العدد 54 السنة 85 الأحد 3 تشرين الثاني 2019

 

تصفح بي دي اف

 

 

 

 

 

ص1
الاتحادات والنقابات في المثنى والنجف تدعو إلى الانخراط في الانتفاضة
نقابة المعلمين مددت الإضراب العام أسبوعا آخراً
بغداد – طريق الشعب
مددت نقابة المعلمين العراقيين "المركز العام" الإضراب العام عن العمل لمدة اسبوع كامل، منددة بالمماطلة في تحقيق مطالب المتظاهرين الذين تم قمعهم، فيما أعلنت مجموعة من الاتحادات والنقابات والتجمعات المهنية في المثنى، دعمها وتأييدها الحركة الاحتجاجية العراقية. وأكدت مثيلتها في النجف، المضي في الاعتصام ودعوة باقي القطاعات الى الانخراط في هذا النشاط المطلبي
نقابات المثنى
ففي بيان للتجمع النقابي في المثنى، تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أكد على "الانحياز المطلق الى أبناء العراق في مطالبهم القانونية والدستورية المشروعة، بالتغيير ومحاكمة الفاسدين، واسترجاع أموال العراقيين المنهوبة داخل وخارج العراق، وإطلاق سراح معتقلي الاحتجاجات".
وأبدى استنكاره وشجبه أي شكل من اشكال "القمع والتضييق على المتظاهرين والمحتجين السلميين"، مطالباً بـ"إبعاد العراق عن صراع المحاور الدولية والاقليمية،
ودعا جميع المنخرطين في التظاهرات السلمية الى "الحفاظ على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة، لسد الطريق على كل من يحاول التخريب وحرف الحراك عن المسير السلمي المكفول قانونياً ودستورياً"، مؤكداً على أن "المطلب الرئيس هو تأسيس دولة المواطنة بعيداً عن المذهبية والعرقية والفئوية ونظام المحاصصة المقيت، والتأييد الحازم للمطالب اللاحقة بتحقيق العدالة الاجتماعية لكل أبناء الشعب دون تمييز، وتمكين أبناء العراق من الحصول على الوظائف في القطاعين العام والخاص، وحفظ كرامة الانسان العراقي في العمل والسكن وتوفير التأمين الصحي والدراسي والتأمين على الحياة، عبر تعديلات دستورية وقانونية واجبة التنفيذ".
وتابع البيان "نطالب بتمكين الكفاءات العراقية بجميع الاختصاصات لأخذ زمام المبادرة والتخطيط لإنجاز بناء المؤسسات الوطنية على أسس رصينة تخدم الشعب والاجيال القادمة".
ووقع على البيان مجموعة من "نقابة المحامين، نقابة المعلمين، نقابة الاطباء، نقابة الصيادلة، اتحادات نقابات العمال، اتحاد الادباء، نقابة الصحفيين، نقابة الفنانين، نقابة ذوي المهن الصحية، نقابة أطباء الاسنان، جمعية الشعراء الشعبيين".
تمديد إضراب المعلمين
وفي غضون ذلك، مددت نقابة المعلمين العراقيين "المركز العام" الاضراب عن الدوام لأسبوع آخر بدءاً من اليوم.
وذكرت النقابة في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، "ونحن نراقب تعقيدات المشهد العراقي والتصاعد في تداعي الوضع العام وما يقابله، قررت نقابة المعلمين العراقيين وبتخويل من مجلسها المركزي اعلان الاضراب العام للهيئات التعليمية والتدريسية للأسبوع الحالي اعتبارا من الاحد (اليوم) ولغاية يوم الخميس المقبل وانها ستكمل التصدي معكم يدا بيد ضد الفساد والانحراف الذي اودى بالعملية السياسية نحو الهاوية، محملين بذلك مجلس النواب ومجلس الوزراء والرئاسات الثلاث المسؤولية الكاملة عن الدماء التي سالت والاستمرار في المماطلة في عدم تحقيق مطالب الشعب"، مخاطبة الطلاب "سنعوضكم عن ايام الاضراب وعن دروسكم التي فاتت لأننا قررنا الاضراب من اجلكم لغد مشرق ولتكون هنالك مدرسة تليق بكم وصف دراسي نموذجي".
وسبق الاعلان هذا، قرار نقابة المعلمين في بابل والديوانية تمديد الإضراب ايضا احتجاجا على قمع المتظاهرين وعدم تحقيق مطالبهم.

النجف .. اعتصامات مستمرة
ومن جانب آخر، أعلن تجمع النقابات والاتحادات المهنية في محافظة النجف الاستمرار في الاعتصام، ودعوة باقي القطاعات الى الانخراط فيه.
وذكر التجمع في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أن "النقابات والاتحادات المهنية في النجف الاشرف اجتمعت في مقر نقابة المهندسين الزراعيين، وتمت مناقشة آخر التطورات على صعيد التظاهرات وبعد التداول والمناقشة تم الاتفاق على استمرار الاعتصام ودعوة كافة شرائح النقابات والفعاليات الجماهيرية الأخرى للمشاركة بشكل واسع وعدم الركون الى أي دعوة تدعوا الى فض الاعتصامات قبل تحقيق المطالب، والإشادة بالدور الكبير لطلبة الجامعات الذي اعطى الدعم والزخم للمتظاهرين، وفي الوقت ذاته نقدر موقف نقابة المعلمين العراقيين التي دعت الى الإضراب وكذلك دور وتلاحم كل النقابات والاتحادات المهنية الداعمة والمساهمة في الحراك الجماهيري".
وأكد بيان التجمع على "رفض كل الحلول الترقيعية التي وعدت بها الحكومة ومحاولات الالتفاف على المطالب العامة بحلول جزئية لفئات دون سواها وكذلك محاولات البعض من السياسيين الاستئثار بمكاسب مناطقية وتجيير الحراك واستغلاله للنفع السياسي"، ملخصاً المطالب الرئيسة والجوهرية المشار اليها في اصلاح النظام السياسي بشكل شامل من خلال الشروع في تعديل الدستور وسن قانون انتخابات جديد يلبي طموحات الشعب العراقي وتشكيل مفوضية مستقلة واجراء انتخابات مبكرة بإشراف اممي، واستقالة الحكومة الحالية بالكامل وتشكيل حكومة مؤقتة من التكنوقراط الى حين اجراء الانتخابات، وحصر السلاح بيد الدولة وتكون حماية جميع المقرات الحزبية وغيرها من قبل وزارة الداخلية، بالإضافة إلى الكشف عن الجناة الحقيقيين الذين تسببوا في سفك دماء المتظاهرين والجهات الأمنية ومحاسبة سراق المال من 2003 حتى الآن".
*****************
السوداني: الفاسدون مستمرون في بيع المناصب رغم التظاهرات
بغداد – طريق الشعب
أكد وزير العمل والشؤون الاجتماعية السابق، النائب محمد شياع السوداني، أمس، أن الفاسدين مستمرون في بيع مناصب الدرجات الوظيفية الخاصة على الرغم من التظاهرات الشعبية المطالبة بالإصلاح.
وقال السوداني في تغريدة عبر منصته بـ"تيوتر"، إنه "على الرغم من التظاهرات الشعبية المطالبة بالإصلاح، الا أن الفاسدين مستمرون وبوقاحة في محاصصتهم وبيع مناصب الدرجات الخاصة مع إقصاء المهنيين والمستقلين في وزارات الدولة ومؤسساتها بالجملة".
*****************
جمعية: أكتوبر أسوأ شهر على الصحفيين منذ 2003
بغداد – طريق الشعب
قالت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، إن شهر تشرين الأول (أكتوبر) 2019، كان الأسوأ لحرية الصحافة في العراق، منذ العام 2003.
وذكرت الجمعية في تقرير لها، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن "شهر أكتوبر هو أسوأ شهر في مجال حرية الصحافة، منذ العام 2003 وحتى الآن، حيث شهد العراق خلال التظاهرات انتهاكات غير مسبوقة، طالت الصحفيين والصحفيات في مجموعة من المحافظات العراقية".
وأضاف التقرير، أن "الجمعية رصدت من خلال فرقها المتواجدة في ساحات الاحتجاج ببغداد والمحافظات 89 حالة انتهاك طالت الصحفيين توزعت بين هجمات مسلحة واقتحام واغلاق مقار ومكاتب إعلام 17 وسيلة، وتهديد 33 صحفيا بالتصفية الجسدية، فضلا عن اعتقال 8 صحفيين من دون مذكرات قبض، واصابة 14 صحفيا بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيلة للدموع، بالإضافة إلى ضرب ومنع 28 صحفيا من التغطية الإعلامية".
*****************
المرجعية الدينية تدعو الى حفظ الدم العراقي
وتؤكد: الإصلاح مرهون بإرادة الشعب لا الاطراف الخارجية
بغداد – طريق الشعب
جددت المرجعية الدينية العليا، الجمعة الماضية، ادانتها لإراقة دم المتظاهرين السلميين خلال الاحتجاجات، مشددة على أهمية احترام إرادة العراقيين في تحديد النظام السياسي والاداري لبلدهم، دون توجيه من أي طرف اقليمي أو دولي. وتلا ممثل المرجعية السيد أحمد الصافي في كربلاء، في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة، والتي تابعتها "طريق الشعب"، بيان المرجع الديني السيد السيستاني، مشيراً إلى "تجدد الاصطدامات المؤسفة خلال الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالإصلاح، ليسفك المزيد من الدم البريء وتسجيل الاصابات المختلفة".
ودعا الصافي إلى "منع إراقة المزيد من الدماء العراقية، وعدم السماح بانزلاق البلد الى مهاوي الاقتتال الداخلي والفوضى والخراب"، مجدداً تأكيد المرجعية على "موقفها المعروف من إدانة التعرض للمتظاهرين السلميين وكل أنواع العنف غير المبرر، وضرورة محاسبة القائمين بذلك".
وأكد ممثل المرجعية، على "احترام إرادة العراقيين في تحديد النظام السياسي والاداري لبلدهم من خلال إجراء الاستفتاء العام على الدستور والانتخابات الدورية لمجلس النواب"، مشدداً على أن "الاصلاح موكول إلى اختيار الشعب العراقي بكل اطيافه وألوانه من اقصى البلد الى اقصاه، وليس لأي شخص أو مجموعة أو جهة بتوجه معين أو أي طرف اقليمي أو دولي أن يصادر إرادة العراقيين في ذلك ويفرض رأيه عليهم".
*****************
وثَّقت استخداما مفرطا للقنابل المسيلة للدموع
مفوضية حقوق الانسان: حصيلة التظاهرات منذ انطلاقها بلغت 260 شهيداً و12 ألف جريح
بغداد – طريق الشعب


كشف عضو مفوضية حقوق الانسان فيصل العبد الله، أمس، ان حصيلة التظاهرات منذ انطلاقها في الاول من تشرين الاول الماضي بلغت 12 الفا و260 شهيدا وجريحا، فيما اشار الى ان هناك تعتيما متعمدا بشأن هذه الحصيلة.
وقال العبد الله لوكالة السومرية ان "حصيلة الضحايا الذين سقطوا خلال التظاهرات منذ الاول من تشرين الاول الماضي حتى الان بلغت استشهاد اكثر من 260 شخاص واصابة زهاء 12 الفا اخرين".
واضاف انه "تم حرق قرابة 100 مبنى حكومي ومقرات احزاب سياسية"، موضحا ان "مفوضية حقوق الانسان لاقت صعوبة في الحصول على معلومات من خلال فرقها الرصدية المنتشرة في جميع محافظات العراق باستثناء اقليم كردستان".
واكد ان "وزارتي الصحة والداخلية لم تساعدنا باي معلومة، وحاولنا الحصول منها الا ان هناك تعتيما واضحا بشان هذه المعلومات"، لافتا الى ان "الهدف من اعلان هذه الاحصائيات من قبل المفوضية هو الحد من العنف وسقوط ضحايا من خلال الرصاص الحي والمطاطي والغازات المسيلة للدموع".

استخدام مفرط للقنابل
وأعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان، وجود استخدام مفرط لقنابل الغاز المسيل للدموع ورميها في وسط المناطق المزدحمة، مما يؤدي الى زيادة الاصابات.
جاء ذلك في بيان أصدرته المفوضية أمس الأول، بشأن احداث التظاهرات في العاصمة بغداد.
وقال عضو المفوضية علي البياتي، في بيان تلقته "طريق الشعب" إنه "من خلال متابعة فرقنا الرصدية ومراقبتها للتظاهرات في بغداد وما رافقتها من حوادث وعنف واستخدام الاطلاقات المسببة للضرر الشديد والتي تعد طريقة استخدامها انتهاكا لحقوق الانسان حسب المبادئ الأساسية للأمم المتحدة بشأن استخدام القوة والأسلحة النارية من قبل الموظفين المكلفين بإنفاذ القانون، وتطبيق الوسائل غير العنيفة وبشكل تدريجي قبل اللجوء إلى استخدام القوة".
القنابل تقتل المتظاهرين
وذكر بيان المفوضية أن "إطلاق قنبلة الغاز المسيل بشكل مباشر على المتظاهرين حيث تم تأشير حالات استقرار العبوة في الرأس والصدر ومناطق أخرى حساسة أدت الى الوفاة حالاً او بعد ذلك بفترة".
وأكد البيان أن المفوضية رصدت "إصابة المتظاهرين بحالات حرق في الجلد نتيجة تعرضهم الى الغاز حيث اكدت المفارز الطبية التطوعية المنتشرة في ساحة التحرير وجود ٥٠-٢٠٠ حالة يوميا وأكدوا ان العديد منها تلتهب وتتضاعف ويشك بأن هذه الأعراض ليست ضمن أعراض الغاز المسيل للدموع بكل أنواعها"، مشيرة إلى أنه "امر مقلق ويحتاج الى التحقق من طبيعة الغاز المستخدم من قبل المختصين من وزارة الصحة والبيئة واعلان ذلك للرأي العام".
واشرت المفوضية ان العدد الاكبر من الوفيات كان نتيجة استخدام الرصاص المطاطي نتيجة الاصابة في منطقة الصدر او الرأس. وبشكل غير محدد. وهذا يتعارض مع مبادئ حقوق الانسان في استخدام تلك الاطلاقات.
مطالبة بالتحقيق حول الغازات
وطالبت المفوضية بـ"إيقاف فوري لاستخدام هذه الأسلحة والبحث عن وسائل اخرى تحفظ حياة المتظاهرين كالاقتصار على الماء او الإطلاقات الصوتية عند الحاجة لدفع الضرر او الدفاع عن النفس". كما طالبت بفتح تحقيق حول طبيعة الغازات المستخدمة وأنواعها والتأكد من عدم استخدام قنابل من انواع أخرى تسبب أضرارا كبيرة ولا تلائم مواجهة الاحتجاجات السلمية.
أكدت المفوضية على القوات الامنية ضرورة تمكين المتظاهرين من ممارسة حقهم الدستوري في التعبير عن الرأي وكذلك تشدد المفوضية على الاستخدام الأمثل للوسائل المستخدمة وعدم استخدامها الا للضرورة القصوى وان تكون الاطلاقات المطاطية ضمن المسافات القانونية المحددة ضمن قواعد الاشتباك الآمن وان لا تكون موجهة نحو الجزء العلوي من الجسد وبشكل لا يهدد حياة المتظاهرين.
وشددت المفوضية ان تكون الاجراءات اعلاه تتخذ بحق العناصر غير المنضبطة فقط وتجنب الاستهداف العشوائي لجموع المتظاهرين.
وطالبت المفوضية وزارة الصحة ببيان اعداد الضحايا من الشهداء والمصابين واسباب الوفاة والاصابة ونوعية الاسلحة والغازات المستخدمة واعتماد الشفافية في حق الحصول على المعلومة.
وأعربت المفوضية عن كونها مع حق التظاهر السلمي والمطالب المشروعة للمتظاهرين. وتدعو في الوقت ذاته كافة المتظاهرين الى الالتزام بالمبادئ العامة للتظاهر وعدم الاحتكاك بالقوات الامنية والكشف عن الاشخاص غير المنضبطين والذين يحاولون الاساءة للمتظاهرين والقوات الامنية وإلحاق الضرر بالممتلكات العامة.
عشرات الإصابات في البصرة
وقالت مفوضية حقوق الإنسان في العراق إن فرقها الرصدية وثقت إصابة 120 شخصا جراء الأحداث في محافظة البصرة، التي جرت فيها صدامات بين القوات الأمنية والمتظاهرين عند ميناء أم قصر.
وأشارت إلى أن المصابين يرقدون في مستشفى أم قصر بسبب "استخدام الغازات المسيلة للدموع من قبل القوات الأمنية، وبصورة مباشرة تجاه المتظاهرين وإطلاق الرصاص الحي لتفريقهم".
وأكدت المفوضية على حق المحتجين في التظاهر السلمي، داعية إياهم إلى عدم تعريض المرافق العامة والممتلكات للخطر، وخصوصا أن الموانئ تمثل أهم موارد الاقتصاد للشعب العراقي، وأن إلحاق الضرر بها أو تعطيلها سينعكس سلبا على كافة العراقيين.
كما دعت المفوضية القوات الأمنية إلى "اتخاذ أقصى درجات ضبط النفس في التعامل مع المتظاهرين، والامتناع عن استخدام الأسلحة التي تسبب أضرارا جسدية ضد المتظاهرين".
100 شهيد وآلاف الجرحى
وفي وقت سابق، أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان الحصيلة الأخيرة لأعداد الشهداء والمصابين جراء الاحتجاجات التي اندلعت في العراق من تاريخ 25 إلى 30 من الشهر الجاري والتي بلغت 100 شهيد و 5500 جريح.
وجاء في بيان المفوضية أنه "تؤشر المفوضية العليا لحقوق الانسان بازدياد أعداد المتظاهرين في بغداد والمحافظات ومشاركة العديد من النقابات والجمعيات والمنظمات والجامعات والمدارس ومؤسسات الدولة والعوائل العراقية بشكل يكفل حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي والتعاون الكبير بين المتظاهرين والقوات الأمنية في بعض المحافظات الذي انعكس على سلمية التظاهرات خلال اليومين الماضيين بعد ما حصلت أعمال عنف في الأيام الماضية نتيجة المصادمات التي حصلت بين القوات الأمنية ومقرات الأحزاب والمتظاهرين باستخدام القوة المفرطة والغازات المسيلة للدموع والهراوات والحجارة مما ادى الى وفاة (١٠٠) شخص وإصابة ( ٥٥٠٠) من المتظاهرين والقوات الامنية واعتقال (٣٩٩) افرج عن(٣٤٣) منهم وإلحاق الاضرار بـ (٩٨) مبنى من الممتلكات العامة والخاصة".
وأضاف أن "المفوضية العليا لحقوق الانسان تدعو المتظاهرين والقوات الامنية الى الابتعاد عن الاحتكاك والالتزام التام بسلمية التظاهرات والابتعاد عن أي أعمال عنف مقصودة أو غير مقصودة قد تؤدي الى سقوط المزيد من الضحايا بين الطرفين".
*****************


ص 2

"الحشد الشعبي" تعلن تضامنها مع مطالب المتظاهرين وترفض استغلال اسمها

بغداد – طريق الشعب
أعلنت هيئة الحشد الشعبي، أمس، تضامنها مع مطالب المتظاهرين، مشيرة الى أنها ترفض استغلال اسمها من قبل بعض الجهات التي تدعي الانتماء لها. وأوضحت الهيئة، في بيان تلقته "طريق الشعب" أن "المواقف الرسمية للهيئة محصورة بما يصدر من مديرية الإعلام، وما ينشر في الموقع الرسمي للحشد فحسب، وما عدى ذلك لا يمثل الموقف الرسمي للهيئة". وأشارت الى أن "تأكيدنا هذا يأتي بعد ملاحظة صدور مواقف وبيانات لجهات مجهولة تربط نفسها بالحشد الشعبي، وتدعي الانتماء له، مستغلة اسمه". وأكدت الهيئة "تضامنها مع المتظاهرين السلميين المطالبين بحقوقهم المشروعة"، مشيدة "بأداء القوات الأمنية في حماية المتظاهرين، وتوفير الحماية لأماكن التظاهرات". واختتمت البيان قائلة، أن "قوات الحشد الشعبي مستمرة في أداء واجبها على السواتر لمنع عودة داعش وحماية البلد من المخاطر الإرهابية التي تتربص به".

**********


اضاءة ...

