العدد 82 السنة 85 الأربعاء 11 كانون الأول 2019

 

تصفح بي دي اف

 

 

 

 

 

ص1
بغداد تميزت بالتنظيم وكسبت رهان السلمية
الانتفاضة تواصل زخمها والمنتفضون: حتى تحقيق المطالب
متابعة – طريق الشعب
واصلت الانتفاضة الشعبية يوم أمس، زخمها في محافظات عدة، تنوعت فيها الاساليب الاحتجاجية، وفق المستجدات المختلفة التي طرأت والاوضاع الداخلية لها، فيما توافد الالاف من المواطنين الى سوح التظاهر والاعتصام بشكل سلمي مؤكدين على المضي في التظاهر حتى تحقيق المطالب كافة.

بغداد

وتوافدت، في العاصمة، اعداد ضخمة من المتظاهرين إلى ساحة التحرير والمناطق المحيطة بها، وسط اجراءات أمنية مشددة ومخاوف من محاولات عبور جسر الجمهورية بعد الدعوات التي روجت لها جهات على مواقع التواصل، والتي لاقت رفضا قاطعا من المتظاهرين.
وأغلقت حشود من المتظاهرين، الجسر المؤدي نحو المنطقة الخضراء، بعدما شكلت جدارا بشرياً، لمنع أي اندفاع، وهي تهتف بسلمية التظاهرات والبقاء في ضمن رقعة الاحتجاجات لا أكثر.
وفي شأن المخاوف من ردة فعل القوات الأمنية، نفى قائد عمليات الرافدين اللواء جبار الطائي، أمس، المعلومات التي أشارت إلى عزم قوات الأمن تفريق التظاهرات بالقوة.
وقال الطائي في تصريح صحفي، إن "التظاهر هو حق كفله الدستور وأن الأجهزة الأمنية تعمل ضمن إطار الدولة وهي سند للمتظاهرين"، مشيراً إلى أن "بث مثل هكذا ادعاءات تهدف إلى تكبير الفجوة بين القوات الأمنية والمتظاهرين، وشق الصف الوطني في محاولة بائسة، وأن القوات الأمنية ستظل سنداً للمتظاهرين".
واستمرت بعد ذلك الفعاليات الاحتجاجية على قدم وساق في محيط الساحة وخيام الاعتصام دون أي حادث يذكر.

الديوانية تواصل

وفي سياق الاحتجاجات، طالب متظاهرون في الديوانية، بمحاكمة المحافظ زهير الشعلان وقائد شرطة المدينة السابق بتهم ارتكاب مجازر ضد المتظاهرين السلميين.
ونقلت وكالة "ناس" عن المواطن المتظاهر، حسن العوادي، قوله، أن "المتظاهرين في الديوانية يطالبون بالقصاص من المحافظ وأعضاء المجلس السابق المنحل، كما لا ننسى النواب الذين لم يقدموا شيئاً لتخفيف هموم المواطن الناتجة عن الفساد"، مهاجماً ما اسماه بـ"الصمت المشين لنواب الديوانية في البرلمان، تجاه محافظة تسجل ثاني أعلى مستوى من الفقر ونقص الخدمات على مستوى البلاد، فضلاً عن غيابهم خلال الأحداث التي شهدتها المحافظة وما نتج عنها من سقوط عدد من الشهداء والجرحى بين المتظاهرين السلميين".
ويأتي هذا بعد أن أصدر القضاء، أوامر اعتقال بحق المحافظ السابق سامي الحسناوي، نفذها بحقه مكتب تحقيقات القادسية، بتهمة إهدار المال العام إضافة إلى صدور حكم قضائي بحجز أموال رئيس مجلس المحافظة المنحل جبير الجبوري، فضلاً عن مذكرات قبض بحقه وبحق أمين سر المجلس.

كربلاء تنعى شهيدها

وفي جانب آخر، شهدت محافظة كربلاء، إقامة مجلس عزاء على روح الشهيد المغدور فاهم الطائي في ساحة الاعتصام، كما اغلقت ‏مداخل المدينة.‏
ونقل مراسل "طريق الشعب"، عبد الواحد الورد، عن الناشط المدني ايهاب ‏جواد الوزني، وهو احد الذين كانوا يرافقون الشهيد قوله، انه "كنا ثلاثة ‏افراد على دراجة نارية ونحن في طريقنا الى بيوتنا وعند وصولنا الى بيت الشهيد فاهم اطلق ملثمون النار على الطائي من مسدس كاتم للصوت".‏ وأفاد الورد، بأن مداخل المدينة اغلقت بالكامل ومنع الدخول اليها بواسطة العشائر والاجهزة الامنية، حيث تم ‏غلق سيطرة ام الهوى باتجاه بابل، وكذلك سيطرة الرجيبة المؤدية الى النجف، كذلك سيطرة الوند باتجاه ‏بغداد، وسيطرة 56 مفرق الكمالية، وايضا سيطرة معمل السمنت باتجاه عين التمر والطريق ‏الدولي، فيما حمّل الناشطون الحكومة والقيادات الامنية مسؤولية اغتيال الناشط المدني بالإضافة الى ازدياد حالات الخطف في المحافظة.

اعتصامات الناصرية

وفي الناصرية، أكد المتظاهرون عدم عودتهم من ساحات الاعتصام بأي شكل من الأشكال.
وأوضح المتظاهرون في ساحة الحبوبي، أن تركهم اعتصام المحافظة والتوجه صوب بغداد من دون أي سبب مقنع لن يحصل اطلاقاً، فالأمر يهدف إلى افراغ ساحات التظاهر، مشيرين إلى أن ترك ساحة الحبوبي والالتحاق ببغداد يعتبر طعنة للوطن في الظهر وفشلا للثورة، فيما شددوا على الالتزام بسلمية التظاهرات من قبل جميع الأطراف.

النجف

وفي غضون ذلك، أكد قائد شرطة النجف الأشرف، اللواء غانم العنكوشي، أن قواته لا تعتزم تفريق المتظاهرين في المحافظة.
وقال العنكوشي في تصريح صحفي، إن "المعتصمين مازالوا موجودين في ساحة الصدرين المخصصة للتظاهر السلمي"، مبينا ان "القوات الأمنية تواصل مهامها بتوفير الحماية لهم بشكل كامل"، محذراً من "جهات مغرضة تحاول تأجيج الوضع الامني في المحافظة من خلال بث اشاعات بوجود نية لدى القوات الأمنية لتفريق المتظاهرين".
وأضاف قائد شرطة النجف، أن "المحافظة تشهد وضعا آمنا ومستقرا بفضل التعاون الكبير بين القوات الأمنية والمتظاهرين السلميين والتفهم العالي لخطب وتوجيهات المرجعية الدينية العليا".
يُذكر أن مديرية الشرطة كانت قد أكدت يوم أمس، إعادة فتح أحد الشوارع المغلقة في مجسرات ثورة العشرين من أجل انسيابية حركة المركبات وفك الاختناقات المرورية واصبحت المنطقة مفتوحة بالكامل أمام المواطنين.
وعلى ذات المنوال، واصلت محافظات اخرى نشاطها الاحتجاجي بشكل كبير دون انقطاع او تراجع حتى اللحظة.
*********
الجيش العراقي للمتظاهرين: قواتنا تحميكم لتحقيق مطالبكم المشروعة
بغداد – طريق الشعب
أكد رئيس أركان الجيش العراقي عثمان الغانمي خلال كلمة له في مناسبة ذكرى يوم النصر الكبير أن "جيشكم وقواتكم الأمنية متواجدة لحمايتكم حتى تحقيق مطالبكم المشروعة" في خطاب له خص به المتظاهرين.
وقال الغانمي في كلمة له حسب بيان صادر من وزارة الدفاع العراقية إنه " تمر علينا هذه الايام مناسبة عزيزة وكبيرة ألا وهي ذكرى يوم النصر الكبير على تنظيم داعش الإرهابي التي أنجزنا فيها المهمة الصعبة في الظروف الصعبة وانتصرنا بصمود شعبنا وبسالة قواتنا البطلة، وبدماء الشهداء والجرحى أثمرت أرضنا نصراً تاريخياً مبيناً يفتخر به جميع العراقيين على مر الاجيال".
وأضاف الغانمي أنه " لا أريد أن أتحدث عن بطولاتكم وصولاتكم التي أصبحت معروفة وراسخة في أذهان العراقيين والعالم قدر الحديث عن الصورة الناصعة والمشرقة التي أكتسبها جيشنا خلال معارك التحرير وتعامله بمهنية في الحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين، واليوم نقطف ثمار هذا الحب والعلاقة الوطيدة والثقة التي زرعها ابطال الجيش العراقي في نفوس العراقيين بكافة أطيافهم". وبين أنه "في كل شبر وزاوية ومناسبة نرى المواطن العراقي يشيد بدور الجيش المهني في التعامل مع الأحداث والتحديات التي تواجهها البلاد ليكون صمام الأمان وسور الوطن المنيع ودرعه الحصين وضامن وحدته وحامي شعبه".
وأكد الغانمي أن "التظاهرات التي خرج بها أبناء شعبنا في معظم المحافظات قد أعادت بنا تلك الصورة الناصعة والمشرقة التي كسبها الجيش العراقي خلال معارك التحرير"، مضيفاً أنه "عندما نرى اليوم هذا التلاحم الكبير بين المتظاهرين المطالبين بحقوقهم المشروعة وإخوانهم من الجيش العراقي الذي يقدمون لهم الحماية دون حملهم للسلاح وهذا نابع من ثقة المواطن والتعاون معهم لتفويت الفرصة وقطع الطريق أمام من يحرض على العنف والحرق للممتلكات الخاصة والعامة". وختم الغانمي كلمته بالقول: "أعلموا أخواني وأبنائي أن جيشكم وقواتكم الامنية متواجدة لحمايتكم حتى تحقيق مطالبكم المشروعة التي كفلها لكم الدستور". ويصادف اليوم 10 من كانون الأول ذكرى انتصار العراق بجيشه وقواته على تنظيم داعش الإرهابي الذي سيطر على عدة محافظات غربي وشمالي البلاد.
*******
الداخلية والصحة تكشفان عدد شهداء مجزرة السنك
بغداد – طريق الشعب
كشفت وزارتا الداخلية والصحة، أمس، عن أعداد ضحايا حادثة السنك يوم الجمعة الماضي.
وذكر بيان مشترك للناطقين باسم الداخلية والصحة، ان "عدد الشهداء الذين سقوط مساء السادس من كانون الأول الجاري جراء حادثة منطقة السنك ببغداد هو (٩) شهداء من المدنيين المتواجدين في المنطقة المذكورة مع سقوط شهيد واحد القوات الأمنية ومصور هيئة الحشد الشعبي، اي ان مجموع ما وقع من الشهداء في الحادثة المذكورة هو(١١) شهيداً فقط". وأضاف أن "ما ذكر من ارقام مغايرة في شأن الحادثة المذكورة سواء في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي وتصريحات البعض هو غير دقيق مطلقاً".
وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت يوم الجمعة الماضي، فتح تحقيق في أطلاق النار في منطقة السنك، فيما اكدت انه ادى الى استشهاد واصابة 84 شخصاً.
********
التميمي تكشف عن اجمالي المصروف الفعلي لموازنات العراق طوال 14 عاماً
بغداد – طريق الشعب
كشفت عضو اللجنة المالية البرلمانية ماجدة التميمي، أمس الثلاثاء، إجمالي المصروف الفعلي لموازنات العراق منذ 2004 وحتى 2018. وكتبت التميمي في تغريدة على حسابها في موقع تويتر: "إجمالي المصروف الفعلي (الجاري والاستثماري) للفترة (2004-2018) مبلغ قدرهُ (894.848) مليار دولار وبنسبة 76.88 في المائة" من ايرادات الموازنة. وأضافت: "أما المصروف الفعلي الاستثماري فكان (206.86) مليار دولار وبنسبة 23.12 في المائة". ويوم الإثنين (30 أيلول، 2019)، حذر النائب عن تيار الحكمة حسن خلاطي من إعادة "استنساخ" الموازنات السابقة، بقانون الموازنة الاتحادية للعام 2020.
وقال خلاطي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "المهم في مسودة قانون موازنة 2020 أن تقدم ما ينفع المواطنين، فهم يبحثون عن فرص عمل وتطوير اقتصادي وبنى تحتية، وخدمات". وبيّن أنه "إذا بقت موازنة 2020، كموازنة مستنسخة عن الموازنات السابقة، والتغيير يكون بسيطا في بعض الأرقام، فهذا يعني أننا لن نقدم أي شيء جديد لاقتصاد البلد والمواطنين"، مضيفاً أنه "من أجل النهوض باقتصاد العراق نحتاج الى برامج ناهضة تخرج عن الروتين المتبع في إعداد الموازنات".
*******
كشفت عدد شهداء الناصرية ودعت الحكومة الى المساعدة في تحرير المصور زيد الخفاجي
مفوضية حقوق الانسان: نقلنا توثيقنا الانتهاكات إلى الأمم المتحدة ودعوات المتظاهرين الى السلمية دليل على وعيهم الكبير
بغداد – طريق الشعب
أعلن عضو مجلس المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، فاضل الغراوي، يوم أمس، إن المفوضية تواصل لقاءاتها مع المسؤولين الدوليين، ومن بينهم ممثلة الأمم المتحدة في العراق، ونقلت اليها جهود المفوضية في توثيق الانتهاكات الخاصة بحقوق الإنسان، فضلاً عن رؤيتها هي لهذا الأمر، وفيما كشفت المفوضية عن سقوط 94 شهيداً في ذي قار منذ انطلاق الانتفاضة وحتى الان، من بينهم 88 شهيدا سقطوا بالرصاص الحي، اعتبرت دعوات اللجان المنظمة للتظاهرات الى عدم التوجه للعنف والتظاهر كل حسب محافظته، وأن يكون مرشح رئاسة الوزراء مستقلا، دليلا علَى وعي المتظاهرين والتزامهم بالسلمية والحفاظ علَى النظام.

نقل الانتهاكات

وقال فاضل الغراوي، في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، انه "تم الاتفاق على أن يكون هناك دور أساسي للمنظمات والجمعيات والناشطين والنخب الإعلامية والفكرية، في إعادة الأوضاع إلى طبيعتها على صعيد حقوق الإنسان في العراق، وتعزيز السلم المجتمعي" في إشارة الى اللقاءات التي تجريها المفوضية مع المسؤولين الدوليين والأمم المتحدة.
وأوضح الغراوي أن "الأمم المتحدة مهتمة جداً بهذا الأمر، وهو ما يجعل المفوضية في حالة تنسيق دائم معها" مبيناً أن "المشهد العام لحقوق الإنسان في العراق لم تتوفر الفرصة في شأنه حتى الآن للتأكد في ما إذا كانت هناك قرارات دولية في هذا الشأن أو تدخل دولي، استناداً إلى الفصل السابع، لا سيما أن ما يحصل ربما يكون فيه جنبة قانونية؛ خصوصاً ضد الجهات المتهمة بانتهاك حقوق الإنسان في العراق".

حصيلة ذي قار

وفي الأثناء، كشف مكتب مفوضية حقوق الانسان في ذي قار عن سقوط 94 شهيدا في المحافظة منذ انطلاق الانتفاضة في الاول من تشرين الاول، من بينهم 88 شهيدا بالرصاص الحي .
وقال مدير المكتب داخل عبد الحسين المشرفاوي في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "مكتب المفوضية اعد قاعدة بيانات عن ضحايا تظاهرات محافظة ذي قار للمدة المحصورة بين الأول من تشرين الأول والثالث من كانون الأول 2019، وان البيانات المستقاة من قسم الطبابة العدلية شملت 94 شهيداً في المدة المذكورة"، مبيناً أن "تحليل البيانات من قبل فريق متخصص كشف عن استشهاد 89 مدنياً و 5 أشخاص من القوات الأمنية، من بينهم 65 كاسباً و10 طلبة و 3 موظفين واثنان من عناصر الحشد الشعبي ومثلهما من الملاكات الصحية (معاون طبي) وشهيد عسكري واحد و 3 شهداء من عناصر الشرطة و 8 شهداء مجهولي المهنة".
وأشار المشرفاوي الى ان "88 من الشهداء استشهدوا نتيجة الاصابة بطلق ناري وشهيدا واحدا نتيجة الإصابة بكدمات وتمزق وشهيدا آخر نتيجة انفجار جسم متشظٍ، فيما تمت إحالة 3 شهداء الى بغداد لتشخيص سبب الوفاة، في حين ما زال تشخيص أسباب وفاة أحد الشهداء متوقفا على نتائج الفحص المختبري".

وعي المتظاهرين

واعتبرت المفوضية، دعوات اللجان المنظمة للتظاهرات الى عدم التوجه للعنف والتظاهر كل حسب محافظته وأن يكون مرشح رئاسة الوزراء مستقلا، دليلا علَى وعي المتظاهرين والتزامهم بالسلمية والحفاظ علَى النظام.
وقال عضو المفوضية علي البياتي في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "دعوات اللجان التنسيقية والمنظمة للتظاهرات الى عدم التوجه للعنف، والتظاهر كل حسب محافظته وعدم التوجه تجاه المنطقة الخضراء لتجنب المزيد من الدماء بالإضافة الى المطالبة بضرورة ان يكون مرشح رئاسة الوزراء القادم مستقلا ومقبولا من ساحات التظاهرات دليل علَى وعي المتظاهرين والتزامهم بالسلمية والحفاظ علَى النظام العام"، مطالباً "الكثير من الناشطين المدنيين ضمن صفحاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالحفاظ على سلمية التظاهرات والتظاهر داخل محافظاتهم وعدم التوجه الى المنطقة الخضراء لتجنب المزيد من الدماء".

المخطوف زيد الخفاجي

ودعا البياتي، الحكومة الى المساعدة في تحرير المصور زيد الخفاجي الذي اختطف من أمام منزله في بغداد قبل ايام ولم يعرف مصيره الى الآن.
وأوضح البياتي إن "والدة المصور المخطوف الشاب زيد الخفاجي ناشدتنا لمطالبة الحكومة العراقية بالمساعدة في تحرير ابنها المسالم الذي لم يكن يتجاوز عمله غير التصوير، لأحداث التظاهرة السلمية وهو خرج مع زملائه مطالبا بإصلاح الوطن وليس الا، وهو معروف بين زملائه بسلميته واخلاصه"، مشيراً إلى أن "الأجهزة الأمنية مطالبة بحماية امن المواطن ووضع حد لظاهرة الاختطاف اليومي للشباب والناشطين بل حتى الفتيات وعلى الحكومة بوزارتها الأمنية والاستخبارية تشكيل خلية أزمة عالية المستوَى لوضع الحلول لهذه الموضوع الخطر".
****************


ص 2

حقوق الإنسان البرلمانية: الحكومة والقوات الأمنية سيحاسبون دولياً على استمرار عمليات الخطف والقتل

بغداد – طريق الشعب
حذرت لجنة حقوق الانسان البرلمانية، أمس الثلاثاء، الحكومة والقوات الأمنية من استمرار عمليات الخطف وقتل الناشطين.
وذكرت اللجنة في بيان صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "الحكومة والقوات الامنية سيتم محاسبتهم دوليا إذا استمرت حملات خطف وقتل الناشطين"، مشيرة إلى أن "على الجهتين العمل الكبير وبذل الجهود العاجلة لإطلاق سراح المخطوفين من محافظتي كربلاء وبغداد".
يشار إلى أن المفوضية العليا لحقوق الانسان، قد طالبت، مطلع الشهر الحالي، مجلس القضاء الاعلى بإطلاق سراح طلبة ومسعفين وموظفين معتقلين لدى استخبارات عمليات بغداد.


*************

كل ثلاثاء ...

يعلنون الحرب
على الشعب العراقي!

