خاض المنتخب الأولمبي العراقي، يوم الاحد، مرانه الأول في معسكر بغداد، تحضيراً لنهائيات كأس آسيا التي ستقام في أوزبكستان مطلع الشهر المقبل.

وقال عباس عبيد، عضو الجهاز التدريبي للمنتخب الأولمبي في تصريحات نقلها المكتب الإعلامي للاتحاد العراقي: “انطلقت مساء الأحد أولى وحداتنا التدريبيّة بِضيافة ملعب الشعب الدولي، تَحضيراً لبطولة آسيا دون 23 عاماً التي ستقام في أوزبكستان”.

غياب اللاعبين

وأضاف: “المِران الأول افتقد عدداً وافراً من اللاعبين الذين لم تسمح لهم أنديتهم بالتواجد في التجمُّع بحُكم استمرارية الدوري”.

وأشار إلى ان “استحقاق الأولمبي هو واجب وطني لابدّ أن يسعى الجميع لإنجاحه، لاسيما أن المَنتخب سيمثل الكرةَ العراقية على مُستوى القَارة”.

من جانبه، أكد مهدي كريم المُدير الإداري للمُنتخب الأولمبي ان “اللاعبون المُحترفون الـ 6 في أوروبا سيصلون توالياً إلى العاصمة بغداد بالفترة من 17 حتى 23 من الشهرِ الحالي تَحضيراً لمواجهتي إيران”.

سعيا للاستعداد المثالي

وختم كريم: “نسعى إلى أن تكون استعدادات المُنتخب الأولمبي مثالية قبل الولوج في مُنافسات البطولة الآسيويّة، لذا أهيب ببعضِ الأندية أن تتعاون بشكل أكبر من خلال تفريغِ لاعبيها خدمةً للكرة العراقيّة”.

يذكر أن الجهاز الإداري للمنتخب الأولمبي قد أعلن في وقتٍ سابق، أنه تم إكمال أوراق جميع لاعبيه الـ 10 المحترفين في أوروبا، إلا أنه تم تقليصهم إلى 6 لاعبين دون ذكر الأسماء المستبعدة من القائمة التي ستشارك في البطولة الآسيوية التي سيلعب فيها العراق إلى جانب منتخبات أستراليا والأردن والكويت.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب العراقي سيلاقي نظيره الإيراني في مباراتين وديتين بملعب المدينة الدولي بالعاصمة بغداد يومي 24 و27 من الشهر الجاري.