الدولة واللادولة

مع تصاعد اوار الانتفاضة ولهيبها، ومع امتدادها افقياً وعمودياً ووصولها الى بيوت العراقيين، اخذت تسمع احاديث هي اقرب الى التباكي على الدولة التي فقدت هيبتها، فيما تبخرت الثقة بين المواطنين ومؤسساتها.
الكلام عن حالة اللادولة بما تعنيه من غياب القانون وعدم قدرة مؤسسات الدولة على أداء مهامها، وان يتحكم بمقدراتها وشؤونها متنفذون تتشابك مصالحهم مع الفاسدين والمرتشين، وعجز الدولة عن تحقيق الاستقرار وتوفير الحماية للمواطنين وممتلكاتهم، وحفظ المال العام.. هذا كله امر واقع لا يحدث اليوم، بل تراكمت عوامله واسبابه على مدار السنوات السابقة ومنذ 2003. وهنا لا يكفي الحديث عن حالة اللادولة، بل سيبقى الكلام منقوصاً واقرب الى ذر للرماد في العيون، وتغطية على مآرب أخرى، ان لم يقترن بالاجابة على أسئلة مهمة واساسية مثل: ما أسباب نشوء حالة اللادولة؟ ومن المسؤول عن نشوئها؟
من المؤكد ان حالة اللادولة، بعكس ما يروج له البعض ويدعيه، ليست نتاجا للانتفاضة، التي اندلعت هي اصلا بسبب وجود هذه الحالة والتمسك بها من طرف المتنفذين المهيمنين على السلطة، خاصة بعد 2005 وحتى يومنا هذا.
وجاءت انتفاضة تشرين 2019 المجيدة ايضاً كرد فعل شعبي جماهيري واسع، فاق كل تصورات المتنفذين، وافشل خططهم لاحتوائها والسيطرة عليها، ولو بالقتل بكل الوسائل والذي تجاوز كل الأعراف الدولية، وجاءت لترفض نتائج حالة اللادولة، التي يتصدر المواطن قائمة المتضررين منها في عيشه وكرامته وامنه واستقراره.
ان المنتفضين ليسوا مسؤولين عن حالة اللادولة، بل المسؤول هو الطغمة المتجبرة الحاضنة والداعمة للفساد، فهي بسياساتها الخاطئة ومنهجها المدمر وسوء ادارتها وتغليبها مصالحها الخاصة والضيقة، بجانب اضعاف قدرات الدولة الاقتصادية، وفلتان السلاح، وعدم القدرة على فرض القانون، واضعاف قدرات البلد العسكرية والأمنية، وطغيان دور الميليشيات .. هي من قاد الى ما نحن فيه من سوء حال وتدهور.
ان حالة اللادولة لا تعالج بذرف دموع التماسيح، فعندما يجري الحديث عن هذه الحالة المرضية، ولكي لا يستمر انحدار الأوضاع الى ما هو اسوأ واخطر، لا بد ان يجري تحديد العلاج.
وتشكل الانتفاضة الشعبية ذاتها استفتاءً شعبيا لا مثيل له في تاريخ بلدنا، حيث تقول الملايين بصوت واضح، ومن دون املاءات او ضغوط من احد، ان استمرار الحال من المحال، وان منهج الحكم قد فشل تماماً.
ويقول المنتفضون انه لم يبق وقت لتمديد اللعبة، فقد اطلقوا بانتفاضتهم صافرة النهاية لمنظومة المحاصصة والفساد، التي آن اوان رحيلها، خصوصاً بعدما اقترفت من جرائم فاقت كل الحدود.
اننا الآن امام اعمال قتل عمد مخطط له وجريمة كبرى تقترف بحق المنتفضين، الذين لن يسمحوا بان يسجل ما حصل ويحصل ضدهم من قمع وعنف وانتهاك للدستور والقانون، باسم مجهول.
الشعب لن يقبل بعد اليوم ان يواصل القاتل المجهول المعلوم ارتكاب موبقاته.
ان رحيل هذه المنظومة الفاسدة هو بداية الحل.

محمد عبدالرحمن


*************

 

قالت انها قنابل لم تستخدم سابقاً
العفو الدولية: القنابل المسيلة للدموع تقتل المحتجين بدلاً من تفريقهم

بغداد – طريق الشعب
حثت منظمة العفو الدولية، أخيراً، السلطات العراقية على أن تتوقف شرطة مكافحة الشغب وقوات الأمن الأخرى في بغداد، فورا، عن استخدام نوعين من القنابل المسيلة للدموع، لم يسبق استخدامهما من قبل، لقتل المحتجين بدلاً من تفريقهم؛ وذلك بعد أن خلصت تحقيقاتها إلى أنهما تسببا في وفاة ما لا يقل عن خمسة محتجين خلال خمسة أيام.

وأجرت منظمة العفو الدولية مقابلات، عن طريق الهاتف والبريد الإلكتروني، مع العديد من شهود العيان، واطلعت على السجلات الطبية، واستشارت المهنيين الطبيين في بغداد، فضلاً عن أخصائي في الطب الشرعي مستقل، حول الإصابات المروعة التي سببتها هذه القنابل منذ 25 تشرين الأول.
وقام "فريق التحقق الرقمي"، التابع لمنظمة العفو الدولية، بتحديد الموقع الجغرافي وتحليل أدلة في مقاطع فيديو، صورت بالقرب من ساحة التحرير في بغداد، توثّق الوفيات والإصابات - بما في ذلك اللحم المتفحم، والجروح التي انبعث منها "الدخان". وقد حدد خبير المنظمة العسكري أنواع قنابل الغاز المسيل للدموع المستخدمة كنوعين مختلفين من بلغاريا وصربيا المصمّمة على غرار القنابل العسكرية، ويبلغ وزنها 10 أضعاف ثقل عبوات الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابات مروعة، ووفاة عندما أطلقت مباشرة على المحتجين.
وقالت لين معلوف، مديرة البحوث للشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية أنه "تشير جميع الأدلة إلى قيام قوات الأمن العراقية باستخدام هذه القنابل العسكرية ضد المحتجين في بغداد، مستهدفة، على ما يبدو، رؤوسهم أو جسدهم من مسافة قريبة وبصورة مباشرة. وكان لهذا نتائج مدمرة، في حالات متعددة اخترقت جماجم الضحايا، ما أدى إلى جروح مروعة وموت بعد أن تنغرس القنابل داخل رؤوسهم ".
وأوضحت، إن "غياب المساءلة عن عمليات القتل والإصابات غير المشروعة على أيدي قوات الأمن، المسؤولة عن الغالبية العظمى من الإصابات في الشهر الماضي، يبعث برسالة مفادها أنه يمكنهم القتل وإحداث الإصابات دون خوف من عقاب. فيجب على السلطات كبح جماح الشرطة، وضمان إجراء تحقيقات فورية ونزيهة وفعالة، ومحاكمة المسؤولين عن تلك الانتهاكات".
وأجرت منظمة العفو الدولية مقابلات مع تسعة شهود عيان – من بينهم محتجون ومتطوعون طبيون - وصفوا استخدام الشرطة لقنابل الغاز المسيل للدموع بالقرب من ساحة التحرير في بغداد، في الفترة من 25 إلى 29 تشرين الأول.
ووصف الشهود كيف استخدمت شرطة مكافحة الشغب، في وقت سابق من شهر تشرين الأول، قنابل الغاز المسيل للدموع تلقى باليد، لكنها بدأت تطلق القنابل في 25 تشرين الأول تقريباً، وتزايدت حالات الوفيات والإصابات منذ ذلك الحين بشكل ملحوظ. وقال العديد من الشهود إن ما يصل إلى 10 قنابل - والتي يشير إليها المحتجون باسم " الدخانية" - يتم إطلاقها في الوقت نفسه على المناطق المزدحمة، وينبعث منها نوع من الدخان رائحته مختلفة عن أية قنابل غاز مسيل للدموع سبق أن شاهدوها.
وقالت إحدى المحتجات لمنظمة العفو الدولية: ان "إحداها [الدخانية] هبطت بالقرب مني، وكنت بالكاد أستطيع التنفس. شعرت وكأن صدري قد تحطم. وأعطاني المتطوعون الطبيون جهاز تنفس". موضحةً أنه اعتقدت أنني كنت سأموت. لقد تعرضت للغاز المسيل للدموع من قبل ولكن لم أشعر بالأمر نفسه".
وقال أحد المحتجين انه "منذ 25 تشرين الأول، لم تتوقف شرطة مكافحة الشغب عن إطلاق الغاز المسيل للدموع و" الدخانية" على الحشود، سواء أكان ذلك بعد استفزازها أم لا. فذلك مستمر ويتمّ بصورة عشوائية" مبيناً ان " عناصر مكافحة الشغب لا يستخدمونها للتفريق، بل يستخدمونها للقتل. وكل القتلى في بغداد وقعوا بسبب هذه العبوات التي كانت تخترق أجساد المحتجين. لا يفكرون في حقيقة أن هناك عائلات وأطفالا في الحشود".
وقال محتج آخر لمنظمة العفو الدولية إن صديقه قُتل بعد إصابته في رأسه بإحدى القنابل في 28 تشرين الأول، وشهد شخصياً حالة وفاة أخرى، وإصابةً بسبب استخدامها من قبل قوات الأمن في 26 تشرين الأول.
وقال انه "رأيت "الدخانية" تصيب رجلاً في وسطه وقد احرقت ملابسه ومزّقت ملابسه"، مبيناً ان " القنبلة جاءت من حوالي 150-200 متر. لقد هوى في مكانه وسحبناه إلى عربة الـ"تك تك". وجاءت القنبلة أفقياً. فيما رأيت رجلاً آخر ... أصيب في الكتف. لم أر لحظة الارتطام لكنه كان يصرخ بشدة".
ووصف محتج آخر كيف سقط رجل أصيب بإحدى القنابل اخترقت جمجمته، فوراً على الأرض، وانبعث الدخان من رأسه.
كما وصف متطوعون طبيون كيف تم إطلاق القنابل مباشرة على المناطق المكتظة بالمحتجين السلميين، ما تسبب في إغماء أو اختناق الناس، من بينهم أطفال. فقد قال شخص:" لقد أطلقوا النار مباشرة على الحشود. وليس في الهواء، بل مباشرة على الناس. إنه شيء وحشي".

أدلة بالفيديو

اكتشفت منظمة العفو الدولية عدة مقاطع فيديو عبر الإنترنت، وتحققت منها وحدّدت مواقعها الجغرافية. وكانت هذه المقاطع قد صُوّرت في الفترة ما بين 25 و29 تشرين الأول، في مناطق بالقرب من ساحة التحرير وسط بغداد، وهي موقع رئيس للاحتجاجات.
وأظهرت أشرطة الفيديو هذه خمسة رجال تعرضوا لإصابة حادة في الرأس بسبب القنابل على ما يبدو. ففي مقطع فيديو، تم تصويره في 25 تشرين الأول، على الجانب الشمالي الشرقي لجسر الجمهورية، يمكن رؤية محتج فاقد الوعي أو توفي، مع جرح واضح في الجزء الخلفي من جمجمته ينبعث منه الدخان أو الغاز.
ويمكن رؤية الآثار نفسها في مقطع فيديو آخر تم تصويره في نفس اليوم وفي نفس المكان -وهنا يوجد محتج آخر لديه جرح مماثل على يمين جمجمته. ويظهر مقطع فيديو آخر، تم تصويره في 25 أو 26 تشرين الأول، مجموعة من المحتجين يمشون فوق جسر الجمهورية في اتجاه المنطقة الخضراء. وفجأة، يسقط أحد المحتجين على الأرض وهو ممسك برأسه، وسحب الدخان أو الغاز تنبعث من الجرح.
وتلقت منظمة العفو الدولية صور الأشعة المقطعية من عاملين في المجال الطبي في بغداد. وتؤكد الصور، التي تحققت منها منظمة العفو الدولية، الوفيات الناجمة عن ارتطام شديد بالرأس. والإصابات المروعة في كل هذه الصور ناتجة عن القنابل الكاملة المنغرسة في جماجم الضحايا.
كما تُظهِر صور الأشعة المقطعية التي شاركها اطباء مهنيون في العراق مع منظمة العفو الدولية كيف اخترقت القنابل المسيلة للدموع جماجم المحتجين، ما تسبب في إصابات مروعة ومميتة وسط احتجاجات في بغداد في أواخر تشرين الأول 2019.

قنابل عسكرية

وهناك نموذجان من القنابل هما المسؤولان عن هذه الإصابات: 40 مم من طراز إم 99 إس (ٍ M99s) الصربي، الذي صنّعته شركة بلقان نوفوتيك (Balkan Novotech)، وقنابل 40 مم من نوع إل في سي إس (LV CS)، من المحتمل أن تكون من تصنيع شركة أرسنال – Arsenal البلغارية. وعلى عكس معظم قنابل الغاز المسيل للدموع التي تستخدمها قوات الشرطة في جميع أنحاء العالم، يتم تصميم هذين النوعين على غرار القنابل العسكرية الهجومية المصممة للقتال. وقد وجد بحث أجرته منظمة العفو الدولية أنه نظرًا لوزنها وتركيبها، فإنها أكثر خطورة بكثير على المحتجين.
وتزن قنابل الغاز المسيل للدموع النموذجية المستخدمة من قبل الشرطة والتي يبلغ قطرها 37 ملم، ما بين 25 و50 غراماً، وتتكون من عدة عبوات أصغر تنفصل وتنتشر على مساحة ما. وفي المقابل، تتألف القنابل العسكرية الصربية والبلغارية المستخدمة من قبل العسكر والتي يبلغ قطرها 40 ملم، والموثق استخدامها في بغداد، من سبيكة ثقيلة واحدة، وهي أثقل وزناً ما بين 5 و10 أضعاف، وتزن 220 إلى 250 غرامًا.
وقال برايان كاستنر، كبير مستشاري برنامج الأزمات بشأن الأسلحة والعمليات العسكرية في منظمة العفو الدولية انه "حيث يتم إطلاق كل من قنابل الشرطة والقنابل العسكرية بسرعة اندفاع مماثلة، يعني ذلك أنها تسير في الهواء بنفس السرعة، فالقنابل التي تزن 10 أضعاف القنابل الأخرى تصل قوتها 10 أضعاف عندما ترتطم بأحد المحتجين، ولهذا تسببت في مثل هذه الإصابات المروعة".

نمط لم يسبق له مثيل
من حالات الوفاة

وأكد ان" جميع الأسلحة الأقل فتكا يمكن أن تسبب القتل عندما تستخدم بشكل غير صحيح. ويجب عدم إطلاق عبوات الغاز المسيل للدموع مباشرة على الناس. ومع ذلك، فإن جميع الخبراء الذين قابلتهم منظمة العفو الدولية - من بينهم الخبراء العسكريون، والخبراء في أعمال الشرطة، والأطباء، وأخصائيو الطب الشرعي - يتفقون على أن عدد الوفيات والطبيعة المروعة للإصابات الناجمة عن إطلاق قذائف القنابل المسيلة للدموع الثقيلة، والتي يبلغ طولها 40 ملم، من مسافة قريبة بصورة مباشرة أمر غير مسبوق".
وأكد خبير الطب الشرعي لمنظمة العفو الدولية أنهم "لم يروا مثل هذه الإصابات الشديدة بسبب هذا من قبل". وأشار الخبير إلى أن "شدة الإصابة وزوايا الاختراق" تشير بقوة إلى أن القنابل أطلقت مباشرة على الضحايا بدلاً من الارتداد عن الأرض.
وأفاد عامل طبي في مستشفى قريب من ساحة التحرير نُقل إليه معظم الضحايا وقد تلقوا إصابات حادة في الرأس، إلى منظمة العفو الدولية، بشرط عدم الكشف عن هويته بأن المرفق قد تلقى "ست إلى سبع إصابات في الرأس يومياً منذ يوم الجمعة [25 أكتوبر/تشرين الأول]". "من بين هؤلاء، خمسة كان لديهم مقذوفات أو عبوات منغرسة في جماجمهم". وقال العامل الطبي أنهم لم يروا مثل هذه الإصابات بهذا الشكل المتكرر من قبل.
واختتمت لين معلوف قائلة: يمكن أن يكون أي سلاح أقل فتكًا مصممًا للسيطرة على الحشود مميتًا إذا تم اطلاقه بشكل غير صحيح. لكن ما قمنا بتوثيقه في شأن هذه القنابل في بغداد، يتجاوز إلى حد بعيد سوء استخدام سلاح "أكثر أمانًا" – فالقنابل المستخدمة مصممة خصيصاً كي تحدث أقصى قدر ممكن من الإصابات المروعة والقتل. ويجب على قوات الشرطة العراقية نزعها من إطار الاستخدام فوراً. ويجب أن يكون هناك تحقيق مستقل ونزيه في استخدامها، وفي حالات القتل والإصابات غير القانونية الأخرى التي وقعت أثناء الاحتجاجات".

*-**********

نتضامن مع المطالب العادلة للجماهير
الشيوعي الكردستاني يندد بالتفجير الجبان الذي طال مقر الحزب في البصرة

بغداد – طريق الشعب
استنكر الحزب الشيوعي الكردستاني، الاعتداء الجبان الذي طال مقر منظمة الحزب الشيوعي في البصرة
وذكر الحزب في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أن "بغداد والعديد من مدن جنوب العراق تشهد انتفاضة جماهيرية واسعة ضد سياسات الحكومة المتراكمة والتي ادت إلى تفشي الفساد وزيادة معدلات الفقر وتردي الوضع المعاشي للجماهير فضلاً عن زيادة معدلات البطالة والنقص الحاد في الخدمات اللازمة للعيش الكريم للمواطن، في ظل التدخلات الإقليمية التي عقدّت الأزمة السياسية في العراق".
وأوضح أنه "بدلاً من أن تصغي القوى الأساسية الى منطق الإصلاح والإعمار والبناء والسير لتحقيق التغيير، والاحتكام الى المنطق ووضع الحلول العملية من خلال تجاوز أجواء المحاصصة الحزبية والطائفية في مؤسسات الدولة، والابتعاد عن الاستمرار في الخطاب الشعبوي، لجأت الحكومة والقوى المساندة لها الى خيار التشكيك في المنتفضين ومواجهة الجماهير وارهابها ومواجهة حراكها الجماهيري السلمي بالقوة والبطش"، مبيناً أنه "تزامنا مع سياسات القمع والتهديد وانتشار القناصة الملثمين، قامت خفافيش الظلام باستهداف مقر الحزب الشيوعي في البصرة بقاذفة ناسفة، متوهمين في انهم يبعثون رسالة تهديد للحزب بسبب موقفه المشارك في انتفاضة الجماهير التواقة الى إنهاء تسلط الأحزاب الذين سرقوا ونهبوا الشعب وعاثوا فسادا قلما رأى الشعب العراقي نظيره في الحياة السياسية العراقية".
وتابع بيان الشيوعي الكردستاني، أن "طيور الظلام نسوا بان المناضلين الذين يشاركون شعبهم في ساحات التظاهر والاعتصام ويقدمون الشهداء من اجل مطالب الشعب مستلهمين كفاحهم من تاريخ حزبهم ومواقفه السياسية المستقلة والمبنية على الدفاع عن حاجات الجماهير، لن يرهبهم الاعتداءات الآثمة على المكاتب والمقرات".
مضيفاً، أن "حزبنا الشيوعي الكردستاني الذي أعلن منذ بداية اخر حراك جماهيري عن دعمه للمنتفضين في بغداد ومدن جنوب العراق يجدد دعمه للمطالب العادلة للجماهير وعلى رأسها الحفاظ على الديمقراطية والحريات العامة، وتجنب العودة الى المركزية المفرطة، وتأمين العيش الكريم واللائق للجماهير، ويستنكر الاعتداءات التي تجري على المنتفضين السلميين كما يستنكر الاعتداء الآثم على مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة".

***********

القوات الأمنية في الموصل تمنع شباناً من تنظيم تجمع داعم للتظاهرات

بغداد – طريق الشعب
منعت القوات الأمنية في محافظة نينوى، عدداً من الشبان، من تنظيم تجمع داعم للتظاهرات التي تشهدها العاصمة بغداد وعدد من المحافظات.
وبحسب موقع ناس الاخباري، فإن “القوات الأمنية منعت طلبة جامعة الموصل ورواد مقهى القنطرة الثقافي من تنظيم تجمع داعم للاحتجاجات”.
وأعرب ناشطون من محافظة الانبار عن تضامنهم مع التظاهرات التي تشهدها العاصمة بغداد وباقي المدن، وسط تصاعد حالات القمع “المفرطة” التي يتعرض لها المحتجون حسب تقرير منظمة العفو الدولية.
ورفع الناشطون في الانبار، لافتات، كتب فيها :”يد بيد يا شباب كربلاء والنجف والناصرية، شباب الانبار يتضامنون مع المتظاهرين في ساحة التحرير، لا للعملية السياسية لا للدستور لا للطائفية لا لتقسيم العراق”، وغيرها من الشعارات.
ورداً على “التضامن الانباري”، رفع المتظاهرون في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، لافتة كتب فيها “الحرية لمعتقل الرأي في الانبار سمير الفرج”. تأتي ذلك في وقت تشهد فيه المحافظة، ملاحقة الناشطين الذين يدعمون التظاهر الشعبي عبر التواصل الاجتماعي.
وفي محافظة صلاح الدين، نظم طلبة كلية الهندسة في جامعة المحافظة، حملة للتبرع بالمستلزمات التي يحتاجها المتظاهرون في ساحة التحرير وأوصلوها إليهم.

*********

الخارجية الامريكية تدعو الحكومة العراقية للاستماع لمطالب المتظاهرين

واشنطن – وكالات
دعا وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الحكومة العراقية، إلى الاستماع لمطالب المتظاهرين المشروعة، فيما أشار إلى أن تحقيقها في أعمال العنف التي رافقت الاحتجاجات الاخيرة، يفتقر الى المصداقية الكافية، حسب قوله.
وقال بومبيو إن "الولايات المتحدة ترحب بكل الجهود الجدية لحل مشاكل المجتمع العراقي"، مشيراً إلى أنه "يجب على الحكومة العراقية أن تستمع لمطالب المحتجين المشروعة".
وأضاف وزير الخارجية الأمريكي، أن "تحقيق الحكومة العراقية في أعمال العنف التي وقعت في أوائل أكتوبر يفتقر الى المصداقية الكافية".
ولفت الى أنه "مع بدء الجهود التي أعلنها الرئيس برهم صالح، فأنه يجب تخفيف القيود الشديدة التي فُرضت مؤخراً على حرية الصحافة والتعبير"، مؤكداً أن "حرية الصحافة جزء لا يتجزأ من الإصلاح الديمقراطي".

**********

أول بيان رسمي من مكتب العبادي بشأن ما يجري حول منزله: مسلحون مجهولون "يترصدون"

بغداد – طريق الشعب
أكد مكتب رئيس الوزراء السابق وزعيم ائتلاف النصر حيدر العبادي، أمس، ما أعلنه الناطق باسم الائتلاف علي السنيد، حول وجود تحركات تستهدف منزل العبادي داخل المنطقة الخضراء.
وجاء في بيان لمكتب العبادي اطلعت عليه "طريق الشعب" “مساء الجمعة الاول من تشرين الثاني، أنه "تم رصد تحركات مريبة لمسلحين مجهولين تترصد مكان اقامة الدكتور حيدر العبادي، وحدث ان تولت حمايته الانتشار وتأمين الموقع. لم تكن حادثة الامس جديدة، فقد سبقتها محاولات أخرى".
وأكد المكتب أن "العبادي في منزله ولم يغادره، وهو مستمر بالعمل لخدمة القضايا الوطنية، وايقاف حملات القتل والترويع للنشطاء والمتظاهرين السلميين، ولن تزيده محاولات الترهيب وايصال الرسائل الخشنة الاّ اصرارا على مواصلة الاسناد والتبني لمطالب الشعب المشروعة باصلاح النظام السياسي واجراء تغيير جذري ببنية الدولة لتكون دولة الشعب والقانون والعدالة والسيادة”.
وأكد الناطق باسم ائتلاف النصر علي السنيد، في وقت سابق، أن قوة مجهولة تحاصر منزل رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي داخل المنطقة الخضراء.
وقال السنيد في حديث لـ”ناس” فجر السبت، إن “قوة مسلحة مجهولة، لا يُعرف ما إذا كانت قوة أمنية أم ميليشياوية، تحاصر منزل العبادي في المنطقة الخضراء، مؤكداً أنه اتصل بالأخير، اتصالاً مقتضباً، وتأكد أنه مازال داخل المنزل”.
السنيد قال إنه لا يعرف حتى الآن هوية تلك القوة المسلحة، ولم يتمكن من معرفة أية معلومات أخرى، وأن آخر اتصال بينه وبين العبادي جرى حوالي الساعة الثانية عشر والنصف من صباح اليوم السبت.
وتحدث السنيد بنبرة مضطربة، مؤكداً أنه يواصل اتصالاته لمعرفة مصير العبادي، دون أن يوضح فحوى ما دار في الاتصال بينه وبين العبادي.