في الدولة العميقة، كما هو الحال في العراق المبتلى بكل ما هو سيئ في عالم السياسة، لا يكتفي قادتها وعرّابها القابع وراء الحدود، بالهيمنة السياسية والاقتصادية الاجتماعية على مفاصل الدولة والمجتمع، وانما يعملون على تحصين هذه الهيمنة بتشكيل أذرع عسكرية، يتم انتقاء عناصرها عادة من اناس سماتهم الرئيسة البلطجة والارتزاق والوعي الاجتماعي المشوه، لضمان التصاقهم بهم، وتفانيهم في خدمة مخططاتهم المعادية جملة وتفصيلاً لمصالح الشعب العراقي.
وهذه الاذرع العسكرية، ماهي إلا مليشيات وقحة ومنفلتة، لا تتورع عن ارتكاب أبشع الجرائم، إرضاء لأسيادها، وتجسيداً لحالة التخادم القائمة بينهما، وكانت طيلة السنوات الماضية، هي القوة الضاربة لهذا الحلف غير المقدس، ونفذت تبعاً لذلك كمّاً هائلاً من الجرائم والاعتداءات، تراوحت بين الخطف والضرب والاغتيال والابتزاز ومصادرة بيوت واملاك الآخرين بالتهديد أو التزوير، وكانت ضحاياها طائفة واسعة من المواطنين العراقيين، الذين لا ذنب لهم سوى عدم الولاء لهم، او يمتلكون ما يجعل لعاب هؤلاء القتلة يسيل بغزارة.
وفي الانتفاضة البطولية، التي اندلعت في الاول من اكتوبر، وأعادت الى العراقيين كرامتهم، ووحدتهم الوطنية، ارتكبت هذه المليشيات جرائم يندى لها الجبين، وتَصِمُ بالخزي والعار مقترفيها، بعد ان جاءتهم الاوامر بالتصدي للمنتفضين البواسل، وهم يعلمون جيداً، أن المتظاهرين ما خرجوا الى ساحات الشرف، إلا للمطالبة بحقوقهم المسلوبة، واحتجاجا على الدمار والخراب الشاملين، الذين زرعتهما ورعتهما الاحزاب السياسية والكتل المتنفذة، على حساب جوع وإملاق الغالبية العظمى من الشعب العراقي.
اعتلوا في بادئ الامر سطوح البنايات العالية، ليمارسوا هوايتهم المفضلة، في حصد رؤوس وأجساد الشباب العراقيين، فاستشهد المئات، وجُرح وعُوِّق الآلاف في مجزرة قل نظيرها في العالم المعاصر، إضافة الى استهداف بعض الاجهزة الامنية والعسكرية للمتظاهرين السلميين بالرصاص الحي، والقنابل المسيلة للدموع والمحرمة دولياً، وتصويبها الى الرأس لتصيب منهم مقتلاً.
وبعد أن جربت الحكومة وأجهزتها القمعية القسوة المفرطة والعنف اللامحدود، واعتقال الآلاف من المنتفضين، ومعها حزمة من الوعود الكاذبة، والاصلاحات الترقيعية، دون أن تحقق نجاحاً ولو كان ضئيلاً، بادرت الميليشيات مجدداً، الى اختطاف الناشطين وتغييبهم، ثم توجت نشاطها الاجرامي بمجزرة السنك، وبتواطؤ مكشوف مع قيادات القوات الامنية والعسكرية التي كانت تحيط بالمعتصمين والمتظاهرين، ويفترض بها حمايتهم، لكنها انسحبت قبل بدء الهجوم الغادر وأطفئت الكهرباء كلياً عن منطقتي السنك والخلاني، ليخلو الجو لهؤلاء الاوباش وينفذوا جريمتهم الوحشية، التي راح ضحيتها أربعة وعشرون شهيداً، وأكثر من سبعين جريحاً، أضيفوا الى قائمة الشهداء الابطال الذين افتدوا العراق بأرواحهم، ومن أجل كنس الطبقة السياسية الفاسدة.
ومن سخريات القدر، ان تدعي الحكومة في بياناتها، أن عصابات مجهولة الهوية قامت باختراق الحاجز الامني، وإطلاق النار على المتظاهرين، الامر الذي يدل على ضعفها والاستخفاف بها حد الاذلال والمهانة، من قبل الميليشيات ذاتها.
إن الانتفاضة الباسلة بأبطالها، وبالجماهير الغفيرة التي تدعمها وتساندها والاصرار الثوري على ديمومتها، والثبات في سوحها، سيؤدي لا محالة الى تحقيق أهدافها كاملة، وإلقاء أعدائها وسارقي خيرات بلدها في القاع من مزبلة التاريخ.

مرتضى عبد الحميد

**********

النزاهة تكشف حصيلة أوامرها الجديدة بحق المسؤولين في الشهر الماضي
نائب: توجه برلماني لاستجواب وزراء تتعارض تصرفاتهم مع قانون تصريف الأعمال اليومية

بغداد – طريق الشعب
كشف عضو لجنة النزاهة البرلمانية، صباح العكيلي، أمس الثلاثاء، عن أسباب توجه بعض النواب الى استجواب بعض الوزراء داخل البرلمان خلال الأيام المقبلة، مؤكداً ان بعض تصرفاتهم تتعارض مع قانون تصريف الاعمال اليومية للحكومة المستقيلة، فيما أعلنت هيئة النزاهة، عن مجمل إجراءاتها في أوامر القبض والاستقدام الصادرة خلال شهر تشرين الثاني الماضي بحق وزراء ومن هم بدرجتهم وذوي درجات خاصة، مبينة أن الأوامر صدرت بحق 226 متهماً منهم.

توجه برلماني

وقال العكيلي في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "هناك توجها داخل البرلمان الى استجواب بعض الوزراء في الأيام القليلة المقبلة بسبب تصرف هؤلاء الوزراء بشكل يتعارض مع القانون، خاصة ان الحكومة هي حكومة تصريف اعمال ولا يحق لها الابتعاد أكثر من ذلك".
وأضاف النائب، أن "بعض الوزراء يتصرفون بعقود واعمال باعتباره وزيرا اصيلا وليس تصريف اعمال في حكومة مستقيلة، وبالتالي فإن هناك من يبحث عن مغانم ربما قبل الخروج من الوزارة"، مشيراً إلى أن "هناك نقاط استفهام حول العقود والتصرفات التي يقوم بها بعض الوزراء، حيث لا يوجد لها سند قانوني، كونهم مستقيلين ولا يحق لهم التصرف في عقود كهذه".
احصائية النزاهة للشهر الماضي

وفي الأثناء، أعلنت هيئة النزاهة، مؤخراً، عن مجمل إجراءاتها في أوامر القبض والاستقدام الصادرة خلال شهر تشرين الثاني الماضي بحق وزراء ومن هم بدرجتهم وذوي درجات خاصة، مبينة أن الأوامر صدرت بحق 226 متهماً منهم.
وذكرت الهيئة في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، إن "أوامر استقدام صدرت بحق 9 وزراء ومن بدرجتهم، بينهم وزيران حاليَّان وخمسة سابقون، إضافة إلى وزيرين أسبقين"، مبينة أن "الأوامر شملت كذلك 12 عضواً في مجلس النواب، من ضمنهم 10 أعضاءٍ في الدورة الحالية، فضلاً عن وكيل وزير حالي و 3 وكلاء سابقين و 2 أسبقين".
ولفتت الهيئة، إلى "صدور أوامر قبض واستقدام بحق محافظ حالي و11 محافظا سابقاً، و118 عضو مجلس محافظة حالياً، و26 عضواً سابقاً و11 عضواً أسبق"، موضحة أنه "تم شمول 32 مديراً عاماً بتلك الأوامر، منهم 19 مديراً عاماً حالياً في وزارات النفط والكهرباء والتربية والصحة والصناعة وديوان الوقف السني، و11 مديراً سابقاً في مجلس الوزراء وأمانة بغداد ووزارات التعليم العالي والبحث العلمي والصحة والبلديات والأشغال العامة والنقل والصناعة، إضافة إلى مديرين عامين أسبقين في وزارتي الصحة والنقل".
وأكدت الهيئة أن "مجموع أوامر القبض والاستقدام الصادرة بحق المتهمين بلغت 256 أمراً، منها 221 أمر استقدام و35 أمر قبض"، مشيرةً إلى "تنفيذ 51 أمراً، فيما أُحِيلَ 68 متهماً إلى محكمة تحقيق أخرى ومحكمة الموضوع أو إلى جهات تحقيقية أخرى".

************

مصدر يكشف اماكن واهداف التفجيرات الثلاثة في ميسان

بغداد – طريق الشعب
هزت ثلاثة انفجارات متفرقة، في ساعات متأخرة بعد منتصف الليل، أمس الاول وصباح أمس، وسط مدينة العمارة، مركز محافظة ميسان.
ونقلت وكالة "بغداد اليوم"، عن مصدر أمني قوله، إن "الانفجار الأول عبارة عن عبوة ناسفة استهدفت مجمعاً طبياً في منطقة أبو رمانة، تابع لحركة عصائب اهل الحق في ميسان، فيما استهدفت عبوة أخرى منزل مدير المصرف الزراعي المهندس مصطفى المحمداوي في منطقة الإسكان، إضافة إلى تفجير عبوة ثالثة استهدفت منزل عمار كَشيش اللامي القيادي في حركة أنصار الله الاوفياء في منطقة عواشة".
ونبه المصدر إلى أن "الانفجارات الثلاثة خلفت خسائر مادية، دون وقوع إصابات بشرية"، حيث يأتي هذا، بعد أيام من تعرض ناشطي المحافظة الى حملة اغتيالات، لم يُعرف من يقف وراءها.
************
نزاهة الإقليم: حجم الفساد تجاوز 400 مليار دينار
منذ عام 2014

بغداد – طريق الشعب
اعلنت هيئة النزاهة في اقليم كردستان، مؤخراً، أن حجم الفساد المستشري في الاقليم وصل الى أكثر 400 مليار دينار عراقي منذ عام 2014 وحتى الان.
وقال رئيس الهيئة القاضي احمد انور، في تصريح ادلى به الى الصحفيين على هامش مؤتمر اقيم في مناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد بمدينة اربيل وتابعته "طريق الشعب"، إن "حجم الفساد في الاقليم تجاوز 423 مليار دينار عراقي في السنوات الخمسة الاخيرة"، مشيراً إلى "التمكن من إعادة 17 مليار دينار، و 790 مليون دينار الى حكومة الاقليم، و حجز مليارين و 770 مليون دينار".

*************

وعي لافت .. متظاهرو التحرير يقطعون جسر الجمهورية ويؤكدون سلمية انتفاضتهم
بغداد – طريق الشعب
شهدت العاصمة بغداد، يوم أمس، انتشاراً أمنياً مكثفاً بدءاً منذ يوم الاثنين الماضي على خلفية توجه اعداد كبيرة من منتفضي المحافظات نحو ساحة التحرير، والحديث الذي جرى بشأن الدخول إلى المنطقة الخضراء، والذي قوبل بالرفض والتأكيد على التظاهر السلمي من قبل المتظاهرين في حملة توعوية كبيرة.
ومنذ الصباح الباكر، نصبت حواجز التفتيش والتدقيق وغيرها، لتشهد الطرق المؤدية إلى المنطقة الخضراء إجراءات مماثلة أيضاً،
وتابعت "طريق الشعب"، الحملة الاستباقية التوعوية التي أطلقها المتظاهرون، واعتبار الدعوات التي انتشرت سابقاً للدخول الى المنطقة الخضراء مرفوضة، فيما أكد بعضهم على أنهم سيقومون بمنع أي محاولة لدخول الخضراء، والتي من شأنها إعطاء ذريعة للسلطة لقمع الاحتجاج السلمي القائم منذ 1 أكتوبر.
واعتبر المواطنون المتظاهرون، أن أي مصلحة لا توجد في دخول المنطقة الخضراء، فيما توجهوا عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي للوافدين إلى ساحة التحرير، بالترحيب بهم جميعاً كعراقيين قبل أي انتماء آخر والتأكيد على أن "السلاح هو السلمية والثبات في التحرير"، فضلاً عن نفيهم أي علاقة لهم بما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من دعوة للمحافظات للقدوم إلى العاصمة.
وفي السياق، حذر المتظاهرون وخيام الاعتصام المركزي في ساحة التحرير، الكتل السياسية والجهات المسلحة من محاولة الالتفاف على مطالب المحتجين.
واعتبروا في بيان اصدروه وتلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أن "أطرافاً عراقية تسعى إلى تبرير قمع الانتفاضة"، رافضين "اختيار الكتل السياسية العراقية لرئيس الحكومة الجديدة"، فيما حذروا من "الانجرار إلى مخطط العنف الذي يراد له".
وفي غضون ذلك، شكل المتظاهرون في ساحة التحرير، يوم أمس، حائطاً بشرياً لمنع الوصول إلى جسر الجمهورية، والعبور إلى المنطقة الخضراء.
وأظهرت صور تناقلتها مواقع التواصل واطلعت عليها "طريق الشعب"، متظاهرين بأعداد كبيرة وهو يشكلون حائط صد بشريٍا لمنع الوصول الى جسر الجمهورية، والوقوف بوجه المحاولات الرامية للعبور إلى المنطقة الخضراء، فيما أكد ذلك الخبير الأمني، أمير الساعدي، الذي أشار إلى أن المتظاهرين شكلوا هذا الحائط تفادياً لأية حالة اندفاع ممكنة.

************

ناشطون ومتظاهرون: قوة الشباب في الانتفاضة افرزت دروساً في عدم التراجع والاستسلام
بغداد – عبد الله لطيف
يؤكد ناشطون ومتابعون للانتفاضة وقواها المحركة، أن الطاقة الشبابية التي تقودها بروح وطنية واندفاع كبير، ستمضي الى الامام دون رجعة او خوف من الممارسات الترهيبية والجرائم المستمرة بحق المتظاهرين السلميين.

جيل متمرد وواع

ويقول الصحفي حامد السيد في حديث خاص لـ "طريق الشعب"، انه "اثبتت التجربة انه كلما زاد القمع، نرى ان زخم التظاهرات يتصاعد أكثر، حيث أن الاساليب القمعية تدفع بالشباب نحو العزيمة للمشاركة والتحدي، فهم شباب مغامرون وعاشقون للتحديات ويريدون الأفضل".
ويوضح السيد، أن "الجيل الحالي في حياته اليومية وبعيداً عن التظاهرات هو مشاغب ومشاكس ومتمرد، وبالتالي يصعب ان يتراجع امام وسائل القمع والانتهاكات التي تمارسها الجهات مجهولة الهوية ضده"، مبيناً أن "عدة عوامل تمنع الشباب من ترك ساحة الاحتجاج واهمها هو امتزاج حب المغامرة لديه، بالقضايا الوطنية الكبرى، بالإضافة الى استشهاد اصدقائهم، الذي جعل من عودتهم الى منازلهم مستحيلة"، فيما أشار إلى ان "هؤلاء الشباب يشعرون انهم قادرون على صناعة المستحيل واعتقد ان الانتصار سيكون حليفهم".
ويضيف الصحفي بخصوص سؤال عن التصعيد الذي يمكن ان تستخدمه الحكومة لقمع التظاهرات، بأن "الأخيرة أصبحت الان لا تملك زمام الامور وكل ما يحدث هو بفعل ممارسات احزاب متنفذة وجماعات ترتبط بأجندات خارجية تشعر ان التظاهرات بدأت تشكل خطراً حقيقياً على وجودها وتحاول ان تلغي سيطرتها على المشهد السياسي"، لافتاً إلى ان "القمع الحالي تقوم به العصابات والميليشيات، ووجود هذه الميلشيات اصبح محكوماً بالفشل وستمارس هذه الاخيرة ابشع انواع القسوة والقتل بحق المتظاهرين لتثبت للدول التي تدعمها مدى ولائها لها".
رهانات فاشلة

وفي السياق يرى الناشط المدني عامر مؤيد ان "اعداد المتظاهرين تزايدت بعد سقوط اول شهيد في يوم 1 تشرين الاول وهو محمد حبيب الساعدي، لافتاً إلى أن السبب الحقيقي وراء عدم ترك المتظاهرين ساحات الاحتجاج هو ان كل واحد منهم فقد أحد اقربائه، ويعتبرون ان البقاء في ساحة التحرير نصرة لدماء شهدائهم".
ويؤكد مؤيد في حديثه لـ"طريق الشعب"، انه "كلما زاد الدم كلما زادت اعداد المتظاهرين، ففي ساحة الخلاني تتواجد مئات العوائل رغم العنف الذي مورس على المتظاهرين، وهذا يؤكد ان الجميع متضامن مع الشهداء الذين خرجوا للخلاص من الفاسدين"، مبيناً أن "السلطات راهنت على عومل عديدة كانت تعتقد انها كفيلة بفض الانتفاضة منها عامل الوقت او قدوم فصل الشتاء. ولكن اثبت المتظاهرون عكس ذلك ونجحوا في كل الاختبارات ومنها عامل الوقت والطقس، فضلاً عن تضامن كبير من العوائل التي تقدم كل الدعم اللوجستي، وبالتالي فإن مسألة عودة المتظاهرين اصبحت مستحيلة".

حراك غير مسبوق

وفي المقابل، يرى الناشط المدني مشرق الفريجي، ان هذا الحراك الجماهيري ليس كالسابق حيث ضم حاليا شريحة شبابية بأعداد كبيرة جدا.
ويلفت الفريجي، خلال حديثه لـ"طريق الشعب"، إلى أن "الحكومة اذا ما راهنت على القمع والقتل لإنهاء التظاهرات اعتقد ان مساعيها ستخيب لان الشباب يحملون الوعي الكافي الذي جعلهم ثابتين في سوح الاحتجاج"، مشيراً الى انهم "مصرون ايضا على البقاء في ساحات التظاهر وعدم العودة الى ان تتحقق مطالبهم كاملةً".
ويبين الناشط ان "الشباب مصرون على البقاء في ساحات التظاهر وغير مهتمين لفكرة الموت كون ان الحكومات المتعاقبة على ادارة الدولة جعلتهم يعتقدون ان الموت هو أفضل من الحياة، وبالنتيجة عودتهم امر لا يمكن ان يحدث".

*************

العمليات المشتركة: قوات التحالف الدولي تعمل بإمرة قواعدنا ولا تنقلات عسكرية دون علمنا

بغداد – طريق الشعب
أكدت قيادة العمليات المشتركة أمس الثلاثاء، أن قوات التحالف الدولي تعمل بإمرة القواعد العراقية ولا يمكن لأي قوات أن تقوم بعملية دخول وخروج من دون موافقة القائد العام للقوات المسلحة وقيادة العمليات المشتركة.
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة تحسين الخفاجي في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "الاخبار المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام بان هناك قوات امريكية تدخل الى العراق من دون موافقة وعلم الحكومة العراقية وأن هناك عدداً من القوات تقوم بالدخول والخروج الى العراق عبر الحدود السورية وتتوجه الى قواعد أمريكية هي أخبار غير دقيقة".
وأضاف الخفاجي أنه "لا توجد قواعد أمريكية داخل الأراضي العراقية، والقوات المتواجدة الآن هي قوات التحالف الدولي وتعمل بإمرة القوات العراقية وتواجدهم كخبراء وليس كقوات قتالية"، مشدداً على أنه "لا يمكن لأية قوات أن تقوم بعملية دخول وخروج من دون موافقة القائد العام للقوات المسلحة وقيادة العمليات المشتركة".
ودعا المتحدث الخفاجي، إلى "توخي الدقة في التعامل مع الأخبار كون قيادة العمليات المشتركة هي المسؤولة عن قيادة العمليات وهي من تؤمن وتنسق الامكانيات الخاصة بالحرب على داعش الارهابي".
يُذكر أن هيئة المنافذ الحدودية، كانت قد نفت في وقت سابق، دخول اي قوات امريكية الى العراق، معتبرة في بيان لها، إن دخول قوات امريكية الى العراق عبر المنافذ الغربية طريبيل-الوليد-القائم، عارية عن الصحة، وأن جميع تلك المنافذ تعمل بصورة طبيعية.

