحسب قوله.

ويضيف الفيلي أن تلك القرارات” أتت لإطفاء لهيب الشارع العراقي. الإصلاحات لن تتحقق بعصا سحرية. وإذا كان أسلوب التهدئة وتنفيذ الإصلاحات كالسابق، فلا يمكن أن تطفَأ نار المتظاهرين“.

وهو ما يؤكده المحلل السياسي واثق الهاشمي الذي يعتبر أن الأزمة ليست وليدة اليوم.

 

أزمة

 

ويشير الهاشمي إلى أن” هناك أزمة ثقة بين الشعب والحكومة، وأعني حكومات نوري المالكي وحيدر العبادي ثم عادل عبد المهدي التي وعدت جميعها بإصلاحات ولم ينفذ منها شيء“.

ويذكر أنه إضافة إلى” عدم القدرة على تنفيذ المطالب“، هناك اليوم أيضًا” أزمة سياسية ومالية وولاءات خارجية “من أطراف اختارت أن توالي أحد المعسكرين المتعاديين والمتحالفين مع العراق، الولايات المتحدة وإيران.

ويرى المحامي زين العابدين البديري (27 عاماً) الذي شارك في تظاهرات الكوت بجنوب البلاد، أنه لكل الأسباب أعلاه، التغيير الكامل هو المطلوب” أتمنى تغيير السياسيين والنظام السياسي والدستور“.

ويعتبر أن توقف الحراك قبل تحقيق المطالب، هو لأن المتظاهرين وجدوا أنفسهم في مواجهة” أحزاب لديها ميليشيات تعمل على إفشال التظاهرات“.

وقالت السلطات إن الرصاص الحي الذي أودى بحياة المتظاهرين كان مصدره” قناصين مجهولين“.

لكن بالنسبة للمدافعين عن حقوق الإنسان، القوات الأمنية هي المسؤولة، خصوصًا، بعدما أعلنت المرجعية الدينية في البلاد أن” الحكومة وأجهزتها الأمنية مسؤولة عن الدماء الغزيرة التي أريقت في تظاهرات الأيام الماضية“.

رغم ذلك، يقول البديري” فتح الشباب صدورهم للرصاص دون خوف“، مؤكدًا أنه إذا لم تتحقق الإصلاحات الفعلية” سنريهم شيئاً أكبر وأقوى“.

 

**************

 

ص3

 

الحبس 3 سنوات لمتهم ابتزّ فتاة في بابل

 

بابل – وكالات

أصدرت محكمة جنايات بابل، أمس، حكماً بالحبس الشديد ثلاث سنوات بعد إدانته بابتزاز فتاة الكترونياً عن طريق اختراق صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك).

وقال المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن "الهيئة الثانية في محكمة جنايات بابل قضت حكماً بالحبس ثلاث سنوات ضد متهم أقدم على تهكير صفحة فتاة على الفيسبوك عبر إرسال رابط في تطبيق المسنجر وسحب الصور والمحتوى من هاتفها ومساومتها مالياً".

وأضاف البيان، أن "المتهم اعترف بارتكاب سبع عمليات ابتزاز، وأن الحكم صدر استنادا إلى أحكام المادة 430 من قانون العقوبات العراقي"، لافتاً إلى أن "محكمة التمييز الاتحادية رأت أن الحكم يوافق أحكام القانون وقررت تصديقه".

................................

 

الكهرباء: مشروع لتجهيز المنازل بمنظومات الطاقة الشمسية

 

بغداد – طريق الشعب

أعلنت وزارة الكهرباء، أمس الاثنين، إعدادها مشروعاً لتجهيز المواطنين بمنظومات الطاقة الشمسية للمنازل وبواقع 12 امبيراً لكل منزل.

وقال معاون مدير عام دائرة التخطيط والدراسات قاسم كاظم، في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن "الدائرة نظمت ندوة حول استفسارات الشركات العربية والأجنبية التي أبدت رغبتها في تنفيذ مشروع تجهيز المواطنين بمنظومات الطاقة الشمسية"، مبيناً أن "المشروع جاء تنفيذاً لتوجيهات رئاسة الوزراء حول إعداد مشروع يتم من خلاله تجهيز المواطنين ذوي الدخل المحدود بمنظومات طاقة شمسية منزلية بعدد 2000 منظومة". وأضاف كاظم، أن "المدة الزمنية للمشروع لا تتجاوز 4 أشهر وتشمل التصميم والتجهيز والتشغيل والصيانة لمدة عام كامل"، مشيراً إلى أن "المشروع سيكون بواقع 3 كيلو واط لكل وحدة أي ما يعادل 12 امبيرا لكل منزل توزع على بغداد والمحافظات عدا محافظات اقليم كردستان وبواقع 133 منظومة في كل محافظة سيتم ربطها تزامنياً مع شبكات التوزيع".

 

..........................................

 

الحكم بعدم امكان مشاركة المحكوم بجريمة

مخلة بالشرف أو بالفساد في الانتخابات

بغداد – طريق الشعب

قضت المحكمة الاتحادية العليا، بعدم امكانية مشاركة المرشح المحكوم عليه بقرار قضائي عن جناية أو جنحة مخلتين بالشرف بما فيها قضايا الفساد المالي والاداري في الانتخابات، لافتة إلى أن شموله بالعفو لا ينفي صفة فيه لا تتلاءم والمسؤولية العامة في إشغال منصب في الدولة.

وقال المتحدث الرسمي للمحكمة إياس الساموك في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه إن "المحكمة الاتحادية العليا عقدت جلستها برئاسة القاضي مدحت المحمود وحضور القضاة الاعضاء كافة ونظرت دعوى خاصم المدعي فيها، رئيس مجلس النواب/ اضافة لوظيفته".

وتابع الساموك أن "المدعي طعن بواسطة وكلائه بعدم دستورية الفقرة (ثالثاً) من المادة (5) من القانون رقم (14) لسنة 2019 (قانون التعديل الاول لقانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية) رقم (12) لسنة 2018".

 ولفت، إلى أن "الفقرة محل الطعن بعدم الدستورية تنص على أحد شروط المرشح لعضوية هذه المجالس ونصها ((أن يكون حسن السيرة والسلوك غير محكوم عليه بجناية او جنحة مخلة بالشرف بما فيها قضايا الفساد الاداري والمالي بحكم قضائي بات سواء كان مشمولاً بالعفو عنها من عدمه))".

وأشار إلى أن "المدعي استند في دعواه على المواد الدستورية التي ذكرها في عريضة الدعوى بداعي مخالفة الفقرة (ثالثاً) من المادة (5) من القانون آنفاً للمواد الدستورية المذكورة".

 وبين أن "المحكمة الاتحادية العليا وجدت من تحليل الفقرة موضوع الطعن أنها جاءت قيداً على من يتولى الوظائف العامة في الدولة منتخباً أو معيناً استدعته طبيعة هذه المهام".

 وأردف أن "المحكمة أكدت أن هذا القيد لا يتعارض مع المواد الدستورية التي أوردها المدعي في عريضة دعواه ففيه حماية كافلة لحق الدولة والمجتمع في أن يتولى المسؤولية من كان حسن السيرة والسلوك غير محكوم عليه بجناية أو جنحة مخلتين بالشرف بما في ذلك جرائم الفساد المالي والاداري واكتسب الحكم الصادر بموجبها درجة البتات سواء كان مشمولاً بالعفو عنها من عدمه".

 وأردف أن "المحكمة الاتحادية العليا ذهبت إلى أن شموله بالعفو لا ينفي صفة فيه لا تتلاءم والمسؤولية العامة في إشغال منصب في الدولة".

 وأوضح أن "المحكمة أكدت أن من يدعي بعدم شموله بهذا القيد وشمل به وهو خارجه، لأن ما حكم عنه لم يكن عن جريمة مخلة بالشرف، فبإمكانه مراجعة الطرق القانونية للطعن بعدم الشمول"، لافتا إلى ان "المحكمة الاتحادية العليا وجدت أن دعوى المدعي خالية من السند الدستوري والقانوني وخارج الاختصاص وتأسيساً على ما تقدم قرر الحكم بالاتفاق بردها".

........................................

 

الصناعة تعلن توقيع 36 مشروعاً وعقداً استثمارياً خلال هذا العام

بغداد – طريق الشعب

أعلنت وزارة الصناعة والمعادن، أمس، توقيعها 36 مشروعاً وعقداً استثمارياً خلال هذا العام.

وقالت الوزارة في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن "المشاريع والعقود الاستثمارية الجديدة الموقعة خلال هذا العام بلغت 36 عقداً ومشروعاً استثمارياً بمختلف القطاعات والمجالات الصناعية".

وأضافت، أنها "عملت جاهدة على استقطاب وجذب شركات القطاع الخاص المحلي والعربي والأجنبي للمساهمة في تطوير الصناعة العراقية من خلال الفرص المتاحة لدى شركاتها والبالغة أكثر من 190 فرصة استثمارية بمختلف المجالات الصناعية لإعادة تأهيل الشركات والمصانع وإنشاء المصانع الجديدة وإضافة خطوط انتاجية وفق عقود المشاركة والاستثمار".

وأوضحت، أن "هذه العقود شملت عقد انتاج الغازات الطبية والصناعية ومشروع زيادة الطاقة الانتاجية لمصنع الفلاتر في شركة الزوراء العامة وعقود استثمار معمل النورة في محافظة كربلاء المقدسة ومعمل الأكياس الورقية في معمل سمنت الرافدين ومعمل سمنت الفلوجة الأبيض ومعمل الأكياس الورقية في الكوفة والتابعة جميعها إلى الشركة العامة للسمنت العراقية، وعقد تأهيل وصيانة محطات انتاج الطاقة الحرارية ومنظومات السيطرة وانتاج كاميرات المراقبة، إضافة إلى عقود معالجة المياه العامة لمجاري المدن الكبيرة ومحطات المياه الاستراتيجية ذات السعات العالية ومنظومات معالجة المياه والصرف الصحي والصناعي في شركة الفارس العامة".

وأشارت إلى أن "مجموعة من العقود الاستثمارية سترى النور قريباً منها عقد تأهيل وتشغيل الخطوط الانتاجية لمصنع أبو غريب وتأهيل وتشغيل مصنع الحليب المجفف في الشركة العامة للمنتوجات الغذائية وعقود انتاج العلب الكارتونية للتعبئة وتطوير وتسويق المنتجات العسكرية في الشركة العامة لصناعات النسيج والجلود".

يذكر أن معظم المصانع والمعامل التابعة لوزارة الصناعة تعطلت نتيجة أعمال السلب والنهب بعد عام 2003 فضلاً عن قدم المكائن الموجودة فيها مما دفع الوزارة للاستثمار فيها.

.....................................................

 

القضاء الاردني يتخذ قرارا

في شأن المطلوبين العراقيين

بغداد – طريق الشعب

أعلن جهاز الادعاء العام العراقي، أمس، أن محكمة التمييز الأردنية اتخذت اتجاها جديدا في شأن المتهمين العراقيين في المملكة.

وقال مجلس القضاء الأعلى في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه إن "محكمة التمييز الأردنية أصدرت قرارا يؤسس لاتجاه جديد للقضاء الأردني في التعامل مع موضوع استرداد المتهمين العراقيين في الأردن"، لافتا إلى أن "المحكمة أشارت في قرارها إلى أن ما ذهبت إليه محكمتا الاستئناف والدرجة الأولى الأردنيتان في عدم تسليم أحد المتهمين العراقيين بحجة عدم تبليغه، غير صحيح".

وأضاف أن "التمييز الأردنية رأت أن المتهم قد جرى تبليغه بواسطة النشر في الصحف اليومية"، لافتا إلى أن "الادعاء العام العراقي أكد على أهمية هذا القرار عادا إياه غرة التعاون بين مجلسي القضاء في العراق والأردن".

 وتابع أن "الادعاء العام أشار إلى تأكيد السفارة العراقية في الأردن على ضرورة قيام وفد من القضاء العراقي بزيارة مجلس القضاء الأردني لغرض التباحث بشأن آلية مناسبة لاسترداد المتهمين العراقيين".

يشار الى ان الاردن تحتفظ بمطلوبين عراقيين من اتباع النظام السابق بينهم افراد من اسرة صدام حسين كانوا قد لجأوا الى عمان بعد عام 2003 ودخول القوات الامريكية الى العراق، حيث طالبت الحكومة العراقية في مرات عدة بتسليم اولئك المطلوبين.

...............................................

 

النزاهة تضبط متهماً انتحل صفة العمل فيها لتحقيق مصالح شخصية

بغداد – طريق الشعب

كشفت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، أمس، عن تمكن ملاكاتها في نينوى من ضبط منتحل صفة موظف في هيئة النزاهة يقوم بتهديد العاملين في إحدى الدوائر الحكومية في المحافظة.

وقالت الدائرة في معرض حديثها عن عملية الضبط التي تمت بناءً على مذكرة قضائية، أن "ملاكاتها التي انتقلت إلى إحدى محطات التعبئة الحكومية في الجانب الأيسر من مدينة الموصل، قامت بضبط متهم ينتحل صفة وظيفية في هيئة النزاهة، موضحة قيام المتهم بتهديد مدير المحطة والعاملين فيها".

وبيَّـنت أن "الهيئة التحقيقية القضائية المختصة بقضايا النزاهة في نينوى، قررت توقيف المتهم وفقاً لأحكام القرار (160)".

 الجدير بالذكر أن الهيئة أعلنت أواخر شهر أيلول الماضي عن ضبط متهمٍ بانتحال صفة مسؤولٍ فيها، مبينة قيامه بمراجعة عددٍ من الدوائر الحكوميَّة في محافظة نينوى بهذه الصفة المنتحلة؛ لغرض التوسط.

................................................

 

الزراعة تفتح استيراد الطماطم بكميات مقننة ولمدة محدودة

بغداد – طريق الشعب

أعلنت وزارة الزراعة، امس الاثنين، فتح استيراد محصول الطماطم بكميات مقننة اعتباراً من اليوم وحتى انتهاء مراسم زيارة ذكرى أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام).

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إنه "استناداً للصلاحيات المخولة لوزير الزراعة بمنع وفتح الاستيراد في ضوء وفرة وشح المنتج الزراعي المحلي ووفقاً لما جاء في كتاب مجلس الوزراء/ لجنة الشؤون الاقتصادية، حصلت الموافقة على فتح استيراد محصول الطماطم ومن جميع المنافذ الحدودية وبكميات مقننة ولمدة محدودة واعتبارا من ١٤/ ١٠ /٢٠١٩".

وأوضح، أن "عملية الفتح جاءت نتيجة لقدوم الملايين من الزوار من خارج العراق لاداء مراسم زيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) ونظراً لكثرة المواكب الحسينية والتي تؤدي خدمة للزائرين مما يتطلب استهلاك كميات كبيرة من محصول الطماطم ومن أجل أن لا يؤثر ذلك على المستهلك المحلي وخشية من ارتفاع الأسعار صدر قرار فتح الاستيراد وبكميات مقننة من هذا المحصول ولمدة محدودة وحتى انتهاء مراسم الزيارة الأربعينية".

وأضاف، أن "هذا القرار تزامن مع انخفاض انتاجية الطماطم في هذا الوقت، سيما وأن عملية منع استيراده ستتم في بداية الشهر المقبل وبالتزامن مع انتاج الطماطم في محافظتي النجف الأشرف وكربلاء المقدسة"، مبيناً أن "سياسة الوزارة هي حماية المنتج المحلي من جانب وحماية المستهلك من جانب آخر".

