العدد 59 السنة 85 الأحد 10 تشرين الثاني 2019

 

تصفح بي دي اف

 

 

 

 

 

ص1
اغراق الانتفاضة بالدم .. حصاد مروع
مصدر اممي: 269 شهيدا و8 آلاف جريح ومصاب
بغداد - طريق الشعب
انقضى امس السبت 40 يوما على انطلاق الشرارة الاولى للتظاهرات السلمية الجماهيرية في بغداد ضد المحاصصة والفساد والبؤس ومن اجل فرص العمل والخدمات. وتواصلت تلك التظاهرات متصاعدة في الايام التالية، وتحولت عاجلا الى انتفاضة شعبية عارمة عمت العراق بمعظم محافظاته، وهزت المنظومة الحاكمة بشدة لا سابق لها، وجرّت الى ساحات وشوارع العاصمة والمدن الاخرى ملايين المواطنين، الساخطين على طغيان الطائفية السياسية ومنهج المحاصصة واستشراء الفساد والبؤس والازمة الشاملة.
وقد ادى الرد الدموي على التظاهرات والعنف الوحشي الذي قوبلت به، والذي استهدف خنقها تماما وهي في المهد، الى عكس ما سعت اليه السلطات الحكومية، حيث تصاعد لهيبها واكتسبت بسرعة زخما عاصفا لم تستطع الاجراءات القمعية بكل عنفها الاستثنائي ان تحد منه وتسيطر عليه. وفي الوقت ذاته تابعت جماهير المواطنين الواسعة بغضب واستنكار الجرائم االمروعة، التي راح القناصون يقترفونها ضد المتظاهرين السلميين، ووقفت بقوة وعزم في صف المنتفضين الصامدين وهللت لبطولاتهم.
وخلال ايام معدودات تغير المشهد العراقي بكامله تقريبا، ووجد الحاكمون انفسهم محاصرين برفض عام شامل من جانب جماهير الشعب الواسعة، لا في العاصمة فقط، بل وفي العديد من محافظات الوسط والفرات الاوسط والجنوب وحتى في بعض الارجاء شمالي بغداد. الجماهير التي التفّت بحماس حول المنتفضين وهم يشقون طريقهم الكفاحي باصرار وتفانٍ، ويجترحون المآثر على طريق تحقيق اهدافهم المشروعة السامية.
واذا كانت الموجة الاولى من تظاهرات الانتفاضة قد انتهت في حوالي العاشر من تشرين الاول الماضي، بالنظر الى اقتراب اربعينية الامام الحسين الشهيد، فان الموجة الثانية تصاعدت قوية من جديد في 25 منه، يغذيها العزم على مواصلة المشوار حتى نيل المطالب العادلة التي رفعها المنتفضون، والتي صار يتصدرها مطلب استقالة الحكومة او اقالتها، وتشكيل حكومة جديدة تهيء لاجراء انتخابات مبكرة وتفتح الطريق امام الخروج بالبلاد من نظام المحاصصة والفساد والازمات الى نظام المواطنة ولخدمات والاعمار.
وعلى رغم الوعود التي قطعتها الحكومة بتلبية المطالب الشعبية، باعتبارها مشروعة كما قال ممثلوها انفسهم في اكثر من مناسبة، كذلك وعودهم بتنفيذ توصيات لجنة التحقيق الحكومية في احداث القمع الدموي لموجة التظاهرات الاولى، والتي لم تقنع احدا من المنتفضين وابناء الشعب الآخرين ولا من المراقبين المحايدين، فان ايا من تلك الوعود لم ير النور على ارض الواقع، وظلت المماطلة والتسويف الى جانب العنف الشرس والقمع المنفلت العنوان الرئيسي لتعامل الحكومة مع الانتفاضة والمنتفضين.
وقد تحوّل هذا بالطبع الى سبب اضافي لاستمرار واشتداد كفاح المنتفضين، وبلوغه مستويات تواصل معها حاميا باسلا لا ينكسر.
وبدل ان تسعى الحكومة لانقاذ البلاد من المأزق الذي قادتها اليه، وتنصت الى صوت الجماهير وتستجيب الى ارادتها في حل الازمة سياسيا وسلميا، بما يجنّب الشعب والوطن المزيد من المخاطر، ويضعهما على سكة المعالجات الواقعية والامان والاستقرار، بدلا من ذلك رأيناها تصمّ آذانها وتصرّ على مواصلة نهج التسويف والقمع، سواء في بغداد او في البصرة والناصرية وكربلاء والمحافظات الاخرى.
وها نحن وقت كتابة هذه السطور عصر السبت، نتابع الهجوم الجديد الذي تشنه القوى الامنية على المتظاهرين في شارع الرشيد ومنطقة السنك وساحة الخلاني ببغداد، حيث تتحدث آخر الاخبار عن سقوط ما لا يقل عن ستة شهداء ضحايا استخدام الرصاص الحي.
وفي الوقت نفسه ينقل المراسلون من البصرة ان حصيلة الهجمات المسلحة من الشهداء هناك منذ مساء الخميس الماضي حتى عصر امس السبت بلغ 14 شهيدا، وان الذخيرة الحية كانت سيدة الموقف ايضا!
يحدث هذا رغم تأكيد رئيس الوزراء وقائد عمليات بغداد والعديد غيرهما من كبار المسؤولين والناطقين الرسميين المعتمدين، خلال الايام الماضية، ان اطلاق الرصاص الحي منع منعا باتا. وفيما نقل عن مسؤولين امنيين في البصرة ان مسلحين بملابس سوداء اطلقوا الرصاص الحي على المتظاهرين امام مبنى المحافظة، من دون ان يذكروا سبب عدم ملاحقتهم من جانب القوى الامنية والقبض عليهم!
وفي اثناء ذلك تدعو الامم المتحدة الى اجراء تحقيق فوري في الاعتداءات على المتظاهرين، وتعلن مفوضية حقوق الانسان رفض وزارات الصحة والداخلية والدفاع نشر احصاءات رسمية عن اعداد الشهداء والمصابين في الهجمات التي تشن على المتظاهرين، ويعلن احد اعضاء مجلس المفوضين تعليق عضويته نظرا الى "استمرار الانتهاكات ضد المتظاهرين، وعدم قدرة المفوضية على اداء واجباتها"!
وازاء ذلك كله لا يمكن التكذيب القاطع للمعلومات التي يوردها البعض حول العدد الحقيقي لشهداء الانتفاضة وجرحاها منذ اول الشهر الماضي حتى مساء امس، والتي يؤكد انها تزيد على 300 شهيد و15 ألف جريح! وليس كما اوردنا اعلاه نقلا عن مصدر في الامم المتحدة.
**********
مرصد يؤكد وقوع 6 شهداء على الاقل
احتجاجات بغداد.. الشباب يعودون الى الخلاني والشوارع المحيطة حتى جسر السنك
بغداد – طريق الشعب
قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان، أمس، إن ستة متظاهرين على الأقل قُتلوا بين ساحتي التحرير والخلاني، بعد أن شنت القوات الأمنية هجوماً مفاجئاً على أماكن تواجد المتظاهرين في محيط ساحة التحرير.
وأضاف المرصد في بيان مقتضب أن “القوات الأمنية تتقدم لاقتحام ساحة الطيران القريبة من ساحة التحرير، فيما يطلق المتظاهرون نداءات استغاثة لإيقاف عمليات العُنف المرتكبة بحقهم”. وأكد ناشطون مدنيون إن المتظاهرين تمكنوا مساء أمس، من استعادة وجودهم في ساحة الخلاني والشوارع المحيطة بها حتى جسر السنك، وذلك بعد حملة مفاجئة شنتها القوات الأمنية تداول ناشطون مشاهد منها وهي تظهر زخاً كثيفاً لقنابل الغاز والرصاص، فيما واصل عبد الكريم خلف الناطق باسم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي اصدار النفي عبر التلفزيون الرسمي. وهاجمت القوات الأمنية، صباح أمس، حشود المتظاهرين في ساحة الخلاني وشارع الرشيد والشورجة، وحاولت دفعهم الى التراجع باستخدام كثيف لقنابل الغاز والرصاص، فيما نفى الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة “وجود نية لتفريق التظاهرات”. وقال شهود عيان لوكالة “ناس”، إن “قوات مكافحة الشغب هاجمت تحت غطاء من قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي، المتظاهرين في شارع الرشيد والشورجة، وصولا إلى ساحة الخلاني”، مضيفين أن “القوات هاجمت بعد ذلك المحتشدين في ساحة الخلاني ودفعتهم نحو ساحة التحرير”. من جانبه قال مصدر طبي إن “مئات المتظاهرين اختنقوا نتيجة كثافة قنابل الغاز التي أطلقتها القوات الأمنية ضدهم في ساحة الخلاني والشوارع القريبة منها”، مبيناً أن “عربات الـ"تك تك" نقلت أغلب المصابين لتلقي العلاج في شارع السعدون”. على الرغم من ذلك، نفى الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، عبد الكريم خلف، “نية القوات الأمنية تفريق التظاهرات وسط بغداد”، وقال إن “مهمة القوات الأمنية حماية التظاهرات”، فيما وثقت مقاطع مصورة “هجوم القوات على المحتجين وأصوات الرصاص الحي الذي أطلق بكثافة”.
******
الصدر: توقفوا عن قمع صوت الإصلاح. و”إرحل”!
بغداد – طريق الشعب
انضم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس، إلى الدعوة التي رفعها متظاهرو ساحة التحرير لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالاستقالة وذلك خلال تظاهرة أمس الجمعة والتي اطلقوا عليها “جمعة ارحل”. وكتب الصدر على حسابه في تويتر بعد منتصف ظهر أمس السبت، عبارة مقتضبة تابعها “ناس” قال فيها “كفاكم قمعاً لصوت الإصلاح. ارحل يا فاسد”. وقدمت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، أمس الأول الجمعة، تقريراً مفصلا حول الأحداث التي رصدتها للفترة من 3 – 7 تشرين الثاني، فيما أكدت استمرار السلطات باستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين.
*********
مكتب السيستاني يوضح موقفه من اتفاق مزمع على ابقاء الحكومة وفض الاحتجاجات
بغداد – طريق الشعب
نفى مصدر مسؤول في مكتب المرجع الديني علي السيستاني في النجف يوم أمس أن تكون المرجعية طرفاً في الاتفاق المزعوم على بقاء الحكومة الحالية وانهاء الاحتجاجات الجارية. وقال المصدر ان "موقف المرجعية الدينية تجاه الاحتجاجات الشعبية والتعامل معها والاستجابة لمطالب المحتجين هو ما أعلنت عنه بوضوح في خطب الجمعة، وقد أبلغته لجميع من اتصلوا بها في هذا الشأن. وكل ما يُنسب إليها خلاف ذلك فهو لغرض الاستغلال السياسي من قبل بعض الجهات والاطراف ولا أساس له من الصحّة". وفيما يتعلّق بما لوحظ مؤخّراً من حمل صور السيستاني من قبل بعض العناصر الأمنية ورفعها في بعض الاماكن العامّة قال المصدر إنّ "السيستاني لا يرضى بذلك كما سبق توضيحه أكثر من مرّة. فيُرجى من محبّيه الكفّ عن ذلك". وكانت وكالة "فرانس برس" قد قالت ان القوات العراقية بدأت أمس السبت تفريق المتظاهرين المطالبين بـ"إسقاط النظام"، بعد التوصل إلى اتفاق سياسي يرمي إلى الإبقاء على السلطة الحالية حتى وإن اضطر الأمر إلى استخدام القوة لإنهاء الاحتجاجات.
******
حقوق الانسان الدولية توثق عمليات قتل طالت متظاهرين عراقيين
مفوضية حقوق الإنسان العراقية: الرصاص مستمر ضد المتظاهرين.. وثلاث وزارات ترفض تقديم إحصائيات
بغداد – طريق الشعب
قدمت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، تقريراً مفصلا حول الأحداث التي رصدتها للفترة من 3 – 7 تشرين الثاني، فيما أكدت استمرار السلطات في استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين.
وأكدت المفوضية في تقرير تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن" القوات الامنية ما زالت تستخدم الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع والقنابل الصوتية لتفريق المتظاهرين".
وذكرت المفوضية أنه خلال فترة الرصد المذكورة استشهد (٢٣) محتجاً وأصيب (١٠٧٧) من المتظاهرين والقوات الامنية غادر اغلبهم المستشفيات بعد تلقيهم العلاج، كما تم اعتقال (٢٠١) متظاهر ، اطلق سراح (١٧٠) منهم. وأتهمت المفوضية "وزارت الدفاع والداخلية والصحة بامتناع دوائرها عن تزويد المفوضية بالإحصاءات الرسمية على الرغم من المخاطبات في شأن اعداد المصابين من المتظاهرين وقوات الامن".
إلى ذلك، اعلنت المفوضية السامية لحقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة يوم أمس الاول توثيقها ما لا يقل عن مقتل 269 شخصا اضافة الى اصابة آلاف بجروح على ايدي عناصر مسلحة خلال الاحتجاجات في العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الاخرى في العراق.
وقال المتحدث باسم المنظمة روبرت كولفيل في بيان "إننا نشعر بقلق بالغ إزاء استمرار ورود تقارير عن وقوع قتلى وجرحى نتيجة استخدام قوات الأمن للقوة ضد المتظاهرين، فضلاً عن عمليات القتل المتعمدة التي ارتكبتها عناصر مسلحة في العراق". واضاف انه "بين 1 تشرين الأول والليلة الماضية، قام مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق بتوثيق 269 حالة وفاة في سياق التظاهرات في جميع أنحاء البلاد. وبحسب ما ورد فقد أصيب ما لا يقل عن 8000 شخص آخرين، بينهم أفراد من قوات الأمن العراقية". وتابع المتحدث انه "قد تكون أرقام الخسائر الدقيقة أعلى من ذلك بكثير. وقد نتجت غالبية الإصابات عن استخدام الذخيرة الحية من قبل قوات الأمن والعناصر المسلحة، التي وصفها الكثيرون على أنها جماعات ميليشيات خاصة، فضلاً عن الاستخدام غير الضروري أو غير المتناسب أو غير المناسب للأسلحة الأقل فتكًا مثل الغاز المسيل للدموع".
وأردف بالقول ان "الاحتجاجات استمرت هذا الأسبوع في بغداد، وتم توثيق الوفيات والإصابات خلال التظاهرات في بغداد والبصرة وذي قار وكربلاء. وفي هذا الصباح فقط (الجمعة)، تلقينا تقارير عن مقتل خمسة متظاهرين خلال تظاهرات أمام مبنى المحافظة في البصرة الليلة الماضية".
ونوه الى انه "في يوم الأربعاء الماضي، قُتل ناشط في المجتمع المدني وأصيب آخر على أيدي عناصر مسلحة في طريق عودته إلى المنزل من تظاهرة في ميسان".
وذكر "نحن نتابع أيضًا تقارير حول عمليات اعتقال متعددة للمتظاهرين والناشطين، وكذلك المدونين والمعلقين على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن نقصا في الشفافية يجعل متابعة هذه التقارير أمرًا صعبًا".
وعبر المتحدث عن قلقه "إزاء الأنباء التي تفيد باختطاف المحتجين أو المتطوعين الذين يقدمون المساعدة في التظاهرات"، داعيا الى "التحقيق على الفور في هذه الادعاءات، وتوضيح مكان وجود الأشخاص المفقودين والمسؤولين عنها".

انزعاج اممي من موقف القضاء

وعبر عن "انزعاجه لبيان المجلس الأعلى للقضاء في العراق الذي ينص على أن القانون الاتحادي لمكافحة الإرهاب سينطبق على من يلجؤون إلى العنف، وتخريب الممتلكات العامة واستخدام الأسلحة النارية ضد قوات الأمن -فهذه أعمال إرهابية يمكن أن يعاقب عليها بالإعدام".
وحث البيان "الحكومة العراقية على ضمان التزامها بحماية ممارسة الحق في التجمع السلمي. وهذا يعني اتخاذ خطوات وقائية لحماية المتظاهرين من العناصر المسلحة، وكذلك إصدار تعليمات واضحة لقوات الأمن بالالتزام بالمعايير والمعايير الدولية المتعلقة باستخدام القوة، بما في ذلك على سبيل المثال الحظر الصريح لإطلاق النار واستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع مباشرة ضد المتظاهرين". وقال المتحدث الاممي " إننا ندعو السلطات إلى اتخاذ خطوات حازمة نحو إجراء حوار مفيد في العراق، وتقييم العديد من المظالم والعمل مع مجموعة واسعة من الجهات الفاعلة من أجل التوصل إلى حل مستدام للعديد من التحديات التي يواجهها العراق. ونحن على استعداد للمساعدة".
******
نقابات ومنظمات تصدر بيان الإعلان عن المبادرة الوطنية لدعم انتفاضة تشرين
بغداد – طريق الشعب
أصدرت مجموعة من النقابات والاتحادات المهنية والعمالية ومنظمات المجتمع المدني، صباح أمس، بياناً لدعم انتفاضة تشرين يتضمن خارطة طريق للخروج من الازمة.
وفي ما يلي ننشر نص البيان:
انطلاقا من مبادئ واهداف النقابات والاتحادات المهنية والعمالية ومنظمات المجتمع المدني العراقية في الدفاع عن حقوق الانسان والحريات العامة والمصالح الوطنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية لأوسع الفئات الاجتماعية في بلدنا، نعلن مبادرة وطنية لدعم انتفاضة تشرين التي تجسدت في التظاهرات السلمية الواسعة، التي عمت اغلب المدن العراقية.
نؤكد على مساندتنا للمطالب المشروعة للانتفاضة التي تبلورت في إيجاد حل جدي لازمة نظام الحكم في بلادنا لتحقيق دولة المواطنة للمساواة والعدالة الاجتماعية.
نرى ان الخطوات الفورية الواجب اتخاذها راهناً كالاتي:
1- استقالة او اقالة الحكومة الحالية.
2- تشكيل حكومة مؤقتة ذات صلاحيات استثنائية بعيداً عن المحاصصة الطائفية والحزبية والقومية، تضم عناصر كفوءة يشهد لها بالنزاهة والوطنية والاستقلالية ولم يسبق لها الاشتراك في السلطتين التشريعية او التنفيذية، تعمل على إجراءات سريعة لإصلاحات اقتصادية واجتماعية وادارية تلبي مصالح الشباب والفئات المهمشة، وتؤمن ممارسة الحريات العامة وبالأخص حرية التعبير والتظاهر والتجمع السلمي.
3- الضغط على مجلس النواب الحالي لتحقيق احد الخيارين:
أ‌- مجلس النواب يعمل على منح الحكومة المؤقتة صلاحيات استثنائية، ويحل نفسه.
ب‌- او يقوم مجلس النواب الحالي خلال فترة زمنية لا تتعدى عدة شهور بمراجعة التشريعات الخاصة، الأحزاب السياسية، الانتخابات، والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، بعيدا عن المحاصصة الطائفية والحزبية والقومية، والاستئثار بالسلطة والفساد المالي والسياسي، مع ضرورة اشراك خبراء متخصصين وممثلي المجتمع المدني ومن الشباب المنتفضين. وبعد ذلك يقوم مجلس النواب بحل نفسه.
4- تقوم الحكومة المؤقتة ضمن سقف زمني محدد بوضع معالجات عاجلة للقضايا الملحة الاقتصادية والاجتماعية والإدارية، التي طالما طالب بها المتظاهرون:
أ‌- محاسبة المسؤولين الكبار والصغار منهم، عن توجيه أوامر القتل وعمليات الترهيب والخطف والاعتقال والتعذيب ضد المتظاهرين والناشطين وتقديمهم للعدالة.
ب‌- إطلاق سراح المعتقلين من النشطاء والمتظاهرين والكشف عن مصير المفقودين منهم، وتأمين علاج الجرحى وضمان حقوق عوائل الشهداء، وإلغاء شمول المنتفضين بقانون مكافحة الإرهاب، وجميع الإجراءات التعسفية ضد الموظفين والطلبة المشاركين في التظاهرات.
ت‌- فتح ملفات الفساد الكبرى وتقديم الفاسدين الكبار للمحاسبة.
ث‌- العمل على حصر السلاح في يد الدولة وانهاء جميع المظاهر والتشكيلات المسلحة خارج المنظومة الأمنية والعسكرية.
ج‌- السعي من اجل تحقيق حيادية مؤسسات الدولة على أساس تكافؤ الفرص والمهنية والتخصص وخدمة جميع العراقيين من دون تمييز.
5- التأكيد على استقلالية القضاء وتفعيل دوره في سيادة القانون ومحاسبة الفاسدين وحماية المواطنين وحقوقهم وحرياتهم المثبتة في الدستور.
6- تناشد المبادرة الوطنية لدعم انتفاضة تشرين الأطراف الدولية (الأمم المتحدة، الاتحاد الأوربي، الحكومات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان) أن يضغطوا على الحكومة العراقية والقوى السياسية للاستجابة للمطالب المشروعة للمنتفضين ودعم مبادرة المجتمع المدني في هذا الاتجاه.
******