************

ص3
العبادي في ذكرى النصر: العراق سيهزم الفساد والمحاصصة وارتهان الإرادة للأجنبي
بغداد – طريق الشعب
اعتبر رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، أمس الأول، ان الشعب العراقي سيهزم الفساد والمحاصصة وارتهان الارادة للأجنبي، وذلك في بيان لذكرى النصر على تنظيم داعش الإرهابي. وقال العبادي في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه، "اتقدم الى الشعب العراقي المجيد بأسمى آيات التهنئة والتبريك لمناسبة حلول يوم العاشر من كانون الاول، اليوم الذي تحررت ارض العراق من دنس الارهاب الداعشي" مشيراً إلى أن "العراق خاض معركة وجود ضد الارهاب وداعميه، وخرج منتصراً شامخاً بين الامم، فتحية لإرادة الشعب والرحمة لشهدائه والمجد لبطولاته". وتابع العبادي، "تحل علينا اليوم ذكرى تحرير الارض وشعبنا يشهد انتفاضة عز مضمخة بدم الفداء في سبيل مستقبله واماله، وهو بذلك يثبت للعالم اجمع انه شعب عصي على الانكسار والخنوع، وانه وكما هزم مخططات الارهاب والتقسيم والطائفية فانه سيهزم الفساد والمحاصصة واختطاف الدولة وارتهان الارادة للأجنبي". وأردف رئيس ائتلاف النصر "نريد وطنا خاليا من الارهاب والمحاصصة والفساد والخوف والتبعية، وهي مهمتنا جميعاً".
*************
نائب يحذر من زيادة عمليات الاختطاف والاغتيال ويطالب بضبط الأمن
بغداد – طريق الشعب
طالب النائب عن تحالف سائرون، سلام الشمري، أمس الثلاثاء، باتخاذ خطوات واضحة لضبط الأمن، فيما أشار الى أن ازدياد الاختطاف والاغتيال ينذر بالأسوأ. وقال الشمري، في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "ما تمر به البلاد من اوضاع متسارعة تتطلب اتخاذ خطوات واضحة لضبط الامن وعدم الانجرار الى ما هو أسوأ"، مشددا على "الإسراع في إعلان نتائج اللجان التحقيقية التي تم تشكيلها خلال الفترة الحالية". وأضاف أن "عمليات اختطاف وقتل الناشطين ظاهرة خطرة تنذر بما هو أسوأ في حال عدم إنهائها وطمأنة الجميع على مصير ابنائها وبناتها"، موضحاً أن "قيام جهات مسلحة بهذه الاعمال دليل واضح على خطواتها لخلق فوضى مجتمعية تحقيقا لأهداف لجهات داخلية لا تريد الاستقرار وتحقيق المطالب المشروعة وخارجية لتنفيذ مخططاتها الخبيثة باستمرار الاوضاع المتدهورة في البلاد وفي المجالات كافة". وشدد الشمري على "ضرورة ان تضرب الجهات الأمنية بمختلف مسمياتها بيد من حديد على كل من يحاول الإخلال بأمن واستقرار البلاد وحماية إخواننا وأبنائنا المتظاهرين السلميين من أي مندس ومجهول".
************
بناء على دعوة موجهة مسبقا
وفد شيوعي عراقي يلتقي نواباً عن الحزب الشيوعي الروسي في برلمان موسكو
موسكو - طريق الشعب
بدعوة من نواب الحزب الشيوعي في روسيا الاتحادية في برلمان مدينة موسكو، زار الرفيق سلم علي، عضو اللجنة المركزية ومسؤول العلاقات الخارجية للحزب الشيوعي العراقي، برفقة وفد حزبي، مقر البرلمان الروسي في 28 تشرين الثاني 2019، رئيس الكتلة النيابية للشيوعي الروسي، زوبريلين نيقولاي غريغوريفيتش.

تضامن روسي

وحضر اللقاء رئيس ادارة الكتلة النيابية للشيوعي الروسي، تيموخين سيرغي قنسطنطينوفيتش، والنائب المستقل في الكتلة، شيريميتيف أوليغ ميخائيلوفيتش، ورئيسة لجنة العلاقات الأممية في اللجنة الحزبية لمدينة موسكو، ديسياتوفا تاتيانا ايفانوفنا، مقابل الوفد الشيوعي العراقي الذي ضم كلا من، الرفيق دكران يوسف سكرتير منظمة الحزب في روسيا والرفيق حسن النداوي مساعد السكرتير.
وافتتح رئيس الكتلة النيابية وعضو لجنة البرلمان الدائمة لشؤون الأمن، زوبريلين نيقولاي، اللقاء بالترحيب بالوفد الضيف وبالفرصة التي سنحت لهم للاطلاع على الوضع في العراق وآخر اخبار الانتفاضة الشعبية التي تعم البلاد. وأكد مجدداً على تضامن الحزب الشيوعي في روسيا الاتحادية مع الشعب العراقية والمطالب المشروعة للمنتفضين، والوقوف الى جانب الشيوعيين العراقيين. وأشار الى ان الحزب كان ضمن الموقعين على نداء التضامن مع الشعب العراقي الذي صدر عن الاجتماع العالمي للأحزاب الشيوعية والعمالية في إزمير، تركيا في 18-20 تشرين الأول الماضي.
وتحدث نيقولاي، عن عمل ومهمات الكتلة النيابية بعد الانتخابات البرلمانية الاخيرة لمدينة موسكو في 8 ايلول الماضي التي حصل فيها مرشحو الحزب على 13 مقعدا في برلمان موسكو من مجموع 45 مقعدا. وقال انه نجاح باهر للحزب، رغم حملة التزوير التي رافقت عملية الانتخابات. وتطرق الى عمل الكتلة النيابية وأبرز ما حققته أخيرا بتبني برلمان موسكو مشروع قرار "اطفال الحرب" وتحسين الدعم الاجتماعي للمحاربين القدماء والمتقاعدين، والمطالبة بتبني القرار على المستويين الاتحادي والمحلي.

شكر عراقي

ومن جهته، عبّر الرفيق سلم علي عن تقديره للحزب الشقيق ورفاقه في برلمان موسكو لموقفهم التضامني.
وتحدث علي، بشكل مسهب عن تطورات الانتفاضة الشعبية في العراق وموقف الحزب الشيوعي العراقي وخريطة الطريق التي قدمها من اجل تلبية المطالب المشروعة للمنتفضين في التغيير الجذري والخلاص من نظام المحاصصة والفساد وفتح الطريق امام تحقيق البديل المدني الديمقراطي والعدالة الاجتماعية.
***********
الشيوعي العراقي في كربلاء يدعو الى إطلاق سراح 12 شابا متظاهرا جرى اختطافهم
كربلاء – طريق الشعب
استنكرت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في كربلاء، أخيرا، عملية الاختطاف التي طالت 12 شابا كربلائيا اثناء عودتهم من ساحة التحرير إلى محافظتهم، مطالبة بالكشف عن مصيرهم وإطلاق سراحهم.
وذكرت اللجنة في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أنه "بعد ايام من مذبحة السنك والخلاني التي راح ضحيتها كوكبة من شبابنا المتطلعين للخلاص من الطبقة السياسية الفاسدة، تتصدر محافظة كربلاء واجهة المناطق المفجوعة باختطاف اثني عشر شابا اثناء عودتهم من ساحة التحرير دون معرفة مصيرهم حتى هذه اللحظة، وتتكرر فصول المأساة على ناشطي المحافظة السلميين فبعد حادثة القاء قنبلة يدوية على دار الناشط محمد الكعبي قام مجهولون بوضع عبوة لاصقة في عجلة الناشط الدكتور مهند، سبب انفجارها الى اصابته بجروح بليغة ولايزال حتى هذه اللحظة راقدا في المستشفى ثم جاءت في نفس اليوم جريمة اغتيال الناشط المدني فاهم الطائي على يد ملثمين عند عودته من ساحة التحرير وفي نفس الوقت تعرض الناشط ايهاب الوزني عضو تنسيقية كربلاء الى محاولة اغتيال فاشلة".
وأوضحت المنظمة الشيوعية، إن "هذه الاحداث المروعة تضعنا امام قتامة وخطورة الوضع المتصاعد لعصابات الجريمة امام صمت وعجز الحكومة عن ضبط الامن وملاحقة المجرمين، وإننا نقف وبقوة مع المتظاهرين والناشطين السلميين ونطالب بإطلاق سراح الناشطين الشباب المعتقلين وملاحقة من اقترفت ايديهم جرائم الاغتيالات للناشطين العزل".
**********
الأمن والدفاع البرلمانية تتفقد سجن مطار المثنى وتؤكد إطلاق سراح المعتقلين قريباً
بغداد – طريق الشعب
اعلنت لجنة الامن والدفاع البرلمانية، أمس، عن قرب اطلاق سراح المتظاهرين المعتقلين في سجن مطار المثنى، بعدما تفقده النائبان عن كتلة "سائرون" في البرلمان، محمد رضا آل حيدر، رئيس اللجنة، وعضوها سعد الحلفي، في زيارة لمتابعة إجراءات إطلاق سراح المتظاهرين المعتقلين. وذكر بيان لعضو اللجنة سعد الحلفي تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، إن "عضوي اللجنة عن كتلة سائرون، محمد رضا آل حيدر، وسعد مايع الحلفي، تفقدا سجن مطار المثنى لمتابعة اجراءات اطلاق سراح المتظاهرين المعتقلين"، مبيناً أن ما "جرى خلال الجولة التفقدية هو الاطلاع على أحوال المعتقلين والوقوف على الأسباب التي دعت القوات الأمنية إلى ايداعهم في السجون". وأعلن الحلفي عن "قرب اطلاق سراح المتظاهرين السلميين المعتقلين كافة بعد الانتهاء من بعض الإجراءات الإدارية والقضائية المتبعة"، لافتاً إلى إن "الجهات المعنية في طور التحقق من الأوراق الثبوتية وبعض الأمور البسيطة المتعلقة بالمتظاهرين".
واشار النائب، إلى انه "يعمل مع رئيس لجنة الامن والدفاع من أجل أن لا يبقى اي معتقل لدى القوات الأمنية"، مؤكداً انهم "في متابعة مستمرة لأحوال المعتقلين المتظاهرين وقد تم الإفراج عن عدد كبير منهم ومن مختلف السجون منذ بداية شهر تشرين الأول الماضي".
**********
مطالبة نسوية عالمية بإطلاق حملة تضامنية مع الانتفاضة الشعبية
بغداد – طريق الشعب
أصدر المركز الإقليمي العربي للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي، أخيرا، بياناً في شأن الأحداث الجارية في العراق خلال الانتفاضة الشعبية التي تعم محافظات عدة.
وذكرت المركز في بيانه الذي تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أنه "بعد شهرين على انطلاق التظاهرات في العراق الشقيق، والتي رفعت في الأول من تشرين الأول الماضي شعار (نازل آخذ حقي) في مواجهة حالة الفساد والمحاصصة والفقر والبؤس وقوبلت من السلطة الحاكمة بالقمع الدموي والغاز السام والقنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي الذي أدى إلى سقوط مئات الشهداء وجرح الآلاف والتسبب في اعتقال المئات والعديد من المعوقين، مما يدعونا إلى شجب استخدام هذا القدر المدان من القوة المفرطة والعنف مع متظاهرين يطالبون بالقضاء على الفساد والفقر، وتأمين حقوقهم الإنسانية والمعيشية".
وتابع البيان، "إزاء ذلك يدعو المركز الإقليمي العربي جميع المنظمات والهيئات الدولية الفاعلة، الى الضغط من أجل وقف التعامل الدموي مع المتظاهرين السلميين المطالبين بحقوقهم، كما يدعو إلى أوسع حملة تضامن مع الشعب العراقي الشقيق الذي لا زال يواجه إرهاب داعش الإرهابي وخلاياه المستفيقة والنائمة وغيرها من مخلفات الاحتلال الأميركي للعراق، ما يفاقم الأزمة القائمة".
************
تجمع الأكاديميين العراقيين: ضرورة حسم اختيار رئيس الحكومة ضمن التوقيتات الدستورية
بغداد – طريق الشعب
أكد تجمع المفكرين والأكاديميين العراقيين، أمس الأول، على أهمية حسم اختيار رئيس حكومة ضمن التوقيتات الدستورية وإقرار قانوني الانتخابات والمفوضية.
وذكر التجمع في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه، ان "وفداً من تجمع المفكرين والأكاديميين التقى ممثل المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، وأن اللقاء تناول طبيعة الأحداث التي يمر بها العراق لاسيما حركة الاحتجاجات الشعبية، وضرورة مواصلة الجهد الجماهيري السلمي، واستثماره بالشكل الأمثل للشروع في عملية الاصلاح الحقيقي للبلد". وأوضح التجمع، أنه "على هامش اللقاء استعرض الوفد توصيات مؤتمره الاخير التي اكدت اعتماد منهج المرجعية الدينية كخارطة طريق لإدارة مؤسسات الدولة، والاشارة الى اهمية التقيد بالتوقيتات الزمنية لحل الازمة الحالية"، مبيناً أن "الوفد ناقش مع الكربلائي اهمية دور النخب الأكاديمية والمثقفة المستقلة في تصحيح الأوضاع الحالية والحث على سلوك الطرق السلمية في التظاهر والتعبير الرافض للفساد والفاسدين، والعمل على تهيئة اجواء المشاركة في إصلاح المنظومة السياسية العراقية". وشدد المجتمعون مع ممثل المرجعية، بحسب البيان، على "حتمية حسم مجلس النواب اقرار قانوني الانتخابات ومفوضيتها واختيار رئيس حكومة جديد ضمن السقف الزمني الدستوري، والابتعاد عن كل المظاهر السلبية التي تؤثر على ديمومة الحياة الطبيعية بما ينعكس سلبيا على واقع المواطنين". من جانبه، أثنى ممثل المرجعية الدينية في كربلاء على جهود التجمع التي تبذل في إطار اعادة مكانة الأكاديمي العراقي ضمن الأولويات التي ينبغي تحمل مسؤولياتها، آملاً الاستمرار في هذا النهج خدمة للعراق والعراقيين.
************
ائتلاف الوطنية يدعو الى محاسبة مجلس المفوضين السابق في شأن الهدر المالي والمخالفات والتلاعب بالأصوات
بغداد – طريق الشعب
دعا ائتلاف الوطنية، أخيرا، الجهات الرقابية المعنية الى تحمل مسؤولياتها في محاسبة مجلس المفوضين السابق، محذراً من محاولة نسيان او تناسي ما شهدته الانتخابات السابقة. وقال الائتلاف في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، ان "على الجهات الرقابية المعنية أن تتحمل مسؤولياتها في محاسبة مجلس المفوضين السابق، ونحذر من محاولة نسيان او تناسي ما شهدته الانتخابات السابقة من فوضى وتلاعب وهدر للمال العام في ما يخص اجهزة التصويت الالكترونية"، لافتاً إلى وجود "شبهات بيع وشراء اصوات الناخبين والتلاعب بنتائج الانتخابات، خصوصاً وان تلك الاجهزة تسببت في تغيير النتائج بسبب الخلل الموجود فيها، وبعلم مفوضية الانتخابات". واعتبر الائتلاف "احالة مجلس المفوضين الى التقاعد ونقل المدراء العامين في المفوضية الى خارجها دون محاسبتهم، مكافأة لهم على ادائهم السيئ"، فيما أشار إلى أن "ابرز اسباب الأزمة الحالية التي يشهدها البلد هو اخفاق مفوضية الانتخابات (المنحلة) في ضبط ايقاع العملية الانتخابية فنياً ولوجستيا، وهو ما تسبب في حرف مسار العملية الديمقراطية وتغييب الصوت الحقيقي للمواطن". وتابع البيان "نحتفظ بأدلة موثقة عن مشاكل الاجهزة البايومترية التي تم شراؤها من كوريا الجنوبية، وأن مجلس الشيوخ الارجنتيني اوصى بعدم استعمال تلك الاجهزة لعدم كفاءاتها، فضلاً عن تنبيه ديوان الرقابة المالية في العراق لمفوضية الانتخابات بعدم صلاحية هذه الاجهزة، كما اصدرت الولايات المتحدة عقوبات على بعض المسؤولين في جمهورية الكونغو والذين اشتروا هذه الأجهزة".
**********
تأكيدات في شأن اتفاق سياسي على حل البرلمان وتواقيع برلمانية على مواصفات رئيس الحكومة القادم
بغداد – طريق الشعب
اكد النائب عن تحالف سائرون امجد العقابي، أمس الثلاثاء، ان اغلب الكتل السياسية متفقة على حل مجلس النواب، فيما اشار النائب محمد الخالدي الى ان 130 برلمانيا وقعوا على مواصفات رئيس الوزراء المقبل.
وقال العقابي في حديث صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "تحالف سائرون لم ولن يحظر اجتماع رئيس الجمهورية برهم صالح"، مبينا ان "اختيار اي مرشح لرئاسة الوزراء من الكتل السياسية يعتبر هدما للعملية السياسية في الكامل".
واضاف ان "اغلب الكتل السياسية متفقة على حل مجلس النواب والمضي في انتخابات مبكرة في حال تقصير الحكومة القادمة"، مشيرا الى ان "مفوضية الانتخابات لا تستطيع ان تحدد موعدا للانتخابات في ظل الظرف الذي يعيشه البلد".
ومن جانبه، أوضح رئيس كتلة بيارق الخير، محمد الخالدي، أن هناك ضغوطا تمارس من الكتل السياسية على رئيس الجمهورية برهم صالح لضرورة تسمية رئيس الوزراء في أسرع وقت ممكن. وأشار الخالدي، إلى أن "الأنباء التي تحدثت عن تشكيل كتلة أكبر داخل مجلس النواب من قبل عدد من النواب غير صحيحة، ولا يوجد هكذا توجه او نية من قبل النواب، وهنالك 130 نائبا وقعوا على مواصفات رئيس الوزراء المقبل وقدموها الى الرئيس برهم صالح، والتي نصت على أن يكون شخصية مستقلة، ومن حملة الجنسية العراقية فقط، ولم يستلم اي منصب حكومي او نيابي منذ عام 2003 والى الان، ويحظى بقبول المتظاهرين"، معتبراً أن "جميع هذه المطالب دستورية".
******
ديالى .. تخفيض الاستنفار الأمني على حدود السليمانية
الحشد يلجأ الى "العمليات المفتوحة" لمطاردة الدواعش
بغداد – طريق الشعب
اكد مصدر امني في محافظة ديالى، أمس الثلاثاء، خفض الاستنفار الامني على الحدود مع السليمانية، فيما أشارت اللجنة الامنية المحلية، إلى اعتماد الحشد الشعبي استراتيجية جديدة في تعقب خلايا تنظيم داعش داخل المحافظة.

خفض الاستنفار الأمني

ونقلت وكالة "بغداد اليوم"، عن المصدر قوله، إن "اجهزة الامن الكردستانية في محور كولجو والمناطق القريبة منه على الحدود بين ديالى والسليمانية خفضت الاستنفار الامني بعد مرور اكثر من اسبوع على رفعه بسبب هجمات تنظيم داعش الإرهابي ومخاطر تغلغله في بعض المناطق".
واضاف المصدر، أن "نقاط الاسايش والبيشمركة المنتشرة في محور كولجو والمناطق القريبة اتخذت اجراءات الحيطة والحذر مع تغييرات جوهرية في خطط الانتشار واقامة نقاط مرابطة جديدة لغلق اية ثغرات يمكن استغلالها من قبل داعش لاستهداف قواتها"، لافتا الى ان "التشديد الامني على طريق جلولاء – كلارا قرب كولجو لايزال مستمرا مع عدم اغلاق اية طريق في الوقت الراهن".
وكانت قوات الاسايش والبشمركة تعرضت في قاطع كولجو ومناطق اخرى الى هجمات من قبل داعش خلال الاسبوع الماضي ما دفع الى ارسال تعزيزات ونشر نقاط مرابطة واطلاق عمليات تمشيط متعددة لدرء مخاطر الارهاب.