.................................................

 

ماذا علمتنا "مجزرة تشرين" العراقية؟

مشرق عباس

لا وقت للخوض في حفلة المناكفات التي أطلقتها الحكومة العراقية والأحزاب والمجموعات المسلحة المشكّلة لها والمهيمنة على إدارة قرارها، للبحث عن طرف يتم تحميله مسؤولية المجزرة التي ارتكبت مطلع أكتوبر (تشرين الأول) في بغداد ومدن أخرى، بعد محاولة التبرؤ من التبعات القانونية والأخلاقية لقتل أكثر من 100 متظاهر أعزل وجرح نحو 5000 آخرين بالرصاص الحي الذي قتل وجرح أيضا عناصر في الجيش والشرطة.

لكن من الضروري الكشف عن بعض المعطيات التي سبقت وصاحبت وأعقبت أحداث أكتوبر، وسوف تشكل المشهد العراقي لمرحلة قادمة قد تكون طويلة:

 

أولا: في أسباب احتجاجات تشرين الأول

 

يمكن رصف قائمة طويلة من المطالب والمظالم الشعبية المشتركة على المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، تمتد إلى سنوات طويلة سابقة، وهي تخص كل الفشل السياسي في إدارة العراق ليس بعد 2003 فقط بل ما قبل هذا التاريخ.

وهذه المظالم التي تخص الفقر وانهيار البنى التحتية وتراجع الخدمات والصحة والتعليم والاتصالات والتضخم والكساد وشحة فرص العمل والفساد المترامي الأطراف والشكوك في العمليات الانتخابية وعدم الاقتراب من العدالة الاجتماعية تشكل بمجملها مرصوفة أسبابا جاهزة للاستخدام في أي حركة احتجاج في أي مدينة وكل وقت.

وكإطار عام، فإن تأليف الحكومة الحالية جاء من دون غطاء قانوني وشعبي كاف، من خلال تحريف مفهوم “الكتلة الأكثر عددا” الدستوري، وهو ما مثّل إحباطا شعبيا عاما، بعد الإحباط الذي ترجمته المقاطعة الهائلة للانتخابات في 2018، والتي لم يتم النظر إليها كظاهرة سياسية خطرة قد تترجم إلى فعل شعبي أخطر على الأرض.

ومع حصول رئيس الحكومة عادل عبد المهدي حينها على قبول شعبي نسبي بعد مبادرته إلى فتح المنطقة الخضراء وإزالة الحواجز الإسمنتية من الشوارع ومحاولة إعادة الحياة الطبيعية إلى نصابها، بالإضافة إلى محاولته حل مشكلة الكهرباء والتوجه لعقد اتفاقات كبيرة للإعمار، إلا أن سلسلة من الأخطاء والممارسات الغريبة أقدمت عليها حكومته خلال الشهرين الأخيرين، مثلت في حقيقة الأمر مقدمة وتمهيدا (مقصودا أو غير مقصود) لدفع الناس إلى الساحات:

ـ جمعت حكومة عبد المهدي مبكرا، مئات الآلاف من الشباب الغاضبين على سياسات وزارة الاتصالات العراقية، في مجال خدمة الإنترنت، عبر قرارات أدت إلى ضعف الخدمة عما كانت عليه، ولم تقدم الحكومة أي تفسير لهذه القضية الحيوية، كما أنها لم تكن تهتم أساسا بدراسة تأثير تراجع جودة خدمة الإنترنت والاتصالات على الشباب.

ـ دفعت حكومة عبد المهدي مئات الآلاف آخرين من الغاضبين عليها ومعظمهم من الشباب والفقراء وأصحاب المهن الحرة، عندما قررت، من دون إجراءات بديلة، إزالة عشرات الباعة الجوالين من الأسواق الشهيرة في بغداد، وتناست أن اقتصاد هذه الأسواق كبير الحجم، وأن العاملين فيها معظمهم من الشباب، وأن بعضها، مثل سوق الكرادة، لم يجرؤ حتى النظام السابق على إزالته خوفا من غضب الشباب.

ـ أضافت الحكومة آلافا إضافية من الغاضبين عبر قرار إزالة المنازل العشوائية، وأيضا من دون البحث عن بديل لسكانها المعدمين.

ـ عالجت الحكومة سلسلة من التظاهرات المطلبية خلال الأشهر الماضية بنوع من التجاهل، إلى درجة إنتاج مشهد ضرب متظاهرين من حملة الشهادات العليا الباحثين عن عمل بخراطيم الماء الحار لتفريقهم وبينهم شابات جرى ترهيبهن بطريقة هزت الشعور الشعبي العام.

ـ لم يقرأ رئيس الحكومة بشكل دقيق خطورة استقالة وزير الصحة في حكومته علاء الدين العلوان، والتي كانت علنية وسببها واضح، وهو استشراء الفساد في وزارته وعدم قدرته على مواجهة ضغوط أطراف أقوى من سلطة وزارته تدير ملفات الفساد، وكان رد عبد المهدي برسالة عاطفية علنية، دعا فيها الوزير إلى أخذ إجازة طويلة بدلا من إعلان فتح التحقيق بالاتهامات التي ساقها!

ـ كل ذلك جرى خلال شهري أغسطس وسبتمبر من هذا العام، حيث كانت كتلة الحطب المتهيئة للاشتعال تتعاظم بشكل واضح وبيّن للجميع، وهي كانت بحاجة إلى عود كبريت فقط لإشعالها. وشكلت الطريقة التي تعاطت من خلالها الحكومة مع قضية نقل الفريق عبد الوهاب الساعدي من موقعه، ومن ثم الأمر بإزالة تمثال شُيّد له في مدينة الموصل على الرغم من تظاهر سكان المدينة لحماية التمثال، هي عود الكبريت الأول الذي نجح في دفع بعض الشباب في وسائل التواصل الاجتماعي إلى الدعوة إلى التظاهر يوم 1 أكتوبر (تشرين الأول).

ـ لم يكن مقدرا لتلك التظاهرة أن تتحول إلى ما تحولت إليه، حيث كان عدد الحضور محدودا حتى بعد خمس ساعات من انطلاقها، لولا أن الأجهزة الأمنية، قررت استخدام عود الثقاب الثاني لحرق كومة الغضب، عندما واجهت المتظاهرين بقمع غير مسبوق، وقررت فتح الرصاص الحي الذي تطور في مساء ذلك اليوم والأيام التالية إلى عمليات قنص وقتل متعمد عن قرب للمتظاهرين، واعتقال للجرحى منهم، وتعذيب المعتقلين للبحث عن اعترافات تدعم نظرية المؤامرة، بالإضافة إلى ترهيب العشرات من وسائل الإعلام واقتحامها وتدميرها لمنعها من البث، وقطع خدمة الإنترنت بالكامل.

 ثانيا: في التعاطي مع مطالب التظاهرات

 

يمكن القول إن مستوى التعاطي السياسي مع التظاهرات لم يكن بمستوى الحدث، حيث تم التركيز على قضايا محددة مثل عرض وظائف حكومية في دولة تعاني تضخما في كادرها الوظيفي يعد من بين الأكبر عبر العالم نسبة إلى عدد سكانها، بالإضافة إلى وعود عامة حول السكن وتطوير الأداء في مجال مكافحة الفساد، وإجراء تغيير وزاري استفادت منه الأحزاب نفسها التي شكلت الحكومة!

كما يمكن القول، إن موقف المرجعية الدينية في النجف كان أكثر نضجا وتطورا، ابتداء من اقتراحها تشكيل لجنة مستقلة لتحديد أطر الإصلاح العامة بديلا عن الانشغال في الحلول الترقيعية، وصولا إلى تحميل الحكومة مسؤولية “مجزرة تشرين”، ومنحها أسبوعين للكشف عن الجهات التي فتحت النار على المتظاهرين العزل، وشكل هذا الموقف دافعا إضافيا لمنع إغلاق ملف الجرائم التي ارتكبت ويراد إغلاقها.

ويبقى الأصل في التعاطي مع المطالب التي أشعلت التظاهرات من خلال ما قدمه المتظاهرون أنفسهم من مطالب، وتضمنت حلولا جوهرية لإصلاح النظام السياسي برمته من خلال حزمة قوانين وإصلاحات تبدأ بقانون انتخابات عادل ومفوضية نزيهة وإشراف أممي على الانتخابات مع الأخذ في الحسبان الذهاب إلى انتخابات مبكرة وإنهاء نظام المحاصصة، مرورا بتفعيل قوانين وإجراءات الخدمة العامة والقضاء على الفساد، وانتهاء بوضع خطط منهجية لتوفير الخدمات والتعاطي مع أزمات الشباب.

 

ثالثا: في جدلية الشعب والحاكم

 

حتى وقت قريب كانت الدعوة إلى الحركات الاحتجاجية العراقية وقيادتها يكون على يد نخب ثقافية ومنظمات مدنية، وكان التعاطي مع التظاهرات عنيفا أيضا لكنه يمثل قرارا مباشرا لسلطة الحكومة العراقية.

اليوم يجب الاعتراف بحقيقتين أفرزتهما التظاهرات الأخيرة؛ أولهما أن ثمة شعب آخر من المضطهدين والمتضررين والشباب الذين لا تتجاوز أعمارهم 25 سنة، لديهم رموز شبابية غير معروفة ومختلفة تماما عن النماذج السابقة يتجمعون حولها، ويستمعون إليها، كما يمكن الاعتراف أن مستوى الزخم الشعبي لهذه التظاهرات الأخيرة التي خلت من القيادات الواضحة ومن التنسيق المسبق ومن الأحزاب السياسية، مثل مفاجأة للجميع، وهي ظاهرة جديرة بالدراسة باعتبارها اكتشافا لشعب آخر مواز لم يكن يفهمه أحد، مقابل شعب يفهمه الباحثون والمثقفون العراقيون وربما الأحزاب أيضا.

في المقابل، يواجه الجميع حقيقة أخرى أكثر إحراجا تتعلق بنوع الحاكم الذي يجب التفاهم معه في العراق اليوم. فبعد الارتباك واضطراب الرؤية الذي أطر تعاطي الحكومة مع الأحداث، بدأ للمرة الأولى حديث صريح عن ضرورة أن يتم التوجه بالتفاوض إلى صاحب قرار إطلاق النار على المتظاهرين، خصوصا إذا كانت قدرته على فتح النار على الناس خارج إرادة الحكومة مستمرة وغير قابلة للتقويض مستقبلا.

وهذا الحديث الصريح الذي يتم تداوله، أصبح ضروريا اليوم أكثر من أي وقت سابق، فالحاكم الفعلي في العراق يجب أن يميط لثامه، ويجب أن يتحمل مسؤوليته، ويجب أن يتم التعاطي المباشر معه لا مع أطيافه.

الحرة – 12 تشرين الاول 2019

ص4

إعصار اليابان المدمر ..  قتلى ومفقودون وتحذير من "الأسوأ"

 

طوكيو – وكالات

حفرت فرق الإنقاذ في اليابان وسط كتل من الطين، وقامت بعمليات بحث قرب أنهار فاض ماؤها، أمس، أثناء بحثها عن مفقودين في إعصار تسبب في مقتل 36 شخصا، وخلف أضرارا جسيمة وسط وشمالي اليابان. وأطلق الإعصار "هاغيبيس" سيولا من جراء هطول أمطار غزيرة وهبوب رياح عاتية، السبت، وخلفت أضرارا بآلاف المنازل في الجزيرة الرئيسة باليابان، كما بقي آلاف السكان من دون كهرباء. وحذرت السلطات من احتمال حدوث مزيد من الانهيارات الطينية مع توقع هطول أمطار في المنطقة المتضررة خلال، الاثنين. وأفادت وكالة أنباء (كيودو)، التي تجمع معلومات من شبكة مراسلين كبيرة، بأن 36 شخصا قتلوا من جراء الإعصار، بالإضافة إلى فقدان 16 آخرين. بينما قالت وكالة مكافحة الحرائق والكوارث إن 19 قتيلا سقطوا، بالإضافة إلى 13 مفقودا. وترتب على الإعصار "هاغيبيس" هطول كميات قياسية من الأمطار، وفقا لمسؤولي الأرصاد الجوية، مما تسبب في فيضان أكثر من 20 نهرا.

.........................................

 

الحزبان الشيوعيان التركي والمصري يدينان عدوان أردوغان

 

طريق الشعب

دان الحزبان الشيوعيان المصري والتركي كل على حدة، الحملة العسكرية التي تقوم بها تركيا شمالي سوريا.

وقال الحزب الشيوعي المصري في بيان له، "أن هذا العدوان الذي تم بضوء أخضر أمريكي يؤكد أنه جاء لتنفيذ المخطط الامبريالي الأمريكي الإسرائيلي لتقسيم سوريا ومنع الدولة السورية من السيطرة على أراضيها والحفاظ على سيادتها ووحدتها في مواجهة القوى المعتدية والمتحالفة مع كافة الميلشيات الإرهابية". أما الحزب الشيوعي التركي فقد أكد أن "عملية حكومة أردوغان اليوم ضد دولة تتعرض سيادتها الى الانتهاك تحت ذريعة "أمن تركيا"، مرفوضة تمامًا". وأشار إلى أن هذه "العملية تُبرر بواسطة الادعاء أن الهدف هو عودة اللاجئين السوريين الى بيوتهم ما هو الا نفاق فاضح". وأكد الحزب أن "السلام الحقيقي في سوريا يُمكن أن يتحقق فقط بانسحاب كل القوى الامبريالية والمحتلة من المنطقة. السوريون فقط يُمكنهم تقرير مستقبل سوريا".

...................................

 

أمريكا تواصل سحب قواتها.. والجيش السوري ينتشر

على خط المواجهة مع القوات التركية

دمشق – وكالات

ذكرت وسائل إعلام سورية، أمس، أن الجيش السوري انتشر في بلدة عين عيسى على خط المواجهة مع القوات التركية، وذلك بعد اتفاق الانتشار بين دمشق والقوات التي يقودها الأكراد.

وعرض التلفزيون الرسمي السوري لقطات تظهر ما قال إنه مدخل عين عيسى، حيث شوهد السكان وهم يرحبون بوصول القوات الحكومية.

كما تحدثت وسائل الإعلام السورية أن الجيش السوري انتشر في بلدة الطبقة قرب الرقة، في منطقة يوجد فيها سد كبير لتوليد الطاقة الكهرومائية.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، في وقت سابق أمس، إن القوات الحكومية دخلت بلدة تل تمر القريبة من الحدود التركية، شمال شرقي سوريا، حيث تقوم القوات التركية بهجوم لليوم السادس على التوالي.

والإعلان عن اتفاق بين الأكراد السوريين وحكومتهم يعد تحولا كبيرا في التحالفات التي جاءت بعد أن أمر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسحب جميع قوات بلاده من منطقة الحدود الشمالية وسط فوضى تتفاقم.

وينذر هذا التحول بصراع محتمل بين تركيا وسوريا، ويثير شبح عودة تنظيم داعش بعد أن تخلت الولايات المتحدة عن أي نفوذ متبق لها شمالي سوريا.

