العدد 45 السنة 85 الأثنين 21 تشرين الأول 2019

 

تصفح بي دي اف

 

 

 

 


ص1
كتب المحرر السياسي :
في انتظار تقريراللجنة التحقيقية
لم يصمد الموعد الذي أعلنته الحكومة بشأن اعلان نتائج التحقيق في قضايا استخدام العنف والقتل العمد ضد المتظاهرين. ورغم اعلان اللجنة التحقيقية المكلفة انها سلمت التقرير، فقد اشارت مصادر إعلامية الى وجود ضغوط لتعديله، فيما اعلن رئيس الوزراء ان لا احد فوق المساءلة.
وكنا اشرنا منذ البداية الى ان عضوية اللجنة المشكلة يفترض ان تكون مختلفة، فليس من المعقول ان تضم في عضويتها جهات كانت طرفا في ما حصل. كما قلنا باسناد مهمة التحقيق أساسا الى القضاء وهيئاته، وشددنا على ان يكون ضمن اعضائها ممثلون عن منظمات حقوق انسان ومجتمع مدني اخرى واوساط رأي عام محايدة. غير ان طريقة تشكيل اللجنة واختيار عضويتها جاءت بحد ذاتها إشكالية.
وبعد مرور المدة المحددة لانجاز التحقيق وإعلان نتائجه، صدر العديد من المواقف التي لم تؤشر جدية في الموضوع، وتولد شعور بوجود مساع للتسويف والتأخير، في غياب أي توضيح من الجهات الحكومية المعنية بمتابعة تنفيذ اللجنة لمهامها، وفيما الناس تنتظر بصبر فارغ نتائج التحقيقات في حالات القتل العمد والانتهاك الفظ لحقوق الانسان، وفِي المقدمة الحق في الحياة الذي صودر على يد القناص " المجهول " وغيره.
ان المواطنين الذين ينتظرون صدور هذه النتائج في اسرع وقت، ويريدون منها ان تحدد هوية المرتكبين، يتطلعون ايضا، بل أولا وقبل كل شيء، الى تحديدها المسؤوليات السياسية والأمنية. وفِي حالة إلقاء المسؤولية عن اوامر اطلاق الرصاص الحي على عاتق قادة ميدانيين، فان المسؤولية السياسية والاخلاقية تبقى تنتظر التشخيص والإعلان. والا فكيف حدث ان القادة الميدانيين تصرفوا في مناطق ومحافظات مختلفة بالطريقة المروعة ذاتها؟
اننا نشدد على كون الناس تتطلع الى ان تكون نتائج التحقيق المنتظرة بمستوى الاحداث الجسام، والا فستكون لها تداعيات خطيرة، حتى على الحكومة ذاتها بحكم مسؤولياتها الدستورية.
ان القمع والقتل العمد اللذين تعرضت لهما انتفاضة تشرين على نطاق لم يسبق له مثيل في تاريخ العراق الحديث، يشكلان انتهاكا لنصوص الدستور، وينافيان كل الأعراف والقيم. لذلك لا يمكن التغاضي عنهما والسماح بمرورهما من دون تحديد ومقاضاة المسؤولين عنهما. فبذلك قبل غيره ننصف الضحايا ونردع من قد يفكر في تكرار فعلته ثانيةً، بغض النظر عن مسؤوليته وموقعه في الدولة ومؤسساتها.
*********
الخارجية: العراق غير معني بالإرهابيين الأجانب الذين قاموا بعمليات خارج أراضيه
بغداد – طريق الشعب
أكدت وزارة الخارجية، أمس الاحد، أن العراق معنٍ بتسلم الإرهابيين الدواعش الذين يحملون الجنسية العراقية.
وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد الصحاف، في بيان إن "العراق معنٍ بتسلّم الإرهابيّين الدواعش الذين يحملون الجنسيّة العراقيّة وعوائلهم، وسيُحاكَمون في المحاكم العراقـيّة وفق القوانين النافذة".
وأكد، كما انه "غير معنٍ بالإرهابيّين الأجانب الذين قاموا بعمليّات إرهابيّة خارج العراق، وعلى دولهم أن تتكفل بهم".
وكانت قيادة العمليات المشتركة، كشفت الأربعاء الماضي، عن أعداد عناصر تنظيم داعش العراقيين المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية.
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات اللواء تحسين الخفاجي، خلال استضافته في برنامج "وجهة نظر"، الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم، على قناة "دجلة" الفضائية، إن "قوات سوريا الديمقراطية لديها أعتى عناصر تنظيم داعش وتمتلك ثلاثة سجون لهم". وأضاف الخفاجي، أن "قيادة العمليات المشتركة قامت بإغلاق الحدود بشكل محكم بالتزامن مع انطلاق العملية التركية في الشمال السوري، وأرسلت تعزيزات عسكرية لمنع تسلل أي عناصر إرهابية إلى الأراضي العراقية". وتابع الخفاجي، أن "قيادة العمليات المشتركة قامت بتسيير طائرات استطلاعية ونصب كاميرات حرارية وعمليات كثيرة على الحدود مع سوريا". وكشف الخفاجي، عن "وجود 13 ألف إرهابي لدى قوات سوريا الديمقراطية، منهم ألف عنصر من مختلف دول العالم، وألفا عنصر من الدول العربية، و10 آلاف عنصر عراقي الأصل". وأكد، أن "الحكومة العراقية تمتلك معلومات مؤكدة عن تواجد إرهابيين خطرين في هذه السجون"، لافتاً الى أن "الحدود مع سوريا لم تشهد تسلل أي عنصر من داعش إلى الأراضي العراقية حتى الان".
ونفى المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، "الأنباء التي تحدثت عن نقل عدد من الداوعش من سوريا إلى العراق".
*****
الدخيلي: مؤشرات التحقيق تثبت تورط عناصر أمن في قتل المتظاهرين
بغداد – طريق الشعب
كشف محافظ ذي قار عادل الدخيلي يوم أمس عن ان مؤشرات التحقيق في العنف الذي رافق الاحتجاجات الاخيرة اثبت تورط عناصر امن بقتل المتظاهرين.
وقال الدخيلي في تصريح صحفي، ان "اللجنة التحقيقية المكلفة بالتحقيق في ملف التظاهرات والتي زارت المحافظة، أخيرا، خرجت بمؤشرات تدين عناصر امن بقتل المتظاهرين في الاحتجاجات التي شهدتها المحافظة بداية تشرين الاول الجاري".
وبين ان "النتائج الاولية اشارت كذلك الى وجود تقصير من قبل الاجهزة الامنية في حماية المتظاهرين وأنها قد توصي بإجراءات قانونية بحق كل من تسبب في إصابة او قتل المتظاهرين".
**********
تحقيقات مجلس مكافحة الفساد: وظائف للبيع!
هل يتحقق تفكيك مافيات التعيينات في الوزارات؟
بغداد – طريق الشعب
كشف مصدر سياسي مسؤول، عن تفاصيل تحقيقات مجلس مكافحة الفساد في شأن التعيينات، فيما اشار الى وجود مساع الى تفكيك المافيات في المؤسسات الحكومية.
وتحدث المصدر عن تفاصيل تحقيقات لمجلس مكافحة الفساد التابع للحكومة والذي يرأسه رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، أنّ "معيار كمية ما يدفع من المال يطغى على الاعتبارات الأخرى التي تتم مراعاتها للحصول على وظيفة في العراق، مثل الانتماء السياسي والديني والمذهبي والحزبي والقرابة من المسؤول".
واضاف أنه "من خلال متابعة التعيينات في الوظائف، تبين أنّ معظمها اعتمد معيار المال، بدلاً من المحاصصة الحزبية والطائفية وحتى القرابة التي كانت تعتمد سابقاً"، لافتا الى ان "من يدفع يحصل على الوظيفة، ويمكنه منافسة الآخرين مهما كانت لديهم ما يمكن اعتباره امتيازات أو نقاط قوة للظفر بالوظيفة".
وتابع انه "بالعادة هناك شبكات خاصة بملف الوظائف في الوزارات والهيئات، وتتشكل من أقرباء الوزير أو وكيله ومسؤولين في مكتبه، وآخرين هم في الدرجة الأقل التي تتولى عملية تسلّم الأموال وأخذ الوثائق"، مشيرا إلى أن "عمليات تلقي الأموال تطورت إلى ما يعرف بالكفيل، إذ يضع الشخص الذي يريد الوظيفة المال عند طرف ثالث لا يسلم المبلغ إلا بعد صدور الأمر الإداري بالتعيين في الوظيفة وتسلم هذا الشخص المرتب الأول".
وأكّد المصدر أنّ "الحكومة وتحت ضغوط التظاهرات، تسعى الى تفكيك مافيات الوظائف في المؤسسات الحكومية، والتي تحولت إلى شبكات فساد خطرة تنشط في مجالات كثيرة، وتوصل من لا يستحقون وتقصي الكفاءات"، معتبراً أنّ "تفوّق المال على المحسوبية والمنسوبية دليل كاف على أن حتى الطائفية السياسية في العراق هي مجرد غطاء تتم تحته عمليات الفساد والإضرار بالمال العام".
فيما قال مسؤول حكومي إنّ "البرلمان لم يقم بواجبه الرقابي، لكشف عمليات الفساد الكبيرة التي تدار في مؤسسات الدولة بشكل عام"، موضحا انه "يجب على البرلمان تشكيل لجان تتابع عمليات التعيين من بدايتها حتى توزيعها".
وطالب المسؤول "لجنة النزاهة بمتابعة الثراء الفاحش لدى كبار المسؤولين في دوائر الدولة"، مشدداً على أنّ "تحجيم الدور الحزبي هو شيء جيد، لكن العراق لن يتعافى من هذا النفوذ إذا لم يتخلّص من حيتان الأحزاب وحيتان الفساد".
*******
النصر للشعب اللبناني في انتفاضته
لليوم الرابع على التوالي تواصل بنات وابناء لبنان انتفاضتهم الباسلة التي لم يسبق لها مثيل في كسر جدار الخوف وتجاوز الانتماءات الفرعية ورفع راية الوطن والوطنية عالياً .
لقد خرجت جماهير لبنان المنتفضة رافضة سياسات التجويع والافقار والهدر والفساد والطائفية السياسية والتدخلات الخارجية، مطالبة بحقوقها المشروعة في الحياة الكريمة والوطن الحر المستقل .
واننا اذ ندين اي استخدام للعنف ضد المتظاهرين في بيروت وارجاء لبنان الاخرى، نؤكد تضامننا الكامل مع الشعب اللبناني وقواه واحزابه الوطنية والديمقراطية وبضمنها الحزب الشيوعي اللبناني الشقيق.
ان انتفاضة شعبينا العراقي واللبناني تلتقيان في الانتصار للكادحين والفقراء والمظلومين والمهمشين، ومحاربة الفساد وهدر المال العام، وفي وجوب توفير العيش الكريم واسقاط نهج المحاصصة وبناء دولة المواطنة والديمقراطية الحقة والعدالة الاجتماعية.
وان ارادة شعبينا لمنتصرة !
المكتب السياسي
للحزب الشيوعي العراقي
20-10-2019
**********
افتتاح اللقاء الأممي للأحزاب الشيوعية والعمالية الـ ٢١:
تضامن الشيوعيين من اجل عالم أفضل
ازمير – طريق الشعب
على أنغام نشيد الأممية افتتح في منطقة شيزما بولاية ازمير في تركيا صباح يوم الجمعة الماضي، اللقاء الأممي الـ٢١ للأحزاب الشيوعية والعمالية باستضافة الحزبين الشيوعيين التركي واليوناني. وقد حضر اللقاء ٧٤ حزبا شيوعيا وعماليا.
في بداية اللقاء ألقى الرفيق كمال أوقيان الأمين العام للحزب الشيوعي التركي كلمة أضاء فيها الاوضاع الراهنة للحركة الشيوعية العالمية وقدم تفاصيل حول الوضع الراهن في تركيا، مشيرا الى مواقف الحزب المختلفة على الصعد الداخلية والإقليمية والدولية.
أعقبه الرفيق ديمتريس كوتسومباس الأمين العام للحزب الشيوعي اليوناني الذي تحدث هو الاخر عن مسيرة الحركة الشيوعية العالمية وما تواجهه من مهمات سياسية وفكرية، كما تحدث عن الاوضاع في اليونان.
وقد عكست اجواء الجلسة الافتتاحية تضامن الشيوعيين من اجل عالم افضل، وفيها ألقيت كلمات الأحزاب الشيوعية والعمالية: الحزب الجزائري من اجل الديمقراطية والاشتراكية، الحزب الشيوعي الأرجنتيني، الحزب الشيوعي الأسترالي، الحزب الشيوعي الأذربيجاني، المنبر التقدمي في البحرين، الحزب الشيوعي في بنغلاديش، حزب العمال البلجيكي، الحزب الشيوعي البرازيلي، الحزب الشيوعي في البرازيل، الحزب الشيوعي البريطاني.
يشار الى ان الرفيق رضا الظاهر، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، يمثل الحزب في هذا اللقاء الأممي. وألقي الرفيق كلمة الحزب (ننشر نص الكلمة في عدد لاحق).
********
ضبط تلاعب في معاملات طبية بالديوانية
النزاهة: مواد غذائية مهربة وأخرى مغشوشة في ديالى وذي قار
بغداد - طريق الشعب
كشفت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، أمس الأحد، عن ضبط حالات تلاعب في شراء أدوية قريبة النفاذ دون الحاجة الفعلية لها في مستشفى الديوانية العام، فضلاً عن ضبط مواد غذائية عائدة إلى وزارة التجارة غير مخصصة للبيع، وأخرى مغشوشة في ديالى وذي قار.
أدوية قريبة النفاذ

ففي بيان للدائرة، اطلعت عليه "طريق الشعب"، أشارت إلى إن "فريق عمل مكتب تحقيق القادسية التابع للهيئة تمكن من ضبط معاملة شراء أدوية تخدير قريبة النفاذ لمصلحة المستشفى"، مبينة أن "تحقيقاتها الأولية قادت إلى كشف التلاعب وتغيير طلب الحاجة من 500 إلى 5000 أمبولة الذي قامت به لجنة المشتريات". وأوضحت الدائرة أن "اللجنة قامت بشراء كميات كبيرة من الأدوية بخلاف الحاجة الفعلية، ومناقلة 1000 أمبولة لمستشفى النسائية والأطفال بشكل وهمي، لغرض صرفها في السجلات على هذا النحو"، منوهة إلى أن "فريق عمل المكتب تمكن من ضبط الكمية في صالة عمليات مستشفى النسائية والأطفال، إضافة إلى ضبط 2150 أمبولة منتهية الصلاحية في مستشفى الديوانية".
ولفتت إلى أن "التحقيقات الأولية توصلت إلى أنه تم صرف معاملة الشراء على وجه السرعة من رصيد الموازنة التشغيلية لدائرة صحة الديوانية، قبل ورود التخصيص المالي من دائرة العيادات الشعبية، كونها الجهة المعنية بتخصيص مبالغ شراء الأدوية".