استراتيجية جديدة للحشد

وفي الأثناء، أكدت اللجنة الامنية في مجلس ديالى، أمس الثلاثاء، اعتماد الحشد الشعبي استراتيجية جديدة في تعقب خلايا تنظيم داعش داخل المحافظة.
وقال رئيس اللجنة، صادق الحسيني، في حديث صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "الحشد الشعبي اعتمد استراتيجية جديدة في تعقب خلايا تنظيم داعش ضمن قواطعه الـ11 والتي اطلق عليها العمليات المفتوحة والمتضمنة شن عمليات مباغتة مستمرة بناء على معلومات استخبارية لأي هدف"، مشيراً إلى أن "الكمائن ستكون من المحاور الاساسية لاستراتيجية الحشد الشعبي لإنهاء قدرات خلايا داعش".
وأوضح الحسيني، أن "العمليات ستبقى مستمرة حتى الانتهاء من ضبط وتدمير مضافات التنظيم وانهاء قدراته البشرية وتعقب قادته ضمن القواطع".
وكان تنظيم داعش قد شن أخيرا، سلسلة هجمات في قواطع مختلفة استهدفت نقاط مرابطة للحشد الشعبي ما أسفر عن سقوط ضحايا.
************

ص4
وزارة التخطيط توافق على منح المواطنين في المثنى قطع أراض سكنية
بغداد-طريق الشعب
وافقت وزارة التخطيط على منح المواطنين قطع أراض سكنية بسعر 50 ألف دينار في محافظة المثنى. وقالت الوزارة في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه، يوم أمس، ان "وزير التخطيط نوري صباح الدليمي أكد خلال ترؤسه جلسة المجلس الوزاري للخدمات الاجتماعية، موافقة المجلس على منح كل مواطن لا يملك سكن في ناحية بصية التابعة لمحافظة المثنى، قطعة ارض سكنية بسعر 50 ألف دينار وبمساحة 300 متر مربع".
واضافت ان "التوصية تم رفعها الى مجلس الوزراء لإقرارها"، مبينة ان “الهدف من هذا القرار هو توطين أهالي الناحية وجعل المدينة جاذبة للسكان، وتعزيز إمكانية التوسيع الحضري".
***********
مصرف الرافدين يؤكد استعداده لاستقبال طلبات العديد من دوائر الدولة
بغداد-طريق الشعب
كشف مصرف الرافدين، يوم أمس، عن استعداده لاستقبال طلبات العديد من دوائر الدولة الراغبين بتوطين رواتبهم الكترونيا لدى المصرف ومنحهم بطاقة الماستر كارد ومن ثم استلامهم السلف الشخصية.
وذكر المكتب الاعلامي للمصرف في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه انه "تم توطين رواتب عدد من موظفي وزارات ومؤسسات الدولة ومنحهم البطاقة الالكترونية ومن ثم تسلم رواتبهم الشهرية عبرها".
واضاف ان "بإمكان حاملي الماستر كارد الاستفادة من المميزات والخدمات المالية التي أطلقها المصرف مؤخرا من سلف وقروض والتقديم على تلك السلف من قبل فروع المصرف المنتشرة في بغداد والمحافظات".
*********
رئيس دائرة الاسترداد يكشف عن ان للعراق ديوناً بذمة 55 دولة قيمتها 90 مليار دولار
النزاهة: تفاصيل جديدة بخصوص الأموال العراقية في الخارج والتوجه لاستعادتها
بغداد-طريق الشعب
كشفت هيئة النزاهة، مؤخرا، عن ديون للعراق تُقدّر بـ 90 مليار دولار كمبلغ تخميني أُولي بذمة 55 دولة كان قد تعاقد معها قبل احتلال الكويت، وفيما اشارت الى مساعي حثيثة تبذل لاستعادة تلك الأموال، اوضحت أن صندوق الاسترداد في وزارة المالية الذي ولد ميتاً كان سبباً في التلكؤ الذي حصل في استعادة الأموال العراقية.

مسؤولية ثنائية

وقال رئيس دائرة الاسترداد في الهيئة، في تصريح صحفي تابعته "طريق الشعب"، ان "القوانين العراقية تخول جهتين رسميتين باسترداد الاموال العراقية في الخارج وهي صندوق استرداد الاموال الذي شكل حينها برئاسة وكيل وزير المالية وعضوية عدد من الجهات كالبنك المركزي ووزارتي الخارجية والعدل وكانت مهمته محددة باسترداد الاموال التي استغلت خلال مدة العقوبات الاقتصادية على العراق بعد احتلال الكويت واختص بموضوع النفط مقابل الغذاء".
واضاف ان "الجهة الرسمية الاخرى هي دائرة الاسترداد التي تشكلت بموجب الامر رقم 30 لسنة 2011 وهي المعنية باسترداد الاموال والمتهمين بعد العام 2003 جراء جرائم فساد، بحكم ان هيئة النزاهة معنية باتفاقية الامم المتحدة الخاصة بمكافحة الفساد، وبالتالي فأنها اصبحت هي الجهة الرسمية المكلفة بتنفيذ التزامات العراق باتفاقية الامم المتحدة ما اتاح لها التواصل مع الجهات الخارجية"، لافتا، الى ان "اغلب القوانين النافذة لا تنظم ولا تراعي موضوع استرداد الاموال علما ان استرداد المتهمين والمدانين تنظمه اتفاقيات ثنائية".

ولادة ميتة

واعتبر رئيس دائرة الاسترداد أن "صندوق الاسترداد ولد ميتا منذ تأسيسه في وزارة المالية، وبعدها ظهرت الحاجة الملحة الى تفعيله، وهو ما تم في عام 2015، بعد التأكد من وجود اموال للعراق لدى عدد من الدول"، مبيناً، ان "الهيئة وجدت أن السند القانوني لاسترداد الموجودات ألزم الدول الاعضاء في اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد بإبداء المساعدة الممكنة لاسترداد الموجودات المتحصلة عن عمليات جرائم فساد".
ونوه الى "تشكيل فريق فني لاسترداد الاموال منذ عام 2017، ضمن مكتب رئيس الوزراء باعتبار انه يضم جميع الجهات المعنية كما ان ذلك يمنحه نوعا من القوة، وفعلا بدأ العمل على انشاء قاعدة بيانات تضم جميع الاموال العراقية في الخارج وتم اعداد استمارة وارسلت الى جميع الوزارات والمؤسسات والمحافظات عما هو موجود من اموال خارج البلاد قبل احتلال الكويت".
واشار الى أن "الجميع يعرف ان العراق وبعد احتلال الكويت، جرى تجميد جميع امواله في الخارج بقراري مجلس الامن 660 و661 سواء كانت رسمية او لأشخاص لهم صلة بالنظام البائد وعلى سبيل المثال كان للعراق عقد مع ايطاليا ابرم نهاية الثمانينيات لأنشاء اسطول بحري حربي يضم 11 سفينة قيمته مليار و350 مليون دولار تم تسليمها للجانب الايطالي منها على شكل كميات نفطية واخرى نقدا"، لافتا الى ان "العقد تلكأ بسبب موضوع الكويت وتم تأجيله ولم ينفذ والاموال مستلمة من الجانب الايطالي والسفن لم تسلم للعراق وبعدها تم بيعها من قبل شركات ايطالية متخصصة الى جهة اخرى وبالرغم من ذلك قام الجانب الايطالي بإقامة دعوى على العراق بالضرر بعد العام 2003 ثم قام العراق بتوكيل محامين لإعادة حقه".

حجم الأموال الخارجية

وبين رئيس الدائرة، ان "هناك عقدا آخر مع اسبانيا بقيمة 11 مليون دولار بالاتفاق مع وزارة الصناعة لتزويد العراق بمواد صناعية مختلفة لم ينفذ هو الاخر بسبب حرب الكويت وتم التباحث مؤخرا مع الجانب الاسباني الذي أكد استعداده لتسديد الاموال لكن على شكل بضائع، في الوقت الذي تم التواصل مع وزارة الصناعة ونحن بصدد استيراد بضائع بقيمة المبلغ"، مؤكدا "امتلاك دائرته قاعدة بيانات واحصاءات لـ 55 دولة بذمتها ديون للعراق"، فيما أعلن عن "اعداد استمارة ارسلت الى جميع الوزارات والمؤسسات والمحافظات عما هو موجود من اموال خارج العراق، لاسيما ان الاموال التي يطالب بها العراق موثقة وليست اموال شركات وهي عقود مبرمة موجودة لم تنفذ".
وكشف ان"الرقم التخميني لهذه المبالغ يقدر بـ 84 مليار و291 مليون دولار اضافة الى مليارين و337 مليون يورو، وما يقارب التريليون و326 مليار دينار".
******
ضبـط 256 طنا من مادة الفاصوليا التالفة في مخازن وزارة التجارة
بغداد-طريق الشعب
أعلنت هيئة النزاهة، عن تمكن ملاكات مكتب تحقيق كربلاء، من ضبط مواد غذائية منتهية الصلاحية منذ عام 2011 في مخازن الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية التابعة لوزارة التجارة في المحافظة.
وأشارت دائرة التحقيقات في الهيئة في تصريح صحفي، إلى انتقال فريق عمل مكتب تحقيق كربلاء إلى الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في المحافظة، وقيامه بضبط أكثر من 256 طنا من مادة الفاصوليا محفوظة في مخازن الشركة منذ تسلمها عام 2008.
وبينت أنه لم يتم توزيع هذه المادة لغاية تاريخ نفاد صلاحيتها عام 2011، وذلك لعدم مطابقتها مواصفات العقد المبرم بين الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية وإحدى شركات التجارة المجهزة للمادة.
وأضافت الدائرة إنه تم التحفظ على المادة داخل مخازن الشركة ووضعها تحت الحراسة.
*******
بنك امريكي يمول عقداً في وزارة الكهرباء ومطالبات برلمانية بفتح تحقيق فوري
بغداد-طريق الشعب
وافق بنك التصدير والاستيراد الأمريكي EXIM على تمويل عقد بين شركة ستلر للطاقة ووزارة الكهرباء بقيمة 900 مليون دولار لبناء منظومات التبخير وضغط الهواء الرطب على ثلاث مراحل.
وأوضحت مصادر اعلامية تابعتها "طريق الشعب"، إن "تمويل البنك الأمريكي يعود إلى الاتفاق الموقع بين البنك ووزارة المالية العراقية على اقراض العراق 5 مليارات دولار لإعادة اعمار العراق والذي وقع في شهر تشرين الاول الماضي بالعاصمة الامريكية واشنطن". وأكد أن "المرحلة الأولى التي وافق عليها مجلس الوزراء لبناء منظومات التبخير وضغط الهواء الرطب بقيمة 450 مليون دولار وان المرحلتين الثانية والثالثة بقيمة 450 مليون دولار".
واشار إلى أن "هناك خلافات كبيرة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية على بنود العقد وان السلطة التشريعية ترفض توقيع العقد من قبل وزارة الكهرباء بسبب استقالة الحكومة الحالية التي يترأسها عادل عبد المهدي".
من جانبه، دعا عضو مجلس النواب أمجد العقابي يوم أمس، لجنة النفط والطاقة البرلمانية الى فتح تحقيق عاجل وفوري في المعلومات التي تناقلتها وسائل اعلام بشأن وجود شبهات هدر في المال العام في أحد عقود وزارة الكهرباء.
وقال العقابي في تصريح صحفي، ان "هناك معلومات تناقلتها وسائل اعلام حول عزم وزارة الكهرباء على توقيع عقد لمشروع استخدام تقنية التثليج (TIAC/ Chiling) لتبريد الهواء الداخل الى التوربينات الغازية ولثلاثة مراحل"، مبينا ان “المبلغ الذي تم تناوله في الخبر يمثل رقما خطيرا وهدرا واضحا في المال العام بحال صحت تلك المعلومات”.
وشدد العقابي، على "لجنة النفط والطاقة البرلمانية بصفتها اللجنة البرلمانية المعنية بمتابعة عمل وزارة الكهرباء، مطالبا إياها بفتح تحقيق فوري وعاجل في تلك المعلومات"، مشددا على ان "وزير الكهرباء حاليا هو وزير تصريف اعمال وليس من صلاحيته توقيع اي عقود واي اجراء من هذا القبيل يمثل خرقا قانونيا ومخالفة واضحة تستوجب المحاسبة من الجهات الرقابية المختصة".
وكان مستشار وزير الكهرباء عبد الحمزة هادي عبود قد وجه كتابا لوزير الكهرباء حول المشروع الذي ستنفذه شركة ستلر للطاقة والتي قدم فيها المقترحات الفنية للشركة حول استخدام تقنية التثليج لتبريد الهواء الداخل الى التوربينات الغازية ولثلاثة مراحل. وبين الكتاب ان كلفة المشروع سيكون بحدود 900 مليون دولار منها 450 مليون دولار ضمن المرحلة الاولى و450 مليون دولار للمرحلتين الثانية والثالثة".
وحسب الكتاب ان المرحلة الاولى سيتم فيها اضافة وحدات التثليج الى محطات الخيرات والديوانية والحيدرية والكيارة والدبس وعكاز والسماوة والناصرية الغازية ومجموعها 36 وحدة. فيما ستكون المرحلة الثانية محطات الرميلة وشط العرب والمنصورية والانبار المركبة وكربلاء والنجف والحلة الغازية وبمجموع 29 وحدة.
وطالب الكتاب الموجه الى وزير الكهرباء بالاطلاع والموافقة على ما جاء في المقترحات الفنية للشركة ليتم على اساسها تقديم دعوة الى الشركة باعتبارها شركة مصنعة لهذه المنظومات.
*******
أوضاع العراق تستطيع التأثير على أسعار النفط أكثر من ترامب وأوبك
بغداد-طريق الشعب
أعلن الكاتب الأمريكي انس آليك، أن أوضاع العراق قادرة على التأثير على أسعار النفط أكثر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنظمة الدول. المصدرة للنفط، مشيرا إلى أن الصين تراقب الوضع في العراق بقلق كبير لأنها أكبر مستورد للنفط العراقي.
وقال الكاتب أنس آليك، في تقرير نشره موقع اويل برايس وتابعته "طريق الشعب"، إن أوضاع العراق قادرة على التأثير على أسعار النفط أكثر من الرئيس دونالد ترامب وأكثر من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).
وأشار الكاتب إلى أن استقالة عادل عبد المهدي هدأت نوعا ما من الغضب الجماهيري في جنوبي العراق حيث يقع أغلب احتياطي النفط، وفي حال توقف تصدير النفط من البصرة ستكون الأسعار على المحك.
وأضاف الكاتب أن روسيا بدورها استثمرت بصناعة الطاقة في العراق بأكثر من عشرة مليارات دولار على مدى السنوات التسعة الماضية، وأوضح الكاتب أن السؤال التالي يتمثل فيما إذا كان المحتجون يجرؤون على التحرك بسبب النفط.
ويرى الكاتب أن الحكومة تمتلك خيارين فقط، إما القمع الكامل للمحتجين، وهو ما يعني إراقة الدماء بشكل يتجاوز ما شهدناه بالفعل، وإما الإصلاح الكبير، وهو أمر صعب خاصة مع النفوذ الإيراني. وما يجب أن يستجيب له السوق هو الخطر الواضح والحاضر الذي يواجه 12في المائة من احتياطي النفط العالمي المؤكد.
وفي الاثناء، انخفضت أسعار النفط، يوم أمس، بعد بيانات أظهرت أن صادرات الصين تراجعت للشهر الرابع على التوالي، مثيرة حالة من القلق في سوق متخوفة بالفعل من الضرر الذي تلحقه حرب التجارة بين واشنطن وبكين على الطلب العالمي.
ونزلت العقود الآجلة لخام برنت 14 سنتا بما يعادل 0.22 في المائة إلى 64.25 دولار للبرميل بعد مكاسب بلغت نحو ثلاثة في المائة الأسبوع الماضي بفضل أنباء زيادة تخفيضات الإنتاج من جانب أوبك وحلفائها.
وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 17 سنتا أو 0.24في المائة إلى 59.02 دولار للبرميل بعد أن زادت سبعة في المائة الأسبوع الماضي بفضل توقعات خفض إنتاج أوبك+، التي تتألف من منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجين متحالفين معها من بينهم روسيا.
جاء انخفاض يوم أمس الاول، المفاجئ بعد بيانات الكمارك الصينية يوم الأحد الماضي والتي أظهرت هبوط صادرات ثاني أكبر اقتصاد في العالم 1.1 في المائة في تشرين الثاني مقارنة بتوقعات في استطلاع لوكالة "رويترز" لنمو يبلغ 1 في المائة.
وقال جيفري هالي محلل الأسواق لدى أواندا "من الواضح أن الصين ليست محصنة ضد الرسوم الكمركية الأمريكية، ولا ضد التباطؤ المستمر في الاقتصاد العالمي عموما".
وتحاول واشنطن وبكين التوافق على اتفاق تجارة ينهي تراشقا بالرسوم الكمركية لكن المحادثات امتدت لشهور في ظل خلاف على التفاصيل.
********
مع تأكيده ضرورة التنوع الاقتصادي
منتدى دبي العالمي حذر من أزمة اقتصادية عالمية مقبلة
متابعة – طريق الشعب
رغم ان الاقتصاديين الرأسماليين يتجنبون الحديث عن الازمات الدورية للرأسمالية، لاعتقادهم ان ذلك يعطي مصداقية للتحليل الاقتصادي الماركسي، الا انهم لا يستطيعون تجاوز الواقع الملموس فيقرون بقرب حدوث ازمة اقتصادية، دون الاعتراف ان هذه الازمات تكمن في طبيعة الاقتصاد الرأسمالي وتصاحبه دوما، لكنهم يصرون على البحث عن تفسيرات وعوامل جانبية بعيدة عن حقيقة ان الصراع في العالم يدور حول توزيع الثروة ورفض الرأسمال مراجعة مبدأ مراكمة الارباح. وهذا ما عكسته نقاشات أعمال الدورة الثانية عشرة من "المنتدى الاستراتيجي العربي" في دبي.
"لعل أبرز التطورات الحالية التي تشير إلى إمكانية قيام أزمة اقتصادية عالمية في السنوات المقبلة هي تفاقم الحروب التجارية والفقاعات المالية والمخاطر الأمنية والاضطرابات الاجتماعية وتصاعد النزعات الشعبوية والحمائية الدولية".
هذا ما قاله الخبير الاقتصادي العالمي الدكتور فيكرام مانشاراماني، المحاضر بجامعة هارفارد في جلسة بعنوان "هل العالم مقبل على أزمة اقتصادية عالمية؟"، ضمن أعمال الدورة الثانية عشرة من "المنتدى الاستراتيجي العربي" الذي تستضيفه دبي لاستشراف التوجّهات الدولية التي سيشهدها العالم في العقد المقبل.
وقال مانشاراماني: "مع تداخل المتغيرات، لا يمكن تحديد موعداً معيناً لقيام الأزمة، ولكن التطورات والمؤشرات الحالية تؤكد قرب قيامها خلال السنوات الثلاثة المقبلة".
واعتبر مانشاراماني أن جذور تلك التطورات تعود إلى تزايد الإنتاج وغلَبَة العرض على الطلب ، ما أدى إلى إغراق العالم ببضائع تفوق الطلب بكثير، بالإضافة إلى اعتماد التكنولوجيات الحديثة وتقنيات الطاقة البديلة على مستوى العالم وإنتاجها بما يفوق الاستهلاك الحقيقي، مؤكداً أن تزايد الإنتاج على نحو يفوق الطلب وإغراق الأسواق بالبضائع يعد أحد الأثار السلبية التي نتجت عن الاستخدام غير الرشيد للتقنيات الحديثة في الصناعة، وأضاف أن تلك العوامل تفاقِم التزايد السكاني وتشجع انتقال السكان إلى المناطق الحضرية، كما ترفع معدلات الشيخوخة التي تترك أثرها على أنماط الاستهلاك ومعدلات التوظيف وتشكل ضغطاً ديموغرافياً وكلفة اقتصادية أكبر.
وأشار إلى أن عالمنا اليوم يعاني أزمة عدم تكافؤ، كالتفاوت الكبير في العرض والطلب في الأسواق، واتساع فجوة المستويات الاجتماعية والمعيشية، ما أدى إلى اختلاف ردود الفعل الناجمة عن انحسار العائدات الاقتصادية عن بعض الدول والأفراد، وهو بدوره يخلق بيئة مواتية لانتشار الشعبوية والنزعات القومية والنزاعات السياسية، التي تدفع بالناس إلى الشوارع. وأشار إلى أن التوجهات الطائفية وسياسات الانكفاء على الذات بأشكالها المختلفة تترك أثراً كبيراً على المنظومة التجارية العالمية والديناميكيات الاقتصادية حول العالم".
وعدّد مانشاراماني المؤشرات التي تبرهن على احتمالية قيام أزمة اقتصادية عالمية خلال السنوات المقبلة بحسب رأيه، واعتبر أن أبرزها هو تباطؤ الاقتصاد الصيني والديون المتراكمة التي تثقل كاهله، وأفاد بأن الديون الصينية المعدومة وصلت إلى وصلت إلى 600 مليار يوان عام 2017.
كما تحدث عن مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي، الذي يعتمد 70 في المائة من اقتصاد الولايات المتحدة عليه، وأفاد بأن وجود ثقة عالية جداً لدى المستهلك، بما لا يتوافق مع الواقع، قد تؤدي إلى إنفاق أموال لا يملكها هذا المستهلك، ما يمثل مخاطرة بحدوث فقاعات مالية وديون لا يمكن سدادها.
وكذلك تؤدي السياسات الاقتصادية والمالية القائمة إلى أزمة ثقة وشلل في مجالس إدارة الشركات الاستثمارية الكبرى نظراً لعدم القدرة على التنبؤ بإمكانية تحقيق عوائد استثمارية، مما يدفع بتلك الشركات إلى تكديس استثماراتها في مجالات معينة دون الأخرى وانحسار التنويع الاقتصادي، أو الإحجام عن الاستثمار خوفاً من المخاطرة برؤوس الأموال.
واعتبر مانشاراماني أن النمو الديموغرافي يشكل قنبلة موقوتة ستؤثر بقوة على اقتصادات عدة، وضرب مثالاً على الهند التي يزيد نموها السكاني بعدد 1800 نسمة في الساعة، ما يشكل عبئاً على الاقتصاد وأسواق العمل، خاصةً وأن العمالة غير مؤهلة للتكيف مع التطورات التكنولوجية حول العالم.
وتطرق مانشاراماني إلى احتمالية انقسام العالم إلى معسكرين نظراً للحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة. وقال إن شركات الإمداد تعمل على تغيير مساراتها كي لا تكتفي بالعلاقات التجارية مع إحدى الدولتين حرصاً على عدم خسارة أحد الشريكين الاستراتيجيين.
**********