**********

ص3
النزاهة: 60 أمر قبض واستقدام لنواب ومسؤولين محليين

بغداد – طريق الشعب
أعلنت هيئة النزاهة، أمس الأول، صدور 60 امر قبض واستقدام بحقِّ نواب ومسؤولين محليين على خلفية تهم فساد وهدر بالمال العام، مبينةً صدور أوامر استقدام بحقِّ وزير وخمسة نواب حاليين ووزيرين سابقين.
وذكرت الهيئة في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "دائرة التحقيقات في الهيئة اصدرت 60 امر قبض واستقدام بحقِّ نواب ومسؤولين محليين على خلفية تهم فساد وهدر بالمال العام"، منوهة إلى "صدور أوامر استقدام بحقِّ وزير وخمسة نواب حاليين ووزيرين سابقين".
وتابعت، أن "الدائرة في معرض حديثها عن حصيلة شهر تشرين الأول من أوامر الاستقدام والقبض، افصحت ايضا عن صدور أوامر استقدام بحق ٣٨ عضو مجلس محافظة من الأعضاء الحاليين والسابقين"، مشيرة إلى "صدور أمر استقدام بحق محافظ واحد واثنين بمنصب رئيس مجلس محافظة من الحاليين، فضلاً عن 6 مدراء عامين ووكيل وزير واحد".
000000000000000000000000000000

مجلس مكافحة الفساد يؤكد حسم 8 آلاف ملف فساد

بغداد - طريق الشعب
اعلن مجلس مكافحة الفساد، أمس السبت، حسمه ثمانية آلاف ملف فساد من اصل 12 الفا، مشيرا الى ان مذكرات قبض صدرت بحق كثيرين ممن كانوا محميين لهذا السبب أو ذاك. وقال عضو المجلس سعيد ياسين موسى، في حديث لصحيفة الشرق الأوسط، واطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "الإجراءات الاستثنائية، التي اتخذها مجلس القضاء الأعلى على صعيد بدء إجراءات فعالة لمحاربة الفساد، سوف تؤدي إلى حسم نحو أكثر من 12 ألف ملف فساد كانت محمية في السابق بسبب التأخير في الإجراءات الإدارية التي كانت تمثل سياجا منيعا لحماية الفاسدين"، مشيراً إلى أن "تأخير حسم تلك الملفات لم يكن بسبب القضاء، بل بسبب التحقيقات الإدارية التي كان يحق لرئيس الدائرة - الذي هو برتبة وزير أو وكيل - تأخيرها لأسباب مختلفة، وبالتالي لا تصل إلى القضاء للبت فيها، وهو ما تم تجاوزه الآن". وأوضح موسى، أن "من بين الـ 12 ألف ملف فساد كان قد حسم نحو 8000 آلاف منها، بينما بقيت قضايا مهمة تعد بالآلاف"، مضيفاً "بدأت الآن مثل هذه الإجراءات الحاسمة لتضع الأمور في نصابها الصحيح، حيث صدرت مذكرات قبض بحق كثيرين ممن كانوا محميين لهذا السبب أو ذاك".
000000000000000000

ادانوا العنف المفرط اتجاه المتظاهرين
نخب ثقافية في الاقليم تتضامن مع الاحتجاجات وتعدها تعبيراً
عن رفض الظلم والفساد
بغداد – طريق الشعب
أعلن عدد من المثقفين والأكاديميين والكتاب والصحفيين الكُرد في إقليم كُردستان، دعمهم واسنادهم للاحتجاجات التي تعم المدن العراقية تنديداً بالفساد.
وذكر العشرات منهم في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، نحن "الموقعون ادناه، نرى بأن الاحتجاجات الشعبية في العراق ان دلّت علي شيء، انما تدل على تعبير صادق وشجاع بوجه الظلم وسوء استخدام السلطة بشكل مخيف بالإضافة إلى تحويل الدولة إلى مؤسسات عائلية وطائفية بغطاءات مختلفة"، لافتاً إلى "انعدام الخدمات الأساسية وتفشي الفقر والحرمان والبطالة، واستفحال الفساد بجميع أشكاله في جميع مفاصل الدولة، فضلاً على أن المتنفذين الفاسدين سخروا سيادة البلاد وامكانياته لمصالح إقليمية وأجنبية، ليكون ذلك سببا آخر من أسباب اللجوء الى ساحات الاحتجاج، إضافة إلى اليأس من الحكومات المتعاقبة وغياب دولة القانون، وغيرها".
وتابع البيان "نضم صوتنا الى أصوات المحتجين الشجعان الرافضين لطريقة ادارة البلاد عبر منظومة متكاملة من الفساد والمحاصصة الحزبية وسطوة المافيات والميليشيات المسلحة التي تهيمن على مجمل مفاصل الحياة السياسية والاقتصادية والأمنية في البلاد، ناهيك بإفقار العراق ووضعه بين الدول الفاشلة المفككة سياسيا واجتماعيا واقتصادياً"، مبيناً ان" النخب الثقافية الكردية تعلن الوقوف الكامل الى جانب الحركة الاحتجاجية ومطالبها"، فيما أعتبر اللجوء الى نظريات المؤامرة والسيناريوهات المستهلكة ليس الاَ "وسيلة لإسكات الناس".
وادان البيان "استخدام العنف وإطلاق الرصاص الحي ضد المدنيين"، مناشداً المحتجين ان "يحافظوا على الطابع السلمي للاحتجاجات وتوخي الحذر من الانجرار وراء أي عمل مخل بالطابع السلمي والحضاري للتظاهرات".
ووقع على البيان كل من "احمد ميرة - استاذ جامعي وعميد كلية التربية في شهرزور، ارام سعید – سياسي، ارام علي - فنان تشكيلي، ازاد عثمان - مدير اذاعة دەنگ، اسوس هردی- صحفي وكاتب، اراس فتاح - كاتب، اكو عبدالمجيد - ناشط سياسي، أمين بكر - نائب سابق، بابان جعفر - ناشط مدني، بيام محمد طاهر أحمد – حقوقية، توانا سعید علي - باحث قانوني، جهانكیر صدیقكوكپی - استاذ جامعي، چیا عباس – سياسي، حبيب درويش - محامي ونائب سابق، حكيم حمد - مقدم برنامج في قناة بيام الفضائية، خالد سليمان - كاتب صحفي، اريان رؤوف - استاذ جامعي، اسماعيل نامق - استاذ جامعي، أنور فرج - استاذ جامعي، سەروەر عبدالرحمن عمر - استاذ جامعي، عابد خالد- استاذ جامعي، فاتح سنكاوي - استاذ جامعي، فائق گوڵپی - ناشط سياسي، كنعان حمه غريب - استاذ جامعي، مثنى أمين نادر - عضو مجلس النواب، هردي مهدي ميكة - استاذ جامعي، هلمت غريب - استاذ جامعي، يوسف محمد صادق- عضو مجلس النواب، بهار محمود - عضو مجلس النواب، غالب محمد - عضو مجلس النواب، مریوان وریا قانع - استاذ جامعي وكاتب، دارا سعيد _ ناشط سياسي وباحث جامعي، دانا أسعد – اعلامي، دلوفان برواري - حقوقي و ناشط اعلامي، دلير عبدالخالق - ناشط سياسي في التغيير، رازاو محمود فرج - عضو اتحاد برلماني كردستان، ريبوار كريم ولي - كاتب صحفي، ریبین هردی – كاتب، سامان حمك كریم – إعلامي، سامان نوح – صحفي، سته م كامل - ناشط سياسي، سركو ازاد كلالي - عضو برلمان كردستان، سركول قرداغي - اتحاد برلماني كردستان، سرور عثمان - مدرس وناشط، سروە عبدالواحد – سياسية، سعيد كاكائي - ناشط سياسي، سيروان رشيد - رئيس تحرير صحيفة زمن، شايان محمد طاهر سعيد - نائب سابق، صلاح رشيد - ناشط سياسي، عدالت عبدالله - استاذ جامعي، على حمة صالح - عضو برلمان كردستان، كاردو محمد - اتحاد برلماني كردستان، كاوة أحمد – اعلامي، كاوه محمد - عضو مجلس النواب، كمال چكمانی - ناشط سياسي، گەشە دارا حەفید - اتحاد برلماني كردستان، محمد حسین - مدیر المركز العراقي للدراسات السياسية والأبحاث، محمد رؤوف - رئيس تحرير موقع درەو میدیا، خالد سليمان - كاتب صحفي، مهدي أبوبكر - استاذ جامعي، نبیل حمە صالح عزیز – مبرمج، نياز عبدالله – صحفي، هاوكار عبدالستار – اعلامي، هلمت محمد - ناشط سياسي في التغيير، هوشيار عبدالله - عضو مجلس النواب، هیوا فائق - فنان مسرحي، هیوا قادر - شاعر وكاتب، هەورامان فەریق - استاذ جامعي، هوشنگ وزیری - كاتب و فنان مسرحي، ئەژی ئازاد - استاذ جامعي، يوسف عمر - باحث اقتصادي واعلامي، بیلال سعيد - صحفي اقتصادي، ياسين طه - باحث جامعي".
00000000000000000000000000000000
التربية تعلن ضوابط نقل الطلبة في العام الدراسي الحالي
بغداد – طريق الشعب
أﻋﻠﻨﺖ وزارة اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ، أمس السبت، ﺿﻮاﺑﻂ ﻧﻘﻞ اﻟﻄﻠﺒﺔ بين المدارس اﻟﺼﺒﺎﺣﻴﺔ والمسائية، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺣﺪدت ﻣﻮاﻋﻴﺪ اﻳﻘﺎف اﻟﺘﻨﻘﻼت ﺧﻼل الفصلين الدراسيين اﻻول واﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﺳﻲ اﻟﺤﺎﻟﻲ 2019 – 2020.
وﻗﺎل ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻌﻼﻗﺎت واﻻﻋﻼم في اﻟﻮزارة، ﻓﺮاس ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴﻦ، في ﺗﺼﺮﻳﺢ صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "المديرية اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎم واﻻﻫﻠﻲ واﻻﺟﻨﺒﻲ في اﻟﻮزارة، اﻟﺰﻣﺖ ﻣﺪﻳﺮﻳﺎت اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ المحافظات ﻛﺎﻓﺔ ﺑﻌﺪم ﻧﻘﻞ اﻟﻄﻠﺒﺔ المسائيين ﻟﺼﻔﻮف المراحل المنتهية اﻟﺜﺎﻟﺚ المتوسط واﻟﺴﺎدس اﻻﻋﺪادي اﻟﻰ ﻣﺪﻳﺮﻳﺎت ﻣﺤﺎﻓﻈﺎت ﻛﺮﻛﻮك واﻻﻧﺒﺎر وﺻﻼح اﻟﺪﻳﻦ، ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﻣﻨﻊ ﻧﻘﻞ اﻟﻄﻠﺒﺔ للمرحلتين المذكورتين ﻣﻦ المدارس اﻟﺼﺒﺎﺣﻴﺔ اﻟﻰ ﻧﻈﻴﺮﺗﻬﺎ في المسائية"، مشيراً إلى "اﺻﺪار اﻋﻤﺎم ﺑﻬﺬا اﻟﺼﺪد اﻟﻰ ﻣﺪﻳﺮﻳﺎت ﺗﺮﺑﻴﺔ ﺑﻐﺪاد والمحافظات".
واكد ﺣﺴﻦ، على اﻧﻪ "ﺗﻢ اﻟﺴﻤﺎح ﻟﻠﻄﻠﺒﺔ ﺑﺎﻟﺘﻨﻘﻞ بين المدارس ﻓﻲ ﺣﺎل ﻧﺠﺎح اﻟﻄﺎﻟﺐ او اﻻﻛﻤﺎل او ﻓﻲ ﺣﺎل ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺎ ﻳﺜﺒﺖ اﻧﺘﻘﺎل ﻣﺤﻞ ﺳﻜﻨﻪ ﻫﻮ وﺑﻘﻴﺔ اﻓﺮاد ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ ﺑﺸﺮط أن ﻳﻜﻮن اﻟﻨﻘﻞ ﺑﻌﺪ ﻧﺼﻒ اﻟﺴﻨﺔ بين ﻣﺪﻳﺮﻳﺎت اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ"، مشيرا الى "ﺗﻮﻗﻒ ﻧﻘﻞ ﻃﻠﺒﺔ اﻟﺼﻔﻮف المنتهية وﻏﻴﺮﻫﺎ اﻟﻰ اﻟﻨﺼﻒ اﻻول ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﺳﻲ حتى 30 ﻣﻦ ﺷﻬﺮ ﺗﺸﺮﻳﻦ اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻟﺤﺎﻟﻲ".
ونوه إلى "وﺟﻮد ﺣﺎﻻت اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻳﻜﻮن ﻣﻨﺢ الموافقة ﻓﻴﻬﺎ ﺣﺘﻰ 31 ﻣﻦ ﻛﺎﻧﻮن اﻻول المقبل ﺿﻤﻦ ﺻﻼﺣﻴﺔ المدير اﻟﻌﺎم ﺣﺼﺮا ﻟﻠﻤﺪﻳﺮﻳﺔ المعنية، فضلاً عن اﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻧﻘﻞ ﻃﻠﺒﺔ اﻟﺼﻔﻮف ﻏﻴﺮ المنتهية اﻟﻰ اﻟﻨﺼﻒ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﺳﻲ ﻣﻦ ﻣﺪرﺳﺔ اﻟﻰ أﺧﺮى وﻟﻐﺎﻳﺔ اﻟ 31 ﻣﻦ ﺷﻬﺮ آذار ﻣﻦ اﻟﻌﺎم المقبل، ﻋﻠﻰ ان ﺗﻜﻮن ﻣﻦ ﺻﻼﺣﻴﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم المديرية، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻣﻨﻊ ﻧﻘﻞ ﻃﻠﺒﺔ اﻟﺜﺎﻟﺚ المتوسط واﻟﺴﺎدس اﻻﻋﺪادي ﺑﻌﺪ اﻟﻌﻄﻠﺔ اﻟﺮﺑﻴﻌﻴﺔ، ﻛﻮﻧﻬﻢ مرتبطين ﺑﺎﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎت اﻟﻮزارﻳﺔ وﻣﺸﺮوع اﻟﺪﻓﺘﺮ اﻻﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ اﻟﺬي ﻳﺘﻮﺟﺐ ﺗﺤﻀﻴﺮات استباقية ﻟﻪ ﻗﺒﻞ ﺑﺪء اﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎت اﻟﻮزارﻳﺔ اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻌﺎم اﻟﺪراﺳﻲ الحالي".
وتابع انه "ﺑﺎﻻﻣﻜﺎن ﻧﻘﻞ اﻟﻄﻠﺒﺔ ﻣﻦ المدارس المتوسطة واﻻﻋﺪادﻳﺔ اﻟﻰ ﻧﻈﻴﺮﺗﻬﺎ اﻷﻫﻠﻴﺔ وﺑﺎﻟﻌﻜﺲ وﻓقا ﻟﺼﻼﺣﻴﺎت ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ، لكون ﺘﻠﻚ المدارس ﻣﻌﺘﺮﻓﺎ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻮزارة، ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء ﻃﻠﺒﺔ اﻟﺼﻒ اﻟﺴﺎدس اﻟﻌﻠﻤﻲ ﺑﻤﺪارس المتميزين وﺛﺎﻧﻮﻳﺎت ﻛﻠﻴﺔ ﺑﻐﺪاد".
.................................
الدفاع تعيد قرابة
40 ألفا
من المفسوخة عقودهم

بغداد – طريق الشعب
اعلنت وزارة الدفاع، إعادة 39400 من المفسوخة عقودهم إلى الخدمة. وذكرت الوزارة في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، ان "مجمل ما تم إعادتهم للخدمة حتى الجمعة (أمس الأول) من المفسوخة عقودهم بلغ 39400"، مؤكدة على إنها "مستمرة بإصدار الأوامر الإدارية الخاصة بإعادة المفسوخة عقودهم إلى الخدمة تباعاً".
000000000000000000000000000000000000
الداخلية تطيح بعصابة تتاجر بمخدر "الكرستال" في بغداد
بغداد – طريق الشعب
أعلنت وزارة الداخلية، أمس السبت، القبض على افراد عصابة تتاجر بمادة الكرستال المخدرة غربي بغداد.
وذكرت الداخلية في بيان صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، إنه "بعد ورود معلومات الى مكتب المنصور لمكافحة الاجرام التابعة لمديرية مكافحة اجرام محافظة بغداد، عن وجود عصابة تتاجر بمادة الكرستال المخدرة، تم تشكيل فريق عمل مختص على الفور من تلقي المعلومة، وبعد جمع المعلومات والتحري واستدراج افراد العصابة تم القاء القبض عليهم بالجرم المشهود وبحوزتهم المواد المخدرة، وقد تم التحقيق معهم واعترفوا بقيامهم بالمتاجرة وتعاطي المواد المخدرة، حيث عرضت الاوراق التحقيقية على القاضي المختص فقرر توقيفهم وفق احكام المادة ٢٨ مخدرات".
0000000000000000000000000000000.

منظمة الشيوعي العراقي في المانيا: نشاطات مشبوهة للبعثيين في أوروبا تحاول استغلال الوضع
بغداد – طريق الشعب
اعتبرت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية، أن المؤتمرات والتحركات المشبوهة لبقايا البعث المقبور في اوروبا هي محاولات لاستغلال اوضاع الاحتجاجات العراقية لإعادة تشكيلاتهم، مهيبة بالعراقيين عدم تلبية دعواتهم والاشتراك في التجمعات التي ينظمونها.
وذكرت المنظمة في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، انه "لوحظت في الآونة الأخيرة، تحركات مشبوهة لبقايا أيتام البعث المقبور الذين يحاولون استغلال الأوضاع الملتهبة في الوطن ومشاعر الثورة العارمة ضد الطغمة المتسلطة في بغداد، بعقد مؤتمرات مشبوهة لأحياء تشكيلاتهم السابقة التي قامت بالترويج لسياسات النظام البائد وتبرير جرائمه ضد شعبنا، حيث شارك بعضهم مع أنفار من جلادي أجهزة النظام السابق الامنية والعسكرية الهاربين، أضافه إلى افراد من عوائلهم في الفعاليات التضامنية مع الانتفاضة الشعبية في ألمانيا ودول اوربية اخرى".
وتابع البيان "نحن الشيوعيون العراقيون في منظمة ألمانيا الاتحادية، متيقنون بأن هذه الشراذم لا يمكن أن تكون جزءاً من انتفاضة أكتوبر المجيدة، لأنهم ببساطة يمثلون جانباً مظلماً من تاريخ شعبنا المعاصر، ولهم دور كبير في مأساتنا الحالية"، لافتا إلى أن "مبادئ الانتفاضة الشعبية السلمية الرافضة للاستبداد والقمع والاضطهاد تتناقض مع فكر البعث، قلباً وقالباً، لأنه يمثل نقطة سوداء في تاريخ شعبنا، محوها شباب الانتفاضة المظفرة وهم ماضون في بناء مستقبل مشرق للعراقيين خال من الاستبداد والحروب والفكر الواحد".
ودعت المنظمة الشيوعية جميع بنات وأبناء جاليتنا الكريمة الى "عدم تلبية دعوتهم المشبوهة للاعتصام أمام السفارة العراقية في برلين"، مشددة على "اليقظة والحذر وعدم الاستجابة لهؤلاء".
.0000000000000000000000000000000000000000000000000000

استمرت في رفع شعاراتها المطلبية السلمية
الحركة الاحتجاجية تواصل نضالها في بغداد والمحافظات
بغداد – طريق الشعب
تواصلت الاحتجاجات المطالبة باستقالة الحكومة واجراء تغييرات جذرية في النظام السياسي، في عدد من المحافظات رغم محاولات التضييق عليها، فيما سجلت بغداد حضوراً جماهيرياً كبيراً رغم ما تعرض له المواطنون ليلة الجمعة الماضية، واعداد المصابين الذين وقعوا جرّاء الغازات المسيلة للدموع.
احتجاجات بغداد

واستمر المتظاهرون في بغداد، بالاحتجاج في ساحة التحرير، منددين بقمع الاحتجاجات وقتل المدنيين المطالبين بحقوقهم الدستورية.
وشهد أمس الأول، اطلاق مكثف للغاز المسيل للدموع، والذي اسفر عن وقوع العديد من الحالات رغم اجواء التهدئة التي شهدتها التظاهرات في ساعات الاحتجاج الاولى، وفيما توالت المفارز الطبية والمسعفين والمتطوعين، لمعالجة المصابين، جرى الحديث عن تأثير خطر للغاز الذي جرى استخدامه أخيراً، بشكل يفوق ما تم اطلاقه خلال الايام الماضية. في حين تواصلت التظاهرات يوم امس بشكل كبير وبأعداد هائلة تزداد بشكل كبير بعد المساء لتصبح مليونية.
مهندسو بابل

وفي المقابل، أعلنت نقابة المهندسين الزراعيين في محافظة بابل، أمس، تطبيق العصيان المدني، ابتداءً من اليوم الاحد.
ونقلت وكالة "بغداد اليوم" عن مصدر مطلع، قوله، إن "المهندسين الزراعيين في محافظة بابل أعلنوا العصيان المدني، احتجاجا على عدم استجابة الحكومة لمطالب المتظاهرين في المحافظة"، لافتاً إلى أن "العصيان سيطبق ابتداءً من الاحد (اليوم) وإلى اشعارٍ اخر حتى تحقيق المطالب".
وتشهد المحافظة احتجاجات كبرى في الشوارع والساحات العامة، فيما سجل الطلبة في بابل امتياز الحضور بأعداد كبيرة جدا اغنت الزخم الاحتجاجي.
تفريق المعتصمين في البصرة

إلى ذلك، أفادت وكالات الأنباء، أمس، بفض اعتصام امام بوابة ميناء ام قصر، اسفر عن وقوع العشرات من المصابين.
ونقلت الوكالات، عن مصدر أمني قوله، أن "المعتصمين في محافظة البصرة، عادوا أمام بوابة ميناء ام قصر وأغلقوها بعد فشل قوات مكافحة الشغب في فض اعتصامهم"، لافتاً إلى أن "قيادة القوة البحرية التابعة للجيش العراقي، قطعت الطريق بين مركز البصرة وناحية ام قصر، خشية وصول متضامنين من أماكن أخرى الى ناحية أم قصر".
وتابع المصدر، أن قوة من مكافحة الشغب هاجمت خيم الاعتصام أمام الميناء، وأطلقت غاز المسيل للدموع"، مبيناً "وقوع أكثر من 100 مصاب تم نقلهم إلى المستشفى، ومن ضمنهم 15 حالة خطرة جداً".
وأكدت مفوضية حقوق الانسان، أنها وثقت سقوط اصابات في صفوف المتظاهرين على خلفية الصدامات التي حصلت مع القوات الامنية في ميناء ام قصر.
وذكرت المفوضية في بيان لها، إن "فرقها الرصدية تابعت الأحداث التي جرت في محافظة البصرة والتي أدت الى صدامات بين القوات الامنية والمتظاهرين عند ميناء ام قصر وسقوط ١٢٠ مصاباً يرقدون في مستشفى ام قصر بسبب استخدام الغازات المسيلة للدموع من قبل القوات الامنية وبصورة مباشرة اتجاه المتظاهرين وإطلاق الرصاص الحي لتفريقهم".
وفي الأثناء، تظاهر عشرات المحتجين، أمس، أمام حقل مجنون النفطي في البصرة، متضامنين مع التظاهرات التي يشهدها العراق.
وتوافد المحتجون إلى بوابة حقل مجنون للتظاهر، وفيما منعوا بعض الموظفين من الدخول إلى الحقل، حاولت قوة من مكافحة الشغب تفريقهم بالماء وقد عززت بقوة أخرى لفض التظاهرة.

