اغلق العشرات من الموظفين في شركة الحفر العراقية، الطريق المؤدي إلى بئر رقم 20 في البرجسية غربي محافظة البصرة، احتجاجاً على تهميش الشركة، ومحاولة جعلها شركة خاسرة. فيما طالب اصحاب العقود في جامعة البصرة, وزارة التعليم العالي، بالعدول عن قرار الغاء تعاقداتهم.

ودعا الموظفون وزارة النفط الى إنصاف شركتهم وجعلها شركة مشاركة في الإنتاج وتخصيص نسبة لها من سعر برميل النفط المستخرج، أسوة بشركات جولات التراخيص النفطية, مؤكدين ضرورة انقاذ الشركة من الخسارة، وإعطائها الأولوية في أعمال الحفر والاستخراج.

وشدد المحتجون على ضرورة الاهتمام بشركة الحفر وتفضيلها على الشركات الأجنبية, لما تملكه من أسطول كبير من أبراج الحفر والاستصلاح والمنافسة عالميا.

تظاهرات للعقود

الى ذلك, تظاهر عدد من اصحاب العقود في جامعة البصرة, احتجاجا على قرار الغاء عقودهم من قبل وزارة التعليم العالي.

وقال المتظاهر علي رحيم لـ”طريق الشعب”, ان “اصحاب العقود في جامعة البصرة تم التعاقد معهم وفق قرار مجلس الوزراء رقم 315, لكن وزارة التعليم قامت بالغاء العقود رغم توطين رواتبنا على المصارف”, مؤكدا ان “القرار مجحف بحقهم، كونهم يمتلكون ارقاما وظيفية في وزارة المالية، ما يمنعهم من التقديم على أي وظيفة اخرى”.

اعتداءات متكررة

 وعاد مشهد الاعتداءات على الخريجين المطالبين بتوفير فرص العمل, بعد قيام قوات الامن بالاعتداء بالضرب على خريجي كليات الهندسة المتظاهرين امام شركة نفط ميسان, في محاولة منها لتفريقهم ومنعهم من المطالبة بحقوقهم المشروعة.

احتجاج واسع في ذي قار

وفي ذي قار, قطع عدد من اهالي منطقة الطلاحبة شمال المحافظة, الطريق العام الرابط مع العاصمة بغداد، احتجاجا على عدم إكمال مشروع ماء الإسالة واعتمادهم على مياه الأنهار في كافة احتياجاتهم, مطالبين الجهات المعنية بانجاز المشروع من اجل تخليصهم من معاناتهم المستمرة منذ سنوات.

وتظاهر العشرات من خريجي ذوي المهن الصحية والطبية أمام مبنى دائرة الصحة في المحافظة، مطالبين بتوفير درجات وظيفية لهم على ملاك الوزارة.

وذكر المتظاهر احمد علي لـ”طريق الشعب”, ان “المهن الصحية والطبية لعام 2019 مشمولون بالتعيين المركزي, لكن الوزارة لغاية اللحظة لم تقم بتوفير درجات وظيفية او الاعلان عنها”, مطالبا بـ”الاستجابة لمطالبهم وفتح باب التقديم لهم”.

في الاثناء, جدد العشرات من اهالي قضاء سوق الشيوخ مطالبتهم بمحاسبة “المقصرين” من المسؤولين، وإقالتهم وتحسين الواقع الخدمي لهم.

وطالب المتظاهر علي خشن في حديث لـ”طريق الشعب”, بـ”إعفاء جميع المسؤولين ومدراء الدوائر، على خلفية تردي واقع الخدمات في القضاء، طيلة السنوات الماضية، وعدم تقديمهم الخدمات”.

يُذكر ان العشرات من اصحاب الاجور اليومية في بلدية قضاء سوق الشيوخ نظموا اضرابا عن العمل، احتجاجا على عدم تحويلهم إلى عقود وزارية وشمولهم بالقرار 315 وتحسين رواتبهم.

اغلاق للدوائر

من جانبهم, أغلق العشرات من خريجي الاختصاصات الطبية في محافظة واسط، مبنى دائرة صحة المحافظة، مطالبين بإصدار أوامر المباشرة الخاصة بهم.

وذكر مراسل “طريق الشعب”, ان “الخريجين امهلوا وزارة الصحة حتى اليوم الخميس من اجل الاستجابة لمطالبهم”, مهددين بـ”نصب خيم الاعتصام في حال عدم إكمال إجراءات التعيين الخاصة بهم”.

فيما يواصل العشرات من اصحاب الاجور اليومية في بلدية الكوت إضرابهم عن العمل، للمطالبة بتحويلهم الى عقود وزارية, مؤكدين استمرار اضرابهم عن العمل لحين الاستجابة لمطالبهم.

من جهتهم, تظاهر العشرات من خريجي المعاهد الطبية والصحية أمام مبنى دائرة صحة محافظة الديوانية، للمطالبة بإصدار أوامر المباشرة لهم بعد إقرار الموازنة.

ويواصل العشرات من خريجي كليات الهندسة، تظاهراتهم أمام مبنى مستودع الديوانية النفطي، داعين الى توفير فرص العمل.

ويستمر خريجو كليات الزراعة في محافظة المثنى, في اغلاق مبنى مديرية الزراعة، للمطالبة بتوفير فرص العمل.

النجف وبغداد: ظروف معيشية صعبة

وفي قضاء الكوفة، تظاهر عدد من المواطنين مطالبين بإلغاء قرار حظر التجوال.

وقال مراسل “طريق الشعب”, احمد عباس, ان “العشرات من الكسبة واصحاب البسطات نظموا تظاهرة، للمطالبة بإلغاء قرار حظر التجوال المفروض من قبل الجهات الحكومية”.

فيما نظم لفيف من الاجراء والعمّال، وقفة احتجاجية، امام نادي النفط في حي اور، شمال العاصمة بغداد، للتنديد بقرار رفع ايجار المحال التابعة للنادي.

وطالب المحتجون بإعادة النظر في القرار والعودة الى الاتفاق السابق.

وبين المحتجون لمراسل “طريق الشعب”، علي الجبوري انهم “فوجئوا بقرار رفع الايجارات من قبل ادارة النادي بنسبة ٢٥ في المائة، وسط الضائقة الاقتصادية وفرض حظر التجوال الذي ادى الى تعطيل اعمالهم”.