ص5

صبراً بغداد

شاكر فريد حسن* / خاص


صبرًا بغداد الرشيد
بلد النخيل والرافدين
حاصروا عينيكِ
بأمواج الظلام
وجعلوا من دجلة والفرات
أنهار دم تجري
وزرعوا عوسج الأحزان
في قلبكِ وصدركِ
تتوشحين بالسواد بدلًا
من الندى
وتتخضب ساحاتكِ
شوارعكِ
وميادينكِ
بدماء شهداء انتفاضة
تشرين
يموج الحزن في عينيكِ
يقتلكِ برد الشتاء
ويذبحكِ أكثر الفسّاد
وفكر المحاصصة الطائفي
والقهر الزاني
والموقف المراوغ المنافق
والدين المزيف الكاذب
تبحثين عن فرح دائم
وغد مشرق سعيد
في زمن الرماد.
اشمخي بغداد
عروس الشرق
و " حلقي كالنسر فوق
القمم الشماء "
فرغم كل شيء
ستنتصرين
وسيزهر الورد والبنفسج
في بساتين الأحلام ..!
ــــــــــــــــــــــــ
* كاتب فلسطيني
*/**************
الاسى .. يغير ألوانه


عصام كاظم جري

منعزلة جدا
وهادئة
أصابع الهواء
فليس من الإنصاف أن نلف
الأشرعة
على بعضها البعض .
يا للخيبة ...
سأبحث يوما ما
عن ذلك الذي يسمونه
الفوز .
وسأكتفي ان اكون لعبة
للتسلية ،
اعيد بث الروح
في شجرة الميلاد .
اعيد الضوء الى الظلال
الذي يحتفل دوما بالعتمة .
هذه الكوابيس
مفتونة بما يكفي
وحرصا
على الظلام
ما زلنا نسمي الفنادق
بالنجوم .
التجارب
لم تعد حقلا
والأسى يغير الوانه
ما ينبغي
التنبه اليه
لا عناوين لنا
سوى المرارة.
******
مرثيةُ حبٍ..
ان الموت في بلاد الشهداء.. يقاتل

أمل سلمان / سوريا – خاص
عندما رحلت َ ... ودعتً ذاتي
وكتبتُ على قبركَ هنيئاَ لكِ
السكنُ حياتي.
عندما رحلتَ..طعنني الوردُ خنجراً ،
وأدماني سكاتي.
عندما رحلتَ توسدتً الوهمَ صلاةً ،
وأبحرتُ بذاتي.
لما خذلتني أيها الأملُ
كنتَ وجهَ ضيفِ
أتيتَ ذاتَ صيفٍ
وتركتني في مهبِ الريحِ
ورقةً على الرصيفِ
أنا ... وأنت بلا زمانٍ !
بلا مكانٍ!
إشارةُ استفهامٍ
عن ماضٍ كانَ... وزالَ
شوقُ بستانٍ لحصادٍ
أتعبهُ النسيان.
كلما هطلَ مطرٌ يسقي أوردةَ
العشقِ بيننا
عادَ عطشانا.
يحبلُ الشكُ بي أنكَ قُتِلتَ.!
فألقاكَ ...حياَ في عيوني،
فألقاك حياً في ترانيمِ
صباحي..في سري..في جهري،
وفي سجوني.
في خوفي من المجهولِ
يشلُّ وجداني،
ويجتاحُ ظنوني
شآم المجد..
ولأني قابَ قوسين من الشعرِ
أو أدنى,
وجدتُ أني.
يرفرفٌ في قلبي الحمامُ
يغني...
ولأني من شآمِ المجدِ
هامَ نبعُ الوجودِ،
وخلدَ اسمي..
ولأني شرنقةُ الحرير
غزلتُ الضياءَ
حرفاً بفني.
وهنا....
هنا حيثُ يقطرُ الوجعُ دمعَهُ.
هنا حيث يفقدُ الواقعُ سرهُ.
هنا.. تصلي سحابةُ
ما طالتْ نجمةً.
هنا.. الدماءُ بحرُ متلاطمُ الأمواجِ
الكونُ لحدهُ..،
ولأني رأيتُ في شبهِ حلمٍ
قمراً يغزلُ الامنياتِ
يصاحبُ حزن َالضعفاءِ.
يحملُ للأطفالِ
هديةً في يدِ القدرِ
مستجدةً،
ولأني..
من حروف ِ الصبر ِتعلمتُ
أن الجراحَ
هدايةٌ.
أن الحزنَ في مواكبه
السوداء..
يختصرُ قصص َ ماضينا
الطويلةَ.
ولأني ابنةُ ارضِ الكرامةِ .!
هذا ولدي يقاتلُ،
وهنا أبي يقاتلُ،
وأنا من صغري تعلمتُ
كيف تكونُ المرأةُ نبعاً ؟!
من ضياء الأبديةِ،
وسيفاً يقارعُ الموتَ
يقاتلُ.
تعلمت أن الموتَ في بلادِ
الشهداءِ مثلنا
يقاتلُ،
ولأني من شآم المجدِ هامَ بي
سرُ الوجودِ
وقدسَ اسمي
وإني من صباحِ الخلودِ
أعتلي جناحَ الفينيقِ.
للغد اسافرُ....
لصحوةِ الحبِ
أسافر....
لوطنٍ هو السماءُ
اسافر.
لسوريا لحنُ الأبديةِ
أعزف لحنَ الصباحِ
ياسميناِ.!
للمآذنِ ترشفً عبقَ السلامِ
في صلواتها
اسافرُ...
للكنائسِ تقرعُ أجراسَ
المحبةِ
لغد تكون يا أخي
أنا منكَ
وأنت مني
أسافر....!
لدم يجمعنا بعروقِ
الأرضِ
أسافرُ
لسوريا تولدُ من رحمِ
الموتِ.
تعتلي المنابرَ
تسطرُ اسمها في
ملكوتِ الضياءِ.
درةَ الشرقِ..
قلبَ العروبةِ..
إن ماتَ الضمير
في بقايا الصمت
فهي في نبضِ
الحقيقةِ
كلُ الضمائر
************
مقهى الثقافة...
ممرات ساحة التحرير

لا ترى بغداد من خلال صورها الجميلة المتفرقة فقط، كما لا ترى من خلال صورها القبيحة المعششة في الشوارع والأزقة أيضًا، بل ترى من خلال تركيبتها السياسية التي تحكمت بهويتها، ومقدرات شعبها، هذه الرؤية القائمة على التمسك بخيوط العاب المدينة وحدها التي ترسم صورة بانورامية لمدينة بغداد المنهارة في عهدين مرا عليها ، عهد ما قبل 2003 ويمتد للخمسينيات، وهو عهد الانقلابات مع تجديد في بنيتها العمرانية، وعهد ما بعد 2003 ويمتد لما يحدث الآن في ساحة التحرير، بحيث أصبح ما يفعله الشباب في ممرات ساحة التحرير وزواياها من تنظيف وتجديد، هو الهوية المقبلة لها، بحيث انقلبت من التغني بها إلى الاحتضار لمكوناتها التي مزقت هوية المدينة وحوّلتها إلى عوازل كونكريتية بما فيها منطقة السلطة. والمفصل الثاني هو المفصل الذي يحاول الشباب الآن صياغته بأيديهم العارية. من خلال الوعي بصياغة منهجية للحداثة والصوت الذي يصل العالم الحر، ومدنية تنفتح ببطء على أفق إنساني. ووراء المفصلين تجد الثقافة بنوعيها الجاد والكوميدي؛ مجموعة من القصائد والرسوم، إلى جوار النكات والأدب الساخر، فالممارسات الاحتفالية، والتصرفات غيرت الشكل العام للمدينة، يحدث كل ذلك بالضد مما كانت بغداد تعيشه، من صور لبضاعة مغشوشة ومن زحف الأرصفة على الشوارع، ومن استبدال قوانين المرور بإشارات غريبة، ومن اشباع الرؤية ببهرجات لتزين أعمدة جسر الجادرية والأعظمية بأضواء على اشكال الألبسة النسائية. حينئذ تشعر أن المدينة فقدت على أيدي الساسة هويتها، وعندما تتأمل مساحاتها تجدها لاهي أشجار للنخيل، ولاهي ورود، ولا هي حدائق، وفي معظم هذه الصورة المعاشة في بغداد تتمرأى للمتتبع الصور الجنسية الغرائزية وهي تتشكل يوميًا بطرائق أداء كما لو كنا في مسرح لشارع ارتجالي لا تضبطه اية قوانين. كل هذه الصور الطارئة جرى تثبيتها بأسماء مقدسة، وكأن القداسة صنو الخراب، أية مفارقة تعيشها المدن الإشكالية عندما لا تجد من يحكمها من سكانها؟ وللأمر بعد ذلك تبعات دينية ومناطقية، وكأن زحف القرية على المدينة الذي اقتصر في الستينيات على هجرة الفلاحين للعمل في بغداد، أصبح اليوم زحفًا يسحب خلفة ثقافة مغايرة لثقافة المدينة، فتحولت بغداد من النص التراثي والتاريخي والمدينة المتروبول إلى النص القروي المشتت الهوية والمدعوم من الثقافة الغرائزية المصحوبة بالمخدرات والكبسلة والحشيشة، لتنتج مفردات تفرض وجودها على أسماع وأبصار المارين، لتجبرهم على معايشتها والتعامل اليومي مع مفرداتها الغريبة دون سؤال، لذلك لم يكتب لبغداد بعد 2003أي نّص يمكن الاستشهاد به، بل كل ما كتب عنها خربشات على سطح مدينة فقدت هويتها، ليس بسبب زحف القرية فقط، إنما باعتماد سياسة الإلغاء والتعويض بمدن ثانوية بعيدة عن بغداد، وجعلها مدنًا متحكمة بالعراق، وهذه الثقافة السياسية واحدة من هويات الاستبداد حينما جعل النظام السابق قضاء ثانويًا بعيدًا، مركزا للعراق لمجرد أن الحاكم ولد فيه، وجعل هؤلاء قرى وأزقة مهملة في أقاصي المدن تتحكم بمسار البلاد كلها، الأمر الذي يعني أن أي متجول في بغداد اليوم يجد ممرات عديدة للوصول إلى هويتها، فبدلًا من القصر الجمهوري كمركز للحكم، أصبحت مراكز كثيرة تستثمر هوية القصر الجمهوري حين تحولت تقاطعات الطرق إلى سيطرات لضبط ايقاع الناس كمحاولة اخضاعهم لشروط القرية التي تتحكم بممرات المدينة، وبالقدر الذي كنا نتغزل فيه ببغداد، عندما نزورها، ونحول سفرتنا إلى أغنية تتغزل بجمالها ونسائها ومحلاتها ومطاعمها وشوارعها، أصبحنا اليوم فقراء حتى من لغة التغزل الموروثة، فلا نجد تلك الصورة التي بنيت عليها بغداد ولا أغنية تمجد تاريخها، وحتى دجلة الخير تخلى بفعلهم عنها. مما يعني أن الممرات الكثيرة التي تمر بها أية معاملة صحية أو ادارية أو طلب صحة صدور، عليها أن تمر في ممرات للحزن والتعب والقلق والمحسوبية والرشوة والفساد، فبغداد التي كانت نصًا للأغاني والأشعار والموسيقى والمسرح والتشكيل، أصبحت نصوصًا للرفض والموت والرشوة والفساد، ومن ضمن هذا التردي الشامل؛ ينهض برلمان وصورة كاريكاتورية للسلطة بإمكانها أن ترفع هراواتها الدموية بوجه أية نظافة للشارع، وبوجه اي علم يستر عريها، وبوجه أي شاب انتفض على فقره قبل أن ينتفض على السلطة، هذه المدينة التي غيبوا ذاتها ونصها الحضاري؛ واحدة من المدن التي ستعيد هويتها ممرات ساحة التحرير الشبابية.

ياسين النصير
***********
"نشرنا الاربعاء الماضي (ح1) من سلسلة حوارات مع الروائي الروسي شولوخوف، واليوم ننشر (ح2). وسنتواصل مع هذه الحوارات كل اربعاء".
المحرر الثقافي

"الدون الهادئ"
عالم فسيح يرقد تحت الشمس
ح (2)