ص2
منظمة عراقية: الإنترنت صار لعبة في يد الحكومة

بغداد – طريق الشعب
كشفت المنظمة العراقية لقياس جودة الاتصالات، أمس السبت، عن فرض الحكومة العراقية سطوتها على شبكة الإنترنت في البلاد بعيداً عن الشركات المزودة. وقالت في بيان صحفي إن “الإنترنت الذي يعتبر حقاً من حقوق الإنسان، صار لعبة في يد الحكومة العراقية التي تفرض سطوتها عليه بعيداً عن الشركات والقطاع الخاص، بينما في كل دول العالم لم يعد الإنترنت أداة حكومية، بل هو خدمة تقدمها شركات القطاع الخاص للمواطنين”.
وأضافت “بلغت خسائر الشارع العراقي مئات ملايين الدولارات خلال الأيام الماضية، وتضررت الشركات والمصارف والمشاريع الصغيرة التي تعيش عليها عشرات آلاف من العوائل”. وأشارت المنظمة إلى أن “الحكومة العراقية ترتكب خطئاً فادحاً في منع تدفق المعلومات، ومنع تواصل الشركات المزودة للإنترنت مع وزارة الاتصالات لمعرفة الوقت الذي سيعود فيه الإنترنت”، مطالبة بـ”ضرورة إعادة خدمة الإنترنت إلى العراق وعدم قطعه من جديد، فالإنترنت حق إنساني يجب ألا تسلبه الحكومة”.
000000000000000000000000

قوات مسلحة أحرقت خيام المعتصمين في كربلاء
حصيلة دموية لفض الاعتصام في البصرة
وحقوق الانسان تؤكد استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين
بغداد - طريق الشعب
أعلن مكتب مفوضية حقوق الإنسان في البصرة، أمس السبت، استشهاد 12 مواطنا، خلال الاحداث التي شهدتها المحافظة، فضلاً عن إصابة المئات بالغاز المسيل للدموع والاطلاقات النارية يوم الخميس الماضي عندما هاجمت قوات أمنية حشودا تجمهرت في موقع الاعتصام وسط المدينة، فيما شهدت كربلاء حرقاً لخيام المعتصمين ومحاولات عنيفة لفض الحراك الاحتجاجي المطلبي.
حصيلة دموية

وقال مدير المكتب، مهدي التميمي، في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "البصرة سجلت وقوع 12 شهيدا بين متظاهر وعنصر امني، بضمنهم شهداء ام قصر والبالغ عددهم ثلاثة مواطنين، فيما أصيب أكثر من 313 مواطنا بالغاز المسيل للدموع والكرات الحديدة والاطلاقات النارية خلال يومي الخميس والجمعة الماضيين".
وأشار التميمي، إلى أن "مكتب مفوضية حقوق الإنسان في البصرة وثق ممارسات عنيفة اثناء محاولة تفريق المتظاهرين، منها استخدام الرصاص الحي والكرات الحديدة والعنف المفرط"، مطالباً "الجهات الأمنية بالتحقيق وتقديم من قام بضرب المتظاهرين بالرصاص الحي والكرات الحديدية إلى العدالة، وتطبيق المزيد من قواعد فض الاشتباك وعدم الاحتكاك مع المتظاهرين وحمايتهم".

نداءات استغاثة

ومنذ انطلاقة الاحتجاجات وحتى الان، واصلت البصرة تسجيلها ارقاماً مؤسفة للشهداء والجرحى خلال التظاهرات المنددة بالفساد والمطالبة باستقالة الحكومة، جرّاء العنف المفرط الذي جوبهت به.
وخلال دهم القوات العسكرية مكان المعتصمين الذين حاولوا بناء خيام وسرادق أخرى بعد أن تم حرقها قبل يوم من المجزرة الدموية الجديدة، وجه المتظاهرون نداء استغاثة بعدما اقدمت هذه القوات على إطلاق قنابل الغاز والرصاص الحي نحوهم، فيما جرت ملاحقتهم وهم يركضون باتجاه منطقتي الجبيلة والجنينة.
وبحسب مصادر من المحافظة، فأن بعض المطاردين أطلقوا نداءات استغاثة عبر الاتصال بالإذاعات المحلية، في محاولة لنقل ما يجري ضدهم، بعد قطع خدمة الإنترنت من قبل الحكومة والذي اعتبرته منظمات عراقية ودولية، انتهاكاً صارخاً لحرية التعبير عن الرأي واسلوباً لقمع الأصوات المنتفضة على الفساد وهي تنادي وتؤكد على سلمية التظاهرات.
ونقلت وكالات الأنباء، عن مصادر طبية في البصرة، قولها، أن "مستشفى الفيحاء القريبة من ساحة الاعتصام اكتظت بالجرحى، وأن المنازل القريبة من مبنى المحافظة تواصل إطلاق نداءات بسبب الرمي الكثيف وحالة الذعر التي تخيم على المنطقة".
وبعد ساعات من الأحداث الدموية هذه، عاودت اعداد غفيرة من أهالي المحافظة اعتصامها، وسط المدينة، منددة بالقوة المفرطة والعنف غير المبرر اتجاه المحتجين.

قطع الجسور

وفي غضون ذلك، افاد مصدر أمني من البصرة، أمس الأول، بأن القوات الامنية قطعت جميع الجسور في المحافظة، ومنعت المركبات من التجوال بين الاقضية والنواحي.
ونقلت وكالات الأنباء، عن المصدر قوله، إن "جميع جسور محافظة البصرة قطعتها القوات الامنية، ومنعت تجوال المركبات الصغيرة والكبيرة بين الاقضية والنواحي في المحافظة"، مشيراً إلى أن "القوات الامنية شددت اجراءاتها بعد دعوات الاهالي للخروج بتظاهرة كبيرة، بعد إداء صلاة الجمعة، للتنديد بحملة الاعتقالات، والمطالبة بمحاسبة المتسببين في مقتل المتظاهرين في المحافظة، منذ اندلاع الاحتجاجات في الاول من تشرين الاول، حتى الان".
وجرى الحديث لاحقاً عن قطع جسر الزبير الرابط بين مركز محافظة البصرة وبقية المناطق باعتباره حلقة الوصل الوحيدة بين المركز وبقية المناطق.
وفي الأثناء، أكد قائد شرطة البصرة الفريق رشيد فليح، أن الوضع في ميناء ام قصر بدأ يعود لطبيعته، فيما كشف عن اصابة 13 منتسباً من القوات الامنية خلال احداث الخميس.

خيام كربلاء

ومن جانب آخر، استيقظت الجمعة الماضية، كربلاء، على مشاهد غير متوقعة في الاعتصام الذي اقامه المواطنين وسط المدينة.
وبحسب الأنباء، فأن خيام الاعتصامات في ساحة التربية وسط المدينة تم احراقها وتحطيمها، بالتزامن مع الاحداث المشابهة لذلك في البصرة.
وأكد مواطنين معتصمون في المحافظة، أن قوات أمنية اقتحمت مكان الاعتصام واحرقت الخيام المنصوبة في الساحة بعد أن رمت عليها القنابل الدخانية،
وسط اجراءات الحظر على الانترنت والتي عرقلت نقل حقيقة ما يجري في المحافظة.
وذكرت مصادر في المحافظة، أن المتظاهرين انطلقوا بعد ذلك، حاملين نسخاً من القرآن تضررت بفعل الحريق، وساروا بها باتجاه مرقد الإمام الحُسين رافعين شعارات مناهضة لحملة القمع التي يتعرضون لها.
وأوضحت المصادر، أن المتظاهرين رددوا هتاف "يا حسين اشهد عالوا بينا" وهو ما اعتاد على ترديده المواطنين في المحافظة تنديداً بقمعهم غير المبرر، مشددة على أن حرق الخيام هو الثاني من نوعه خلال الاحتجاجات الكربلائية.
يُذكر أن الاحداث شهدت أيضاً، قطوعات أمنية فرضت على المتظاهرين لعرقلة وصولهم إلى ساحة الاحتجاج الرئيسة.
000000000000000000000000000

من المسؤول
عن استمرار القمع؟!

عن قصد مسبق وإصرار حصل قتل عمد، وأشار الى وقوعه بيان صادر من مكتب رئيس الوزراء، فيه الكثير من الوعيد والتهديد بعقوبات وسجن، ظن العراقيون انه بعد 2003 تم تجاوز مثل هذه العقلية من التعامل مع مواطنين يتظاهرون سلمياً لانتزاع حقوق صادرها المتنفذون، ويصرون على ذلك بالاستناد الى القوة القمعية لمن اخذوا القانون بأيديهم منذ ان امتشقوا السلاح خارج اطر المؤسسات الحكومية المعنية.
نعم، حصل قتل عمد، فمن قام بذلك؟ هل قتل المتظاهرون انفسهم بأنفسهم؟ حتى تجاوز عدد الضحايا حتى الآن 300 شهيد و 15 الف مصاب؟!
لم يقل لنا رئيس الوزراء ومكتبه والناطقون باسمه و"وعاظ السلاطين" الملتفون من حوله، ما هوية القناص الذي قتل المتظاهرين، وهو ما أشار له تقرير اللجنة الحكومية الذي صيغ بطريقة تبعد المسؤولية عن من اصدر الأوامر بالقتل وسفك دماء المتظاهرين السلميين.
ويبدو ان من يلتفون حول رئيس الوزراء لا ينقلون اليه ما صرحت به شرطة كربلاء يوم امس الأول من ان "جهات مجهولة قد أحرقت الخيام"، ما ذكّر الكربلائيين وعموم العراقيين بمشهد حرق خيم الامام الحسين الشهيد.
وألم يقل قائد عمليات البصرة يوم امس الأول ان سيارات مجهولة قامت باطلاق النار على المتظاهرين في البصرة؟!
هل سمع القائد العام للقوات المسلحة بتلك التصريحات؟ ام انه ما زال يعيش مع "نظرية المؤامرة" التي تسعى جهات عدة لتسويقها حفاظاً على مصالحهم ونفوذهم، ومنها جهات عراقية وإقليمية، ام انه أسير من يقول له بأن هناك "مندسين" يوجهون حركة الاحتجاج؟
وهنا نقتبس من قائد عمليات بغداد اللواء قاسم المحمداوي ما ذكره في مقابلات مع فضائيات عدة خلال اليومين الماضيين قائلاً ان "المندسين لا تتجاوز نسبتهم الـ 1 في المائة". والاستنتاج من هذا القول انهم معروفون لهذه الجهات. فلماذا يتركون هؤلاء طلقاء ليحرفوا التظاهرات السلمية عن مساراتها كما يقال؟ قوموا بواجبكم قبل القاء المسؤولية على الآخرين في حماية المتظاهرين! فهذا من صميم واجبكم ومسؤولياتكم ولا تجعلوا من ذلك مبرراً وذريعة للبطش المتواصل والحاق الأذى المستمر بالمتظاهرين السلميين. فإن كان هناك مندسون فواجبكم انتم مواجهتهم والقبض عليهم وليس غيركم.
وأمر آخر نتوجه به الى رئيس الوزراء ومن حوله والناطقين باسمه، ونسألهم: من يقوم باعتقال الناشطين واختطافهم وملاحقتهم؟ أهي الأجهزة الأمنية وهل هناك أوامر قضائية ام ان ملثمين في سيارات مدنية يحملون الأسلحة والمسدسات كما أظهرت الفيديوات على مواقع التواصل الاجتماعي، هم من يقوم بذلك وانتم تتفرجون او انكم موافقون ضمنياً على ذلك؟
هذا ما يضعف هيبة الدولة والقانون، وليس التظاهر السلمي. وهذا ما يقلق المواطنين المطالبين بحقوقهم، ويزيد غضبهم بجانب استمرار القتل حتى بعد صدور تقريركم الحكومي البائس. واذا اتفقنا مع احدهم بأن ذلك التقرير كان إداريا فمتى يقول القضاء كلمته؟ ومن المسؤول عن استمرار القتل بعد 25 تشرين الأول وحتى اليوم؟ وهذا ما حصل ويحصل في بغداد وكربلاء والبصرة والناصرية والديوانية والعمارة والكوت وغيرها، وما زال يستخدم فيه الرصاص الحي رغم الإعلانات المتكررة عن منع ذلك، بل وصل الامر الى اعتقال من يرفع العلم العراقي!
ولأن هذا العمود لا يتسع لكل شيء، نقول: متى يتوقف هذا القتل العمد من جانب أجهزة ومسلحين معروفين جيداً للمواطنين، وهذه الملاحقات والمطاردات وعمليات الاختطاف؟
وهل هذا هو الثمن الغالي الذي يتوجب ان يدفعه العراقيون لكسر "حالة الجمود" كما اسماها الناطق الإعلامي باسم رئيس الوزراء؟
ونذكّر، وعسى ان تنفع الذكرى اخيراً، بأن إرادة الشعوب اقوى من القتل والسجن والمطاردة والحرمان من لقمة العيش!
الا يتذكر المتنفذون ما فعله الطغاة الذين ابتلي بهم بلدنا عبر تاريخه، وأين هم الآن؟!
محمد عبد الرحمن
0000000000000000000000000000
العفو الدولية: قنابل الغاز المستخدمة ضد المحتجين العراقيين صنعت في إيران
بغداد - طريق الشعب
كشفت منظمة العفو الدولية، في تحديث لتقريرها عن مصدر القنابل القاتلة المستخدمة ضد المحتجين في العراق، والتي تستخدمها السلطات بهدف قتل المحتجين وليس تفريقهم، أن مصدر هذه القنابل هو إيران.
وأضافت أن السلطات العراقية استخدمت قنابل مسيلة للدموع من صنع إيراني لقتل المحتجين بدل تفريقهم، وفقاً لأدلة جديدة.
وأشارت المنظمة، في تحديث على تقرير سابق لها، أنها قامت بمزيد من التحقيقات على القنابل الدخانية التي يبلغ حجمها 40 ملم وتستعمل لقتل المحتجين. وأظهرت الأدلة الجديدة أن الجزء الكبير من هذه القنابل الفتاكة هو من صنع "منظمة الصناعات الدفاعية الإيرانية"، وهي من نوع M651 و M713. وكشفت منظمة العفو الدولية في تحقيق لها عن وجود إصابات مروعة وقاتلة تعرض لها المحتجون في العراق بسبب قنابل تخترق جماجم المتظاهرين في العراق، ومنظمة العفو تدين الحكومة العراقية بذلك. وأكدت أنها حصلت على أدلة من مصادر على الأرض، لأربع وفيات إضافية بسبب القنابل الإيرانية والصربية، موضحة أنها لا تملك أدلة عن هوية من يطلق هذه القنابل الإيرانية الصنع على المحتجين في شوارع العراق. وكانت منظمة العفو الدولية قد حثت السلطات العراقية على ضمان أن تتوقف شرطة مكافحة الشغب وقوات الأمن الأخرى في بغداد على الفور عن استخدام نوعين من القنابل المسيلة للدموع، التي تستخدم لقتل المحتجين بدلاً من تفريقهم؛ وذلك بعد أن خلصت تحقيقاتها إلى أنهما تسببا في وفاة ما لا يقل عن خمسة محتجين خلال خمسة أيام.
ودعت المنظمة الدولية السلطات العراقية إلى فتح تحقيق دولي في هذه الجرائم وضمان محاسبة المجرمين.
000000000000000000000000000000
الجنابي: مجاميع مسلحة تعتقل المتظاهرين.. أقيلوا عبد المهدي "حقناً للدماء"!
بغداد - طريق الشعب
دعا رئيس تجمع القوى المدنية والوطنية سعد عاصم الجنابي، الحكومة العراقية ومجلس النواب إلى الاستجابة الفورية لمطالب المتظاهرين المحتجين في ساحات الاعتصام حقناً لدمائهم، متمثلة في إقالة الحكومة الحالية وتشكيل حكومة مؤقتة، وحل البرلمان بعد اختيار مفوضية مستقلة للانتخابات، وإقرار قانون منصف لها، والدعوة إلى انتخابات مبكرة بإشراف أممي. وقال الجنابي في بيان تلقى "طريق الشعب" نسخة منه، إن “ساحة التحرير وساحات الاعتصام الأخرى تمثل استفتاءً شعبياً حقيقياً رفضاً للحكومة وأحزابها”، مؤكداً أن “هذه الساحات ستكون مزاراً للعراقيين والعالم، تُخلد ما صنعه المتظاهرون من ثورة عظيمة بحجم عراقهم العظيم بدمائهم وتضحياتهم. هذه الثورة التي أبهرت العالم، وقدمت لهم دروساً وطنية في صرخة الشعوب المضطهدة، فالرحمة لشهدائنا ولدمائهم الطاهرة التي هي أغلى وأسمى من العملية السياسية أجمع”. وأكد الجنابي أن “الإجراءات القسرية التي تتخذها الحكومة، من قطع خدمة الإنترنت، وقمع المحتجين بالقنابل الصوتية والدخانية والرصاص الحي، والاعتقالات العشوائية للناشطين والمتظاهرين عبر مجاميع مسلحة، ما هي إلا دليل على إصرار هذه الحكومة بنهجها السابق وعدم الاستجابة للمطالب الحقّة”. ودعا الجنابي، إلى أن “يكون العراق قوياً ومهيباً بحجم قوة وهيبة الثوار المعتصمين لمواجهة التدخلات الدولية والإقليمية” مطالبا ايران والولايات المتحدة الاميركية “بالكف عن التدخل في شؤون العراق الداخلية”.
............................................................
التظاهر السلمي لا يعد جريمة ارهابية
هادي عزيز علي
استعمال الحق المقرر بموجب احكام القانون لا يعد جريمة حسبما تنص عليه المادة (41) من قانون العقوبات. ولما كانت حرية التظاهر السلمي وحرية الاجتماع حقا دستوريا تضمنته المادة (38) من الدستور المدرج تحت باب الحقوق والحريات في الدستور، لذا فانه يعد فعلا مباحا والفعل المباح يخرج عن نطاق التجريم الوارد في النصوص العقابية، طالما ان فعل الاحتجاج والتظاهر استند الى نص دستوري والذي بموجبه يكون المتظاهر الطرف الثاني في العقد الاجتماعي الذي تضمنته الوثيقة الدستورية وأرتضى ان تكون النصوصه وما تستل منه من نصوص قانونية تسهل تطبيق احكامه، هي العنصر الضابط الذي ينظم العلاقة بين المواطن والسلطة ، وان أخلال السلطة بهذه العلاقة العقدية يجعلها متعسفة في تطبيق القانون والفعل المنسوب لها يلزمها الجزاء .
لقد عرف الفقه القانوني الارهاب بتعاريف مختلفة وحسب الجهة التي تنظر اليه سياسية كانت ام ثقافية ام ايديولوجية فقيل انه : ( عمل وحشي وعنف منظم يرمي الى خلق حالة من الرعب والتهديد العام الموجه الى الدولة اوجماعة سياسية وترتكبه منظمة بقصد تحقيق اهداف سياسية ) . وقال آخر: ( هو مجموعة من الافعال تتسم بالعنف تصدر من جماعة غير قانونية ضد الافراد او سلطات الدولة لحملهم على سلوك معين او تغيير الانظمة الدستورية والقانونية داخل الدولة . وقال ثالث : ( يتحقق الارهاب اذا كان الباعث ايديولوجيا اكثر منه شخصيا، وان يكون الفعل ادى الى الحاق الضرر والاذى ضد الحياة والممتلكات ) . وقيل اخيرا وليس آخرا :( استخدام العنف كاداة لتحقيق اهداف سياسية ) . وبهذه التعريفات التي لم يخرج عنها التعريف الوارد في قانون مكافحة الارهاب رقم (13) لسنة 2005 تكون الصورة المشكلة عن الارهاب واضحة.
ولمزيد من الايضاح فقد بينت المادة الثانية من القانون الافعال التي عدها المشرع افعالا ارهابية يمكن في حالة ثبوتها وتحقق اركانها ان تشكل جريمة ارهابية تلزم بتوجيه التهمة لمرتكبها على وفق احكام المادة الرابعة من القانون المذكور، وبخلاف ذلك لا تعد الجريمة ارهابية ، اذ قد تحمل توصيفا قانونيا اخر .
والافعال التي بينتها المادة اعلاه والتي تعد افعالا ارهابية هي : 1 – العنف او التهديد الذي يهدف الى القاء الرعب بين الناس اوتعريض حياتهم وحرياتهم وامنهم للخطر وتعريض اموالهم وممتلكاتهم للتلف ايا كانت بواعثه واغراضه يقع تنفيذ لمشروع ارهابي منظم فردي او جماعي .2- تخريب او اتلاف او اضرار عن عمد مباني او املاك عامة اومصالح حكومية عامة او دوائر الدولة والقطاع الخاص ... والحيلولة دون استعماله للغرض المعد له بباعث زعزعة الامن والاستقرار . 3 – من نظم او ترأس او تولى قيادة عصابة مسلحة ارهابية تمارس وتخطط له وكذلك الاسهام والاشتراك فيه . 4 – العمل بالعنف والتهديد على اثارة فتنة طائفية. 5- الاعتداء بالاسلحة النارية على دوائر الجيش والشرطة .. او الدوائر الامنية .. 6 – الاعتداء بالاسلحة النارية وبدافع ارهابي على السفارات والهيئات الدبلوماسية في العرلق كافة .. والمؤسسات والشركات العربية والاجنبية والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية .. 7 – استخدام بدوافع ارهابية اجهزة ومتفجرات او حارقة لازهاق ارواح الناس .. 8 – خطف او تقييد حريات الافراد او احتجازهم او للابتزاز المالي لاغراض ذات طابع سياسي او طائفي او قومي او ديني او عنصر نفعي من شأنه تهديد الامن والوحدة الوطني والتشجيع على الارهاب .
هذه الافعال التي يقوم بها الفرد او الجماعة التي عدها القانون افعالا ارهابية. لذا والحالة هذه نحاول هنا الوصول والوقوف على التوصيف القانوني وبيان فيما اذا كان الفعل المنسوب للمحتجين والمتظاهرين وينطبق واحكام الجريمة الارهابية من عدمه نبينه على الوجه الاتي:
1 – ان المحتجين لم يقوموا بافعال تعرض حياة الناس وحرياتهم وامنهم للخطر، لكونهم هم الناس المعرضة حياتهم وحرياتهم وأمنهم للخطر. وان الاهداف المعلنة للمحتجين المعروفة لوسائل الاعلام ويعرفها الداني والقاصي التي تمثل المطالب من الحقوق والحريات حسب، وليس من بينها اثارة الرعب التي تتطلبها الفقرة (1) من المادة الثانية، ان لم يكن هم من تعرضوا لذلك الرعب. عليه واستنادا لما تقدم فان الافعال المنسوبة لهم لا تصح ان تكون ركنا ماديا للجريمة الارهابية لكنها تندرج تحت حكم الفعل المباح، وبغياب هذا الركن المادي يكون الكلام عن الجريمة الارهابية لغوا.
2 – طرح المحتجون مطالبهم التي تدخل ضمن الحقوق والحريات والتي تداف في الطابع السلمي المعلن لغة وفعلا. لذا والحالة هذه يكون من المستغرب القول بان الافعال تلك هي افعال تتسم بالعنف او التهديد بتخريب اوهدم عمدا مباني او املاك عامة او مصالح حكومية او مؤسسات او هيئات حكومية اودوائر الدولة والقطاع الخاص او المرافق العامة والاماكن المعدة للاستخدام العام والتي تضمنها الفقرة (2) من المادة الثانية . ولما كان شعار ( سلمية ) واقع قولا وفعلا ، فهذا الفعل يلغي النية الاثمة والقصد الجرمي التي يستلزمها الركن المعنوي للجريمة الارهابية نظرا لنبل المطالب المستند الى المشروعية . عليه فغياب النية الاثمة المفضي الى غياب الركن المعنوي للجريمة. يجعل الحديث عن جريمة ارهابية على وفق ما تقدم لا سند له من القانون.
3 – المحتجون يقومون بهذا الفعل وهم ممسكون بالمادة (38) من الدستور التي تبيح لهم حرية الاجتماع والتظاهر السلمي. وهذا الفعل لا يتفق مع العصابة المسلحة التي تتطلبتها الفقرة (3) من القانون. وحتى ان اتهام المحتجين بهذه الفقرة ولو على طريقة لي العنق النصوص مثير للسخرية فعلا. فهم ليسوا عصابة مسلحة ارهابية تمارس وتخطط للاعمال الارهابية لا اسهاما ولا عن طريق المشاركة . ومن يطلقون التهم الارهابية هم على يقين تام انهم يقولون الخطأ والخطأ القانوني على وجه التحديد.
4 – ولا يمكن توجيه تهمة الارهاب للمحتجين على وفق احكام الفقرة (4) من المادة المذكورة المتعلقة العمل بالعنف والتهديد على اثارة فتنة طائفية او اقتتال طائفي عن طريق تسليح المواطنين او حملهم على التسليح بعضهم بعضا وبالتحريض والتمويل . لان المحتجين والمحتج عليهم ينتمون الى ذات الهوية الجزئية الطائفية والدفع بهذا التصور مردود من الوجهة القانونية ولا يمكن قبوله مطلقا.
وما ينطبق على الفقرات الاربع اعلاه ينطبق على بقية الفقرات، ولما كان المحتجون عزّل ليس لديهم سوى اجسادهم واقوالهم فمن غير الممكن ان يعتدوا بالاسلحة النازية على دوائر الجيش او الشرطة او الدوائر الامنية، وحيث ان الامر كذلك فلا يصح قانونا اتهامهم على وفق احكام الفقرة (5) من المادة المذكورة لغياب الاسباب التي اشترطها النص المذكور.
وكذلك الامر بالنسبة الفقرة (6) من المادة اعلاه فليس هناك اي فعل موجه ضد السفارات والهيئات الدبلوماسية او المؤسسات والشركات العربية والاجنبية والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية العاملة في العراق وفق اتفاق نافذ. اذ لم يسجل هكذا اعتداء طيلة فترة التظاهر وبذلك لا يصح مطلقا الاتهام على وفق احكام هذه الفقرة. والامر لا يختلف كذلك على ما تضمنته الفقرتان (7) و( 8) من المادة ذاتها .
لما تقدم فأنه من المعيب حقا من الوجهة القانونية اتهام المحتجين بالارهاب مع القناعة على نبل المطالب ومشروعيتها.
000000000000000000000000000000000