مواد مهربة في محافظتين

وفي جانب آخر، أعلنت الدائرة ضبط مواد غذائية عائدة إلى وزارة التجارة غير مخصصة للبيع، وأخرى مغشوشة في محافظتي ديالى وذي قار.
وذكرت الدائرة في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، أن "ملاكاتها في مكتب تحقيق ديالى تمكنت من ضبط 25 طناً من مادة الرز العائد إلى وزارة التجارة غير المخصص للبيع، الذي تم تهريبه إلى أحد المخازن الأهلية في بعقوبة"، مشيرة إلى أن "العملية التي تمت بالتنسيق مع جهاز الأمن الوطني في المحافظة أسفرت عن ضبط صاحب المخزن الذي نُقِلَت إليه البضاعة، إضافة إلى أكياسٍ فارغةٍ تحمل علامة رز أجنبي لإعادة تعبئتها بالرز المُهرَّب؛ لغرض بيعه في الأسواق المحلية".
وفي عمليةٍ منفصلة، أكدت الدائرة أيضاً "تمكن فريق عمل مكتب تحقيق ذي قار من ضبط مركبةٍ محملةٍ بمادة الحليب المُجفَّف المغشوش متوجهة إلى بغداد، بعد أن تحرك بناءً على المعلومات الواردة إلى مديرية تحقيق البصرة بهذا الشأن"، لافتة إلى أن "الحمولة التي تمَّ ضبطها مع السائق على الطريق السريع خارج مدينة الناصرية بلغت 1,210 علبة كارتونية".
وأضافت إنَّه تمَّ "تنظيم محضري ضبطٍ أصوليّين بالمضبوطات، في العمليَّتين اللتين نُفِّذَتا بموجب مُذكَّرتين قضائيَّـتين وعرضهما رفقة المُتَّهمين على قضاة محكمتي تحقيق ديالى وذي قار المُختصَّتين بقضايا النزاهة، الذين قرَّروا توقيف المتهمين على ذمة التحقيق".
*************


ص2

مفوضية حقوق الإنسان تطالب الحكومة بالكشف عن مصير الناشط ميثم الحلو

بغداد – طريق الشعب
طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، أمس الأحد، بالكشف عن مصير الناشط ميثم الحلو الذي اختطف من أمام عيادته جنوب غربي بغداد.
وقال عضو المفوضية، علي البياتي، في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، أنه "على اللجنة العليا المشكلة للتحقيق في العنف المستخدم ضد المتظاهرين معرفة مصير ميثم محمد رحيم الحلو، طبيب اختصاص الجلدية، وهو من مواليد ١٩٦٨ وتم اختطافه من امام عيادته في منطقة الشرطة الرابعة في بغداد الساعة السابعة والنصف مساء يوم السابع من تشرين الاول من قبل قوة مجهولة"، لافتاً إلى أن "عائلة الحلو قد ناشدت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التدخل".
يُذكر أن ناشطين ومدونين على الفيس بوك تداولوا صور الطبيب المختطف وطالبوا بالكشف عن مصيره والتدخل من قبل الجهات المعنية لإنقاذ حياته وإرجاعه سالماً إلى عائلته.
...................................

بيان للصدر في شأن تظاهرات 25 الجاري:
قوتكم بوحدتكم فإيّاكم ان تتفرقوا
بغداد – طريق الشعب
اصدر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس الأول، بياناً في شأن التظاهرات المزمع انطلاقها في الـ 25 من الشهر الحالي، مؤكداً أن كل السياسيين والحكوميين يعيشون حالة رعب وهيستيريا من المد الشعبي.
وقال الصدر في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، ايها الثائرون.. لعلكم عزمتم امركم على ان تتظاهروا في الخامس والعشرين من الشهر الميلادي وهذا حق من حقوقكم لكني اريد ان اطلعكم على ما يجري خلف الستار".
وأضاف أن "كل السياسيين والحكوميين يعيشون حالة رعب وهيستيريا من المد الشعبي"، مستطرداً "كلهم يحاولون تدارك امرهم.. لكن لم ولن يستطيعوا فقد فات الاوان".
ولفت الصدر الى أن "كل السياسيين يريدون ان يقوموا ببعض المغريات لإسكاتكم. كالتعيينات والرواتب وما شاكل ذلك، وكلهم قد جهزوا انفسهم لأسوأ السيناريوهات واجتمعوا على ايجاد حلول. لكن لن يكون هناك حل"، لافتاً الى أن "الحكومة عاجزة تماماً عن اصلاح ما فسُد فما بُني على الخطأ يتهاوى".
وتابع الصدر أن " السياسيين علموا بأنهم سلموا انفسهم لمن هم خارج الحدود وانهم سوف لن يستطيعوا اصدار اي قرار من دون موافقاتهم. كل حسب توجهاته، وأيقنوا ان العراق صار ساحة لتصفية الحسابات الداخلية والخارجية، واذعنوا الى ان اغلبية الشعب لا تريدهم خصوصاً بعد ان اضافت ثورة الاكفان رونقا جديداً".
وأكد الصدر أنه "لذا صار السياسيون يلجؤون الى المكر والدهاء فينعتونكم بالسفهاء الا انهم هم السفهاء ولكن لا يشعرون، وينعتونكم بالمندسين والمدعومين من خارج الحدود وكل ملاذاتهم وملذاتهم من خارج الحدود، وينعتونكم بالبعثية والخيانة مع المحتل ونحن واياكم سنصدح كما صدحت حناجرنا بكلا كلا يا بعثي كلا كلا امريكا، واليوم يشيعون انكم ستحملون السلاح ولا اظنكم ستفعلون فأنتم غير متعطشين للدماء".
وشدد الصدر على أنه "لا يُصلح العراق من حيث يَفْسُد ولتتحدوا كشعب واحد ولمطلب واحد ولهدف واحد وبشعار واحد"، مشدداً بالقول "اياكم ان تتفرقوا.. فقوتكم بوحدتكم"، موضحاً بالقول "لتعلموا انكم امام انظار العالم كله.. بل البعض تأسى بكم فقد دب الحماس في قلوب الشعوب العربية واولها لبنان".
وعبر الصدر أنه "اردتم التحرر من الفساد فلتصلحوا انفسكم ثم لتقولوا قولتكم ولترفع اصواتكم.. فلن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"، مؤكداً أن "اردتم ان تكونوا احرارا في وطنكم فعليكم التخلص من الفساد والمفسدين ولا تأمل من حكومتكم ان تحاكمهم فحاكموهم ليشهد التاريخ".
وقال إن "العراق أمانة في أعناقكم فلا تضيعوه، ووان شئتم الاحجام عن الثورة... فلكم ثورة اخرى عبر صناديق اقتراع بيد دولية امينة ومن دون اشتراك من تشاؤون من الساسة الحاليين فامنعوهم حتى لا يعودوا عليكم بالفساد والخسران".
وحذر الصدر بالقول "يا جيش العراق هذا شعبكم فما هم بدواعش ولا احتلال، فإياكم وان توجهوا سلاحكم ضد ابنائكم واخوتكم، وإياكم ان تملؤوا السجون بهم بل السجون للفساد والارهاب وإياكم ان تحاكموا الثائر وتتركوا الفاسد والجائر".
كما نوه الصدر بالقول "ايها الجيران.. اتركوا الشعب يقرر مصيره.. فاذا قرر الشعب فعلى الجميع الاصغاء للصوت الهادر، وان سكت الشعب فعليكم السكوت".
.............................................

أوقفوا انتهاك الدستور وحرية التعبير!

تصاعدت في ايام انتفاضة الشعب في الاول من تشرين الأول (أكتوبر) 2019 حملة منظمة ظالمة استهدفت الاعلاميين والصحفيين والمدونين ووسائل الاعلام، وتم في مجراها ايقاف عدد من الفضائيات ومهاجمة مكاتبها وتحطيم معداتها. كذلك وضعت قوائم بأسماء العديد منهم لهدف ملاحقتهم، مثلما حصل صباح اليوم باعتقال المدون شجاع الخفاجي، فيما لا يزال مصير الكاتب الدكتور ميثم الحلو مجهولا.
واقدمت السلطات ايضا على قطع الانترنت، وجرى ابطال عدد من تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي.
وما زالت هذه الحملة المستنكرة التي انقضت ايام عديدة على مباشرتها بداية هذا الشهر، متواصلة باشكال متنوعة، وبضمنها ما يتعلق بالانترنت الذي استؤنف نشاطه بصورة جزئية فقط، وهذا ما يولد حالة من القلق والاستياء في الوسط الاعلامي واوساط الرأي العام عموما.
ان هذه الممارسات تنتهك الدستور والحياة الديمقراطية والحقوق والحريات وخاصة حرية التعبير بأشكالها المختلفة، وقد استثارت ردود فعل رافضة لها ومنددة بها عراقيا وعلى الصعيدين العربي والعالمي.
واننا في الحزب الشيوعي العراقي إذ نشجب هذه الممارسات، ونطالب بوضع حد فوري لها ومحاسبة المسؤولين عنها ومقاضاتهم، وإبطال قوائم الملاحقة، ووقف عمليات الاختطاف، واطلاق سراح المعتقلين، ونشدد على ضمان حرية التعبير وحق وسائل الاعلام في الوصول الى المعلومات وإيصالها الى المواطن، وندعو الحكومة الى الإعلان عما يطمئن الإعلاميين والصحفيين والمدونين ويصون حقهم في ممارسة حياتهم المهنية والإبداعية والثقافية، وتؤمن لهم الحماية. كما نطالب بتعويض الفضائيات التي تضررت مكاتبها، بما يساعدها على معاودة نشاطها الاعتيادي وبثها وضمان انسيابيته.

المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي
١٧-١٠-٢٠١٩
...........................................
تعزيزات امنية لضبط الشريط الحدودي مع سوريا

بغداد – طريق الشعب
افاد مجلس محافظة الانبار، أمس، بأن مجلس الوزراء اوعز بأرسال تعزيزات امنية لضبط الشريط الحدودي مع سوريا غربي المحافظة لدواع امنية.
وقال عضو المجلس فرحان محمد الدليمي لوكالة السومرية نيوز، ان مجلس الوزراء اوعز الى الجهات المعنية بإرسال تعزيزات امنية لضبط الشريط الحدودي مع سوريا غربي الانبار، على خلفية ورود معلومات تفيد بوجود مخطط لإطلاق سراح المعتقلين من الدواعش داخل السجون السورية مما يشكل خطرا على امن واستقرار المناطق الغربية للمحافظة.
واضاف الدليمي ان ارسال تعزيزات امنية لتحصين الشريط الحدودي مع سوريا يأتي لدوافع امنية لمنع تسلل عناصر من عصابات داعش الاجرامية باتجاه المناطق الغربية خاصة وان معظم المعتقلين من ارهابي داعش في السجون السورية فروا من مناطق غربي الانبار ابان عمليات تحرير المناطق الغربية، مبينا ان الوضع الامني على الشريط الحدودي ومع سوريا امن ومستقر في الوقت الحاضر ولم تسجل اية عملية تسلل لخلايا ارهابي داعش".
............................................

شرطة ميسان تصدر بيانا في شأن التظاهرات
العمارة – طريق الشعب
اصدرت قيادة شرطة ميسان، بيانا في شأن التظاهرات، فيما اكدت حرصها الحفاظ على المتظاهرين دون المساس بهم.
وقالت القيادة في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه انه "في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها بلدنا العزيز تعلن قيادة شرطة ميسان جاهيزتها لحماية لكافة التظاهرات المطالبة بمستقبل زاهر ينعم به أبناء العراق ضمن تجربه ديمقراطية تعبر لحريتها وحقوقها من دون قيد أو تكميم للأفواه دون أعمال تخريب وإتلاف وحرق للمؤسسات الحكومية فأن ذلك سوف يحرف التظاهرات السلمية والحضارية عن مسارها الصحيح ويشكل فرصة للنيل من المطالب الحقة لها".
واضافت "أننا وفي هذه المرحلة الحساسة من تاريخ بلدنا العزيز ندعو أبناءنا المتظاهرين الى اتباع سلوكيات سلمية وحضارية في التعبير عن تظاهراتهم وألا يسمحوا للبعض من غير المنضبطين أو الذين يحاولون ركوب التظاهرات وتغيير مسارها الصحيح بالتعدي على مؤسسات الدولة والأموال العامة والخاصة والبنى التحتية لأنها ملك الشعب وقد بنيت بأموال الشعب"، مشددة على ضرورة "الحفاظ عليها من الذين يحاولون تشويه صورة المتظاهرين ومطالبتهم المشروعة وتحويلها إلى أعمال شغب وتخريب وتدمير".
وطالبت القيادة بـ"الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة لأنها ملك لابناء الشعب والاجيال في المستقبل"، متعهدة بـ"الوقوف وقفة جادة وطنية محايدة تحافظ على المؤسسة الأمنية وتحافظ على المتظاهرين دون المساس بهم خلال توفير الحماية اللازمة للمتظاهرين لتكون تظاهرة سلمية صحية تعكس نوايا خيرة يراد منها إيصال صوت المتظاهرين بحقوقهم المشروعة".
................................................

نزاع عشائري في ميسان:
9 قتلى و 16 مصاباً
بغداد – طريق الشعب
اعلن عضو لجنة الامن والدفاع النائب عن محافظة ميسان، عباس السيد صروط، أخيرا، توقف النزاع الذي نشب الجمعة الماضية بين عشيرتين في المحافظة بجهود القوات الامنية.
وقال صروط في بيان صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "نزاعاً قد تجدد بين عشيرتي الحريشيين والمريان وأسفر عن مقتل ٩ اشخاص واصابة ١٦ اخرين بجروح"، مضيفاً أنه "بعد تجدد النزاع اتصلنا بقيادة شرطة ميسان وقيادة عمليات الرافدين وبجهود القوات الامنية تم السيطرة على النزاع وايقافه".
وأكد النائب، على أن "الموقف ما زال خطراً"، داعياً "طرفي النزاع الى تغليب لغة التفاهم والتسامح".
..................................................

واسط: منع الموظفين من منافسة سوّاق الأجرة ولاتعاقد مع المجازين خمس سنوات
بغداد – طريق الشعب
أصدر محافظ واسط محمد المياحي، أمس الأحد، وثيقة يمنع فيها الموظف من العمل كسائق أجرة والتعاقد مع من يتمتع بإجازة خمس سنوات بالشركات.
وقال المياحي، في وثيقة اطلعت عليها "طريق الشعب"، إنه "يمنع الموظف الحكومي من العمل سائق أجرة أثناء أو بعد أوقات الدوام الرسمي استناداً الى أحكام المواد 5 و 6من قانون انضباط موظفي الدولة"، موضحاً أنه "يمنع منعاً باتاً التعاقد مع الموظف الذي يتمتع بإجازة الخمس سنوات وخاصة في شركات النفط والمؤسسات الحكومية الاخرى".
..................................................

البصرة: ضمان صحي للعوائل
التي لاموظف بين افرادها
بغداد – طريق الشعب
أعلن رئيس مجلس محافظة البصرة، صباح حسن البزوني، أمس الأحد، تصويت المجلس على مشروع متكامل حول الضمان الصحي للعوائل البصرية.
وقال البزوني في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "مجلس البصرة صوّت على مشروع متكامل حول الضمان الصحي للعوائل البصرية التي لا تملك موظفا في دوائر الدولة"، مضيفاً أن "الحكومة المحلية في محافظة البصرة ستتكفل بجميع الاجراءات الخاصة بصرف الاموال على المشروع". وأوضح رئيس المجلس، أنه "تم تشكيل لجنة لإعداد الدراسة وتحديد المبلغ المطلوب وأضافته على موازنة ٢٠٢٠ لهذا الغرض".
........................................

المحكمة الاتحادية ترد طعناً بصحة عضوية نائب في البرلمان
بغداد – طريق الشعب
ردت المحكمة الاتحادية العليا، أمس الأحد، طعناً بالاعتراض على صحة عضوية النائبة علية الإمارة، مبينة أن اختصاصها في هذا المجال ينحصر بتطبيق المادة 52 من الدستور. وقال المتحدث الرسمي للمحكمة إياس الساموك، في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "المحكمة الاتحادية عقدت جلستها برئاسة القاضي مدحت المحمود وحضور القضاة الاعضاء كافة، ونظرت دعوى اقامها المرشح للانتخابات نجم عبود غضبان، خاصم فيها رئيس مجلس النواب/ إضافة لوظيفته"، مضيفاً أن "المدعي حصر دعواه بطلب اصدار قرار يلزم المدعي عليه رئيس مجلس النواب/ اضافة لوظيفته، بعرض طعنه بالاعتراض على صحة النائبة علية الامارة، لأنه الاحق بمقعدها البرلماني، وذلك في اول جلسة قادمة لمجلس النواب يكمل فيها نصاب الثلثين ووضع فقرة اعتراضه على جدول اعمال كل جلسة من جلسات المجلس، وذلك انفاذاً للنص 52/ أولاً من الدستور".
واشار، إلى إن "المحكمة الاتحادية العليا وجدت أن طلب المدعي بعد حصر دعواه يتعلق بتصرف اداري يخص طعنا محددا تحكم مدته مادة دستورية وهي المادة 52/ أولاً من الدستور"، مبيناً أن "المحكمة وجدت أن مثل هذا التصرف يكيف بكونه تصرفا اداريا تختص بنظر الطعن فيه المحكمة المختصة بالنظر في التصرفات الادارية".
ولفت، إلى ان "المحكمة الاتحادية العليا أكدت أن اختصاصها في مجال تطبيق احكام المادة 52 من الدستور ينحصر بالنظر في الطعن الذي يقدم على القرار الذي يصدره مجلس النواب وفق اختصاصه المنصوص عليه في المادة 52/ أولاً من الدستور"، مشدداَ على أن "المحكمة أكدت أن قضاءها استقر في العديد من الاحكام على هذا الاتجاه، ومنه قرار الحكم الصادر بالعدد 72/ اتحادية/ 2019 في 23/ 9/ 2019، وأن المحكمة الاتحادية العليا، وبناء على ما تقدم وجدت ان دعوى المدعي متعينة الرد من جهة الاختصاص، وقضت بردها".
........................................