كتابة: اناتولي سوفروتوف
ترجمة: كاظم سعد الدين

يظهر مليخوف، على الشاشة، يرد حصانه من نهر الدون وقد سد الطريق على اكسينيا التي تحمل دلوين للماء على نير وضعته على كتفيها. كان كريكوري شاباً نشيطاً خالياً من الهموم، وشعر بانجذاب قوي تجاه أكسينيا. هذا هو لقاؤهما الاول وبدأ حبهما.
لقد بذل سيركي جيراسيموف والمصور ڤ. راﭙوﭙورت جهدهما لجعل المشاهد يشعر بجمال وتفرد لا نظير لهما في ريف الدون وفي حياة القوزاق. وعلى الرغم من اننا نستطيع تذكر حفلات عرس قليلة في افلام مختلفة وموائد عامرة بالشراب، وفتيان وفتيات يرقصون واغنيات تغنى، كل ذلك موجود في انتاج جيراسيموف، ومع ذلك يوجد شيء غير اعتيادي بخصوص عرس كريكوري ونتاليا، جعله مختلفاً عن اي عرس رأيناه قبلاً.
في سنة 1914، بدأت الحرب العالمية الاولى، وكان مليخوف الشاب ذو الشعر الاجعد الذي يبدو من تحت قبعته، يُسرج حصانه. ولم يكن خائفاً حين كان ينتظر هجومه الاول لأنه لا يخاف شيئاً. بدأ القوزاق هجومهم مغيرين على خيولهم بسرعة جنونية. وتراجع جنود الاعداء مذعورين، تاركين اسلحتهم. وجاء كريكوري يعدو على حصانه والرمح متوازن في يده، واطلق سلاحه القاتل الذي سُمع له حفيف في الهواء، فسقط جندي من الاعداء على الارض وقد طعن بالرمح. وتواصل اندفاع الهجوم في غارة القوزاق على خيلهم بسرعة فائقة في شوارع مدينة صغيرة.
هجم جندي ألماني، على رصيف المشاة، وحقيبة بنية معلقة على ظهره. وأصابه سيف كريكوري فسقط ميتاً. وتوقف كل شيء حوله. ترجل كريكوري من على حصانه متمهلاً، ونظر مذعوراً الى الرجل الذي كان حياً قبل دقيقة وهو الآن يستلقي ميتاً، وقد قتله بيده. مر أصدقاء كريكوري ينادونه ولكنه ظل واقفاً بلا حراك يحدق في الرجل الميت. الصدمة العاطفية الاولى، الشكوك الاولى تلخص مرحلة جديدة في حياة مليخوف وشعوره. لابد ان يمر وقت طويل لكي يدرك كريكوري اساس الحرب الامبريالية ويفهم من المستفيد منها حقاً.
سوف تهز أكسينيا المشاهدين بقدر ما يثيرهم كريكوري مليخوف. هل تنجح الممثلة التي تؤدي دورها في نقل حب هذه المرأة وعقليتها وروحها التي تختلف عن شخصية اخرى في الادب العالمي؟ تقع مسؤولية عظيمة على الينا بايسترتسكايا التي عهد اليها بالمهمة الهائلة ان تنقل الى المشاهدين الصورة الساحرة للمرأة القوزاقية من الدون التي حياتها مفعمة بالعذاب البدني والروحي. اننا لا نتقبل بايسترتسكايا في دور أكسينيا مباشرة. فهي لا تبدو مناسبة للصورة التي كوناها في عقولنا. فيشكو احدهم قائلاً : " هي مدينية جداً وجميلة جداً ". ولكن أكسينيا جميلة ايضاً.
مشهد يتلو مشهداً آخر وينسى الانطباع الاول تدريجياً. من الصعب جداً خلق شخصية تتطابق تطابقاً تاماً مع نظيرها الادبي، ومع ذلك فانه حين يتواصل الفيلم فان سحر أكسينيا – بايسترتسكايا الفذ يصبح اشبه بالحياة وأكثر إقناعاً.
اما نتاليا فإنها تشخيص للإخلاص والحب الشديد. وقد نجح المخرج والممثلة زنيدا كيرينكو نجاحاً عظيماً. وكان ظهور نتاليا اول مرة في بيت كورشونوفس في اثناء زواج كريكوري. نراها تقف، خائفة على عتبة الباب، تختلط كرامتها بحب استطلاع فتاة خفي. بعد ذلك، في ايام حبها المر لكريكوري، تأتي الى أكسينيا، نحيفة مثل قصبة، تتوسل اليها ان تعيد زوجها اليها. ثم يأتي المشهد الختامي للجزء الاول. كريكوري الذي جلد يڤكيني ليستينينسكي بالسوط جلداً عنيفاً، وزجر أكسينيا لخيانتها، دعاه الى البيت. كم من الالم والبهجة غير المتوقعة والمعاناة يمكن رؤيتها في عيني نتاليا الضبابيتين وهي تميل برأسها واهنة على صدر كريكوري.
من الصعب الآن ان نقول اي قسم من قسمي الفيلم اكثر تأثيراً. يعرض القسم الاول بداية " اغنية الدون " خلال قصص حياة الشخصيات الرئيسة في حين ان الجزء الثاني يضم احداثاً تاريخية عظيمة حدثت في بداية القرن العشرين، مثل الاطاحة بالسلطة القيصرية الاوتوقراطية، واقتحام قصر الشتاء وانتصار البولشفيك، واحداث الحرب الاهلية في منطقة الدون ( 1918 – 1919) بالقوة الكاسحة والثقة نفسها كما فعل ميخائيل شولوخوف في روايته. انقسم قوزاق الدون الى نصفين، نصف يساند كورنيلوف ودينكين وكالدين المناهضين للثورة، والنصف الآخر مع البولشفيك. صور الفيلم ذلك بسلسلة من المشاهد الموجزة ولكنها معبرة ومفعمة بالنشاط والقوة.
عاشت شخصيات الرواية الرئيسة حياة واسعة حقاً، مفعمة بالمعاناة والتجربة المرة، وولدت حياة جديدة في خضم الآلام. حينما تقرأ "الدون الهادي" مراراً وترى الفيلم لا يسعك الا ان تفكر بحكمة ميخائيل شولوخوف وحقيقة الحياة العظيمة واخلاص المؤلف لهذه الحقيقة.
في السياقات الاخيرة للجزء الثالث من الفيلم نشاهد رجلاً أشيب، ذا لحية يمشي مجهداً عبر الدون المغطى بالثلج. انه كريكوري مليخوف، يلبس معطفاً رثاً ويضع على ظهره حقيبة جندي. ويتوقف متأملاً قرب رقعة ماء صاف صغيرة ويلقي بندقيته وحفنة من الخراطيش التي تغوص الى القعر وتحدث صوتاً. يشد الرجل حزامه ويأخذ نفساً عميقاً ويرفع رأسه ويمضي الى ضفة النهر، وصار يقترب من قرية تاتارسكي التي ولد فيها وترعرع. جدران الاكواخ مفطرة، كانت ذات يوم نظيفة وبيضاء، اسيجة متداعية. كان يقف قربها صبي اسود العينين ويرتدي معطفاً رمادياً من صنع محلي. انه ميشوتكا ابن كريكوري. انحنى الرجل الاشيب ورفع الصبي بين ذراعيه وذهب. لقد جاء كريكوري الى بيته. وانك تتذكر مباشرة كلمات ختام "الدون الهادئ" : " هذا كل ما تركته الحياة له. اعطته الصلة بالأرض مدة اطول قليلاً والعالم الفسيح الراقد متألقاً تحت الشمس الباردة ".
وعلى الرغم من ان هذه الكلمات غير موجودة في الفيلم ( ولعلك ترغب في وجودها ) فانه يبدو عليك انك تسمعها. هكذا كان فيلم سيركي جيراسيموڤ، استناداً الى رواية ميخائيل شولوخوف " "الدون الهادئ" " وهكذا انتهى.
انتهى الفيلم، واضيئت الانوار في قاعة صغيرة في ستوديو الافلام، ولكننا بقينا جالسين في مقاعدنا مدة قصيرة، والمناديل في ايدينا. عشنا مرة اخرى مأساة الحياة العظمى مع شخصيات الفيلم، وشاهدنا الآلام والصراع الذي رافق ولادة عالم جديد، العالم الذي نعيش فيه اليوم مع اطفالنا واحفادنا الذين تقتصر معرفتهم بطريقة الحياة الماضية على الكتب والقصص، ومنها " "الدون الهادئ" "، احد اعمق المؤلفات واصدقها في تصوير الحياة، المذهلة في انسانيتها.
اتذكر في بداية فيلم "الدون الهادئ"، الشابة، المشبوبة العاطفة أكسينيا، وكريكوري مليخوف المرح، الخالي من الهموم، وقد سد عليها الطريق، في لقائهما الاول. مرّ وقت طويل منذ ذلك الحين. كم من النيران الملتهبة مرّ خلالها قلب أكسينيا وكريكوري وروحيهما؟
نأتي الآن الى نهاية القسم الثالث: انهما يلتقيان في المكان نفسه مرة اخرى، قرب النهر. ولكن أكسينيا وكريكوري مختلفان تماماً. فقد لوحت الريح اللاهبة وجه أكسينيا وصار صدغا كريكوري بلون الفضة وأصبح اهدأ وأكثر تعقلاً وتحفظاً. لا أثر للعبث السابق، وظهرت هالات غامقة تحت عينيه. وتنحى جانباً لتمر أكسينيا. الناس نفس الناس ولكن الزمان تغير، نرى الشخصيات الرئيسة قد تغيرت في ظروفهم الجديدة. كل شيء هو نفسه، ومع ذلك فان كل شيء قد تغير. وعلى الرغم من كل شيء فان هذا الشخص المتمرد، الواقع في شرك ما يحب وما يكره، ولم يجد حتى الآن طريقه الى الحياة الجديدة، وما يزال يستبقي على حرارة حبه العظيم.
في الفيلم، الاحداث التي تصور حياة عائلة مليخوف بصدق تنقل حقيقتها القاسية. فقد مات بيوتر، اما زوجته داريا، فقد اعماها الحقد على الحمر، وقتلت قوزاقياً شيوعياً، وهلكت في مياه الدون الباردة. نتاليا ماتت ايضاً خاضعة للمشقات التي اثقلت كاهلها. ولم يعد والدا كريكوري موجودين. اخته دنياشكا تجد سعادتها الضئيلة مع البلشفي ميخائيل كوشيڤوي، عدو اخيها الذي لا يلين في كراهيته المقدسة للثورة المضادة.
من الصعب فرز أجمل المشاهد في الجزء الثالث من "الدون الهادئ". صحيح ان جميع الممثلين المشاركين في الفيلم قد تماهوا مع الشخصيات التي يمثلونها. ويمكن للمرء ان يتغاضى عن الاخطاء الطفيفة في اللهجة الغريبة في بلاد الدون. والآن لا يعتب احد على الممثلة ألينا بايستريتسكايا لجعلها أكسينيا " متمدنة " جداً. اما ﭙيوتر كليبوف فاني اعتقد ان تصويره لكريكوري مليخوف كان كاملاً.
من المشاهد المؤثرة في الفيلم هي تلك المشاهد التي تصور الايام الاخيرة في الثورة المضادة في جنوب روسيا. رائعة مشاهد ضرب الجيش الابيض من نوڤوروسيسك حين دوى هتاف الحمر منطلقين في غارة على طريق نوڤوروسيسك في اثناء قصف المدفعية الهادر.
عشنا مراراً مرة اخرى ايام الحرب الاهلية مستذكرين الماضي ومستعيدين احداثه، فلا يمكن للمرء ان ينسى كلمات حاملي الرشاشات الذين شاركوا رجال الجيش الاحمر المتواضعين طعامهم مع كاتب هذه الاسطر حين كان آنذاك في الثامنة من عمره، وقدمت له هدايا تذكارات غنائم حرب مُرة. ما زلت اتذكر تلك الايام حينما كانت قذائف المدفعية تمر مدوية فوق حدائق البيوت والبساتين، في حين ان تلال مدڤديتسكايا التي كانت محاطة بخنادق، كانت تتضوع برائحة الزعتر المر.
وبدا الحزن مراً كمرارة الافسنتين في السهوب، على وجه كريكوري مليخوف لما وجد نفسه في يد فورمين. سوف يترك هذا اثره في ذاكرتك. وانك لن تنسى يدي كريكوري القويتين حين رفع محراثاً الى صدره في بداية الجزء الثالث. وسوف تتذكر بلا شك كلام ميخائيل كوشيڤوي مع مليخوف وكلمات كريكوري المنهك الذي قال انه لا يعتقد بأي من البيض والحمر وانما يريد ان يعيش مع اطفاله ويدير امور اسرته. لقد عانى كثيراً ومع ذلك فان هذا الرجل القوي لم يدرك انه لا يوجد حياد في الصراع وتصادم الايديولوجيات. واولئك الذين يتجنبون المتاعب او يتنحون عن اشد المراحل عنفاً في هذا النضال، يحكم عليهم ان يلقى بهم من فوق جانب المركب الى البحر. فليس ثمة طريق وسط!
في محاولة ربط انطباعاتي عن الاجزاء الثلاثة للدون الهادئ توصلت الى نتيجة ان سيركي جيراسيموف استطاع ان يحافظ وينقل سجايا موهبة شولوخوف، وسعة حبه لوطنه وصدقه وعدم محدوديته، وحكمة الشعب، وقوة اللغة التي لا نظير لها، وجمال روح الانسان الباطنية. سيركي جيراسيموف لم يقلل من صدمة المواقف المقدمة، ولم يبسط تعقيد الحوادث، ولم يضف صفات سلبية او ايجابية الى شخصيات رواية شولوخوف. فقد قدمها في صراعها وحركتها كما هي.
**********
لماذا؟
عدد من المعامل الإنتاجية تم فتحها خلال شهر من التظاهرات، وبوعي وإرادة المتظاهرين ووطنيتهم توفرت صناعة عراقية جيدة.
ترى لماذا كانت الحكومة (تحرص) على غلقها وتعطيلها والاعتماد على الاستيراد وتدمير الإنتاج الوطني؟
هل هذا خطاب وطني تمارسه السلطة.. ام انه تبعية وفساد وإساءة للعراق والعراقيين؟
***********

ص 6

الديمقراطية اقل انظمة الحكم سوءاً

القاضي قاسم العبودي
المقولة اعلاه لونستون تشرشل وكنت اعتقد انه قالها بسبب خسارة حزبه الانتخابات عام 1945 وهو العام الذي خرج فيه منتصرا من اكبر حرب كونية، الان ان ما قاله تشرشل يتفق تماماً مع ما جاء في نتائج الانتخابات وفقاً لطبيعة نظام الاغلبية المعمول به في بريطانيا، وربما على جميع النظم الانتخابية المطبقة لمختلف النماذج الديمقراطية، ففي تلك الانتخابات حصل العمال على ما يقارب أحد عشر مليوناً ونصف المليون من الأصوات وحصل المحافظون على تسعة ملايين صوت، وحصل الاحرار على مليون من الأصوات ومع ذلك فقد انتخب من العمال 390 نائباً ومن المحافظين 196 نائباً ومن الاحرار 31 نائباً ومن ذلك يظهر كيف يؤدي نظام الاغلبية الى ظلم الاحزاب الضعيفة وعدم حصولها على عدد من المقاعد يتناسب مع عدد الأصوات التي نالتها كما ان نظام الاغلبية يكرس الهيمنة الحزبية في حزبين احدهما في السلطة والآخر في المعارضة ولا يكون هنالك دور للأحزاب الصغيرة والمستقلين.

كما يوصف نظام الاغلبية بانه عدو المرأة إذ لم تستطع المرأة التنافس حتى في اكثر الدول ديمقراطيةً، ومن المعروف ان نظام الاغلبية يطبق مع دوائر متعددة كأن ان تكون احادية التمثيل او ثنائية التمثيل او نظام الكتلة، او الكتلة الحزبية، وقد طورته بعض الانظمة للتقليل من الاصوات المهدورة باشتراطها ان يحصل المرشح على 50في المائة+1 من الاصوات وهو ما يسمى بنظام الجولتين، ولكن في الوقت نفسه ينتج حكومات قوية ومستقرة اذ يقوم حزب واحد بتشكيلها بينما تتحد الاحزاب الاخرى في المعارضة وكان للأنظمة السياسية دور كبير في التلاعب بالتقسيمات واحجام الدوائر المتعددة خدمة لأحزابها وأيدولوجياتها، لغرض ابعاد المناوئين والمعارضين، حيث استطاع جيري حاكم ولاية ماساشيوتس 1812م من تقسيم الولاية الى (9) مناطق انتخابية كبيرة تضم كل منطقة (5) دوائر وقد اسهم ذلك في فوز الحزب الجمهوري في ثماني مناطق من هذه التسعة ونجح في إبعاد السود عن طريق تشتيت أصواتهم وإضعافهم وفقاً لهذا التقسيم ومنذ ذلك الوقت عرفت هذه الطريقة في الولايات المتحدة باسم جيرماندر.
وقد استخدمت الطريقة نفسها في فرنسا وفقاً لدستور عام 1958م إذ تم تقسيم فرنسا الى دوائر لم تراع فيها كثافة السكان في انتخابات مجلس الشيوخ وتقرر لقرى عدد من المقاعد يفوق أهميتها العددية على حساب المدن الكبيرة التي كانت غالبية سكانها من العمال الذين يميل أغلبهم إلى الأحزاب اليسارية المناهضة لحكومة ديغول، بعكس القرى التي يغلب فيها الاتجاه المحافظ كما طبقتها أكثر من مرة حكومة نابليون الثالث في فرنسا وما زال هذا النوع من التقسيم غير المتساوي موجوداً في فرنسا على صعيد الانتخابات الإدارية والمحلية.
وفي كينيا علم 1993م جرى تقسيم الدوائر بشكل متفاوت في أحجامها بين منطقة وأخرى مما أدى الى فوز الحزب الوطني الأفريقي الكيني على الرغم من أن نسبة التصويت كانت متدنية جداً إذ لم تزد عن 30في المائة.
وقد أدرك القضاء ضرورة مراعاة التوازن في عملية تقسيم الدوائر بشكل يعكس قيمتها العددية، إذ قضت المحكمة الاتحادية العليا في الولايات المتحدة عام 1964م بعدم دستورية اي تقسيم لا يراعى فيه عدد السكان ضمن الدوائر الانتخابية.
جدلية النظام الانتخابي في العراق بين مقترح رئاسة الجمهورية ومقترح رئاسة الوزراء
يكثر الحديث هذه الايام حول ضرورة تبني نظام الاغلبية مع الدوائر المتعددة على مستوى الاقضية وبعد الاطلاع على مشروع رئاسة الجمهورية والمعد من قبل المستشارين فيها اود ان أسجل الملاحظات الاتية:
الدوائر الانتخابية:
يلاحظ ان مشروع القانون اعتمد القضاء دائرة انتخابية واحدة وهناك مجموعة من الإشكاليات يجب حلها قبل اعتماد هذه الالية: -

أولاً: المشاكل الفنية

1. عدم الاتفاق على عدد الأقضية في العراق حيث ان وزارة التخطيط اعتمدت 120 قضاءً وهذا مثبت في الإحصائية التي يصدرها الجهاز المركزي للإحصاء في وزارة التخطيط وهي نفس إعداد الاقضية لعام 2009 بينما تم استحدث 43 قضاء جديد من قبل الحكومات المحلية لم يتم اعتمادها حتى الان، وعليه يجب الاتفاق على الجهة التي تحدد عدد تلك الاقضية.
2. ليس هناك احصاء سكاني دقيق لعدد السكان في كل قضاء ليتسنى من خلاله توزيع المقاعد حسب الدستور.
3. الحدود الادارية لكل قضاء عامل مهم وأساسي في عملية اعتباره دائرة انتخابية والمسودة المقترحة للقانون لم تحدد الجهة التي تحدد الاقضية وحدودها الادارية التي يمكن من خلالها اسقاط سجل الناخبين عليها بحيث يمكن معرفة مرجعية كل ناخب الى اي قضاء وذلك لوجود تداخل لعدد كبير من المنتفعين بالبطاقة التموينية بين الاقضية وقد تحدثنا فيما سبق عن خطورة تقسيمات الدوائر بطريقة غير متماثلة وعادلة.
4. توزيع مراكز الاقتراع و المنتشرة جغرافياً ضمن الحدود الإدارية داخل الاقضية والنواحي يتداخل عدد كبير منها بين الأقضية و اذا ما تم اعتماد القضاء دائرة انتخابية في ظل الظروف الحالية سوف يشكل مشكلة كبيرة في عائدية المراكز الى اي قضاء.
5. سجل الناخبين في المفوضية يعتمد على البطاقة التموينية وآخر تحديث تقوم به المفوضية قبيل كل حدث انتخابي وعليه فان سجل الناخبين ليس بالضرورة ان يكون موزعا بشكل متناظر على الاقضية وهذا ما أخر تنفيذ اجراء انتخابات الاقضية والنواحي منذ عام 2005.
6. ان اعتماد القضاء دائرة انتخابية يلغي عملية التصويت الخاص و تصويت العراقيين في الخارج وذلك لعدم امكانية تصميم ورقة اقتراع على المستوى الوطني تحوي جميع الأقضية في البلد وينطبق الامر نفسه على تصويت المهجرين.
7. لم تلحظ مسودة القانون ان عددا من الاقضية وهو عدد لا يستهان به لا يصل عدد السكان فيه الى 100 الف نسمة وبالتالي لابد من صيغة لتطبيق المبدأ الدستوري نائب لكل 100 الف نسمة وأيا كانت الحلول فستولد اشكالات ادارية وسياسية.
8. لقد اصبحت مهمة اجراء انتخابات على مستوى الاقضية مهمة صعبة وليست مستحيلة لأنها تحتاج وقتا اطول ليس فقط لإعادة انتشار مراكز التسجيل والاقتراع وانما لإعادة طباعة وتحديث البطاقات البايومترية لأنها خالية من ذكر القضاء إذا علمنا ان المفوضية احتاجت أربع سنوات لإضافة المادة الحيوية من بصمات وصورة شخصية.

ثانيا: المشاكل سياسية

1. عدم حسم عدد كبير من الاقضية بين اقليم كردستان والمحافظات المجاورة حسب المادة 140 (المناطق المتنازع عليها) ومسودة القانون لم تعالج هذه المشكلة المستعصية.
2. عدم حسم المشاكل الادارية بين المحافظات الوسط والجنوب حول عائدية كثير من الاقضية مثل (كربلاء والانبار) و(ديالى وعدد من المحافظات) و(الانبار و بغداد) و (ميسان وواسط)، لم تعالج مسودة القانون بصورة واضحة هذه المشكلة الكبيرة.
3. عدم حسم المشاكل الادارية والفنية من قبل القانون ووضع تصورات عامه غير واضحة وغير حاسمة سوف تسبب خللا كبيرا تجعل من تنفيذ الانتخابات صعبة جداً.

النظام الانتخابي

1. لم يبين مقترح القانون صيغة النظام الانتخابي فهو يقترح نظام الفائز الاول في دائرة متعدد المقاعد وهذا غير ممكن كون النظام الاقرب لتطبيق نظام الاغلبية في دائرة متعددة المقاعد هو نظام الكتلة و خلل في صياغة النظام من حيث يتحدث عن ترشيح فردي في دوائر

ثالثا : الكوتا النسائية

لم تعالج مسودة القانون موضوع الكوتا للنساء بصورة واضحة ونقل نظام توزيع كوتا النساء من نظام بدوائر كبيرة متعدد المقاعد الى نظام دوائر صغيرة على مستوى القضاء وستظهر اشكالية كبيرة في ذلك من الصعوبة حلها.

ورقة الاقتراع

هناك مشكلة تتعلق بتصميم ورقة الاقتراع وفقاً لتناقض المسودة التي تتحدث عن نظام فائز اول في دوائر متعددة تفترض من الاحزاب تقديم قوائم مرشحين والامر نفسه ينطبق على تصميم ورقة الاقتراع للمهجرين والقوات الامنية وتصويت الخارج والاشكالية تكمن في امرين الاول اثبات الناخب ان ينتمي الى قضاء محدد والامر الاخر هو يتطلب وجود 163 شكلا لورقة الاقتراع كل ورقة تمثل قضاءً محددا.

