جدد حزب الشعب الفلسطيني دعوته للوقوف بكل قوة إلى جانب أهالي  حي الشيخ جراح وسلوان ‏وبطن الهوى والبلدة القديمة في القدس المحتلة، وتوفير كل سبل الدعم الرسمي والشعبي لصمودهم ‏وتصديهم للاحتلال ومستوطنيه. فيما دعا إلى تصعيد المقاومة الشعبية حتى تحقيق أهدافها المباشرة ‏والعامة، وسرعة تشكيل قيادة مركزية موحدة للهبة والمقاومة الشعبية.‏

وأكد الحزب في بيان تحصلت “طريق الشعب”، على نسخة منه، الاستمرار في تكثيف “مختلف أشكال المقاومة الشعبية وتصعيدها على كل ‏المستويات في مواجهة الاحتلال”، مشيراً الى ضرورة ان يكون العمل السياسي والميداني الموحد تحت راية العلم الفلسطيني، وبما يجسد ‏وحدة شعبنا الشاملة”.

وطالب الحزب بـ”سرعة تشكيل قيادة مركزية موحدة، كفاحية وسياسية للهبة والمقاومة الشعبية، إضافة إلى هيئات قيادية ‏ميدانية في كل القرى والمدن والمخيمات لإدارة هذه الهبة والملحمة الوطنية لشعبنا”.

وأشار الحزب الى “منع تكرار أي عدوان على شعبنا ‏في قطاع غزة وإنهاء الحصار كلياَ عنه، ومن أجل وقف كل أشكال التوسع الاستعماري، والبدء في تحرير ‏الأسرى، وكذلك وقف التمييز الذي يمثله قانون القومية العنصري”.‏ وتابع الحزب، انه “الى جانب تحقيق الهدف الرئيس والجوهري المتمثل في إنهاء الاحتلال، ووضع سقف زمني وآلية دولية ملزمة لتحقيق ذلك، نرفض أية أوهام سياسية تعول على ‏مواقف ووعود الادارة الأمريكية واللجنة الرباعية”. ‏وذكر ان “إعادة إعمار ما دمره العدوان الصهيوني على قطاع غزة يجب ان يحدث دون ربط ذلك بأي شروط وملف من ‏الملفات”.