من جانب آخر، نقلت وكالة الإعلام الروسية، أمس، عن مشرع روسي كبير قوله، إن أنقرة لا تخطط للسيطرة على أراض سورية بالقوة، ولذلك فإن احتمال اندلاع صراع تركي سوري مفتوح ضعيف.

تلميح تركي حول "منبج"

 

من جانبه، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم أمس إنه لا يعتقد أن أي مشاكل ستقع في مدينة كوباني السورية بعد انتشار الجيش السوري على الحدود، مضيفا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبدى” نهجا إيجابيا“. وفي حديث للصحفيين قبل التوجه الى أذربيجان، قال أردوغان إن تركيا ستنفذ خططها بشأن بلدة منبج شمالي سوريا وستقوم بتوطين عرب هناك. وأضاف أن القرار الأمريكي بسحب نحو ألف جندي من شمال سوريا خطوة إيجابية.

 

أمريكا تسحب باقي قواتها

 

إلى ذلك قالت الولايات المتحدة يوم أمس الأول إنها تستعد لسحب نحو ألف جندي أمريكي من شمال سوريا بعدما علمت أن تركيا تعتزم توسيع هجومها.

وتعكس التطورات انحسار نفوذ واشنطن على الأحداث في سوريا وفشل السياسة الأمريكية المتمثلة في منع الأسد من إعادة تأكيد سلطة الدولة على المناطق التي خسرتها خلال الصراع المستمر منذ ما يربو على ثماني سنوات مع مقاتلي المعارضة الذين يحاولون إنهاء حكمه.

وأثار الهجوم التركي شمالي سوريا احتمال هروب مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وعائلاتهم الذين تحتجزهم القوات الكردية التي تستهدفها تركيا. وثمة تقارير عن فرار العشرات منهم مما قد يؤدي إلى عودة ظهور التنظيم المتشدد.

وبدأ تطور الأحداث قبل أسبوع عندما قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب حوالي 50 من قوات العمليات الخاصة من موقعين في شمال سوريا في خطوة يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها مهدت الطريق لتركيا لبدء غزوها المستمر منذ أسبوع ضد المقاتلين الأكراد في المنطقة.

وتهدف تركيا إلى تحييد وحدات حماية الشعب الكردية التي تمثل العنصر الرئيس لقوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد والتي كانت حليفا رئيسا للولايات المتحدة في تفكيك” الخلافة “التي أقامها متشددو الدولة الإسلامية في سوريا.

وترى تركيا أن وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية متحالفة مع المتمردين الأكراد في تركيا.

 

لا مبرر قانوني

 

وفي السياق ذاته، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية يوم أمس إن بلاده لا ترى أي مبرر قانوني لعمليات تركيا ضد الأكراد في شمال سوريا.

وأضاف المتحدث في مؤتمر صحفي اعتيادي” في ظل الظروف الحالية لا يمكننا أن نرى كيف يمكن للموقف الراهن في سوريا تبرير تدخل عسكري موجه ضد الجماعات الكردية“.

وقال متحدث باسم المستشارية الألمانية إنه على الرغم من اعتراف برلين بأن لتركيا مصالح أمنية مشروعة إلا أنها لا يمكنها أن ترى كيف يمكن أن يساعد تدخل عسكري في استقرار المنطقة.

........................

 

قيس سعيد.. أستاذ القانون السابق يغير المشهد السياسي التونسي

تونس – وكالات

بأسلوبه المتفرد في الحديث بلغة عربية فصحى مسترسلة مثل الآلة، وبقليل من المال وكثير من التواضع والخجل، وبلا حزب سياسي يدعمه ولكن بالتزام قوي بشكل ديمقراطي. يوشك أستاذ القانون المتقاعد قيس سعيد على الفوز بانتخابات الرئاسة في تونس.

وتوقع استطلاعان لرأي الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع فوز سعيد بفارق كبير على قطب الإعلام نبيل القروي في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الاحد، لكن لم تعلن أي نتائج رسمية بعد.

وحظي سعيد بدعم إسلاميين ويساريين، وتميز بمواقف اجتماعية محافظة تارة وراديكالية تارة أخرى لم تكن تتناغم في أحيان كثيرة مع توقعات مؤيديه. وترك سعيد بذلك مناصريه ومنتقديه على حد سواء يتلهفون لتحديد هويته.

وقال سعيد في مقابلة مع وكالة رويترز في مكتبه بعد الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية” أنا مستقل وسأبقى كذلك. لا أتبع أي جهة. تونس اليوم تفتح صفحة تاريخية جديدة. أنا لم أقدم وعودا تقليدية ولا برامج تقليدية للناخبين، لقد قدمت لهم أفكارا وتصورات جديدة تترجم مطالبهم بشكل قانوني “.

ومثل فوز سعيد (61 عاما) في الجولة الأولى إعلانا واضحا برفض الناخبين للقوى السياسية الراسخة التي هيمنت على المشهد السياسي بعد ثورة عام 2011 والتي فشلت في معالجة مصاعب اقتصادية منها ارتفاع معدل البطالة والتضخم.

ولحظة إعلان النتيجة عند فوزه في الدور الأول، ظل سعيد متماسكا محافظا على هدوء غريب بينما كان أنصاره يحتفلون. واكتفى ببعض الكلمات المقتضبة قائلا” ما حصل اليوم ثورة جديدة ونأمل أن نعوض الإحباط بالأمل“.

وعلى الرغم من تصدره استطلاعات الرأي في تونس في الأشهر الأخيرة، فإن عدم امتلاكه قاعدة سياسية كبرى وآلة إعلامية ضخمة جعل اسمه أقل تداولا من منافسه القروي.

ويقف الرجلان على طرفي النقيض. فالقروي ثري يملك قناة تلفزيونية، وهو شخصية مثيرة للجدل ورجل اتصال ومؤسس جمعية خيرية تركز على معاناة الفقراء، ويواجه في الوقت نفسه تهما بتبييض الأموال والتهرب الضريبي مما تسبب في قضائه أغلب فترة الحملة الانتخابية خلف القضبان.

بينما يقول أنصار سعيد إن حملته الانتخابية متواضعة بتمويل ودعاية لا تكاد تذكر، ويتندرون بقول إن تكاليف حملته لا تتجاوز سعر قهوة وعلبة سجائر.

........................................

إسبانيا.. أحكام بسجن 9

من قياديي انفصال كتالونيا

مدريد – وكالات

حكمت المحكمة العليا الإسبانية على 9 من زعماء الانفصاليين الكتالونيين بالسجن لمدة تتراوح بين 9 أعوام و13 عاما لدورهم في محاولة الإقليم الفاشلة للاستقلال عام 2017.

أما المتهمون الثلاثة الآخرون في هذه القضية، فقد أدينوا بالعصيان ولم يحكم عليهم بالسجن، فيما تمت تبرئة جميع المدعى عليهم من أخطر تهمة، وهي التمرد.

وكان إقليم كتالونيا قد شهد عام 2017 استفتاء حول انفصال الإقليم عن إسبانيا اعتبرته الأخيرة غير قانوني، وصوت ناخبو الإقليم بأغلبية ساحقة لصالح الانفصال على الرغم من أن نسبة المشاركة كانت منخفضة وسط مقاطعة معارضي الانفصال.

وأثار الاستفتاء أزمة دستورية في إسبانيا دفعت الحكومة المركزية إلى إقالة حكومة كتالونيا وحل برلمان الإقليم.

.....................................

السعودية وروسيا توقّعان ميثاقاً للتعاون النفطي

الرياض – وكالات

وقعت السعودية وروسيا رسميا يوم أمس على "ميثاق التعاون بين الدول المنتجة للنفط" في منظمة الدول المصدّرة "اوبك" وخارجها، وذلك خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى المملكة.

وحضر جلسة التوقيع على الميثاق العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ومسؤولين من البلدين في قطاع الطاقة.

وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، نجل الملك، خلال حفل التوقيع الرسمي في الرياض الاثنين إن الميثاق أساسي "لترسيخ التعاون (...) ودعم استقرار أسواق النفط".

وتم التوصل للميثاق بين دول منظمة "اوبك" وعددها 14، والدول المنتجة خارجها بقيادة روسيا وعددها 10، في تموز/يوليو الماضي خلال اجتماع في فيينا.

ويعود تاريخ التحالف الذي لم يكن رسميا حتى الآن إلى نهاية عام 2016. ولمواجهة انهيار أسعار النفط الخام حينها، اتّفقت "اوبك" مع مجموعة من المنتجين من خارجها على الحد من المعروض في الاسواق.

وتضخ الدول ال24 المعروفة باسم "اوبك+" نصف النفط الخام في العالم.

وقد وافقت هذه الدول في تموز الماضي على أن تمدّد لتسعة أشهر اتفاقا توصّلت اليه في كانون الأول الماضي لتخفيض إجمالي إمدادها بحجم 1,2 مليون برميل يوميا، مقارنة بإنتاجها في تشرين الاول/أكتوبر 2018.

ويتزامن التمديد حتى آذار 2020 مع بقاء الأسعار عرضة لضغوط قوية بين وفرة الإمداد تغذيها طفرة النفط الخام في الولايات المتحدة، وتراجع الاستهلاك العالمي على خلفية التباطؤ الاقتصادي.

 

زيارة ترسخ نفوذ بوتين المتزايد

ويرى مراقبون أن زيارة بوتين لحليفة واشنطن السعودية دليل على زيادة نفوذ الرئيس الروسي في الشرق الأوسط. فعشية زيارة بوتين كانت القوات الأمريكية تنسحب من شمال سوريا في الوقت الذي أبرم فيه حلفاؤها الأكراد اتفاقاً مع الجيش السوري المدعوم من روسيا بهدف "صد الهجوم العسكري التركي".

كما عملت روسيا على تقوية العلاقات مع السعودية وإيران، اللتين اقتربت خلافاتهما من حد الصراع الصريح بعد سلسلة أخيرة من الهجمات على منشآت نفطية في الخليج قالت الرياض وواشنطن إن طهران تقف وراءها. ونفت إيران هذه الاتهامات.

وكان بوتين قد عرض تزويد المملكة بأنظمة دفاعية روسية بعد الهجمات التي وقعت على منشآتها النفطية. بيد أن أي تقدم في خطط شراء نظام الدفاع الجوي الصاروخي "إس 400" سيؤدي إلى استياء في واشنطن، التي أعلنت في مطلع الأسبوع أنها سترسل نحو 3000 جندي ونظم دفاع جوي إضافية إلى السعودية.

........................................

أسبوع حاسم لمصير بريطانيا في الاتحاد الأوروبي

لندن – وكالات

انطلق يوم أمس، أسبوع حاسم لمصير بريكست مع مفاوضات حاسمة وشاقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي للعمل على التوصل إلى اتفاق لخروج لندن من الاتحاد قبل 17 يوماً من الموعد المقرر لتنفيذ مغادرة بريطانيا للتكتل الأوروبي.

ومن المفترض أن يشدد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على التزامه بتنفيذ بريكست في 31 تشرين الأول، خلال تقديمه برنامجه الخاص بالسياسة الوطنية في الخطاب التقليدي للملكة إليزابيث الثانية الذي يعلن انطلاقة دورة برلمانية جديدة.

ويفترض أن يضم البرنامج الحكومي تشديداً في سياسات الأمن والهجرة، لكن كل تلك المقترحات تبقى فرضية في ظل عدم اليقين المحيط بملف الخروج من الاتحاد الأوروبي قبل أسبوعين على موعده المقرر.

وأبدت لندن وبروكسل أمس الاول حذراً في الحديث عن فرص تحقيق خروج متفق عليه، إذ لم يحقق أي خرق بشأن مسألة الحدود الإيرلندية المهمة خلال مفاوضات مكثفة في عطلة نهاية الأسبوع في بروكسل.

واعتبر مفاوض الاتحاد الأوروبي بشأن بريكست ميشال بارنييه أنه "لا يزال يتعين القيام بالكثير من العمل" للخروج من المأزق.

وأعرب جونسون عن الموقف نفسه. ورأى أن التوصل الى اتفاق حول بريكست لا يزال أمراً ممكناً، لكنه شدد على أن "هناك عملا كثيرا يجب القيام به".

بدوره وزير الخارجية الإيرلندي سيمون كوفني قال أمس، إن "من الممكن التوصل الى اتفاق هذا الشهر وربما هذا الأسبوع، لكننا لم نصل إلى ذلك بعد"، وذلك عقب وصوله إلى محادثات وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ.

وأكد "كما قال بارينييه أمس ما زال هناك الكثير من العمل وآمل أن نحقق تقدماً اليوم".

ويعقد القادة الأوروبيون الخميس والجمعة قمة أوروبية في بروكسل قدمت على أنها الفرصة الأخيرة لتفادي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق والنتائج القاسية التي قد يتسبب بها.

وقد يتفق الطرفان أيضاً على إرجاء ثالث لموعد الخروج ما قد يزيد من عدم اليقين المحيط بمصير المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي بعد مرور 46 عاماً على انضمامها إليه.

وفي أفضل الاحوال، يفترض أن يقدم دول الاتحاد الـ 27 مقترحاً كاملاً يتم التصويت عليه.

وتواجه لندن وبروكسل صعوبةً في الاتفاق على سبيل يمنع عودة حدود فعلية بين محافظة إيرلندا الشمالية البريطانية وجمهورية إيرلندا التي لا تزال عضواً في الاتحاد الأوروبي، وبالتالي الحفاظ على السلام في هذه الجزيرة التي عرفت عقوداً من العنف.

ورفض الأوروبيون مطلع تشرين الأول خطة بوريس جونسون لكن الأخير قدّم مقترحات جديدة لنظيره الإيرلندي ليو فارادكار الخميس.

لكن لم تخرج تفاصيل كثيرة عن الكيفية التي ستبدد فيها لندن وبروكسل النقاط الخلافية بينهما.

وقالت معلومات صحافية إن لندن اقترحت أن تشكل إيرلندا الشمالية اتحاداً كمركياً مع بريطانيا مع انتمائها في الوقت نفسه الى اتحاد كمركي مع الاتحاد الأوروبي.

لكن هذا الاقتراح غير مقبول بالنسبة للاتحاد الأوروبي والحزب الإيرلندي الشمالي في الحكومة البريطانية (الحزب الوحدوي الديموقراطي).

........................................

 

مئات الجزائريين يحتجون

على قانون مقترح بشأن الطاقة

الجزائر – وكالات

نظم مئات الجزائريين احتجاجا أمام مبنى البرلمان يوم أمس الأول على قانون مقترح بشأن الطاقة يقولون إنه ليس من حق حكومة تسيير الأعمال إقراره.

ونقلت وسائل الإعلام الحكومية عن الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح قوله إن الحكومة وافقت على مشروع القانون يوم أمس الاول. لكن يجب أن يقره البرلمان.

ويقول المحتجون إن حكومة تسيير الأعمال تريد بهذا القانون ضمان دعم دول الغرب في مواجهة الاحتجاجات الحاشدة التي تشهدها الجزائر منذ أشهر. ولم تعلق الحكومة على ذلك حتى الآن.

وقال بن صالح” مشروع قانون المحروقات الجديد سيسمح بمباشرة إصلاحات عميقة في قطاع الطّاقة لمواكبة التطورات التي يعرفها على المستويين الوطني والعالمي وكذا توفير الشروط الضرورية لتجسيد مخطط تطوير سوناطراك“في إشارة إلى شركة الطاقة الوطنية.