مشروع قانون انتخابات مجلس النواب المعد من قبل الحكومة:

تبنى هذا المشروع المحافظة دائرة انتخابية واحدة لأغراض اجراء انتخابات مجلس النواب واشترط تقسيم القاعد المخصصة للمحافظة الى نصفين 50في المائة منها يتم انتخاب مرشحيها حسب نظام الاغلبية او اعلى الاصوات اذ يفوز بالمقاعد من المرشحين ممن يحصلون على اعلى الاصوات بغض النظر عن القوائم ويبدو ان غرض المشرع من ذلك هو افساح فرص متكافئة للمرشحين في التنافس اخل بها النظام النسبي المطبق في الانتخابات السابقة حيث يحصل بعض المرشحين على اصوات اعلى بكثير من الفائزين في القوائم الاخرى ولكن قوائمهم لا تصل الى العتبة او القاسم الانتخابي
كما اشترط مشروع القانون حذف اصوات الفائزين من القائمة بحيث لا يعاد احتسابها ضمن النصف الثاني اي 50في المائة من المقاعد الاخرى وسيؤدي ذلك بالنتيجة الى عزوف رؤساء الكتل عن الترشح لانهم سيكونون عبئا على قوائمهم وعلى سبيل المثال لو حصل (س) من المرشحين على 100 الف صوت فأنه سوف يحصل على مقعد واحد ولكن القائمة ستخسر تلك الاصوات 100 الف في حين انها قد تحصد مقاعد اكثر بهذه الاصوات اما الـ50في المائة الاخرى من المقاعد فيتم توزيعها حسب نظام التمثيل النسبي ووفقاً للقاسم الانتخابي عن طريق تقسيم عدد الاصوات الصحيحة في الدائرة على عدد المقاعد التي تمثل 50في المائة من مقاعد الدائرة وتمنح كل قائمة مقاعد بقدر ما تحصل عليه من القاسم الانتخابي وفي حالة وجود مقاعد شاغرة يتم توزيعها حسب طريقة فيكتور د.هوندت بقسمة اصوات القوائم الفائزة على 4،3،2،1......... بعدد المقاعد المتبقية
كما منع المشرع الاشخاص الذين يتولون مناصب تنفيذية من الترشح مثل رئيس الجمهورية ونوابه ورئيس مجلس النواب ونوابه ورئيس الوزراء ونوابه والوزراء وكلاء والوزارات والمدراء العامين وكذلك اعضاء مجالس المحافظات والمحافظين ورؤساء المجالس ويبدو ان اتجاه المشرع منع أكبر قدر ممكن من الاشخاص المتنفذين في مراكز السلطة من الترشح خوفا من استخدام نفوذهم وسلطاتهم وموارد مواقعهم الوظيفية في الانتخابات المقبلة.
مشروع الحكومة لا يخلوا من بعض الاشكالات ولابد ان نشير الى بعض الملاحظات في مشروع الحكومة اهمها:
1- اعتمد المشروع نظام الصوت الواحد غير المتحول وهو أحد نظم الاغلبية ولكنه يستخدم مع الدوائر الصغيرة عادةً.
2- صعوبة تطبيق الكوتا وتوزيعها بين نوعي النظام الانتخابي الاغلبي والتمثيل النسبي.
3- اعتمد طريقة فيكترو د. هوندت في توزيع المقاعد الشاغرة بينما تستخدم الطريقة عادة في توزيع المقاعد ابتداءً وكان من الافضل اعتماد طريقة الباقي الاقوى.
وفي الختام ليس هنالك نظام انتخابي مثالي يستجيب لتطلعات الشعوب في العدالة في التمثيل وتكافؤ الفرص واي نظام انتخابي فيه من المزايا بقدر ما فيه من العيوب وان اختيار اي نظام انتخابي في اي دولة ديموقراطية تمليه الاحتياجات الخاصة بذلك النموذج وتختلف تلك الاحتياجات من دولة الى اخرى ومن شأن تلك الاحتياجات والضرورات ان تخل بعدالة النظام الانتخابي ومدى استجابته كآلية لتحقيق المفهوم التقليدي للديمقراطية لذا فأن الجدل حول طبيعة كل نظام انتخابي ومدى تحقيقه الإرادة الشعبية جدل لم ينته ولن ينتهي في رأيي اذ ما زال المتخصصون في حقول المعرفة الديمقراطية منهمكين في البحث عن النظام الانتخابي- الحلم .. ومع كل اختراع جديد لشكل من اشكال النظم الانتخابية تتعقد آليات الاقتراع والعمليات المرتبطة بها كالعد والفرز ومهمة الناخب ومهمة الجهة المنظمة للانتخابات كما تزداد الحاجة الى التقنيات الحديثة الباهظة الثمن.
*************

المدسوسية وأشياء ليست أخرى
د. عامر حسن فياض
تتداخل مشاريع وتتصارع إرادات خشنة وناعمة للتعمية على العنوان الحقيقي لكل ما يحصل في عراق اليوم.
وتتوزع تلك المشاريع ما بين أربعة، أولها مشروع المحارب للمدسوسيـــــات (الفساد ـ المحاصصة ـ الدكتاتورية ـ التدخلات الاجنبية ـ الفوضى) أي مشروع عنوانه المستقبل لعراق ديمقراطي وقوي معاً يستقوي بالوطن والمواطن لا عراقا متسلطا على شعبه يستقوي بالدكتاتورية البائدة، ولا عراقا ديمقراطيا هشا ومنخورا بالمحاصصة والفساد على الطريقة التي يتمسك بها مشروع الراهن السياسي الذي صنعته الكتل السياسية المتنفذة.
وذلك هو المشروع الثاني الذي يتأرجح بين الاستقواء بالإقليمي عند كتل سياسية متنفذة وبالدولي عند كتل سياسية متنفذة أخرى.
أما المشروع الثالث فهو مشروع الحنين والعودة الى ماض ديكتاتوري بائد تبنته بقصد قوى ومجاميع سياسية عراقية من ازلام التوق الى الماضي التسلطي الدكتاتوري البائد ، كما تتبناه بجهل او بلا قصد قوى ومجاميع من داخل المشهد السياسي العراقي الراهن تحت غطاء الدعوة الى نظام رئاسي . ويبقى المشروع الرابع ( مشروع الاستثمار بالفوضى) الذي تتبناه عن بعد اسرائيل وترعاه الادارة الامريكية وتموله أطراف اقليمية خليجية لا يروق لها ان يكون العراق مستقرا وآمنا في ظل حكم ديمقراطي وقوي منشود . وبكل بساطة يشهد عراق اليوم ازمة ومأزقا.. أما الأزمة فأن بدايتها مجتمعية اقتصادية اجتماعية مطلبية وامتداداتها سياسية وحاصل تفاعل تلك البدايات والامتدادات ازمة بنيوية شاملة لمنظومة سياسية هشة تدير راهنا سياسيا محكوما بالمحاصصة والفساد . أما المأزق فأنه مأزق الكتل السياسية المتنفذة التي تتحمل مسؤولية الأوجاع التراكمية التي ادت الى غضب الشعب فأحتج طلباً لأبسط حقوقه وبالتظاهر والاحتجاج وقعت تلك الكتل السياسية المتنفذة في مأزق يفيد انها لم تعد قادرة على التسيّد على ما يجري كما لم تعد قادرة على التنصل عن مسؤولياتها بوصفها المتسبب في الاوجاع التراكمية.. وهكذا فقدت ملاذاتها الشعبية ولم يعد بيدها سوى التزام واحد لا غير الا وهو الالتزام بالاستجابة لمطالب المحتجين، وتلك الاستجابة تتجسد باتخاذها قرارات واتباعها سياسات وتبنيها برامج وسنها تشريعات تأكلها وتبتلعها وتلغيها وتزيحها عن المشهد السياسي المقبل. والبديل عنها وعن مشاريعها السياسية الراهنة المحشوة بالمحاصصة والفساد والمتثوبة بثوب الديمقراطية الهشة. وهو بديل لا يمكن ان يكون فوضوياً ولا مكوناتياً ولا تابعاً او مستقوياً بأجنبي اقليمي أو دولي. إنه بديل مدني لعراق قوي وديمقراطي إنه البديل الوطني الذي ينظر الى تنوعاته من بوابة العراق الواسعة ولا ينظر الى العراق من ثقوب مكوناته الجهوية القومية والطائفية الضيقة. أما الاحتجاج فلا نخشى منه بل نخشى عليه من المدسوسية ولكن على كل من اختار عنوان المدسوسية للاحتجاج الا يفرح لأن المدسوسية تتمثل في الفساد والفاسدين كما تتمثل في المحاصصة والمتحاصصين وتتمثل ايضا في من لا يريد حصر السلاح بيد الدولة وفي من يريد الاستثمار في الاستقرار والفوضى وفي من يريد العودة ويتوق الى الماضي التسلطي الدكتاتوري البائد. واخطر المدسوسين هم غير الديمقراطيين الذين يريدون زرع بذرة الديمقراطية لتصبح نبتة سامة .أما بديل المستقبل واصحابه المحتجين فهو بديل واضح لا يثير الغبار ولا يشتكي عدم الرؤية ومطالباته ... انتخابات حرة عادلة ـ إدارة انتخابات مستقلة مهنية نزيهة ـ تعديلات دستورية وازنة لدستور يحكم واضعيه دون ان يتحكم به واضعوه ـ محاكمة لقتلة ساحات الاحتجاج ـ توفير الارضية المناسبة لمكافحة ومنع الفساد واعادة اموال الشعب المنهوبة من الفاسدين ـ حصر السلاح بيد الدولة .أما الضمانات المطلوبة فأنها تتمثل في استمرار التظاهر السلمي شرطاً لمتابعة الاستجابة للمطالب اولاً ورعاية المرجعية ثانياً والتأكيد وعدم التفريط بهيبة الدولة لحماية المتظاهرين من قبل المؤسسات العسكرية والأمنية الوطنية العراقية.
ــــــــــــــــــــــ
"المدى" - 8/12/2019

*************


ص 7

اتحاد الكرة: لا استئناف للدوري حتى عودة الحياة الى طبيعتها

بغداد – طريق الشعب
اكد الاتحاد العراقي لكرة القدم، ان لجنة المسابقات لن تقوم باستئناف الدوري الممتاز حتى تعود الحياة الى طبيعتها وتنتهي التظاهرات. وكانت لجنة المسابقات في الاتحاد العراقي لكرة القدم قد قررت، في (26 تشرين الاول 2019) تأجيل مباريات الدوري الممتاز إلى إشعار آخر. وقال نائب رئيس لجنة المسابقات يحيى كريم في حديث صحفي إن "اتحاد الكرة لا يستطيع اتخاذ اي قرار بخصوص استئناف مباريات الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم في ظل الاوضاع الراهنة". واوضح أن "المسابقات ستنتظر حتى عودة الحياة الى طبيعتها في جميع المحافظات ومن ثم ستتخذ قراراً في شأن مباريات الدوري"، مبيناً ان "الاتحاد سيعقد اجتماعاً لتحديد آلية الدوري بعد استقرار الاوضاع في البلاد". يذكر ان العاصمة بغداد وعددا من المحافظات الوسطى والجنوبية، تشهد تظاهرات منذ مطلع تشرين الاول الماضي مطالبةً بتغيير نظام المحاصصة ومحاسبة المفسدين. وقد توقف الدوري العراقي الممتاز عند الجولة الرابعة من المرحلة الاولى.

************

اختتام بطولة آسيا للقوة البدنية
مشاركة عراقية مميزة بعد تحطيم الأرقام الآسيوية وحصد المركز الثاني
كازخستان - محمد مخيلف
اختتمت مساء الأحد بطولة اسيا المفتوحة للقوة البدنية والتي احتضنتها مدينة ألماتا الكازاخستانية للفترة من الثاني وحتى الثامن من كانون الأول الجاري، وشهدت البطولة مشاركة واسعة تمثلت في منتخبات كازاخستان والعراق والكويت وسوريا ومنغوليا والهند والإمارات وإيران والصين تايبيه وكوريا الجنوبية وهونغ كونغ وسنغافورة واوزبكستان وماليزيا وطاجكستان وسريلانكا وباكستان واليابان وقيرغستان وتايلاند.

نتائج مبهرة

وحقق العراق نتائج كبيرة وملفته للنظر حيث حل ثانيا على مستوى القارة الصفراء بعد منافسة شرسة مع منتخبات الدولة المضيفة للبطولة كازاخستان.
وجاء احراز المنتخب الوطني العراقي لهذا المركز بعد ان حصد سبعاَ وثلاثين ميدالية تنوعت بين الذهب والفضة والبرونز حيث كانت حصة العراق من البطولة احدى عشرة ميدالية ذهبية وأربع عشرة ميدالية من الفضة واثنتي عشرة ميدالية من البرونز.

أرقام قياسية

واستطاع العراق خلال هذه البطولة كسر أرقام أسيوية سابقة وتم تسجيلها باسم العراق بعد ان حطمها أبطالنا، فقد حطم اللاعب العراقي علي ربيع الرقم السابق ٢٥٥ كغم برفعة الـ"ديد لفت" المسجل باسم كازاخستان في بطولة اسيا عام ٢٠١٧، وقد تمكن لاعبنا من تحقيق رقمين معا حيث استطاع رفع ٢٦٥ كغم و٥، ٢٧٢ كغم ضمن فئة الشباب وعلى وزن +١٢٠.
اما اللاعب عون إحسان وضمن فئة الناشئين وعلى وزن ١٢٠ كغم فقد استطاع من كسر الرقم الاسيوي المسجل باسم كازاخستان في بطولة العالم بالولايات المتحدة الأمريكية عام ٢٠١٦ والذي يبلغ ٢٧٠ كغم بفعالية الـ"سكوايت" وقد تم كسر هذا الرقم من قبل البطل العراقي بعد ان رفع ٥، ٢٧٢ كغم بالفعالية ذاتها.
وفي نفس الوزن لفئة الشباب وضمن فعالية الـ"بنج بريس" استطاع لاعب منتخبنا محمد خالد كسر الرقم الاسيوي والمسجل باسم منتخب هونغ كونغ عام ٢٠١٨ والذي يبلغ ١٨٥،٥ كغم حيث حقق لاعبنا ١٩٠ كغم وبذلك تم تسجيل الرقم باسم العراق .
وفي فعالية الـ"سكوايت" استطاع لاعب منتخبنا الوطني محمد محسن كسر الرقم الاسيوي والمسجل باسم سنغافورة في بطولة اسيا بالهند عام ٢٠١٧ والذي يبلغ (٢١٥ كغم) ، حيث تمكن لاعب منتخبنا من رفع ٢٢٥ كغم ضمن فئة الناشئين وعلى وزن ٩٣ كغم .

نطالب بالدعم

وقال رئيس الاتحاد العراقي المركزي للقوة البدنية مناضل جاسم الحسن، ان ما حققه أبطال العراق والقارة يعد انجاز قل نظيره في الوقت الحاضر، فبعد ان توقفت الرياضة العراقية اشهرا طويلة عادت القوة البدنية العراقية وحققت انجازا غير مسبوق والأرقام التي حققها منتخبنا ولاعبوه والأرقام القياسية التي تم كسرها وتسجيلها باسم العراق تشهد بذلك، من هنا ومن ارض كازاخستان ندعو المؤسسات الراعية للرياضة في البلد إلى تكريم ابنائنا اللاعبين ودعمهم في المرحلة المقبلة حيث تنتظرنا مشاركات مهمة أيضا نأمل أن نحقق من خلالها نتائج مبهرة كما تحقق الآن، واضاف، كنا نراهن على تحقيق الإنجاز في هذه البطولة.

تنظيم رائع

من جهته قال نائب رئيس الاتحاد العراقي المركزي للقوة البدنية علي الجبوري ان "تنظيم البطولة كان مميزا وعلى مستوى عال حيث أن اللجنة المشرفة على البطولة استخدمت افضل البرامج في ٤ بلدات البطولة وأكثرها تطورا، وهذا يدل على أن القائمين على اللعبة يسعون إلى النجاح والتقدم معا.
واضاف، نظمت البطولة في مركز رياضي كبير يضم عددا من القاعات الرياضية المختصة وان القاعة التي احتضنت البطولة كانت من أفضل القاعات الرياضية، ومن هنا نتقدم بالشكر والتقدير إلى دولة كازاخستان على حسن التنظيم والتعاون خلال فترة تواجدنا في مدينة ألماتا التي احتضنت بطولة القارة الصفراء.

التحكيم جيد

من جانب اخر قال الحكم الدولي وامين سر الاتحاد العراقي صلاح فتاح: ان "المستوى العام التحكيم جيد إلى حد كبير والأخطاء التحكيمية لم تغب بالكامل وان وجدت فهي غير مقصودة، والأخطاء التحكيمية توجد في جميع البطولات العالمية والالعاب الرياضية، وعلى الرغم من المشاركة الواسعة لدول قارة اسيا وضغط النزالات الا ان التحكيم ظهر بشكل جيد وان وجدت هناك أخطاء فهي لم تؤثر على نتائج الفرق التي تنافست بشراسة وشرف على المراكز الأولى للبطولة".

*********


سلة الاخبار...

المنتخب الاولمبي العراقي يغادر إلى دبي

خاص – طريق الشعب
شد منتخبنا الاولمبي لكرة القدم رحاله صوب العاصمة الإماراتية أبو ظبي صباح أمس الأول الاثنين، لإقامة معسكر تدريبي هناك تحضيراً لنهائيات كاس آسيا تحت 23 عاما. وسيتخلل المعسكر التدريبي حصص تدريبية مكثفة للاعبين فضلا عن خوض مباريات تجريبية للوقوف على جاهزية اللاعبين الكاملة قبل دخول معترك النهائيات. وسيغادر المنتخب عقب ختام المعسكر التدريبي إلى العاصمة التايلندية بانكوك لخوض نهائيات آسيا تحت 23 عاما التي تنطلق في الثامن من الشهر المقبل حيث تضم مجموعة العراق كلا من تايلند البلد المنظم واستراليا والبحرين. يشار إلى أن مباريات العراق تبدأ في الثامن من الشهر المقبل مع استراليا ومن ثم يواجه البحرين وبعدها تايلند.

الكشف عن الموعد النهائي
لإقامة خليجي 25 في البصرة

بغداد – طريق الشعب
أكد نائب رئيس الاتحاد الخليجي لكرة القدم، جاسم الشكيلي أن النسخة الـ24 من بطولة كأس الخليج (خليجي 24) حققت الأهداف المنشودة بلم شمل المنتخبات الخليجية بغض النظر عن الجانب التنافسي والفوز والخسارة. وعن بدء الإجراءات التي تخص استضافة النسخة المقبلة من البطولة (خليجي 25) المقررة في البصرة، قال الشكيلي انه "فور انتهاء البطولة الحالية ستبدأ الإجراءات الخاصة باستضافة البطولة المقبلة". وحول موعد البطولة، قال الشكيلي: "الأصل في البطولة وبتوافق رؤساء الاتحادات أن تقام في شهري كانون أول وكانون الثاني، ولكن تم تقديم هذه النسخة بسبب استضافة قطر لبطولة كأس العالم للأندية". وأردف: "ستقام النسخة القادمة خلال الفترة المعتمدة وتنطلق في أواخر كانون أول 2021 وتختتم في كانون الثاني 2022 ". وواصل الشكيلي: "يجب أن يتم اتخاذ القرار النهائي لتحديد الدولة المضيفة في موعد أقصاه تشرين الثاني 2020 كي يتسنى للدولة التحضير كما يجب العمل على استضافة البطولة وإخراجها بصورة أفضل حتى من النسخة الحالية لأن هدفنا دائما هو التطور والتقدم". وفاز العراق رسميا بشرف استضافة النسخة 25 بالإجماع من قبل رؤساء الاتحادات الخليجية وأمناء السر خلال المؤتمر العام للبطولة الذي عقد في 28 تشرين الثاني الماضي.


**********

مدرب الشرطة: نمتلك ما يؤهلنا لمنافسة الشباب السعودي

بغداد – طريق الشعب
أكد مدرب نادي الشرطة، الصربي الكسندر اليتش، انه يمتلك ما يؤهله لمنافسة فريق الشباب السعودي في دور الـ8 من كأس محمد السادس "البطولة العربية للاندية الابطال".
وسيتواجه الفريقان ذهاباً وإياباً في 23 كانون الاول الجاري و21 كانون الثاني المقبل في الرياض والمنامة.
وقال اليتش في تصريح نشره الموقع الرسمي للنادي، انه "نمتلك الأدوات المؤثرة لمنافسة الشباب السعودي والعبور إلى الدور القادم من الأندية العربية".
ويواصل الشرطة تدريباته اليومية التي تتخلل مباريات ودية استعداداً لمواجهة الشباب، خاصة بعد توقف الدوري الممتاز بسبب الاحداث والتظاهرات التي تشهدها البلاد.

***********

مدرب البحرين يحقق رقماً مشابهاً لما حققه مدرب العراق عام 1976

متابعة – طريق الشعب
حقق مدرب البحرين، البرتغالي هيليو سوز، رقماً قياسياً في بطولة كأس الخليج "خليجي 24" بقطر.
وقد لعب سوزا بتشكيلتين مختلفتين في بطولة كأس الخليج، حيث غير 11 لاعباً لكل مباراة من المباريات الخمس، ليكون مجموع ذلك (44) تغييراً.
وهذا الرقم حققه المنتخب الوطني لكرة القدم، تحت قيادة المدرب الاسكتلندي داني ماكلينان عام 1976 خلال بطولة كأس الخليج في ‍قطر أيضا.

*************

حرمان روسيا من المشاركة في الاولمبياد لأربعة اعوام

متابعة – طريق الشعب
أقرت اللجنة التنفيذية للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "وادا" الإثنين الفائت، إيقاف روسيا 4 أعوام عن المشاركة في المسابقات الرياضية الدولية بما فيها الألعاب الأولمبية، وذلك على خلفية التلاعب ببيانات فحوص منشطات، بحسب ما أفاد متحدث باسم الوكالة.
وقال المتحدث على هامش الاجتماع الذي يعقد في مدينة لوزان السويسرية: انه "تمت الموافقة بالإجماع على اللائحة الكاملة من التوصيات"، وذلك في إشارة إلى توصية من لجنة مراجعة الامتثال التابعة لـ"وادا"، دعت فيها إلى إيقاف روسيا 4 أعوام عن المشاركة في النشاطات الرياضية الدولية بما يشمل أولمبياد طوكيو 2020 الصيفي، وأولمبياد بكين 2022 الشتوي.
وسيتم السماح للرياضيين الروس، الذين سيتمكنون من إثبات عدم تورطهم في قضية المنشطات، بالمنافسة كرياضيين مستقلين.
وكان قد تم تعليق مشاركة اللجنة الأولمبية الروسية، في دورة الألعاب الشتوية (بيونج تشانج 2018)، لكن الموافقة تمت لبعض الرياضيين، على المشاركة في البطولة كرياضيين أولمبيين من روسيا.