أكد استمراره في التحري عن من لم يكشف مصيرهم حتى الان
توضيح لمجلس القضاء الأعلى حول مصير بعض المفقودين
بغداد – طريق الشعب
أصدر مجلس القضاء الأعلى، أمس الأحد، توضيحاً في شأن مصير عدد من المفقودين، بعد أن أوعز مسبقاً لكافة المحاكم بالمباشرة في التعاون مع الجهات المعنية لهذا الشأن، مؤكداً الاستمرار بالتحري عن الذين لم يتم التوصل إلى مصيرهم حتى الان.
التفاصيل

وأوضح المجلس في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، بخصوص حصيلة التنسيق لغاية يوم 20 / 10 / 2019 أنه أسفر عن جملة من النتائج أبرزها، إن "قسماً من الأشخاص الواردة أسماؤهم ضمن القوائم كانوا موقوفين على ذمة قضايا تحقيقية وقد صدر قرار بالإفراج عنهم في حينه، وإن قسماً آخر من المتهمين الواردة أسماؤهم ضمن القوائم المرسلة سبق وان تم توقيفهم في بابل وأحيلت قضاياهم إلى محكمة التحقيق المركزية وتم الإفراج عنهم من قبل المحكمة المذكورة حسبما جاء بكتاب محكمة التحقيق المركزية بالعدد 12220 المؤرخ في 2019/10/17"، لافتاً إلى أن "أحد المتهمين الوارد أسمه ضمن القوائم تم توقيفه بتاريخ 2017/7/7 ثم توفى بتاريخ 2017/9/9 أثناء رقوده في مستشفى الحلة التعليمي وتم تسليم جثته إلى ذويه، وأن أحد المتهمين الوارد اسمه ضمن القوائم تم توقيفه بتاريخ 2017/7/7 بعدها تم الحكم عليه من قبل محكمة جنايات بابل بالسجن المؤبد وحالياً مودع في سجن الرصافة الخامسة"، فضلا عن أن "قسماً من المتهمين الواردة أسماؤهم ضمن القوائم آنفة الذكر قد صدرت بحقهم مذكرات أمر قبض وفق المادة 4/1 من قانون مكافحة الإرهاب وحاليا هاربين".
تسجل إخبار
وتابع المجلس، أن "القسم الأخر الواردة أسماؤهم بالقوائم آنفة الذكر تم تسجيل أخبار لدى محاكم التحقيق المختصة بفقدانهم ومن ضمنهم، مفقودو قرية الشيحة/ ناحية الصقلاوية تابعين لمنطقة الشيحة (عشيرة المحامدة) وفقدوا بعد سقوط محافظة الأنبار على يد العناصر الإرهابية وراجع اغلب ذوي المفقودين محاكم التحقيق وسجلوا أخبارات في محاكم التحقيق في مجمع الفلوجة وقد اتخذت الإجراءات اللازمة بخصوصهم وتم تعميم الأوصاف ومفاتحة الجهات الأمنية كما تم توصية محاكم الأحوال الشخصية باصدار حجج القيمومة المؤقتة بخصوص المفقودين من العاملين في دوائر الدولة لذويهم ولم يتهم أي من ذوي المفقودين أية جهة أمنية في البلد بخصوص فقدان ذويهم".
وأضاف "من ضمنهم أيضاً مفقودو صلاح الدين وتم تسجيل أخبار بفقدانهم وجاري البحث والتحري عنهم، ومفقودو محكمة تحقيق المشروع ومسجل أخبار بفقدانهم وجاري التحري والبحث عنهم، ومفقودو محافظة كركوك فقد بينت رئاسة محكمة استئناف كركوك الاتحادية أن ذوي المخطوفين قد قاموا بتسجيل شكاوى أصولية لدى هذه المحكمة وقد تم اتخاذ الإجراءات القانونية وان التحقيق قد قطع شوطاً طويلاً وان بإمكان ذويهم مراجعة الجهات التحقيقية لمعرفة الإجراءات وإفهام أصحاب العلاقة من لم يقم بتسجيل أخبار لدى المحاكم بمراجعة المحكمة المختصة لغرض تسجيل أخبار أو شكوى بخصوص الموضوع لاتخاذ الإجراءات القانونية الأصولية".
وأكد المجلس بحسب بيانه، على "الاستمرار بالتحري عن الذين لم يتم التوصل إلى مصيرهم بالتنسيق مع الجهات المعنية بالأمن في السلطة التنفيذية بمختلف مسمياتها مع الاشارة إلى إن مجلس القضاء الأعلى تقلى التقارير من رئاسة محكمة استئناف ديالى بخصوص الزيارة المفاجئة الى معسكر (اشرف) من قبل السادة القضاة وأعضاء الادعاء العام وكذلك التقارير الواردة من رئاسة محكمة استئناف بابل بخصوص الزيارة المفاجئة الى محطة كهرباء المسيب من قبل السادة القضاة وأعضاء الادعاء العام وتبين عدم صحة المعلومات بخصوص وجود معتقلين في هذه الأماكن".

ص3

يومان في ساحات الاحتجاج

مؤمل قيس
عندما خرجنا للاحتجاج بصورة سلمية يوم اول تشرين الاول، وصلتنا اخبار تشير الى انه سيتم ضرب المحتجين عند الساعة الثالثة. لم نكن نستطيع التأكد من صحة هذا الكلام، ولكن في حوالي الساعة الثانية وخمسين دقيقة بدأ إلقاء مسيل الدموع علينا نحن المحتجين، ورشنا بالماء الحار. ولم يكن المسيل موجها نحو الارض بل نحو اجساد المحتجين وكأن الهدف هو الاصابة المباشرة والايذاء. عند الساعة السادسة تقريبا، بعد ان يأسوا من تشتيت المحتجين واجبارهم على التراجع، بدأت عملية إطلاق النار وبدأت المطاردة. وكانت هناك اصابات كثيرة في صفوف المحتجين، اما من جرحوا او قتلوا من القوات الامنية فكانوا من منتسبي (حماية المنشآت والشخصيات) الموجودين قريبا من المحتجين، والذين اصابتهم النيران المنطلقة من جسر الجمهورية.
في صبيحة اليوم الثاني المصادف ٢ تشرين الاول توجهت الى ساحة التحرير، فتفاجأت بالسيارات العسكرية وبحجم القوات الامنية الموجودة، ومعها اشخاص بلباس مدني.
اتجهت مع مجموعة تتكون من ٨ محتجين بضمنهم ٣ فتيات الى "سوق الباب الشرقي"، لكننا تعرضنا عند السوق الى هجوم شرطة مكافحة الشغب، الذين انهالوا علينا ضربا بالهراوات. وعندما تراجعنا اخذوا بمطاردتنا وظلوا يلاحقوننا الى شارع النضال ومن ثم حتى وزارة النفط.
خلال هذا تمكنوا من القبض على الكثير منا وتفتيش الجيوب والهواتف، وقاموا باعتقال من وجدوا في هاتفه اي صورة للتظاهرات. وكان هناك اشخاص بلباس مدني يسألوننا عما اذا كنا من المتظاهرين، فاذا اجاب احدنا بنعم تلقى الضربات واللكمات واطلق الرصاص فوق رأسه.
كانت لحظات خطر حقيقي، وحتى الآن لا ادري كيف افلتنا منه..

كنت في ساحة التحرير

سهام الزبيدي
خرجت الى ساحة التحرير يوم 1/10/2019 مع عدد من رفاقي في كمب الكيلاني. والتقينا هناك بعدد من الرفاق بينهم رفيق عمره 23 سنة من كمب ساره، والآخرون كانوا ايضا من الشباب. شاركنا مع بقية المتظاهرين بترديد الهتافات التي تمجد العراق او تدعو الى تلبية احتياجات ومطالب الناس.
بعد الساعة الثالثة بدأ استخدام العنف والغازات المسيلة للدموع والماء الحار وحتى الاطلاقات الحية، فأثار ذلك الشباب وأشعل غضبهم. ولكن عندما تقدم الشباب الساخطون نحو جسر الجمهورية، ازداد الاستهداف شدة وبدأ القناصة يسددون طلقاتهم القاتلة من بناية المطعم التركي وكنيسة الارمن وغيرها صوب رؤوس المتظاهرين واعناقهم وصدورهم. فاندفعنا في اتجاهات مختلفة. بعد حين جرت محاصرتنا في ساحة الطيران، فاختفى قسم منا ومن المتظاهرين الآخرين في ازقة البتاويين، وقسم آخر اتجه الى كمب الكيلاني واختفى هناك, في وقت المغرب عاد اطلاق الرصاص من جديد فيما الشباب يصيحون: (بالروح بالدم نفديك يا عراق .. هيهات منه الذلّه) . وفي الساعة الثالثة صباحاً بدأ هجومهم الكبير، فتساقط المزيد من الشهداء والجرحى .


......................

حكايات منتفضة في بغداد
انتصار الميالي
كنت أترقب كما الجميع موعد التظاهرات، حتى جاء اليوم وحانت ساعة الانطلاق من جانب الشباب المتظاهرين في يوم الثلاثاء، الأول من تشرين الأول في ساحة التحرير ببغداد وساحات التظاهر في عدد من المحافظات العراقية الأخرى، كالنجف وكربلاء والناصرية والديوانية والعمارة.
شباب لا يحملون سوى همومهم التي أرهقتهم لسنوات، بسبب السياسة التي قتلت أحلامهم، لتستقبلهم الأجهزة الأمنية بالغاز المسيل للدموع والماء الجارف والرصاص الحي والمطاردة بالسيارات المصفحة.
كانت ردة الفعل هذه صادمة لكل العراقيين والمهتمين بحقوق الإنسان، وانتهى اليوم الأول للتظاهرات بلوحة مأساوية. وليأتي اليوم الثاني بأسوأ مما سبقه، دون أي موقف يذكر من جانب السلطات الثلاث. تبعها قطع شبكة الانترنيت في عموم المحافظات العراقية عدا إقليم كردستان.
في اليوم الثالث توجهتُ إلى ساحة التحرير التي طوقتها الأجهزة الأمنية من مسافة ألف متر وأغلقت الشوارع المؤدية إليها بالصبات والأسلاك الشائكة والهمرات والسيارات المصفحة. ومن ساحة النصر أخذنا نسير من شارع إلى شارع، مبتعدين عن الاصطدام بعناصر الأجهزة الأمنية، حتى بلغنا نقطة الوصول في تقاطع الباب الشرقي، ما أن خرجنا من الشارع المؤدي إلى الباب الشرقي حتى خرج رجل الأمن من عربته المصفحة ليأخذ وضع الاستعداد، وبدا مترنحاً وهو يقف بينما خرج رجل آخر من العربة نفسها يحمل بيده مسدسا اسود. وبدا إنهما مترددان كوننا نساء، وكان يرافقنا أحد الزملاء في العمل.
كان المكان ما زال مفعما برائحة الغازات المسيلة للدموع والدخان ورائحة الحرائق. فبدت الشوارع مثل لوحة دامية متشحة بالحزن تغص، بكل أنواع العيارات النارية التي استخدمتها القوى الأمنية لصد المتظاهرين العزل. كان منظرا قاتما جدا وينذر بخطر كبير.
توقفنا عند عربة بائع شاي لنتفحص المكان. ترجل اثنان من عناصر الأمن ليقتربوا من العربة، بينما كان هنا وهناك عدد من الإفراد بملابس مدنية تبدو رثة أحيانا ومشابهة لملابس المتظاهرين، كان معظمهم من الأمن الاستخباراتي الذين تم دسهم بين المتظاهرين لجلب المعلومات. لم ننتبه إلى إن أحدهم كان يتبعنا من ساحة النصر حتى عربة بائع الشاي. وكان هناك ثلاثة شباب مدنيين يسيرون في اتجاه الشارع المؤدي إلى الباب الشرقي، وعلى مسافة 100 متر منا. وإذا برجل الأمن يبادر الى إطلاق رصاصة على الأرض مع صرخة: ارجع! جعلت الشباب يعودون إدراجهم من حيث أتوا.
غادرنا المكان في اتجاه ساحة الطيران، ونحن نسير على بقايا الرصاص الحي الذي تم إطلاقه على المتظاهرين، وعلى قناني الماء البلاستيكية والبيبسي الفارغة والملقاة على الأرض، وعلى ما تبقى من ملابس المتظاهرين الممزقة.
وللحظة شعرت بخطوات قريبة تسير خلفنا. لم التفت، لكنني تداركت الأمر بالحديث في موضوع خاص مع زميلتي وزميلي في العمل بصوت مرتفع نوعا ما. فبدأ بالإسراع في خطواته ليكون إمامنا ويلتفت الينا، وهو يجري مكالمة هاتفية بدا واضحا انها وهمية تهدف إلى التغطية على التقاطه صورا وفيديوهات لوجوهنا من الإمام، وهي حيلة معروفة يستخدمها اغلب رجال الأمن المبثوثين في التظاهرات.
غادرنا المكان ثم عدنا عصر اليوم نفسه عند وقت التظاهرة الذي لم يختلف عن اليومين السابقين، كنا على طول الطريق نوزع الكمامات التي تحمي من الغاز المسيل على المتظاهرين حتى نفدت، وشاهدت الشباب المندفع للمطالبة بحقوقه وهم لا يحملون شيئاً إلا أرواحهم البريئة، بينما كانت ساحة الطيران تختنق بالغازات ورائحة دخان الإطارات المحروقة، وأنين المصابين بالرصاص الحي وحشرجات المختنقين بالغاز. واختلطت اصوات الرصاص الكثيف مع اصوات سيارات الإسعاف التي تطوف المكان لتنقل الجرحى والمصابين بالاختناق.
لم يكن الوضع طبيعيا امامنا ونحن نشاهد شبابا عزلا إلا من اصواتهم وهي تصرخ: ( ليش شمسوين حتى هيج يتعاملون ويانه؟ ) وأصوات أخرى تشكو بعض وسائل الإعلام: ( ليش العراقية تكول ماكو تظاهرات واحنة دنموت هنا بالرصاص؟ ).
استمعت الى أحاديث البعض منهم وتحدثت معهم عن أهمية المحافظة على التظاهرات وسلميتها وعدم الانجرار الى العنف، وكان البعض يقول لي: (ليش اللي ديسووه مو عنف؟). كانوا بسطاء جدا وصادقين كثيرا في احتجاجهم وفي انفعالاتهم.
وإثناء ذلك يسقط أحد الشباب أمامي مختنقا بالغاز، فأقوم بإسعافه إنا ومن حولي من الشباب بينما صوت الرصاص يتصاعد مع ازدياد الأعداد المتظاهرة، حتى أصبح المكان معتما عند غروب الشمس واختلط الليل بلون الدخان.
رغم كل ذلك الخطر والخوف المزروع في الشوارع كان أهالي المناطق القريبة يساهمون في توفير الماء والبيبسي وبعض الطعام، بل حتى بعض رجال شرطة النجدة والاتحادية كانوا يقدمون الماء والطعام الخاص بهم للمتظاهرين.
غادرنا المكان ونحن مشبعون بالغاز ورائحة البارود. وعدت انا بقدم مصابة بالالتواء نتيجة الركض والحركة السريعة.
إنها ملحمة عراقية جديدة يقودها الشباب، وتحتاج الى الدعم والتصويب نحو المسار الصحيح في اتجاه التغيير. وهؤلاء الشباب يستحقون إن يصغي الجميع لهم باحترام. إنها ثورة جيل يقتله الفقر والحرمان كل يوم، فينتفض دون خوف من العواقب التي قد تواجهه، ينتفض من اجل لقمة العيش والحياة الكريمة لا غير. أنهم يريدون حكومة بلا فساد وفاسدين، وجيشا وشرطة خاليين من الدخلاء وولاؤهما للشعب والوطن لا لغيرهما، ويريدون قانونا يكون إلى جانب الإنسان البسيط ويحمي حقوقه الإنسانية المشروعة بدلا من إن يوظفه المسؤول ضد الأبرياء.

............................