الحلبوسي يدعو الحكومة الى الإسراع في ارسال موازنة 2020
قرأ ثلاثة قوانين.. مجلس النواب يرفع جلسته الى يوم غد الاثنين
بغداد – طريق الشعب رفع مجلس النواب، أمس، جلسة المجلس التي عقدت اليوم الى الاثنين المقبل. وقال مصدر برلماني لوكالة السومرية نيوز، إن "رئاسة مجلس النواب قررت رفع جلسة المجلس التي عقدت يوم أمس الى يوم غد". وأنهى مجلس النواب، تقرير ومناقشة مقترح قانون الغاء الامتيازات المالية للمسؤولين، فضلا عن الانتهاء من تقرير ومناقشة مشروع قانون تعديل قانون التقاعد الموحد رقم (٩) لسنة ٢٠١٤، واحالة النائب احمد الجبوري الى لجنة السلوك البرلماني، وصوت على اضافة القراءة الاولى لمقترح قانون تعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات والأقضية الى جدول اعمال. من جانبه، وجه رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، أمس، بمخاطبة امانة مجلس الوزراء للإسراع في ارسال الموازنة، وفيما أكد رفضه لاستخدام العنف ضد المتظاهرين، اشار الى قرب إطلاق مبادرة وطنية في شأن مطالب المتظاهرين. وقال الحلبوسي خلال جلسة البرلمان يوم أمس، "وجهنا الامانة العامة للمجلس بمخاطبة الأمانة العامة لمجلس الوزراء بالتأكيد على الاسراع في ارسال الموازنة العامة الاتحادية". وأضاف "نرفض رفضاً قاطعاً استخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين وحماية السلميين"، مؤكداً بالقول "سنطلق مبادرة وطنية تجمع السلطات الثلاث والأكاديميين والمراجع الدينية والطيف الاجتماعي لمعالجة المشاكل ووضع المطالبات الشعبية بالحقوق والواجبات اللازمة على السلطات تنفيذها وإشراك الامم المتحدة وفق جدول زمني وبعمل جدي".
___________________________________________________________________
ص3
سقوط اربعة صواريخ قرب معسكر القيارة ومقتل ثلاثة ارهابيين

الموصل – طريق الشعب
اعلن قائد عمليات نينوى اللواء الركن نومان الزوبعي، أمس الأول، سقوط اربعة صواريخ قرب معسكر القيارة، فيما أكد مقتل ثلاثة ارهابيين.
وقال الزوبعي في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن "اربعة صواريخ سقطت خارج معسكر القيارة وقد تم الرد فوراً على الارهابيين".
وأضاف أنه "تم تدمير عجلة وقتل ٣ ارهابيين والعثور على ٣ صواريخ تم رفعها عن مكان الحادث"، مؤكداً "ضبط عجلة ثانية محملة بقاعدة صواريخ قرب قاعدة القيارة".
.............................................

مسؤول أوروبي: داعش يخزن الآثار المسروقة من العراق وسوريا لبيعها لاحقاً

بغداد – طريق الشعب
صرح مسؤول أمني أوروبي رفيع بأن عددا كبيرا من القطع الأثرية المسروقة خلال سيطرة تنظيم "داعش" على أجزاء واسعة من سوريا والعراق لا يزال مخزنا في المنطقة بانتظار بيعها لاحقا. ونقلت وكالة "فرانس برس" عن منسق شؤون مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي، جيل دي كيرشوف قوله، انه "لدي قناعة بأن الكثير مما سرق لا يزال مخزنا في محيط سوريا والعراق بانتظار عودة الاهتمام لطرح هذه القطع في الأسواق لدى (دور مزادات) "كريستيز" أو "سوذبيز" في غضون ست إلى سبع سنوات". وأضاف المسؤول: انه "في إطار حملاته الدعائية، كان "داعش" يدمر المواقع الأثرية، لكنه كان في الواقع يبيع تراخيص للتنقيب الأثري وكان ينهب أيضا الآثار"، مشيرا مع ذلك إلى أن "نمط التمويل هذا كان "هامشيا" لدى التنظيم". ولفت المنسق إلى أن التصدي لتهريب الآثار مهمة صعبة لأن "كثيرين ممن يشترون هذه القطع لا يدركون أنهم يمولون الإرهاب".
00000000000000000000000000000000

هيومن رايتس ووتش توصي بإدانة دولية للقمع
ضد المحتجين في العراق وبقطع المساعدات العسكرية
بغداد – طريق الشعب
أكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، أمس الأول، إن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع مباشرة على المتظاهرين في بغداد، في عدة مناسبات منذ استئناف التظاهرات في 25 تشرين الأول 2019، ما أسفر عن استشهاد العديد من المواطنين في بغداد ومحافظات اخرى.
ونقلت المنظمة في تقرير اطلعت عليه "طريق الشعب"، عن مديرة قسم الشرق الأوسط لديها، ساره ليا ويتسن، قولها أن "عدد الضحايا المرتفع يشمل اشخاصاً اصيبوا بقنابل الغاز المسيل للدموع مباشرة في رؤوسهم"، معتبرة أن "ارقام الضحايا وما يجري يؤشر وجود نمط بشع يدلل على أن الحوادث ليست معزولة، وينبغي على شركاء العراق العالميين أن يكونوا واضحين في إدانتهم تجاه الأمر".
وبحسب تقرير المنظمة، فأن "هيومن رايتس ووتش، قابلت 24 شخصا شاركوا في الاحتجاجات في بغداد، والبصرة، وكربلاء، وميسان، والناصرية، وطلب أغلبهم عدم ذكر أسمائهم لخوفهم من التعرض للانتقام، وأكد بعضهم خلال اللقاءات وزيارات الباحثين إلى ساحة التحرير، حقيقة ما جرى الاطلاع عليه لاحقا، من فيديوهات صورتها وسائل إعلامية وثقت وفاة 12 حالة على الأقل في العاصمة، نتيجة الاصابة المباشرة في الرأس بالقنابل المسيلة للدموع"، لافتة إلى "توثيق بطء الإنترنت وحجب وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام وإغلاق أخرى في انطلاقة الاحتجاجات".
وحللت المنظمة "فيديوهات صورتها رويترز يومي 27 و29 تشرين الأول، وتأكدت منها بمقابلات مع شهود، حيث أظهرت أن قوات الأمن على جسر الجمهورية أطلقت النار على الحشود عند نهاية الجسر المطلة على ساحة التحرير"، مبينة أن "محلل في مؤسسة (أوميغا للأبحاث)، وهي مجموعة بحثية مستقلة تركز على تصنيع وتجارة واستخدام المعدات العسكرية والأمنية والشُرطية، أفاد خلال رؤيته للفيديوهات بأن التباين في طريقة إطلاق قنابل الغاز يطرح سؤالا عما إذا كانت بعض القوات تعمل جنباً إلى جنب بموجب أوامر مختلفة، أو لديها أوامر بتفريق الحشود في أية طريقة تراها مناسبة، أو أن بعض القوات تتجاهل الأوامر الصادرة لها".
وأشارت المنظمة إلى أن "قوات أمنية تتعمد بشكل متزايد على استخدام الغاز المسيل للدموع في بغداد، وتواصل استخدام الذخيرة الحية، التي أودت ما بين 4 – 6 تشرين الثاني، بحياة 14 متظاهرا على الأقل في بغداد".

عمليات القتل والخطف

ومنذ بدء الاحتجاجات، منع كبار المسؤولين الحكوميين الطواقم الطبية من مشاركة المعلومات حول القتلى والجرحى مع أية مصادر خارج وزارة الصحة، ولم تصدر الوزارة سوى معلومات شحيحة وغير كاملة. توقفت المفوضية العليا عن تحديث أرقامها منذ 31 تشرين الأول.
وذكر طبيب فضّل عدم الكشف عن اسمه يعمل في منشأة تستقبل القتلى والجرحى من الاحتجاجات، لوكالة "فرانس برس" أنه يعتقد أن عدد القتلى الفعلي منذ 25 تشرين الأول أعلى بكثير من العدد الذي أبلغت عنه المفوضية العليا. وأيّدت شخصية مطلعة على مشارح العراق هذه المعلومات لهيومن رايتس ووتش.
وبحسب تقرير هيومن رايتس ووتش فأن "اليونامي سجلت 6 عمليات اختطاف لمتظاهرين أو متطوعين قدموا العون في تظاهرات بغداد خلال موجة الاحتجاجات الحالية.
وقالت هيومن رايتس ووتش، إنه ونظرا إلى نطاق استخدام موظفي حماية القانون للقوة المفرطة والقاتلة على ما يبدو لفترة طويلة من الوقت، ينبغي أن تفتح الحكومة العراقية تحقيقا في كل حادثة وفاة على أيدي قوات الأمن، بمساعدة خبراء دوليين حسب الاقتضاء. ينبغي أن تكون هذه التحقيقات سريعة وعادلة ومستقلة عن الأشخاص قيد التحقيق، وبمشاركة أسر الضحايا، وينبغي أن تفضي إلى محاكمة كل من تثبت مخالفته للقانون ومن ضمنهم القادة.
وينبغي للدول التي قدمت تدريبات ودعما عسكريا متصلا بقوات حماية القانون إلى العراق – بما فيها الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي وإيران – إيقاف مساعداتها للوحدات المتورطة في انتهاكات خطرة ما لم تحاسِب السلطات من تسببوا في الانتهاكات وتعمل على تقليلها. وينبغي للدول أن توضح علنا أسباب تعليقها أو إنهائها للمساعدة العسكرية. وبينما أصدرت الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بيانات متعددة تدين الاستخدام المفرط للقوة، لم توجّه إيران، الشريك الرئيس الآخر للعراق، أي لوم.
وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط ساره ليا ويتسن انه "بالنظر إلى تاريخ العراق الحافل بالاضطرابات المدنية والتدريب الدولي ليس فقط للعمليات العسكرية وإنما أيضا للسيطرة على الحشود، ينبغي للسلطات العراقية ألا تحصل على تصريح مجاني لإساءة استخدام الغاز المسيل للدموع كسلاح قاتل بدلا من كونه طريقة لتشتيت الحشود".
التدخل في الإعلام وحجب الإنترنت

منذ 25 وتشرين الأول، أبلغ العراقيون وسط وجنوب العراق عن عدم قدرتهم على الدخول إلى منصات التواصل الاجتماعي إلا عند استخدام شبكة خاصة افتراضية، كما أبلغوا أيضا عن سرعات إنترنت أبطأ من المعتاد. ومن 27 تشرين الأول إلى 2 تشرين الثاني، تمكن باحثو هيومن رايتس ووتش في بغداد من الاتصال بشبكة الإنترنت بسرعات بطيئة، لكنهم لم يتمكنوا من الولوج إلى معظم تطبيقات الاتصالات دون استخدام شبكة خاصة افتراضية، وحتى في تلك الحالة واجهوا صعوبات شديدة في الاتصال.
وفي رسالة إلكترونية في 30 تشرين الأول، قال ممثل مجموعة "نيتبلوكس" الدولية المستقلة والمحايدة التي تراقب الوصول إلى الإنترنت ومجموعة من الحقوق الرقمية الأخرى، لـ هيومن رايتس ووتش إنه رغم أن المنظمة لم تلاحظ الحجب الكامل خلال الاحتجاجات المستمرة، لكن "مرّ 30 يوما على حجب منصات التواصل الاجتماعي، بما فيها تويتر وفيسبوك وإنستغرام، وعرقلة عمل برامج التراسل بما فيها واتساب وتيليغرام لمعظم المستخدمين. لقد أصبحت الانقطاعات في العراق الآن من بين الأشد التي لاحظتها نيتبلوكس في أي بلد عام 2019". ذكرت نيتبلوكس أنه في 4 تشرين الثاني عند منتصف الليل بالتوقيت المحلي، تم قطع الإنترنت بالكامل في معظم أنحاء البلاد. واستمر انقطاع الإنترنت في 5 تشرين الثاني رغم عودة إمكانية الولوج إلى الشبكة لعدة ساعات.