ويهدف القانون الجديد إلى جذب المستثمرين الأجانب لمساعدة الجزائر في زيادة إنتاجها من الطاقة، لكنه لن يسمح في حالة إقرار البرلمان له بتجاوز ملكية الأجانب 49 في المائة. والتقت سوناطراك بعدد من شركات النفط العالمية الكبرى في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك إكسون موبيل وشيفرون.

وقال مسؤول بوزارة الطاقة إن النظام الحالي لا يسمح لسوناطراك بعمل اكتشافات جديدة وإن هناك حاجة لاكتشاف المزيد من النفط والغاز لتأمين الطاقة وعائداتها للبلاد.

ويعتمد الاقتصاد وعائدات الدولة في الجزائر بنسبة كبيرة على قطاع الطاقة. وانخفضت احتياطيات العملة الأجنبية في هذا البلد أكثر من النصف منذ أن بدأت أسعار النفط في الانخفاض عام 2014.

وأسفرت احتجاجات أسبوعية حاشدة منذ شباط الماضي عن الإطاحة بزعيم البلاد المخضرم عبد العزيز بوتفليقة وأرغمت السلطات على اعتقال عدد كبير من كبار المسؤولين بتهم فساد.

ويأمل الجيش، الذي ظهر كأقوى سلطة في البلاد منذ تنحي بوتفليقة في نيسان، في أن يؤدي إجراء انتخابات رئاسية مقررة في 12 كانون الأول إلى تهدئة الاحتجاجات.

لكن المتظاهرين قالوا إن الانتخابات لا يمكن أن تكون حرة ونزيهة في ظل استمرار سيطرة مسؤولين كبار في الجيش والدولة، ممن لهم صلة ببوتفليقة، على السلطة السياسية.

ص5

 

جديد الكتب والكتاب

 

• سعيد الروضان: صدر باللغة الإنكليزية ديوانه: " من ضفة لاخرى/ قصائد ووسائد" والمؤلف قاص وشاعر، اهدى كتابه للفنانين الراحلين احمد البياتي وحمادي الهاشمي وكذلك الى الشهيد القاص ياسر حسين والعامل المتنور حميد المكوجي. ضم الكتاب عدداً من الصور والاعمال الفنية لفناني مدينة العمارة وصدر عن دار ثائر العصامي – بغداد.

• امين قاسم الموسوي: قدم كتابه "سرد ونقد" وقد تناول فيه قراءة لعدد من الاعمال الأدبية، وقد صدر عن دار ثائر العصامي- بغداد.

• صباح الانباري: اعلن اصدار كتابه "قبل فتح الستار/ خمس مسرحيات قصيرة". عن دار نينوى – دمشق.

 

....................................

 

المثقف العراقي.. واسئلة التنوير

"بسبب خلل فني نشرنا اول امس (الاحد) جزءاً من هذا المقال، واحتراماً للقارئ وللكاتب الاستاذ علي حسن الفواز نعيد نشر المقال كاملاً مع الاعتذار". ثقافة

علي حسن الفواز

من الصعب فصل الثقافة العراقية عن تاريخها، وعن اسئلتها التي ظلت قرينة الافكار التنويرية والاصلاحية، حيث اشتباك هاجس التغيير مع افكار الاصلاح والنهضة، والتي تحولت الى طموح فاعل في صياغة أطر ثقافية وحقوقية لمواجهة تحديات الواقع عبر مظاهر الاستعمار والاستبداد والقهر الاجتماعي.

ومع نشوء الفكر اليساري الثوري تحولت هذه المواقف الى منصات للتعبير عن اسئلة التغيير، وصولا الى التصريح بفكرة الثورة، عبر الايمان بخطابها الوطني والانساني والفكري، وعبر اهمية ابراز دورها في انضاج عوامل واقعية لمديات التحول السياسي والاجتماعي.

اشتباك العامل الثوري اليساري، مع الثوري الرومانسي، اعطى للهوية الثقافية بُعدا أكثر عمقا وغنى، إذ بدت هذه الاشتباكات وكأنها التمثيل التاريخي للعقل المعارض في سياقه الانساني والحقوقي، وفي صياغة مواقف وتجارب كان المثقف التنويري والنقدي حاضرا فيها، عبر مواقفه، وعبر رؤيته، وعبر ايمانه بقضايا النضال من اجل الانسان وحقوقه في الحرية والمعيش والرأي والعمل.

الحديث عن التوصيف الثقافي   لسردية التنوير في التاريخ العراقي يتعالق مع الحديث عن دور المثقف ذاته، في توصيفه النهضوي/ الاصلاحي، أو في توصيفه الثوري الجديد، فالموقف الثقافي من الحرية والديمقراطية والحق ليس بعيدا عن المسؤولية التنويرية، ولا عن اشكالية الوعي بها، بوصفه مجالا مفتوحا لتمثيل الافكار، وللتعبير عنها، وعن  اهمية أن يمارس المثقف من خلالها حقّه في الاشهار عن رأيه، وعن مظاهر وعيه وايمانه ومبادئه، وهذا ماجعل الحركة الثقافية العراقية ومنذ بداية القرن العشرين عميقة الصلة بحركات التنوير والاصلاح، والتي مثلتها في المرحلة النشوئية حلقات الفكر الاشتراكي، إذ حملت هذه الحلقات وعبر رموزها الثقافية ذات التوجهات الاشتراكية(حسين الرحال، محمود احمد السيد، عبد الفتاح ابراهيم وغيرهم) شعارات المناداة بالحرية وبالتغيير، من منطلق التماهي مع الافكار الانسانية الكبرى، وعبر انفتاح المثقف العراقي على تلك الافكار، وأطروحاتها في سرديات الادب الاشتراكي الفلسفي والنقدي، وعلى حركات التجديد في الفنون والعمران، والتي تعالقت منجزاتها مع حركات النهضة والحداثة والتجديد، ومنها الحركات الثورية، والادبية والفنية والفكرية.

لقد شهدت مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية تحولا كبيرا في توصيف الظاهرة الثقافية، وفي توصيف ظاهرة المثقف الثوري، أو المثقف الطليعي، فهذا التوصيف بدا الاكثر تمثيلا للحمولة الايديولوجية، والى الاتجاهات الفلسفية في نزعاتها الجدلية، وكذلك في سياق تأثّرها الواضح بالافكار التي برزت بعد انتصار قوى التقدم والاشتراكية على الفاشية، وهو ما أسهم بشكل واضح على تداولية الثقافة، عبر اتساع التواصل بين المثقفين العراقيين، أو عبر تنامي جماعات وحركات التجديد، على المستوى الفني، حيث نشوء الجماعات الفنية، وعلى المستوى الشعري مع بروز حركة التجديد التي قادها السياب والبياتي ونازك الملائكة، وعبر حركات الانفتاح الثقافي من خلال توسع ظاهرة وصول الكتب والمجلات الثقافية الى العراق، أو عبر اتساع مشاركة المثقفين العراقيين في الحراك الثوري السياسي والنقابي، وتنامي فعاليات العمل المؤسسي من جانب، فضلا عن تصاعد الفعل الثقافي النقدي من جانب آخر، في سياقه الايديولوجي، أو في سياق تجديد خطابه ورسالته الثقافية.

لقد لعب المثقفون الماركسيون دورا مهما في تشكيل الظاهرة الثقافية العراقية، وفي بلورة الكثير من اسئلتها، وفي تبني رؤية واضحة لخطاب التنوير والتجديد، وفي أنسنة هذا الخطاب ليكون أكثر تمثيلا للحاجات الوطنية، ولقيم التحوّل الاجتماعي، ولمواجهة كل مظاهر الاستبداد والقهر والفقر والتخلّف والجهل، فمواجهة الاستعمار والاستبداد والرجعية السياسية لا تقل شأنا عن مواجهة الفقر والفساد والجهل، لأن تداعيات هذه الظواهر هي ما يصيب الجمهور بالعطالة والعجز، وبهيمنة الخرافات والاوهام.

فاعلية الوظيفة الثقافية لم تغب عن فاعلية الدور الذي نهض به المثقف العراقي، إذ بدا الأمر وكأنه متلازم في السياق وفي الفعل، وأن تلازمه يخصّ صناعة الخطاب والموقف، مثلما يخصّ تفعيل المكان الثقافي/ الاجتماعي، مما جعل فعل هذا التلازم الاقرب الى تأطير هوية المشروع الثقافي العراقي، بوصفه مشروعا وطنيا ونقديا، أو بوصفه ممارسة لمواجهة كل تحديات الاستبداد والصراع، لاسيما بعد ثورة تموز 1958، أو في مرحلة مابعد الانقلاب الفاشي عام 1963، فبات المثقف الوطني قريبا من المثقف الادبي، وأن الادب تحول الى قوة دافعة للخطاب الثقافي انسانيا ونضاليا وحتى نقابيا. إنّ ما تأسس عبر سيرة الفعل الثقافي العراقي ظل رهينا بجدوى السؤال الثقافي، وهو يواجه كثيرا من التحديات، بدءا من تحديات السلطة والاستبداد، وليس انتهاء بتحديات العنف الاصولي، وأثر الرجعيات الفكرية والسياسية، التي اصطنعت للمثقف توصيفا ضديا، استعدت معه الكراهية والتمهيش، وهو ما كان دافعا للتعاطي مع اهمية (النضال الثقافي) كإطار للنضال السياسي والاجتماعي، وفي سياق تفعيل اهمية الفكر التنويري والاصلاحي، وبإتجاه مواجهة تحديات كبيرة، تبدأ من تحديات الخطاب السياسي الرث، والخطاب الاجتماعي والتعليمي في مستوياته المتعددة، وتواصلا مع التعاطي مع تحديات البناء المؤسسي، لاسيما مؤسسات الدولة والمجتمع المدني، وابراز مظاهر العقلنة الرشيدة، بمواجهة مظاهر الخرافة والسلفية، فضلا عن تعزيز مصادر الوعي بقيم الديمقراطية، والحقوق العامة، بوصفها ذات حمولات ورموز ثقافية كبيرة،  نجد العديد من مظاهرها في الكتابات الادبية، وفي سياق المواقف الكبيرة التي دأب المثقف العراقي على التعبير عنها تاريخيا وانسانيا ومهنيا..  

............................................

 

المثقف.. منتج الوعي وصانع الامل والحياة

"الآن.. يشهد العراق جملة من الازمات الحادة وعلى الاصعدة كافة.. ازمات تأخذ من الانسان وجوده وحريته ورغيف خبزه.. واما هذا الواقع المر، لا بد من السؤال: اين يقف الفكر التنويري وما هو الدور الذي يمكن للمثقف ان يلعبه ازاء ما يجري من احداث ومتغيرات؟

وجهنا هذا السؤال الى عدد من كتابنا وتسلمنا اجاباتهم التي ننشرها تباعاً، مع الامل بتلقي آراء وملاحظات ومشاركة ادبائنا وكتابنا ومثقفينا في مناقشة هذا المحور". (المحرر).

فاضل الشبيب

 

ان مسألة الثقافة ودورها الفاعل في حياة المجتمع وتقدمه وانهاضه ليست جديدة انما هي مسألة قديمة في حياة الشعوب والمجتمعات البشرية واحتلت موقعاً مهماً ومتميزاً لما لها من تأثير كبير وتناولها المعنيون والمهتمون بشؤون الثقافة من الاكاديميين والباحثين بالتقصي والدراسة وحصلوا على نتائج مثمرة وتوصلوا الى استنتاجات قيمة ومهمه يمكن الركون اليها والاعتماد عليها في دراسة ومعرفة اهمية الثقافة ودورها الفاعل في بناء المجتمعات على اساس التحديث والتجديد والتطوير للارتقاء بالإنسان والمجتمعات البشرية وصولاً بها الى اعلى درجات الرقي والتقدم هذا اذا كانت البلاد تعيش اجواء الحياة الديمقراطية ويسودها الاستقرار السياسي واوضاعها الاقتصادية والاجتماعية تتطلع الى الازدهار والتقدم.

اما اذا كانت البلاد تعاني الاضطراب وعدم الاستقرار كالتي شهدتها بلادنا واستمرت لسنين طويلة تعاني تحت وطأة الحكومات الدكتاتورية التي حكمت العراق والتي سعت بكل ما تملك من قوة وجبروت تأبيد وجودها في السلطة والحفاظ على مواقعها فوجدت هذه القوى ان ما يؤيد وجودها ويديمها هو سيادة الجهل والتخلف وشيوع الاوهام والخرافة ومحاربة اية اشراقة حداثة او بارقة تغيير فيما هو راهن لإدامة وجودها وتعزيز مواقعها في السلطة لذلك عمدت هذه الانظمة الدكتاتورية الى ابعاد القوانين وشرائح حقوق الانسان والدساتير وكل ما يبعث على الانفتاح والثقافة والتنوير بل اكثر من ذلك حاربت وبشدة كل من ينطق بالقانون والعدل والنظام ويشيع الثقافة والتنوير عدّتها محرمات يعاقب عليها قانونهم وذلك لإدامة التخلف والجهل في جميع مفاصل الحياة لأنها الاساس الذي يدعم بقاءهم واستعبادهم للناس.

وعلى مر العصور وتطورها خلال الحقب التاريخية المختلفة عرف الانسان بوصفه منتجاً للثقافة فهو الذي تمكن من خلال ابداعه ونشاطه من ان يبني ويعمر ويكتشف وينشئ الحضارات ويقيم المدن وفي الوقت نفسه فأن هذا الانسان هو نفسه من انتاج الثقافة فهو منتج للثقافة وهو وليد هذه الثقافة التي لعبت دوراً كبيراً في تطويره وجعله انساناً على قدر كبير من التحضر والتمدن ويتميز برجاحة العقل والسداد وسمو الاخلاق ومكنته من ان يفكر ويبدع ولكن من الضروري ان نعرف بان هذه الثقافة والتي تعطي للإنسان قدراً كبيراً من المؤهلات العقلية والعلمية، ليست مسألة جينات وراثية.. بمعنى انها ليست وراثية وانما الثقافة حالة  مكتسبة من البيئة والواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي الذي يعيشه الانسان وتلعب العائلة والمدرسة والوسط الاجتماعي وما يحيط بالإنسان من وسائل اعلام وانترنيت وتواصل اجتماعي كل هذه عوامل مؤثره في الانسان وتجعله مكتسباً لثقافته من وجود هذه العوامل التي تؤثر في بناء شخصيته وتكسبه القابلية والقدرة التي تجعله يتعاطى مع الواقع بروح علمية وعقلية لتغيير هذا الواقع بما ينسجم مع تطلعاته الحياتية ولأن الثقافة اصبحت اليوم عامل استقطاب مهماً بالنسبة للشعوب والمجتمعات الراقية والتي تنشد الراحة والاستقرار وتأمين احتياجاتها فاصبح الاهتمام بها كبيراً من قبل تلك المجتمعات لما تحمله من عوامل رقي وتقدم واغناء لها فأخذت تلك الدول تهتم بالثقافة من ناحية اعداد برامجها وخططها وتمويلها وصياغة اسسها والتشجيع في الولوج الى عالمها عبر اقامة المسارح وقاعات العرض والمتاحف ودور السينما والمنتديات واغراق الاموال عليها لان المجتمعات ادركت اهميتها وكونها تشكل عامل استقرار ورفعة لها واداة لتحصين ابنائها ضد الجريمة واشكال العنف والتطرف والتعصب والتشديد العرقي والطائفي وكل ما من شأنه ان يوطد السلم الاهلي والتعايش المجتمعي حتى تتفرغ تلك المجتمعات الى عوامل التنمية المستدامة والتي تتطلب الاستقرار والسلم والتعايش وخصوصاً في بلد مثل العراق يعاني ازمات ومشاكل عديدة لابد ان تكون واردات النفط سبباً لبناء ونمو الادمغة وتجذير الوعي المجتمعي لدى الملايين وليس اداة لجباية الاموال وتخريب الضمائر والعقول.