كادحون ينتفضون
يوم 2/10/2019 وبهمة الكادحين المطالبين بحقوقهم، خرجت مجموعة من العمال الشباب المتحمسين في منطقة الفضل، بينهم عدد غير قليل من رفاقنا وأصدقائنا، منطلقين من ساحة زبيدة نحو ساحة التحرير للمشاركة في التظاهرة.
.. وفي الطريق لحق بهم العديد من امهات الرفاق.
حوصرت المجموعة في فضوة عرب، فاضطروا الى تغيير طريقهم في اتجاه ساحة الخلاني عبر الصدرية ومن ثم الى ساحة التحرير.
تسابق الشباب الى الاندماج في جو التظاهرة الصاخب، وساد الضجيج وصوت اطلاق النار والهتاف ( هيهات منه الذلّه ... عاش العراق - عاش العراق)..
سمع المحتشدون اطلاق رصاص حي، فكان التحدي والاصرار يأتي من كل صوب، لكن القتلة كانوا يبتكرون ويطورون آليات القنص وسفك الدم.. وسقط مرتضى الموسوي ، ثم مرتضى حسين، ومصطفى ، ومحمد صبري وحسن.. انهم شبابنا الرائعون.
• مرتضى كاظم الموسوي: من الاصدقاء المقربين للحزب، عامل عمره 21 سنة، من عائلة معدمة، ربما كان حينما اخترقت الطلقات بلعومه وصدره وفارق الحياة شهيدا، يتذكر أمه المسكينة التي ظلت وحيدة بعد مقتل والده قبل حوالي سنتين ..
- مرتضى حسين: عامل عمره 22 سنة، المعيل الوحيد لعائلته، اصيب في صدره بطلق ناري انطلق من العمارة المقابلة في ساحة التحرير، واستشهد حالا.
• كذلك الصديق مصطفى، الشاب الممتلئ حيوية، استشهد إثر اصابته في الصدر وبفعل الغازات الخانقة.
• محمد صبري: العامل الشاب ابن الـ 19 سنة، جرحته رصاصة قناص، ولا يزال يعاني من جروح وحروق وضيق في التنفس. خرج الآن مع صديقه حسن من المستشفى.

منظمة الفضل
للحزب الشيوعي العراقي
............................

دعم المنتفضين
تضامنا مع الشباب المنتفض ضد فساد حكومة المحاصصة الطائفية، مع الداعين الى التغيير والاصلاح وتأمين الحياة الكريمة لهم ولعوائلهم، والذين جوبهوا برد غير متوقع استعملت فيه كل اساليب القمع، من المحاصرة في ساحات الاحتجاج الى اطلاق الغاز المسيل للدموع الى رصاص القناصين.
هذا الرد جاء من حكومة دستورها ينص في اغلب فقراته ويشدد على حقوق الانسان وحق التظاهر وحرية الاعلام .
خرجنا للمشاركة في التظاهرات ولدعم الشباب، ولكن منعنا بالقوة من الوصول الى ساحات الاحتجاج والاعتصام. لذا بادرنا الى تقديم الدعم اللوجستي للشباب بتوزيع الكمامات للوقاية من الغازات المسيلة للدموع وغيرها من الغازات، ومشاركتهم مطالبهم العادلة والمشروعة.

شميران مروكل
رئيسة رابطة المرأة العراقية
..............................

كل التضامن مع شعب العراق البطل

تشهد مدن العراق خاصة في وسط وجنوب البلاد موجة عارمة من الحراك الشعبي والمظاهرات والاحتجاجات ضد السياسات التي اتبعتها الحكومات المتعاقبة منذ احتلال العراق في 2003 والتي أدت إلى المزيد من معاناة الشعب العراقي. ازدادت معاناة الشعب العراقي في كل المستويات وعلى جميع الأصعدة في ظل تردي الأوضاع المعيشية وتزايد ظاهرة البطالة وارتفاع نسبة الفقر والمرض "في بلد يملك العديد من الثروات الطبيعية ويعتبر أحد أبرز مصدري البترول ومالكي احتياطي البترول في العالم".
إن النضال البطولي الذي تقوده الجماهير العراقية اليوم من أجل انتزاع حقوقها في الحياة الكريمة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية يجد كل التأييد والتضامن من قبل كافة قطاعات شعبنا التي خاضت ولا زالت تخوض المعارك من أجل تحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة في الحرية والسلام والعدالة الاجتماعية. إننا في الحزب الشيوعي السوداني نقف مع رفاقنا في الحزب الشيوعي العراقي في قلب معركة التغيير الاجتماعي التي تجتاح المنطقة ومن ضمنها بلدينا.. ونعلن عن تضامننا مع نضال الشعب العراقي وقواه الجذرية من هزيمة سياسات المحاصصة والفساد. كما ندين بشدة القتل المتعمد واستعمال الرصاص الحي والقوة المفرطة والاعتقالات والمطاردات والتعذيب الذي تعرضت له جماهير المحتجين.
سكرتارية اللجنة المركزية
للحزب الشيوعي السوداني
14/10/2019
حزب اليسار الالماني:
نتضامن مع مطالبكم

برلين – طريق الشعب
وجه حزب اليسار الالماني رسالة الى الحزب الشيوعي العراقي حول احداث الاسبوع الاول من الشهر الجاري وما تعرض له المتظاهرون العراقيون من اعمال عنف وقتل ادت الى سقوط ما يزيد على 100 شهيد وعدة آلاف من المصابين.
واشارت الرسالة التي حملت توقيع رئيس لجنة العلاقات الدولية في حزب اليسار هاينز بيرباوم الى ان "احتجاجات الشباب في العراق تواصلت منذ أشهر نتيجة للفساد ومعدلات البطالة العالية وتعرض البلاد الى حالة ركود اقتصادي. ورغم الانتصار على داعش واجراء الانتخابات الاخيرة الا انه لم يتحقق تقدم يذكر، بل ادى الصراع على السلطة وعلى تقاسم النفوذ الى شلل الحياة في البلاد، ولم تجر اعادة بناء ما دمره داعش، فيما بقيت البطالة مرتفعة".
وعبر حزب اليسار الالماني في رسالته عن التضامن مع مطالب انهاء العنف واتخاذ اجراءات جدية لمكافحة الفساد وتوفير الضمان الاجتماعي وفرص العمل للفقراء والعاطلين.
كما اعرب عن التعازي الحارة لعائلات شهداء الاحتجاجات الشعبية، ومن ضمنهم شهداء الحزب الشيوعي العراقي، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.
..................................

نائبان سويديان : نرفض قتل المتظاهرين
ستوكهولم - خاص
التقت مجموعة من أبناء الجالية العراقية المقيمة في ستوكهولم يوم الأربعاء الماضي مع اثنين من اعضاء البرلمان السويدي هما كل من النائبين أندش استربي وجمال الحاج من الحزب الاشتراكي الديمقراطي.
تناول اللقاء المظاهرات في العراق وما تخللها من أعمال عنف وقتل بحق ألمتظاهرين.
من جانبه قال النائب اندش (نحن على علم بما يجري في المنطقة خصوصاً الأحداث الجارية في العراق، ونحن نعلم أن مظاهراتكم شرعية لأنها جاءت بسبب الفساد والبطالة، لذلك نحن مع استمرار الاحتجاجات ألسلمية خصوصاً وأن أهداف حزبنا (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) هي نشر الديمقراطية والدفاع عن حقوق المرأة والتوجه نحو بناء الانسان، ونحن نأسف لحدوث اعمال قتل بحق المتظاهرين.
وشدد النائب جمال الحاج على ضرورة احترام حقوق الانسان وعدم استخدام العنف ضد المتظاهرين العزل، رافضاً ما حدث من أعمال قتل بحق الأبرياء.
بدورهم طالب المشاركون في اللقاء من العراقيين بموقف واضح وصريح من البرلمان السويدي والحكومة ألسويدية مؤكدين ان العراقيين سيواصلون تظاهراتهم ضد الفساد والفاسدين.
..............................

متظاهر معتقل
أحمد الموسوي
كانت الشوارع مقطعة، ومن الصعب أن يصل المتظاهر إلى وجهته وهي ساحة ثورة العشرين في النجف الا مشياً على الأقدام من مسافة بعيدة أو يصل اليها بالسيارة خاصة كانت أم عامة. كانت الشوارع المؤدية الى الساحة مزروعة بالقوى الأمنية من شتى الصنوف وهم يمنعون الناس -أفراداً وجماعات -من أن يصلوا إلى وسطها حيث اعتاد المتظاهرون أن يقيموا تظاهراتهم.
لمحت أحد اصدقائي عند طرف الساحة فذهبت اليه لنشكل بؤرة استقطاب وتجمع للمتظاهرين. وما هي إلا لحظات حتى انضم إلينا عدد منهم قارب الثلاثين، من بينهم أربعة محامين أصدقاء. بعد ذلك بدت القوات الأمنية مستفزة وصاروا يتحركون باتجاهنا ليكملوا علينا طوقاً ويمنعوننا من الحركة والخروج. أحدهم، وكان برتبة عقيد، أخذ ينهال علينا بالسباب البذيء وهو يلحظ اعتداء عناصره على الشباب بالضرب والشتائم. ووفي سيارات حوضية لقوات (سوات) اخذونا إلى دائرة الأمن الوطني.
لاحظت في ضوء تجربتي السابقة في التظاهر السلمي أن هذه القوات ليست مثل التي كانت تتواجد معنا في الساحة، لا من ناحية الوجوه، ولا الصنف ولا التسليح. وكانت عناصرها أثناء اعتقالنا يعاملوننا كمن يقبض على إرهابيين خطرين أو دواعش. وبالرغم من توضيح هويتنا لهم مبينين اننا مجرد متظاهرين سلميين، الا أنهم كانوا يصرون على أننا ارهابيون ويدعون أننا نريد قتل المراجع وحرق المواكب الحسينية، ولم نحصل منهم علي شيء غير الشتائم والضرب والتهديد!
في دائرة الأمن الوطني كان الأمر مختلفاً، إذ كان من الواضح أن هناك لبساً وعدم تفاهم بين القوة التي اعتقلتنا وبينه. حيث أخبرهم ضابط الأمن الوطني بأنه أبلغ قيادتهم بعدم جلب المتظاهرين إليهم، ولا أدري هل كان يقصد أن لا مكان لديهم للاحتجاج، أم انه معترض على الاعتقال؟
وضعونا حشراً في غرفة صغيرة في مدخل الدائرة، يبدو أنها غرفة استعلامات، لتبدأ بعد ذلك جولة المفاوضات. عرضنا عليهم أحد أمرين، فبما أننا معتقلون بدون أمر قضائي ولم نقم بأي فعل يضاد القانون، فعليهم اما ترحيلنا الى القاضي لغرض رفع دعوى ضد القوة التي اعتقلتنا وعنفتنا، وإما أن يرجعونا إلى ساحة التظاهر لنكمل تظاهرتنا.
وبعد نصف ساعة وافقوا على إطلاق سراحنا واعادتنا بسياراتهم إلى ساحة ثورة العشرين.

ص4
مزاد بيع العملة الاجنبية يسجل ارتفاعاً في مبيعات البنك المركزي
بغداد-طريق الشعب
سجّل مزاد بيع العملة الأجنبية للبنك المركزي العراقي، أمس الأحد، ارتفاعاً بلغ 227.57 مليون دولار مقارنة بمبيعات مزاد الخميس الماضي، والبالغة 212.77 مليون دولار، بزيادة بلغت 14.8 مليون دولار.
وبحسب بيان للبنك المركزي اطلعت عليه "طريق الشعب"، أوضح أنه "بلغ سعر الصرف 1190 دينار لكل دولار، في المزاد الذي انعقد بمشاركة 32 مصرفاً"، لافتاً إلى أن "المبيعات هذه هي نتائج اليوم الاثنين بإجمالي بيع كلي بلغ 256.83 مليون دولار".
وأوضح البنك، أن "حجم المبالغ المبيعة لتعزيز أرصدة المصارف في الخارج بلغت قيمتها 226.49 مليون دولار، فيما بلغ إجمالي النقد المبيع 1.058 مليون دولار".
****************
الاقتصاد البرلمانية: منح صلاحيات للمحافظين سيؤدي بالموازنة الى المجهول
بغداد-طريق الشعب
وصف عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، رياض التميمي، أمس الأول، قرار مجلس الوزراء بشان منح الوزراء والمحافظين صلاحيات تنفيذ المشاريع خارج التعاقدات الرسمية بانه "باب أخر للفساد".
وقال التميمي، في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه، إن "مجلس الوزراء اصدر قرار بإعطاء تخويل للوزراء والمحافظين بخصوص المشاريع خارج التعاقدات الرسمية وهذا الأمر سيفتح الباب واسعا للفساد"، مضيفاً أن "هذا التخويل سيؤدي بالموازنة إلى المجهول".
وطالب النائب "الحكومة بتشكيل لجان من الأداء العام والنزاهة لمراقبة هذا الأمر والسيطرة عليه من أجل عدم بيع وشراء المشاريع".
***********
وقفة اقتصادية...
ديوان الرقابة المالية
ومكافحة الفساد

من المعروف ان التغيرات في الحياة الاقتصادية والاجتماعية في البيئة العراقية قد استوجبت وجود جهة مستقلة تقوم بعملية الرقابة والاشراف والتوجيه لتقييم سير العمل داخل الاجهزة الحكومية للتأكد من ان الموارد المالية والبشرية المتاحة قد استخدمت وفقا لما خطط لها وتلبية لحاجة عدد من الاطراف التي تستخدم القوائم المدققة وتعتمدها في اتخاذ قراراتها. ولهذا كله ولد ديوان الرقابة المالية في العراق للقيام بهذه الوظيفة.
ومن الانصاف الاعتراف بالدور الكبير الذي نهض به الديوان منذ تأسيسه في اجراء عملية التدقيق على وزارات الدولة والجهات غير المرتبطة بوزارة واظهار جوانب الانحراف في اعمالها واتخاذ الاجراءات الواجبة لإزالة الخلل. ولكن السؤال المهم لماذا عجز هذا الجهاز عن استئصال الفساد والفاسدين من جهاز الدولة في السنوات الاخيرة؟
فقد اظهرت تقارير الديوان للأشهر الثلاثة الاولى من عام 2019 ان اغلب الشركات تظهر عجزا مستمرا منذ السنوات السابقة بالإضافة الى تجاوز العجز المتراكم لا غلب تلك الشركات نسبة 50 في المائة من رأسمالها وهذا يعطي الدليل على ان الوزارات المشرفة عليها لم تجر التقييم الاقتصادي المطلوب لعملها وتقديمه الى مجلس الوزراء. وان وزارات اخرى تتصرف في انفاقها اليومي خلاف لقانون الموازنة السنوية من خلال التجاوز على الموازنة الاستثمارية لأغراض تشغيلية وهذ هو من بين أسباب توقف المشاريع الاستثمارية مع ما فيه من اضرار اقتصادية في مجال انتاج السلع والخدمات.
والاهم من كل ما تقدم اظهرت تقارير الديوان مخالفات كبيرة في العقود المبرمة بعضها شكلية واخرى جوهرية ومنها على سبيل المثال عدم استكمال المعطيات المطلوبة في استمارة المعلومات الخاصة بملحق العقد علما بان الوزارات تؤجل بعض نواقص العقود الى عقود ملحقة ولكنها لم تكمل تلك العقود وهذا وجه اخر للفساد وايهام الحكومة بما يجرى في هذه الوزارات. ومن امثلتها ايضا عدم قيام بعض الجهات بمفاتحة وزارة التخطيط لغرض التحقق من صحة وسلامة موقف الجهات المتعاقد معها من الناحية القانونية وما اذا كانت مدرجة ضمن القائمة السوداء وعدم تقديم براءة الذمم من قبل المقاول وهذا غيض من فيض من المخالفات المرتكبة في معظم الجهات الحكومية التي اظهرتها تقارير الرقابة المالية مما يترتب عليه، وهذا هو الأخطر، عدم او ضعف الانجاز من قبل الشركات المتعاقد معها ما يظهر الخلل الكبير في عمل جهاز الدولة وحجم الفساد المستشري فيها.
وامام هذه المخالفات الخطيرة في عمل الوزارات ومنعا لاستفحال ظاهرة الفساد واستمرار عوامله المباشرة وغير المباشرة، لابد للدولة ان تتخذ حزمة من القرارات الجذرية للحد من ضياع الثروة عبر الفساد والهدر المالي ومعالجة الظواهر الاجتماعية المستفحلة تتمثل في تحسين الاداء الرقابي على سير عمل الحكومة وبهذا المجال نقترح ما يلي:
1. ايلاء اهتمام كبير في التركيز على عملية الانفاق الجاري والاستثماري المحدد بالموازنات السنوية وتفعيل دور ديوان الرقابة المالية في مراقبة تنفيذ القوانين ذات الصلة بالمخالفات المالية على اختلاف احجامها بدون مواربة من جهة ادارية وسياسية مهما علا شانها والتنسيق التام مع السلطة القضائية في محاسبة الفاسدين واستعادة الاموال المسروقة او المهدورة.
2. ونظرا للخبرات الغزيرة والمتراكمة في ديوان الرقابة المالية فان الحاجة اصبحت ماسة حاليا لاعتبار هذا الديوان هو السلطة المركزية الوحيدة المسؤولة عن الاموال العامة وتنشيط دوره في تنفيذ قانون الرقابة المالية رقم 31 لسنة 2011 وانهاء تعدد الاجهزة الرقابية التي لم يسفر تشتتها الا الى مزيد من هدر الثروة والمال العام ونشوء طبقة اوليغارشية مهيمنة على مقدرات الدولة.
3. وضع استراتيجية مركزية للرقابة المالية تتسم بالشمولية والوضوح والعمل الجاد على بناء جهاز رقابي كفوء يمتلك كافة ادوات الرقابة من خلال ادخال التكنولوجية الحديثة من اجل توفير التقارير الضرورية التي تلبي حاجة الدولة بما فيها مجلس النواب بوصفه الجهاز الرقابي الاعلى وتوفير الحسابات الختامية قبل مناقشة الموازنات السنوية.

