تظاهر المئات من المزارعين والفلاحين في قضاء الشامية التابع لمحافظة الديوانية للمطالبة بتعويضهم ماليا جراء الضرر الذي لحق بهم بسبب شح المياه.

وقال مراسل “طريق الشعب”، ان “المئات من الفلاحين والمزارعين نظموا تظاهرة في قضاء الشامية، بعد دعوة من اتحاد الجمعيات الفلاحية في المحافظة، للمطالبة بتعويضهم ماديا جراء ما لحق بهم من ضرر كبير بسبب شح المياه”، مشيرا إلى ان “المتظاهرين أكدوا ان شح المياه تسبب في انحسار الأراضي المزروعة من محصول الشلب”.

وأضاف ان “المتظاهرين حملوا الحكومتين الاتحادية والمحلية مسؤولية الإدارة السيئة لملف المياه”، مبينا ان “المتظاهرين دعوا الجهات المعنية إلى إيجاد حلول لمعالجة ظاهرة شح المياه قبل تفاقمها”.

واشار المتظاهر حمزة كاظم إلى ان شح المياه يهدد موردنا الاقتصادي الوحيد الا وهو الزراعة، مطالبا الحكومة بإيجاد حل للمشكلة تمكنهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

وأكد ان مطلب التعويض مشروع كون الضرر الذي لحق بهم هو خارج ارادتهم وجاء نتيجة للإدارة السيئة لملف المياه من قبل الجهات المعنية، مشيرا إلى ان “الحكومات المتعاقبة تقاعست عن المطالبة بحقوق العراق المائية ما تسبب في ازمة شح المياه الحالية.

ودعا كاظم إلى معالجة الموضوع على وجه السرعة قبل ان يجبر الأهالي على ترك أراضيهم ما يعني مشكلة أخرى يصعب حلها، محذرا من أن هجرة الفلاحين لأراضيهم سوف تكون لها تداعيات سلبية كثيرة.