تظاهرات بعقوبة

وفي سياق الاحتجاجات، جدد أهالي ديالى تظاهراتهم، في مدينة بعقوبة وسط محافظة ديالى.
وبحسب وكالات الأنباء، فأن العشرات من المواطنين تجمعوا مجددين تظاهراتهم وسط مدينة بعقوبة بشكل سلمي رغم الاطواق الأمنية المفروضة عليهم، دون تسجيل أية حوادث تذكر.
تظاهرات السماوة

ومن جانب آخر، تحولت ساحة الغدير، في محافظة السماوة، إلى قبلة لجموع المعتصمين الذين يطالبون بمحاسبة الفاسدين وتقديم قتلة المتظاهرين إلى العدالة. وبحسب مراسلنا في المحافظة، عبد الحسين السماوي، فأن اشكال الحضور الاحتجاجي تنوعت لتشمل قطاعات واسعة نقابية واتحادية، منها، نقابات المحامين، والمعلمين، والأطباء، والمهندسين، والمهندسين الزراعيين وغيرهم، فضلاً عن الاتحادات الرياضية والطلابية وغيرها. وطلب المواطنون المتجمهرون في ساحة الاعتصام، تقديم الدعم اللوجستي للجموع المحتشدة من اطعام وشراب وعلاج بعض الحالات المرضية، منادين بإصلاح النظام السياسي والقضاء على الفساد المستشري. والتقى مراسلنا بعدد من المواطنين المعتصمين الذين تميز حضورهم بمشاركة مميزة للعوائل، مؤكدين على ضرورة الاستمرار في هذا الحراك المطلبي، فيما وضع بعض الناشطين منهم خيمة باسم شهيد التظاهرات "حيدر القبطان" الذي فارق الحياة اثناء اسعافه المحتجين المصابين في محافظة بابل.
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------

ص4
مقتل فلسطيني وإصابة اثنين في غزة

غزة – وكالات
قال مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون، أمس، إن نشطاء فلسطينيين أطلقوا وابلا من الصواريخ على إسرائيل وإن الجيش الإسرائيلي رد بشن موجة من الضربات الجوية قبل الفجر في غزة مما أدى إلى مقتل شخص.
وقال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف مواقع تابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" التي تحكم قطاع غزة بعد أن أطلق فلسطينيون عشرة صواريخ على إسرائيل في ساعة متأخرة من مساء الجمعة. وتم اعتراض ثمانية من هذه الصواريخ. وذكرت الشرطة إن مقذوفا أصاب منزلا في بلدة قرب الحدود مما أدى إلى حدوث أضرار ولكن دون إصابة أحد. وفي جنوب غزة، قال مسؤولون طبيون ومحليون إن القصف أصاب مبنى صغيرا مما أدى إلى مقتل فلسطيني وإصابة اثنين. ولم تعلن أي جهة مسلحة في غزة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ. وقال الجيش الإسرائيلي إن حماس المسؤولة في نهاية الأمر عن الهجوم.
0000000000000000000000000000

العثور على 31 مهاجراً في شاحنة جنوبي فرنسا

باريس – وكالات
أعلنت النيابة العامة في فرنسا، أمس، العثور على 31 مهاجرا من باكستان مخبئين في شاحنة، جنوبي البلد الأوروبي، وهو ما يعيد إلى الأذهان نهاية مأساوية لشاحنة مماثلة في بريطانيا.
وقالت النيابة العامة، إن "السائق الذي جرى توقيفه ينحدر أيضا من باكستان".
وعثر على مجموعة المهاجرين الباكستانيين خلال عملية تفتيش روتينية، على طريق سريع قرب الحدود الإيطالية، يوم الجمعة، وفق المدعين الفرنسيين.
وتم تسليم المهاجرين، ومن بينهم ثلاثة مراهقين، إلى السلطات الإيطالية عملا بقواعد الهجرة.
وقال مكتب النيابة العامة في نيس، جنوب شرقي فرنسا "سنحاول معرفة إمكان التوصل إلى شبكة كما نفعل في مثل هذه الحالات".
00000000000000000000000000000000000000000

الرئيس اللبناني: الحكومة الجديدة يجب ان تضع حلولا اقتصادية
عودة الهدوء الى الشارع اللبناني والمصارف تستأنف عملها من جديد
متابعة" طريق الشعب"
أكد الرئيس اللبناني ان الحكومة الجديدة يجب ان تضع حلولا اقتصادية وان تكون من الكفاءات، في حين ذكر الامين العام لحزب الله اللبناني إن على الحكومة الجديدة أن تصغي إلى مطالب المحتجين.
وعاد الهدوء إلى شوارع بيروت واستأنفت المصارف عملها بعد توقف تجاوز 14 يوما.

"حكومة الكفاءات"

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون أن على الحكومة معالجة الأزمات، وأولها وضع لبنان الاقتصادي، مؤكداً أن اختيار الوزراء في الحكومة الجديدة سيكون على أساس الخبرة والكفاءة.
ولم يحدد الرئيس ميشال عون، موعد بدء المشاورات مع النواب لاختيار رئيس وزراء جديد حتى الآن. وتستمر حكومة الحريري بإدارة البلد مؤقتاً الى حين اختيار حكومة جديدة.
وقال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في خطاب تلفزيوني "اليوم مسؤولية اللبنانيين... أن تُشكل حكومة جديدة في أقرب وقت ممكن. هذه الحكومة ندعوها من الآن بالدرجة الأولى أن يصغوا ويستمعوا إلى مطالب الناس الذين نزلوا إلى الشارع".
وأضاف على الحكومة الجديدة أن "تكون جدية في العمل ولا تعتبر أن لديها وقتا طويلا. الوقت ضيق وصدور الناس ضاقت، الحكومة الجديدة يجب أن يكون عنوانها وهدفها الحقيقي بالدرجة الأولى عنوان استعادة الثقة بين الشعب وبين السلطة".
وقال نديم حوري، المدير التنفيذي لمبادرة الإصلاح العربي، إن خطاب نصر الله كان أقل في توجيه الاتهامات من الخطاب الأخير وأشار إلى التهدئة.
وأضاف أن خطاب نصر الله مع خطاب عون يشيران فيما يبدو إلى تغير مسار حزب الله. موضحاً "ثمة اتجاه يقول إننا سنقدم أنفسنا على أننا نستمع للمطالب الشعبية".
وتساءل "هل سيدعمون حقا ما يقولون.. حكومة يمكنها العمل بمصداقية في الشارع؟".

قيوداً جديدة

في الاثناء استأنفت بنوك لبنان عملها للمرة الأولى منذ 18 تشرين الأول وانتظر عشرات العملاء في بعض فروع البنوك.
وقال عملاء ومصرفيون إن "العملاء واجهوا قيودا جديدة على التحويلات إلى الخارج والسحب من الحسابات بالدولار على الرغم من أن القيود غير رسمية".
واضافوا إن "بنوكا أبلغت العملاء أنهم ليس بمقدورهم تحويل الأموال إلى الخارج إلا لو كانت لسداد قروض أو للتعليم أو للرعاية الصحية أو لدعم الأسر أو الالتزامات التجارية".
وتعهد مصرف لبنان المركزي بعدم فرض قيود على حركة الأموال حين تستأنف البنوك عملها، وهي إجراءات قد تعرقل تدفقات العملة والاستثمار التي يحتاجها لبنان بشدة.
واوضح رئيس جمعية مصارف لبنان سليم صفير، في تصريحات تابعتها "طريق الشعب"، "لن أصفها بأنها قيود لكنها جهود من البنوك لاستيعاب جميع العملاء، مع الأخذ في الحسبان الضغط الناجم عن الإغلاق لأسبوعين". مضيفاً ان "مصرف لبنان المركزي على استعداد لتعديل أي إجراء تم اتخاذه فور عودة الوضع في البلاد إلى طبيعته".

ايقاف المساعدات

الى ذلك اعلنت الولايات المتحدة انها سوف توقف المساعدات الامريكية الى لبنان التي تبلغ قيمتها 105 ملايين دولار، وتناقلت وكالات الانباء عن مسؤولين رفضا الكشف عن هويتهما أن "إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ستحجب مساعدات أمنية للبنان حجمها 105 ملايين دولار، وذلك بعد ايام من استقالة رئيس وزرائه سعد الحريري".
وأضافا، إن "وزارة الخارجية أبلغت الكونغرس اليوم بأن مكتب الميزانية في البيت الأبيض ومجلس الأمن القومي اتخذا ذلك القرار. ولم يذكر المسؤولان سبب الحجب"، فيما أوضح مصدر أن "وزارة الخارجية لم توضح للكونغرس سبب القرار".
...........................................................

تظاهرات حاشدة في الجزائر: لامشاركة في الانتخابات المقبلة
الجزائر – وكالات
يواصل الجزائريون، للجمعة الـ37، حراكهم الشعبي الذي يتزامن اليوم مع ذكرى اندلاع حرب التحرير في العام 1954. ووسط حضور أمني مكثف، تتظاهر حشود غفيرة في العاصمة وكبرى المدن الجزائرية، رافعة شعارات مطالبة برحيل جميع رموز النظام السابق وبناء دولة ديمقراطية، ومصممة على عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 كانون الاول.
ضرب المتظاهرون في الجزائر موعدا جديدا، يوم الجمعة، للمطالبة بـ"استقلال جديد" في الذكرى الـ65 لاندلاع حرب التحرير ضد الاحتلال الفرنسي، ورحيل النظام الحاكم ورفض المشاركة في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 12 كانون الأول. حيث ملأت حشود غفيرة شوارع وسط العاصمة، جاءت من مختلف أنحاء البلاد.
وامتلأت بالمتظاهرين شوارع ديدوش مراد وعبد الكريم الخطابي وباستور وحسيبة بن بوعلي وعميروش وخميستي وكل الساحات المجاورة لها، مباشرة بعد صلاة الجمعة، وهو وقت الذروة بالنسبة للتظاهرة كل أسبوع منذ تسعة أشهر.
وهتف المتظاهرون بصوت واحد "بعتو البلد يا خونة" "و "الاستقلال.. الاستقلال" في وجه النظام الحاكم منذ استقلال البلاد في 1962.
وانتشرت منذ أيام عبر مواقع التواصل الاجتماعي نداءات للتظاهر مثل "# حراك 1 نوفمبر" أو "# لنغزو العاصمة" الجزائر حيث تجري أهم التظاهرات كل يوم جمعة منذ انطلاق الحركة الاحتجاجية ضد النظام في 22 شباط.
يذكر ان الحركة الاحتجاجية اندلعت بعد ترشيح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة رغم مرضه الذي أفقده القدرة على الحركة والكلام. ورغم دفعه لعدم الترشح ثم الاستقالة في 2 نيسان، لم تتراجع الاحتجاجات واستمرت لتطالب برحيل كل رموز النظام الحاكم منذ 1962.
ويرفض المحتجون الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 كانون الأول لاختيار خلف لبوتفليقة، لأنها في نظرهم ليست سوى استمرارا للنظام نفسه.
0000000000000000000000000000000000000

الكشف عن قائمة أسماء اللجنة الدستورية السورية المصغرة
دمشق – وكالات
كشف مصدر مقرب من عضو في اللجنة الدستورية السورية المكونة من 150 شخصا، على قائمة بأسماء أعضاء "اللجنة الدستورية المصغرة" البالغ عددهم 45 شخصا.
وتتكون اللجنة المصغرة من 45 شخصا، يمثلون بالتساوي كلا من الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني بمقدار 15 لكل طرف.
وتضم اللجنة أسماء من الوفد الحكومي وهم: أحمد فاروق عرنوس، أحمد كزبري، أشواق عباس، أمجد عيىسى، أمل يازجي، جمال قادري، جميلة الشربجي، دارين سليمان، رياض طاوز، عبد الله السيد، محمد أكرم العجلاني، محمد خير العكام، محمد عصام هزيمة، نزار السكيف، هيثم الطاس.
كما تضم اللجنة أسماء من وفد المعارضة: أحمد العسراوي، بسمة قضماني، حسن الحريري، حسن عبيد، ديما موسى، صفوان عكاش، طارق الكردي، عوض العلي، قاسم الدرويش، كاميران حاجو، محمد أحمد، محمد جمال سليمان، مهند دليقان، هادي البحرة، هيثم بن محمود رحمة.
أما ممثلو المجتمع المدني فهم: أنس زريع، إيلاف المحمد، إيمان شحود، خالد عدوان الحلو، رغداء زيدان، سمر الديوب، صباح الحلاق، صونيا حلبي، عصام الزيبق، علي عباس، عمر عبد العزيز، مازن غريبة، ماهر ملندي، موسى متري، ميس الكريدي.
ويهدف نشاط اللجنة الدستورية السورية إلى إعداد الإصلاح الدستوري في سوريا تحضيرا لإجراء الانتخابات العامة ولوضع بداية لعملية التسوية السياسية في سوريا.
000000000000000000000000000000000000

اليمن.. اتفاق بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي
على تشكيل حكومة كفاءات
صنعاء - وكالات
أعلن سفير السعودية لدى اليمن، محمد آل جابر، يوم الجمعة، عن التوصل إلى اتفاق بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، برعاية العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وقال السفير السعودي، في سلسة تغريدات على موقع تويتر، إن "مراسم توقيع اتفاق الرياض، ستجري الثلاثاء المقبل، بقيادة الأمير محمد بن سلمان، وحضور ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد، والرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي".
وثمن آل جابر، دور الرئيس هادي ووفدي الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي "في التوصل الى اتفاق الرياض وتغليبهم مصلحة اليمن وشعبه ونبذ الفرقة وتوحيد الصفوف لتحقيق الأمن والاستقرار وفتح المجال للبناء والتنمية".
وفي الأسبوع الماضي، تناقلت وكالات انباء عن مصادر سعودية مطلعة، أن "الاتفاق ينص على تشكيل حكومة كفاءات من 24 وزيرا، مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية، كما ينص على عودة رئيس الحكومة الحالية إلى عدن، لتفعيل مؤسسات الدولة كافة".
ويتضمن اتفاق الرياض أيضا إعادة ترتيبات للقوات العسكرية والأمنية في المحافظات الجنوبية، على أن يشرف تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، على لجنة مشتركة لتنفيذه.
0000000000000000000000000000000000000000000

تركيا تهدد بإعادة "الدواعش"
الى بلدانهم الاصلية
انقرة – وكالات
هدد وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، أمس السبت، بإعادة سجناء تنظيم داعش الإرهابي إلى بلدانهم الأصلية في الدول الأوروبية. وعن الموقف الأوروبي الذي تقول تركيا إنه جعلها ا تتعامل بمفردها مع مسألة السجناء، علق الوزير التركي قائلا ان "هذا الأمر غير مقبول بالنسبة لنا وغير مسؤول أيضا.. سنرسل أعضاء داعش المعتقلين إلى بلادهم". واعتقلت تركيا بعض عناصر داعش الهاربين من شمال شرق سوريا خلال الشهر الماضي بعد أن بدأت هجوما عسكريا هناك. ويأتي التهديد التركي، فيما تحول سجناء داعش، شمالي سوريا، إلى ورقة ضغط على الدول الأوروبية التي ترى في عودة المتشددين خطرا على أمنها القومي، لاسيما أنها تعرضت لعدة هجمات إرهابية في السابق. وفي وقت سابق، كان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد هدد بدوره أن بنقل سجناء داعش إلى حدود الدول الأوروبية، في حال لم تبادر دول مثل فرنسا وألمانيا إلى استعادة المتشددين الذين يحملون جنسيتها.
ويقول ترامب إن "بلاده لن تتحمل عبء سجن أولئك المتشددين"، مؤكدا أن "الدول الأوروبية لا تتعاون كثيرا في ملف الدواعش الذي يقبع الآلاف منهم في سجون تديرها قوات كردية". وفي الآونة الأخيرة، أثار عدوان تركيا على شمالي سوريا، مخاوف غربية من احتمال تسلل المتشددين، لاسيما أن العملية العسكرية لأنقرة أضعفت المسلحين الأكراد في المنطقة، بعدما أدوا دورا بارزا في دحر تنظيم داعش الإرهابي.
0000000000000000000000000000000000
في ضوء التعقيدات التي تحيط بعمله
هل يستطيع اليسار النمساوي تأسيس إطاره الجامع؟
رشيد غويلب
أدى المجلس الوطني الجديد في النسما، في 23 تشرين الاول الفائت، اليمين الدستورية. ويقترب حزب الشعب اليميني المحافظ وحزب الخضر، أكثر فأكثر في حوارهما لتشكيل الحكومة. وفي الجبهة الاخرى يناقش اليسار السبل الممكنة للسير قدمًا بعد انتخابات 29 ايلول البرلمانية وما تمخض عنها من نتائج.
وتحت شعار "حان وقت الحزب؟" يضيّف مقر شبكة "تحول" للبحوث التابعة لحزب اليسار الأوربي الأحزاب والمنظمات والحركات اليسارية النمساوية في اجتماع لتبادل وجهات النظر العامة ووضع حجر الزاوية لتأسيس حزب يساري جامع من أجل الدخول المشترك في انتخابات العاصمة النمساوية فيينا عام 2020
وسواء توجت هذه الحوارات بتأسيس حزب يساري مشترك، وليس مجرد تحالف انتخابي آخر، يفرضه الواقع، فان المشاركين في الاجتماع تناولوا الملف من زوايا ورؤى مختلفة. الشبيبة اليسارية من حركتي "تغيير" و"انطلاق" اللتان نشأتا في السنوات الأخيرة عبروا عن رغبة واضحة وصريحة في التوصل الى الإطار اليساري الجامع.
داني بلاتش، المرشحة على قائمة "تغيير" في انتخابات المجلس الوطني في 29 ايلول، كانت مقتنعًة بأن نجاح قائمتها (22 ألف صوت، 0,5 في المائة) يعود الى التركيز على ما هو أفضل في عالم ما بعد الرأسمالية. وكذلك "لان الميزانية المتوفرة كانت تكفي لثلاث طاولات إعلامية".
وأكدت زينب أرسلان من جمعية العمال الديمقراطيين، وأحدي مرشحات قائمة "نستطيع" التي كان الشيوعي النمساوي قوتها الرئيسة أن على اليسار ان يركز على نضالات الشارع الجماهيرية. وأضافت "يجب أن تكون مطالبنا، منذ زمن، هي مطالب تيارات الوسط سياسيا"، لكي تكون ذات أهمية جوهرية لجميع شرائح السكان الاجتماعية.
وقال ممثل الشبيبة اليسارية أن "الهدف هو" تنظيم يصل إلى أكبر عدد ممكن من الناس وأن يكون مفيدًا بشكل ملموس في حياتهم ". ان نقد الرأسمالية وحده لا يكفي. وبدون بدائل، سنبقى غير قابلين للانتخاب من قبل أوساط واسعة من السكان. من المهم، ان لا يبدو المشروع الجديد مجرد شيء جديد، بل يجب ان يكون شيئًا جديدًا، كما اشارت المساهمات.
وتشير الآمال الى ان حزبا يساريا مناهضا للرأسمالية، امميا، ايكولوجيا، ونسويا، يمكن ان يستقطب 5-7 في المائة من الناخبين، شرط ان يصاحب المحتوى الجديد، إرادة العمل المشترك والتماسك.
وقالت كلوديا كريغلشتاينر من الحزب الشيوعي: "إذا اتجه الديمقراطيون الاجتماعيون أكثر فاكثر إلى اليمين، لا يعمل اليسار على ملء الفراغ، بل يسير الى الهاوية. ان المهمة هي بناء شيء جديد بدلاً من الهاوية، وعلى الجميع المشاركة في هذه المهمة، نريد تغييرات جدية".
وفي مقال تحليلي لنتائج الانتخابات وتوازن القوى الجديد الذي افرزته قال عضو قيادة الحزب الشيوعي النمساوي، وسكرتيره السابق، والمنسق لشبكة "تحول" فالتر باير "نحن في مأزق تاريخي" ان رأسمالية الليبرالية الجديدة تمر بأزمة هيكلية، والمشاريع السياسية الطويلة الأمد تنشا بالتزامن مع هذه التصدعات.
وبشأن موضوعة ان نتائج اليسار في الانتخابات الأخيرة تعود لظروف موضوعية غير مناسبة، يرى فالتر باير "ان مشكلة قوى اليسار، بما في ذلك الحزب الشيوعي، ليست الظروف الموضوعية، بل أدائها الذاتي".
ان العيب في النظام الحزبي النمساوي هو غياب حزب يساري ناقد للرأسمالية ومؤثر على الصعيد الوطني. لقد أصبح واضحا الخلافات داخل الحزب الديمقراطي الاجتماعي، والتناقضات في حزب الخضر، في حال تحالفه مع حزب الشعب المحافظ، فان تطورات غير متوقعة تلوح في الأفق. ويضيف باير: " لا يستطيع الحزب الشيوعي ان يقرر، نشوء الجديد من عدمه، ولكن يجب عليه ان يقرر إذا كان يريد المشاركة، ويجب على الحزب ان يخلق الشروط الداخلية لذلك".
يذكر ان جميع القوائم اليسارية لم تتجاوز منفردة نسبة 1 في المائة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.
ص5
لوحة وفنان
كرسي مسؤول اجوف، لا يمكن له ان يعطيه قيمة ومجداً وبهاء. كراسي الرجال الأجوف، كراسٍ خائرة القوى، لا قدرة لها على الإمساك بالزمن ومتغيراته السريعة.
كل الكراسي وجدت لراحة المتعبين العاملين من الناس، الا تلك الكراسي الباذخة المترفة.. تبقى عرضة للانكسار والتلاشي.. وهذا ما نراه في جذور الذاكرة، مثلما نراه اليوم وغداً كذلك.
اللوحة للفنان خالد المبارك.
************
يا أولي الأمر ببغداد .. علام الإرتجاف ؟
يحيى السماوي