ابراهيم المشهداني
**********
"فرصة لتقليل الفساد وضمان حقوق المستفيدين"
مستشار حكومي: اعتماد تكنولوجيا الدفع الإلكتروني سيحدث نقلة نوعية في التعامل والأداء الحكومي
بغداد-طريق الشعب
أكد المستشار المالي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح، مؤخراً، أن اعتماد تكنولوجيا الدفع الإلكتروني ستمثلُ نقلة نوعيَّة في النهوض بواقع التعاملات والأداء الحكومي، فيما شدد عضو في منتدى بغداد الاقتصادي على اعتماد آليات عمل محكمة غير قابلة للتلاعب بهذا الشأن.
نقلة نوعيَّة

ذكر المستشار صالح في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "تكنولوجيا الدفع الإلكتروني ستنهض بواقع التعاملات والأداء الحكومي، إذ يمكن الإفادة من نجاح تجربة الدفع الإلكتروني بقطاع المال، في قطاعات العمل الأخرى، لا سيما تلك التي تتضمن جباية ماليَّة، وهنا يمكن الاعتماد على الجهد المحلي الناجح وتوظيفه في تحقيق النجاح بهذا التوجه المهم"، معتبراً أن "العمل على رفع الأداء الحكومي يحتاج الى الاستفادة من التطورات التكنولوجيَّة، ولا بدَّ من الاهتمام بالجهد المحلي المختص بالدفع الإلكتروني، وتوسيع نشاطه ليحقق أكثر من منفعة تتمثل بإنجاز الأعمال بأوقاتها وتوفير فرص عمل للشباب بشكل مباشر للعاملين في هذا القطاع وغير مباشر في قطاعات ساندة".

أداء فاعل

من جانبه، أفاد عضو منتدى بغداد الاقتصادي، جاسم العرادي، بأن "عملية الإصلاح الاقتصادي التي ينشدها البلد تتطلب اعتماد آليات عمل محكمة غير قابلة للتلاعب".
ودعا العرادي في تصريح صحفي، إلى "الاعتماد على آليات الدفع الإلكتروني التي يجب أنْ يتم تبنيها بجميع التعاملات من دون الحاجة الى يكون هناك احتكاكٌ بين المراجع باختلاف تسمية المؤسسة صاحبة الخدمة"، منوهاً إلى أنه بذلك "سنضمن أداءً فاعلاً على أنْ يقترن برقابة تقويميَّة من قبل جهة معينة ورقابة شديدة أثناء التنفيذ للأعمال أو المشاريع أو أداء المؤسسات على اختلافها".
ونبه الى "أهمية أنْ يكون أداء المؤسسات سريعاً ومهنياً بعيداً عن التعقيد، وأنْ تكون هناك نافذة واحدة بما يخص المشاريع وإيجاز معاملات ويكون دفع الرسوم والمستحقات وسواها عبر القنوات الإلكترونية، وبذلك نكون فعلاً بدأنا مرحلة جديدة من العمل ونضع القطار على سكته الصحيحة".

مرحلة جديدة

ولفت الى أنَّ "واقع الدفع الإلكتروني في العراق تطور كثيراً، وأنَّ البنك المركزي بات يدرك أهمية هذا التوجه وأثره الإيجابي في اقتصاد البلد، وتمكن من تبني أدوات تواصل مع المجتمع لتقبل المرحلة الجديدة في التعاملات والتحول باتجاه المجتمع الإلكتروني"، مبيناً "أهمية أنْ يتم التعاون مع الجهد المحلي المختص بهذا الشأن ويكون هناك تكاملٌ بين تعليمات المركزي والأداء الوطني، لا سيما أنَّ العراق لديه شركات حققت جوائز عالميَّة على مستوى الدفع الإلكتروني".
وبين العرادي، أنَّ "المرحلة المقبلة تتطلب أنْ تتكاتف جهود الجميع من أجل تحريك سوق العمل وتوفير فرص العمل والنهوض بالاقتصاد الوطني، وأنْ يضع الجميع المصالح الوطنيَّة في الاختيار الأول والأوحد، لا سيما أنَّ البلاد يمكنها توفير فرص عمل كبرى تستوعب الموارد البشريَّة المحليَّة وأخرى خارجيَّة تحتاجها هنا وهناك، ولكنَّ هذا الأمر يتطلب تنظيماً وخططاً وبيئة جاذبة للاستثمارات الدوليَّة".
يُذكر أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، تبنى في وقت سابق، إجراء توقف الدولة عن دفع أي مبالغ مالية بالعملة الورقية، والاعتماد على الصكوك والبطاقة الذكيَّة التي تمنع من التلاعب بالأموال، وتشجيع من يتسلم الصكوك لفتح حسابات مصرفيَّة للتخلص من غسيل الأموال والفساد.
********
مذكرة تفاهم عراقية أمريكية بقيمة 5 مليارات دولار
بغداد-طريق الشعب
ابرم مصرف الاستيراد والتصدير الأمريكي EXIM، مؤخراً، اتفاقية مع وزارة المالية العراقية بقيمة خمس مليارات دولار تهدف الى تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين.
وذكر موقع المصرف في خبر نقلته وكالة "معلومة" واطلعت عليه "طريق الشعب"، أن "مذكرة التفاهم الجديدة ستحل محل مذكرة التفاهم الموقعة في الكويت في شباط من عام 2018 والتي من المحتمل أن ترفع قيمة المذكرة من 3 الى 5 مليارات دولار"، مضيفاً أن "رئيسة المصرف الأمريكي كيمبرلي ريد، وقعت المذكرة مع نائب رئيس الوزراء ووزير المالية العراقي فؤاد حسين، وبحضور السفير العراقي لدى الولايات المتحدة فريد ياسين".
ونقل الموقع، عن ريد، قولها، إن "مذكرة التفاهم تشير الى أن الشركات الأمريكية وعمالها في أمريكا يريدون أن يكونوا جزءًا من جهود إعادة البناء في العراق"، مضيفة أننا "نتوقع أن يدعم تمويل مصرف EXIM وظائف المصدرين وسلسلة التوريد في صناعات متعددة في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأيضًا تعزيز فرص العمل في العراق".
وبحسب الموقع، فإنه "بموجب مذكرة التفاهم اتفق الطرفان على تحديد المشاريع المحتملة في العراق لشراء السلع والخدمات التي تنتجها الولايات المتحدة، كما وافق المصرف الأمريكي على استكشاف خيارات لتوفير القروض والضمانات وتأمين التصدير على المدى المتوسط والطويل لدعم الصادرات الأمريكية إلى العراق، فيما سيتم اختيار المشاريع المؤهلة للموافقة على بين الجانبين".
**********
مصرف الرشيد يطلق قروضاً للعمل والبناء

بغداد-طريق الشعب
اعلن مصرف الرشيد، أمس الأحد، عن إطلاق قروض متنوعة تتعلق بالمشاريع الصغيرة والبناء للعاطلين عن العمل والأرامل والمطلقات. ودعا المصرف في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه، "كافة المستثمرين الراغبين ببناء مجمعات سكنية مراجعة الفروع لمنحهم قروض للبناء"، مضيفاً أنه "في الوقت ذاته وجه دعوته الى أصحاب المعامل الصناعية المتوقفة والمزارعين والتجار بكافة أصنافهم إلى تقديم طلباتهم لمنحهم كافة التسهيلات المصرفية لتطوير وإعادة تشغيل المعامل لغرض استيعاب اكبر عدد من العاطلين". وأشار الى أن "مدير المصرف وجه مدراء الأقسام والفروع باستقبال المواطنين وترويج طلباتهم لمنح قروض المشاريع الصغيرة للعاطلين عن العمل والأرامل والمطلقات وقروض البناء ولكافة الموطنين والتي تصل الى 50 مليون دينار وكذلك قروض ذوي المهن الصحية وسلف الموظفين والمتقاعدين وقروض السيارات، علما أن العمل جاري على استحداث خدمات جديدة من شانها الإسهام في حل الأزمات التي يعاني منها المواطن".
******************
نائب يعزو تأخير الموازنة الى الخلافات بين حكومتي المركز والإقليم
بغداد-طريق الشعب
كشف عضو اللجنة المالية النيابية، شيروان ميرزا، يوم امس، عن أسباب تأخر وصول مشروع قانون الموازنة المالية الإتحادية لعام 2020 من الحكومة الى البرلمان.
وقال ميرزا في تصريح صحفي تابعته "طريق الشعب" انه "كان من المفترض أن ترسل الحكومة مشروع قانون الموازنة الى مجلس النواب يوم 15 من الشهر الجاري، ولكن عدم توصل حكومتي المركز والاقليم الى اتفاق، وارتباط اغلب مطالب المتظاهرين بالجهات المالية والتي يجب أن يتم تضمينها في الموازنة، فقد تم تأخير إرسال مشروع القانون حتى الان".
وأضاف النائب، أنه "جرت اشارات عدة في وقت سابق إلى أن مقدار العجز المخطط له في موازنة 2020 يبلغ أكثر من 30 ترليون دولار"، مبينا أن "هنالك الكثير من بالغ في مقدار العجز بالموازنة والذي قدره بـ70 ترليون دولار".
وأكد ميرزا على أن "هذا الرقم اذا حصل فعليا في الموازنة فأن الوضع الاقتصادي للبلد سيكون في خطر".
***********
المالية البرلمانية تقترح فرض رسوم إقامة شهرية على العمالة الأجنبية
بغداد-طريق الشعب
قدمت اللجنة المالية في البرلمان، أمس الأحد، مقترح إلى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، يتضمن فرض رسوم إقامة على العمال الأجانب في العراق.
وخاطبت اللجنة وزارة العمل، وفق وثيقة اطلعت عليها "طريق الشعب"، "لفرض رسوم إقامة بقيمة 100 دولار شهرياً على العمال الأجانب، توضع في صندوق تشغيل العاطلين عن العمل من العراقيين"، عازية هذا المقترح إلى "الزيادة في عدد العمال الأجانب، والذين بلغ عددهم بحسب بعض الجهات الرسمية التي جرى الاجتماع بها، إلى 450 ألف شخص"، فيما لفتت إلى أن "تلك الزيادة أثرت سلباً على فرص العمل للعراقيين".
من جانبه دعا عضو مجلس النواب، عن محافظة البصرة عبد عون العبادي، الحكومة الى أنهاء سطوة العمالة الأجنبية في المحافظة، مشيرا إلى أن العامل الأجنبي الواحد يتقاضى رواتب ثلاثة موظفين عراقيين.
وقال العبادي في تصريح صحفي، إن "اكثر من ٨٣ الف عامل أجنبي يعملون في القطاعات النفطية، ويمكن للحكومة أنهاء سطوة العمالة الأجنبية وتعيين أبناء المحافظة بدلا عنهم"، لافتاً إلى أن "هؤلاء العمال يتقاضون رواتب خالية يمكن من خلالها تعين اثنين أو ثلاثة عراقيين خريجين بدلا عنهم علماً أن ابنائنا لديهم الخبرة والكفاءة".
وشدد العبادي على أن "بعض الأحزاب والشخصيات تصر على جلب العمالة للاستفادة ماديا".
*********
تركيا قدمت عرضاً استثمارياً لإعادة تأهيل مطار الموصل
الصناعة: وضعنا حجر الأساس لثلاثة معامل مهمة ومحطة كهربائية في نينوى
بغداد-طريق الشعب
أعلنت وزارة الصناعة، أمس الأحد، عن وضع حجر الأساس لإنشاء ثلاثة مشاريع جديدة في مجمع معامل إسمنت بادوش في نينوى، فيما اعتبر محافظ نينوى أن هذه المشاريع تمثل مؤشراً إيجابياً لإعادة أعمار البنى التحتية للمحافظة. في حين أعلن الأمين العام لمجلس الوزراء مؤخراً، استلامه العرض الاستثماري الخاص بإعادة تأهيل مطار الموصل الدولي، من قبل السفير التركي في بغداد.

حجر الأساس

ذكرت الصناعة، في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "الوزير صالح عبد الله الجبوري وضع حجر الأساس لإنشاء ثلاثة مشاريع جديدة في مجمع معامل أسمنت بادوش شملت معملاً متكاملاً لإنتاج الأسمنت بطاقة 4000 طن في اليوم الواحد، بعد التعاقد مع شركة سوسيداد الإسبانية، وإعادة تأهيل معمل إنتاج الأكياس الورقية وإنشاء معمل لإنتاج الأكياس البلاستيكية بطاقة 30 مليون كيس سنوياً".
وأضافت، أنه "تم وضع حجر أساس لمشروع محطة كهرباء جديدة بطاقة 50 ميغا واط بالتعاقد مع شركة STS الكورية"، مبينة أن "ذلك يأتي لدعم وتغطية حاجة مشاريع الإعمار والبناء في محافظة نينوى من مادة الأسمنت وضمان استقرار الطاقة الكهربائية المجهزة لمعامل الأسمنت في المجمع المذكور وديمومة العملية الإنتاجية فيها، إضافة إلى تشغيل الأيدي العاملة وخلق فرص عمل جديدة".