قنابل منتهية الصلاحية

وبينما يزعم المتظاهرون منذ بدء الاحتجاجات أن قوات الأمن تستخدم قنابل الغاز المسيل للدموع منتهية الصلاحية. زار باحثو هيومن رايتس ووتش احتجاج بغداد في 1 تشرين الثاني، وشاهدوا عشرات قنابل الغاز المسيل للدموع التي جمعها المتظاهرون بعد إطلاقها. وقد كتُب على عديد منها تواريخ من 2009 إلى 2014، ولكن هذه على الأرجح تواريخ الإنتاج لا انتهاء الصلاحية. ولم تتمكن هيومن رايتس ووتش من التأكد من انتهاء صلاحية القنابل.
وشاركت مؤسسة أبحاث أوميغا مع هيومن رايتس ووتش في التحليل الذي خلص إلى أن الغاز المسيل للدموع المنتهي الصلاحية يشكل خطرا لعدة أسباب. وخلصوا من دون اتخاذ موقف في شأن ما إذا كانت القنابل منتهية الصلاحية تستخدم في العراق إلى أن "المعدات منتهية الصلاحية يجب ألا تستخدم في الشارع. ويجب إخراجها من التداول وتدميرها وفقا لبروتوكولات بيئية دقيقة للتخلص من النفايات".
0000000000000000000000000000000000000000

عناوين التغيير

اشتداد القمع الممنهج للمنتفضين من جانب السلطة، الذي اتخذ اشكالا عديدة منها الاغتيال والاختطاف والحرب النفسية والغازات، واستخدام الرصاص الحي والمطاطي وإحراق خيم المعتصمين كما حدث في كربلاء، والهجوم على ساحات الاحتجاج بالرصاص الحي كما حدث في البصرة، كل هذه الاساليب لم تجبر المنتفضين على التراجع عن مطلب اسقاط حكومة عادل عبد المهدي، فهذا موضوع لا نقاش او مساومة فيه بالنسبة اليهم، بعد ان أجمعت عليه قواهم المنتفضة وعدته أمرا محسوما.
ان المنتفضين يرون في استقالة او اقالة الحكومة مفتاح الحل. اما الحديث عن منحها مهلة كي تنفذ الحزم الإصلاحية! فهذا حديث يدور فقط وراء جدران الغرف الموصدة، غرف اجتماعات القوى المتنفذة، وشباب الانتفاضة غير معنين به. فلهؤلاء رؤيتهم الخاصة، حيث يعدون رحيل الحكومة المقدمة الأساسية الضرورية لرحيل نظام المحاصصة والفساد. وان الطغمة المتنفذة تدرك ذلك جيدا، لذلك تعاند وتصر على موقفها، مستخدمة كل اشكال القمع وأدواته، وبضمنها الغازات المسيلة للدموع والعتاد الحي والمطاطي، والخطف والتغييب والترويع وحرب الاشاعات، بهدف القضاء على الانتفاضة واسكات صوتها المدوي.
ان المنتفضين وهم يواصلون خوض كفاحهم الاحتجاجي السلمي في مواجهة قمع السلطة الممنهج، يدركون ان الصراع مع طغمة نهبت أموال البلد وارتهنت للقرار الخارجي، ليس صراعا سهلا ولا يمكن حسمه لمصلحة المنتفضين وجماهير الشعب من دون كفاح مستمر ومتفاني. وقد نجح المنتفضون في فضح طغمة الفساد وبيّنوا للرأي العام العراقي والعالمي طغيانها واستبدادها، وعدم تورعها عن تزييف الوعي وقلب الحقائق وإيهام الناس بكونها ممثلا شرعيا وصل الى الحكم عبر انتخابات نظامية! لكن الحقيقة التي لا يجهلها احد ان كل الدورات الانتخابية التي جرت في السنين الماضية، رافقتها طعون في نزاهتها، بسبب ما تعرضت اليه من عمليات تزوير فاضحة ومشينة، الى جانب الطعن في قوانين الانتخاب التي جرت بموجبها، والتي شرعت من اجل إعادة انتاج المتنفذين في السلطة وتدوير اتباعهم فيها، كذلك الطعن في مفوضية المحاصصة فاقدة الاستقلالية والعدالة. وماذا يبقى من مشروعية للانتخابات اذا كان قانونها ومفوضيتها مطعونا فيهما؟
ان احد ملامح الانتفاضة يتمثل في وضوح الصراع بين طغمة استأثرت بالسلطة التي تؤمّن لأصحابها المال والنفوذ والمكاسب والمنافع الخاصة، وبين شعب اعزل يتطلع الى حفظ كرامته، بعد معاناة قاسية من الحرمان والعوز وشظف العيش.
ان رحيل هذه الحكومة امر مفروغ منه، والحديث بين المنتفضين لا يدور حول ذلك، بل حول ما بعد رحيلها. وقد اظهرت الاوراق ذات الصلة بمختلف صياغاتها، الاتفاق على تشكيل حكومة وطنية مؤقتة بمهمات استثنائية، تهيء للإصلاح السياسي والاقتصادي والثقافي، وتؤمّن إجراء انتخابات مبكرة، يُشرّع لها قانون انتخابات عادل وتقام مفوضية جديدة بلا محاصصة، ويجري تعديل الدستور.
لكن العناوين أعلاه، وهي اهم مرتكزات التغيير، تبقى عناوين عامة، ينبغي لنا ونحن نعيش أيام الانتفاضة الباسلة، وننشغل بتفاصيلها اليومية وضرورة ادامة زخمها، الا نهملها او نترك امر معالجتها بيد نهازي الفرص، وازلام المتنفذين الذين ينشغلون بالكيفية التي تمكنهم من إعادة ايصال رؤوسهم الى السلطة بأي شكل من الاشكال، وعلى حساب الانتفاضة والتضحيات الجسام التي قدمها المنتفضون من اجل التغيير.
ان المسؤولية الوطنية تتطلب منا التوقف عند كل عنوان، واقتراح المعالجة الكاملة عبر رؤية واضحة، تسهم في توسيع المشاركة في رسم البديل الديمقراطي الحقيقي، عبر الخلاص من نهج المحاصصة والفساد، وبناء دولة المواطنة المتساوية في الحقوق والواجبات، الدولة المدنية الديمقراطية القائمة على احترام الحقوق والحريات وعلى العدالة الاجتماعية.

جاسم الحلفي
00000000000000000000000000000000000000

صحيفة هولندية: بلاسخارت تصمت.. والعراقيون يريدون رحيلها!
بغداد – طريق الشعب
سلّطت صحيفة هولندية واسعة الانتشار الأضواء على الحملة التي شنّها عراقيون ضد المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة إلى العراق جينين هينيس بلاسخارت، طالبوا فيها بتنحيتها عن منصبها.
وقالت الصحيفة في عددها الصادر يوم أمس الأول، إن العراقيين بدأوا حملة في وسائل التواصل الاجتماعي ضد مبعوثة الأمم المتحدة إلى العراق، بسبب تغريدة لها أثارت الجدل، طالبوها فيها أن ترحل لأنها “لا تكترث بالموت العراقي”. وأوضحت أنّ المغرّدين نشروا تعليقات أخرى مثل “جينين هينيس فاسدة؛ أنت عار”، و”على الكاذبة جينين هينيس أن تغادر العراق”، واضعين حرف أكس أحمر كبير على صورتها.
وأضاف تقرير الصحيفة أن تغريدة بلاسخارت أثارت قلق العراقيين، لأنها دعت المحتجين إلى ترك البنية التحتية النفطية المهمّة بسلام، لافتة إلى أن الشباب العراقي بدأ منذ أسابيع تظاهراته ضد الحكومة الفاسدة، حتى أن القمع الذي مارسته الأجهزة الأمنية، أسفر عن مقتل أكثر من 260 شخصاً فضلاً عن جرح الآلاف.
وأكدت الصحيفة أن تغريدة بلاسخارت تسببت في أكثر من 5500 تعليق أغلبها تعبر عن السخط. “هل يعد النفط أهم من العراقيين”؟ يسأل شخص ما، فيما يشير آخرون إلى أن الناس لم يستفيدوا أبداً من النفط والموانئ التي دعت بلاسخارت إلى حمايتها.
وتابع التقرير القول إن بعض المعلّقين والمغرّدين في فيسبوك وتويتر ربطوا بين منصب بلاسخارت الحالي ووظيفتها السابقة. “إنها لا تكترث بالموت العراقي” و”إنها ليست المرة الأولى التي تكذب فيها”، في إشارة إلى العام 2015 عندما كانت بلاسخارت تشغل منصب وزير الدفاع في الحكومة الهولندية، إذ ظللت مجلس النواب في شأن مقتل مدنيين عراقيين.
التقرير أشار أيضاً إلى أن التلفزيون العراقي بثّ أخباراً في شأن الاعتراف الهولندي بقتل أكثر من سبعين مدنياً في غارة على مدينة الحويجة العراقية، كما أن هذه الأخبار نشرت في وسائل إعلام عربية أيضاَ.
تقرير الصحيفة الهولندية ذكّر بعثة الأمم المتحدة (يونامي) التي ترأسها الهولندية بلاسخارت بأن مهماتها تتلخص في تقديم المشورة والمساعدة لكل من الحكومة والشعب، وأن عليها تحقيق هذا الموازنة المستمرة بين مصالح الطرفين، ولاسيما في ظل الظرف الحالي الذي يشهد تظاهرات تعمّ مدناً عراقية تعارض الحكومة.
ولفت التقرير أن هؤلاء المتظاهرين نشروا الأسبوع الماضي صوراً كثيرة لبلاسخارت وهي تضع قناعاً واقياً من الغاز في أثناء تجوالها بين المتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد، لكنّ المغرّدين في تويتر صاروا يلقبّونها الآن بـ “الكاذبة” ويتّهمون منظمتها بالدفاع عن المصالح الغربية المخّتصة بالنفط، ويكاد يكون هذا اللوم على شفاه كل العراقيين.
وختم التقرير القول إن بلاسخارت حين غرّدت ثانية لتؤكد أن الأمم المتحدة شريك لكل “عراقي يسعى إلى التغيير” لم تجد الصدى المطلوب من الدعم، فآثرت الصمت وعدم الرد.
0000000000000000000000000000000000

مذكرة من السويد في شأن الناشطة المختطفة صبا المهداوي
برلمانيون أوروبيون من أصول عراقية ومنظمات ناشطة في نيوزيلندا يتضامنون ويدينون قمع المتظاهرين
بغداد – طريق الشعب
أعلن برلمانيون أوربيون من اصول عراقية، تضامنهم مع الاحتجاجات التي تشهدها العاصمة بغداد وعدد من المحافظات المنتفضة ضد الفساد، مدنين بالعنف التي تستخدمه السلطات الامنية ضد المتظاهرين، وفيما تضامنت منظمات مدنية عراقية في نيوزلندا مع الحركة الاحتجاجية لذات الغرض، قدمت منظمات اخرى في السويد مذكرة تضامنية مع الناشطة المدنية المختطفة، صبا المهداوي، وجهت إلى كل من منظمات، العفو الدولية، الصليب الاحمر، الأمم المتحدة.
حق دستوري

وأعتبر البرلمانيون في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إنّ "حق التظاهر والاحتجاج السلمي حق دستوري ومن بديهيات الحقوق في أي نظام ديمقراطي. وعندما يكون ضد الفساد الإداري أو الفشل السياسي أو التدخل الأجنبي فهو حق مشروع أيضا".
وأضاف بيان النائب، عمر الراوي، في البرلمان النمساوي، وعبير السهلاني، النائب في الاتحاد الاوروبي، وحسين الطائي، عضو البرلمان الفنلندي، أنه "من هنا لا يسعنا إلا أن نعلن تضامننا مع الشباب والشابات الذين تظاهروا سلمياً من أجل عراق أفضل ومستقبل زاهر. وندين أي نوع من أنواع العنف المفرط من قبل القوات الأمنية".

المنظمات العراقية
في نيوزيلندا

وفي السياق، أعلنت مجموعة من المنظمات العراقية في نيوزيلندا، تضامنها مع الشباب المتظاهرين، وهم يسطرون ملاحم التضحيات والفداء للوطن، ضد الفساد والدمار.
وذكرت المنظمات في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أنه "من أجل مستقبل مشرق خال من الفساد والحد من التدخل الاجنبي في مقدرات البلاد والتسيب والقهر والظلم، وبتعاون ومؤازرة منظمات المجتمع المدني العراقية في نيوزيلندا المدرجة أسماؤها أدناه فقد قمنا بأرسال رسالة الى ستة من أعضاء البرلمان النيوزلندي ممن لهم علاقة بالشؤون الخارجية بالإضافة الى وزير العدل النيوزلندي نناشد فيها ضرورة استنكار استعمال العنف والأسلحة الفتاكة ضد المتظاهرين العزل في العراق الذين يواجهون العنف بصدور عارية ولا ذنب لهم سوى المطالبة بحقوقهم التي كفلها لهم الدستور". وذيّل البيان بتوقيع كل من "جمعية الثقافة العربية النيوزيلندية، جمعية المرأة العراقية النيوزيلندية الثقافية، جمعية الصابئة المندائيين في نيوزيلندا، جمعية نينوى الآشورية، الجمعية الكلدانية المتضامنة، الحركة الديمقراطية الآشورية، اللجنة الخيرية الآشورية، اتحاد الجمعيات المندائية في المهجر، التيار الديمقراطي العراقي في نيوزيلندا".
تضامن مع المختطفة "صبا"

ومن جانب آخر، وجهت مجموعة من المنظمات العراقية في السويد، مذكرة تضامنية إلى، منظمة العفو الدولية، والصليب الاحمر، ومنظمة الأمم المتحدة. ووفقاً لبيان المنظمات التي اطلعت عليه "طريق الشعب"، جرى التنديد بـ"اختطاف الناشطة المدنية الدكتورة صبا المهداوي وهي في طريقها الى سكنها في مدينة البياع في ضواحي بغداد، بعد مغادرتها التظاهرات في ساحة التحرير وسط بغداد"، مشيراً إلى أن "صبا المهداوي، احدى الشابات الناشطات، التي كانت تقوم بإسعاف وطبابة الجرحى من المتظاهرين في انتفاضة الشعب العراقي". وتابعت المنظمات "نحن الموقعين ادناه، نعبر عن قلقنا على حياة وسلامة الناشطة المدنية صبا المهداوي، ونطالب الجهات الحكومية والأمنية بالقيام بواجبها في حماية المتظاهرين والناشطين المدنيين، والعمل السريع على تأمين سلامة الناشطة المدنية المختطفة، والكشف عن مصيرها واطلاق سراحها، وتقديم خاطفيها للقضاء العادل". يُذكر أن المنظمات الموقعة على البيان هي كل من "رابطة المرأة العراقية فرع السويد – ستوكهولم، جمعية المرأة العراقية في ستوكهولم، جمعية المرأة الكردستانية في السويد، جمعية المرأة المندائية في ستوكهولم، منظمة تطور المرأة الكردية، رابطة المرأة العراقية في يتبوري، جمعية المرأة العراقية في يتبوري، جمعية المرأة الكردية الفيلية في يتبوري، جمعية المرأة العربية في ترولهتان، تنسيقية التيار الديمقراطي في ستوكهولم، تنسيقية التيار الديمقراطي في جنوب السويد، تنسيقية التيار الديمقراطي في يتبوري، الاتحاد الديمقراطي للجمعيات العراقية في السويد، اتحاد الجمعيات المندائية في دول المهجر، الجمعية المندائية في ستوكهولم، اتحاد الكتاب العراقيين في السويد، البيت الثقافي العراقي في يتبوري، والجمعية الثقافية العراقية في مالمو".
________________________________________________________
ص4
دونيتسك تعلن إكمال سحب قواتها من شرقي أوكرانيا

كييف – وكالات
قال ممثل جمهورية دونيتسك الشعبية في المركز المشترك لرصد وتنسيق وقف إطلاق النار للصحفيين، أمس السبت، إن دونيتسك أكملت سحب وحداتها من موقع قرب مستوطنة بيتروفسكوي، شرقي أوكرانيا.
وقال المصدر إن "انسحاب أفراد الشرطة الشعبية التابع لجمهورية دونيتسك الشعبية اكتمل امس". مضيفاً، انه "في وقت سابق تم الانسحاب من زولوتو ومن قرية لوغانسك وفي المجموع تم الانسحاب من ثلاث مناطق".
كما أعلن الجيش الأوكراني الانسحاب من نفس المنطقة مسبقا، وأكدت أوكرانيا معلومات حول بدء الانسحاب من منطقة بيتروفسكي. وقال بوغدان بوندار نائب قائد العملية العسكرية في دونباس للصحفيين "الجانب الأوكراني ينتقل إلى مواقع محددة مسبقًا. نحن ننسحب على بعد 600 متر، لتصبح المسافة كيلومترا واحدا".
00000000000000000000000000

بيونغ يانغ غير مهتمة بأجراء حوارات مع امريكا لا تحمل نتائج ملموسة

موسكو – وكالات
قال دبلوماسي كوري شمالي، أمس، إن فرصة تحقيق نتائج من الحوار مع الولايات المتحدة تتراجع وإن بيونغ يانغ تتوقع خطوات متبادلة من واشنطن بحلول نهاية العام. وقال جو تشول سو، رئيس إدارة أمريكا الشمالية في وزارة الخارجية الكورية الشمالية انه "منحنا الولايات المتحدة كثيرا من الوقت، ونحن في انتظار الرد بحلول نهاية هذا العام لكن يجب أن أقول إن الفرصة تتضاءل كل يوم". مضيفاً خلال مؤتمر في موسكو إن "بيونغ يانغ مستعدة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة إذا كانت هناك فرصة لتحقيق تقدم لكنها غير مهتمة بإجراء حوار لا يؤدي إلى تحقيق نتائج". ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن جو قوله "نحن دائما على استعداد للاجتماع في أية لحظة. ولكن إذا كان الاجتماع مرة أخرى لمجرد الحديث، وإذا لم نتمكن من توقع نتائج ملموسة، فإننا غير مهتمين بالحوار فحسب".
وأشار أن "العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية إهانة غير مقبولة ويجب رفعها".
00000000000000000000000000000000000

اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري وقوات تركية
أردوغان: لن ننسحب من سوريا إلا بعد خروج الدول الأخرى منها
متابعة -طريق الشعب
اندلعت موجة معارك جديدة شمال شرقي سوريا بين وحدات الجيش السوري وقوات تركية وفصائل أخرى في قرية أم ‏شعيفة بريف رأس العين. ونفذت القوات التركية والروسية المسيرة الثالثة لها على الحدود السورية بطول 88 كيلومترا عمليات عسكرية. في حين تستمر الحكومة التركية في ممارسة الضغط على دول الاتحاد الاوربي بنيتها إعادة عناصر تنظيم داعش الى بلدانهم الاصلية.
معارك عنيفة

وقالت وكالة هاوار الكردية، أن "القوات التركية والفصائل ‏المسلحة الموالية لها قامت بشن هجمات على قرى قبر ‏صغير وأم شعيفة في ريف تل تمر شمال شرقي سوريا، وباستهداف نقاط ‏تابعة للجيش وسط أنباء عن سقوط ضحايا في صفوف الجيش".‏
بدوره ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "قوات الجيش السوري ‏تمكنت إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية من ‏استعادة السيطرة على قرية أم شعيفة الواقعة على الطريق بين تل تمر ‏وأبو راسين في محافظة الحسكة، وسط اشتباكات عنيفة تدور في محاور ‏تلك المنطقة بريف رأس العين".‏
في الاثناء تستكمل وحدات الجيش السوري ‏انتشارها في القرى والبلدات من تل تمر إلى ناحية أبو راسين في ريف ‏رأس العين، وعلى طريق الدرباسية رأس العين بريف الحسكة الشمالي ‏شرقي.‏

استمرار الاجتياح

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تصريحات نشرت، أمس الاول، إن "بلاده لن تخرج من سوريا قبل انسحاب الدول الأخرى منها" مضيفا أنها "ستواصل هجومها عبر الحدود ضد المقاتلين الأكراد إلى أن يرحل الجميع من المنطقة".
واضاف إنه "لن نتوقف عن هجومنا إلى أن يغادر آخر إرهابي في المنطقة" في إشارة إلى وحدات حماية الشعب المكون الرئيس في قوات سوريا الديمقراطية.
وبحسب الاتفاق الذي عقدته تركيا مع روسيا فإن القوات الروسية والتركية تقوم بدوريات مشتركة على الحدود التركية السورية. وقامت القوات بثالث دورية يوم الجمعة الماضي، ونشر متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية تغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي ذكر فيها إن "القوات التركية أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على بعض المدنيين المحتجين على الدوريات واصابت العشرات منهم رغم ان احتجاجهم كان سلمياً".
وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن "الدورية الثالثة استكملت بمحاذاة طريق طوله 88 كيلومترا بعمق عشرة كيلومترات في الجزء الأبعد من الحدود ناحية الشرق".
في المقابل قال حلفاء تركيا الأوروبيون إن الهجوم سيعرقل المعركة ضد تنظيم داعش. ونفت تركيا هذا الاتهام قائلة إن حلفاءها يجب أن يدعموا خططها لإعادة أغلب اللاجئين السوريين الموجودين في أراضيها إلى بلادهم وعددهم 3.5 مليون لاجئ.
وأشار إبراهيم كالين المساعد الكبير لأردوغان إن قادة ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وتركيا سيجتمعون على هامش قمة لحلف شمال الأطلسي في الثالث والرابع من كانون الأول في لندن لبحث الوضع في سوريا.
في المقابل، أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أنه "ابتداء من الأسبوع المقبل ستبدأ أنقرة عملية ترحيل العناصر الأجنبية المنتمية لتنظيم داعش إلى بلدانهم الأصلية.
وذكر في تصريح لوكالة الأناضول التركية، إن "بلاده ستبدأ بترحيل عناصر تنظيم داعش الأجانب إلى بلدانهم اعتبارا من مطلع الأسبوع المقبل".
وبين إن "نقول لكم الآن إننا سنقوم بإعادتهم إليكم. سنبدأ ذلك الاثنين" في إشارة إلى عناصر تنظيم داعش. وتعتقل تركيا ما يقارب 1200من عناصر داعش فيما اعلنت في وقت سابق بأنها اعتقلت 287 اثناء اجتياحها شمالي سوريا.
00000000000000000000000000000000000