وهنا نؤكد بانه لا يوجد تحديد لمفهوم الثقافة بوصفها منتجة لقيم الجمال والابداع انما اقصد هنا الثقافة المجتمعية وكل من حمل عقلية التنوير ورفض الظلم واشاع المحبة والسلام ونادى بالعدالة الاجتماعية وتشرف بخدمة ناسه ومجتمعه سواء بالكلمة الصادقة المعبرة والجريئة او بالفعل الجهادي الخلاق ام بالعمل الصالح المفيد للناس فالثقافة عمرها ما كانت ولن تكون احتكارا لاحد او لفئة معينة او شريحة من شرائح المجتمع بل كانت مفتوحة تستوعب الجميع وافاقها واسعة بوسع مفهومها ودلالاتها الانسانية والمجتمعية.

ان عصر التنوير الذي تنشده جميع شعوب الارض للخلاص من ظلامية القرون المتخلفة هو عصر العلم والمعرفة والمنطق الذي احدث ثورة كبيرة في تفسير الظواهر الطبيعية والاجتماعية والفكرية تفسيراً علمياً حقيقياً بعيداً عن تأويلات الخرافة والجهل فهو اذ ينطلق من مبدأ قدرة الانسان على معرفة ما يدور حوله بروح عقلية علمية فقد بلغ التنوير ذروته في القرن الثامن عشر حيث شهد ظهور فلاسفة كبار امثال روسو وفولتير وكانت الالماني وهؤلاء انتقلت افكارهم الى شتى انحاء العالم ومنها عالمنا العربي كمصر مثلاً حيث ظهرت مجموعة من اعلام التنوير الكبار مهدوا لظهور جيل استطاع حمل راية الفكر التنويري امثال العقاد وطه حسين وهيكل وسلامة موسى وغيرهم وفي العراق سطعت شمس التنوير في مطلع القرن العشرين واول من تأثر بهذه الحركة هما الشاعران الزهاوي والرصافي ومن ثم تأثر المثقف العراقي بالحداثة والتنوير بين اعوام (1920- 1958) رغم الافكار الظلامية والتقاليد البالية وسياسة الابعاد والتهجير والقتل فقد بقيت مهمة المثقف الاساسية هي انتاج الوعي وتنوير الناس حيث استحوذ الوعي على عقولهم وتحول الى قوة كبيرة استطاعت ان تفجر ثورة (14 تموز 1958) والتي هزت العالم. الا ان التنوير في عموم منطقتنا وخصوصاً في العراق لم يأخذ مساره الطبيعي والصحيح ولم يحدث التأثير المطلوب في المجتمع لجملة عوامل اهمها شيوع وتأصل الخرافة والجهل وسيطرتهما على عقول الناس فيما لم يكن التنوير مهيئا ومعداً للناس الفقراء والبسطاء انما كان مصمما للنخبة القليلة المهيمنة فلم يصل الى عامة الناس صاحبة المصلحة الحقيقة في اكتساب التنوير لتغيير واقعها والنظر الى العالم بروح علمية صافية فضلا عن قلة المدارس وشيوع الامية ووجود انظمة الحكم الدكتاتورية والمستبدة والتي ليس من مصلحتها ان يتعلم هؤلاء الناس وان يعم التنوير ليشمل الجميع لأنه يهدد مصالحهم ويفتح عقولهم لكشف زيفهم وتسلطهم على شعوبهم.

واليوم تقع على عاتق المثقفين حملة الفكر التنويري والعمل على انتاج الوعي لتنوير الناس وتحريك العقول لتغيير الواقع المزري فالمهمة اليوم وحسب مقولة ماركس لا تكمن في تفسير الواقع فقط بل المهمة تكمن في تغييره والثقافة بشكل عام هي بناء قوي يرتبط بالبناء التحتي المتمثل في الواقع الاقتصادي والماركسية تربط التطور الاجتماعي بالواقع الاقتصادي لذلك فأن الثقافة تغيرت اساليبها وتعددت برامجها فأصبحت الفنون والمعارف والآداب التي تمثلها بمختلف صورها واشكالها اصبحت تتبنى مشكلات المجتمع وتتصدى لمعالجتها وحلها لتخليص المجتمع منها على وفق الاسس السليمة وقواعد السلوك والمعايير العقلية الصحيحة.. اذاً فالثقافة لها دور كبير في التعامل مع مشكلات الواقع الاجتماعي والتي هي ضمن البناء الفوقي ومحاولة التأثير عليها بما يخدم المجتمع وتطوره فالثقافة وما تمثله من ابواب مختلفة لها وظيفة اجتماعية كبيرة تتمثل في معرفة الحقيقة واكتشافها وحث الناس لمعرفة واقعهم الذي يعيشون فيه وصراعهم مع سالبي حقوقهم ومستقبلهم لذلك كان ماركس يبحث لدى الشعراء والروائيين اكثر مما يبحث لدى الفلاسفة والسياسيين عن الرؤى العميقة التي تخدم الناس وتجسد دوافعهم المادية ايماناً منه بقدرة الثقافة والمثقفين بوصفهم الاداة التي تصنع التغيير وتبسط العدل والنظام والمساواة بين الناس.

........................................................

الذراع العنصرية للأدب

 

تحاول القوى العنصرية في أوروبا وبعض الأدباء المحسوبين عليها جرّ الأدب إلى تلك المنطقة المحرمة، سواء بدراية تامّة أو بغباء مفرط، ويلعب عالم النشر على وفق توجهات الرأي العام المناهض لمفاهيم التسامح والإنسانية، دورا محوريا خطرا في هذا الاتّجاه.

وما فتئت الكتب، سواء التاريخية المعادة قراءتها وتوظيفها، أو الإبداعية المؤلفة وفق نظرة سوداوية مشينة، يتوالى نشرها والتبشير بها ومحاولة تسليط الضوء عليها، في مسعى لا يخفى على القارئ النبيه، الى إعادة النماذج القميئة التي لفظها التاريخ إلى الواجهة من جديد، بالتناغم مع تصاعد الموجة العنصرية التي تشهدها بعض بلدان أوروبا الغربية، لا سيّما ألمانيا وإيطاليا وفرنسا ضد المهاجرين والمسلمين.

وتحت يدي نموذجان لمثل تلك الظواهر ـ الكتب، أوّلها رواية الكاتب الفرنسي المثير للجدل ميشيل هويلبيك التي تحمل عنوان Soumissionأو (إذعان ورضوخ)، ويراد من العنوان التحريض على الرضوخ لما أسماه الكاتب للأمر الواقع الذي سيبلغ فيه عدد المسلمين في فرنسا في العام 2022 أكثر من عدد الفرنسيين الأصليين (المسيحيين)، وبالتالي استلامهم السلطة في فرنسا بالوسائل الديمقراطية، ورضوخ أو إذعان السكان الأصليين لهذا الأمر.

وعلى الرغم من أن الرواية كانت قد صدرت طبعتها الأولى في العام 2014، إلّا أن إعادة نشرها والتعريف بها وتنظيم الاستفتاءات في شأنها على يد اليمين الفرنسي المتطرف مؤخرا يبعث على الاستغراب في الواقع، فالرواية مجرد استخفاف بعقول القرّاء لأنّها، كما يقول مؤلفها، مجرد استكشاف لمستقبل لا يخلو من جوانب إيجابية، وهذه الجوانب الإيجابية التي قصدها هي تخيّل فوز رئيس إسلامي في فرنسا وتطبيق الشريعة الإسلامية في البلاد بطريقة ساخرة، على الرغم من أنّه يدّعي استغلاله بطريقة خبيثة للتخويف من المستقبل وأن الرواية لا تستفز أحدا.

 

وتطرح الرواية معالجة درامية خياليّة تُظهر فرنسا وهي تشعر بالسعادة تحت قيادة المسلمين، بعد أن يتم التخلص من التنورة القصيرة واختفاء البطالة تماما على حد تعبيره، ذلك لأن جميع النساء سيلازمن منازلهن ولا ينزلن إلى العمل، وأن النظام سيعود والجريمة ستتراجع، وأن فرنسا ستعرف التفاؤل الذي لم تعرفه منذ السبعينات. وبسخرية مبطنة يقول هويلبيك لمجلة باريس ريفيو، “لا يمكنك اعتبار الرواية توقعا متشائما، ففي النهاية لا تسير الأمور بهذا السوء".

وحسب لوران جوفريه رئيس تحرير صحيفة ليبراسيون اليسارية، فإنّ هويلبيك يلعب ورقة التخويف من المستقبل بطريقة فجة ومكشوفة تماما، لجهة المبالغة في قضايا الهجرة وارتفاع معدلات مواليد المسلمين الذين سيشكلون، حسب الرواية، أكثرية ملحوظة، ولذلك سوف يستولون على السلطة ديمقراطيا. وعدّ جوفريه الرواية “هدية جميلة في عيد ميلاد مارين لوبان” زعيمة اليمين المتطرف. وفي معرض ردّه، قال هويلبيك “لا أعرف أية رواية في العالم غيرت مسار التاريخ، وكل ما فعلته هو وصف التطور المرجح لوصول رئيس مسلم إلى السلطة في فرنسا في العام 2022”.

أما الكتاب الآخر الذي يصبّ في هذا الاتّجاه فهو ظهور مذكرات سريّة للزعيم النازي أدولف هتلر، وهي بمثابة سيرة ذاتية ملفقة يُفترض أن يكون هتلر كتبها في العام 1923، عندما كان نكرة ومجرد ضابط طموح لا يعرفه أحد، أعاد تحريرها، حسب ما يدّعي، المؤرخ الألماني اليميني أدولف كوبر، وحسب تلك المذكرات، فإن هتلر كان يدرك بضرورة تسويقه على وجه السرعة، كمنقذ للبلاد، ملامسا بذلك مشاعر المتطرفين الألمان وإحياء النزعة العنصرية في نفوسهم.

وفي المحصلة فإن توظيف أداة مرموقة ومرتبطة إنسانيا بمصائر الشعوب مثل الأدب، في تلك الصراعات والنوازع الشريرة على وفق سلوكيات مشينة لا تمت للحقيقة بصلة، لهو انحراف أخلاقي رخيص وتافه.

 

محمد حياوي

.......................................

 

كمثل ناي   

د. هدى محمد حمزة

يا صديقي

ما حل عنا البؤس يوما

لا فارقتنا المآسي الثاقبة

  جمعنا مآسينا، بكانا

في ضيعة الورد نجوم ذاهبة

رغم جدب الغيم

كل فجر نزرع العمر، صباراً ونروي

بذرة بآلف آه

او زهرة برية في مساء ناعس

نظرت للشمس مشدوهة الشطوط

كم حكينا

كلنا نسقي منانا

بينما الايام تمشي في قنوط

كم حكينا

قرح الليل مآقينا

والسهد مرافئ دمعنا

فدفنا توقنا المدرار

في الوادي الوضيع

وانكسرنا آهة بين الضلوع

نول يلوع،

عل النهار له رجوع

في ابتهالات صلاة

 يسدل الصبر الثقيل

خلف ظل الملح لا فيء منيع

يا صديقي

 نحن من دون وفاء

زادنا الهم سنين 

ومرار فيه اعصار الفجيعة

 كفنا المغبون جرح

واعماقنا خدش،

 يضرم نارا سريعة

بعدها كر وفر وانطفاء

نزفنا يحيا اتقاد واماني

عبر ايام وديعة

في غبش النهر ذريعة

بعلياء مهابة

وضجيج الخوف 

تهزمه الاغاني

ويظل معناها ربابة

 كلنا نحتاج في اللحن حناجر

من حريق

وصهيل الشمس مدمي الخطى

ينخر الملح

 بلا انقطاع، ضلوعه

ان لا شكل للأحزان في وادي الظباء

تصف دموعه

 كمثل ناي راعش

يبوح للاوتار

لحظات الفجيعة

....................................

لماذا؟

 

لماذا تقام مهرجانات دولية للسينما والمسرح من قبل دائرة السينما والمسرح في وقت لا توجد في العراق دار سينمائية واحدة، والمسرح الذي يحمل جميع المواصفات الحديثة – مسرح الرشيد – لم يتم ترميمه منذ عام 2003 حتى الآن؟

.....................................

لم يسفر الصباح بعد

شلال عنوز

في طريق سارت عليه أرجل القدر

وأقدام الباحثين عن الوصول

أكلته أنياب الخيبات

عاث فيه ليل الحروب .. مراهقة الساسة

وجنون طالبي السلطة

فبات يشكو عريه

لقسوة الخطى المطلّقة المصير

رقصت عليه خلاخل النسوة

في زفاف المواسم المشتعلة بأجناس الضجيج

نامت على سفوح ثآليله حُفَر الوجع

وسرقت تباشيره بشاعة الفقر وجور السلاطين

تذكّر غنج الصبايا الطوّاشات ...غناء القرية وحلم أبيه

تلمس تميمة أمّه التي زيّنت بها جيده

في مساء أخرس

تذكر آخر رواية استعارها من مكتبة المدرسة

وأشعار (عمر أبو ريشة ) المتيّم بها حدّ الهوَس

 كان يصدح بها صباحا

عند اصطفاف طلاب المدرسة في ساحتها اليتيمة

تذكر السير الجنائزي لتوديع عزيز رحل

بكاء العجائز ...صراخ النسوة

كان دلال (نجمة ) يدغدغ عبثه الطفولي

ويبث فيه نسغ الوله بالنساء

النخلة المنفردة على حافة الطريق

يراها  كما فارقها قبل خمسين عاما

كانت ( نجمة ) تستظل بها وهي تنتظر عودته من المدرسة

تحت ظل هذه النخلة طبع أول قُبلة على خدها

ثم توالت  القُبل على الشفاه العطشى

يارب لماذا ندمن عشق النساء

وننسى كل شيء بأول ابتسامة من حسناء ؟

آآآآآآآه كم أوغل فيك الزمن وما زلت تتذكّر

مُذ زمن كنت وأنت تسير على همهمات وجع الطريق 

تحلم بالمرآة العجيبة لتغيّر نوازع الشر

تجتثها من القلوب والنفوس كي ينتصر الحب

أنت الآن بلا مرآة تريك أخاديد بؤسك

سَلبت قساوة الزمن وجهك ووجه المرآة معا

أنت الهمس المأزوم في صداع الأزمنة

وشفرة الناي في سُلّم موسيقى الموت القسري

أنت بقايا من شهيق حسرة وزفير يحترق

أنت وحدك ...

 تقاوم الغرق بمجداف السلام

كي ينتصر الصباح

ولم يسفر الصباح بعد ....

