تحذيرات من تصاعد الغضب الشعبي في كركوك

 

هدد عدد من الناشطين في مناطق مختلفة من العاصمة بغداد, بتنظيم تظاهرات خلال الايام المقبلة, احتجاجا على تردي واقع الخدمات في مناطقهم. فيما حذر احد اعضاء مجلس النواب، من انفجار غضب شعبي في كركوك، بسبب اشتداد ازمة انعدام الخدمات، وزيادة ساعات انقطاع التيار الكهربائي، الى جانب ارتفاع أسعار الاشتراكات لدى المولدات الاهلية.

حي النصر.. تتظاهر

وقال الناشط المدني علاء كاطع الفريجي, ان “منطقة حي النصر ضمن قضاء الزوراء (المعامل) تعاني من الاهمال والتهميش الخدمي، من قبل امانة بغداد، لعدم تنفيذ مشروع المجاري، وتأخره منذ ٧ سنوات، بسبب الروتين الإداري والتهميش الخدمي”.

وأضاف الفريجي في حديث لـ”طريق الشعب”, ان الاهالي “ملوا وعود المسؤولين في امانة بغداد، ودائرة المجاري بتنفيذ المشروع”.

وبحسب الفريجي فان الاهالي يحشدون الان لتظاهرة يوم السبت المقبل، لمطالبة امانة بغداد بالاسراع في تنفيذ مشروع المجاري”, مؤكدا ان “المطلب الاخر هو اقالة مدير القسم البلدي بالمعامل، لسوء ادارته الخدمية، وكذلك المطالبة بمحاسبة كل مسؤول تنفيذي وتشريعي فاسد ومقصر بتقديم الخدمة لاهالي مناطق قضاء الزوراء” بحسب قوله.

الحسينية تهدد

وعلى خطى أهالي المعامل ( الزوراء)، هدد اهالي قضاء الحسينية شمال محافظة بغداد, بتنظيم اعتصام مفتوح أمام الدوائر الحكومية، احتجاجا على تردي الخدمات.

وقال رئيس الحراك الشبابي في القضاء سجاد جواد, ان “المنطقة تعاني انعدام الخدمات بشكل واضح وانتشار النفايات، فضلا عن اجراءات امنية غير مبررة، تتخذها القوات الامنية، منها قطع شوارع المدينة دون داع”, مبينا ان “مشروع مجاري المياه الثقيلة فاشل ومتلكئ، وتسبب في تخسف اغلب الشوارع التي تم تبليطها منذ وقت قصير”.

وأضاف جواد لـ”طريق الشعب”, ان “مناقصات مشاريع التبليط في القضاء، تذهب لجهات متنفذة وبأعلى من قيمتها الحقيقية، بينما تنفذ بمواصفات سيئة”, داعيا هيئة النزاهة الى “التحقيق مع محافظة بغداد بشأن هذه المشاريع، ومعرفة الجهة التي تقف وراءها”.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن نية أهالي منطقة الكمالية، بتنظيم تظاهرة، احتجاجا على تردي الخدمات في منطقتهم.

تحذيرات في كركوك

في المقابل, حذّر عضو مجلس النواب أرشد الصالحي، من انفجار غضب شعبي في كركوك، بسبب اشتداد ازمة انعدام الخدمات، وزيادة ساعات انقطاع التيار الكهربائي، وارتفاع تكاليف المولدات الأهلية.

وطالب الصالحي في بيان طالعته “طريق الشعب” “رئيس مجلس الوزراء بالتدخل العاجل والفوري لإنقاذ كركوك، وعقد جلسة لمجلس الوزراء في المحافظة، لبحث مجمل الاوضاع الامنية والخدمية”.

وزاد أن استمرار التهميش “يؤدي الى انفجار غضب شعبي، واندلاع تظاهرات عارمة، تشارك فيها كافة مكونات المحافظة”