قيل "أحد الإصرار"
تظاهرات أمام الخارجية اللبنانية
بيروت – وكالات
في اليوم الرابع والعشرين من الانتفاضة الشعبية في لبنان، تتواصل الاحتجاجات في مختلف المناطق، من تظاهرات طلابية وشبابية وصولا إلى تجمعات شعبية في الساحات وأمام المؤسسات العامة. وتستمر الاحتجاجات في وقت لم يدع فيه رئيس الجمهورية حتى الآن إلى استشارات نيابية ملزمة لتكليف رئيس وزراء جديد بتشكيل حكومة، وهو أمر يقلق الشارع ويزيده غضبا، وسط مخاوف من استمرار الفراغ الحكومي. وتظاهر، أمس السبت، المحتجون أمام وزارة الخارجية في الأشرفية بالعاصمة بيروت، متهمين جبران باسيل باستغلال منصبه الرسمي كوزير خارجية للتسويق لسياساته الفئوية والمصلحية، خدمة للتيار الوطني الحر الذي يترأسه، وسعيا وراء طموحاته الرئاسية. وفي مرج بسري بجبل لبنان، دعا ناشطون إلى اعتصام حاشد رفضا لمشروع إقامة سد مائي في المنطقة، ورفضا لسياسة إفساد البيئة وهدر المال العالم، المعتمدة من قبل السلطة السياسية. وتتواصل التحركات الطلابية في بيروت والمناطق الأخرى، حيث قطعت الطريق أمام وزارة التربية، بالتزامن مع تظاهرات ستنطلق ظهرا في كل أنحاء لبنان من قبل طلبة الجامعات والمدارس.
000000000000000000000000000000

مسؤولون فرنسيون: تشخيص ماكرون لحالة حلف الأطلسي مخاطرة لكنها ‏ضرورية
باريس- وكالات ‏
‏ قال مسؤولون في باريس إن تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون الحادة التي ‏قال فيها إن حلف شمال الأطلسي في حالة "موت سريري" أحبطت ‏أوروبيين آخرين، لكنها مخاطرة يبدو أن الرئيس الفرنسي مستعد لاتخاذها ‏إذا كانت ستمنع الأوروبيين من أن يغضوا الطرف عن عالم أصبح أكثر خطرا.‏ وكان ماكرون قد حذر، في مقابلة مع مجلة ذي إيكونوميست، أوروبا من أنها ‏ينبغي ألا تعتمد بعد ذلك على الولايات المتحدة في الدفاع عن حلفائها وأن ‏الأوروبيين باتوا في حاجة لتولي مسؤولية الأمن بأنفسهم.‏
وعلى الرغم من أن ماكرون حث أوروبا منذ فترة طويلة على أن تفكر في ‏نفسها كقوة مستقلة ذات سيادة إلا أن حكمه الصادم على حلف ‏الأطلسي الذي تأسس قبل نحو 70 عاما أثار ردود فعل قوية حيث وصفته ‏المستشارة الألمانية أنغلا ميركل بأنه شديد القسوة. ‏ واتفقت ميركل ووزير خارجيتها ماس وزعيمة حزبها الجديدة في تصريحات متفرقة على أهمية حلف الناتو.
وعلى الرغم من وجود اتفاق فرنسي – الماني على ضرورة استقرار الاتحاد الأوربي كقوة سياسية عظمى، الا انهما يتباينان في كيفية تحقيق ذلك، فالرئيس الفرنسي يدعو الى تحسين العلاقات مع روسيا. واكد في كلمة له في اجتماع مع السفراء الفرنسيين، بعد أسبوع من لقائه الرئيس الروسي فلادمير بوتين، على ضرورة إعادة تنظيم جذرية للعلاقة مع روسيا، وان لا بديل للأخيرة عن "تحسين علاقتها بالاتحاد الأوربي، إذا ارادت لا تتكون تابعة للصين". الحكومة الألمانية بالمقابل تدعو الى التعامل مع روسيا، ولكنها تعطي الأولوية لعلاقتها بحلف الناتو. قال مسؤول فرنسي في تصريحات صحفية "نحن موقنون تماما أنها تنطوي ‏على مخاطرة... عندما تقول الأمر كما هو، سوف يثير حتما حالات غضب ‏وتوتر وأحيانا انقسامات“.‏ وأضاف المسؤول انه ”قد يسبب ذلك ضررا في البداية، لكنه قد يصبح أحيانا ‏أساسا للوحدة مستقبلا... وان بعض الدول تريد أن تخفي ما حدث في سوريا ‏ونحن نعتقد أن هذا خطر للغاية“.‏
ولم تستطع أوروبا أن تمنع تركيا من شن هجومها في سوريا كما فوجئت ‏بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب قواته من المنطقة التي تحارب ‏فيها فرنسا ودول أخرى تنظيم الدولة الإسلامية الارهابي.‏ وأثارت تصريحات ماكرون توترا كبيرا في شرق أوروبا التي تعتبر الولايات ‏المتحدة الضامن الوحيد لاستقلالها في مواجهة تصاعد القوة الروسية.‏ وقال رئيس ليتوانيا جيتاناس ناوسيدا للصحفيين أثناء زيارته روما انه ”لا ‏أستطيع القول أن هذا التصريح جعلنا سعداء“.‏ لكن مسؤولين فرنسيين يقولون إن ماكرون لم يقل إلا ما هو واضح تماما، ‏وإن ترامب هو من شكك في السابق في التزامات الولايات المتحدة اتجاه ‏حلف الأطلسي ووصفه آنذاك بأنه ”عفا عليه الزمن“.‏ وقال جيرار ارو السفير الفرنسي السابق لدى واشنطن على تويتر ‏إن ‏”الأوروبيين مثل النعامة لا يريدون أن يشاهدوا عالمهم الجميل يتلاشى“.‏
0000000000000000000000000000000

الكشف عن المتورط في تفجير الطائرة الروسية فوق سيناء
كوبنهاكن – وكالات
كشفت هيئة الإذاعة الدنماركية، أمس، عن هوية أحد المتورطين في تفجير طائرة ركاب روسية فوق سيناء عام 2015، مما أدى إلى مقتل أكثر من 200 شخص. وقالت الإذاعة الدنماركية إن "الإرهابي الدنماركي من أصل لبناني يدعى باسل حسن أسهم في التخطيط لتفجير الطائرة الروسية، وذلك حسب ما صرح به الإرهابي الأسترالي خالد خياط، الذي أدين في وقت سابق من هذا العام بتهمة الإرهاب.
وأوضح المصدر أن خياط، وهو أيضا من أصول لبنانية، جرى اعتقاله بعد اتهامه بالتخطيط لتفجير طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران الإماراتية قبل نحو عامين. مضيفاً من خلال الاعترافات التي أدلى بها للشرطة ان "هناك أيضا طائرة انفجرت في مصر، وكان نفس الشخص وراءها وهو باسل حسن". وتشير معطيات الصحافة الدنماركية إلى أن باسل كان شخصية رئيسة في العمليات الخارجية لتنظيم داعش الإرهابي. يذكر ان الاعتداء الإرهابي استهدف في تشرين الاول من عام 2015 طائرة إيرباص تابعة لشركة روسية بعد إقلاعها من شرم الشيخ، ما أدى إلى سقوطها فوق سيناء ومقتل 224 شخصا. وقد تبنى تنظيم داعش مسؤولية هذا الهجوم.
00000000000000000000000000000000000000

الرئيس البوليفي بعد الانقلاب:
ديمقراطيتنا في خطر
لاباز - وكالات
ندّد الرئيس البوليفي إيفو موراليس بالانقلاب الجاري، إثر تمرّد وحدات من الشرطة في ثلاث مدن بوليفيّة، في وقت تُطالب فيه المعارضة باستقالة الرئيس بعد ثلاثة أسابيع من إعادة انتخابه المثيرة للجدل. وقال موراليس على أثر اجتماع طارئ "أيها الأخوات والأخوة، إن "ديمقراطيتنا في خطر بسبب الانقلاب الجاري والذي قامت به مجموعات عنيفة ضد النظام الدستوري. إننا ندين أمام المجتمع الدولي هذا الهجوم على سيادة القانون". وقالت الحكومة البوليفية في وقت سابق إنها تستبعد إرسال عسكريين من أجل إخضاع عناصر الشرطة الذين قاموا بالتمرّد.
وتمردت وحدات من الشرطة البوليفية يوم الجمعة في مدن سوكري وسانتا كروز وكوتشابامبا، وامتنعت عن الامتثال لأوامر قيادتها التي تطلب قمع تظاهرات تعارض إعادة انتخاب الرئيس ايفو موراليس.
وكانت وحدة العمليات التكتيكية في كوتشابامبا اول من اعلن التمرد، تلتها قوات الكوماندوس في سوكري وسانتا كروز. وقال شرطي يُخبّئ وجهه ويقف أمام مركز وحدة العمليات التكيتيكية في كوتشابامبا، لصحافيين "لقد تمرّدنا جميعًا". وقال أحد زملائه "سنكون الى جانب الشّعب، لا مع الجنرالات".
00000000000000000000000000000000000000000000

الحركة التقدمية الكويتية‏:
التجمع الشعبي العفوي تعبير عن تردي الاوضاع في البلاد
‏ خاص "طريق الشعب"‏
اعلنت الحركة التقدمية الكويتية في بيان صادر لها، موقفا متضامنا مع الحراك ‏الشعبي في الكويت نتيجة تردي الاوضاع وخصوصاً المعيشية. ‏وذكر البيان ان "التجمع الشعبي العفوي جاء تعبيراً شعبياً صادقاً عن اتساع التذمر ‏من تردي الأوضاع العامة، خصوصاً المعيشية، والشكوى من تزايد معدلات الفساد ‏الاستفزازي، والاستياء من التضييق على الحريات". مضيفاً ان " الاحتجاج جاء ‏على تدني الخدمات العامة، والمطالبة بالعفو عن المحكومين في قضايا الرأي ‏والتجمعات وعودة المقيمين منهم في المهجر وبلدان اللجوء السياسي".‏
وأضاف ان "المسؤولين في مواقع القرار لا يدركون ضرورة الاستجابة المباشرة ‏للمطالب والتحركات الشعبية، بل أنهم في العادة يحاولون تجاهلها، ويدفعون ‏بالتالي الوضع نحو مزيد من الاحتقان والتوتر والتأزيم، كما انهم يسيرون في البلاد ‏الى طريق مسدود". ‏
وترى الحركة التقدمية الكويتية أنه "لابد من توفّر الأسس المطلوبة على ‏المستويين الحكومي التنفيذي والنيابي تشريعاً ورقابة للبدء بشكل جاد في ‏مكافحة الفساد، ولحل مشكلات المقترضين؛ والكويتيين البدون؛ وتردي الخدمات؛ ‏والسكن، ولفتح الطريق أمام تحسين مستوى المعيشة والخدمات العامة، ‏وللتوافق على طيّ صفحة الأزمة السياسية".ً وحدد الحركة التقدمية في الكويت ‏خطوتين للاستحقاق التالي وهما اولاً: ان "تستقيل الحكومة الحالية وتشكيل حكومة جديدة ذات نهج إصلاحي".‏‏ والثانية : "إقرار قانون انتخابات ديمقراطي بديل يعالج الاختلالات الخطرة التي ‏نشأت عن مرسوم قانون الصوت الواحد المجزوء، ليعقبه إجراء انتخابات نيابية ‏مبكرة نزيهة خالية من التدخلات الحكومية والمال السياسي".‏
ودعت الحركة التقدمية الكويتية الى مواصلة الضغط الشعبي وتنظيم صفوفه الى ‏حين تحقيق النتائج المطلوبة ‏
0000000000000000000000000000000000000000

قرار المحكمة العليا مثَّل انتصارا للدستور
إطلاق سراح الزعيم اليساري البرازيلي سلفيا دي لولا
رشيد غويلب
بعد ان قضى 580 يومًا في السجن، أطلق سراح الرئيس البرازيلي الاسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا. وغادر الزعيم اليساري البالغ من العمر 74 عامًا يوم الجمعة الفائت، السجن الذي أودع فيه في نيسان 2018. وكان قاض محلي قد أصدر امر الإفراج المؤقت عنه. واستقبل آلاف من أنصار اليسار الرئيس السابق وهو يغادر السجن برفقة محاميه وافراد عائلته وزعيمة حزب العمل البرازيلي غلاسي هوفمان. وحيا لولا مستقبليه وعانق الكثير منهم. وارتجل كلمة شكر فيها كلا من أسهم في إطلاق سراحه، وخاصة المحتجين الذين كانوا يتجمعون امام بوابة سجنه ويبادلونه التحيات "أنتم الذين ابقيتم الديمقراطية حية "، وأضاف "إنهم لا يريدون اعتقال رجل، بل أرادوا اعتقال فكره".
وكانت المحكمة العليا في البرازيل قد أصدرت الثلاثاء الفائت، قرارا يمنع احتجاز المتهمين المدانين في بموجب قرار من الدرجة الأولى او الثانية ولم يكتسب الصفة القطعية في محكمة التميز بعد، لان افتراض البراءة يبقى قائما حتى استنفاذ جميع الإمكانيات التي يتيحها القانون. وبالتالي فان الاحتجاز المسبق غير شرعي. وعلى إثر ذلك قدم محامو "لولا" طلبا بإطلاق سراحه فورا. وقد تكلل جهدهم بالنجاح. وأشار قرار القضاة الى انه "لم يكن هناك أي أساس لتنفيذ العقوبة". وجاء القرار بـ 6 أصوات، مقابل 5 كانوا ضده. واستفاد من القرار 5 آلاف محتجز بضمنهم رئيس الجمهورية الأسبق.
وأدين "لولا" بالفساد في عام 2017 في محاكمة اثير حولها جدل كبير، ومثلت بداية لحرب سياسية تهدف الى اقصاء اليسار من السلطة. ودخل منذ نيسان 2018 السجن ليقضى مدة عقوبته، التي تم تخفيضها من قبل المحكمة العليا من 12 الى 8 سنوات و10 أشهر. وكان قاضي التحقيق آنذاك، سيرجيو مورو ، قد اتهم "لولا" بتلقي شقة فاخرة، مقابل تمرير عقود لشركة بتروبراس المملوكة للدولة مع احدى شركات البناء الكبيرة. وقد رفض "لولا" التهم الموجه اليه، ولم يتمكن الادعاء العام تقديم ادلة دامغة، وعلى الرغم من ذلك تمت ادانته. وفي هذه الاثناء تم الكشف عن محادثة بين القاضي والادعاء العام اثبتت ان المحكمات كانت اشبه بالمهزلة.
وقد سارع القاضي اليميني سيرجيو مورو الى إيداع "لولا" السجن ليحرمه من المشاركة في انتخابات الرئاسة، التي كان فيها، حسب جميع استطلاعات الراي، المرشح الأكثر حظا بالفوز، وبالتالي ساهم قرار مورو بشكل كبير في تسهيل مهمة الرئيس الفاشي الحالي بالفوز على مرشح اليسار البديل بفارق ليس كبير، بالمقابل كرم الرئيس بعد فوزه، قاضيه بتعينه وزيرا للعدل
وكان "لولا" قد رفض بشدة التخفيف من ظروف سجنه ومنحه حرية جزئية فقط، وقد ايده في موقفه المتماسك 250 قاضيا ومحاميا محليا، انظموا الى حملة حقوقية عالمية، وأكد بيانها على ان "لولا" ضحية للعبة التفاف سياسية. واستند قرار تخفيف ظروف، والقاضي بمنح "لولا" حرية جزئية خلال النهار على ان يعود مساء الى سجنه، على تعامل "لولا" الإيجابي خلال السدس الأول من العقوبة المقرة بحقه. وجاء رفض "لولا" في رسالة له انه "لا أستبدل كرامتي بحريتي" ، مضيفًا أنه يريد مغادرة السجن، بعد ان يرد له اعتباره بالكامل، ولا يوافق على أي قرار آخر سوى إلغاء المحاكمة والاعتراف ببراءته . وانه ينبغي على الذين وقفوا وراء العملية أن يعتذروا للشعب البرازيلي عن ملايين العاطلين عن العمل، وعن الضرر الذي ألحقوه بالديمقراطية والقضاء والبلاد".
ويمكن ان يكون الافراج عن "لولا" بداية لمراجعة كل المحكمات التي جرت بحقه، وقد يتمكن السياسي الأكثر شعبية في البرازيل من الترشح لانتخابات الرئاسة في عام 2022. وبالتوازي مع تعرض "لولا" للمحاكمة وخلال وجوده في السجن، انطلقت حركة احتجاج واسعة في البرازيل وحملة تضامن عالمية للدفاع عنه والمطالبة بإطلاق سراحه، كان آخرها حملة التواقيع التي أطلقها الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل "بواسطة حملة التواقيع نتابع اطلاق سراح "لولا" الفوري. وفي مدينة ساو ياولو البرازيلية خرجت الحركات الاجتماعية في تظاهرة حاشدة مجددا مطالبة بإطلاق سراحه.


ص5
"تكتك" جريدة من قلب الانتفاضة
"الشباب يعلنون قيامة العراق" بهذه العنوان اللافت، صدر العدد الأول من جريدة "تكتك" عن الانتفاضة الشعبية التي تجتاح ساحة التحرير والمدن العراقية..
الجريدة تعبر عن أصوات المنتفضين وارادتهم الفاعلة، وتتميز بجرأة ونباهة وعمق الخطاب الذي تحمله مع تصميم انيق ومعبر ينم عن حس جمالي رصين.
وقد تواصلت "تكتك" في عدد ثان وثالث نتداوله باعتزاز ونحرص على متابعته ورصد الكتابات الواردة في كل عدد..
*************
ضد النسيان...
جان دمو
التركة والحياة

بمناسبة صدور رواية للصديق الشاعر حسين علي يونس " جان دمو التركة والحياة أود أن يكون مفتتح مقالتي بسؤال عن الوفاء، وفاء التلميذ الى معلمه، حسين علي يونس اطلق لقب المعلم على جان دمو، حيث اسماه في قصائده الاولى المعلم.... واسماه في روايته الاولى المعلم.. وهاهو في روايته الثانية التي حملت عنوانا صريحا يشير الى الشاعر (جان دمو.. التركة والحياة) الصادرة عن دار نون....
بالنسبة لي عرفت جان دمو معلما طيبا ومتمردا بأمتياز ، يضحك بشراسة ويلعن بشراسة، ويبصق بشراسة لكنه يحب أيضا بشراسة (اذكر اني حينما وصلت بيروت اوائل 1973، وبعد محاولات عديدة للعمل في صحف معينة، فشلت اغلبها، اقترح علي جان دمو أن يعرفني (برئيس تحرير مجلة علوم الشاعر بلند الحيدري) وكان يدير شبه مؤسسة للتصميم والاعلان، شكرت جان واعتذرت متهيبا من الاسم الكبير للشاعر بلند، لكن جان اصر على أن نذهب، وافقت على مضض، حينما دخلنا الى المكتب الفخم في بناية تتوسط شارع الحمرا مستأجرة لمجلة "علوم" اللبنانية.. رحب بنا الرجل بحرارة وطيبة العراق وجماله.. وضيفنا بالقهوة والشاي، كان مكان جلوس جان على يسار بلند الحيدري وكنت اجلس قبالته تحدث جان وقدمني كقاص ورسام، ووسط ترحيب مضيفنا كان "جان" بين حين واخر يواصل شد بقايا شعر رأسه من الخلف يلفه ويبصق في الارض وهذه الحركة يعرفها كل من تعرف على جان عن قرب تلازمه اينما يذهب... يومها خجلت.. وحاولت أن اعتذر لبلند الحيدري الذي يبدو انه كان معتادا هذا السلوك من شاعرنا الصعلوك الجميل... وعدنا خيرا، وبعد أقل من اسبوع عملت في مؤسسة التصميم مصمما لاغلفة (فاشلة طبعا) وفيما بعد عاد جان الى بغداد... وحينما عدت بعد أن بدأت بوادر الحرب الاهلية اللبنانية، كنت التقي جان في بغداد الذي كان يرحب بي بحرارة استمرت حتى مغادرته الوطن) ومن معرفتي بكل اصدقاء جان لم أجد اكثر من الشاعر حسين علي يونس يمتلك وفاءً هائلاً لجان دمو، ومن هنا ابعث صلاتي الى المعلم جان دمو وهو يرقد في منفاه الاسترالي حيث تنبت على تراب قبره زهرات ملونات وهن يبعثن عطرهن الى الغريب النائم هناك.... وصلاة مثلها الى الشاعر الكبير بلند الحيدري رحمهما الله والشكر موصول للمجنون بالمحبة الشاعر حسين علي يونس وهو يكتب روايته المتسلسلة عن المعلم.. وبغلافها الجميل الذي نشره على صفحته والذي ذكرني بأغلفة فترة السبعينات... غلاف معبر وبسيط.... وبالتأكيد انه اجمل كثيرا من الاغلفة التي كنت اصممها انا وغيري في تلك الفترة.

