تفقد الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، خلال زيارته يوم امس، الى مدينة الناصرية، عددا من الرفاق الشيوعيين المناضلين في المحافظة.

وزار فهمي، الرفيق عبدالله ناصر مايع وهو من الرفاق الذين مضى على نضالهم اكثر من 70 عاما، وما زال ملتصقا بصفوف الحزب برغم تعرضه للاعتقال والتعذيب.

وعايش مايع الرفيق الخالد فهد، وشقيقه داوود وأسرته، مدة من الزمن.

وعرج فهمي خلال زيارته على الرفيق عقيل حبش، الذي شارك في الكفاح المسلح في هور الغموكة مع الشهيد خالد احمد زكي ورفاقه، كما كان له دور اساسي في تخطيط وتنفيذ عملية الهروب الشهيرة من سجن الحلة.

وقدّم الرفيق حبش للرفيق السكرتير عملا فنيا من صنعه، هدية الى الحزب. 

كما زار فهمي الرفيق ابو ماجد في صيدليته، وهو من الرفاق المناضلين البارزين والثابتين في صفوف حزبنا الشيوعي في الناصرية على مدى 5 عقود من الزمن. وله شعبية واحترام بين صفوف الشيوعيين والديمقراطيين واصدقائهم في المحافظة.