 

ص6

 

تضامناً واحتجاجاً..  مئات العراقيات والعراقيين يحتشدون امام السفارة العراقية في كوبنهاغن

كوبنهاغن - داود أمين

بدعوة من تنسيقية التيار الديمقراطي في الدانمارك، والتي دعا فيها الى تنظيم وقفة تضامنية احتجاجية، امام السفارة العراقية في كوبنهاكن، يوم الثلاثاء الثامن من تشرين الاول الحالي، في ضوء الأحداث الاخيرة للحراك الجماهيري، والاعتداء الوحشي والبربري من قبل القوات الأمنية، ضد المتظاهرين السلميين في عشر محافظات بينها العاصمة بغداد، والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء وألوف الجرحى والمعتقلين.

وقد لبى الدعوة المئات من العراقيات والعراقيين من مختلف القوميات والأديان والحافظات العراقية، وقد زينت أكفهم الاعلام العراقية والشعارات الوطنية، التي تدعو الى السلام والتعايش ورفض العنف والارهاب والفساد، ووقف الإجراءات القمعية ضد الشباب.

وكانت قد زينت الشموع المشتعلة وباقات الورد الملونة جانباً من أرضية الوقفة.

عريفة الوقفة الاحتجاجية دعت الحاضرين الى المشاركة بترديد نشيد (موطني) مع بث تسجيلي حي للنشيد، بعدها دعت الى دقيقة صمت حداداً على ارواح الشهداء الأبرار، الذين سقطوا من الحراك الجماهيري الأخير. ثم دعت الزميل سعد ابراهيم منسق التيار الديمقراطي في الدانمارك الى القاء كلمته، والتي جاء فيها (نقف اليوم مع شعبنا وما يتعرض له من اغتيالات واعتقالات بسبب موقفه المشرف من خلال التظاهرات والاعتصامات، والتي راح ضحيتها خيرة شاباتنا وشبابنا، على يد نظام المحاصصة الطائفية المقيت، جئنا هنا لنعلن تضامننا الكامل مع شعبنا الحبيب، وضد استخدام القتل والعنف غير المبرر).

وبعدها تم تقديم الشاعر احمد الثرواني، حيث قرأ مقاطع رائعة من قصائد شعبية وفصحى تُلهب الحماس وتشيد بالمنتفضين الشباب، بعدها جرت قراءة شعارات الوقفة الاحتجاجية، من قبل الشابة تمارا، وردد المحتشدون معها (من حقنا: دولة مدنية/ دولة ديمقراطية/ دولة علمانية/ دولة مواطنة / دولة قانون/ دولة ضمان اجتماعي/ ان نعيش بحرية/ ان نتمتع بصحة وتعليم/ ولا للبطالة/ لا للفساد/ لا للإرهاب/ لا لإيران/ لا لأمريكا).

بعدها قدم ممثل منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الدانمارك كلمة الحزب في الوقفة الاحتجاجية، مشيراً فيها لمساندة الحزب للنضال الجماهيري السلمي، ولهبة الشباب الاخيرة، وإدانته لاجراءات السلطة وارهابها وقتلها للمتظاهرين، كما تلي البيان الأخير للحزب الشيوعي العراقي، والداعي الى تشكيل حكومة من كفاءات وطنية نزيهة، قادرة على تنفيذ مطالب الشعب، وتقود البلد الى شواطئ الامان والاستقرار وحقن الدماء، وتوفير لقمة العيش الكريم للمواطن. ثم قرأ احد الزملاء مذكرة مرفوعة للرئاسات العراقية الثلاث، رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان ورئيس الوزراء، وموقعة من ١٦ تنسيقية للتيار الديمقراطي العراقي في الدانمارك وهولندا وكندا وستكهولم وفرنسا وبلغاريا وبريطانيا وألمانيا ويوتوبوري وجنوب السويد والنرويج ونيوزلندا وأمريكا.

 

....................................

 

الحزب الشيوعي الاسترالي يتضامن مع شعبنا العراقي

 

التقى ظهر اليوم 13/10/2019 في مقر اتحاد نقابات عمال البناء في ولاية غرب استراليا اعضاء من منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بيرث استراليا مع نظرائهم في الحزب الشيوعي الاسترالي والذي ضم الرفيق فيني ميلوني رئيس الحزب الشيوعي الاسترالي والرفيقة إليزابيث هيلم النائب الأول لسكرتير الحزب والرفيق كريستوفر كروج عضو اللجنة المركزية للحزب. تم التداول في اللقاء بشأن التطورات الاخيرة في العراق والانتفاضة الشعبية..  ولقد ابدى الرفاق في الشيوعي الاسترالي امتعاضهم ونددوا بالاعتداءات الغاشمة والعنف المفرط من قبل القوى الأمنية على المتظاهرين.

 واعرب الحزب الشيوعي الاسترالي عن التضامن مع الشعب العراقي في نضاله من اجل تطبيق حقوق الانسان والتغيير الاجتماعي والسياسي الذي ينشده ... وقد مثل منظمة الحزب الشيوعي في استراليا كل من الرفاق خليل الباوي، عبد الواحد جاسم، ذياب مهدي آل غلآم.

..................................................

 

الحزب الشيوعي النمساوي يتضامن مع المتظاهرين

 

في رسالة باسم الدكتور ميركو ميسنر، سكرتير الحزب الشيوعي النمساوي اعرب فيها الحزب عن ادانة الممارسات القمعية للأجهزة الامنية العراقية ضد المتظاهرين العزل الذين يتظاهرون ضد الفساد والبطالة وانعدام الخدمات مثل مياه الشرب والكهرباء .

واكد الحزب في رسالته تضامنه مع الجميع، ومع الحزب الشيوعي العراقي.

الدكتور ميركو ميسنر

سكرتير الحزب الشيوعي النمساوي

...............................................................

بيان تضامن من النرويج مع المنتفضين

نحن الموقعون ادناه ممثلو الأحزاب والمنظمات المدنية الديمقراطية العراقية العاملة على الساحة النرويجية نرى ان انطلاق الاحتجاجات الشعبية في بلدنا هو نتيجة حتمية لانعدام الخدمات وتفشي الفقر والحرمان والبطالة واستشراء الفساد المالي والإداري وتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في البلاد، ونتيجة لما لمسه الشعب منذ ست عشرة سنة على سقوط الدكتاتورية حتى الآن من زيف الوعود ومن الطريقة التي تدار بها البلاد من خلال نظام المحاصصة الطائفية والقومية المقيتة والحاضنة الأساسية لكل ازمات البلد السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي أثقلت كاهل المواطن العراقي . وبسبب نهج المحاصصة الطائفية والقومية ايضاَ يعاني شعبنا العراقي من ممارسات معادية للديمقراطية وانتهاكات للحقوق والحريات المدنية بما فيها حرية التعبير والتظاهر. ان التظاهرات والاحتجاجات الشعبية السلمية المتصاعدة التي تشهدها العاصمة بغداد والمحافظات الأخرى تعد تعبيراَ صادقاَ عن مطالب جماهير شعبنا المشروعة من اجل تلبية حقوقها واحداث التغيير في النظام السياسي القائم على المحاصصة الطائفية والقومية. ان جماهير شعبنا تدرك تماماَ انه لا يمكن ايجاد حلول جذرية للأزمات الاقتصادية والاجتماعية وضمان حياة حرة وكريمة إذا لم يتم اجتثاث الطائفية السياسية المكبلة لتطور العملية السياسية باتجاه ديمقراطي وبناء الدولة المدنية الديمقراطية التي تعتمد مبدأ المواطنة والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان.

إننا في الوقت الذي نستنكر وندين فيه استخدام العنف وإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين والمياه الحارة وقنابل الغاز وحملات الاعتقال للناشطين المدنيين من قبل الأجهزة الأمنية كما نسجل احتجاجنا على هذه الممارسات القمعية التي يتعرض إليها المتظاهرون. فأننا ندعو المتظاهرين الى الاستمرار في الطابع السلمي للتظاهرات وعدم مهاجمة الممتلكات العامة ومؤسسات الدولة والممتلكات الخاصة، وتفويت الفرصة على المتربصين والعابثين والمشبوهين لتشويه الاحتجاجات والتظاهرات الشعبية السلمية الداعية الى التغيير الديمقراطي.

ونؤكد وقوفنا مع جماهير شعبنا والتضامن معها، ونطالب الحكومة بالاستجابة

السريعة لمطالب الجماهير المشروعة والتي لا تتحمل التأخير والمناورة.

 كما نطالب الحكومة ومجلس النواب بالشروع في التحقيق الفوري بحوادث العنف وإطلاق الرصاص على المتظاهرين واعلان نتائج التحقيق امام الشعب، ومحاسبة المسؤولين عن هذه الحوادث، واطالق سراح المعتقلين من المتظاهرين،

ونطالب الحكومة بتوفير الحماية للمتظاهرين وضمان سلامتهم لا ترويعهم واستخدام العنف ضدهم والإصغاء لمطالبهم المشروعة والاستجابة لها، وحل جذور المشكلة المتمثلة بنظام المحاصصة الطائفية والقومية، الذي يكمن وراء التشويهات في العملية السياسية وانتشار الفساد وسوء الأداء واعاقة بناء الدولة المدنية الديمقراطية.

الموقعون:

 

1ـ  منظمة الحزب الشيوعي العراقي

2- التجمع الديمقراطي العراقي في النرويج 2

3- رابطة الأنصار الشيوعيين العراقيين في النرويج

4- منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني النرويج

5- فرع الحزب الديمقراطي الكردستاني في النرويج

6- منظمة الحركة الديمقراطية الآشورية في النرويج

7- جمعية نينوى في النرويج

8- حركة التغيير الكردية في النرويج

9- منظمة الاتحاد الوطني الكردستاني في النرويج

.......................................................

 

الجالية العراقية في لينشوبنك وهلسنبوري السويديتين تتضامن مع الانتفاضة

اقامت الجالية العراقية ومنظمات المجتمع المدني في مدينة لينشوبنك، وقفة تضامنية مع الحراك الجماهيري في العراق بتاريخ ١٢ تشرين الاول في وسط المدينة. وبحضور الصحافة المحلية...

افتتحت الوقفة بنشيد موطني وبعدها ألقيت كلمة باسم المتظاهرين طالبت الحكومة العراقية بإيقاف استخدام القوة والعنف ضد المتظاهرين فورا ومحاسبة كل المسؤولين عن الجرائم التي مورست ضدهم. واطلاق صراح المتظاهرين فورا الذين لم يقترفوا ذنبا سوى التظاهر السلمي.

وطالبت الكلمة بقطع دابر الفساد المستشري في مفاصل الدولة والمجتمع ومحاسبة كل الفاسدين على جميع المستويات، وتوفير الخدمات اللازمة للحياة الكريمة للشعب العراقي بكل أطيافه في كافة المجالات الحيوية كالسكن والرعاية الصحية والمدارس والمواصلات والماء والكهرباء وغيرها، وإنشاء المنشآت الحيوية واعادة تشغيل المصانع ورفد وتطوير المجال الزراعي. وتوفير فرص العمل لحملة الشهادات العليا والجامعيين والعاطلين عن العمل. وإنشاء نظام للرعاية الاجتماعية ومساعدة الأسر العراقية المعوزة واليتامى والأرامل والمهجرين وغيرهم من المحرومين بمخصصات مالية شهرية تعينهم على العيش بكرامة، ورعاية كبار السن وذوي الإعاقة بما يتناسب مع حالتهم الصحية وأوضاعهم الخاصة. كما نظمت الجالية العراقية في هلسنبوري جنوب السويد وقفة تضامنية، ساندت فيها المتظاهرين السلميين، وشجبت القتل والاعتداء من جانب القوى الامنية والقناصين، مطالبين الحكومة بالكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة.

...........................................

الحزب الشيوعي الفنلندي: نتضامن مع الشعب العراقي وانتفاضته

نتابع باهتمام كبير ما يجري منذ ايام عدة في شوارع العاصمة العراقية، بغداد، ومدن عراقية اخرى. وندين بشدة اعمال العنف ضد المتظاهرين السلميين.

ونقف الى جانب نشطاء انتفاضة شباب العراق ونتمنى الشفاء للمئات من الجرحى. ونعبر عن تأييدنا لمطالبة المتظاهرين بحقوقهم المشروعة في حرية الرأي والحياة الحرة الكريمة.

ونحيي جهود العراقيين من اجل اقامة دولة تقوم على المواطنة والديمقراطية الحقة، دولة المؤسسات والقانون والأمان والعدالة الاجتماعية، ومن ضمنها نضال الحزب الشيوعي العراقي الشقيق الذي استشهد واصيب بجروح العديد من اعضائه خلال التظاهرات.

ندعو كل المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان الى التدخل بقوة لوقف نزيف الدم. كما نطالب السلطات العراقية بوقف قمع القوات الأمنية للتظاهرات الشعبية السلمية.

اوقفوا القمع ضد التظاهرات السلمية. النصر لانتفاضة الشعب العراقي.

 يوها - بيكا فايسانين 

رئيس الحزب الشيوعي الفنلندي

تينا ساندبرغ  

السكرتير العام للحزب الشيوعي الفنلندي

 هلسينكي - 7 تشرين الأول 2019

............................

 

وقفة تضامنية في مالمو السويدية مع متظاهري شعبنا في الوطن

في مساء يوم 5/10 وفي الخامسة عصراً،  تجمعت اعداد كبيرة من العراقيين في مالمو، في ساحة الخضرة، بدعوة من جمعية الحياة العراقية المستقلة، وبالتنسيق مع التيار الديمقراطي، للتضامن مع ابناء شعبنا في داخل الوطن، لما يتعرضون إليه من اعتداء صارخ وبالرصاص الحي، من قبل قوى الامن، لانهم خرجوا في تظاهرات للمطالبة بحقوقهم المشروعة المتمثلة بإيجاد فرص عمل لهم وتقديم الخدمات الضرورية، ولكن بدل الاستجابة لمعاناتهم ومشاكلهم التي تضاعفت مع نهج نظام المحاصصة، راحت مرعوبة من صوت الجماهير السلمي الذي لم يرفع غير العلم العراقي اعتزازا بوطنه المنهوب من قبل الفاسدين وسراق الثروة الوطنية. هذا التجمع التضامني الكبير للعراقيين مع شعبهم وما يمر به من معاناة على ايدي حكومة المحاصصة حمل شعارات:

لا لحكومة المحاصصة الطائفية- لا لاستخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين  - لا لاستخدام الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين العزل - نعم للدولة المدنية دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية والمساواة - نعم لعراق مستقل حر ابي - نعم للتضامن مع حقوق المتظاهرين - نعم لمحاكمة الفاسدين وسراق الثروة الوطنية - لا للتدخل الاجنبي في الشأن العراقي - نعم لاستقلال وســيادة العراق .

القيت في التجمع قصائد اشادت بالمتظاهرين الشباب والوقوف معهم في محنتهم، وتميز التجمع التضامني مع شعبنا بخروج مجاميع من الاطفال يحملون صور للمتظاهرين الذين سقطوا شهداء او مصابين. تميز ايضا بوجود اعداد من النساء العراقيات اللواتي جئن ليعلن وقوفهن مع المرأة العراقية خاصة وابناء شعبنا عامة.