محمد علوان جبر
********
نصوص من الوجع العراقي
مرة أخرى اجتمعت عندنا الأصوات الأدبية التي تستلهم انتفاضة العراقيين بوجه الظلم والتعسف والعنف..
وعندما يكون المكان "طريق الشعب الثقافي" يعني هذا ان المكان حمامة سلام، ومبدأ وموقف لا شاغل له سوى وجع الموجوعين، ونضال باسل في الكلمة والإرادة الصلبة التي لا تهادن ولا تستسلم وانما تمضي قدماً دفاعاً عن حقوق مغتصبة لا بد ان تتحقق.
من هنا نستقبل هذا الجمع من الأصوات الخيرة وننشرها باعتزاز وتضامن وتفاعل كذلك.
المحرر الثقافي

 

هذا الولد


نجم خطاوي/ استوكهولم- خاص

كان ناصعاً كالبلور
بسيطاً دون رتوش
يشبهنا كثيراً
أحلامه صغيرة
مثل رازقي الحدائق
يعانق عبق المساءات
عند تخوم المدن
المسورة بالممنوعات.
الولد الخنافس
الخفيف كريشة فاختة
والجميل كوجه القمر
مضى طويلا
باحثاً عن وطن في الذات
عن ذاته في الوطن.
لكنه ويا للخيبة
لم يحصد
سوى سراب الوهم.
الولد الخنافس
لم يعرف كارل ماركس
لم يقرأ فائض قيمته
ولم يجتهد طويلاً
في رأس ماله
لكنه في كل مرة
يصير حزيناً
كافراً بالجوع والمهانة
عند عتبات مولات بغداد
ورأسمالية طحن الطبقات
حين يدخل كفيه في الجيب
وحين تخرجان
فارغتين كما دخلتا
حين تتساوى في البطالة واللا جدوى
صباحاته والمساءات
وحين يغطس في الكمد
باحثاً عن لقمة عيش
ضارباً أسداسه بالأخماس
منتظراً أن يأتي الفرج
وأن تحرك مخافة الله
رأفة قلوب
سماسرة السلطة والمال
الحيتان الوطنية جداً
اولئك الذين لغفونا
في برهة خائبة
وسط كذبة عدل الدولار.
الولد الخنافس
لا يفقه كثيراً في الجغرافيا
لكنه يعلم علم اليقين
أن خلف الحدود
هناك عبر البحار والمحيطات
شعوباً وقبائل وأوطاناً أخرى
لا تشبه مدنه الرثة
ولا ساحاته المكتظة بالضجر
أوطان تتنفس النور
تتقن طرائق احترام الكلاب
وتسهر كي تسعد القطط.
الولد الخنافس
لم يكن مولعاً كثيراً
بكتب التاريخ والبلاغة
لكنه وللحقيقة
قد حفظ الكثير
من تفاصيل زهد علي
وفصول من نبل الحلاج
وطلاسم عدالة الغفاري
وظل على الدوام
مأسوراً بأمجاد أهل الصفا
وبسالة اجداده القرامطة.
الولد الخنافس
في وأد مضى مهيبا
وسط هدير الرصاص
مثخنا بالجراحات
زوادته علبة ماء
وصدر فولاذ
متأبطاً ارادة الوثوب.
ترى من أين أتى
بكل تلك الصراخ الهادرة
في تقاسيم الوجه
وغضب العينين؟
وبكل ذاك الثبات
عبر قوة اليقين؟
وبكل تلك الشجاعة
وهو يقتحم الموت
صوب حياة أخرى
حياة تليق بالبشر؟

 

تمثال يحسن الحديث بكل اللغات.. إنه الحاكم بإذن الله
حميد حسن جعفر
تمثال يحسن النطق بكل اللغات،
إنه الحاكم بإذن الله،
هو التتري المتسلط باسم الشرق
السلجوقي المالك لمقدرات الأمة بالنيابة،
كائن يتشكل من جينات شتى،
إنه المتوكل على الله الثالث،
المعتمد عبد ربه،
مراد الرابع /غرانكو /صقر قريش،
منذ قرون وهو نائم بين ساقي دمية السلكون منتظرا من سيرث عنه السلطة (الطاموريات التي خرج منها أسد بغداد،
قصر النهاية وشيخه ناظم كزار،
نقرة السلمان وتاريخ الحكيم الفريد سمعان،
الحروب /المراوح السقفية /منفذ طريبيل /مديريات الأمن )
التمثال لم تعد أفكاره عن التزاوج والتناسل أكثر من وسواس يشبه الجذام،
حين يطمئنه فرد من حاشيته-- من أن صالة الولادة جاهزة، --
يقول: نسوتنا لن يلدن في الصالات، حيث الطابق الثالث من بناية مستشفى البتول، نساؤنا يلدن في مديريات مكافحة الشغب،
صغار جميلون يحملون الهراوات، شاكرين الرئيس و نوابه،
أفضل ما يتقنونه المسدس الكاتم، واطلاقة في كبد الهدف،
صغار طالما شطفوا مؤخراتهم وسط انهار اللبن،
الموهوبين من حملة البنادق صفيرهم طعنة في الخاصرة ،
الرتب واحدة رغم تعددها،
الجميع يبحث عن حالة استعداد لإنتاج الفقدان،
(قنابل صوتية /دخانية، رصاص مطاطي /حي، اختطاف )
الآباء مؤسسو دور الدولة لصناعة الأيتام كثيرا ما يجهلون ما يفعل أولادهم بالتبني في الغرفات الممنوع الوصول إليها،
تلك العتمات معسكراتهم الممتلئات برائحة الدم،
لا أحد يستنشق الفقدان سوى الداخل، الناسي لطرق الوصول إلى النهار الذي ينسحب بهدوء غير مرئي إلى المصابيح،
إلى ما يسمى النافذة،
كم كان الليل طويلا ذا وجه كالحجارة، ؟
الغرفات نهايات الأنفاق،
الأفراد المرابطون يستنشقون رؤاهم، نمل ابيض،
الأصابع أقدام، الأصابع لها عيون، العتمة بخار يتصاعد
متأخرة تجيء حكمة التمثال، منهكة، خازوق ينتظرها،
لذلك يحاول زوج دمية السلكون أن يمسك بآخر الدواء، آخر ما يقترفه، (الحاكم الطيب جدا )أن يفتض بكارة انثاه،
أو أن يتذكر أن أعضاءه قد اجتثت كما العشب.
*********
قصص قصيرة جدا
المطعم التركي "جبل أحد"
داود سلمان الشويلي
لم يكن القائد خالد بن الوليد قد هدأ تفكيره لحظة واحدة، بل كان مشغولا منذ أن ترك المسلمون جبل أُحد ونزلوا الى ساحة المعركة لكي يفوزوا كما الآخرين بالغنيمة من المشركين.
أنهى خالد إشغال تفكيره بأية خطة سوى واحدة، هي أن يأخذ مجموعة من الرماة ويلتف حول الجبل ويسيطر عليه. وفعل ما فكر فيه، وسيطر على الجبل، وأخذ يرمي المسلمين منه، فانقلبت كفة الحرب لصالحهم.
عندما سمع "تحرير" ذلك من صديقه في التظاهر "نضال" نهض لكي يكون واحدا من الجماعة التي تصعد المطعم التركي المطل على ساحة التحرير وجسر الجمهورية ليسيطروا عليه، فقد كان فيه الأمان والنصر للمتظاهرين.
***
- سائق "التكتك" والعجوز
صعدت العجوز"أم فقدان"، التي زفت ابنها "فقدان" شهيدا على جسر الجمهورية، في "التك تك" الذي توقف لها، قال لها سائقه: تفضلي أم "فقدان"، اركبي لأوصلك الى ساحة التحرير.
بعد أن جلست في "التك تك"، مدت يدها الى الكيس الكبير الذي تحمل فيه فطورا للمتظاهرين، وأخرجت لفة صمون تحوي قيمرا عراقيا ودبسا وناولتها الى سائق "التك تك" وهي تقول: هاك فُك ريقك يا بني. ثم سألته: كيف تعرف اسمي يا ابني؟
ضحك وهو يسوق "تكتكه" بسرعة في شارع لا وجود لسواهما، وأجابها: أنت نار على علم يا أم الشهيد.
***
- اللوحة
لم يتفقا على اللوحة التشكيلية التي يودان رسمها في الفسحة الخالية التي حددت لهما من جدار نفق التحرير. أخبرت "نرجس" زميلها "أزهر" انها تفكر برسم لوحة تعبر عن جموع المتظاهرين وهم يهتفون بأعلى أصواتهم، رد عليها زميلها في دراسة الرسم في أكاديمية الفنون الجميلة قائلا: هذه لوحة رسمها الكثير من زملائنا، يجب ان نبحث عن موضوع آخر.
وهم يناقشون بعض الأفكار وصلا الى تلك المساحة من جدار النفق التي خصصت لرسمهما وصدمهما ما رأوه.
لقد كان صبيا صغيرا، امسك بفرشاة وراح يرسم ما شكّل علما عراقيا يرفرف عاليا.
***
- قنبلة دخان
وهو يتدرب على لعبة التنس، سمع صوت شقيقه الصغير يناديه ليرى ما كان يبثه التلفزيون من أحداث.
كان المشهد الحي الذي يُبث هو ضرب المتظاهرين بقنابل الدخان، عندها نهض من مجلسه، ورتّب حقيبته، وضع فيها مضرب التنس، وخرج ذاهبا الى ساحة التحرير.
نزل من "التك تك" الذي يقله، وقبل أن يفعل أي شيء، أخرج مضربه ولوح به، فكان أن تلقى ذاك المضرب وهو يتحرك في الهواء قنبلة دخان وقد رمتها قوات ترتدي الزي الأسود وتقف الجسر خلف ساتر من الحواجز الكونكريتية، فأعادها لهم وهي تنفث دخانا.
*****************
الخشن اليد والناعم اليد
عبد الرزاق دحنون

مسرحية في مشهدين عن فكرة للكاتب الروسي إيفان تورغينيف.

المشهد الأول

الخشن اليد: لماذا تحشر نفسك بيننا.. ماذا تبتغي؟ لست منا، فانصرف.
الناعم اليد: أنا منكم يا أخوتي.
الخشن اليد: لا، لست منا، كلام فارغ، كيف تكون منا؟ على الأقل انظر إلى
يديّ. ألا ترى كم هما خشنتان؟ تفوح منهما رائحة الكد والعمل. أما يداك
فبيضاوان. ماذا يفوح منهما؟

الناعم اليد يمد يديه: شمّ.
الخشن اليد بعد أن شمّ اليدين: عجيب، كأنهما تفوحان رائحة حديد قديم.
الناعم اليد: نعم، إنها رائحة حديد، فقد حملت الأصفاد عليهما سنين طويلة.
الخشن اليد: وعلى أي شيء؟
الناعم اليد: لأنني سعيت إلى خيركم، وأردتُ أن أحرركم، وقفتُ ضد
مضطهديكم، وتمردتُ، فسجنوني.
الخشن اليد: سجنوك.. ولماذا تمردت؟

المشهد الثاني

بعد عامين
الخشن اليد نفسه إلى خشن يد آخر:
اسمع يا أخي أنت تذكر ذلك الناعم اليد الذي تحدث معك في الصيف ما
قبل الأخير؟
الخشن اليد الأخر: أتذكر، ما به؟
الخشن اليد الأول: سيشنق اليوم، نعم، سيشنق، صدر حكم بذلك.
الخشن اليد الآخر: هل ظل على تمرده؟
الخشن اليد الأول: ظل على تمرده.
الخشن اليد الآخر: آه، طيب، يا أخي ألا يمكن أن نحصل على الحبل
الذي سيشنقونه به، سيكون ذكرى للأجيال القادمة.
الخشن اليد الأول: أنت محق، يجب أن نحاول، يا أخي.
********

ص6

خارج النسقة...
شباب ساحة التحرير:
الموسيقى رسالة مقدسة

الموسيقى اللغة العالمية السامية والتي اتسمت بالشعوب المتحضرة، هي ليست نغمات ونوتات مرتبة وفق السلم الموسيقى، وليست لهوا وطربا وتطبيلا، بل هي جزء من ثقافة المجتمع ودعامة من دعائم المدنية الحديثة، فالموسيقى غذاء للروح، وتنمية للعقول والمهارات وجزء أساسي في تربية الأطفال وتنشئتهم. وقد استخدمت منذ فترة ضمن برنامج العلاج والتأهيل في العديد من مستشفيات الأطفال ومراكز علاج السرطان في أوروبا والعلاج النفسي والجسدي، فيما تاريخيا عدت عند بعض الحضارات واحدة من العلوم المقدسة.
تهويدة الام " دللول ياولد يمة دللول، عدوك عليل وساكن الچول" العراقية أصبحت متلازمة مع الشجن والحزن العراقي الممتد منذ قرون، كما ارتبطت بتاريخ البلد الموسيقي بسبب ما جرى وما لحق بالعراقيين من نكبات وفواجع على مدى عقود وسنوات من تاريخ البلد المعاصر، ومن منا لا يطرب عند سماع التهويدة بصوت امهاتنا صغارا كنا ام كبارا، على الرغم من كم الحزن الذي يحتويها.
كم مرة سمعنا هذه التهويدة من أمهات ثكالى فجعن بأولادهن الشهداء حين يتساقطون فوق جسر الجمهورية وفي سوح التظاهرات الاخرى، فهي أول نغمة ترددها الام عند فراق ولدها المطالب بوطن امن مسالم.
اليوم يعلو صوت الطبول والايقاعات لشاب منتفض في ساحة التحرير، يشحذ الهمم مع فرقته الموسيقية بأغاني وطنية تشد ازر المنتفضين، وترسل رسالة سلام واضحة ان العراق بلد الحضارات واللغات السامية، فهو يطالب بوطن له ولغيره من الشباب الواعي القادر على التغيير، الذين باستطاعتهم تحريك العجلة نحو الامام ومسايرة الركب الحضاري والموسيقي في باقي البلدان.
لقد تعدى زمن الكبت والتضييق على الحريات عبر الأساليب التي حاولت ان تقيد من الروح المسالمة المبدعة وتحط من قدر الموسيقى هذا الفن الراقي، آن الوقت لكي ينتفض بأسلوب حياته الذي عهده وهو الموسيقى، حان الوقت كي يغير النظرة الغريبة التي تصادفه بسبب آلته الموسيقية، ان يكسر كل تلك القيود التي حددت من عيشه، فجاءت مبادرته في ساحة التحرير بعزف الأناشيد والاغاني الوطنية برفقة الفرقة الموسيقية، ويرى ان رسالته من خلال العزف بان الموسيقى هي رسالة سامية مطهرة لا تسيس، ورغبته بوطن امن مسالم لا عنف ولا حروب، وطن ينبذ القتل والدمار وهدر الدماء، وطن كامل السيادة يحقق له فرص العيش ويحفظ الكرامة بلا نزاعات او صراعات إقليمية. لكي تغني الأمهات أغاني الفرح لأبنائها، لا اغاني الحزن والفراق، وطن يتعايش فيه الطبيب والمحامي والمزارع سوية بسعادة وسلام.

حمزية العسل
***********
جسّدوا في لوحاتهم عزم الشباب على بناء وطن يليق بأحلامهم
الفنانون والموهوبون حوّلوا نفق التحرير إلى باحة فنية تخلّد انتفاضة تشرين المجيدة
بغداد - نورس حسن
تشهد ساحة التحرير في بغداد، والتي تعتبر بنظر اهالي العاصمة، مركز الثقل الاحتجاجي، حراكاً فنياً واسعاً رافق الفعاليات الأخرى التي قام بها الشباب المحتجون والرافضون للمحاصصة الطائفية، وإهدار ثروات البلاد، من قبل منظومة الفساد التي أصبحت معرقلاً رئيساً لمستقبلهم ولتطور البلد على كافة الأصعدة. ويؤكد فنانون تشكيليون متواجدون في الساحة، أن أعمالهم الفنية التي نالت اعجاب الكثير، تدلل على تمسك المحتجون بخيار السلمية كخيار لا حياد عنه، رغم العنف الذي طالهم ورغم المحاولات المكشوفة للمندسين المدفوعين الى حرف مسار التظاهرات وإخماد الصوت الاحتجاجي الوطني.

أسرة الفنون الجميلة

ويقول الأستاذ في كلية الفنون الجميلة، محمد عبد الرزاق، لـ"طريق الشعب"، إن "طلبة وأستاذة كلية الفنون الجميلة بمختلف تخصصاتهم يسعون إلى مساندة المتظاهرين والحفاظ على سلمية التظاهر من خلال اقامة الفعاليات الفنية المختلفة"، مؤكداً "المواصلة وفق هذا النشاط حتى تحقيق المطالب الدستورية المشروعة".
ويشير عبد الرزاق، إلى "وجود جهات مندسة حاولت حرف التظاهرات من خلال بث الإشاعات وتشويه سمعة المرأة في ساحات الاحتجاج، فضلاً عن سعيهم إلى حرف مسار التظاهر"، منوهاً إلى أن "وعي الشباب، والدور الفعال والمشرف للمرأة، حال دون تحقيق ذلك، في أسلوب احتجاجي سلمي يهدف إلى إكمال مسيرة احتجاجية راح ضحيتها الكثير من الأبرياء، وهذا بالفعل ما يعمل عليه اساتذة وطلبة ومبدعو الفنون الجميلة، في ساحة التحرير من خلال اعمالهم الفنية المنتشرة وبشكل واضح على الجدران المحيطة بالوافدين إلى ساحة الاحتجاج".
عروض مسرحية

ومن جانبه، يوضح الطالب في معهد الفنون الجميلة، محمد عين نزار، إن "ابرز نشاطاتهم في ساحة التحرير هو اقامة العروض المسرحية، وإيصال رسالة الى المندسين بان جميع محاولاتهم انكشفت على حقيقتها، إضافة الى حث المتظاهرين على ضرورة الحفاظ على سلمية التظاهرات".
ويبين نزار، خلال حديثه لـ"طريق الشعب"، أن "الاحتجاجات في ساحة التحرير ستشهد خلال الأيام القادمة عروضاً مسرحية أخرى تدعو إلى أهمية مشاركة المرأة، وزيادة الزخم الاحتجاجي، إضافة الى عروض توعوية للمواطنين بشأن الابتعاد عن الحوارات الطائفية والتظاهر بالهوية العراقية لا غير".

فسحة أمل

وفي السياق، يرى الفنان الشكيلي الشاب، حسين امير، ان التظاهرات اعطت فرصة للفنانين الشباب في ممارسة نشاطاتهم والتعبير عن رأيهم بمنتهى الحرية، باعتبار أن ساحة التحرير أصبحت اليوم مكاناً للعراقيين كي يمارسون فيها حرية الرأي والتعبير".
وشدد امير، وهو يتحدث لـ"طريق الشعب"، على أن "أغلب الفنانين اتخذوا من نفق التحرير مكاناً لتخليد آثار ثورة تشرين المجيدة، وايصال رسالة مهمة تفيد بأن أيدي الشباب هي القادرة على التغيير", لافتاً إلى أن أبرز نشاطاته الفنية في الساحة جسدت في "لوحة فنية تركز على آثار الاضطهاد الذي يرافق الإنسان منذ الطفولة، وما تسببه الأفكار السلبية التي عملت جهات عدة على زرعها في عقول المواطنين، حيث أن اللوحة حملت شعار (كفى .. نريد عراقا خاليا من الفساد والاضطهاد)".