يـا أولـي الأمْـرِ بـوادي الـنـخـلِ
نـامـوا مُـطـمـئـنـيـن نـشـاوى لا تـخـافـوا

الـجـمـاهـيـرُ الـتـي تـفـتـرشُ الـسّـاحـاتِ
لا تـحـمِـلُ غـيـرَ الـعُـشـبِ والـوردِ
عـلامَ الإرتـجـافُ؟

عـجَـبـاً !
كـيـفَ يـخـافُ الـجـائـعَ الأعـزلَ
مَـنْ لـيـس مِـنَ الـلـهِ يـخـافُ ؟

فـعـلامَ الـحَـرَسُ الـجَـرّارُ..؟
والأقـبـيـةُ الـسّـريـّةُ..؟
الأحْـزِمــةُ الإسْـمـنـتُ..؟ والـقـنّـاص والـغـازاتُ ؟
ظِـلُّ الـلـهِ فـوق الأرضِ أنـتـم..
والـوصِـيّـونَ عـلـى الـواحـاتِ والأنـهـارِ أنـتـمْ..
فـلـمـاذا غـضِـبَـتُ هـذي الـضِّـفـافُ؟
زحـفـتْ فـي حَـربـهـا تـطـلـبُ خـبـزاً
خـيـلُـهـا لـحـنٌ وأعـلامٌ ووردٌ وهـتـافُ

صـادقاً كـان إمـامُ الـقـصْـرِ فـي فـتـواهُ:
كُـفـرٌ أنْ يُـنـادي بـرغـيـفٍ
بَـطِـرٌ أتْـخَـمَـهُ جـوعٌ وقـهْـرٌ..!
كـلـكـمْ راع ٍ..
وهـذي الأرضُ مـرعـىً.. والـجـمـاهـيـرُ خِـرافُ

فـاقسـمـوهـا بـيـنـكـم قـسـمـة َ ضـيـزى
وتـصـافـوا

لـكـم الـبـسـتـانُ.. والـبـيـدرُ.. والأعـنـابُ.. والـنـفـطُ..
ولـلـشـعـبِ الـكـفـافُ!

كـلـمـا نـنهـضُ من بـعـدِ عـجـافٍ
حـاصَـرتْـنـا
بـمـراثـيـهـا جـديـداتٌ عِـجـافُ

حِـكـمـةُ الـفـاسـدِ والـسـارقِ تـقـضـي
أنْ يـسـودَ الـرّعـبُ والـجـوعُ
ويـبـقـى
شـاهـرَ الـنـزفِ رُعـافُ!

*******
ضد النسيان...
كرنفال وطن

قبل الخروج من البيت وأنا اسلك الطريق المؤدية الى ساحة الحرية، تبادرت الى ذهني عبارة
"كرنفال وطن ".. وهي تتداخل مع مشاريع كثيرة لأفكار كانت تضج في رأسي.. قبل دخولي حديقة الأمة، تأكدت من علاقة العبارة بما يجري على الارض، إذ كان هناك حقا "كرنفال وطن".. في أول المداخل يقف مجموعة من رجال قوى الامن الداخلي وهم يستقبلونك بالكثيرمن الود، وهناك من تطوع للقيام بخط يعقب خط رجال الامن، شباب بعمر الزهور يؤدون مهمة التفتيش، نقترب قليلا لتواجهني شابات وهن يحملن كارتونات الكمامات، وقربها ثمة من يوزع الشوكلاته وقناني الماء البارد والبيبسي، وهناك اساطيل من عربات "التك تك " التي تحولت الى سيارات اسعاف وتموين ونقل، مهماتها كثيرة منها نقل الجرحى الى مستشفيات بغداد وكذلك المؤن الى المعتصمين في الساحة، حينما تجد نفسك وسط هذه الجموع التي تقدم لك ما تراه تكريما ووقاية لك من روائح الدخان المنبعث من الجسر.. أول الاسئلة التي فرضت نفسها على عقلي : "ما الذي جمع عشرات الالاف ـ بل تقترب من الملايين ـ على مطالب واحدة، بحياة حرة شريفة وكريمة. وفي برهة، ربما هي امتداد لماضٍ عميق عشته أو قرأت عنه تجد نفسك امام ما لم تستطع الكلمات المكتوبة على هيئة قصائد أن توثقه إلا ما ندر، ربما رأيت طيف الجواهري العظيم وهو يحدث الجموع بما يشبه النبوءة :
سَينهضُ مِنْ صميم اليأس جيلٌ
عَنيد البأسِ جَبار عنيدُ
يقايضُ مايَكون بِما يُرَجى
ويعطف ما يُرادُ لما يُرٍيدُ
ربما كان يتحدث عن هذا الجيل الذي أراه وهو يرسخ ما عجزت عنه أجيال وأجيال، هكذا فكرت وتخيلت الأمر وأنا أشق الصفوف تلو الصفوف وسط ساحة التحرير، كانت قبلتي المطعم العملاق الذي تحول الى شاشة وذاكرة هائلة وسعت الكثيرمن فتية حدثتنا عنهم نبوءة الجواهري، جيل أنقى من النقاء في ساحة التحرير، أجمعت الالاف على عبارة كنت أسمعها تتردد من الجميع
"نريد وطن" الله أكبر، كم هي كبيرة هذه العبارة! وكم هي عميقة. يقترب مني شاب في العشرينات من عمره يرتدي سترة بيضاء ويحمل بيده معدات طبية كثيرة يدس بعضها في جيوب سترته الناصعة البياض، يسألني وابتسامة كبيرة على محياه: " كنت قريبا منك يا عماه. ورأيتك تسير ببطء وانت ساهم.. هل بك حاجة الى شيء، هل تريد مني أن أقيس لك ضغطك، بماذا تشعر؟" اكتفيت بتحيته وقلت له انها لعنة المفاصل تجعلني اسير ببطء، ومن هناك وفي البعيد، كانت تلوح اطياف سواد تشبه البياض تكاد تلامس السماء في أعلى المطعم التركي، الكثير من الرايات ، وحول المطعم وفي شوارع مقتربات الجسر انتشر شباب مهمتهم تتمثل في إطفاء عبوات الدخان ومسيل الدموع، يتناقلونها كما يتناقل اللاعبون الكرة في الملاعب، وحينما تلتقي بشاب وهو يحدثك عن شهداء الحرية، يقول لك "أنهم غادرونا الى البرزخ، ليس دفاعاً عن حزبٍ او مذهبٍ او دين أو قومية بل من أجل الحرية"، الصراخ يتصاعد.. معززاً بيافطة عملاقة تبدأ من أعلى المطعم وتصل إلى الأرض مكتوب عليها بخط عملاق "نُريد وطنْ " وقفت وفي عقلي تضج الاسئلة: هل هذا هو ما ذهبت اليه النظريات التي تتحدث عن الظروف الموضوعية والتاريخية ؟ وهل حانت الان هذه الظروف التي رسخها الفقر والبطالة وسوء الخدمات والفساد والمحاصصات والامتيازات التي ينالها من لايستحقها ؟.. أجل لقد " دقت ساعة الشعب " وإلا من يفسر لي هذا الاجماع الكلي من طبقات الشعب "عدا القلة المنتفعة" إجماعا على التغيير، إجماعا على الإقتراب من الحقائق التي ناضلت من اجلها الشعوب .. حيث ـ الحرية تحت نصب الحرية ـ مع الاعتذار للشاعر موفق محمد ـ الحرية بكل ما تعنيه الكلمة وهي مرسومة تحت نصب الحرية ليس في بغداد فقط، بل في كل ساحات الوطن.

محمد علوان جبر
*******
لماذا؟

لماذا قامت الفضائية العراقية بنشر صورة قديمة لساحة التحرير خالية من المتظاهرين في إشارة الى ان التظاهر قد انتهى؟
هل هذه هي الحيادية والموضوعية والأمانة الإعلامية الصادقة التي تتولى امورها فضائية تعد ملكا للشعب وليست لساناً معبراً ومنحازاً للمسؤولين؟
******
الادباء .. اصوات تضامنية عالية


الانتفاضة .. نضال ضد الجهل
شاكر السامر
إن الدستور العراقي على الرغم من اختلافنا على بعض جوانبه، الّا انه كفل حق المواطن في حرية الرأي والتعبير والاحتجاج السلمي والتظاهر، وكذلك كفلته مبادئ لائحة حقوق الانسان، فمن الطبيعي ان يقوم المواطنون بالتعبير عن ذلك بالوسائل السلمية المتاحة، فكانت الاحتجاجات والتظاهرات تطبيقا وتجسيدا حيا نظرياً وعملياً لهذا الحق الدستوري والانساني والشرعي (الخروج على الظالم) كما ورد في كثير من النصوص الدينية والعقائدية .. ومن الطبيعي ايضاً ان تنفجر هذه الاحتجاجات الغاضبة والتظاهرات في الظروف التي يُغيّب فيها حق الانسان في العيش الكريم وعدم تحقيق العدالة الاجتماعية التي تؤمن فرص العمل والضمان والرفاه الاجتماعي، وهذا الذي حصل للشعب العراقي الذي عانى الويلات والحروب والحرمان والقتل والتشريد والحروب وسوء الخدمات وزيادة الفقر والجهل وتردي الصحة وعدم توفير ابسط مقومات الحياة الرغيدة.
إن ثقافة الرضوخ للأمر الواقع وتبرير سوء الادارة بالتعكز على موروث بائس وقميء بحجة أن الحكومة قد ورثت من الديكتاتورية الشمولية السابقة دولة منهكة هي حجة باطلة لأنها (كلمة حق اريد بها باطل) لكي يغطوا على الفشل الذريع الذي ينبغي ان يتحمل الساسة الجدد مسؤولية وطنية في عدم النهوض والنماء والتنمية للبلاد في جوانبها ومردوداتها الاجتماعية والثقافية كافة.
إن ثقافة (التعكّز) هذه قد فشلت لأنها مصطنعة وغير منطقية، نعم لقد فشلت العملية السياسية وباتت (ديمقراطية عرجاء وربما خبيثة).. فثقافة الديمقراطية لا تعني حق التصويت والانتخاب فحسب وانما تعني ايضاً تحقيق العدالة الاجتماعية بكل ما تعني من معانَ تُسعد الانسان وتحرره من قيود الفقر والضعف والحرمان..
لقد عملت الحكومات العراقية منذ ٢٠٠٣ والى الآن على تفشي ثقافة حق التصويت والانتخاب فقط ..، ويا ليتها كانت بحق نزيهة وغير مزورة ولا تسعى الى انتشار الرشى حتى في التعيينات وشراء الاصوات والمناصب ولكن حتى هذا المفهوم للديمقراطية وحده (الانتخابي والتصويتي) مشوّه ومستند الى نزعات عشائرية وطائفية وعنصرية حيث جاء بعناصر غير كفوءة وغير مؤهلة للارتقاء بالعراق الى مصاف الدول المتحضرة ..
وهناك مفهوم خاطئ يتداوله ليس الساسة فقط وانما حتى المحللون السياسيون وبعض المثقفين للاسف وهو : ان ١٠- ١٥ سنة لا تكفي لتطور البلد ونمائه ثقافياً واجتماعياً واقتصادياً ... فأقول ان هذا المفهوم يكون صحيحاً لو كنا والعالم نعيش في قرون خلت .. حيث كان التطور البشري حينها بطيئاً جدا.. فمثلا اختراع الكهرباء، و الثورة الصناعية حصلت بعد آلاف السنين من حياة البشرية، بل حتى ان التطور الديني (مجيء الانبياء والرسل، المتواتر) كان على مراحل بين فترة واخرى مئات السنين؛ ولو نعد الانبياء منذ عهد آدم وحتى الرسول محمد لوجدنا انها فترة تمتد ربما لآلاف السنين ../ اريد من هذا ان اقول : ان امد التطور اختلف في الزمن الحاضر وان فترة ال ١٠- ١٥ سنة لا ينبغي ان تكون قصيرة كما الـ ١٠٠٠ سنة في العصور الغابرة، في حياة وتطور اي شعب من الشعوب حالياً.. لماذا؟
الجواب: لاننا في عصر السرعة في التقنية والتكنولوجيا والمعلومات والالكترون وفي مجالات الحياة الاخرى كافة ..
اذاً، فمرور اكثر من ١٥ سنة على تخلصنا من ديكتاتورية البعث كانت على ضوء ما تقدم كافية بالتأكيد لانتقال العراق الى مراحل متقدمة ومتطورة لو كانت هناك ارادة سياسية وثقافية وطنية مخلصة لانجاز هذه المهمة التي لم تكن عسيرة ابداً لما يتوفر في بلدنا من ثروات واموال وايدي عاملة وخصوبة ارض وانهار وفيرة.. ولكننا وجدنا العكس فقد تأخر العراق سنيناً كثيرة.. بل ولم يحافظ على بنائه القديم... وانما هبوط نحو التردي والتخلف.. وهذا وحده كافٍ لولادة جيل محروم يبحث عن لقمة العيش فلا يجدها الا في جيوب وافواه من سرقها واقتنصها جهّال السياسة وفاسدوها الذين لا تهمهم سوى مصالحهم الذاتية الانانية والحزبية المرتبطة بأجندات اجنبية تسعى الى إرضاء اسيادها الذين أتوا بهم لتنفيذ مآربهم واطماعهم للاستحواذ على العراق ارضاً وشعباً وثقافةً.. فكان اول اساليبهم هو تجهيل الشعب من خلال تردي التعليم فشاعت الامية وانتشر الايمان بالغيبيات المتخلفة والساذجة.
وكانت نظرية اولئك الساسة هو التجهيل ثم التجهيل وفي ظنهم الخاطئ ان ذلك سيخلق جيلاً يمكن جره بسهولة لبئر اجندتهم المظلمة بالطائفية والعشائرية والعنصرية .. وهم بهذا سوف يبقون فيما بينهم متحاصصين يتداولون نفايات سلطتهم باسم الدين والطائفة او المذهب ..
ان هذا يحيلني الى قصة مَن اشترى مسدساً ليلقى به عدوه فانتحر به ... او الى اديسون مخترع الكهرباء (مع اختلاف التشبيه طبعاً) الذي اماته اختراعه فيما بعد. اي النافع الضار لأولئك الساسة قصيري النظر والرؤيا ..
اجل لقد ولد لنا جيل او لنقل تمخضت سنوات الجهل والحرمان عن ولادة جيل (التك تك) العظيم، نعم اقول (العظيم) في الموقف التاريخي الوطني الشجاع .؛ كان مُغيبا في عقل السياسة العراقية برمتها بل وحتى الثقافية ايضاً ..غير انه كان حاضرا مدهشاً اخاذاً لجمال جموحه وطموحه لصنع وطن جديد او لاسترداد وطن او للبحث عن وطن او (يريد وطنا) كما عبروا عنه وعبرت عنه هتافاتهم واهازيجهم الجميلة والاصيلة بحداثتها وجرأتها مما اشعل لهيب الحقد والغيض في سبابة الحكومة قبل عقولها فاطلقت عليه رصاص الغدر دون ذنب او جناية مخلة بشرف الوطن وسيادته..
• ... بل ان (جيل التك تك) كان مُغيبا قسرا وجهلاً كما ان الخريجين منهم كما تعايشت معهم قبل سنوات قليلة هم بعيدون عن (القراءة) كما نقرأ نحن الادباء مثلاً لكنهم بغريزتهم وفطنتم الذاتية وبساطتهم الذكية والنقية قد وعوا وادركوا ان الحرمان قد سلبهم وطنهم وكرامتهم ... وادركوا ان من حقهم ان يعيشوا بكرامة وطن كامل السيادة وغير مسلوب الارادة.. ان ينعموا بخيراته التي وهبها الفاسدون لأنفسهم واسيادهم واتباعهم مقطوعة من حق المواطن ولقمة عيشه.
• واود ان اشير هنا ان التظاهرات والاحتجاجات لم تكن وليدة اليوم ولم تأتِ من فراغ فهي كالوليد الذي كبر في شباط ٢٠١١..، وما تلتها من سنوات الخوف والحذر من عدو صنعته مؤامراتهم ..، وهي تحمل ذات الاهداف والمطالب المشروعة وان ازدادت واتسعت بسبب تراكم الفشل الاداري والسلوك الفكري لقمة الهرم السياسي في الرئاسات الثلاث/ وكان للمثقفين الوطنيين من كتاب و فنانين وشعراء مدنيين متطلعين لدولة مدنية.. مساهمةً كبيرة مباشرة وغير مباشرة في ولادة ثقافة الرفض والاحتجاج والتظاهر على الظلم القاسي الذي تعرض له شعبنا منذ عشرات السنين ..
• ان اغلب هذا الجيل لم يكن (يسارياً) بالمعنى الايديولوجي والعقائدي للكلمة ولم يكن (بعثيا) او (قومياً عنصريا). لأنه لم يقرأ لكارل ماركس او لينين او ماو تسي تونغ او ميشيل عفلق أو منيف الرزاز او مصطفى لطفي المنفلوطي والعقاد وجمال عبد الناصر وحسن البنا ولم يقرأ لمحمد باقر الصدر ولا نهج البلاغة لعلي بن ابي طالب كما لم يقرأ لابن تيمية والغزالي وابن رشد ولم يقرأ لسارتر وديكارت وهيجل والماغوط. وكثير غيرهم لم يسمع بهم، ولم يقرأ للقادة والثوار ولم يعرف الفلسفة الغربية والاشتراكية والرأسمالية بكل كتابها ورموزها. وانما كان بسيطاً بمأكله وملبسه وحياته وسلوكه ولكنه في محصلته الثقافية المتواضعة جدا (يسارياً مدنياً) دون شعور بضرورة فصل الدين عن الدولة وهو ما يطمح له ويتمنى هذا الجيل لأنه النظام الوحيد الذي يحرر الانسان من الانغلاق والغيبيات والجمود الفكري والدكتاتورية. اذاً فهو مخلص غير ميكافيلي كما يفعل ساسة اليوم بلا خجل أو وازع من ضمير.
• ولا بد من القول ان تظاهرات اكتوبر في العراق قد شكلت انعطافة تاريخية مهمة في حياة شعبنا العراقي المجيد. واذا ما تأخرت نتائجها الايجابية؛ فأنها قد أسست لولادة مباركة لدولة مدنية، لا بد ان يجني ثمارها شعبنا في وقت قريب لاحق. وسوف لن تفلح كل محاولات الترقيع الاصلاحي للسياسة الخاطئة التي انتهجتها الحكومات المتعاقبة ووعودها الكاذبة من ان توقف مسار هذه (الثقافة الجديدة) التي يتحلى بها جيل اكتوبر البهي بكل معاني الجمال الفكري لطبيعتهم السيكولجية .. كما ان المحاولات البائسة في تكميم الافواه لن تجدي نفعا.

 

 

التظاهرات ومستقبل السؤال الثقافي

علي حسن الفواز
الثقافة تعني المستقبل دائما، لأنها تستشرف رؤيته، ولأنها تؤطر القوة الرمزية للسؤال الثقافي وتعطيه بعدا نقديا، ومجالا يتسع لصناعة الرأي العام والموقف، وأحسب أن تظاهرات الشباب العراقي ليست بعيدة عن أفق هذا المستقل، ولا عن مساره، بل إنها في جوهره، بوصفها فعلا اجرائيا يقوم على نقد السلطة، وهويتها، وعلى هوية العملية السياسية واشكالاتها، والتي عمد الشباب التظاهري على مواجهتها بوعي حاد، وعي احتجاجي رافض، مشبوك بأسئلة جديدة، لاسيما تلك التي تتعلق بقضايا كبرى، تخص مفهوم الدولة والعملية السياسية، ومفاهيم الحرية والديمقراطية والحق والعدالة، وهي مسارات ظلت رهينة الادلجات أكثر من غيرها.
حيوية الشباب التظاهري تكمن في حريته، وفي القيمة النقدية، فضلا عن فطرته في النظر الى التاريخ والادلجات، والتي لم يتخندق بها، بل كان أكثر تعبيرا عن فكرة المستقبل، وعلى جدية الرهان عليهم، ليس بوصفهم نواة ذلك المستقبل، بل لأنهم القوة الاخلاقية والمادية التي تملك اهلية المواجهة، وفاعلية الانفتاح على واقع مغاير، وعالما يتسع لأسئلتهم، ولوعيهم الجديد، وعي الحرية والمسؤولية.
التظاهرات التي تعيشها المدن العراقية، ومنذ اليوم الاول لشهر اكتوبر تكشف عن وعي متعال إزاء ما يجري من صراع حقيقي بين ارادتين متقاطعين، فشلت الاولى في صيانة مشروع الدولة الديمقراطية، وفي تحقيق ابسط شروط الحياة الحرة الكريمة للناس، في المعيش والامان والحقوق المدنية وفي الخدمات والعمل والسلام الاهلي، وسعت الثانية الى التعبير عن موقفها الرافض لهذا الفشل، والى ضرورة العمل على مواجهة كل اسبابه وعجزه، وبالاتجاه الذي يمكن أن تتعزز فيه قيم العدالة والامان، على مستوى بناء الدولة المدنية، وعلى مستوى رفض كل اشكال التطييف والتردي.

