يتم تداول شائعات عن نية أصحاب المولدات الأهلية الإضراب والتوقف عن العمل، فيما يعزون السبب في ذلك الى عدم تجهيزهم بكميات كافية من الوقود (الكاز).

ونحن في الوقت الذي ندين فيه مثل هذه الشائعات التي تخلق قلقا وبلبلة بين الناس، ندعو الجهات الحكومية المعنية الى الالتزام بتجهيز أصحاب المولدات بكميات مناسبة من مادة الكاز ووفق الضوابط المعمول بها، كما نهيب بالأخوة أصحاب المولدات الأهلية أن يراعوا الأوضاع المعيشية الصعبة للمواطنين وبصورة خاصة الفقراء والكادحين منهم، عند تحديد سعر الامبير الواحد، وكذلك الالتزام بالتوقيتات المحددة للتشغيل والاطفاء، خاصة ونحن نمر بأيام الصيف اللاهب، فالتعاون مطلوب من الجميع لما فيه مصلحة الوطن والمواطن.

ونرى انه يتوجب ان تكون حاجات المواطنين خطا احمرَ غير مسموح المساس بها. وفي هذه المناسبة نجدد التأكيد ووفقا لسياسة حزبنا المنحازة الى الجماهير، باننا سنكون مع ابناء شعبنا من اجل تنفيذ المطالب المشروعة لهم.

محلية النجف للحزب الشيوعي العراقي

١-٧-٢٠٢٢