 

 

 

بيان تضامن من جمعيات ومنظمات عراقية في فنلندا

لا للعنف.. نعم لتنفيذ مطالب المنتفضين

نعم لحكومة كفاءات وطنية

تتواصل في عموم المدن العراقية وبغداد، الحركة الاحتجاجية السلمية، وينتفض الناس لأجل حقوقهم، ورغم ان التظاهر حق مكفول دستوريا، إلا ان الحكومة الحالية للأسف واجهت ذلك بالعنف المفرط فكان هناك شهداء وجرحى في كل يوم. إن ما يجري الآن في وطننا من قمع وقتل المتظاهرين يجب أن يتوقف حالا، ويجب على الحكومة العراقية الفيدرالية والحكومات المحلية إيقاف استعمال السلاح الحي والغازات المسيلة للدموع فورا ضد أبنائنا المطالبين بحقوقهم المشروعة، وإصدار الأوامر للقوات الأمنية بإيقاف ملاحقاتها للمتظاهرين واعتقالهم. نحن الموقعين ادناه نستنكر بشدة ما يجري بحق أبناء وطننا وعلى الحكومة وأجهزتها الأمنية حماية المتظاهرين للتعبير عن آرائهم في تظاهراتهم السلمية. إن قتل وقمع المتظاهرين سيسير بالأوضاع من سيئ الى أسوأ. ولا تنفع إجراءات إيقاف خدمات الانترنيت لأن المنتفضين ينجحون في ابتكار أساليب للتواصل، وان الاحتجاجات لن تتوقف. مرة أخرى نؤكد ادانتنا الشديدة لقمع المتظاهرين، ونطالب بمحاسبة القوات التي أطلقت النار على المتظاهرين السلميين العزل وتقديمهم الى المحاكم، وتعويض ذوي الشهداء وعلاج الجرحى. إن الوضع السياسي غير المستقر وإصرار الجماعات المتنفذة على السيطرة على مقاليد الحكم، أدى الى خروج التظاهرات في بغداد والمحافظات الأخرى مطالبة بالتغيير والإصلاح الشامل للعملية السياسية وتحسين الخدمات والأوضاع المعيشية وانهاء البطالة ومحاربة الفساد. ان الحل لمشاكل الناس هو الاستماع لصوت الناس المٌطالبة بحق العمل والماء والكهرباء والخدمات والحياة الكريمة. ونطالب بتشكيل حكومة الكفاءات الوطنية، حكومة المواطنة والعدالة الاجتماعية البعيدة عن الطائفية والمحاصصة، لتمارس مهام عملها من اجل إيجاد الحلول الانية والبعيدة للمشاكل الكبيرة التي تواجه العراق وشعبه، ولكي تتعامل بجد وحزم مع دول الجوار ومنع تدخلهم في شؤوننا الداخلية.

التواقيع: شخصيات مستقلة/  الجمعية المندائية في فنلندا / حركة التغيير الكردستانية / الجمعية الاشورية في فنلندا/ الحركة الديمقراطية الاشورية / البيت العراقي في فنلندا / منظمة الحزب الشيوعي العراقي في فنلندا / جمعية مسيحي المشرق.

 

......................................

 

رابطة الكتاب والفنانين الفنلندية

تتضامن مع انتفاضة الشعب العراقي

وجّهت رابطة الكتاب والفنانين الفنلندية رسالة تضامن مع انتفاضة الشعب العراقي جاء فيها:

"نحن اعضاء الرابطة (التي تعرف بـ "كيلا" وتأسست في 1936) نتابع انتفاضة الشعب العراقي من اجل حقوقه المشروعة، والاحتجاجات ضد البطالة والفساد وسوء الخدمات العامة، وايضاً حق التعبير عن الرأي بطريقة سلمية.

وندين بقوة لجوء الحكومة العراقية الى العنف المفرط واستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين، ما أدى الى سقوط المئات من المواطنين قتلى وجرحى، ومن بينهم مثقفون وكتاب.  نعلن تضامننا مع شعب العراق ومثقفيه، ونطالب المجتمع الدولي ان يضع حداً لانتهاك الحكومة العراقية لحقوق الانسان لشعبها".

عاش الشعب العراقي .. عاش السلام

 

المجلس التنفيذي لمنظمة "كيلا"

.................................................

ممثلو الاحزاب الشيوعية في بريطانيا

يدينون اعمال العنف والقمع

نحن ممثلو الأحزاب في لجنة التنسيق بين الأحزاب الشيوعية الناشطة في بريطانيا، ندين ونستنكر أعمال القتل والقمع والعنف ضد المشاركين في التظاهرات الشعبية الواسعة في العراق، وذلك عبر استخدام الرصاص الحي والمطاطي وخراطيم المياه الساخنة والاعتقالات واستخدام الكلمات المهينة والنابية وغيرها، ضد المتظاهرين العراقيين الذين تظاهروا سلميا ضد البطالة والفساد وانعدام الخدمات.

اننا ندعو الى الوقف الفوري لكل أشكال القمع والعنف. كما ندعو الى وقف ملاحقة الجرحى وإطلاق سراح جميع المعتقلين.

الموقعون ممثلو الأحزاب في لجنة التنسيق   الحزب الشيوعي في بريطانيا

حزب الشغيلة التقدمي القبرصي (اكيل)

الحزب الشيوعي في بنغلادش

حزب الشعب الإيراني - توده

الحزب الشيوعي العراقي

 

 

 

ص  7

3 آلاف دولار تتسبب في أزمة بين النفط ونجم فريقه السلوي

 

بغداد – طريق الشعب

طالب لاعب كرة السلة بنادي النفط، قتيبة عبد الله، إدارة فريقه بمنحه كتاب الاستغناء من اجل إتاحة الفرصة امامه للانتقال الى فريق آخر. اللاعب وبعد تقديمه طلب الاستغناء، فوجئ بأن إدارة النادي تطالبه بمبلغ العملية الجراحية التي اجراها قبل موسمين، إذ عبّر اللاعب عن استيائه كونه تعرض لها اثناء احدى مبارياته مع النفط وليس فريق آخر. في المقابل أصدر نادي النفط توضيحاً عن طريق منسقه الإعلامي جمعة الثامر، حيث أكد أنه "قبل موسمين تعرض قتيبة الى الإصابة وتم صرف مبلغ 3000 دولار من قبل النادي لإجراء عملية جراحية مقابل جلب اللاعب وصولات المستشفى ما بعد العملية". الثامر، أوضح أن "هذا الامر لم يحدث وبالتالي النادي يطالبه فقط بجلب وصولات المستشفى وعليه اوقف النادي صرف المبلغ الاخير المستحق للكابتن قتيبة الى حين جلب وصولات المستشفى".

 

************* \

 

 

إعصار "هاغيبيس" يُغيّر الحكم الياباني

اليوم.. أسود الرافدين بمواجهة كمبوديا

في تصفيات آسيا المزدوجة

 

بغداد – عمار عبدول

في ثالث مبارياته في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم قطر 2020 وكأس آسيا الصين 2023 ولحساب المجموعة الثالثة يلتقي اليوم الثلاثاء منتخبنا الوطني لكرة القدم مع مضيفه كمبوديا في العاصمة الكمبودية "بنوم بنه" في الساعة الثانية والنصف بتوقيت العاصمة بغداد.

 

فيما قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، تغيير حكم المباراة المقرر إقامتها اليوم حيث كان الآسيوي، قد أناط مهمة قيادة المباراة بالحكم الياباني ليدا جومبي.

وقال رئيس وفد المنتخب الوطني في كمبوديا كامل زغير في اتصال هاتفي خاص لـ"طريق الشعب"، إن "الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، قرر تغيير حكم مباراة المنتخب الوطني أمام كمبوديا اليوم".

وأضاف زغير أن "الآسيوي أناط مهمة قيادة المباراة بطاقم تحكيم مؤلف من ثلاثة حكام من الفلبين بقيادة الحكم دايبويات كليفورد، بالإضافة الى حكم رابع من ماليزيا بعد تعذر وصول الياباني جومبي بسبب إعصار هاغيبيس".

 

معنويات عالية

 

رئيس الوفد العراقي في كمبوديا كامل زغير أكد أن المنتخب العراقي بجاهزية كاملة لمباراة اليوم وجميع اللاعبين عازمون على تقديم مستوى جيد يليق بمكانة وسمعة أسود الرافدين وتحقيق نتائج مميزة ضد أصحاب الأرض.

وأشار إلى ان الجميع جاهز للمباراة والمدرب كاتانيتش عرف تماما مستويات لاعبي كمبوديا من خلال مشاهدة بعض المباريات السابقة وهذا ما سيعمل عليه المدرب بعدما شخص نقاط قوة وضعف الفريق المنافس.

 

الياباني هوندا

 

مدرب منتخب كمبوديا اللاعب الياباني السابق هوندا قال إن فريقه خسر أمام إيران بنتيجة 14-0 لأنهم لم يلعبوا بطريقة دفاعية محكمة.

وأشار إلى أنه لا يمكن أن تتطور كرة القدم في كمبوديا إذا بقيت تلعب بخطة دفاعية وهذا ينطبق على بقية منتخبات شرق آسيا الضعيفة.

وختم حديثة، سنلعب أمام العراق بخطة هجومية من اجل مستقبل كرة القدم الكمبودية.

 

من هي كمبوديا؟

 

هي دولة في آسيا "مملكة كمبوديا"، المعروفة سابقا باسم كمبوتشيا، مشتقة من اللغة السنسكريتية كامبوجاديسا. يقع هذا البلد في جنوب شرقي آسيا، ويحده تايلاند إلى الغرب والشمال الغربي، لاوس إلى الشمال، وفيتنام من الشرق والجنوب الشرقي، ومن الجنوب خليج تايلند. يهيمن على جغرافية كمبوديا نهر ميكونغ أو "النهر العظيم"، وبحيرة تونلي ساب. 

 

************

 

كوركيس: هذا أكثر ما يقلقني أمام كمبوديا

 

بغداد – طريق الشعب

أوضح باسل كوركيس، المدير الإداري لمنتخب العراق، أن الفريق اختتم تدريباته للمواجهة المرتقبة أمام منتخب كمبوديا، اليوم الثلاثاء، ضمن الجولة الثالثة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وقال كوركيس في حديث تابعته "طريق الشعب" إن المنتخب العراقي جاهز تمامًا للمباراة لكن ما يقلقنا فقط أرضية الملعب الذي سيحتضن المباراة بين المنتخبين كونها من العشب الصناعي والتي تؤثر بشكل كبير على الجوانب المهارية وصعوبة تقدير الكرة في الأرضية الصلبة.

وأوضح أن ذلك لم يضعف من عزيمتنا حيث واجه منتخبنا ظروفًا أكثر تعقيدًا وتمكنا من تجاوزها وسنركز على النقاط الثلاث من المواجهة لأنها ستضع منتخبنا ضمن المنتخبات المنافسة على بطاقة المجموعة وبالتالي أهمية المباراة واضحة للجميع وعلينا أن نخرج من اللقاء بالنقاط الثلاث.

وأشار إلى أن الرحلة الجوية رغم أنها استغرقت وقتًا طويلًا قارب 11 ساعة لكنها لم تكن مرهقة لأن الفريق غادر على متن طائرة خاصة، مخصصة من الخطوط الجوية العراقية وهذا ما سهل المهمة على منتخبنا واختصر الجهد على منتخبنا حيث تمكنا من خوض مران في أول يوم وصولنا إلى كمبوديا.

 

************

 

ص 8

 

القاموسية العربية الحديثة

 

عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" في بيروت، صدر أخيرا كتاب بعنوان "القاموسية العربية الحديثة: بين تنمية الفُصحى وتحديث القاموس والتأريخ للمعجم"، من تأليف عبد العلي الودغيري.

يرى المؤلف في كتابه أن القواميس العربية الحديثة والمعاصِرة استطاعت متابعةَ تطوُّر الفصحى من بداية عصر النهضة الحديثة إلى اليوم، مشيرا إلى تفاعل تلك القواميس مع المستجدّات من ألفاظٍ ودلالاتٍ وتراكيبَ واستعمالاتٍ، وإلى مساهمتها في خدمة اللغة وتطويرها وتحديثها وتيسير تعلُّمها واستعمالها وانتشارها، ونجاحها في تجاوز المشكلات التقنية والمنهجية في القاموسية القديمة.

 

***********

 

خارج النسق ...

الحسين الشهيد .. اممياً

 

المعنى المعلوم والمغيّب في آن واحد، هو ان الشهادة تعني الأثرة والتضحية والفداء من اجل الآخرين.

هذا المعنى اصيل ومتجذر في حياة الشهيد الحسين (ع) يعرفه كل نابه وامين وشريف ومخلص ومناضل من اجل إحقاق الحق وإدانة الظلم والتعسف.

والشهادة التي ينتمي اليها الشهيد الحسين (ع) لا تتعلق بفئة من الناس، تزعم انه يمثلها ويحقق آمالها ويعد رمزها..

فمثل هذا الزعم يحدد صفة الحسين البهي، بوصفه لم يأت إلا لنصرة فئة دون أخرى، وجماعة دون سواها، في حين كان مقداماً وهو يتقدم مع أصحابه من اجل نصرة العدل واجتثاث الظلم أياً كان مصدره وأياً كانت سبله واوصافه وهويته.

هذا ما ينبغي ادراكه وتفعيله ونشره، حتى لا تضيق الأمور ولا تصطفي في زاوية أحادية محدودة.

الحسين الشهيد.. شهيد اممي، جاء بوعي انساني لمعطيات العدالة، وإدانة اغتصاب الحكم ونشر الظلم واعمامه على الناس.. هذه هي مأثرة الحسين الشهيد التي يفترض بنا نشرها واتخاذها سبيلاً من سبل النضال التي نقاوم بها الظلم أياً كان مصدره وأياً كانت الأساليب التي يمارسها كذباً ورياء وغبناً للآخرين.

الحسين (ع) أسس اول موقف عربي إسلامي في الدفاع عن البشرية جمعاء، وهو يخوض غمار معركة كان يعلم جيداً انها غير متكافئة عدة وعتاداً. ولكنه كان يؤسس لنضال باسل وأبيّ وخالد، هو مأثرة الحسين (ع) احد ابرز رموز مقاومة الظلم في العالم.

 

حسب الله يحيى

 

************

 

جولات إعلامية راجلة في المحاويل

المحاويل - محمد صادق المحاويلي

نظمت اللجنة الفرعية للحزب الشيوعي العراقي في قضاء المحاويل بمحافظة بابل، الأيام الثلاثة الماضية، جولات إعلامية راجلة في شوارع القضاء وأسواقه وأحيائه.

ووزع المشاركون في الجولات على المواطنين وأصحاب المحال التجارية والبسطات، نسخا من البيان الصادر عن المكتب السياسي للحزب، والمنشور في "طريق الشعب" تحت عنوان "التغيير الشامل بات ضرورة ملحة".

وتبادل المشاركون في الجولات مع المواطنين، الحديث حول جملة من القضايا التي شدد عليها البيان، والتي أبرزها التغيير الشامل ونبذ المحاصصة ومحاربة الفساد وتشغيل العاطلين عن العمل وتوفير الخدمات الضرورية، فضلا عن الكشف عن الجهة التي قامت بضرب المتظاهرين خلال التظاهرات الأخيرة، ومحاسبتها. 

وفي سياق ذي صلة شكلت منظمات الحزب في مدينة الحلة، فرقا إعلامية جابت شوارع المدينة وأحياءها وأسواقها سيرا على الأقدام، ووزعت على المواطنين نسخا من البيان المشار إليه.