سلمية التظاهر "فنياً"

ومن جهته، يقول الموهوب الشاب، مصطفى طالب جلاوي، لـ "طريق الشعب"، انه يعمل على رسم لوحة في نفق التحرير تعبر عن سلمية التظاهر، خلافاً لما تعكسه بعض وسائل الإعلام، مؤكداً أن المتظاهرين لا يملكون سوى القلم وصوتهم الذي يهتفون به للمطالبة بحقوقهم المشروعة.
وأضاف جلاوي، "لو قامت الحكومة بما قام به الشباب المتظاهرون من نشاطات فنية في نفق التحرير، لصرفت مبالغ مالية كبيرة تصل إلى المليارات دون تحقيق أي شيء وهذا ما اعتدنا عليه دوماً، خصوصاً وأن العديد من المتنفذين داعمون للفساد أكثر من دعم الشباب والتوجه نحو الإصلاح الحقيقي"، مبيناً أن "فساد الحكومات المتعاقبة همّش الشباب وحول الخريجين إلى عاطلين عن العمل، يفترشون الأرصفة لبيع الماء والسكائر وغيرها".
ويتوضح إلى المتظاهر الذي يتجول في ساحة التحرير ونفق الفنون الذي تحول لهذه الصفة بفضل الشباب المبدعين، أن اللوحات التي تزين جدران النفق، حملت رسائل مختلفة وجه بعضها إلى الحكومة وأخرى خلّدت أروح شهداء الانتفاضة، فضلاً عن معاني اللوحات الأخرى التي جسدت المواقف الشجاعة للمرأة العراقية في ساحات التظاهر وعزيمتها على مشاركة اخيها الرجل في عملية التغيير السلمي، حتى بات نفق التحرير فسحة للكثير من الفنانين، ومنهم الشباب على وجه الخصوص، لإيصال رسالتهم للحكومة والتي تفيد بأن الشاب العراقي قادر على التغيير بنفسه".
وهذا ما يبينه بالفعل الرسام والفنان التشكيلي، الشاب سعد محمد، الذي يقول لـ"طريق الشعب"، أن لوحته الفنية "حملت هموم الشباب في العراق الذي صودر صوته وحقه في التعبير عن الرأي، حتى أصبح اليوم هذا الضغط والقمع دافعاً له لأن يطالب بالتغيير الجذري لهذا النظام"، مؤكداً انه "سيواصل نشاطه وان مطالبه لا تقف على تغيير النظام فحسب، وإنما الحصول على الوطن الغائب بفعل ما يجري".

معاني الإبداع

بدورها، بينت الفنانة، فاطمة حسام، ان لوحتها "تربط بين الحضارة العراقية وما يطالب به المتظاهرون، على اعتبار ان العراق صاحب الحضارات خرب على يد الفاسدين، ولكن الشباب العراقيين اليوم في صدد اصلاحه".
وقالت حسام الجميلي، لـ "طريق الشعب"، أن "الفنانين بمختلف تخصصاتهم عانوا الاهمال على مدى سنوات من قبل السلطات، حتى فضّل اغلبهم الاستقرار خارج العراق، وبذلك خسر العراق بسبب الفساد أسما وأرقى فن يعكس حضارة العراق".
وعلى صعيد متصل، يعتقد الرسام، أحمد عبد الخالق، وهو يعمل حمال في سوق الشورجة، أن "الشعب العراقي منزوع الحقوق، وقد غيب الفاسدون عنه الأمن وحرية التعبير والرأي، وباتت المؤسسات التعليمية والصحية في وضع بائس لا يحسد عليه".
ويضيف عبد الخالق، لـ"طريق الشعب"، أن "المطالبة بتوفير فرص العمل لا تكفي، فنحن نريد وطناً نعيش به بكرامة وسلام ونفتخر به امام دول العالم، (اريد ان اكون عراقيا وبكل فخر)".
**************

ص7
اسود الرافدين يصلون إلى الأردن

خاص – طريق الشعب
وصل منتخبنا الوطني لكرة القدم يوم أمس السبت الى العاصمة الاردنية عمان تحضيرا لمباراته المرتقبة مع المنتخب الإيراني ومن ثم البحريني.
وسيلتقي منتخبنا الوطني نظيره الإيراني في الجولة السادسة يوم الـ14 من الشهر الجاري ويوم 19 مع البحرين في الشهر نفسه على ملعب عمان الدولي، وذلك ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى مونديال كاس العالم في قطر 2022 وكاس أمم آسيا 2023 المقررة إقامتها في الصين. وكان من المقرر أن تستضيف البصرة مباراتي العراق مع إيران والبحرين غير أن الفيفا قرر نقبل المباراتين بسبب الظروف التي يمر بها العراق.
00000000000000000000000000

بسبب الظروف القاهرة
العراق يلاعب إيران والبحرين في الأردن
في التصفيات المزدوجة
بغداد – عمار عبدول
قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا نقل مباراتي العراق مع إيران والبحرين ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة الى كاس العالم قطر 2022 وكاس والمقرر إقامتها في ملعب البصرة الدولي إلى الأردن، بناء على الظروف التي يمر بها بلدنا الحبيب، حيث منح الاتحاد الدولي نظيره العراقي فترة قصيرة لاختيار ارض بدلية لخوض مباريات التصفيات.
ظروف قاهرة

الظروف القاهرة هي من تقف عائقا إمام العراق لاستضافة مباراة اسود الرافدين على ملعب البصرة الدولي 65 ألف متفرج لمباراتي الجولتين الخامسة والسادسة بين العراق وإيران، والعراق مع البحرين يومي الـ14 والـ19 من تشرين الثاني الحالي، حيث عدتْ العدة الكاملة لهذه المباراة المهمة والمصيرية، وبدأت منذ وقت مبكر التوجيهات من اجل إظهار العراق بأفضل صورة وهو يستقبل تصفيات كأس العالم، إذ أن ملعب البصرة كان جاهزا من جميع المتطلبات الخاصة بالجمهور والمنتخب العراقي والضيوف، وهناك تنسيق عال بين وزارة الشباب والرياضة والحكومة المحلية في البصرة لإنجاح متطلبات إقامة التصفيات وفق معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم. وكانت حتى البوابات الالكترونية في الملعب مفعلة، وسيكون دخول الجماهير عن طريق البطاقات الالكترونية في تجربة تعد الثانية بعد تطبيقها لأول مرة في مباراة العراق وهونك كونك.

تباين الآراء

الآراء اختلفت بين واحد وأخر من أعضاء الاتحاد والإعلام الرياضي، ومنهم من يقول إن الحظر رفع على ثلاث محافظات والأخر يقول فقط على البصرة، حيث الاتحاد العراقي أكد في وقت سابق أن الاتحاد الدولي وافق على رفع الحظر على ملاعب البصرة وكربلاء بينما رأى الإعلام الرياضي وبحسب معطياته أن الحظر رفع فقط عن ملعب البصرة لخوض مباراة التصفيات المونديالية والدليل، لماذا لم يتم نقل المباراة إلى ملعب اربيل كونها محافظة تشهد استقرارا امنيا.

الأردن ترحب

منسق الاتحاد العراقي لكرة القدم في الأردن سعد الزهيري أكد في حديث متلفز تابعته "طريق الشعب" أن الاتحاد الأردني لكرة القدم أبدى تعاونه الكبير مع العراق وفتح ملاعبه أمام اسود الرافدين لخوض التصفيات الآسيوية.
مشيراً إلى أن الترحيب الكبير من قبل الأشقاء الأردنيين لاقى استحسان ورضا الجالية العراقية في عمان، مبيناً أن العرقيين هناك سعداء برؤية اسود الرافدين ومستعدون كل الاستعداد لمؤازرة الأسود من اجل تحقيق الفوز في مباراتي إيران والبحرين.
00000000000000000000000000000000000000000000

رونالدو ينتصر في المحكمة
وسقوط "دعوى مايورغا
متابعة – طريق الشعب
أسقط محامو أسطورة كرة القدم البرتغالية كريستيانو رونالدو، دعوى رفعتها امرأة تتهم فيها مهاجم يوفنتوس بالاعتداء عليها جنسيا في لاس فيغاس، عام 2009. وبحسب ما أفادت "سكاي نيوز"، الجمعة، فقد قال القاضي الأميركي دانييل ألبريغتس الذي ينظر في القضية، إن المراجعة الأولية لوثائق القضية دفعته إلى الاتفاق مع وجهة نظر محامي رونالدو في شأن إغلاق القضية.
وكانت المعلمة وعارضة الأزياء السابقة كاثرين مايورغا، اتهمت رونالدو العام الماضي باغتصابها عام 2009، في أحد فنادق مدينة لاس فيغاس الأميركية.
غير أن لاعب ريال مدريد الإسباني السابق يؤكد أن العلاقة بين الاثنين كانت بالتراضي، نافيا إقدامه على اغتصابها.
وأثارت مايورغا التساؤلات حول مصداقية اتهامها لرونالدو، خاصة بعد تلقيها مبلغ 375 ألف دولار أميركي من النجم البرتغالي في اتفاق سري عام 2010، ينص على تكتمها على الأمر. وقال ألبريغتس إن الأمر متروك لقاض من مستوى أعلى ليقرر، ما إذا كانت جهودها للحصول على أموال إضافية سوف تبت فيها من خلال المحاكمة أو عبر تسويات خلف الأبواب المغلقة. لكنه أشار إلى أن الوقائع الحالية تشير إلى أن القضية يجب أن تغلق، على الأقل في الوقت الراهن، ورفضت محامية مايورغا التعليق على الحكم.
00000000000000000000000000000000000000000

كلوب يقتل قصة مبابي
متابعة – طريق الشعب
يدرك يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول، عدم وجود أية فرصة للتعاقد مع الفرنسي كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان.
وبحسب صحيفة "صن" البريطانية، فإن كلوب لا يرى أن التعاقد مع مبابي، بإمكان أي فريق في الوقت الحالي.
وأشارت الصحيفة إلى أن كلوب تقابل مع أفراد من عائلة مبابي قبل عامين، في محاولة لإقناع اللاعب بالانتقال إلى ملعب أنفيلد، لكن كيليان قرر البقاء في فرنسا.
وقال كلوب إن "شراء كيليان مبابي أمر صعب للغاية، لا أرى أي فريق في الوقت الحالي يمكنه شراء اللاعب من باريس سان جيرمان".
وأضاف انه "من وجهة نظر رياضية، لا يوجد سبب لعدم التوقيع مع كيليان مبابي سوى الأموال". مؤكداً انه "بالتأكيد، لا مجال لوجود فرصة لضم مبابي. متأسف لقتل هذه القصة".
وارتفعت أسقف تعاقدات ليفربول بعد عودته الى المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز والتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا عامين متتاليين.
كما شجع اقتراب التعاقد مع شركة جديدة لرعاية قمصان الفريق، إدارة الريدز على الدخول لسوق الانتقالات بطموح مختلف.
000000000000000000000000000000000000000

تجريبياً.. الزوراء يعبر الطلبة

خاص – طريق الشعب
في مباراة تجريبية تحضيراً لاستئناف مباريات الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم للموسم الحالي، تغلب فريق الزوراء على نظيره الطلبة بهدفين من دون رد.
وسجل هدفي الزوراء اللاعب الدولي علاء عباس، وجرب مدربا الفريقين أكثر عدد من لاعبيهم بغية الوقوف على جاهزيتهم الكاملة قبل استئناف المباريات.
يشار إلى أن الاتحاد العراقي لكرة القدم قرر تأجيل الجولة الخامسة من الدوري العراقي عقب الظروف العصيبة التي تشهدها البلاد.

مدرب إيران يستدعي 23 لاعباً لمواجهة العراق

بغداد – طريق الشعب
استدعى البلجيكي مارك فيلموتس مدرب منتخب ايران لكرة القدم، 23 لاعبا لإقامة معسكر تحضيري لمباراة إيران مع العراق ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس آسيا ومونديال 2022.

وشملت القائمة كلا من:

علي رضا بيرانوند (حارس) – محمد رشيد مظاهري – بيام نيازمند – فوريا غفوري – مجيد حسيني – حسين كنعان زادكان – ميلاد محمدي – محمد نادري – مرتضي بورعلي كنجي – رامين رضائيان – سياوش يزداني – اميد ابراهيمي – احسان حاج صفي – علي كريمي – احمد نورالله – مسعود شجاعي –وحيد اميري – كريم انصاري فرد – علي قلي زادة – محمد محبي – كاوه رضايي – سردار آزمون – مهدي طارمي.
يذكر أن المنتخب الوطني سيخوض في الرابع عشر من شهر تشرين الثاني الحالي، مباراة مهمة مع إيران في الأردن.

التعادل السلبي يحسم مواجهة القوة الجوية ومولودية الجزائر

متابعة – طريق الشعب
حسم التعادل السلبي، مباراة القوة الجوية العراقي، وضيفه مولودية الجزائر، الجمعة الفائت، في ملعب فرانسو حريري بمدينة أربيل، في ذهاب دور الـ 16 من بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال.
وبات فريق الجوية بعد هذا التعادل في موقف صعب، خاصة أن مهمته لن تكون سهلة على الإطلاق في لقاء الإياب بالجزائر يوم 16 كانون أول المقبل.
وجاءت المباراة حماسية على حساب المستوى الفني، وسط رغبة كبيرة من الطرفين في تحقيق نتيجة إيجابية.
بداية المباراة كانت حذرة من الجانبين، حيث حاول كل طرف السيطرة على منطقة الوسط، قبل أن يمسك الفريق العراقي زمام المبادرة، ويتمكن من صناعة عدة فرص.
وفي الدقيقة 20 كاد أيمن حسين، أن يفتتح باب التسجيل لفريق القوة الجوية برأسية قوية مرت بجوار مرمى المولودية.
رد فعل الضيوف كان قويا، حيث قاد المهاجم عبد المؤمن جابو هجمة مرتدة سريعة، قبل أن يمرر كرة دقيقة لزميله روني، الذي أطلق قذيفة صاروخية تألق الحارس محمد صالح في صدها.
الشوط الثاني لم يختلف كثيرا عن سابقه، حيث تبادل الفريقان الهجمات وصنعا عدة فرص سانحة للتسجيل، إلا أن غياب التركيز أمام المرمى حال دون هز الشباك.
0000000000000000000000000000000000000

نائب رئيس الاتحاد البحريني في حوار:
نقاط هونج كونج مصيرية.. والعراق بوابة التأهل
متابعة – طريق الشعب
أكد علي البوعينين، نائب رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، أن منتخب البحرين يتطلع لتحقيق نتيجة إيجابية في مباراتيه القادمتين أمام هونج كونج والعراق في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023.
وبيّن البوعينين أن الاتحاد البحريني على ثقة كبيرة بإمكانيات اللاعبين وقدرتهم على تجاوز هاتين المباراتين كاشفاً تفاصيل كثيرة في هذا الحوار:
كيف ترى استعدادات البحرين لمباراة هونج كونج؟
بدأنا التدريبات يوم الأربعاء الماضي، وسنغادر إلى هونج كونج اليوم الأحد. الفريق سيخوض تدريباته هناك قبل خوض المباراة المحدد موعدها بتاريخ 14 تشرين الثاني الجاري. نرى أن العزيمة والإصرار واضحان على اللاعبين، إذ يركزون على تقديم أفضل المستويات للخروج بنتيجة إيجابية.
ما توقعاتكم لهذه المباراة؟
لا شك أن المباراة سوف تكون صعبة، خاصة أن فريق هونج كونج سيلعب على أرضه وبين جماهيره، ندرك تمامًا أهمية المباراة، وهدفنا الفوز وتحقيق النقاط الثلاث.

هل يفكر البحرين في لقاء العراق من الآن؟

بالطبع لا.. تركيزنا موجه لمباراة هونج كونج، نفكر حاليًا في المباراة بجدية ونأمل أن نحقق الانتصار الثالث في المجموعة، وبعد المباراة سيكون تركيزنا على العراق، نحن نسير خطوة بخطوة وعلينا أن ننهي أولًا مباراة هونج كونج.

كيف ترى حظوظ المنتخب البحريني في التصفيات؟

نحن حاليًا في صدارة المجموعة مع المنتخب العراقي (7 نقاط) الذي يتقدم بفارق الأهداف. نتعامل مع كل مباراة بحسب ظروفها، ونرى أن نقاط مباراتي هونج كونج والعراق ستكون مفتاح التأهل للدور الثاني. لا مفر من الفوز بنقاط هاتين المباراتين، وثقتنا كبيرة بقدرات لاعبينا.

هل يحظى المنتخب البحريني بالدعم؟

نعم، فالجميع ملتفون حول المنتخب الوطني في مشواره الآسيوي والمونديالي، أود أن أشكر سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة على دعمه المتواصل وحرصه على حضور تدريبات المنتخب قبل المواجهة الماضية أمام إيران، حيث أعطى حضوره دفعة معنوية كبيرة للاعبين.

الفوز على إيران هل كان متوقعا؟

كانت ثقتنا كبيرة بقدرات لاعبينا، إلى جانب أننا لعبنا المباراة على أرضنا. هذه الثقة ساهمت في تحقيق الفوز، حرصنا على توفير كافة السبل للاعبين، وأود أن أشكرهم على هذه الروح المعنوية العالية والحرص على تقديم أفضل المستويات.

كلمة أخيرة؟

أتمنى أن يظهر اللاعبون بمستواهم المعروف في المباراة القادمة أمام هونج كونج، نؤكد من جديد ثقتنا بهم، والفوز على هونج كونج سيجر الى مكاسب أخرى، لذلك نريد الظفر بنقاط هذه المباراة، قبل مواجهة العراق.
كما ان الفوز على هونج كونج سيعطي اللاعبين دفعة معنوية عالية قبل مواجهة العراق في الأردن، وأتمنى للمنتخب كل التوفيق والنجاح في مشواره القادم، وأن يعود محملًا بالنقاط الـ 6 كاملة.

ص8
خارج النسق...
شباب التحرير يصيغون وطناً

لقد قدم شباب التحرير خلال أيام انتفاضتهم التشرينية الشجاعة دروسا وتجارب نوعية اكدوا فيها إعادة صياغة وطنهم والبدء ببنائه من جديد ضاربين به مثلا جديدا حمل عراقيتهم وتاريخهم وانجازاتهم.
فقد وجدناهم متحمسين ومندفعين وحريصين وعاملين كل شيء للوطن ومن اجله، فقد هتفوا باسم العراق فقط ولا شيء اعز من الوطن. ورفعوا علم العراق وتفاخروا به وهنا اكدوا على عراقيتهم ووطنيتهم بعيدا عن الولاءات الفرعية التي رفضها الشعب وظهرت في ساحة التحرير فكان للعمال ونقاباتهم مواقف كبيرة وللمعلمين والموظفين والأطباء والصيادلة وكل الكادر الصحي، فقد زينوا ساحة التحرير بلوازمهم الطبية وسماعاتهم وصدرياتهم البيضاء مثل قلوبهم وانسانيتهم.
هؤلاء وآخرون حولوا ساحة التحرير الى ورشة عمل وخلية نحل تعلمنا فيها أشياء غابت عنا لأزمنة طويلة افتقدناها بسبب سياسات خاطئة ومناهج منحرقة.
لقد تعلمنا في ساحة التحرير ومن ثوارها واجيالها الصاعدة العمل الدؤوب والتحدي (والتسابق نحو الاستشهاد) من اجل صناعة الحياة. تعلمنا منهم العمل الدؤوب من اجل النظافة والتعاون ورفع النفايات وإزالة مخلفاتها لإظهار الميدان ناصعا ونظيفا. وكان لواقع المطعم التركي (جبل احد كما اطلق عليه الشباب) موقف رائع وجهد متميز واصلاح كامل لتوفير الماء والكهرباء.
ففي هذه المعركة اكد الشبيبة بانه لا مستحيل امامهم، وبهذا وفروا جهدا وعملا استثنائياً. اما اعلامياً فقد حقق شباب التحرير إنجازات متميزة تحسب لهم ومنها اصدارهم جريدة تعكس نشاطهم وعملهم اطلقوا عليها اسم "التك تك" تخليدا لرجال التكتك الابطال، وكذلك انشأوا إذاعة التحرير للبث المباشر. وما زلنا في الجانب الفني حيث زرع الشباب من الجنسين إنجازات فنية طرزت كل جدران نفق التحرير الذي يربط شارع الجمهورية بشارع السعدون حيث ساهم احبتنا من الفنانين والرسامين من الهواة والمحترفين في رسم لوحات رائعة على طول الجدران تعكس فنا راقيا.
اما فتيان الـ"تك تك" فقد عكسوا بطولة واقداما ورجولة لا يضاهيها احد. أتذكر ان مجموعة طبية كانت قد حضرت الى التحرير وشاهدوا احد ابطال الـ "تك تك" وبدأوا يهتفون له: "علم والله علم.. أبو الـ"تك تك علم" وبكى هذا الشاب عند سماعه للهتاف لانه عرف دوره وقيمته في المجتمع. وكانت الـ"تك تك" اسعاف التحرير وعلامتها الفارقة.
هكذا وجدنا العراقيين صادقين مع انفسهم فلم تحصل أية حالة تحرش ببناتنا لان شبيبتنا ادركوا ان مشاركة الفتاة العراقية انتصار للثورة.
نقف امامهم باجلال وتقدير لشجاعتهم واستبسالهم ونشد على الايادي الخيرة من أبناء شعبنا والى مزيد من الانتصارات..