مؤشرات ايجابية

من جانبه، اعتبر محافظ نينوى منصور المرعيد أن "هذه المشاريع تشكل مؤشرات إيجابية في توفير البنى التحتية للنهوض بنينوى، مع زيادة فرص العمل والقضاء على البطالة وتزويد المحافظة بالطاقة الكهربائية عبر مشروع أنشاء محطة طاقة كهربائية في معمل سمنت الرافدين (بادوش)".
وعلى صعيد آخر، تسلم الأمين العام لمجلس الوزراء، حميد الغزي، العرض الاستثماري الخاص بإعادة تأهيل مطار الموصل الدولي، من السفير التركي لدى بغداد فاتح يلدز.
وأكد الغزي، في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، أهمية "الإسراع بتسليم العرض بشكل رسمي إلى الحكومة العراقية، ليتسنى إلى اللجان الفنية المختصة دراسة العرض والمخططات والتصاميم التي تقدمت بها شركتا (كاليون وكورك) التركيتان"، مشيراً إلى أن "تنفيذ المشروع سيسهم في تشغيل مجموعة كبيرة من الإيادي العاملة، فيما عد مشروع المطار من المشاريع الحقيقية لتثبيت دعائم البناء والأعمار والاستقرار وإحياء مناطق محافظة نينوى".
وألمح الغزّي إلى أن "عرض إعادة تأهيل مطار الموصل سيتم إحالته للهيئة الوطنية للاستثمار خلال فترة أقصاها 7 أيام".
من جانبه، أفصح السفير التركي فاتح يلدز، عن الفترة المتوقعة لإنجاز للمرحلة الأولى من المشروع.
وأكد يلدز أن "الفترة المتوقعة ستمتد إلى 6 أشهر"، لافتا إلى أن "التصاميم الموضوعة راعت محورين أساسيين هما جودة المواصفات الفنية والتقنية في الإنشاء وعكس الوجه الحضاري للموصل".
**********

ص5
جديد مجلة "الاديب العراقي"
عن الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق، صدر عدد جديد من مجلة "الاديب العراقي" التي يرأس تحريرها د. احمد مهدي الزبيدي.
غلاف العدد حمل صورة فقيد الثقافة إبراهيم الخياط مع ملف عنه، وقد سبق لثقافية "طريق الشعب" وان نشرت معظم ما ورد في هذا الملف – من دون إشارة المجلة لذلك – الى جانب ذلك، قدمت المجلة (شخصية العدد) للدكتور صلاح خالص. الى جانب الدراسات والنصوص الشعرية والقصصية لعدد من الادباء بينهم نص للسفير الفرنسي فيث العراق برينو اوبير ترجمة: شوقي عبد الأمير ومحمد خضير وفاضل ثامر وخالد علي مصطفى د. نادية العزاوي، د. احمد الزبيدي، حنون مجيد، احمد خلف، محمد علوان جبر، علي السبعي، دز سمير الخليل، صباح الانباري، يحيى السماوي، رياض الغريب، موفق محمد، حميد حسن جعفر وغيرهم.
الامل ان تكون "الاديب العراقي" منفتحة على الفكر والفنون والترجمات لتحقق حضورا افضل..
**********
"الآن.. يشهد العراق جملة من الازمات الحادة وعلى الاصعدة كافة.. ازمات تأخذ من الانسان وجوده وحريته ورغيف خبزه.. واما هذا الواقع المر، لا بد من السؤال: اين يقف الفكر التنويري وما هو الدور الذي يمكن للمثقف ان يلعبه ازاء ما يجري من احداث ومتغيرات؟
وجهنا هذا السؤال الى عدد من كتابنا وتسلمنا اجاباتهم التي ننشرها تباعاً، مع الامل بتلقي آراء وملاحظات ومشاركة أدبائنا وكتابنا ومثقفينا في مناقشة هذا المحور".
(المحرر)
************
محور
المثقف.. الصعب في المرحلة الأصعب
اسماعيل ابراهيم عبد
ما الدور الذي أؤديه ليقال عني مثقف المرحلة؟ هذا السؤال اراه مفتاحا لعشرات الأسئلة الموازية له، او المحاذية لما يجاوره من فلسفات مادية، براغماتية، وجودية. من السهل ان نقول اننا مثقفون كوننا فاعلين، منتجين، واعين، وعاظا، مشتركين مع الناس جميعا في الحيف والأسى. لكن ما الذي علينا فعله لنستحق وصفنا بمصطلح (مثقفين عضويّين)؟ لنا ان نضع الشأن على النحو الآتي: أي فعل هو الأهم، الانتاج الثقافي المُجِيد أم المشاركة في صنع الاحداث السياسية؟ وكيف؟ لنضع الشرط الفني قريبا من الشرط الثقافي ونعيد تشكيل التجربة الثقافية الاجتماعية على وفق الظرف العراقي. لو فعلنا ذلك لتطلب الامر بعض الالتزامات التي لابد منها، مثالها:
1ـ توحيد الجهد الأكاديمي مع الجهد الاعلامي، وهما مع جهد المثقفين من الادباء والفنانين والعلماء والصحفيين، والرسامين، والمفكرين، ليسهموا في تعيين طبيعة وشكل وتقاليد وعلائق الهوية الاجتماعية. لإخراج الفعل الثقافي الى حيز الوجود الواقعي بممارسة النضال الشعبي عبر التجربة مع الناس لا عبر الوسائل الفوقية للمكاتب وشبكات التواصل الاجتماعي.2 ـ هذا يتطلب وجود مؤسسة ذات قدرة مالية جيدة، ترعاه شخصية وطنية وفكرية بذات التقدير، وشخصية قانونية بارزة من ثم المباشرة في تنفيذ فاعلية شاملة للبلاد، بدءا بالمطالبة بحل البرلمان.3 ـ اختيار منظمة انسانية نشطة محايدة ساندة لها مشاريع اقتصادية منتجة وربحية توضع في خدمة قضايا السلام العالمي والتنمية للشعوب النامية ورعاية الامومة والطفولة.4 ـ تركيز الجهد الاعلامي على مستويين للقضية العراقية هي التنمية والخدمات، كونهما مفتاحين أساسيين للوعي الحضاري.5 ـ من الخطوات اللاحقة ان نتجه الى العالم بنتاجنا الثقافي المتطور عبر المشاركة الموجهة في اية جائزة عالمية للفنون او الثقافة او العلوم او الرسم والموسيقى والمسرح والسينما والارشفة والبحوث في الانثروبولوجيا، الاركلوجيا، والايكلوجيا، والتكنولوجيا، وفروعها الاخرى. أرى ان الخطوة الاولى للتنفيذ تبدأ من ساحات الاعتصام وصولاً الى تعطيل عمل السلطة والبرلمان، وتعيين حكومة انقاذ وطني مؤقتة، واصدار جريدة يومية تتابع الحدث وتنشر الوقائع، فضلاً عن نشر تجاوزات وفساد السلطة الحاكمة. اما الخطوة الثانية فهي تأسيس قناة مصغرة مبسطة ـ بلا كلفة اقتصادية كبيرة ـ تبث البرامج والمناشدات، التي تتعلق بسوء الوضع المعاشي في العراق. لعل الخطوة الثالثة ان يصار الى اختيار ممثلين اعلاميين ممتازين ومندوبين للاتصال بكل القوى العالمية المناهضة للاستعمار والاستثمار غير السوي، لكشف الممارسات الامريكية السلبية على العراق عبر منظومة السلطة التي تنفذ خطط امريكا في العراق والمنطقة. والخطوة الرابعة هي تكوين صندوق تبرعات لدعم الانتفاضة التي يكون في طليعتها المثقف، مهمة الصندوق ادامة الاعتصام من حيث الطعام والمنام والاعلام. وارى الخطوة الخامسة تتضمن تشكيل حكومة بملاك تكنوقراطي، يقترحها الناس بالانتخاب العلني المباشر، ويتشكل منها مجلس وزراء يطرح ـ لاحقا، قانونا لترأس الدولة بشخصية مقبولة. ويلغي العمل البرلماني لخمس سنوات قادمة. الخطوة ما قبل الاخيرة لها طرفان، الداخلي يخص خطط تطوير البلاد من النواحي كلها، والثاني يخص اعلان الحياد التام مع جميع بلدان العالم. الخطوة الاخيرة اخضاع الجيش الحالي الى اختبارات عسكرية جديدة تخص الرتب من رتبة (ن ض) الى اعلى رتبة عسكرية، واحالة من لا يصلح إلى التقاعد وتعيين بدلاء على اساس الحاجة الفعلية.
اما في الجانب الاداري فيمكن العمل بالخطوات الآتية :1 ـ تأسيس مجلس ثقافي ثوري يديره رؤساء النقابات وفرع اتحاد الادباء والمثقفين الاكاديميين والامناء لجميع الفروع من بغداد وكردستان وبقية المحافظات، مهمتهم انتخاب جماعة تنظم الاعتصامات وتدير صندوق تبرعات الانتفاضة المزمع قيامها.2 ـ تشكيل خلايا اعلامية تنتشر بين القرى والارياف مهمتها ربط اولئك بجهود الانتفاضة المستقبلية.3 ـ تشكيل مجلس لتوجيه الاعلام والمثقفين الى افضل طريقة لإيصال صوت الانتفاضة العراقية محليا وعالميا.4 ـ تعيين ملاك من الاقتصاديين والاداريين اكفاء يديرون شؤون المرحلة، ثم يتشكل منهم ـ لاحقا ـ مجلس وزراء تكنوقراط. 5 ـ تعيين مجموعة (علماء الثروة) مهمتهم توفير سبل انجاح البلد وهم سيشكلون لاحقاً مجلس التخطيط والاعمار والسيطرة على جدولة الديون.
**********
مجلة "البديـل": مراجعة وتوثيق، ومؤشرات
رواء الجصاني/ براغ- خاص
قبل اربعة عقود بالتمام، انطلقت رابطةٌ جامعة للمثقفين العراقيين الديمقراطيين ( المنفيين/ المغتربين) في الخارج، ضمت شعراء وكتابا وفنانين وصحفيين، متنوعين من مختلف الاختصاصات والاهتمامات، وقد كانت بيروت هي العاصمة التي أثمرت فيها جهود مكثفة لذلك الغرض، لتحتضن لاحقا المؤتمر التأسيسي الذي انبثق منه ذلكم الاطار، وليصبح منبرا لجموع العاملين في حقلي الابداع والثقافة، العراقية، الذين اضطرتهم اعتقالات وملاحقة السلطة البعثية الغاشمة، وارهابها الى الفرار – المؤقت على الاقل- بسبب مواقفهم وآرائهم، ونشاطاتهم الهادفة للتنوير، والرافضة للقمع وامتهان الحقوق والحريات الانسانية في بلادهم (1)..
ومن المهم ان نشير هنا الى ان هذه الكتابة ليست تأرخة لنشوء ومسيرة الرابطة، على الرغم من ضرورة ذلك.. وعسى ان ينبري المعنيون، ومن المؤسسين خاصة، للخوض في هذا المضمار لما له من أهمية بالغة – كما نحسب - في توثيق جهود وعطاءات مخلصة وحميمة، لعبت أدوارا مهمة في التأطير والتحريك، ونشر الثقافة الوطنية المضادة للـ"ثقافة" البعثية. قلت ليس من مهمة هذه الكتابة التأرخة لذلك الشأن، بل هي- وكما يثبت العنوان- تسعى الى توثيق أعداد مجلة "البديل" التي صدرت عن "الرابطة" مع الاشارة الى ان هذا السعي لا بدّ وأن يتداخل مع مجمل التأرخة لانطلاقة ومسيرة ذلك الأطار الثقافي الحيوي والمثابر ، بل انه في صميم تلك المسيرة.
لقد كان الافضل بالطبع لو غَطت هذه الكتابة كل اعداد "البديل" .. ولكن المتوفر تحت اليد احدَ عشر عددا فقط ، من مجموع خمسة عشر (2) . مع التنبيه الى ان هناك عددا رُقمَّ بالرابع، وقد عُــدّ "شهيدا" لاحتراق مواده وتصميماته في مقر الرابطة ببيروت اثناء الاجتياح الاسرائيلي عام 1982 وذلك ما يشير اليه العدد اللاحق، اي الخامس- وهو الرابع واقعياً- من المجلة التي انتقل موقع تحريرها وطباعتها بعد ذلك الى العاصمة السورية – دمشق، وتوزيعها من هناك الى مدن وعواصم العالم ..
لقد راحت مجلة "البديـل" وعلى مدى سنوات صدورها (1980-1991 ) صوتاً ثقافيا هادفا، ومنبرا تنويرياً، ليس عراقيا وحسب، بل وعربياً، كما سيتبين ذلك من خلال الاستعراض اللاحق لأسماء ثقافية عربية بارزة كتبت للمجلة التي تنوعت موادها: مواقف سياسية، وكتابات فكرية، وبحوث ودراسات قصيرة، عنتْ بالعديد من الرواهن الملحة آنذاك. كما ضمت نتاجات ابداعية كالشعر والسرد والقصة والنقود، والتراجم والتخطيطات وغيرها. ذلك فضلا عن توثيق نشاطات فروع الرابطة التي انتشرت في العديد من عواصم ومدن العالم، وحيثما كان هناك مبدعون ومثقفون وكتاب وفنانون وصحفيون عراقيون، ديمقراطيون، يقيمون او يعملون أو يدرسون.
ان هذه الكتابة لا تأتي فهرسة للاعداد، ولا تتجه نحو ذلك، ومع ذلك سأتوقف – استثناءً- لاظهار بعض المؤشرات، وبشئ من التفصيل، عند العدد الاول من المجلة، الصادر اوائل العام 1980 وقد جاءت افتتاحيته على الصفحة الخامسة بعنوان "لماذا البديل؟" وحملت توقيع هيأة التحرير، مع ملاحظة على الصفحة الرابعة، التعريفية، بأن "اعضاء الرابطة هم هيأة تحريرها ومراسلوها" .. وقد اسهبت الافتتاحية في عرض توجهات الرابطة، واسباب انطلاق مجلتها "البديل" والمسارات التى تهدف اليها، وأسس ارتكازاتها .. وضمت صفحات العدد التي قاربت المائة والثمانين(3) العديد من المواضيع الكتابات ومن بينها للذوات: ادونيس، محمود صبري، الياس خوري، فيصل دراج، مصطفى عبود، فالح عبد الجبار.. اما القصائد والقصص والنصوص فكانت للمبدعين، وبحسب حروف الهجاء: ابراهيم احمد، رعد مشتت، سعدي يوسف، شوقي عبد الامير، فائز الزبيدى، فاضل العزاوي، فاضل الربيعي، عواد ناصر، مخلص خليل، موسى السيد، هاشم شفيق..
فضلا عن تلك المشاركات ضم العدد الاول رسائل ثقافية من فروع، واعضاء الرابطة من عواصم مختلفة، وهنّ بحسب تسلسل صفحات نشرها، من: بيروت، روما، براغ، دمشق، برلين الشرقية، باريس. ومن بين ما احتوته تلكم الرسائل: نشاطات وتراجم، واخبار العلاقات، وفعاليات التضامن..
وجاءت الاعداد اللاحقة غنية متطلعة، مع التفاوت طبعا، ليس في عدد الصفحات والمشاركات والمساهمين، حسب، ولكن في مستويات المواد المنشورة، وتنوعها، مما قد يؤشر – بهذا القدر او ذلك- عن بعض التراجع في الحماسة لـ"البديل" وبدءا من اواخر الثمانينات، ولاسباب موضوعية من بينها توزع الكتاب والفنانين والصحفيين العراقيين في المزيد من المنافي، واستمرار تعقد الاوضاع في البلاد، والتغيرات العالمية بعد انهيار الانظمة "الاشتراكية" في بلدان شرق اوربا، وانحسار التضامن العربي والاممي .. اما الاسباب الذاتية فمن اهمها اختلاف وارتباك الاراء والرؤى، والتماحك والمناكدات والتشابكات في مواقف الاعضاء من "الرابطة" عموما، ومن مسيرتها، والتجاذبات بشأنها ..
وتألق كتابها: ممتاز كريدي، عرفان عبدي، شاكر لعيبي، مفيد الجزائري، صالح كاظم، زهير الجزائري، شمران الياسري، غائب طعمة فرمان، محمود البياتي، منعم الفقير، كاظم حبيب، نائل الحيالي، كريم دحام، ، فاضل السلطاني، سعدي المالح، قاسم الساعدي، قاسم حول، مجيد الراضي، كريـــم عبد، عادل العامل، سمير سالم داود، ابراهيم الحريري، فاطمة المحسن، خالد بابان، جنان جاسم حلاوي، زهير ياسيـــن شلبية، سالمة صالح، ضياء مجيد، جمشيد الحيدري، ثابت المشاهدي، جواد بشارة، ابراهيم الحريري، فاضل سوداني،هـــادي العلوي، نجم والي، صلاح الحمداني، عارف ولي، ممتاز كريدي، كامل شيــاع، سعود الناصري، شاكر الانباري، سلام ابراهيم، محمد حسين هيثم، على كامل..
اما الشعراء الذين نَشروا، أو نُشر لهم، او عنهم (قصائد وغيرها) فهم: الجواهري، جليل حيدر، صادق الصائغ، محمد سعيد الصكار، نبيل ياسين، عبد الكريم كاصد، شيركو بي كه س، مهدي محمد علي، فائز العراقي، مصطفى عبد الله، أنور الغساني، رفيق صابر، كريم عبد، كامل الركابي، حميد العقابي..
وهناك كم كبير اخر من المثقفين العرب الذين كتبوا، للبديل، وعنها، وهم الى جانب ادونيس، والياس خوري وفيصل دراج، هناك: يمني السعيد، حيدر حيدر، فواز طرابلسي، عبد الرحمن بسيسو، صالح علماني، محمد كروب، شوقي بغدادي، على الجندي، علي عبد العال، حميد المازن، محمد عزيز ظاظا، محمد بنيس، براء الخطيب، جورج ابراهيم، نيروز مالك، ممدوح عدوان، غالب هلسا، صبحي دسوقي، اسماعيل حسن حسو، عبد الله طاهر، زكريا شريفي، خلدون زيبو، عبد المعين الملوحي، سعيد حوراني، عبد الرحمن منيف، سعد الله ونوس، خيري الذهبي، محمد دكروب، مها بكر، غالية قباني..
لقد تنوعت المشاركات المنشورة في اعداد مجلة البديل، كما سبق القول، وتداخلت بين الشأن السياسي والثقافي، والمواضيع الفكرية على محدوديتها، والتوثيقات التاريخية، والمقابلات، والنصوص والكتابات الابداعية، والتخطيطات التشكيلية، والندوات، الى جانب مواد مترجمة، وتغطيات لنشاطات الفروع والاعضاء، والفعاليات ذات الصلة .. كما وثقت "البديل" قوائم باسماء العديد من المثقفين والمشتغلين بالشأن الثقافي والاعلامي، الذين طاردهم نظام البعث العراقي، واجهزتها الامنية و"الثقافية" : اعتقالاً وتعذيباً وسجناً وقتلاً، وخاصة في اواخر السبعينات، حتى مطالع الثمانينات (4). وقد وثقت المجلة ايضاً قوائم باسماء مئات من المؤلفين والمثقفين العراقيين والعرب الذين منع النظام الدكتاتوري تداول مؤلفاتهم، وكذلك دور نشر عديدة عدّها النظام واجهزته "الثقافية" معادية له (5).
ان التوقف عند اسماء المشاركين في الكتابة لمجلة "البديل"، والنشر فيها، يحمل اكثر من مؤشر ومغزى، ولا سيما حين يتبيّن التنوع، وما يحمله اصحابه من آراء ومواقف ومفاهيم متباينة، حول مهمات المثقفين، التنويرية والسياسية، والادوار التي يجب على منظماتهم وأطرهم تبنيها، وسبل متابعتها، وشفافيتها وما الى ذلك. وقد حملت بعض اعداد "البديل" مناقشات وتصورات جدية، وملموسة، حول تلكم الشؤون..
ومع ان "البديل" مجلة فصلية، الا ان واقع المنفى، وظروف التحرير، واسباب اخرى حالت دون التمكن من الالتزام بمواعيد الصدور.. وهكذا باتت مجلة دورية (15 عددا في 10 اعوام) على الرغم من الجهود المبذولة، وخاصة من الجهات الداعمة، وخاصة الحزب الشيوعي العراقي، وبشكل أخص المسؤول القيادي في الحزب، فخري كريم، الذي لم يكن سراً تحمله مهماتٍ وأدواراً رئيسة في دعم تشكيل "الرابطة" واطلاق نشاطاتها الاساسية، والابرز منها، مجلتها "البديل".
ان كل الحديث اعلاه عن "البديل" ليس باحتسابها مجلة فقط، بل انه يشمل، من جملة ما يشمل، الحديث عن بعض تاريخ ومسيرة رابطة المثقفين العراقيين الديمقراطيين، في المنفى وبلدان الاغتراب الاضطراري، وغيره، والتي لعبت دورها المناسب والممكن في ما كانت تهدف اليه. ومن قبل نشطاء "الرابطة" وقيادييها الاساسيين، والتوقف عند محطات ومراحل التأسيس والانطلاق، ثم المراوحة، والتراجع، وبما يرتبط طبعا بالظروف الموضوعية – دعوا عنكم الذاتية - في كل تلك المراحل..
ان العديد مما نشرته "البديل" قد أعيد نشره في العراق بعد 2003 بهذا الشكل أو ذلك، غير ان هناك في الوقت ذاته مساهمات وكتابات ذات اهمية تاريخية، وجدلية، من المهم ان تتصدى لإعادة نشرها، مؤسسات معنية، ولربما أولها الاتحاد العام للادباء والكتّاب في العراق، لأنه الاقرب واقعا للرابطة، ولمجلتها "البديل". ومع كل التقدير لانشغالاته برواهن أخرى، غير ان في التراث - كما هو معروف- تجارب لا غنى عنها، وذلك ما يدفعنا للتأكيد على موضوعة اعادة النشر، وعلى الاقل للمساهمات الأكثر اهمية، وما أكثرها في هذه المجلة الاثيرة.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
* هوامش واحالات:
1/ أطلقت بأسم "رابطة الكتاب والصحفيين والفنانين الديقراطيين العراقيين" .. وبعد عشرة اعوام، وفي المؤتمر العام الثالث للرابطة (برلين 1990) تم تغيير الاسم الى "رابطة المثقفين العراقيين الديمقراطيين"..
2/ ثمة اربعة اعداد ناقصة في هذا الاستعراض هي (6- 10-11-14) اما الاخير(كما أحسب) فكان مزدوجا وحمل الرقمين ( 16- 17) صدر عام 1991 ودون تثبيت شهر الاصدار ..
3/ غالبية اعداد المجلة كانت بنحو 180 صفحة، وبحروف صغيرة في الاعداد الاولى خاصة، بينما صدرت اعداد اخرى بحدود 140 صفحة..
4/ نُشرت في العدد الاول – اوائل عام 1980..
5/ نُشرت في العدد السابع- تشرين الثاني 1983..
***********
لماذا؟