الانتفاضة.. غصن زيتون يتحدى!
عبد الوهاب الدايني
الأهم في هذه الانتفاضة. استعادة الوطن المنهوب والمسروق منذ ١٦ عاما.
من هنا لابد لكل أديب وفنان من الأشغال على هذه الثيمة.
لكن الخوف كل الخوف ان يصاب هذا الوليد الجديد بانتكاسة يمكن أن تقضي عليه وهنا ايضا يأتي دور المثقف بالذود عنه... إن السلاح الفتاك الذي يحمله الاخر يصعب الوقوف أمامه الا اذا حملنا جميعا غصن زيتون بيد وبالأخرى وردا جوريا كي نجعل العالم كله يقف إلى صفنا وهذه الان اهم وظيفة يقدمها المثقف العراقي لقضية المتظاهرين والتي احسب انها قضيته هو ايضا.
***************

ص6
من أين يبدأ الفساد في العراق؟
عادل عبد الزهرة شبيب
يبدأ الفساد من الموازنة العامة للدولة حيث ان الموازنة عبارة عن بيان تفصيلي يوضح تقديرات إيرادات الدولة ومصروفاتها معبرا عن ذلك في صورة وحدات نقدية تعكس في مضمونها خطة الدولة لسنة مالية مقبلة. وهذا البيان يتم اعتماده من قبل السلطة التشريعية بالدولة. وفي الموازنة العامة تترجم الحكومة سياستها الاقتصادية والاجتماعية إلى أهداف سنوية رقمية وليست مجرد برنامج عمل خاص بوزارة المالية يبين الكفاءة في إدارة الأموال وحسب، ولا تتقرر فعالية الموازنة بذاتها فقط بل ترتبط بأدوات التخطيط المالي الأخرى كسياسة التسليف وسياسة النقد الأجنبي وتقاس بالنتائج الاقتصادية الاجتماعية وليس بالنتائج المالية فقط.
ومن هذا نستنتج:

1. ميزانية الدولة عبارة عن بيان بإيرادات الدولة ومصروفاتها.
2. ميزانية الدولة تقديرية وليست فعلية.
3. تتعلق بفترة مالية محددة تكون عادة سنة.
3. تكون معتمدة من قبل السلطة التشريعية.

الموازنة العامة في العراق:

يعتبر إقرار قانون الموازنة العامة في العراق من أهم وظائف ومهمات السلطة التشريعية وتعتبر الموازنة المحرك الرئيس للاقتصاد العراقي وتتأثر بها سائر الأنشطة الاقتصادية ولها مساس مباشر في الأحوال المعيشية لكل اسرة عراقية. أن الاقتصاد العراقي يعاني قصور الإيرادات وزيادة النفقات العامة، ويظهر ذلك في العجز المتواصل في الموازنة العامة ولغاية موازنة 2019. وسيستمر العجز في الموازنات القادمة طالما بقيت نفس السياسة المعتمدة من قبل الدولة.
إن إيرادات الموازنة العامة تغطى معظمها من الإيرادات النفطية حيث يعتبر النفط الخام المصدر الرئيس لتمويل موازنة الدولة وقد استسهلت الدولة ذلك دون أن تكلف نفسها بتصنيع النفط الخام وتحويله إلى منتجات نفطية تسد حاجتنا المحلية وتصدير الفائض إلى الأسواق العالمية حيث أن أسعار المنتجات النفطية أعلى بكثير من أسعار النفط الخام وقد أدت سياسة الدولة هذه باعتمادها على اقتصاد وحيد الجانب إلى اضمحلال دور الموارد المالية الأخرى كالضرائب والرسوم وذلك لعدم كفاءة الأجهزة المكلفة بتقدير وجباية هذه الضرائب إضافة إلى انتشار الرشوة والفساد في تلك الأجهزة.
أما النفقات العامة في الموازنة فيلاحظ أن الإنفاق الحكومي قد ازداد بشكل كبير وتوجه منذ بداية الثمانينات من القرن الماضي الى الدفاع والأمن الداخلي مع تراجع الإنفاق على خدمات التربية والتعليم والصحة والخدمات الاجتماعية والصناعة والزراعة والسياحة والتعدين وغيرها من القطاعات الانتاجية المهمة. اذاً يغلب طابع اختلال الهيكلية على الموازنة العامة للدولة حيث الارتفاع المتواصل بمستويات العجز الناشئ عن التفوق المستمر للنفقات العامة عن الايرادات العامة لعدم قدرة الدولة على ترشيد الانفاق العام لاعتبارات اجتماعية ولعجزها عن تنويع مصادر الايرادات من خلال زيادة القاعدة الضريبية والحد من حالات التهرب الضريبي. ويلاحظ بان العجز في الموازنة العامة قد اتخذ طابع الاستمرارية.
لقد اعتمدت الموازنة في شأن المرجعيات والأسس على توجيهات صندوق النقد الدولي ويعتبر هذا التدخل تدخلا في شأن سيادي بامتياز حيث تم السماح لصندوق النقد الدولي بتدخله بالانتقاص من سيادتنا في رسم سياستنا المالية وتوجهاتنا الاقتصادية، وان دور صندوق النقد الدولي قد تحقق بمحض رغبة واختيار الجانب العراقي لأنه جاء بأعقاب توجه العراق الى الاقتراض من الصندوق لتغطية عجز تخطيطي في الموازنة، علما ان لدى صندوق النقد الدولي وصفات جاهزة يفرضها على الدول المقترضة والتي تمس سيادة هذه الدول. كما لم تتوفر لمجلس النواب العراقي الحسابات الختامية للموازنة قبل البدء بمناقشة مشروع قانون الموازنة. فمنذ سنوات والنقاشات تتمحور حول أرقام وتقديرات تخطيطية وليست فعلية وبالتالي يغيب عن أعضاء مجلس النواب ما انفق فعلا من التخصيصات وما تحقق بالملموس من مشاريع ومنجزات مقابل هذا الإنفاق الفعلي، فلتوفر هذه المعلومات أهمية كبيرة في تقدير القدرات التنفيذية الحقيقية للوزارات والحكومات المحلية والهيئات المستقلة ومن ثم التعامل بشكل أكثر دقة مع التخصيصات المقترحة والعجز المحتمل فضلا عن التعرف بملموسية على آثار ونتائج الإنفاق الاقتصادية والاجتماعية.
كان لصندوق النقد الدولي ملاحظاته وضغوطه باتجاه تقليص العجز وخفض تخصيصات مشاريع اخرى وخفض تخصيصات الرواتب والاجور والتعويضات ورفع اسعار الوقود والغاء البطاقة التموينية والاعانات لأجل زيادة حصة الموازنة الاستثمارية.
يلاحظ في عملية إعداد الموازنة غياب الرؤية والوضوح في الاستراتيجية الاقتصادية التنموية التي يفترض أن توفر إطارا ومرجعية مرشدة للموازنة العامة باعتبارها أداة رئيسة للسياسة الاقتصادية وتعبيرا مكثفا عن أولويات الأهداف والمضامين الاقتصادية الاجتماعية لبرنامج عمل الحكومة.

الموازنة العامة والحسابات الختامية

لكي تؤدي الموازنة العامة مهماتها وتقوم بوظيفتها، لابد ان يجري اعدادها في سياق نهج استراتيجي وسياسة اقتصادية _اجتماعية واضحة، توضح موارد الدولة والقطاعات المختلفة كافة لتطوير البلد، وضمان الرفاه للشعب ولتأسيس اقتصاد يتصف بالدينامية والنمو المتوازن والدائم. كما لابد ان يجري ربط التخطيط والمشاريع في القطاعات والوزارات مع الاولويات الوطنية مما يتطلب التنسيق بين الجهات ذات العلاقة كافة. ومن الملاحظ ان مشروع الموازنة السنوية الذي يقدم كل عام منذ التغيير في 2003 والى اليوم لا ترافقه حسابات ختامية وتقويم شامل لموازنة السنة السابقة، وللمبالغ التي خصصت للإنفاق في اطارها ومدى الانفاق الفعلي وللإنجازات والاخفاقات والمبالغ المدورة ولأرصدة العراق الاحتياطية في الداخل والخارج وغير ذلك.
مازالت النفقات التشغيلية تحظى بالتخصيصات الاكبر في الموازنة العامة للدولة، وقد مثلت في المتوسط ما يزيد على 73 في المائة من اجمالي النفقات العامة خلال 2007_2010. اما التخصيصات الاستثمارية فقد تراوحت بين 24,5 في المائة و28 في المائة من اجمالي النفقات العامة خلال الفترة ذاتها وبمتوسط سنوي قدره 25 في المائة، وهذه النسبة بعيدة عن البنى التحتية المدمرة والمتهالكة والغائبة. ولتوفير الخدمات الاساسية واطلاق النشاطات الانتاجية لمختلف القطاعات الاقتصادية وتحفيز النمو الاقتصادي من اجل خلق فرص عمل وتقليص معدلات البطالة والفقر المرتفعة.
تتسم أسس واليات اعتماد الأسعار التخمينية للنفط وكمية النفط المصدرة في الموازنة بدرجة غير قليلة من الارتجال والاعتباطية، كما يجري التصرف بجزء من موارد الموازنة بعيدا عن رقابة مجلس النواب.
في موازنة 2011 اعتمد سعر افتراضي للبرميل الواحد من النفط الخام قدره (76,5) دولار وحجم تصدير (2,2) مليون برميل يوميا، في حين تجاوزت أسعار البيع 104 دولارات للبرميل فبلغ اجمالي الايرادات النفطية لعام 2011 حوالي 83 مليار دولار اي ما يعادل حوالي 99 تريليون دينار وهذا يزيد 18 تريليون دينار على تخمينات الموازنة لذلك العام. والجدير بالذكر ان المبالغ المتأتية من فروقات اسعار النفط الخام المصدر مازالت تفتقد اليات محددة للتعامل معها فهي إيرادات خارج الموازنة، كما هو الحال مع الـ 18 تريليون دينار من الفوائض التي تراكمت لدى وزارة المالية سنة 2011 وكما هو حال الموازنات اللاحقة لغاية 2019. وعمليا تقوم الوزارة بتخصيصها دون موافقة او رقابة برلمانيتين. وهذه ثغرة تتوجب معالجتها، خصوصا من قبل السلطة التشريعية. ونتيجة لغياب الرؤية الاستراتيجية الاقتصادية والتنموية التي تشمل مختلف القطاعات الاقتصادية، ولضعف الاهتمام بالأنشطة الانتاجية الوطنية، كما لم يحظ قطاعا الزراعة والصناعة الا بحصة ضئيلة من التخصيصات في الموازنات العامة. اذ لم تتجاوز هذه الحصة 2_3 في المائة من النفقات العامة بالنسبة للزراعة واقل من 1,5 في المائة للصناعة، كما انعكس ذلك في ضآلة تخصيصات الموازنة الاستثمارية، بينما حظيت القوات المسلحة بالحصة الاكبر من التخصيصات، ففي موازنة 2011 شكلت تخصيصات وزارتي الدفاع والداخلية والمؤسسات الامنية الاخرى ما يزيد على 15 في المائة من مجموع التخصيصات، في حين بلغت تخصيصات وزارتي التربية والتعليم العالي 9,5 في المائة ووزارة الصحة 6,5 في المائة اي ان المخصص لأغراض الدفاع والامن يكاد يعادل تخصيصات وزارات التربية والتعليم العالي والصحة مجتمعة ويساوي 75 ضعف تخصيصات وزارة الثقافة التي لم تزد على 0,02 في المائة، ويلاحظ ايضا تزايد الانفاق على الامن والدفاع يصاحبه التضخم المستمر في اعداد منتسبي الاجهزة الامنية والعسكرية التي مازالت غير قادرة على فرض سيطرتها الامنية وتأمين حياة الناس رغم التخصيصات الكبيرة المخصصة لها.
تعادل موازنة العراق موازنة مصر والاردن وسورية وفلسطين ولبنان، ونفوس هذه الدول اكثر من 100 مليون نسمة بينما نفوس العراق بحدود 38 مليون نسمة، غير ان مستوى المعيشة في هذه البلدان افضل من مستوى المعيشة في العراق، فما السبب في ذلك؟ انه الفساد الذي تحول الى ثقافة.
بعد سقوط النظام المقبور في عام 2003 كانت اوضاع العراق كارثية حيث تم تدمير البنى التحتية وانتشار الفقر والبطالة الا ان النظام الجديد لم يعتمد سياسة الترشيد وشد الاحزمة وتوجيه معظم الموارد المالية المتاحة الى المشاريع لخلق فرص عمل وتوفير مداخيل للناس وتوفير الخدمات الاساسية اذ ان اصحاب القرار لم يفعلوا ذلك بل ان الموضوع الوحيد الذي لم يأخذ من مجلس الحكم نقاشا طويلا واتخذوا قرارهم بصدده خلال 5 دقائق فقط هو تحديد رواتبهم وكما فعل لاحقا مجلس النواب في تثبيت الامتيازات لأعضائه رغم عدم التزامهم بالدوام والتغيب المستمر عن جلسات المجلس. وبدلا من أن يوجه المسؤولون 70 في المائة من تخصيصات الموازنات للمشاريع و30 في المائة يخصصونها للنفقات التشغيلية او جعلها مناصفة، فقد كانت الموازنات السنوية يذهب منها 70 في المائة للنفقات التشغيلية و30 في المائة للاستثمارية، وأية استثمارية؟ جلها مقرات للجيش والشرطة وأرصفة الشوارع ورواتب الحمايات للرئاسات الثلاث ونفقات إيفاد كبار المسؤولين والبرلمانيين حيث يتخم بها المشار اليهم وعامة الشعب يقض مضاجعهم الفقر وانعدام الخدمات والبطالة وأزمة السكن والمستوى المعيشي المنخفض، في حين لو تم التركيز على المشاريع فإنها هي التي تخلق فرص العمل ومداخيل للناس وهي السبيل لمعالجة الفقر والبطالة والجهل والمرض وأزمة السكن وغيرها، وعليه فان استمرار هيكلة الموازنات السنوية بهذه الصورة في العراق يعتبر فساداً وفسادا كبيرا بامتياز.
هذا من حيث تخصيصات الموازنة، أما من حيث التنفيذ فحدث ولا حرج فما بعد 2003 لم تنجز كثير من المشاريع كمشاريع المجاري والمستشفيات والمدارس وغيرها فالعقود تتم إحالتها بمدد انجاز تتراوح بين سنة ونصف وسنتين ولكن تمر 7 سنين ويصل الانجاز فيها الى نسبة 40 في المائة، فماذا يعني ذلك؟ انه الفساد الكبير.
بما ان الموازنات السنوية يفترض فيها أن تتعلق بغذاء الشعب ودوائه وكهربائه وسكنه وفرص عمله...الخ لذلك ينبغي أن تكون خارج المناكدات الحزبية والخلافات السياسية، لا أن تخضع للمساومات التي تحصل في موسم مناقشة الموازنة والابتزاز السياسي وارتهان إقرارها بتمرير قوانين أخرى تصب في مصلحة هذا الطرف السياسي أو ذاك على حساب قوت الشعب العراقي. أليس هذا فسادا.
في عام 2006 بلغت تخصيصات مجلس النواب (92) مليار دينار عراقي في حين كان المخصص لوزارة الزراعة في تلك السنة (57) مليار دينار يعني النصف تقريبا، فهل يجوز أن تخصص للزراعة التي توفر سلة غذاء الشعب ومادته الأولية الصناعية نصف ما نخصصه لأعضاء مجلس النواب؟ ونبقى نستورد الطماطم والبطاطا والخيار والمواد الغذائية الأخرى من دول الجوار.
وفي عام 2006 أيضا تم تخصيص (22) مليار دينار للصناعة يعني خمس المخصص لمجلس النواب ولكن تم قتل الصناعة العراقية والاعتماد على استيراد كل شيء. أليس في ذلك فسادا.
أما المخصص لوزارة الخارجية في عام 2006 فكان (133) مليار دينار، يعني ما يزيد على 6 أمثال المخصص لوزارة الصناعة في الوقت الذي لا يوجد لدينا مياه صالحة للشرب في كثير من مناطق العراق، ويعيش أعداد كبيرة من أبناء شعبنا تحت خط الفقر في دولة تعتبر من الدول الغنية في العالم فيما تمتلكه من ثروات.
وفي عام 2006 كان عدد أعضاء مجلس النواب (275) نائبا خصص لهم (92) مليار دينار بينما في عام 2011 بلغ عددهم (325) نائبا خصص لهم (290) مليار دينار يعني زادت التخصيصات 4 أضعاف.
أما تخصيصات رئاسة الوزراء فقد ارتفعت من 134 مليار دينار عام 2006 الى 566 مليار دينار عام 2011 يعني 4 أضعاف. بينما ارتفعت تخصيصات وزارة الخارجية من 133 مليار دينار عام 2006 الى 840 مليار دينار عام 2011 يعني زيادة 5 أضعاف ونصف، فما الذي فعلته وتفعله وزارة الخارجية لكي يخصص لها هذا المبلغ الكبير وتحرم الزراعة والصناعة منه؟ ويبقى شعبنا يعيش تحت خط الفقر ويعاني الازمات.
أما موازنة عام 2012 فبلغت تخصيصاتها 117 ألف مليار دينار أي (100) مليار دولار وقد وصفت بالانفجارية!!! ولكن هل انفجرت على مشاريع في القطاع الزراعي والصناعي والإسكان كي توفر فرص عمل للناس فتنخفض معدلات الفقر في العراق؟! والذي حصل أن انفجارها كان في النفقات التشغيلية والتي استحوذت على 80 ألف مليار دينار في حين كانت تخصيصات الاستثمارية 37 ألف مليار دينار.
موازنة 2012 تم احتسابها على أساس أن سعر برميل النفط 85 دولارا ولكن النفط العراقي تم بيعه فعلا بسعر 105 دولارات للبرميل بمعنى أن إيرادات الموازنة خلال عام 2012 لن تكون 100 مليار دولار وإنما 124 مليار دولار، فأين ذهب الفرق في السعر (24) مليار دولار؟ وهل تم تقديم كشف بالحسابات الختامية؟
كما يظهر الفساد أيضا في التعيينات بالوظائف الحكومية حيث لا تتم من خلال المنافسة الشريفة والنزيهة بين أبناء الشعب العراقي على أساس المقدرة والنزاهة والمؤهلات ووفق معيار واحد الا وهو المواطنة ولكن الذي يحصل بخلاف ذلك وفقا للمحاصصة سيئة الصيت أو رشى لأغراض الانتخابات أو تباع لقاء الدولارات، وكم من مرة قدم فيها بعض أعضاء مجلس النواب طلبات باسمهم لتعيين أقربائهم ومعارفهم إلى الوزارات مغيرين بذلك مهامهم وواجباتهم من العمل الرقابي والتشريعي إلى الوساطة والتدخل في التعيينات لأقربائهم! أليس في ذلك فسادا اسودا؟!

أسباب ضآلة ما تحقق مقابل تخصيصات الموازنات العامة

من أهم أسباب ضآلة ما تحقق مقابل تخصيصات الموازنات العامة المتعاقبة، المستوى المنخفض لنسب تنفيذ المشاريع الاستثمارية على صعيد الوزارات وفي المحافظات، ما يحول دون انجاز المشاريع المخطط لها في وقتها المحدد والإقدام أحيانا على إلغاء بعض المشاريع، وما يسببه ذلك من هدر في المال العام. ويرجع بعض أسباب هذه الظاهرة الى ضعف كفاءة الاجهزة التنفيذية الناجم عن ترهلها وعن اعتماد المحاصصة والمنسوبية واستشراء الفساد فيما تعود اسباب اخرى الى تخلف اساليب ونظم الادارة وقلة الكوادر الفنية المؤهلة لإدارة المشاريع. اضافة الى الروتين والقوانين المعرقلة والفساد الاداري والمالي. وتقتضي اية معالجة فعالة تهدف الى رفع نسب تنفيذ الموازنة ونوعية وكفاءة الانجاز إجراء إصلاح عميق في أسس ونظم وقواعد إعداد الموازنة، والاطر الادارية والفنية لتنفيذ المشاريع، ويكمن مصدر رئيس لمشاكل الموازنة العامة في كون اعدادها يتم على اساس تخصيصات سنوية لمشاريع منفردة كثيرا ما تكون مرتجلة، ومن جانب اخر يعطي العدد الكبير من المشاريع صورة اقتصادية عامة مشتتة. ويضاعف من صعوبات الادارة والمتابعة ومن متطلبات الموارد البشرية الفنية، ويشتمل الاصلاح والتحديث المطلوبان لنظام اعداد الموازنة ضمن امور اخرى على التوجه نحو اعتماد برامج استثمارية، ويشترط ذلك اعتماد الدولة رؤى استراتيجية اقتصادية واضحة ومتكاملة تحدد في ضوئها الاولويات الاقتصادية والاجتماعية التي يمكن ترجمتها الى خطط وبرامج استثمارية تتولى تنفيذها اجهزة ومكاتب متخصصة في ادارة المشاريع، وتظل حالة اللا استقرار والتذبذب واللايقين ملازمة لنظام المالية العامة في البلاد طالما بقيت معتمدة بصورة شبه كاملة على مورد وحيد تحدد عائداته الاسواق العالمية، فثمة ضرورة ملحة لاعتماد سياسات واضحة وثابتة في التوجه نحو تنويع وتنمية مصادر ايرادات الموازنة العامة ومن ابرزها العوائد الضريبية والرسوم الجمركية وتحسين نظام جباية رسوم الخدمات، وعلى صعيد زيادة الايرادات الضريبية يوصي صندوق النقد الدولي باستحداث ضريبة عامة على المشتريات وهي ضريبة غير مباشرة تفرض بنسب ثابتة على شراء كل سلعة او خدمة دون اعتبار لمستوى دخل الشخص وثروته اي يتساوى فيها الفقير مع الغني وهذا ما يجعلها ضريبة غير عادلة تشكل عبئا اكبر على ذوي الدخول الواطئة خلافا للضريبة التصاعدية التي تقلل الفجوة بين المداخيل العليا والدنيا. ومن جانب اخر يمكن لتطبيق قانون التعرفة الجمركية ان يوفر مردودا ماليا هاما للدولة اضافة الى ما يؤمن من حماية ودعم للمنتج الوطني المحلي في منافسته للمستورد، وهذا ما تعترض عليه منظمة التجارة العالمية التي يسعى العراق وبحماس كبير الانضمام اليها.