منعم جابر
************
"منظمة العفو" تدعو للكشف
عن مصير صبا المهداوي

بغداد – وكالات
دعت منظمة العفو الدولية أول أمس الجمعة، السلطات العراقية إلى الكشف عن مصير الطبيبة والناشطة صبا المهداوي، التي اختطفت على يد مسلحين مجهولين بعد عودتها من ساحة التحرير الأسبوع الماضي.
وأشارت المنظمة في رسالة عاجلة وجهتها إلى وزير الداخلية ياسين الياسري، إلى أن السلطات العراقية أخفقت في إجراء تحقيقات مستقلة ونزيهة حول الانتهاكات المرتكبة ضد الناشطين والصحفيين، مضيفة أن اختطاف المهداوي يأتي في اطار حملة لإسكات حرية التعبير في العراق.
وأوضحت إن الشرطة العراقية لم تبلغ أسرة المهداوي بأي معلومات عنها، رغم مرور (ستة أيام) على اختطافها.
*********
رغم قطع الانترنيت
توافَدَ الآلاف على ساحة التحرير وتزايدت الأعداد
بغداد – وكالات
توافدت منذ صباح أول أمس الجمعة على ساحة التحرير، الآلاف من المتظاهرين للمشاركة في الاعتصامات والتظاهرات الجماهيرية المنددة بالفساد والمطالبة بإقالة الحكومة.
ووفقا لوسائل إعلام، فإن حناجر المتظاهرين هتفت بشعارات تندد بالفساد وتطالب بتغيير النظام، مشيرة إلى أن الأعداد في تزايد رغم انقطاع خدمة الانترنيت.
من جانب آخر، وفي يوم الجمعة نفسه، اندلعت مواجهات في محيط جسر الشهداء وسط بغداد، اسفرت عن اصابة ما بين 10 الى 15 متظاهراً بعد أن أطلقت القوات الامنية قنابل الغاز المسيل للدموع. أما يوم أمس السبت، فقد كشف مصدر امني عن الموقف في ساحة التحرير وجسور السنك والجمهورية والاحرار وسط بغداد.
وأشار المصدر في حديث صحفي، إلى حصول عمليات "كر وفر" بين قوات مكافحة الشغب والمتظاهرين على الجسور الثلاثة المذكورة، مبينا ان "مكافحة الشغب اطلقت القنابل المسيلة للدموع ما أسفر عن اختناق 30 شخصا".
وتابع قائلا ان القوات الامنية متواجدة على جسر السنك لغاية مرآب السيارات، وتنتشر أيضا قرب جسر الأحرار، مشيرا إلى أن المتظاهرين يتمركزون عند الخط الأول على جسر الجمهورية، وعند اسفل الجسر. فيما تشهد ساحة التحرير توافدا من قبل المواطنين.
هذا وكانت مصادر طبية وحقوقية في بغداد، قد أشارت إلى استشهاد 6 متظاهرين وإصابة نحو 200 آخرين منذ فجر الخميس الماضي حتى صباح الجمعة، وسط استمرار حركة التظاهر والاحتجاجات.
وشهدت بغداد تصعيداً جديداً في مستوى العنف من قبل قوات الأمن، التي أكدت مصادر حكومية عراقية "أنّها تلقت تعليمات بمنع تمدد التظاهرات إلى خارج نطاق ساحة التحرير ـ الباب الشرقي".
وواجهت قوات الأمن مئات المتظاهرين بوابل كثيف من الرصاص الحيّ وقنابل الغاز في شارع الرشيد والحيدرخانة وحافظ القاضي وتقاطع جسر الشهداء وطريق فرعي بينهما، ما أدى إلى مقتل أربعة متظاهرين، بينهم سائق عربة "تك تك" كان ينقل مصابين، بينما أُصيب عشرات آخرون بالاختناق جراء الغاز أو إطلاق النار.
وبذلك وصل عدد قتلى بغداد يوم الخميس الماضي، إلى خمسة، بعد مقتل الطبيب عباس علي، مسؤول مفرزة الإسعاف في ساحة التحرير الذي قضى فجرا، برصاص الأمن خلال محاولته الوصول إلى مصابين من المتظاهرين قرب تقاطع جسر الشهداء.
******
تظاهرة كبيرة في قضاء عين التمر
كربلاء- سلام القريني
شهدت مدينة عين التمر التي تبعد 80 كم شمال مدينة كربلاء، ولأول مرة تظاهرة كبيرة تجاوز عدد المشتركين بها اكثر من 500 من مواطني القضاء مساء الجمعة 8 تشرين الثاني، طافت الشارع الرئيس وانتهت امام قائممقامية القضاء منددين بحكومة الفساد والفاسدين هاتفين ضدها مطالبين بتلبية مطالب المتظاهرين العادلة، وقد اجرت طريق الشعب لقاء من الشيخ عبد الأمير الانباري بعد ان القى كلمة مؤثرة بين صفوف المتظاهرين جددت الدعوة الى دعم واسناد كل مطالب انتفاضة تشرين. وصرح الانباري لـ "طريق الشعب" قائلا: اننا في عين التمر هذه المدينة التي كانت في عقود سابقة من اجمل الواحات في الصحراء وقد باتت اليوم مهددة بالخراب بعد سنوات من الجفاف الذي أصاب عيون الماء والبطالة المتفشية بين صفوف الشباب وقد طالبنا في تظاهرتنا بإقالة الحكومة واجراء انتخابات عادلة مبكرة باشراف اممي وتعديل الدستور وحل المفوضية الحالية غير المستقلة. ودعا الى بناء دولة المواطنة البديل الحقيقي لنظام المحاصصة الطائفي الذي كان سببا وراء الخراب الذي عم العراق وجعله ضعيفا وعرضة للتدخلات الخارجية.
وفي ذات السياق شاركت عشيرة الانباري جماهير كربلاء في تظاهرة 25 تشرين الأول والقيت كلمة داعمة ومساندة لانتفاضة تشرين الباسلة.
********
ندوة حوارية في الكوت
وسط المتظاهرين
الكوت – طريق الشعب
عقدت ندوة حوارية في الكوت وسط المتظاهرين يوم الخميس الفائت، تحت عنوان حق المتظاهرين، اقامها عدد من أصحاب الشاهدات العليا في الكوت.
وقد بدأت الندوة بوقفة حداد على ارواح الشهداء الوثبة تلتها كلمة صغيرة باسم المنظمين حثت المواطنين على مساندة المتظاهرين السلميين، وبدأ بعد ذلك المحاضرون الحديث فكان المتحدث الاول رئيس اتحاد الحقوقيين وسام الشمري، اعقبه الأستاذ ماجد الاسدي والدكتور علي الجاف من حقوق الانسان الذي تحدث عن الوضع الانساني للمتظاهرين وموقف القوى الامنية في المحافظة مشيرا الى وجود خمسة شهداء و 112 جريحا و46 دعوة قضائية على القوات الامنية، وبشكل خاص الضباط الذى استدعوا من قبل اللجنة التحقيقية.
وفتح باب المناقشات التي تركزت على ان الحاصل في البلد الان يمثل معركة وطن بين الشعب والطبقة السياسية الفاسدة. فضلا عن اهمية ان يكون السلاح بيد الدولة، وايقاف المليشيات التي تعبث في ارواح المتظاهرين، والسماع الى حقوق المتظاهرين والذي لخص في هاشتاك (نازل اخذ حقي)
********
تقديرات لخسائر القطاع الخاص جراء انقطاع الانترنيت
بغداد – وكالات
قال مصدر في البنك المركزي العراقي أول أمس الجمعة، أن القطاع الخاص تضرر من قطع الإنترنيت الذي فرضته الحكومة لمحاولة كبح الاحتجاجات الشعبية السلمية في البلاد.
وبات العراقيون، لليوم الرابع على التوالي معزولون عن العالم الخارجي بعد قطع خدمة الانترنيت عن البلاد من قبل السلطات الحكومية، باستثناء محافظات كردستان وبشكل غير معلن، وذلك بهدف التعتيم الاعلامي على الانتفاضة الشعبية في بغداد ومحافظات اخرى، الأمر الذي اثار استياء العراقيين وغضبهم من الاجراءات الحكومية التعسفية. وأضاف المصدر ، ان ”الخسائر المجمعة للبنوك الخاصة وشركات الهاتف المحمول وخدمات تحويل الأموال والسياحة ومكاتب حجز تذاكر الطيران تتجاوز في المتوسط 40 مليون دولار يومياً، وهو ما يعادل نحو 1.5 مليار دولار خلال أكثر قليلاً من شهر”.
وتابع قائلا في حديث نقلته صحيفة "الاندبندنت" البريطانية أول أمس الجمعة، ان”البنوك الخاصة في العراق سجلت خسائر تبلغ حوالى 16 مليون دولار يومياً منذ أول انقطاع للإنترنيت في أوائل تشرين الأول الماضي”.
******
نيويورك تايمز: تظاهرات العراق مزقت "أسطورة الطائفية"
بغداد – وكالات
قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية ان الاحتجاجات العراقية التي انطلقت منذ أوائل تشرين الأول الماضي، تشهد تصاعدا لافتا رغم ما وصفته بـ "وحشية تعامل القوات الأمنية مع المتظاهرين".
وأوضحت الصحيفة في مقال نشرته الأربعاء الماضي، أن "العراقيين احتجوا في البداية على الفساد والبطالة وفشل الحكومة في تقديم الخدمات، لكنهم بعد شهر من عنف الدولة دعوا إلى استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وإلى إصلاح شامل للعملية السياسية في البلاد".
وأكدت أن الحكومة العراقية والنخبة السياسية فشلت في الرد بشكل مقبول على المتظاهرين، حيث رفض المحتجون ما قدمه الرئيس العراقي برهم صالح من وعد بصياغة قانون انتخابي جديد، ووضع حد للنظام الحالي الذي يتم فيه تشكيل الحكومة بعقد الصفقات، حسب قولها.
وأشارت إلى أن الاحتجاجات أدت إلى تمزيق "أسطورة الطائفية" كمبدأ منظم للسلطة السياسية "حيث لم تحقق الطائفية التي ترعاها الدولة الحماية والتقدم للمواطنين".
وبحسب الصحيفة، فإن المشكلة تكمن في النظام السياسي الذي فرضه التحالف الذي قادته الولايات المتحدة ضد العراق عام 2003، والذي أسس كذبة مفادها أن "العراقيين لم تكن لديهم هوية وطنية موحدة وأن هويتهم الغالبة كانت طائفية أو عرقية".
وفي المقابل، كان المتظاهرون العراقيون - بحسب الصحيفة - يحملون العلم العراقي ويرفضون جميع الرموز السياسية والطائفية الأخرى، وملأت الأغاني الوطنية والحماسية العراقية الشوارع مرة أخرى، كما أن الشعار الطاغي - وهو “نريد وطنا”- يدعو إلى عراق لا يعاني أمراض الانقسامات الطائفية ولا يتلاعب به السياسيون.
وبيّنت الصحيفة إن "الطبقة السياسية في العراق، بدلا من أن تبنى على مبادئ المواطنة بعد سقوط دكتاتورية صدام حسين، عملت على نظام رعاية طائفي للحصول على السلطة السياسية والكسب المادي"، مضيفة انه "بهذه الطريقة تكرس الهوية الطائفية كأساس غير مكتوب لتقاسم السلطة، ما عزز الانقسامات الطائفية وقوض الكفاءة والشرعية الانتخابية، حتى أصبح تشكيل الحكومة أقرب إلى السمسرة".
ورأت الصحيفة أن الصور القادمة من مدن مثل الناصرية والبصرة وبغداد تولد مزيجا من الأمل والخوف، حيث تمنح شجاعة المحتجين الأمل في إمكان التغيير، إلا أن وحشية رد القوات الأمنية تبعث الخوف في النفوس.
********
انتفاضة تشرين
فرحان قاسم
لقد كشفت هذه الانتفاضة بشكل جلي طبيعة الصراع التناحري بين كتلة التحالف البيروقراطي الكومبرادوري الطفيلي، أي الأحزاب والتيارات التي تمثل كبار الموظفين المدنيين والعسكريين وأصحاب المصارف وغالبية التجار والسماسرة الذين ترتبط مصالحهم بمصالح الراسمال العالمي وبين غالبية أبناء الشعب العراقي من الطبقات والفئات والشرائح الاجتماعية المختلفة من الفئة الوسطى والعمال والفلاحين والحرفيين والمهمشين ومنظمات المجتمع المدني. بين اللاهثين وراء المشروع الاقتصادي والسياسي الأمريكي الذي حول اقتصادنا الى اقتصاد ريعي توزيعي تابع لعجلة العولمة الراسمالية، وافقد العراق استقلاله السياسي وحوله الى كرة تتقاذفها القوى الدولية والإقليمية وبين غالبية أبناء شعبنا الساعين الى الاستقلال الاقتصادي والسياسي الحقيقيين من خلال المشروع الوطني الديمقرطي المستند الى التنمية المستدامة وبناء دولة مدنية تحقق العدالة الاجتماعية واستقلالية القرار العراقي.
رغم االنتائج الكارثية التي تمخضت عن نظام المحاصصة الطائفية والاثنية من فساد استشرى عموديا وافقيا، وبطالة، وفقر وانهيار المنظومة القيمية فان الاحتلال الأمريكي والكتلة المهيمنة على القرار السياسي في العراق حولت الصراع الاجتماعي الحقيقي الى تمظهرات عديدة على راسها الصراع الطائفي والمناطقي والاثني والعشائري، مستغلة وجود قوات الاحتلال وتفشي الإرهاب للتغطية على الصراع الحقيقي في العراق بين اقلية استحوذت على مقدرات بلدنا بمساعدة الاحتلال وبين الأكثرية الساحقة من أبناء شعبنا. لقد نجحت تلك القوى في خداع غالبية أبناء الشعب لعقد من الزمان في ترسيخ الاحتراب الطائفي والتخلف الفكري والاجتماعي، لكن حجم الضيم الذي لحق بالعراقيين والدور المشرف الذي لعبته القوى المدنية في شحذ الهمم ورفع درجة وعي الشعب العراقي بالكارثة التي المت بهم حققت نتائج انعكست باتساع الحراك الاجتماعي منذ عام 2011 ليشمل قطاعات واسعة من أبناء شعبنا، تم تتويجه بانتفاضة تشرين الشعبية التي اتسمت بالفرادة والتميز سواء بتاريخ الانتفاضات في العراق او العالم في عصرنا الحديث. ومن ابرز سمات الانتفاضة انها جعلت من الوعي الشعبي العفوي وشعاراته قوة كبرى دفعت بالملايين الى الشارع وحقق هذا الوعي تفوقا واضحا على الوعي النقدي من حيث القدرة على تعبئة الجماهير لتحقيق الخلاص من نظام المحاصصة المقيت.
كما أصبحت هذه الانتفاضة خيمة وطنية يرفرف عليها العلم العراقي خفاقا، وتستظل تحت فيئها كافة مكونات الشعب العراقي، وسحقت الى الابد بسرفتها الشعبية المهولة كوارث النزعات الطائفية والمناطقية ووحدت أبناء العراق لاستعادة وجه وطنهم المشرق الذي سلبته الايادي المرتبطة بمشاريع التبعية والنكوص.
ومثلما كان عليه المشهد الثوري في وثبة كانون عام 1948 وانتفاضة تشرين عام 1952، فقد لعب الشباب الدور الأساس في اذكاء شعلة انتفاضة تشرين عام 2019 المجيدة، والذي اذهل العالم اجمع هو الشجاعة الفائقة والاستهانة بالمخاطر واستمراء التضحية حد العشق الصوفي لها. ان مئات الشهداء والاف الجرحى من الشابات والشباب ومرابطتهم ميادين التظاهر والاعتصامات ليل نهار تؤشر تحولا في مستوى الوعي الثوري لدى هؤلاء الثوار وقدرتهم على المطاولة والمجابهة لحين تحقيق اهداف الانتفاضة في احداث التغيير الجذري للمنظومة السياسية التي افرزها الاحتلال الأمريكي والاثار المدمرة التي خلفتها الكتل الفاسدة المهيمنة على المشهد السياسي في العراق منذ 2003.
احدث دخول الحركة الطلابية تحولا نوعيا في مجرى حركة الانتفاضة كما ونوعا، فهي من جهة اضافت الى سوح الثورة الشعبية عشرات الالاف من الدماء الشابة التي تسعى الى ترسيخ القيم المدنية والديمقراطية في المجتمع العراقي، ومن جهة أخرى ساعدت على إزالة القشرة البغيضة التي غطت على دور المراة العراقية المشهود في السجالات الوطنية المختلفة، فتجدها طبيبة وممرضة معالجة في الخيم الطبية او في المناطق الخطرة التي تتعرض للقنابل المسيلة للدموع، او جامعة للنفايات او في طليعة المواكب التي تجوب الشوارع المؤدية الى سوح التحرير، وحفز هذا الوجود للطالبات قطاع النساء من خارج الوسط الطلابي للمساهمة الفاعلة في ميادين الاعتصام والتظاهر فقد اصبح وجود المراة من مختلف الشرائح الاجتماعية من طالبات وربات بيوت وموظفات وعاملات ظاهرة ملازمة لحركة الانتفاضة اليومية ومنحها فرصة ذهبية للانعتاق والتحرر من القيود الكثيرة التي كانت تكبل حركتها وتؤثر على موقعها الاجتماعي التنويري الحقيقي.
من اهم الميزات التي طبعت انتفاضة تشرين هي التاييد الشعبي الواسع لها من مختلف طبقات ومكونات الشعب العراقي. تجسد هذا التعاطف والتاييد باشكال متعددة مثل جمع التبرعات وشراء مواد طبية و غذائية ولوجستية أخرى وارسالها الى مواقع التظاهرات، و تطوع عدد من العوائل للإقامة في سوح الانتفاضة والمشاركة في طبخ وجبات الطعام لثوار الانتفاضة، وقيام العوائل بزيارات متكررة للتعبير عن حماستهم في التاييد والتعاطف، ولم يقتصر التاييد الشعبي في داخل العراق، وانما حظيت بتاييد ودعم واسع من قبل الجاليات العراقية في مختلف دول العالم واخذ هذا الدعم اشكالا ووسائل متنوعة من تبرعات وتجمعات وتظاهرات مناصرة للانتفاضة، وضغط على المنظمات الدولية لتلعب دورها في ادانة استخدام العنف مع المنتفضين وكسب التاييد الدولي للانتفاضة.
رغم اشتراك مئات الالاف من المنتفضين ذوي المستويات العمرية والتعليمية والطبقية المختلفة فان أجواء التسامح والاحترام والفرح الطاغي على الوجوه هو الذي ساد خلال ساعات طويلة من التظاهر، كما انعدمت وبشكل لافت حالات مثل التحرش او المناكفات او النزاعات الشخصية، وتم التعامل مع بعض حالات الاندساس من قبل اشخاص مدفوعين باجندات مختلفة بارقى أساليب التعامل اذ تم اخراج قسم منهم من التظاهرات، وتسليم اخرين الى الجهات الأمنية القريبة من التظاهرات.
تواجه الانتفاضة مصاعب عديدة أولها هي ان التحالف المهيمن على مقاليد السلطة السياسية في العراق يحول إبقاء النظام السياسي في العراق على نفس الأسس التي اعتمدها بعد الاحتلال الأمريكي للعراق، يساعده في هذا التوجه قوى إقليمية ودولية، لذلك لن يستسلم امام الهدف الأساس للانتفاضة وهو التغيير الجذري لاسس النظام السياسي في العراق، وليس غريبا ان تلجا السلطة الى اقسى الأساليب لضرب الانتفاضة او الالتفاف عليها. والعامل الاخر الذي يعرقل فعاليتها رغم التضحيات الجسيمة التي تقدمها هو عفويتها وعدم وجود قيادة توحد نشاطها واتجاهاتها الامر الذي يفرض عليها صناعة هذه القيادة من خلال نشاطها اليومي الغزير والمتنوع لكي تتوجه بقوة لتحقيق هدفها النبيل الذي تتعلق عيون العراقيين بحماسة وشوق الى ذلك اليوم المجيد.
 

FLNODEFAULTIMAGEFOUND
/home/teriqrtyb/public_html/images/tarik/t4.jpg