في تجربة هي الاولى من نوعها عراقيا اقيم في مدينة فلورنسا الايطالية معرض تشكيلي متجول لثلاثة فنانين عراقيين، هم رسمي الخفاجي المقيم في فلورنسا نفسها،،  وبالدين احمد وقاسم الساعدي المقيمان في هولندا.

وقد افتتح المعرض الذي يحمل اسم “ضفتان” يوم 21 نيسان الماضي في “غاليري إماغيناريا” في فلورنسا، بحضور جمع من الفنانين والمثقفين والمهتمين الفلورنسيين والايطاليين، وبقيت ابوابه مفتوحة للجمهور حتى الرابع من ايار الجاري.

وفي المرحلة الثانية للمعرض ينتظر ان يفتتح اواخر الصيف المقبل في مدينة اوترخت ثم في مدينة آيندهوفن الهولنديتين.

اما المرحلة الثالثة والاخيرة، وهي العراقية، فقد تبدأ في اواخر السنة الحالية او اوائل السنة المقبلة، وستدشن في مدينة السليمانية حيث يقام المعرض في “غاليري ئيستا”، ومنها ينتقل الى بغداد حيث يفتتح في قاعة جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين، المنظمة الام للفنانين الثلاثة. ورافق اقامة المعرض إصدار كتاب عنه، ملون وبالحجم الكبير، قدم له الفنان يوسف الناصر، وتم ذلك على نفقة الفنانين الثلاثة الذين تكفلوا ايضا بدفع كامل نفقات اقامة المعرض ونقل المعروضات بين الدول الثلاث ومدنها المختلفة. هذا وكان الفنانون الثلاثة قد خططوا في الاصل لاقامة المعرض قبل حوالي سنتين من الآن، غير ان جائحة كورونا اضطرتهم الى اعادة النظر في مواعيد التنفيذ وتأجيلها حتى الوقت الحاضر.