شهدت أربع محافظات، مؤخرا، تظاهرات احتجاجية تطالب بالكشف عن قتلة المتظاهرين، و”فرق الموت” ومن يقف وراءهم, مشددين على ضرورة الوقوف على مصير الناشطين المغيبين, عبر تفعيل الدور القضائي.

مسيرة في البصرة

وفي محافظة البصرة, نظم المئات من المحتجين، مسيرة احتجاجية راجلة، انطلقت من ساحة الحكيمية صوب فلكة البحرية حيث مقر الحكومة المحلية في المحافظة, مطالبين بالكشف عن قتلة المتظاهرين وفرق الموت والجهات التي تقف وراءهم.

وطالب المتظاهرون، القضاء العراقي بأن يأخذ دوره الحقيقي بالكشف عن الانتماءات التي تقف وراء فرق الموت، التي نفذت عددا كبيرا من الاغتيالات للناشطين والمتظاهرين والصحفيين.

ووجه المتظاهرون اصابع الاتهام صوب “جهات سياسية متنفذة تخشى الجهات الحكومية الكشف عنها، أو عن عناصر تلك الفرق”.

ورفع المشاركون في المسيرة صورا لشهداء انتفاضة تشرين، كتب عليها عبارة: “من قتلني؟”, فيما رفعت النعوش رمزية لاستذكار الشهداء.

تظاهرة في الحبوبي

وتظاهر مئات المواطنين في ساحة الحبوبي، وسط مدينة الناصرية، للتأكيد على وحدة الصف والمطالب الشعبية في الكشف عن المتهمين بقتل المتظاهرين والكشف عن مصير الناشطين المغيبين.

وردّد المتظاهرون، شعارات تطالب الحكومة بالكشف عن القتلة، ومعرفة مصير الناشط المدني المختطف سجاد العراقي, مؤكدين ان “هوية القتلة معروفة للحكومة لكنها عاجزة عن محاسبتهم”.

واشار المتظاهرون الى “اعادة تنظيم صفوفهم وعدم السماح للمغرضين والمبتزين باستغلال المطالب المشروعة، في التجاوز على الدوائر الحكومية”.

احتجاج في واسط

كذلك نظم العشرات من المحتجين في محافظة واسط، مسيرة احتجاجية, للتنديد باستمرار عمليات استهداف وقتل وخطف المتظاهرين.

 وقال مراسل “طريق الشعب”, ان “المتظاهرين نددوا بعمليات القتل والخطف المستمرة، التي تطال ناشطي التظاهرات في محافظات الوسط والجنوب، دون اي رادع حقيقي”, مستغربين “صمت المؤسسة القضائية عن الكثير من الحوادث وتزييفها والمماطلة في حسمها”. 

واضاف ان “المتظاهرين طالبوا بالعدول عن احكام السجن التي طالت عددا من المتظاهرين في الآونة الاخيرة, فضلا عن ضرورة الكشف عن مصير المغيبين سجاد العراقي وعلي جاسب”. 

وأكد المتظاهرون “ضرورة العمل على ايقاف عمليات القتل من خلال كشف وفضح المجرمين، ومن يقف وراءهم”. 

في غضون ذلك, شهدت محافظة الديوانية تظاهرة احتجاجية تطالب بالكشف عن قتلة المتظاهرين. وذكر مراسل “طريق الشعب”, ان “العشرات من المحتجين في المحافظة، نظموا تظاهرة امام مبنى قيادة شرطة المحافظة، مطالبين بالكشف عن قتلة المتظاهرين وتقديمهم الى العدالة”.