أسباب الفساد:

بلغ الفساد المالي والإداري في العراق أشده الى درجة اعتبار العراق من قبل منظمة الشفافية الدولية يحتل الدرجة الثالثة من بين دول العالم الأكثر فسادا في العالم بعد الصومال وماينمار، وهذا يستدعي من اية حكومة وطنية في العراق معالجة اسبابه معالجة جذرية ومكافحته كمكافحة الإرهاب، فالاثنان وجهان لعملة واحدة، وعدم الاكتفاء بالوعود في محاربة الفساد والتي لن تحله.
تشير مفوضية النزاهة الى ان من الاسباب الحقيقية المؤدية الى تفاقم ازمة الفساد المالي والاداري في المؤسسات العراقية هو التضارب بين الصلاحيات في المؤسسات، مجالس المحافظات والمجالس البلدية، وهذا يتطلب اعادة تسمية الصلاحيات وتقسيمها اضافة الى ذلك ان المؤسسات العراقية هي مؤسسات فتية تشكلت مؤخرا وهي غير ناضجة بما فيه الكفاية، الامر الذي ادى الى استشراء الفساد فيها. ومن اسباب الفساد الاخرى نظام المحاصصة الذي ادى الى وضع اشخاص غير مناسبين وغير مؤهلين في اماكن غير مناسبة. كذلك من اسبابه ايضا الصلاحيات المطلقة الممنوحة الى مجالس المحافظات والمجالس البلدية، وقد اشارت مفوضية النزاهة الى ان اكثر من 1700 قضية فساد تم احالتها الى القضاء العراقي.

آثار الفساد
للفساد الاداري بصورة عامة مجموعة من الاثار السلبية اهمها حالات الفقر وتراجع العدالة الاجتماعية وانعدام ظاهرة التكافؤ الاجتماعي _الاقتصادي وتدني المستوى المعيشي لطبقات كثيرة في المجتمع نتيجة تركز الثروات والسلطات في ايدي فئة الاقلية التي تملك المال والسلطة على حساب فئة الاكثرية وهم عامة الشعب. ومن آثار هذه الظاهرة ضياع اموال الدولة التي يمكن استغلالها في اقامة المشاريع التي تخدم المواطنين بسبب سرقتها او تبذيرها على مصالح شخصية وما لذلك من اثار سلبية جدا على الفئات المهمشة. كما تظهر اثار الفساد بشكل واضح على المهمشين فبسبب هذا الفساد الواسع يحدث فقدان الثقة في النظام الاجتماعي السياسي وبالتالي فقدان شعور المواطنة الى جانب هجرة العقول والكفاءات والتي تفقد الامل في الحصول على موقع يتلاءم مع قدراتها ما يدفعها الى البحث عن فرص عمل ونجاح في الخارج. كما يقود الفساد الى العديد من النتائج السلبية على التنمية الاقتصادية والفشل في جذب الاستثمارات الخارجية وهرب رؤوس الاموال المحلية وهدر الموارد والكلفة المادية الكبيرة للفساد على الخزينة العامة، كما يؤدي الى الصراعات الكبيرة في حالة تعارض المصالح بين المجموعات المختلفة ويؤدي الى خلق جو من النفاق السياسي نتيجةً لشراء الولاءات السياسية ويؤدي الى الاساءة الى سمعة النظام السياسي وعلاقاته الخارجية.

مكافحة الفساد

1. تبني نظام ديمقراطي يقوم على مبدأ فصل السلطات وسيادة القانون من خلال خضوع الجميع للقانون واحترامه والمساواة أمامه وتنفيذ احكامه من جميع الأطراف، نظام يقوم على الشفافية والمساءلة.
2. بناء جهاز قضائي مستقل وقوي ونزيه وتحريره من كل المؤثرات والضغوطات السياسية للأحزاب المتنفذة في السلطة مع التزام السلطة التنفيذية باحترام احكامه.
3. تفعيل القوانين المتعلقة بمكافحة الفساد على جميع المستويات كقانون الافصاح عن الذمم المالية لذوي المناصب العليا وقانون الكسب غير المشروع وقانون حرية الوصول الى المعلومات، وتشديد الاحكام والعقوبات المتعلقة بمكافحة الرشوة والمحسوبية واستغلال الوظيفة العامة في قانون العقوبات.
4. تطوير دور الرقابة والمسائلة للهيئات التشريعية من خلال الادوات البرلمانية المختلفة في هذا المجال.
5. تعزيز دور هيئات الرقابة العامة ودواوين الرقابة المالية والادارية او دواوين المظالم التي تتابع حالات سوء الادارة في مؤسسات الدولة والتعسف في استخدام السلطة وعدم الالتزام المالي والاداري وغياب الشفافية في الاجراءات المتعلقة بممارسة الوظيفة العامة.
6. التوعية والتثقيف بالمواثيق المتعلقة بشرف ممارسة الوظيفة العامة، وتنمية الدور الجماهيري في مكافحة الفساد من خلال برامج التوعية بهذه الآفة ومخاطرها وتكلفتها الباهظة على الوطن والمواطن.
7. اعطاء الحرية للصحافة بالوصول الى المعلومات والقيام بدورهم في نشر المعلومات وكشف قضايا الفساد ومرتكبيها.
8. مقاضاة المخالفين والضرب بيد من حديد على الرؤوس الفاسدة داخل الجهاز الاداري وعدم تستر الاحزاب المتنفذة في السلطة على فساد منتسبيها.

ترشيد الانفاق

ان ترشيد الانفاق بمعناه الاصطلاحي مشتق من كلمة الرشد الاقتصادي ويعني ذلك (حسن التعامل مع الاموال كسبا وانفاقا)، بمعنى ترشيد الانفاق العام وترشيد الايرادات العامة. ويعني حسن تصرف الحكومة في انفاق الاموال. كما يتضمن ترشيد الانفاق اتباع مبدأ الاهميات النسبية والترتيب السليم بحيث يقدم الاهم على المهم، ويتضمن ترشيد الانفاق ضبط النفقات واحكام الرقابة عليها والوصول بالتبذير والاسراف الى الحد الادنى وتلافي النفقات غير الضرورية وزيادة الكفاية الانتاجية ومحاولة الاستفادة القصوى من الموارد الاقتصادية والبشرية المتوفرة.

ومن اجل ترشيد الانفاق ينبغي

1. الترشيد في الانفاق للرئاسات الثلاث.
2. ترشيد الانفاق العام كحظر شراء المركبات الخاصة المجهزة بتجهيزات خاصة ذات الكلفة العالية لاستخدام المسؤولين.
3. حظر شراء الاجهزة المكتبية والاثاث والتجهيزات الحديثة باهظة الثمن.
4. تحسين الانتاج وتفعيل القطاعات الاقتصادية الصناعية والزراعية والاستخراجية والسياحية وغيرها لزيادة موارد الدولة وتخفيف العبء عن الموازنة العامة، وعدم الاعتماد على تصدير النفط الخام وحده في تمويل الموازنة الاتحادية.
5. تفعيل القطاع الخاص العراقي ودعمه واحالة بعض الفعاليات الاقتصادية له للتخفيف عن اعباء الدولة.
6. تشكيل هيئة خاصة مهمتها القيام بمسح عام لجميع المنشآت العامة واعادة تقييمها والعمل على تأهيل الصالح منها وفقا للجدوى الاقتصادية واهميتها للمجتمع.
7. دعم المفتش العام وجهازه الرقابي في مكافحة الفساد الاداري ونشر ثقافة النزاهة والشفافية في كل وزارة ومؤسسة من خلال تشريع قانون يؤمن له الاستقلالية والحيادية في العمل بعيدا عن المحاصصة وتدخل الكتل والاحزاب المتنفذة في السلطة.
8. مكافحة الفساد المالي وتطوير اجهزة الرقابة المالية لتمكينها من مراقبة الترشيد.
9. تقليص التكاليف الامنية من خلال توفير الامن ومكافحة الفضائيين.
10. اختصار الوقت عند تنفيذ المشروعات بالتخطيط والجدولة والمراقبة.
11. ضرورة توجه الحكومة نحو الانفاق الاستثماري بدلا من الانفاق الاستهلاكي.
12. العمل على تحويل العوائد المالية النفطية الى مصدر للتكاثر المالي بدلا من التراكم المالي.
13. ضرورة ان يمارس مجلس النواب العراقي دوره التشريعي والرقابي لمكافحة الفساد المالي والاداري وترشيد الانفاق العام، وهو بعيد عن هذه المهام في الوقت الراهن.
وفي ظل الأزمات التي يعيشها العراق اليوم يبقى ترشيد الانفاق العام وحسن تدبيره ورعايته وتجنب هدره ورقابته ومن اجل الاستثمار والإنتاج، الطريق الامثل لتناسب الانفاق العام مع الاحوال المالية للدولة، ويستدعي كذلك تفعيل خطوات الاصلاح الاقتصادي التي سمع بها المواطن العراقي خلال السنوات الماضية ولم تنفذ.

 

 

 

 

 

 

ص 7

13 ميدالية للعراق في بطولة العرب للجمناستك بتونس

بغداد – طريق الشعب
استطاع المنتخب الوطني، ان يحصد 13 ميدالية متنوعة في بطولة العرب للجمناستك والتي أقيمت منافساتها في تونس. وحصلت اللاعبة زينب جمال على ذهبية وفضية في الجمباز الفني، وحصدت اللاعبة وهج احمد، على ميداليتين فضية وبرونزية في جهازي المتوازي والعارضة. ونجح حسام سلام في حصد ذهبية بجهاز طاولة القفز، اما اللاعب محمد عصام، فحصد الميدالية الفضية، فيما استطاع اللاعبان ادم احمد وعماد موفق حصد ميداليتين برونزيتين. وبالإضافة الى ذلك، حصل منتخب الشباب على الميدالية البرونزية في الفرقي، وكذلك فضية وثلاث برونزيات لملاك عبد الجليل في الجمباز.

**********

سلة الاخبار...

القوة الجوية يتوجه الى اربيل

بغداد – طريق الشعب
غادر وفد نادي القوة الجوية بكرة القدم صباح يوم أمس السبت إلى مدينة اربيل لإقامة معسكر تدريبي استعدادا لمباراته امام مولودية الجزائر ضمن جولة الذهاب لدور الستة عشر في بطولة كأس محمد السادس للأندية العربية الابطال.
وذكر مشرف الفريق مهدي جاسم أن كتيبة الصقور توجهت إلى مدينة اربيل لإقامة معسكر تدريبي صباح السبت على أمل تأمين مباراة ودية لتكون بروفة اخيرة قبل اللقاء المهم أمام مولودية الجزائر لافتا إلى أن الفريق على أتم الجاهزية لهذه المواجهة.
وأشار جاسم إلى أن الكادر التدريبي واللاعبين مصمم على الخروج بنتيجة ايجابية والعودة بفوز على مولودية الجزائر والتي ستقام يوم الثامن من شهر تشرين الثاني الجاري عند الساعة الرابعة عصرا، داعيا الجمهور الى مؤازرة الصقور بكثافة بعدما قررت الهيئة الادارية وبالتعاون مع رابطة مشجعي الصقور بتسيير حافلات مجانا إلى مدينة اربيل.

أربيل تحتضن مواجهة القوة الجوية ومولودية الجزائر في البطولة العربية

بغداد – طريق الشعب
أعلن نادي القوة الجوية، أن ملعب فرانسو حريري في مدينة أربيل، سيحتضن مواجهة القوة الجوية ومولودية الجزائر يوم الجمعة المقبل الثامن من شهر تشرين الثاني المقبل ضمن ذهاب دور الـ16 للبطولة العربية للأندية "كأس محمد السادس".
وقال نائب رئيس الهيئة الادارية للنادي العميد وليد الزيدي في بيان تلقت "طريق الشعب": نسخة منه، إن "مدينة أربيل ستحتضن لقاء القوة الجوية ومولودية الجزائر في الثامن من شهر تشرين الثاني المقبل لحساب دور الـ16 لبطولة كأس محمد السادس للأندية العربية الابطال بدلا من البصرة بذريعة التظاهرات التي يشهدها العراق"، مبيناً أن "المباراة ستقام عند الساعة الرابعة عصرا".
واشار إلى أن "الاتحاد العربي ابلغ النادي بهذا الموعد"، مبينا أن "مباراة الاياب بين الفريقين ستقام في السادس عشر من شهر كانون الأول المقبل اي بعد الانتهاء من بطولة الخليج".

نادي الكرخ يعتذر للجمهور
بسبب مباراة الزوراء

بغداد – طريق الشعب
قدم نادي الكرخ الرياضي، اعتذاره إلى جماهير النادي، بعد اتفاقه على إجراء مباراة ودية أمام الزوراء.
وكان نادي الكرخ، قد أعلن أنه جمّد نشاطاته الرياضية بسبب الأحداث التي يمر بها العراق والتظاهرات التي تشهدها العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية. وذكر النادي في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه، أن "إدارة نادي الكرخ تعلن للجمهور الرياضي، بأنها ما زالت ضمن مدة إيقاف نشاطات النادي، إيماناً منها بأن ثورة الشعب ما زالت مستمرة وسنقف معها إلى حين تحقيق مطالب المتظاهرين".
وأضاف، أن "اتفاقاً جرى بين الملاكين الفنيين لفريق الزوراء الكروي وفريقنا قبل بيان الإدارة في إيقاف نشاطات النادي، هو من كان مسوغاً لإجراء لقاء ودي بين الطرفين في ملعب الكرخ اليوم الخميس، وحتى لا نضع الطرفين في موقف محرج وافقت الادارة على اقامة المباراة، ومن خلال ذلك نعتذر للجمهور على ما حدث". يذكر أن اتحاد الكرة، أوقف الدوري العراقي الممتاز بسبب التظاهرات التي تشهدها العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية.


***********

يونس محمود لمتظاهري التحرير: لا تعبروا الجسر.. أرواحكم أغلى من الخضراء

إعداد – طريق الشعب
وجه النجم الدولي السابق، يونس محمود، رسالة إلى المتظاهرين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.
وقال محمود في تغريدة له على "تويتر": "إلى أخوتي العراقيين الأحرار .. المنطقة الخضراء لا تعني لكم شيئاً، دماؤكم الزكية وأرواحكم الطاهرة أثمن من كل شيء".

وأضاف: "وجودكم في ساحة التحرير أصبح مصدر قوتكم، لا تعبروا الجسر، أرواحكم أغلى من الخضراء".
مدرب منتخب الناشئين بين صفوف المتظاهرين
فيما التحق مدرب منتخب الناشئين، والنجم الدولي السابق، عماد محمد، بصفوف المتظاهرين في محافظة كربلاء.
وتستمر التظاهرات في بغداد وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية، للمطالبة بتوفير الخدمات ومحاربة الفساد.
والتحق محمد بالتظاهرات للمطالبة بتحقيق مطالب المتظاهرين ودعمهم من اجل تحقيق مطالبهم الشرعية وحقوقهم المسلوبة.
وتشهد التظاهرات مشاركة كبيرة للرياضيين والجماهير والإعلام الرياضي الذي أطلق هاشتاك (الإعلام الرياضي وياكم) ويساند التظاهرات الشعبية والواسعة في عموم البلاد.
نجم اسود الرافدين يوجه رسالة لرياضيي العالم
كما وجه نجم المنتخب الوطني العراقي ونادي فانكوفر وايتكابس الكندي، علي عدنان، رسالة الى جميع رياضيي العالم من اجل مساندة الشعب العراقي في التظاهرات.
عدنان تواجد في ساحة التحرير وسط بغداد، الأسبوع الفائت بتقديمه الطعام للمتظاهرين، حيث تتواصل التظاهرات لليوم السادس على التوالي، لمحاربة الفساد وتحقيق مطالبهم المشروعة.
نجم المنتخب الوطني اجرى حواراً مع شبكة "توتو ميرغاتو ويب" الايطالية، تحدث فيها عن التظاهرات في العراق وموقفه منها.
وقال عدنان في حديث للشبكة الايطالية، إن "الناس هنا في العراق غير راضين عن الحكومة الحالية، جميع اهالي محافظات بلدي متواجدون في الشوارع للتظاهر".
وأوضح "نعم، نريد التغيير، العراق احد أغنى البلدان في العالم، ويجب ان لا يعيش في حالة من الفقر كما يعيشها شعبه اليوم".
وبين بالقول، "أود الحصول على الدعم من جميع الرياضيين في العالم، أتمنى أن يكونوا إلى جانب الشعب العراقي، نحن نحب الحياة، نريد أن نعيش في سلام، نحن المتظاهرون كثيرون في الميدان سواء من عامة الشعب وحتى من الشخصيات الرياضية" .

***********

صلاح ينافس ميسي ورونالدو
في جوائز غلوب سوكر 2019

متابعة – طريق الشعب
أعلنت اللجنة المنظمة لجوائز غلوب سوكر والتي تقام سنويًا في إمارة "دبي" بدولة الإمارات العربية المتحدة عن أسماء اللاعبين المرشحين لجائزة الأفضل لعام 2019، وحُدد موعد إقامة حفل توزيع الجوائز في 29 كانون الاول المقبل.
وغرد الحساب الرسمي للجائزة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وكشف عن الأسماء وهم محمد صلاح، ليونيل ميسي، كريستيانو رونالدو، فيرجيل فان دايك، ساديو ماني، أليسون بيكر وبرناردو سيلفا.
وكان كريستيانو رونالدو هو آخر لاعب قد نجح في الحصول على جائزة الأفضل في عام 2018، وهو صاحب الرقم القياسي في الفوز بها 5 مرات في أعوام 2011، 2014، 2016، 2017 و2018.
بينما حصل ليونيل ميسي على الجائزة مرة واحدة في عام 2015، بالتساوي مع رادميل فالكاو في عام 2012 وفرانك ريبيري في عام 2013.
الجدير بالذكر أن محمد صلاح كان قد حصل على جائزة أفضل لاعب عربي في عام 2016 من جلوب سوكر.

***********

المنتخب العراقي يلغي معسكر اربيل ويحدد موعد تجمعه
بغداد – طريق الشعب
ألغى مدرب المنتخب العراقي سريتشكو كاتانيتش، المعسكر المقرر للفريق في مدينة أربيل تحضيرًا لمواجهة المنتخب الإيراني في الرابع عشر من الشهر الجاري في مدينة البصرة، ضمن منافسات الجولة الرابعة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس آسيا والمونديال.
وقال مدير الفريق باسل كوركيس في تصريحات صحفية، إن الجهاز الفني بقيادة كاتانيتش قرر إلغاء المعسكر التدريبي الذي كان مقررًا في مدينة أربيل بسبب عدم تفرغ اللاعبين وتواجد 7 منهم فقط، ما دفع المدرب لإلغاء المعسكر لعدم الفائدة الفنية منه بسبب عدم اكتمال الفريق.
وبيّن أن المنتخب سيتجمع في الثامن من الشهر الجاري في البصرة، على أن يلتحق اللاعبون المحترفون بالتجمع تباعا يومي التاسع والعاشر من الشهر الحالي، تحضيرا لمواجهة المنتخب الإيراني في الرابع عشر من هذا الشهر.
وأشار إلى أن الجميع يعي أهمية المباراة ونقاطها الثلاث التي ستمنح الفريق فرصة الاقتراب من التأهل للجولة النهائية من التصفيات، موضحا أن المباراة ستقام في ملعب جذع النخلة في البصرة ولا يوجد أي مبرر لنقلها لأي مكان آخر.
يشار إلى أن المنتخب العراقي يتصدر المجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط، فيما يحتل المنتخب الإيراني المركز الثالث برصيد 6 نقاط.

***********

بواتينغ.. كلمة السر لحل مشاكل دفاعات يوفنتوس
متابعة – طريق الشعب
أفادت تقارير صحفية إيطالية، أن نادي يوفنتوس عاد من جديد للتفاوض حول التعاقد مع الألماني جيروم بواتنج مدافع بايرن ميونخ الألماني، لتعزيز الخط الخلفي، خلال فترة الانتقالات الشتوية. يوفنتوس تعرض الى انتكاسة بإصابة مدافع جورجيو كيليني في بداية الموسم بقطع في الرباط الصليبي، ولا يوجد لديه سوى بونوتشي ودي ليخت، بالإضافة للتركي ديميرال. وذكرت صحيفة "لاغازيتا" الإيطالية، أن "يوفنتوس يستفسر من وكيل جيروم بواتنغ امكانية ضم اللاعب في الشتاء أو على أقصى تقدير خلال فترة الانتقالات الصيفية". ويسعى يوفنتوس الى تدعيم صفوفه خاصة مع استقباله العديد من الأهداف منذ بداية الموسم متأثرًا بغياب كيليني، مما جعل ساري يبحث عن مدافع صاحب خبرات لمساعدة بونوتشي ودي ليخت.

***********

توماس رافيلي: مونديال 1994 غير حياتي.. والسويد أفضل بدون زلاتان
متابعة – طريق الشعب
هو أحد أشهر حراس المرمي عبر تاريخ المونديال، بعد أن نجح في قيادة منتخب السويد إلي تحقيق الميدالية البرونزية في كأس العالم 1994، بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث شهد بداية جديدة لحياته عقب التصدي لركلة جزاء أمام المنتخب الروماني.
الحارس السويدي السابق توماس رافيلي يتحدث في حوار عن ذكرياته مع كأس العالم ولماذا هو بعيد عن كرة القدم السويدية.

توماس رافيلي أين اختفيت طوال السنوات الماضية؟

بدأت في عملي الخاص عقب التوقف عن ممارسة كرة القدم. أنشأت علامة تجارية تحمل اسمي متخصصة في الملابس والأدوات الرياضية.