لماذا يعلن بعض (الفنانين) وعدد من (السياسيين) انهم (اكاديميون) مع انهم لم يكملوا دراستهم الإعدادية وفي افضل الأحوال لم يحصلوا على شهادة بكالوريوس؟
أليس هذا الادعاء إساءة لأنفسهم، قبل الافتراء على من يعرفهم جيداً؟
********

ص7
الدوري العراقي في المركز التاسع على مستوى آسيا
بغداد – طريق الشعب
احتل الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم، المركز التاسع في التصنيف الأخير الذي أصدره الاتحاد الآسيوي للعبة، يوم السبت الفائت.
وجاء الدوري العراقي تاسعاً بعد دوريات الصين وقطر واليابان وكوريا الجنوبية وإيران والسعودية والإمارات وتايلند.
وكان مجموع نقاط الدوري العراقي الممتاز قد بلغ 50.198 نقطةً، وحققت الأندية العراقية خلال عام 2019 الحالي 8300 نقطة، وفي عام 2018 حققت 8.633 نقطة وعام 2017 بلغت نقاط الأندية 8.933 نقطة، وعام 2016 حققت 9.833 نقطة.
وتواجدت ثلاثة فرق عراقية ضمن تصنيف الأندية، حيث حل القوة الجوية المركز الـ 25 والزوراء في المركز الـ 48 ونفط الوسط المركز الـ 82 على مستوى القارة الصفراء.
***********
اليوم انطلاق الجولة الرابعة للدوري الكروي الممتاز
بغداد - عمار عبدول
تنطلق اليوم الاثنين منافسات الجولة الرابعة من ذهاب المرحلة الأولى من الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم لموسم 2019-2020 بإقامة مباراتين تجمع الكهرباء مع القوة الجوية والكرخ مع أمانة بغداد.
الكهرباء – الجوية

على ملعب التاجي في بغداد وفي تمام الساعة الثالثة عصراً يضيف فريق الكهرباء صاحب المركز الثاني في لائحة الترتيب برصيد 5 نقاط ضيفاً ثقيلاً هو فريق القوة الجوية الفريق الذي يحتل المركز الثالث برصيد 4 نقاط.
الفريق البرتقالي لعب 3 مباريات تغلب في واحدة وتعادل في اثنتين، أما الكتيبة الزرقاء فقد لعبت مباراتين فقط وتأجلت الثالثة حيث فاز الفريق في الأولى وتعادل في الثانية.

الكرخ – أمانة بغداد

وعلى ملعب الكرخ، يضيف أصحاب الدار ضيفهم أمانة بغداد في مباراة متكافئة نوعاً ما بين الطرفين.
الكناري الأصفر فريق الكرخ يحتل المركز الخامس برصيد 4 نقاط حيث لعب الفريق مباراتين فاز في واحدة وتعادل في أخرى، أما اسود العاصمة في بغداد فقد لعبوا مباراتين أيضاً لكنهم تعادلوا في مباراة وخسروا الثانية.

مباريات الغد

وتقام يوم غدٍ الثلاثاء ست مباريات في العاصمة بغداد والمحافظات إذ يلتقي اربيل مع زاخو في لقاء شمالي خالص، ويحل الديوانية ضيفاً على النفط، فيما يلاعب الصناعات الكهربائية ضيفه القاسم. وفي قمة مباريات الجولة يضيف الزوراء نظيره الميناء، ويلعب نفط الوسط مع السماوة ويحل الشرطة ضيفاً ثقيلاً على نفط ميسان.

لقاءات الأربعاء

وفي مباريات الأربعاء سيلتقي الحدود ضيفه النجف، وسيحل نفط الجنوب ضيفاً على الطلبة العائد إلى مباريات الدوري بعد أن حلت أزمته المالية مع اللاعبين المشتكين الذين طالبوا بمستحقاتهم المالية التي كانت بذمة النادي.
*********
وقفة رياضية...
الاعلام ..
واصلاح الواقع الرياضي!

مثلما هي كافة القطاعات في المجتمع العراقي التي عانت وتعاني الاهمال والتقصير والاخطاء والخطايا نجد ان الرياضة العراقية هي الاخرى تعاني ذات الاهمال والتقصير والفساد والعيوب والنواقص ونجد ان كافة العاملين فيها يتحدثون عن نواقصها وعيوبها دون احراج او خجل! ولكنهم يواصلون العمل في الميدان الرياضي ويؤكدون على مسيرتهم التي تشوبها الكثير من هذه النواقص واساسيات العمل العلمي (ويؤكدون) على نجاح مسيرتهم وعملهم هذا. ولكننا منذ التغيير العاصف الذي حل بالوطن في 9/4/2003 وتحمل شعبنا مسؤوليته وكان لقواه السياسية والاحزاب الوطنية والدينية وبمختلف توجهاتها نجدهم جميعا قد أخفقوا في هذه التجربة كل حسب حجمه وتأثيره وفاعليته ومسؤوليته لذا كان لأبناء شعبنا رأي اخر عبر عنه من خلال التظاهرات والاعتصامات فكانت وثبة تشرين الاول 2019 نموذجا من وثبات شعبنا التي طرزت مسيرته النضالية باحرف من ذهب حيث عشرات الضحايا والشهداء والالاف من الجرحى والمصابين وكان لأهل الرياضة موقف ومطالبات اسوة ببقية قطاعات شعبنا البطل. فالواقع الرياضي عانى التشرذم والخلافات والمشاكل والصراعات لانه ظل خلال الاعوام الستة عشر الماضية من عمر (التجربة الديموقراطية العراقية) سلبيا مشتتا وضائعا بسبب غياب القوانين للمؤسسات الرياضية واغفال الحكومة والبرلمان عن هذا العيب الكبير اضافة الى الاهمال الرسمي للقطاع الرياضي. اما الامر الثاني فقد عانت الرياضة من فقدان مرجعيتها (الرسمية) والتي تحدد قيادتها وفلسفتها فالجميع بقي ضائعا ولا يعرف او يعترف بعائديته وهذا ما اضاع القطاع الرياضي. فالدولة هي (الام) والراعية لكل ابنائها ولكن من خلال دورها وواجباتها خاصة وان دستورنا العراقي قد تضمن نصا دستوريا يحمل رقم 36 خاص بالرياضة وممارستها! وهنا اتحدث وبشكل صريح عن الاعلام الرياضي الذي اجده منقسما على نفسه ومختلفا مع بعضه تجاه محاولات الاصلاح والتغيير الذي اطلقها مجلس الوزراء وبرغبة جماهيرية حيث دعا الى قوننة المؤسسات الرياضية واهمية تشريع القوانين لها (الاولمبية والاتحادات والاندية الرياضية) وانهاء فترة الفوضى والارتباك التي عاشتها الرياضة منذ 2003 وحتى الساعة فهل يحتاج هذا الموقف الى موقف ونختلف عليه؟ لذا ادعو الجميع للوقوف من اجل التغيير والاصلاح ولا داع الى ان ننقسم على بعضنا ونختلف في ما بيننا! فالاعلام المبدئي والحريص والمهني لابد له من موقف ثابت ووطني وداعم ومساند للاصلاح الجذري.. نعم قد نختلف على الجزئيات وعلى بعض الشخصيات ولكن يبقى الوطن خيمة كبرى تغطي الجميع ولا انحياز للفساد والفاسدين وستبقى الساحة للشرفاء والوطنيين والمخلصين للشعب والوطن.. ولنا عودة.

منعم جابر
*********
اعتماد التذاكر الالكترونية لمباراة العراق وإيران في البصرة
بغداد – طريق الشعب
أعلن متعهد تذاكر مباراة العراق وإيران، عادل غفوري، موعد طرح تذاكر المواجهة المرتقبة لاسود الرافدين على ملعب البصرة الدولي في إطار منافسات الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.
وشهدت مباراة العراق وهونغ كونغ على ملعب البصرة الدولي في العاشر من تشرين الأول الحالي، استخدام التذاكر الالكترونية للمرة الاولى في تأريخ الكرة العراقية.
وقال غفوري في حديث صحفي، إن "تجربة التذاكر الالكترونية، نجحت في مباراة العراق وهونغ كونغ، حيث كان دخول الجماهير انسيابياً وعلى عدد التذاكر المباعة فقط".
واضاف أن "تذاكر مباراة العراق وايران ستكون متاحة في الاسواق قبل 10 ايام من موعد المباراة، وسنحدد منافذ البيع قبل طرحها"، مبيناً ان "سعر التذكرة يبلغ 5 الاف دينار عراقي فقط".
واوضح غفوري، بالقول: "تجنباً لطرح التذاكر في السوق السوداء، فإن كل شخص سيتاح له اقتناء ثلاث تذاكر فقط"، مشيراً إلى أن "التذاكر لن تكون متاحة في اماكن اخرى غير التي يعلن عنها قريباً".
يذكر أن مباراة اسود الرافدين امام ايران ستقام على ملعب البصرة الدولي في الرابع عشر من شهر تشرين الثاني المقبل، فيما سيقابل البحرين على ذات الملعب في التاسع عشر من الشهر نفسه.
*******
القوة الجوية يحتل المركز 25
على مستوى أندية آسيا

بغداد – طريق الشعب
أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، قائمة بترتيب الفرق الـ30 الأولى على القارة الصفراء. وتواجد نادي القوة الجوية العراقي في المركز الـ25، في تصنيف الأندية لعام 2019. وكان نادي القوة الجوية قد توج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي لثلاث سنوات على التوالي، قبل أن يقوم الاتحاد الآسيوي بالسماح للأندية العراقية بالمشاركة في دوري أبطال آسيا ابتداءً من العام الحالي.
وكان القوة الجوية قد لعب في الملحق المؤهل لمجموعات دوري أبطال آسيا، لكنه لم ينجح في التأهل بالنسخة الحالية لموسم 2019.
********

ص8

الجيش والسياسة
عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" في بيروت، صدر أخيرا كتاب بعنوان "الجيش والسياسة في مرحلة التحول الديمقراطي في الوطن العربي". يتضمن الكتاب محاضرة و22 بحثا غطت 888 صفحة من القطع المتوسط. وقد حدد المدير العام للمركز د. عزمي بشارة، خلال المحاضرة إطارا نظريًا - تاريخيًا لأبرز قضايا العلاقة بين الجيش والسياسة وإشكالاتها على المستويات المؤسسية والسياسية والسوسيولوجية، منذ مرحلة ما قبل التنظيمات العثمانية وما بعدها في القرن التاسع عشر، مرورًا بالتجارب الانقلابية العسكرية في ما بعد الاستقلال في سورية ومصر والعراق.
..................................