************

الكلاسيكو.. فرصة مودريتش الذهبية

متابعة – طريق الشعب
شهد الموسم الجاري خفوت نجم الكرواتي لوكا مودريتش أحد أبرز لاعبي ريال مدريد في المواسم الماضية.
لكن مودريتش خرج من حسابات مدربه زين الدين زيدان كعنصر ثابت اعتاد على التواجد في التشكيلة الأساسية لريال مدريد.
وأصبح الاعتماد الأكبر على الأوروجوياني الشاب فيدي فالفيردي، ضمن خطة تجهيزه لخلافة لوكا في وسط ملعب الميرنجي، بالإضافة للمحاولات الحثيثة للتعاقد مع الفرنسي بول بوجبا.
وينتهي عقد مودريتش نهاية الموسم الجاري، ومن المرجح عدم تجديده. كما يأتي هذا بعد عام واحد فقط من سيطرة مودريتش على كل الجوائز الفردية العالمية ووقف احتكار كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي للكرة الذهبية، الى جانب حصد جائزة أفضل لاعب في المونديال، بالإضافة لجائزة "الأفضل" المقدمة من الفيفا، وجائزة أفضل لاعب في أوروبا. وجاء ذلك بعدما ساهم في تتويج الملكي بلقب دوري الأبطال للموسم الثالث على التوالي، كما قاد كرواتيا الى نهائي كأس العالم.

فرصة ذهبية

وأمام مودريتش فرصة ذهبية لاستعادة بريقه بقميص الريال من جديد، وتحديدا في الكلاسيكو المنتظر أمام برشلونة يوم 18 كانون الأول الجاري على ملعب كامب نو. ويمتلك مودريتش أفضلية البدء في تلك المباراة على حساب فالفيردي، في إطار رغبة زيدان في اللجوء لعناصر الخبرة في وسط ملعب من أجل السيطرة على المباراة، خاصة في وجود لاعبين شباب في الجهة المقابلة مثل فرينكي دي يونج وآرثر ميلو. هذا بالإضافة لرغبته في موازنة الكفة في ما يخص عامل الخبرة في ظل غياب الثنائي إيدين هازارد ومارسيلو. وتعتبر مشاركة مودريتش في تلك المباراة والتألق وقيادة الريال لتحقيق الفوز فرصة من ذهب لعودته للتشكيلة الأساسية، وربما تجديد عقده والاستمرار في سانتياجو برنابيو.

*************

ص 8

في ساحة التحرير
استذكار شاعر الشعب
عريان السيد خلف

بغداد – غالي العطواني
أقامت "خيمة الثوار الأحرار"، إحدى الخيمات المعتصمة في ساحة التحرير، أخيرا، جلسة شعرية في مناسبة الذكرى السنوية الأولى لرحيل شاعر الشعب عريان السيد خلف.
حضر الجلسة التي أقيمت في الهواء الطلق، جمهور من المعتصمين ومتذوقي الشعر.
الشاعر الشاب حيدر جليل الخرساني، أدار الجلسة واستهلها مقدما التحايا إلى المنتفضين.
ثم دعا الحاضرين إلى الوقوف دقيقة صمت في ذكرى شهداء انتفاضة تشرين، ورحيل الشاعر الكبير السيد خلف.
وبعد أن قدم نبذة عن سيرة حياة الراحل ومنجزه الإبداعي، قرأ الخرساني باقة من قصائده التي يعكس فيها مضامين انتفاضة تشرين وبطولات وأمجاد شبابها وشهدائها.

***********

أرباحه تذهب للمتظاهرين
بازار لدعم المنتج الوطني في الناصرية
الناصرية – طريق الشعب
أقدم عدد من ناشطي ومتظاهري محافظة ذي قار، الأحد الماضي، على تنظيم بازار لدعم المنتج المحلي، في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية، تذهب أرباحه لدعم المتظاهرين.
ولقي البازار الذي ضم مواد غذائية مختلفة، كالألبان والعصائر والمشروبات الغازية والحلويات، اهتماما ومشاركة ملحوظة من قبل المتظاهرين.
وتأتي هذه البادرة بالتزامن مع حملات نظمها ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي، لدعم المنتج المحلي، وإيقاف الاعتماد على المنتجات المستوردة.

*************

نقطة ضوء...

نزع الفتيل!

بعد سقوط النظام السابق تمت سرقة مخازن عتاد الجيش العراقي، ووقع السلاح بايدي المواطنين بشكل مخيف، وكان سوق " مريدي" مرتعا لبيع انواع مختلفة من الاسلحة الخفيفة والمتوسطة. كانت الخشية من ذلك واضحة للجميع ولهذا تم تثبيت فقرة جلية في الدستور، وهي الفقرة " ب" من المادة التاسعة وهي تقول:
" يحظر تكوين ميليشيات عسكرية خارج اطار القوات المسلحة"!
وراحت الحكومات المتعاقبة، منذ 2005 تتحدث عن نزع السلاح من الافراد والمجاميع تحت شعار " يدا بيد ولا سلاح باليد"! ولكن كان هذا الشعار للاسف مجرد كلام ولذر الرماد في العيون!
فبدلا من حصر السلاح بيد الدولة راحت الاحزاب المتنفذة تزيد من قدرة اذرعها المسلحة وبذرائع ومسميات ما انزل الله بها من سلطان. ناهيك عن تشكيلات شبه عسكرية ساهمت دول الجوار بدعمها لوجستيا وماليا، حتى وصل الامر حد تصنيع طائرات مسيرة محلية الصنع!
وبجانب هذا وذاك راحت العشائر في مختلف المدن تزيد من قدراتها التسليحية حتى اصبحت نزاعاتها المسلحة عصية على الدولة والحكومات المتعاقبة.
وجاءت انتفاضة الأول من تشرين السلمية لتكشف المستور عن نظام المحاصصة سيء الصيت، الذي كان وما زال السبب الرئيسي في انتشار الفساد في كل مفاصل الدولة وضياع استقلال قرار العراق السياسي!
جاءت هذه الانتفاضة لتقيل كل الحكومات السابقة من خلال اسقاط الحكومة الحالية، ودفعت هيئة النزاهة الى النظر بشكل سريع في العديد من ملفات الفساد، وبذلك اسقطت ورقة التوت عمن حاول ان يختفي خلف حجج وشعارات وطنية او دينية لم تكن سوى محاولات واهية لتغطية فسادهم، الذي زكم الانوف في كل مجالات الحياة، من صحة وتعليم ونقل واقتصاد وزراعة وخدمات وبنى تحتية!
ولم تعد مشكلة المواطن - المنتفض مع هذا الاسم او ذاك من المسؤولين، ولا مع هذا المنصب او ذاك في الدولة، بل اصبحت المشكلة مع العملية السياسية برمتها، التي لم تستطع ان تقدم انجازا واحدا يخدم المواطن، مما جعل الانتفاضة تصعّد من سقفها المطلبي بتغيير جذري لاسس العملية السياسية من خلال اعادة صياغة وثائقها الاساسية، من قانون انتخابات وقانون احزاب ودستور، بما ينسجم مع مصالح المواطن وليس مصالح القوى المتنفذة، التي افقدت الوطن سيادته، وسمحت لمن هب ودب بالتدخل في قراره السياسي!
الوعي الذي يمتلكه المواطن المنتفض اليوم يدفعه لرفض تدوير "نفايات" العملية السياسية! ويطالب باعلى صوته بحكومة جديدة ذات مشروع وطني عراقي خالص، يعتمد بشكل اساسي على مواطنين يتحلّون بالنزاهة والكفاءة والاستقلالية، على ان يكون مرجعهم الوحيد هو العراق.. والعراق فقط!

طه رشيد


*************

ملاكم عراقي يهزم منافساً أمريكيا ويتضامن مع المحتجين
بغداد – طريق الشعب
فاز الملاكم العراقي الدولي باسل علي ناصر، من مدينة ديترويت الأمريكية، على نظيره الامريكي تشارلس كلارك من ولاية تكساس، وذلك في بطولة أميركا للمحترفين.
وبعد فوزه، حمل ناصر العلم العراقي، وقام بارتداء كمامة، تعبيراً عن تضامنه مع المحتجين في بلده العراق.
وينحدر ناصر من محافظة البصرة ، وهو حاصل على الجنسية الأمريكية.

****************

في ساحة احتجاج واسط
رابطة المرأة تنظم ندوة حوارية

الكوت - تيسير العتابي
نظم فرع رابطة المرأة العراقية في محافظة واسط، أول أمس الاثنين في ساحة احتجاج مدينة الكوت، ندوة حوارية حول حملة "16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة".
الندوة التي احتضنتها خيمة اتحاد نقابات عمال العراق في واسط، المعتصمة في ساحة الاحتجاج، حضرها جمع من المتظاهرات والمتظاهرين. فيما ادارتها سكرتيرة فرع الرابطة سحر غني، مقدمة نبذة عن الحملة التي كانت قد أطلقتها الأمم المتحدة في العام 1991، بهدف مناهضة جميع أنواع العنف الموجه ضد النساء والفتيات حول العالم.
الناشطة المدنية برافدا، تحدثت في الندوة حول الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة في المجتمع، وكيفية معالجتها، مشددة على أهمية إقرار قانون دستوري ينصف المرأة.
وشهدت الندوة مداخلات قدمها العديد من الحاضرين.

*************

في أبي الخصيب
مهرجان شعري استذكاراً لشهداء التظاهرات

البصرة – طريق الشعب
شهد قضاء أبي الخصيب، جنوبي محافظة البصرة، أخيرا، مهرجانا تأبينيا شعريا في ذكرى شهداء الحركة الاحتجاجية.
أقيم المهرجان تحت شعار "وفاء لدماء الشهداء"، بمشاركة نخبة من الشعراء الشعبيين، وحضور جمهور من أبناء القضاء والناشطين في الحركة الاحتجاجية.
وألقى الشعراء قصائد استذكروا فيها شهداء التظاهرات من أبناء القضاء، وأخرى جسدوا فيها حب الوطن وأمجاد انتفاضة تشرين.

*************

ثورة تشرين وفكرة التقديس

يذهب العارفون بالعلوم النفسية والاجتماعية الى تفسير القداسة للأفراد (أحياء او اموات) بانها حالة امتداد فطرية للأقوام البدائية المؤمنة بوجود زعامات ( سياسية او دينية او عشائرية ) تؤمّن لها دوام العيش الامن او تفكر وتقرر بالنيابة عنها ! لذا فهي تستسلم لإرادتها وسطوتها. ووفق هذا السياق نقرأ في كتاب تقديس الزعامة لـ(ثامر عباس) اسئلة جوهرية يحاول طرحها في اطار البحث عن اليات التقديس وشخصية المقدس بقوله: ما القوى الغامضة التي بحوزة الزعيم بحيث تنظر له الرعية بذلك الوله من الهيبة والخنوع ، في الوقت الذي لم تبرح تئن من فرط قسوته وشدة بطشه ؟! ما هي الدوافع العميقة التي تدفع بتلك الحشود المعبأة باوهام اليوتيبيا في الوقت الذي تساق فيه كما القطيع الى مسالخ الذبح ومحارق الموت ، تحت راية وطن مسخت هويته وشعب اخصيت ارادته ، وتاريخ شوهت وقائعه ؟!
هي اسئلة جديرة بان نتوقف عندها في هذا المنعطف التأريخي الذي يصدح فيه شباب تشرين منددين بالثوابت الشعبوية والثقافية المتعارف عليها ، مكتنزين بغضب الخروج من وهم القداسة التي كبلت احلامهم وجعلتهم منساقين الى خدر الصبر واثم الانتظار المذل. وقد ادركوا سبب التراجع في بلادهم وادركوا غياب العدالة التي جرحت كبرياءهم وكرامتهم ، فبدأ العتاب بملامسة المقدس ملمحين الى ان الحلول تدور في فلك من وضعوا انفسهم على منصة التقديس في وطن تستباح فيه المحرمات وتعيش الرعية حالات اذلال يومية تحت انظار المرتبطين بفكرة القداسة!
ولعل ثورة تشرين كانت بداية تأسيس لخطاب محمل بالجزع والمرارة، يكفر بالهويات الفرعية متجها بقوة نحو الارتباط بفكرة الانتماء الى الهوية الوطنية الجامعة. وربما كان هذا التجمع في ساحات التحرير قد حفز على ولادة وانبثاق احساس جمعي منحدر من القهر المجتمعي الممارس من قبل زعامات الاسلام السياسي، التي غلفت غاياتها بوشاح التقديس المزيف لاستدامة سلطانها الاستبدادي!
وها هي مطالب وأناشيد وشعارات شباب ثورة تشرين تستعيد عافية العقل المنزه من خرافة الاستعباد مع احترام متعقل لفكرة الدين والإيمان بتعاليمه السمحاء، بعيدا عن وصاية الادعياء الذين استثمروا الدين لتعظيم مواردهم وتخدير المجتمع.
ويبدو انه جيل النهوض من كبوة التشرذم الطائفي ،،، جيل يحتفل بمهرجان الاطاحة باصنام الجاهلية التي كرست الزعامة لتكون معاول تتدرج في قتل الذوات المتضامنة والفاعلة عبر سياسة تحنيط المساءلة واكتساب شرعية المطالبة التي تؤمن العدالة الاجتماعية.

عماد جاسم


*************

باشروا دوامهم في ميادين الانتفاض
طلبة الجامعات: الاحتجاجات قبل الدراسة أحياناً
بغداد ـ طريق الشعب
على الرغم من مرور أكثر من شهرين على بدء الدراسة في الجامعات العراقية، إلا أن الطلبة الجدد في المراحل الأولى لم ينتظموا في الدوام، بسبب التداعيات التي رافقت الاحتجاجات منذ انطلاقها في الأول من تشرين الأول الماضي.
نسبة مهمة من طلبة هذه المرحلة، وهم من الشباب الذين لا تتجاوز أعمارهم العشرين عاما، قرروا الانضمام إلى التظاهرات التي تحوّلت في ما بعد إلى اعتصامات وإضراب عن الدوام، شمل تعطيل كليات وجامعات في بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية.
وبحسب مسؤول في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، فإن غالبية المقبولين الجدد في المرحلة الأولى لم يلتحقوا بالدوام في جامعاتهم ببغداد والمحافظات الجنوبية، مبينا في حديث صحفي أنّ بعضهم اكتفى بتسجيل مباشرته في الكلية التي قُبل فيها، ثم قاطع الدوام.
وأوضح المسؤول أن هناك توجيهات إلى عمداء الكليات والتدريسيين، بضرورة عدم الضغط على طلبة المرحلة الأولى الجدد حتى وإن لم ينتظموا في الدوام الرسمي، مبينا أن الوزارة لم تتخذ القرار المناسب بعد بشأن الطلبة الذين انقطعوا عن الدوام.
ولفت إلى أن أي قرار بهذا الشأن سيأخذ بعين الاعتبار الظروف التي مر بها الطلبة، وما يتعلق بانضمام أعداد كبيرة منهم إلى المتظاهرين.
وأيّاً كانت إجراءات وزارة التعليم بحق الطلبة المتظاهرين، فإنها لن تكون ذات قيمة لطلبة المرحلة الأولى الذين خرجوا إلى ساحات الاعتصام للتضحية بدمائهم مقابل الحصول على "وطن" - وفقا لما قاله سجاد الموسوي، وهو أحد الطلبة المقبولين في المرحلة الأولى في كلية الهندسة بجامعة بغداد.
وذكر الموسوي في حديث صحفي، أنه كان ينتظر بلهفة، ومنذ سنوات، يومه الأول في الجامعة، وكان يعتقد أنه سيكون تاريخيا بالنسبة له، مضيفا قوله: "بالفعل أصبح يوم المباشرة تاريخياً، ولكن في ساحة التحرير وليس في حرم الجامعة".
وبيّن أن تأخره سنة أو اثنتين عن إكمال دراسته، أمر يمكن تعويضه "إلا أن الذي يضيع وطنه فإنه لن يجده الا من خلال انضمامه إلى صفوف الحراك الشعبي"، مشيرا إلى انه تعرف على أصدقاء جدد من طلبة المرحلة الجامعية الأولى خلال تواجده في ساحات التظاهر. واكد أنه "لن يعود إلى منزله قبل أن يتحقق التغيير المنشود الذي يتناسب مع الدماء الطاهرة التي سالت في ساحات الاحتجاج".
الا ان أحلام بعض الشباب الذين كانوا ينتظرون انتهاء التظاهرات والمباشرة بدوامهم في المرحلة الأولى، تحطمت على أيدي أجهزة الأمن التي قمعت التظاهرات. وبحسب الناشط علي الناشي فإن 3 من طلبة المرحلة الأولى استشهدوا في التظاهرات، اثنان في مدينة الناصرية، وثالث في بغداد. وبيّن أنه سينظم حلقة تعارف ثانية في ساحة التحرير لإطلاع الناس على قصصهم، بدلا من التعارف الذي كان يفترض إقامته في الكليات مطلع كل عام دراسي.
وقال الناشط في احتجاجات محافظة البصرة أحمد وديع، إنّ طلبة الجامعات والمدارس مثلوا نواة الحركة الاحتجاجية في المحافظة التي شهدت سقوط بعضهم كضحايا للعنف المفرط. وقال في حديث صحفي، أنّ عددا كبيرا من طلبة المرحلة الأولى ما زالوا يشاركون في الاحتجاجات بإصرار وعزيمة كبيرين، غير مبالين بالعام الدراسي الذي فاتهم "لأنهم يقارنون أنفسهم بالآخرين الذين فقدوا أرواحهم في سبيل العراق".
إلى ذلك شدد الأستاذ في جامعة بابل، حسن الفتلاوي، على ضرورة قيام وزارة التعليم باتخاذ إجراءات تضمن لطلبة المرحلة الأولى حقوقهم من دون الإضرار بالمسيرة التعليمية. واوضح في لقاء صحفي، أن الفصل الدراسي الأول لم يتبق منه إلا شهر واحد، وان نسبة كبيرة من طلبة هذه المرحلة لم تتلقَ أي محاضرة.

*************

الصحفيون مخاطبين جماهير الاحتجاج:
معكم حتى تحقيق مطالبكم المشروعة
بغداد – رحيم الشمري ، طريق الشعب
احتضنت ساحة التحرير الاربعاء الماضي لقاء حشد من الصحفيين العراقيين، الذين جددوا موقفهم الثابت المساند لشباب الاحتجاج الثائر في مناسبة دخول انتفاضتهم شهرها الثالث، واشادوا بما انجزه هذا الجيل الذي ولد من رحم الفقر والمعاناة، والتزم في احتجاجاته بالسلمية وعبر عن تمسكه بحقوقه برفع علم بلاده وشعار "نريد وطن".
وتحدث في التجمع الذي التأم تحت نصب الحرية الصحفي المعروف، رئيس تحرير جريدة "الدستور" باسم الشيخ، الذي اكد في كلمته ان الصحفيين يؤيدون ما يريده الشعب وشباب الاحتجاج، ويرفضون ما جرى من استخدام العنف المفرط والاسلحة المحرمة دوليا، وما ادى اليه من استشهاد المئات وجرح الآلاف من الشباب الابرياء.
وقال الشيخ في كلمته ان" الصحافة والاعلام المستقل الحر لن يكون يوما الا مع الشعب، والا داعما حقيقيا لاحتجاجاته، وناقلا امينا لمطالبه المشروعة، وراصدا لكم الانتهاكات التي مورست ضد ابنائه المحتجين، على الرغم من كم الضغط والتهديد الذي تعرضت له بعض المؤسسات الاعلامية والاعلاميين والصحفيين، ووصل الامر الى قرارات هيئة الاعلام والاتصالات بغلق قنوات فضائية عدة للحد من نقل صوت ساحات الاحتجاج، وتمسكنا ان نقف مع الشعب".
واختتم الشيخ كلمته قائلا باسم الصحفيين المحتشدين: "موقفنا الى جانب الشعب العراقي العظيم. كنا معكم وجزءا منكم خلال فترة الاحتجاجات وعلى مدى سنوات مضت، وسنبقى معكم لحين تحقيق مطالبكم المشروعة".
 

FLNODEFAULTIMAGEFOUND
/home/teriqrtyb/public_html/images/tarik/t4.jpg