لماذا أنت بعيد عن كرة القدم السويدية؟

لقد فضلت الابتعاد، خاصة أنني مارست كرة القدم منذ أن كان عمري 15 عاما، وقد نجحت في تحقيق مسيرة كروية جيدة، توجتها بإحراز المركز الثالث في كأس العالم في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1994.
بذكر إنجاز مونديال 1994، حدثنا عن ذكرياتك الخاصة في تلك البطولة كل ذكرياتي في تلك البطولة رائعة.
كانت البداية عندما تجاوزنا دور المجموعات بعد التعادل مع كل من الكاميرون 2-2، ثم الفوز على روسيا 3-1، قبل التعادل مع البرازيل 1-1.
لقد فزنا على السعودية 3-1 في دور الـ16، لكن من بين جميع المباريات التي لعبتها، تظل ركلة الجزاء الأخيرة أمام منتخب رومانيا في ربع النهائي هي اللقطة الأفضل في تاريخي الكروي.

هل تغيرت حياتك
بعد تلك البطولة؟

نعم تغيرت للأفضل، حيث بدأ الناس يتعرفون عليّ وقتها بشكل أكبر، وحتى هذه اللحظة عندما يقابلونني يتحدثون معي عن ذكريات البطولة وعن ركلات الترجيح وعن الاستقبال الجماهيري لنا في الشوارع آنذاك.

هل ما زلت تتواصل
مع زملائك من هذا الجيل؟

نعم نتواصل بشكل مستمر حتى الآن، خاصة توماس برولين وهنريك لارسون، فهم من أصدقائي المقربين.
هل تلقيت عروضًا من أندية أوروبا عقب مونديال 1994؟

بالفعل كان هناك اهتمام من نادي بورتو البرتغالي بخدماتي، لكنني فضلت البقاء مع فريقي السويدي غوتيبورج.

ولماذا قررت الاحتراف في الولايات المتحدة عام 1998؟

لقد كانت تجربة قصيرة لمدة عام مع فريق تامبا باي موتيني، وأعدها رائعة على المستوى الشخصي، لكن أسبابها كانت رغبتي في السفر الى الخارج لمدة عام أنا وأسرتي، وعدت بعدها سريعًا الى السويد من جديد.

لماذا يصفك البعض
بالحارس المُضحك؟

كرة القدم ترتبط في مخيلتي بالضحك دائما، لذلك كنت أرقص وأضحك أثناء المباريات لتخفيف الضغوطات، وكانت تصرفاتي تخرج للناس بشكل جيد مع ابتسامة على وجهي.

برأيك ما الذي يفتقده المنتخب السويدي ليعود منافسا قويا في أوروبا؟

السويد بلد صغيرة ليس مثل ألمانيا وإيطاليا وفرنسا ومن الصعب التنافس مع كل هؤلاء، بالنظر إلى عدد النجوم الذين يظهرون باستمرار في هذه المنتخبات، بعكسنا.

هل المنتخب السويدي كان أفضل مع زلاتان إبراهيموفيتش أم من دونه؟

يمكنني الإجابة بنعم ولا في الوقت نفسه. زلاتان يعتبر من أفضل اللاعبين في العالم وكان مؤثرًا دائمًا مع المنتخب، لكن الفرق في عدم غيابه هو أن اللاعبين الآخرين باتوا يتحملون مسؤولية أكبر، وهذا أمر جيد للفريق بالكامل.

من هم أفضل المهاجم الذين لعبت معهم؟

الأفضل هو توماس برولين، لكن هناك أيضًا ستيفان بيترسون، وتوربيورن نيلسون.

ومن هو أفضل حارس مرمى حاليًا من وجهة نظرك؟

أرى أن الإسباني دي خيا حارس فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي هو الأفضل في الوقت الحالي، لأنه يطور من نفسه ومستواه دائما.


*********

ص8
شيوعيو الكوت يرفدون التظاهرات بالمواد الغذائية
الكوت – طريق الشعب
بادر الشيوعيون وأصدقاؤهم من الناشطين المدنيين في مدينة الكوت، إلى رفد التظاهرات المتواصلة أمام ساحة مجلس محافظة واسط، بالمواد الغذائية.
وأوصل الشيوعيون وأصدقاؤهم سيارة حمل "بيك آب" محملة بصناديق الكيك والعصير والماء إلى المتظاهرين، رافعين الأعلام العراقية كتعبير عن مؤازرتهم أبناء شعبهم في حركتهم الاحتجاجية.
ورحب المتظاهرون بـ "العزيمة" الشيوعية، مؤكدين صمودهم في حركتهم الاحتجاجية السلمية حتى "الانتصار الحتمي" على قوى الفساد، وتحقيق المطالب المشروعة.
*********
(نعم) لتظاهرات الشعب حدَّ الخلاص من الطغمة الفاسدة
(لا) لحكومة تقتل شعبها
انطلاقاً من سلطة الشعب الذي خرج متظاهراً مطالباً بالعدل، فلم يجد إلا تسويفاً ومماطلةً في تنفيذ مطالبه، وتضامناً مع الانتفاضة العارمة التي يقودها المواطنون بروح وطنية عالية، يقف الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق، متكاتفاً مع الجماهير، ويعلن عن استمراره في نهجه الوطني، محمّلاً مفاصل الدولة برمّتها، والقوى السياسية المتنفذة مسؤولية كل ما يجري من خراب.
لقد آن وقت الخلاص من المحاصصة والفساد وسوء إدارة الوطن، وعلى كل السلطات أن تنظر إلى الحال الذي أوصلت الناس إليه،
فلا لحكومة تقتل شعبها،
ولا لبرلمان يعيد انتاج المأساة،
ولا لمسؤولين فاسدين أدخلوا البلد في نفق الموت والعدم.
ان أدباء العراق مستمرون في دعم التظاهرات السلمية، مستنكرين ما يتعرض له الأبرياء من قتل وقمع، وعليه، سنظل في سوح الاحتجاج فاعلين، ومتواصلين مع النقابات التي استمرت بإضرابها لحين تحقيق الخلاص من هذه الطغمة الفاسدة.
إن اتحادكم لا يتلقّى أية إملاءات من أية جهة سواء أكانت حكومية أو غير حكومية، فطريقه الحرية الدائمة، وسيتواصل في غرز أصابع الحق في أعين كل من تسوّل له نفسه اضطهاد العراقيين، وقد أوصل صوته الرافض بوجه ظلمهم وسيتواصل بذلك، إذ ليس للأدباء والكتّاب إلا الوقوف الجبار مع معاناة كل شرائح المجتمع.
أيتها الأديبات..
أيها الأدباء..
أخرجوا بقوة وأزيلوا الطغيان، فالتاريخ تصنعه أقلامكم ومواقفكم، تعاضدوا مع شهداء الوطن وجرحاه، فأنتم ضمير الأمة، وهبّوا لنصرة العراق، واصنعوا المستقبل.

الاتحاد العام للأدباء والكتاب
في العراق
*******
في الأيام الماضية
البغداديون تدفقوا إلى ساحة التحرير في أكبر احتجاج من نوعه
بغداد – وكالات
استقبلت ساحة التحرير في الأيام الماضية، أعدادا هائلة من المواطنين المطالبين بتنحي السلطة السياسية، وذلك في فعل احتجاجي شهدته العاصمة بغداد، منذ سقوط النظام المباد سنة 2003.
وخلال الأيام الأخيرة تسارعت وتيرة الاحتجاجات التي استشهد فيها أكثر من 250 مواطناً وأصيب أكثر من 12 الف آخرين، على مدار الشهر الفائت. إذ اجتذبت الاحتجاجات حشودا ضخمة من مختلف الطوائف والأعراق في الوطن، رافضة الكتل السياسية التي تتولى السلطة منذ عام 2003.
ونصب آلاف المتظاهرين خلال الأيام الماضية، خياما في ساحة التحرير، واقاموا نقاط تفتيش في الشوارع المؤدية إلى الساحة ومحيطها، لغرض إعادة توجيه حركة المرور، نظرا للزخم الذي شهدته المنطقة كلها. وكان المنتفضون يتحركون في ساحة التحرير دون انقطاع، منددين بالنخب السياسية الفاسدة "التي تأتمر بأمر القوى الأجنبية"، ومحملين إياها مسؤولية تردي الأوضاع في البلاد.
*******
تسمية المطعم التركي بـ "جبل أحد" في خرائط غوغل!
بغداد – وكالات
تم إطلاق تسمية "جبل أحد" على موقع المطعم التركي في خرائط غوغل. فعند الدخول إلى الخرائط والنقر على الموقع ستظهر عبارة "المطعم التركي جبل أحد".
وجاءت هذه التسمية التي اطلقها المتظاهرون في ساحة التحرير على بناية المطعم القريبة من الساحة، تشبيها بجبل احد الذي تحصن فيه المسلمون في معركة احد.
ويتخذ مئات المتظاهرين اليوم بناية المطعم مقرا لاعتصامهم، بعد أن منعتهم القوات الامنية لا لأكثر من مرة من عبور جسر الجمهورية والتوجه نحو المنطقة الخضراء.
وقد سيطر المتظاهرون على هذا المبنى خشية أن تسبقهم إليه قوى الأمن، وتسيطر من خلاله على التظاهرات وتقمعها بسهولة كما حدث في التظاهرات السابقة، كون المطعم التركي يمثل أعلى بناية مطلة على ساحة التحرير.
*******
وكالة فرنسية :
"فيسبوك" و"تويتر" نافذتان أساسيتان لـ "انتفاضة العراق"
بغداد – وكالات
أصبحت أجهزة الكومبيوتر المحمولة ووسائل التواصل الاجتماعي، الأدوات الأولى لـ“انتفاضة العراقية“ ضد الطبقة السياسية، كونها تمكّن المحتجين من التواصل بين بعضهم وإيصال صوتهم إلى العالم.
فبشكل مفاجئ بعد الأول من تشرين الأول الفائت، تغير مضمون صفحة الـ“فيسبوك“ الخاصة بعلي جاسب البالغ 28 من العمر وخريج كلية العلوم الاجتماعية. إذ اختفت صور لاعبي كرة القدم وأعلام الأندية الأوربية، التي كان ينشرها، وباتت صفحته مليئة بصور ومقاطع فيديو خاصة بالمتظاهرين وهم يقعون جرحى أو يتعرضون للغازات المسيلة للدموع أو يئنون من الوجع في المستشفيات.
تقول وكالة "فرانس برس" الفرنسية، انه حتى عندما قطعت السلطات الإنترنيت لمدة أسبوعين وشددت الخناق على شبكات التواصل الاجتماعي، تمكن المحتجون من تجاوز هذه الإجراءات من خلال تطبيقات "في بي أن".
ومن أجل نشر معلوماتهم التي تتناقض مع الرواية الرسمية، يعمد الكثيرون من الشبان إلى استخدام هواتفهم المحمولة للتصوير والنشر، ولا يترددون أحيانًا عن شحن بطارياتها من سيارات الإسعاف وحتى من سيارات الشرطة الموجودة في ساحات الاحتجاج، لمواصلة توثيق الأحداث.
وقال قاسم العبادي، وهو طبيب أسنان ومدون يبلغ من العمر 29 عامًا: ”نحن نتحمل مسؤولية نشر الحقيقة، في حين أن وسائل الإعلام التقليدية لا تقوم بذلك“.
واتهم الشاب الذي يرتدي قناعًا مضادًا للغازات المسيلة للدموع التي تستخدمها قوات مكافحة الشغب بكثافة اتهم ”جهات حكومية وجهات مجهولة الهوية بالسعي إلى منع وسائل الإعلام المحلية من نقل ما يجري في ساحة التحرير“.
ولأن الكثير من الشبان خاصة، باتوا يتجاهلون المحطات التلفزيونية المحلية التقليدية، فقد اصبحت وسائل التواصل "واتس اب" و"فيسبوك" و"تويتر" و"إنستغرام"، مصادر رئيسة بالنسبة إليهم لنقل المعلومات.
فمن خلال تطبيق "تويتر" علم المتظاهرون على سبيل المثال أن صوت الانفجار، الذي سمعوه الأربعاء الماضي، كان صاروخًا سقط للتو بالقرب من السفارة الأمريكية، فسارع بعضهم إلى وضع علامة عاجل مع تغريداتهم.
ومرة أخرى وجهت دعوات ليلة الخميس الماضي على شبكات التواصل الاجتماعي "للحفاظ على سلمية التظاهرات"، بعد أن حاول متظاهرون إزالة الحواجز من على اثنين من الجسور المؤدية إلى المنطقة الخضراء.
********
انهم جيل جديد
منعم جابر
انها ثورة الجيل الجديد، فلو نظرنا الى المشاركون فيها لوجدنا انهم من الشبيبة ممن لا تتجاوز أعمارهم الخامسة والعشرين من المتحمسين والصادقين وقد تنبأ شاعر العرب الأكبر الجواهري بهذا الجيل الجديد يوم قال:
سيخرج من صميم اليأس جيل شديد البأس جبار عنيد
وفعلا خرج هذا الجيل الذي لم يعرف صدام وطغيانه، عاش طفولته دون ان يعي دكتاتوريته وتفاعل مع الواقع العراقي الجديد بكل شيء وعرف هذا الواقع بتفاصيله وحيثياته، وعرفت التعبير عن الرأي واستوعب احترام الرأي الآخر وتعرف على الديمقراطية ببساطتها وشاهد تجارب الانتخابات بتشوهاتها والتلاعب فيها، وعايش التظاهرات والفعاليات والحراك الجماهيري واستوعب فلسفتها.
كماتعايش مع الفساد الحكومي وتفشي التلاعب بالمال العام وانتشار المحسوبية والتحيز للأحزاب المتنفذة والاخفاق المتواصل في المنهج والسياسة.
لقد عرف هذا الجيل الشاب الممارسات الخاطئة والسياسات المنحرفة والسلوك العدواني والمتحدي لارادة الجماهير ورغبتها وواجه حكاما لا يحترمون الناس ويقدموا مصالحهم على مصالح الشعب ويقدمون مصالح دول على قضايانا الوطنية.
لقد تناسى حكامنا واجباتهم ودورهم تجاه أبناء الوطن والمدافعين عنه وتصوروا ان حياتهم رغد وسلوكهم صحيح وتصرفاتهم صادقة، وهكذا كان الموقف والحال فقد اختار الشعب أبنائه الصادقين والمخلصين لهذا الفعل بعد ان تجاوز السيل الزبى وطفح الكيل وقالت الجماهير كلمتها بكل عفوية وصدق، واختارت شعارات وهتافات معبرة من دون مجاملة لهذا او ذاك فالعراق وطن الجميع وواجب الكل الدفاع عنه ولا مكان فيه للتخوين ونظرية المؤامرة واتهام هذا وتهميش ذلك.
لقد نهض المارد العراقي بعد سنوات عجاف وعبر بصدق عن نفسه وخرجت مئات الألوف لا بل الملايين الى ساحات العز والشرف وقالت كلمتها الحقيقية بلا نفاق ولا مجاملة، وقدمت البرهان واضحاً من خلال آلاف الضحايا والشهداء الخالدين في سفر العراقيين المعروف بتاريخه ومجده. وهنا نذكر شبيبتنا بان التاريخ سيعطي للحكام الفاشلين والفاسدين حكما قاسيا و يعطيهم (طينتهم بخدهم). اما الابطال والثوار والشهداء والجرحى والمناضلين من اجله وفي سبيله فسيسجلهم بأحرف من ذهب.
******
ملحمة التحرير
المتظاهر محمد قاسم
عندما تذهب الى ساحة التحرير ستواجه عينيك صور لم تشاهدها من قبل صور تجعلك تفخر بانك عراقي
صور ملحمية يعجز اللسان عن وصفها امهات الشهداء وهن يشاركن المتظاهرين وسط الهلاهل والأهازيج ومواكب تشييع الشهداء التي تطوف الساحة كل يوم و
مواكب الخدمة التي لن تكل ولن تمل عن خدمة ثوار التحرير وتزوديهم بما يحتاجون من الغذاء والشراب والافرشة، واصحاب التكاتك الأبطال ومواقفهم التي لأيمكن ان تنسى من قبل العراقيين بنقلهم لجرحى ونقل المتظاهرين ذاهباً وإياباً، هؤلاء الأبطال الذين جعلونا نشعر بأننا صغار جداً أمام تضحياتهم من اجل نقل الجرحى ونقل الطعام الى المعتصمين في المطعم التركي الذي اصبح أيقونة من ايقونات التحرير ورمزاً من رموز الصمود، وستشاهد أيضاً بيارغ العشائر وأهازيجهم الجميلة
كلها هذه الصور تجعلك تطمئن على مستقبل العراق
لان الاحتجاج أصبح ثقافة وأصبح الشارع لا يرغب بتلك الوجوه الكالحة فقد خرج الشعب بكل طبقاته الاجتماعية وكل فئات المجتمع شاركت في هذه الثورة العظيمة، شاهد الطلاب والعمال والفلاحين والكادحين والنقابات بكل فروعها كلها هذه الطبقات المجتمعية رفضت الطغمة الفاسدة ولن تقبل ولن ترجع الا بزوال هذه الطغمة.
وهذا الشارع لن يسكت الا حين يشعر انه انتصر والنصر قريب جداً..
*******
يوميات تكتك متظاهر
نهار حسب الله
(1)
تَرجلتْ من التكتك المركون تحت نصب الحرية..
زينتْ وجهها الملائكي بلمسة من مساحيق التجميل، أعادتْ رسم شفتيها الكرزيتين بأحمر الشفاه، وصبغتْ أظافرها وكأنها تستعد لحفلة عمرها..
هتفتْ باسم الحرية.. نادت بالديمقراطية.. بوصفها امرأة ثورية..
انتفض سائق التكتك واستعجل تغطيتها بعلم بلاده..
صمتتْ.. جفلتْ.. وعيناها تسأل..
بطل التكتك يتعرق غيرة ورجولة، ويصرخ غضباً :
نحن أمام عيون مسؤول شهواني.. يغتال الاول ويغتصب الثاني..
احترمتْ غيرته وابتسمتْ، وحولت العلم لحجاب...
(2)
بصوت كله حماس يصيح سائق التكتك بن الرابعة والعشرين عاماً:
(التوصيل مجاني للتحرير..)
تقترب منه معلمة اللغة العربية التي علمته طوال سنوات الدراسة الابتدائية..
ركبت وفي عينيها دموع وأسئلة عالقة في الشفاه..
يراوغ السائق السيارات على جانبي الطريق ويقود تكتكه بفرح غامر...
وفور توقفه في ساحة التحرير، تسأله المعلمة:
أنا أذكرك جيداً.. كنتَ واحداً من المتفوقين في درس اللغة العربية، محباً لكل تفاصيلها.. خسارتي ان تكون قد أهملتَ درسك وتركت التعليم..؟
تختفي الابتسامة عن وجه السائق، ويجيبها بصوت منكسر:
انهيت دراستي الجامعية وتخصصت في اللغة العربية وآدابها.. وبعد عناء وانتظار اقترضت مبلغاً مالياً لدفع القسط الاول لهذا التكتك..
(3)
كتب على التكتك الخاص به مطلبه واتجه الى ساحة التظاهر..
تنبه الجميع لعبارته (وظفوا ذوي الشهادات العليا)..
تجمهر الشباب حوله وكل منهم يتأمل لباسه المهترئ المتعرق ووجهه الشاحب..
تعاطف الناس حوله، وسأله أحدهم:
- هل انت من حملة الشهادات العليا؟
أجاب بعفوية: لا أبداً ولا ادعي ذلك ولم يسبق لي التفكير بتزوير شهادة.. لكن توظيف المتعلمين يعمل على صناعة وطن محترم..
(4)
أصحاب اللثام الاسود يغتالون الحياة ..
يحيلون السماء الى دخان، يستبدلون هواء الله بغازات خانقة..
يحاولون تفريق المتظاهرين.. وقتل من تيسر قتله..
الكل يريد الحياة.. ويهاب رهبة الموت والدخان واصوات القنابل..
الموت أصبح مرئياً.. والجثث تتساقط الواحدة تلو الاخرى..
لا مسعف ولا منقذ إلا ذلك السائق المغامر المقامر بحياته وهو يتقدم بتكتكه ويشتت الاهداف ويجلي الجرحى فرح غامر، يُتفه معاني الموت كلها..
(5)
أذابتْ الثورة الشعبية ذلك الجليد المتجمد في ادمغتنا.. وسرعان ما تغيرت الاشياء والمفاهيم كلها..
صار القاتل يخاف القتيل.. والمسؤول يرتعد من هتافات الغاضبين.. وركاب الامواج اعتزلوا لعبتهم لان الموج بات اعلى من قدراتهم واشد خطورة..
تغير كله شيء، بعد ان واجه التكتك كل الاسلحة القمعية والدبابات وشكل سلاح الدعم والاسناد للثوار والثورة..
(6)
تعاونتْ اسلحة السلطة كلها لقمع ذلك التكتك المتظاهر؛ الذي يصول ويجول على هواه في ساحة التحرير وعلى مشارف جسر الجمهورية المدجج بقوى الموت.. يجول غير آبه بكل التهديدات المميتة..
لم يتوقف او يتثاقل من خدمة التظاهرة، صار منقذاً ومسعفاً وناقلاً ومناوراً ومشاكساً وساخراً..
تآمرت عليه زمرة من القتلة، وعملت على نصب الكمائن.. وسرعان ما اضرمت النار فيه، وهو الامر الذي ارغم سائقه على التخلي عنه وقذف بنفسه بعيداً عن النيران التي تلوكه..
بقيت عيناه ترقب سحب الدخان تتصاعد من التكتك، حتى تقدمت إليه إحدى المتظاهرات... ارخت من رقبتها سلسلة ذهبية تتدلى منها قلادة على شكل خارطة العراق، ووهبتها اياه تعويضاً عن خسارته..
نفض حزنه وامسك يديها، وقبلها بمحبة وقال:
حزني ليس على التكتك كونه مصدر رزقي الوحيد، ولكني اشعر بخسارة مناضل كبير خدم الاحرار..
احتفظي بعراقك ولا تقدميه تعويضاً لأية خسارة ..
 

 

FLNODEFAULTIMAGEFOUND
/home/teriqrtyb/public_html/images/tarik/t4.jpg