 

************

 

بعد فوزها بنوبل

كتب توكارتشوك تغدو

"تذاكر نقل" في بلدتها

وارسو – وكالات

قدمت مدينة بولندية رحلات مجانية بالنقل العام لـ "مدمني" القراءة، بشرط أن يكونوا حاملين أحد أعمال الكاتبة أولغا توكارتشوك الحائزة على جائزة نوبل للآداب 2018.

وقالت سلطات النقل في مدينة فروتسواف، حيث تعيش أولغا، الجمعة الماضية، إنه بإمكان الناس الذين يحملون كتب توكارتشوك، ورقية أو الكترونية، الركوب مجاناً في الحافلات والترام على مدار نهاية الأسبوع.

وتقع فروتسواف غربي بولندا ويقطنها نحو 640 ألف نسمة.

وقال رئيس المكتب الإعلامي في بلدية البلدة، برشميسلاف غاليكي، انه "فور علمنا بنبأ فوز أولغا توكارتشوك بجائزة نوبل، أردنا مشاركة فرحتنا مع جميع سكان مدينتنا بينهم الكاتبة التي مُنحت أخيرا لقب مواطنة شرف في فروتسواف".

وفي سياق آخر، أعلن وزير المالية البولندي أنه سيعفي توكارتشوك من الضريبة على جائزتها التي تبلغ قيمتها المالية 905 آلاف دولار.

 

***************

 

ليس مجرد كلام...

إنهم يقتلون الصباح!

 

أيّ صباحٍ هذا الذي يشرق بلا ابتسامة فرحٍ ، ولا نظرة أملٍ ، ولا حلمٍ مستقبلي؟!

أيّ صباحٍ هذا الذي يتوضأ بالدم والدخان وصرخات الشباب الغاضب ؟!

الشباب الذي فتح عينيه على حاضرٍ خَرِبٍ ، ومستقبلٍ مجهول ، وهو ينظر حواليه فلا يجد سوى البؤس والغموض  الذي يكتنف حياته منذ الصرخة الأولى !

انه يبصر أحلامه  وهي تنفرط كخرز المسبحة من بين يديه بفعل الفساد المستشري في كل مفاصل البلاد !

الفساد الذي أحرق الأخضر واليابس وحوّل حياتهم الى جحيم !

لأنهم عندما فتحوا عيونهم كانوا يحلمون بمستقبل رسموه في كل خطوة ، لكنهم اصطدموا بصخرة كأداء تبددت عليها هذه الاحلام،  فأخذوا يضربون أخماساً بأسداس،  ويلعنون الساعة التي جاءوا بها إلى هذه الحياة !

ولدوا في ظل حصارٍ ظالم،  وكانت حياتهم عبارة عن كدمات وعقبات ، يرون آباءهم وهم يلهثون ليؤمّنوا لهم لقمة العيش،  واخوتهم الكبار الذين أكلت الحروب اعمارهم بلا وظيفة، وبلا مأوى، بين العشوائيات والايجارات التي اجهضت كل ماحلموا به !

أعود بذاكرتي قليلا لأسترجع أحلامي حينما كنت صبياً ، وكيف كنت أمنّي النفس بمستقبل كبير وانا اعبر عتبة باب المدرسة في سنواتي الغضّة ،لأقارنها بما اكتنف حياة أبنائنا من بؤس ويأس،  وهم يرون أحلامهم تتحطم حلما حلما ، وما أن يرفعوا أكفّهم مطالبين بأبسط حقوقهم حتى يتلقفهم الرصاص، الرصاص الذي صار ثقافة للموت والعنف والخراب ، وحوّل كل لحظة فرح الى سواد قاتم!

الرصاص الذي  صرع أحلام الفتية وهم يجهرون بكل ما يطمحون اليه من عيشٍ كريم وحياة تحقق لهم أبسط مستلزمات العيش في وطنٍ جلّ ما قدموا اليه أرواحهم!

حين ادلهمت الخطوب ودنّس الوحش أرض الوطن تناخوا للدفاع عنه بكل ما أوتوا من قوة ، تاركين احلامهم على السواتر قطراتٍ من دمٍ طهور !

وما أن طردوا الوحش وطهّروا الارض حتى عادوا يفكرون بمستقبلهم الذي صار حلما بعيد المنال !

يقول الكاتب الكبير محمد خضير في احدى تغريداته على الفيسبوك :  ( يعاني المواطن العراقي - الشاب خصوصا - من انسداد الأفق الإنساني والروحي والجمالي أمام اختياراته الحقيقية،  إنه يشعر في أعماقه شعورا ناقصا بالتفرد والتميز والخروج للعالم بكامل استعداده وقوته وتوقه الخيالي والعملي، ويكمل : (إنه يؤدي حركة جسد فنانٍ يغزل في الهواء حوله غضباً ) !

نعم هذا الإحساس باضطهاد الوعي،  حيث خرج الشباب منتفضين على واقع ألجم كل خياراتهم،  وجعلهم يدورون في حلقة مفرغة أمام مستقبل شائك ومجهول. لهذا خرجوا غاضبين غير مبالين بما سيحصل لهم ،سوى انهم يريدون تحقيق بعض أحلامهم  ، وهي ليست احلاما،  بل من ابسط حقوق المواطنة !

اذا انعدمت الحقوق ييأس المواطن ويضيع  ، وبالتالي يضيع الوطن ، حيث أن الوطن بالنسبة لكل إنسان هو الحضن الدافيء الذي يمنحه كل ما يحلم به!

شبابنا  الذين واجهوا غدر الرصاص بصدورهم العارية الاّ من محبتهم للأرض ومطالبتهم بتحقيق أبسط ما يتمنونه،  سطّرا أروع ملحمةٍ إنسانية في تجسيد معنى الغضب !

الغضب من فساد وصل حدّ العظم،  وبات قاتلاً مأجورا يحمي كراسي ستنخرها الأرضة ذات يوم!

الغضب العاصف الذي لم يستطع المسؤولون فكّ مغاليقه فتركوا للغادرين أن  يعيثوا فسادا آخر بقتلهم شبابنا وهم يرفعون أكفهم مطالبين بتحقيقها!

انهم لم يدركوا أن الرصاص هذا يستهدف قتل الصباح العراقي المقبل ، الصباح المفعم بالمحبة والفرح وتحويله الى نهارٍ دامٍ !

لقد قتلوا المستقبل حين أضحى الصباح حالكاً ذا لون قانٍ ورائحة خانقة!

 

عبد السادة البصري

 

*************

 

احتفاء عراقي بفوز فيلم "شارع حيفا" في كوريا

المخرج مهند حيّال أهدى الجائزة لضحايا التظاهرات

 

بغداد – وكالات

أشاعت لحظة فوز فيلم "شارع حيفا" للمخرج الشاب مهند حيّال بجائزة أفضل فيلم في "مهرجان بوسان" بكوريا الجنوبية، أجواء من التفاؤل والبهجة بين الأوساط الثقافية والسينمائية العراقية، إذ اعتبر الكثيرون هذا الانجاز حدثا مهما في تاريخ السينما العراقية.

وقال حيّال في حديث صحفي، إنه "سعيد وحزين في ذات الوقت.. سعيد لأنه حصل على جائزة دولية مهمة، وحزين لأنه شاهد الشباب العراقي يقتل بدم بارد في الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها البلاد"، مبينا أن "الجائزة هذه أهديها للشباب العراقي العظيم الذي يقف في الشارع لانتزاع حقوقه".

ويتناول الفيلم قصة الصراع الطائفي الذي دار في بغداد عام 2006، وطبيعة الاقتتال بين المجاميع المسلحة في تلك الفترة.

الناقد السينمائي ومسؤول القسم الثقافي في جريدة "المدى"، علاء المفرجي، قال من جانبه إن فوز الفيلم بالجائزة يمثل نصرا للسينما العراقية، واصفاً مخرجه بـ "المجتهد".

وفي تعليق له في مواقع التواصل الاجتماعي، اعتبر المفرجي فوز الفيلم "هدية متواضعة يقدمها مهند لشهداء انتفاضة تشرين"، مبيناً أن "مهرجان بوسان السينمائي واحد من أكبر أسواق السينما في العالم، ومن مهرجانات الصف الأول في عالم السينما”.

وكتب الشاعر والمخرج السينمائي رعد مشتت عن الفيلم قائلا: "من نفق معتم وطويل مزروع على امتداده بالافخاخ، التي غالباً ما يدير رحاها الاقربون، والمفخخات التي توزع موتها المجاني على كل ما يتحرك في حياة المدينة، خرج فيلم شارع حيفا"، مضيفا قوله: "من عمى تلك المدخنة المُريعة يصنع الجيل السينمائي العراقي الجديد سرديته البصرية الصادمة والمسكونة بهاجس البحث عن الحقائق المرّة في ما جرى ويجري في البلاد، وأي وحوش تتبختر في شوارع مدننا، وما مدى فظاعة الاسرار التي تخفيها".

ونقل مخرج الفيلم مهند حيال، قبيل ساعات من اعلان الجائزة، رأي المخرج الإيراني المنفي محسن مخملباف حول فيلمه، والذي جاء فيه ان "شارع حيفا فيلم عراقي نادر ومختلف وشجاع، مصنوع بطريقة ذكية، شعرت وأنا اشاهده أنني كنت داخل شارع حيفا في بغداد ٢٠٠٦ والموت يحيط بي من كل مكان، هو واحد من الافلام المهمة التي انصح بمشاهدتها".

يشار إلى أن المخرج مهند حيال، المولود عام 1985 في مدينة الناصرية، له أفلام سينمائية عديدة، من بينها "سبايكر" و"ميلاد سعيد".

**********

 

شهادات منتفضين

 

جريح منذ اليوم الاول

 

في يوم 1/ 10 ، الساعة الخامسة عصراً كنت في ساحة التحرير. وقتها تعرضنا الى رمي بالرصاص الحي، الذي ر اح يئز فوق رؤوسنا منطلقا من اسلحة قوات مكافحة الشغب.

حدث تدافع شديد بيننا نحن المتظاهرين، وسقط عدد منا ارضاً وكنت انا بين من هووا – كنت مصابا بجروح، فنقلت بسيارة الاسعاف الى المستشفى لتلقي العلاج..

علاء عبد الوهاب

اعلامي

 

**********

القمع والقتل يعجزان..

 

اسير فاضل

اندلعت تظاهرات الأول من تشرين الأول 2019 حاملة غضب الجماهير، ومعبرة عن مشاعر العراقيين كافة، وبالأخص الشباب المطالب بفرص عمل وحقوق مشروعة وحياة كريمة .

وكنت قد قررت المشاركة فيها، حيث لم أكن لأتقاعس وأنا من أهل ساحة التحرير منذ أن بدأت الحركة الاحتجاجية، رغم معرفتي بحجم العنف الذي تعرض له المتظاهرون منذ اليوم الأول.

ورغم ظروفي الصحية شاركت في اليوم الثاني برفقة بعض الرفيقات، بضمنهم ابنتي.  وقد ذهبنا عبر الطرق الفرعية المؤدية الى ساحة الطيران، وكنت قد هيأت نفسي لمواجهة صعبة فأخذت معي احتياطاتي كإسعافات أولية. وبالفعل عند وصولنا كان الجو مشبعا بالغازات المسيلة للدموع والتي كان يستمر اطلاقها من دون هوادة، فقمنا بإسعاف أنفسنا إضافة الى آخرين من الشباب المتظاهر قدر استطاعتنا.

 بعدها وبعد أن ساءت أحوالنا اضطررنا الى الانسحاب، وفي طريق العودة الى المنزل بدأت أعراض إصابتي بالغاز تظهر: بدأ التقيؤ وانقطاع النفس والدوار، وراحت حالتي تسوء فقاموا بنقلي الى مستشفى اليرموك. وهناك قال لي الطبيب أن حالتي هي تسمم جراء الغاز المسيل للدموع. وضعوا لي جهاز الأوكسجين بعد أن تراجع تنفسي واستمر التقيؤ وشبه الأغماء.

وبقيت حتى وقت متأخر من الليل، بعدها طلب مني الطبيب المغادرة ولم اكن قد تشافيت بعد (ربما لحمايتي). وبالفعل بعد ان غادرت بقيت في هذه الحالة من التقيؤ المستمر وصعوبة التنفس لمدة يومين آخرين!

في هذه اللحظة اريد ان اؤكد ان ما تعرضنا له من قمع وقتل، لن يمنعنا من مواصلة الاحتجاج في سبيل مطالب الشعب العادلة.

 

************

 

ساحة عدن كانت المنطلق

 

يوسف سعد

في يوم الأربعاء الثاني من تشرين الأول الجاري، الساعة الرابعة عصراً،  كنت في عملي قرب ساحة عدن ببغداد حين جاء شخص من المارة وقال ان تظاهرة ستنطلق في منطقة الحرية. ذهبت مسرعاً وانا اسأل من اراهم عن مكان التظاهرة، فقيل لي ان هناك تظاهرة أمام دائرة بلدية الحرية.

 وصلت الى هناك حيث كان يتجمع عشرات الشبان وهم يهتفون ويرددون الشعارات. أخرجت هاتفي النقال وبدأت بتصوير مباشر عبر موقع فيس بوك. بعدها انطلقنا الى شارع الربيع الرابط بين ساحة عدن وحي العدل، واستمرت مسيرتنا حتى وصلنا الى المكان المعني، ومنه واصلنا المسيرة نحو ساحة عدن، وكان عدد المتظاهرين يزداد وحين وصلنا الساحة كان قد بلغ المئات فيما كانت مكافحة الشغب تحاول عزل الساحة تماماً. كان حماسنا نحن المتظاهرين لا مثيل له، وكانت الهتافات مدوية.

في الساعة السابعة والنصف مساء تمكنت من الذهاب الى مكان عملي القريب من الساحة لشحن بطارية هاتفي، وحين عدت بعد ساعة ونص كانت قوات مكافحة الشغب تقمع المتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع، وواصلت مساعيها القمعية حتى منتصف الليل وآنذاك اخذت الناس تتفرق.

في عصر اليوم التالي تم اغلاق منطقة الكاظمية، ورافق ذلك انتشار أمني واسع لقوات الشرطة الاتحادية ومكافحة الشغب، والتحق العديد من أهالي مناطق الشعلة والخطيب والحرية بالركب، وتجمعوا في ساحة عدن مرددين مطالب مشابهة لما يصدر عن متظاهري باقي المناطق والمحافظات، وهي تخص توفير فرص عمل والقضاء على البطالة وغيرها من المطالب المشروعة.

 وعندما بدأ الهتاف المدوي يتصاعد (سلمية سلمية سلمية) بدأ أطلاق الرصاص الحي فوق رؤوسنا وبدأت مطاردة الشبان في الشوارع الفرعية لمنطقة النواب ومنطقة الحرية الأولى القريبة جداً من ساحة عدن.

كان القمع يجري بوحشية لا توصف، بعده انطلقت حملة الاعتقالات فيما كان يسقط الجرحى. واستمر الوضع على هذا الحال حتى الساعة الثانية بعد منتصف الليل.

وفي يوم الجمعة والسبت قامت القوات الأمنية بفرض سيطرتها من خلال حظر التجوال،  وحصر التظاهرات في مناطق السكن.

ـــــــــــــــــــــــــــ

*من شيوعيي كربلاء

 

***********

 

 

FLNODEFAULTIMAGEFOUND
/home/teriqrtyb/public_html/images/tarik/t4.jpg