إلى إبراهيم الخياط
تحية أيها الوفي الشجاع

لقد عرفتك بعيدا عن المفاجآت، فقد كنت واضحا وأمينا وصادقا في كل كلمة تود أن تصل بها إلى أعماق الوطن، وإلى أبنائه الشجعان الذين عرفوك مناضلا وكاتبا وشاعرا وإنسانا يمد أصابعه بكل حنان لأبناء الشعب وللأصدقاء ولكل الذين ينتظرون ما يقوم به الأوفياء الذين رسموا لحياتهم خارطة على شوارع الوطن ومواقعه التي تعج بمن ينتظرون أمثالك من الأوفياء، الذين يعرفون اسمك الزاهي وانت ترفع علم العراق وتسير في شوارع بعقوبة، تحف بك جمهرة من المناضلين الذين عرفوك إنسانا نقيا وشاعرا مبدعا يحتضن الجماهير بذراعيه وينشد لهم أجمل القصائد وأروع الكلمات.
ما كنت أود أن أحييك بهذه الطريقة، فقد اعتمل في نفسي شيء لم أقله لك. كنت أرى فيك غصنا طريا وإنسانا وفيا ونخلة شامخة تهتز سعفاتها مع أماني شعبك الذي غادرته بشكل مفاجئ في وقت هو بحاجة إلى كلماتك وأناشيدك وحنانك وكل ما يمكن أن يقدمه انسان لشعبه ووطنه.
ألفريد سمعان
.............................
مطربون عراقيون يتضامنون
غناءً مع المتظاهرين
بغداد – وكالات
عبّر العديد من نجوم الغناء العراقي عن تضامنهم مع متظاهري بلدهم الذين خرجوا مطلع تشرين الأول الجاري في احتجاجات سلمية تدعو إلى محاربة الفساد وتوفير فرص العمل وتحسين الخدمات. وتمثل تضامن الفنانين في طرح أغنيات جديدة نصرة للتظاهرات والمتظاهرين، تتضمن كلماتها وعناوينها العديد من الشعارات التي رفعت خلال التظاهرات التي شهدتها بغداد وبقية المحافظات.
وأحدث تلك الأغنيات أطلقها المطرب حسام الرسام تحت عنوان "العراق النه " دعما للمتظاهرين. كما غنى المطرب مهند محسن، أيضا أغنية بعنوان "العراق النه".
وقبل ذلك، وبعد يومين من اندلاع التظاهرات، أعاد الفنان كاظم الساهر نشر أغنيته "شباب العراق" التي كان قد أصدرها قبل سنوات. وقد نشر الأغنية التي يتفق مضمونها مع التظاهرات، عبر صفحته في تويتر مع رسالة دعم وتضامن مع المتظاهرين.
كذلك طرحت المطربة رحمة رياض أغنية بعنوان "نازل آخذ حقي"، يرافقها مقطع فيديو يتضمن لقطات من التظاهرات.
وغنت المطربة أسراء الأصيل هي الأخرى أغنية جديدة لدعم المتظاهرين بعنوان "سلاما يا عراق". فيما طرح المطربون حسام الرسام وقاسم السلطان وعلي بدر وسيف عامر، أغنية مشتركة عبروا فيها عن تضامنهم مع المتظاهرين.
...........................
مسيرة إعلامية راجلة في ساحة الأندلس
بغداد – طريق الشعب
نظمت هيئة المقرات للحزب الشيوعي العرقي، أخيرا، جولة إعلامية راجلة في ساحة الأندلس وسط بغداد. ووزع المشاركون في المسيرة على المواطنين وأصحاب المحال التجارية وسائقي السيارات، نسخا من البيان الصادر عن المكتب السياسي للحزب، والمنشور في "طريق الشعب" تحت عنوان "التغيير الشامل بات ضرورة ملحة".
ودار بين المشاركين في المسيرة والمواطنين، حديث حول أهم المستجدات في الساحة السياسية العراقية، وموقف الحزب منها ودعمه المتواصل للتظاهرات المطلبية السلمية، وآخرها تظاهرة تشرين الأول.
.........................
عن الواقعية الجديدة في السينما الإيطالية
بغداد – طريق الشعب
يضيّف الاتحاد العام للأدباء والكتّاب، بعد غد الأربعاء، الناقد السينمائي علاء المفرجي ليتحدث في جلسة ثقافية عن "الواقعية الجديدة في السينما الإيطالية".
الجلسة التي من المقرر أن يديرها الناقد علي الفواز، تبدأ في الساعة الحادية عشرة ضحى على قاعة الجواهري في مقر الاتحاد بساحة الأندلس.
والدعوة عامة.
..................................
في السليمانية
رزينا طاهر تفتتح معرضها
التشكيلي الأول
السليمانية – وكالات
افتتحت الفنانة التشكيلية رزينا طاهر، أخيرا في مدينة السليمانية، معرضها الشخصي الأول بحضور جمع من المثقفين والإعلاميين ومحبي الفن التشكيلي.
ضم المعرض الذي أقيم بالتعاون مع مديرية الثقافة والفنون في السليمانية، والذي احتضنته قاعة المتحف الوطني، 48 لوحة بمختلف القياسات والموضوعات.
وقالت الفنانة رزينا في حديث صحفي على هامش المعرض، انها استخدمت في رسم لوحاتها مادة الطين الحر بعد أن دمجتها باللونين الذهبي والفضي، مشيرة إلى أن أعمالها تجسد الديكورات والتصاميم الحديثة.
وتابعت رزينا متحدثة عن هدفها من إقامة المعرض، والذي يتمثل في إحياء الفلكلور الكردي، وتسليط الضوء على الموروثات التراثية الكردية من خلال تصاميم حداثية عصرية.

..................................
شاب من دهوك يدرّب الكلاب
على إرشاد فاقدي البصر
بغداد – وكالات دأب الشاب وليد خالد من محافظة دهوك، على تدريب بعض الكلاب لتكون مرشدة لذوي الإعاقة البصرية، بعدما كان قد دربها على الحراسة والإنقاذ والبحث.
وكان خالد قد بدأ مزاولة مهنة تدريب الكلاب منذ 18 عاما، واستطاع خلال تلك الفترة تدريب 150 كلبا شاركت في عمليات بحث وإنقاذ عديدة لصالح مؤسسات رسمية وخاصة.
الشاب وليد الذي يمتلك مركزا متخصصا في تدريب الكلاب، يوضح في حديث صحفي أنه تعلم هذه المهنة في هولندا، مبينا انه "في البداية استخدمت حديقة بيتي للتدريب، لكن بعد زيادة عدد الكلاب لدي، افتتحت مركزا خاصا في دهوك".
يشير خالد إلى أنه يدرب الكلاب حتى تكون مُحترفة في مجال البحث والإنقاذ لصالح مؤسسات رسمية وأخرى خاصة، بمقابل مالي، وأنه يستقبل الكلاب أيضا من أصحابها لتدريبها على الطاعة والسلوك الصحيح.
ويبيّن أنه يعمل على تدريب الكلاب لتكون محترفة في عمليات البحث عن المواد المتفجرة والمخدرة داخل الطائرات والمركبات والمنازل، وأنه تمكن من تدريب قرابة 150 كلبا حتى الآن، موضحا أنه يُفضل تدريب الكلاب في سن ما بين أربعة شهور وعام.
ويلفت خالد إلى أن الكلاب من نوع الألماني كـ "الدوبرمان" و"بيتبول" و"مالينو"، هي الأكثر وجودا في مركزه، وأن تدريبها يستغرق ثلاث ساعات يوميا.

........................................
في ستوكهولم
الجالية العراقية تستذكر "شاعر جمهورية البرتقال"
ستوكهولم – محمد الكحط
تحت عنوان "شاعر جمهورية البرتقال"، أقامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي ومجموعة من المنظمات المدنية العراقية في السويد، الثلاثاء الماضي، أمسية استذكار للأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العراقيين الشاعر الراحل إبراهيم الخياط
الأمسية التي احتضنتها قاعة الجمعية المندائية في العاصمة ستوكهولم، والتي حضرها عضو اللجنة المركزية للحزب الرفيق د. صالح ياسر، وجمهور من أبناء الجالية العراقية، استهلها الشاعر صلاح جبار عوفي بقراءة مقاطع شعرية للشاعر موفق محمد يرثي فيها الفقيد، جاء فيها: "ما تنسمع رحّاي.. أَطحن بقايه الروح وقلبي يتشظى.. ولأنّك لا شبيه لك.. فأنّى لنا أنْ نجدَ إبراهيم الخياط بعدكَ، ومن لصدورنا التي يعصفُ بها الوجعُ المرّ.. موتكَ الذي لا حول لنا ولا قوة في تصديقه..".
بعد ذلك اعتلى المنصة مدير الأمسية، الأستاذ سلام قاسم، وقدم نبذة عن الفقيد الخياط ومسيرته النضالية وتجربته الإبداعية، مشيرا إلى انه "كان شاعرا وكاتباً مميزاً، كرس حياته لقضية الأدب ووجد في هذا الطريق انسجاماً عميقاً مع انتمائه الى الحزب الشيوعي العراقي.. لقد جسد بحيويته وأدبه وعلاقاته الشعبية الواسعة والمميزة وتواضعه الجم، ذلك المناضل العضوي والملتزم والأمين للمبادئ والقيم التي تربى عليها واقتنع بها".
بعدها استمع الحاضرون إلى موسيقى النشيد الوطني، ووقفوا دقيقة صمت في ذكرى الفقيد وشهداء التظاهرات الأخيرة.
وفي سياق الأمسية قرأ الأستاذ جاسم هداد برقية مرسلة من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي. ثم عرض فيلم عن الفقيد من اعداد وإخراج عدي حزام.
وكانت للرفيق د. صالح ياسر، رئيس تحرير مجلة "الثقافة الجديدة"، التي كان يدير قسمها الثقافي الفقيد الخياط، كلمة في الأمسية استهلها بالقول أن "قائمة الخسارات كبيرة هذا العام 2019". واعتبر ان رحيل الرفيق أبي حيدر واحداً من أفجعها.
وأضاف الرفيق د. ياسر قائلا أن "إبراهيم الخياط، وكما عرفته، هو من صنف آخر من البشر، وبرغم مرور سنوات عديدة على رفقتنا ما زلت أسير ذلك اللقاء الاول. علما أننا لاحقا التقينا كثيرا وعملنا سوية كثيرا. لذا سأعفيه وأعفي نفسي من ذكر خصاله وما أكثرها. غير أنّني لا أجد مفرّا، رغم ذلك، من الإشارة إلى إحداها، ربما لأنها غدت تعدّ من الخصال النادرة في عصرنا، وأعني إقبالهُ القوي على الحياة، إقبالهُ على العمل، وعلى المعرفة وعلى حب الآخرين، ذلك الإقبال الذي يتجلّى في الابتسامة التي كانت لا تفارقه أينما حل وعبارته الاثيرة: "على راسي"، وفي شغفه الذي لا يكلّ بمتابعة ما استجد في مختلف المجالات، وفي قدرته الجبّارة على خدمة الآخرين والصبر على اذى البعض، وهم في هذا الزمن ليسوا قلة على أية حال".
وبثت خلال الأمسية قراءات شعرية بصوت الراحل الخياط، أعدها المخرج عدي حزام. فيما قرأ الشاعر احمد العزاوي قصيدة للشاعر أجود مجبل يرثي فيها صديقه الخياط، ليعتلي المنصة بعدها الأستاذ أحمد حسين، ويتحدث عن الراحل على اعتباره صديق طفولته وشبابه، وقد أعقبه الأستاذ طالب عبد الأمير بالحديث عن الفقيد، مشيدا بنبله وجمال خلقه.
هذا وساهمت في الأمسية بالإضافة إلى منظمة الحزب الشيوعي العراقي، كل من تنسيقية التيار الديمقراطي في ستوكهولم، الجمعية المندائية في ستوكهولم، الإتحاد الديمقراطي للجمعيات العراقية في السويد، اتحاد الكتاب العراقيين في السويد، الرابطة المندائية للثقافة والفنون وجمعية بابيلون للثقافة والفنون.
......................................

في ذكرى رحيل أيقونة ثورة الفقراء
خمسة أفلام عن المناضل الأرجنتيني تشي غيفارا
أبو ظبي – وكالات
مرت يوم 9 تشرين الأول الجاري، الذكرى الـ52 لرحيل المناضل الأرجنتيني تشي غيفارا، أحد أهم وأشهر الوجوه الثورية والسياسية، والذي تحول إلى أيقونة للنضال السياسي والإنساني، وأثرت أفكاره وحياته المعقدة والملهمة حتى في عالم الفن والموضة والسينما.
وبعد اغتيال غيفارا عام 1967 على يد الجيش البوليفي وبالتعاون مع وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، صدرت 5 أفلام تناولت حياته وموته برؤى متعددة:

"تشي" 1969

أنتج هذا الفيلم في هوليوود بعد عامين من إعدام غيفارا، ولعب دوره الممثل المصري عمر الشريف. ويغطي الفيلم حياة تشي غيفارا في الفترة التي وصل فيها إلى كوبا عام 1956 حتى رحيله في بوليفيا عام 1967. وقد واجه الفيلم وقت عرضه الكثير من الانتقادات لأنه ظهر كأنه مجرد استثمار تجاري لاسم تشي غيفارا، ولم يهتم بالفعل بالثورة الكوبية الأكثر نفوذا وأهمية في الستينيات. ولم يبذل صناع الفيلم أي مجهود لعرض أفكار غيفارا. وقد حرص المخرج ريتشارد فلايشر على البقاء محايدا طوال الفيلم، دون دعم أو انحياز للثورة.

"يوميات الدراجة النارية" 2004

يعتبر هذا الفيلم من الأفلام الأكثر شهرة التي تناولت شخصية غيفارا. إذ لعب دوره وهو في العشرينيات من عمره، الممثل المكسيكي غايل غارسيا برنال، استنادا إلى مذكرات تشي الشخصية عن أيامه وهو طالب طب. ويروي الفيلم قصة رحلة بطول 8000 ميل على الدراجة النارية من الأرجنتين حتى بيرو، قام بها غيفارا مع صديقه ألبريتو غرانادا عام 1952، تلك الفترة التي لم يكن فيها غيفارا مناضلا بعد، لكنها تمثل فترة التحول السياسي الذي حدث له بعد الرحلة نتيجة مشاهد الفقر والقسوة والظلم التي وجدها في بلدان أميركا اللاتينية.

"يد تشي غيفارا" 2006

وهو فيلم وثائقي هولندي أنتج عام 2006، أي بعد مدة طويلة من موت تشي غيفارا، ليظهر كيف استحوذ تشي على مخيلة السينما العالمية. وعلى عكس الأفلام الأخرى لا يتناول الفيلم قصة حياته، بل موته، حيث تم قطع يد غيفارا عن جسمه بعد اغتياله لأغراض تتعلق بتحديد الهوية، ثم فقدت اليد بعد ذلك.
ويحاول الفيلم تتبع مكان اليد ومعرفة موقعها.

"تشي.. الارتفاع والسقوط" 2007

وهو فيلم وثائقي إسباني من إخراج الأرجنتيني إدواردو مونتس برادلي، وصوّر بالكامل في كوبا عن الوقت الذي تم فيه نقل رفات تشي غيفارا من بوليفيا إلى سانتا كلارا مكان دفنه الأخير.
وسعى صناع الفيلم إلى التعرف على حياة تشي الحقيقية بدلا من تخيلها عن طريق تضمين لقطات أرشيفية حقيقية لنقل رفاته، بالإضافة إلى شهادات رفقاء السلاح والأصدقاء المقربين منه، الأمر الذي يشبه تحويل التاريخ الشفهي إلى تاريخ موثق بدلا من ضياعه بموت أصحاب الحكايات.

"تشي" 2008

ويعتمد هذا الفيلم بشكل كبير على مذكرات تشي، إذ انه لم يكتب من وجهة نظر تاريخية تقف معه أو ضده، لكنه أقرب لسيرة ذاتية ملحمية، أخرجها المخرج ستيفن سودربرغ.
قدم الفيلم في جزئين مصورين بأسلوب سينمائي نابض بالحياة، وقد فاز بالعديد من الجوائز.
يتناول الجزء الأول الثورة الكوبية حتى سقوط فيدل كاسترو. أما الجزء الثاني فيتناول مساندة غيفارا لثورة بوليفيا حتى إعدامه.
.....................................

هجوم إرهابي في موقع تصوير "جيمس بوند"!
لندن – وكالات
تعرض فريق عمل فيلم "جيمس بوند" الجديد، إلى حالة من الفزع بعد انتشار أنباء عن وجود هجوم إرهابي محتمل في موقع التصوير، الكائن في أكبر قاعدة للقوات الجوية الملكية في بريطانيا.
وتستضيف "قاعدة بريز نورتون" الجوية البريطانية عددا من الفنيين الذين يعملون على تجهيز مشاهد تابعة لفيلم "جيمس بوند" الجديد الذي يحمل عنوان "لا وقت للموت"، إلا أن تصوير الفيلم الروتيني شهد اضطرابا غير متوقع، حيث تم إجلاء نحو 400 شخص من فريق العمل، بينما انتشرت الكلاب البوليسية في المنشأة العسكرية لتمشيطها بحثا عن المتفجرات التي ستستخدم في الهجوم الإرهابي المحتمل، فضلا عن وضع طوق طوله 300 متر حول شاحنة مشتبه بها.
ونتجت حالة الفزع هذه عن وجود شاحنة صغيرة داخل القاعدة، عُثر عليها مقلوبة على الأرض، وتملك تصريحا أمنيا منتهي الصلاحية، ما دفع عناصر الأمن إلى إخلاء المنشأة خوفا من أن تكون مفخخة.
ولحسن الحظ لم تحتو الشاحنة الصغيرة على أي متفجرات أو مواد خطيرة أخرى، واتضح بعد البحث أنها تابعة لفريق التصوير، وأن العمال المهملين تركوها داخل المنشأة العسكرية بهذه الوضعية، منذ استخدامها في تصوير بعض المشاهد خلال الأسبوع قبل الماضي!

FLNODEFAULTIMAGEFOUND
/home/teriqrtyb/public_html/images/tarik/t4.jpg